المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نسف عقيدة عصمة أئمة الرافضة من القرآن الكريم



باسل
07-14-2004, 12:51 PM
منقول عن اخونا الجمال

يدعي الرافضة العصمة لائمتهم

وغلوا في هذه العقيدة حتى قالوا أن ائمتهم لايجوز عليهم السهو والخطأ والغفلة

منذ ولادتهم حتى وفاتهم وجاءوا لذلك بالعديد من الروايات ذكروا فيها الكثير من الأعاجيب

الرافضة يدعون بأنهم يقرون بعصمة القرآن الكريم

تعالوا نقرأ هذه الآيات التي وجه الله تعالى فيها الخطاب الى رسوله وحبيبه وحبيبنا سيدنا محمد بن عبدالله

عليه أتم الصلاة وأزكى السلام الذي نعتقد فيه العصمة فيما يخص تبليغ الرسالة وأنه بشرا رسولا

وسيظهر لنا كم كان مخترع عقيدة عصمة الائمة في غفلة حيث أقر للأئمة عصمة

لم يقرها الله لأفضل الخلق صلى الله عليه وآله وسلم وعارض بتلك العصمة المفتراة القرآن الكريم


اما أن يكون القرآن معصوما واما ان تكون العصمة لائمتكم يارافضة

قال تعالى

" إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ وَلَا تَكُنْ لِلْخَائِنِينَ خَصِيمًا (105) وَاسْتَغْفِرِ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا (106 ) وَلَا تُجَادِلْ عَنِ الَّذِينَ يَخْتَانُونَ أَنْفُسَهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَنْ كَانَ خَوَّانًا أَثِيمًا (107 ) " النساء


" يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ اتَّقِ اللَّهَ وَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَالْمُنَافِقِينَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيماً حَكِيماً (1) وَاتَّبِعْ مَا يُوحَى إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً (2 ) وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً ( 3 )" سورة الأحزاب

" يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (1 ) " سورة التحريم

" وَإِن كَادُواْ لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتفْتَرِيَ عَلَيْنَا غَيْرَهُ وَإِذاً لاَّتَّخَذُوكَ خَلِيلاً (73 ) وَلَوْلاَ أَن ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدتَّ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئاً قَلِيلاً (74 ) إِذاً لَّأَذَقْنَاكَ ضِعْفَ الْحَيَاةِ وَضِعْفَ الْمَمَاتِ ثُمَّ لاَ تَجِدُ لَكَ عَلَيْنَا نَصِيراً (75 )" سورة الاسراء

" وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطاً (28 )" سورة الكهف

" وَلاَ تَطْرُدِ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ مَا عَلَيْكَ مِنْ حِسَابِهِم مِّن شَيْءٍ وَمَا مِنْ حِسَابِكَ عَلَيْهِم مِّن شَيْءٍ فَتَطْرُدَهُمْ فَتَكُونَ مِنَ الظَّالِمِينَ (52 )" سورة الأنعام

" أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً فَآوَى (6) وَوَجَدَكَ ضَالّاً فَهَدَى ( 7) وَوَجَدَكَ عَائِلاً فَأَغْنَى ( 8 ) فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ (9) وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ (10) وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ (11)" سورة الضحى

" وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَراً زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَراً وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولاً (37)" سورة الأحزاب

" مَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَن يَكُونَ لَهُ أَسْرَى حَتَّى يُثْخِنَ فِي الأَرْضِ تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللّهُ يُرِيدُ الآخِرَةَ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (67) لَّوْلاَ كِتَابٌ مِّنَ اللّهِ سَبَقَ لَمَسَّكُمْ فِيمَا أَخَذْتُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (68 )" سورة الأنفال

" عَفَا اللّهُ عَنكَ لِمَ أَذِنتَ لَهُمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكَ الَّذِينَ صَدَقُواْ وَتَعْلَمَ الْكَاذِبِينَ (43)" سورة التوبة

" مَّا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِن سَيِّئَةٍ فَمِن نَّفْسِكَ وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولاً وَكَفَى بِاللّهِ شَهِيداً (79) " سورة النساء

" عَبَسَ وَتَوَلَّى (1) أَنْ جَاءَهُ الْأَعْمَى (2) وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى (3) أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنْفَعَهُ الذِّكْرَى (4) أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَى (5) فَأَنْتَ لَهُ تَصَدَّى (6) وَمَا عَلَيْكَ أَلَّا يَزَّكَّى (7) وَأَمَّا مَنْ جَاءَكَ يَسْعَى (8 ) وَهُوَ يَخْشَى (9) فَأَنْتَ عَنْهُ تَلَهَّى (10) " عبس

" فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ (55)" سورة غافر

" فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ (19)" سورة محمد

" إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحاً مُّبِيناً (1) لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَيَهْدِيَكَ صِرَاطاً مُّسْتَقِيماً (2)" سورة الفتح

هذه أمثلة على أن الله سبحانه وتعالى استدرك على سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم بعض الهفوات وعاتبه عليها وهذا مصداق الحديث الشريف " أدبني ربي فأحسن تأديبي " أو كما قال عليه الصلاة والسلام



وعن النسيان والسهو يقول الله تعالى


" سَنُقْرِؤُكَ فَلَا تَنسَى (6) إِلَّا مَا شَاء اللَّهُ إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ وَمَا يَخْفَى (7)" سورة الأعلى

" وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آَيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنْسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلَا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (68 ) " الأنعام

" وَلَا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَدًا (23) إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَنْ يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَدًا (24) " الكهف



وعن علم الغيب يقول تعالى لسيدنا محمد عليه افضل الصلاة وأزكى التسليم

" قُلْ لَا أَقُولُ لَكُمْ عِنْدِي خَزَائِنُ اللَّهِ وَلَا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلَا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلَا تَتَفَكَّرُونَ (50) " الأنعام

" قُلْ لَا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلَا ضَرًّا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (188) " الأعراف

" وَيَقُولُونَ لَوْلَا أُنْزِلَ عَلَيْهِ آَيَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَقُلْ إِنَّمَا الْغَيْبُ لِلَّهِ فَانْتَظِرُوا إِنِّي مَعَكُمْ مِنَ الْمُنْتَظِرِينَ (20) " يونس

" تِلْكَ مِنْ أَنْبَاءِ الْغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ مَا كُنْتَ تَعْلَمُهَا أَنْتَ وَلَا قَوْمُكَ مِنْ قَبْلِ هَذَا فَاصْبِرْ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ (49) " هود

" قُلْ لَا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ (65) " النمل



فهل ائمة الرافضة أفضل من المعصوم الأوحد عليه الصلاة والسلام

عندما نسبوا لهم استحالة السهو والخطأ والنسيان وعلم الغيب

وهذه كلها نفاها الله سبحانه وتعالى عن عبده ورسوله

محمد بن عبدالله صلى الله عليه وآله وسلم وهو أفضل الأولين والآخرين بالاتفاق

عقيدة عصمة أئمتكم وهم كبير حان أن تستيقظوا منه يارافضة



اللهم اهدنا واهد بنا

hsein_iran
07-14-2004, 01:06 PM
فهلا قبلتنا أيضا؟

الجمال
07-16-2004, 02:01 AM
بارك الله في أخي باسل

الزميل حسين ايران يريد المناظرة

حسنا

في ماذا تريد أن تناظر يا حسين ايران

في دلالة الآيات على نفي العصمة الكاملة عن البشر

وهل تريد أن تثبت عدم دلالتها على نفي العصمة الكاملة عن البشر

حسنا

لك ماتريد

ابدأ على بركة الله

و عرف لنا العصمة التي تقولون بها لآئمتكم

وعرج على شموليتها للآنبياء

ثم أعطنا دليلا من كتاب الله عليها

بإنتظار الزميل حسين ايران

أرجو أن يكون النقاش موضوعيا


اللهم اهدنا واهد بنا

hsein_iran
07-16-2004, 10:15 AM
بانتظار الأخ باسل فأنا لا أحب الحوار إلا أن يكون ثنائيا.

لنر رده

باسل
07-16-2004, 10:27 AM
انا افوض الاخ الجمال للحوار فى هذا الموضوع بالنيابة عنى ، وهذا ليس خوفا منك . لا

بل لان اخونا الجمال هو صاحب هذه المقالة من الاساس ، اذن فهو اولى منى بالحوار فى هذا الموضوع ، وستستطيع ان تستفيد منه اكثر منى فى استشكالاتك .

hsein_iran
07-16-2004, 10:38 AM
تحية لكم ونبدأ الحوار الثنائي مع الأخ الجمال،

وسؤالي هو ما الذي جعلكم تعتقدون أن القرآن نفى العصمة عن الأئمة عليهم السلام

moon3000
07-16-2004, 10:39 AM
بارك الله فيك أخي باسل لنقلك هذا الموضوع.

وبارك الله في أخي أبا أحمد في طرحه أصلآ لهذا الموضوع.

ومالي أراك يا أخ حسين تشذ عن قاعدتك التي عرفناك بها حيث كنت تقول في السابق هل أنت صاحب الموضوع أم ناقلآ له وأخي أبو أحمد ( الجمال ) أتاك متحديآ فلما الخذلان.

hsein_iran
07-16-2004, 12:16 PM
الأخ مون
أخي الحبيب

أنا طلبت المناظرة

وشرو المناظرة عندي هو التكلم بالأدلة والأدب الجم والثنائية في الحوار وعدم تشتيت المواضيع

والشرط الذي ذكرته أنت ليس شرطا عندي في المناظرة

كان معرض تساؤل على من ينقلون المواضيع دون أن تمحيص محتواها

الجمال
07-16-2004, 06:57 PM
بارك الله في اخوتي أهل السنة


الزميل حسين ايران

بداية غير موفقة

هل أفهم من تجاهلك لأسئلتي

أنك تخجل من تعريف عصمة الإمام عندكم

أو أنكم ليس لديكم دليل واضح عليها من كتاب الله

أنا لست مثلك سأحترمك وأرد على سؤالك



وسؤالي هو ما الذي جعلكم تعتقدون أن القرآن نفى العصمة عن الأئمة عليهم السلام

الجواب لأن الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم لم يخبرانا عن عصمة خاصة لغير الأنبياء سلام الله عليهم وائمتكم الأحد عشر ليسوا أنبياء كما لم يشهد الله بنجاة الا ثلاثة منهم وهم سادتنا علي وسبطيه رضي الله عنهم وأرضاهم والبقية من بقية المسلمين مالم يعتقدوا بعض المكفرات التي تنسبونها اليهم في كتبكم

وعندنا لابد من النص الصحيح والصريح لأن القول على الله بغير علم من موجبات غضبه ونقمته

ولأن العصمة الكاملة التي تدعونها لأئمتكم نفاها الله تعالى عن الأنبياء كما في الآيات السابقة وغيرها الكثير ولا نعلم خلقا أكرم على الله من أنبيائه


والآن ما هو تعريف عصمة الأئمة عندكم وما هي حدودها ؟

وهل تقولون بمثلها للأنبياء سلام الله عليهم ؟

وماهو دليلكم من كتاب الله عليها ؟



اللهم اهدنا واهد بنا

hsein_iran
07-17-2004, 12:32 AM
وهل هذا جواب الذي جاوبته يا أخ جمال؟؟؟

أنت زعمت أن الأنبياء لم تثبت لهم العصمة في القرآن

واعتبرت هذه حجة من حججك على الشيعة بأن لا عصمة لأئمتنا ال12 (مش ال 11 عزيزي)

فهل تناقشنا في عصمتهم

إبدأ بأي آية تريدها...

الجمال
07-17-2004, 01:06 AM
الزميل حسين ايران

انا لا اعترف بأكثر من احد عشر

لأن الثاني عشر خرافة لا أصدقها ولايصدقها الكثير من الشيعة

ولا تنس أن العنوان هو " نسف عصمة أئمة الرافضة من القرآن الكريم "

أفضل أن نبدأ بالاية الأولى

قال تعالى

" إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ وَلَا تَكُنْ لِلْخَائِنِينَ خَصِيمًا (105) وَاسْتَغْفِرِ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا (106 ) وَلَا تُجَادِلْ عَنِ الَّذِينَ يَخْتَانُونَ أَنْفُسَهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَنْ كَانَ خَوَّانًا أَثِيمًا (107 ) " النساء

الاية كما ترى تخاطب سيد الأولين والآخرين سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم


أريدك الآن أن تقوي قلبك وتطلع على تفسيرات قومك للآية وعلى سبب نزولها

وارجو أن يكون لديك الجرأة على عرض ماتجده

وتذكر أن لدي كل تراث الرافضة تقريبا

حاول أن تكون منطقيا وموضوعيا ولا تخش شئيا

وعلى قول المثل " عصمة تفوت ولا حد يموت "


اللهم اهدنا واهدبنا

hsein_iran
07-17-2004, 10:55 AM
اما خرافة لا يصدقها الكثير من الشيعة فهذا إسقاط وغير موضوعي

ننتقل إلى الآية وأحسنت بإيرادها
************************
" إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ وَلَا تَكُنْ لِلْخَائِنِينَ خَصِيمًا (105) وَاسْتَغْفِرِ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا (106 ) وَلَا تُجَادِلْ عَنِ الَّذِينَ يَخْتَانُونَ أَنْفُسَهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَنْ كَانَ خَوَّانًا أَثِيمًا (107 ) " النساء

نرد عليك قريبا جدا جدا

hsein_iran
07-17-2004, 02:20 PM
النساء 112
ولو لا فضل الله عليك ورحمته لهمت طائفة منهم أن يضلوك ....
////////
الخطأ لم يحصل من النبي
////////

الجمال
07-17-2004, 04:48 PM
الزميل حسين ايران

اين تفسير الآيات من كتب قومك وماهو سبب النزول ؟

هل ساءك ما رايت من التناقض :)


الآية التي أحضرتها أيها الزميل لم تفهم معناها

فهي قد نفت أن يكون النبي صلى الله عليه وآله وسلم

قد نفذ حكما في خصوم الخائنين الذين جادل عنهم قبل نزول القرآن بفضحهم

ومعنى يضلوك أي يلقوك في الحكم الباطل الخطأ

ولكنها لم تنفي عتاب الله له لمجادلته عن الخائنين اجتهادا منه صلى الله عليه وآله وسلم

لأنه لايعلم الغيب ولم ينتظر الوحي بخصوص الواقعة

الضلال في الحكم غير الخطأ بالمجادلة عنهم المستوجب للعتاب فتدبر




بإنتظار أن يأتي الزميل حبيب بتفسير الآيات وسبب نزولها من كتب قومه


اللهم اهدنا واهد بنا

hsein_iran
07-17-2004, 04:52 PM
قرأت تفسيرالميزان لهذه الآية

وأتيت لك بالجواب من القرآن

فهل سترد على القرآن؟

الجمال
07-18-2004, 02:32 PM
قرأت تفسيرالميزان لهذه الآية

وأتيت لك بالجواب من القرآن

فهل سترد على القرآن؟

طلبت منك تفسير الآيات موضوع النقاش وليس الآية التي أحضرتها أنت
ففسرناها لك بشكل لايتناقض مع تفسير الآيات موضوع النقاش


ببساطة تجاوزت تفسيرات قومك وأحجمت عن ذكر سبب النزول

لأن في ذلك هدم لعقيدة العصمة الكاملة التي افتراها قومك

سأساعدك :)

تفسير الميزان - الطباطبائي ج 5 ص 71
قوله تعالى : ( ولا تكن للخائنين خصيما ) عطف على ما تقدمه من الجملة الخبرية لكونها في معنى الانشاء كأنه قيل : فاحكم بينهم ولا تكن للخائنين خصيما . والخصيم هو الذى يدافع عن الدعوى وما في حكمها ، وفيه نهيه صلى الله عليه وآله وسلم عن أن يكون خصيما للخائنين على من يطالبهم بحقوقه فيدافع عن الخائنين ويبطل حقوق المحقين من أهل الدعوى .


تفسير الميزان - الطباطبائي ج 5 ص 72
قوله تعالى : ( واستغفر الله إن الله كان غفورا رحيما ) الظاهر أن الاستغفار هاهنا هو أن يطلب من الله سبحانه الستر على ما في طبع الانسان من إمكان هضم الحقوق والميل إلى الهوى ومغفرة ذلك ، وقد مر مرارا أن العفو والمغفرة يستعملان في كلامه تعالى في شؤون مختلفة يجمعها جامع الذنب ، وهو التباعد من الحق بوجه . فالمعنى - والله أعلم - : ولا تكن للخائنين خصيما ولا تمل إليهم واطلب من الله سبحانه أن يوفقك لذلك ويستر على نفسك أن تميل إلى الدفاع عن خيانتهم ويتسلط عليك هوى النفس .

تفسير الميزان - الطباطبائي ج 5 ص 73
فمن هذه القرائن وأمثالها يظهر أن معنى الاية - بالنظر إلى مورد النزول - : ولا تكن خصيما لهؤلاء ، ولا تجادل عنهم فإنهم مصرون على الخيانة مبالغون فيها ثابتون على الاثم ، والله لا يحب من كان خوانا أثيما . وهذا يؤيد ما ورد في أسباب النزول من نزول الايات في أبى طعمة بن الابيرق . كما سيجئ .

تفسير الميزان - الطباطبائي ج 5 ص 89
في تفسير القمى : إن سبب نزولها ( يعنى قوله تعالى ( إنا أنزلنا إليك الكتاب ) الايات ) أن قوما من الانصار من بنى أبيرق إخوة ثلاثة كانوا منافقين : بشير ، وبشر ، ومبشر . فنقبوا على عم قتادة بن النعمان - وكان قتادة بدريا - وأخرجوا طعاما كان أعده لعياله وسيفا ودرعا . فشكا قتادة ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال : يا رسول الله إن قوما نقبوا على عمى ، وأخذوا طعاما كان أعده لعياله وسيفا ودرعا ، وهم أهل بيت سوء ، وكان معهم في الرأى رجل مؤمن يقال له : ( لبيد بن سهل ) فقالوا بنو أبيرق لقتادة : هذا عمل لبيد بن سهل ، فبلغ ذلك لبيدا فأخذ سيفه وخرج عليهم فقال : يا بنى أبيرق أترمونني بالسرقة ؟ وأنتم أولى به منى ، وأنتم المنافقون تهجون رسول الله ، وتنسبون إلى قريش ، لتبينن ذلك أو لاملان سيفى منكم ، فداروه وقالوا له : ارجع يرحمك الله فإنك برئ من ذلك . فمشوا بنو أبيرق إلى رجل من رهطهم يقال له : ( أسيد بن عروة ) وكان منطقيا بليغا فمشى إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال : يا رسول الله إن قتادة بن النعمان عمد إلى أهل بيت منا أهل شرف وحسب ونسب فرماهم بالسرق واتهمهم بما ليس فيهم فاغتم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لذلك ، وجاءه قتادة فأقبل عليه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال له : عمدت إلى أهل بيت شرف وحسب ونسب فرميتهم بالسرقة ، وعاتبه عتابا شديدا فاغتم قتادة من ذلك ، ورجع إلى عمه وقال له : يا ليتنى مت ولم أكلم رسول الله فقد كلمني بما كرهته . فقال عمه : الله المستعان . فأنزل الله في ذلك على نبيه صلى الله عليه وآله وسلم ( إنا أنزلنا إليك الكتاب بالحق - إلى أن قال - إذ يبيتون ما لا يرضى من القول )


ببساطة أقر قومك بأن سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم

1- لايعلم الغيب والا لعلم كذب بني ابيرق

2- تم خداعه بمعسول القول فدافع عن من يعتقد براءته

3- كان لايعرف أن دفاعه عنهم خطأ حتى أنزل الله الآيات

أرجو أن تواجه الحقيقة بدون مناورة

على أن سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم مسدد من ربه لذا جاءه الوحي معاتبا إياه

على مجادلته ومدافعته عن الخائننين وصائنا له أن يحكم بحكم جائر لتأثره بأقوالهم

وهذا ليس لائمتكم لأن الوحي والنبوة قد انقطعا بموت سيدنا محمد فهو خاتم الأنبياء الذين يأتيهم خبر السماء

الشاهد في الآية

اذا كان سيدنا محمد يخطئ في اكتشاف المذنبين ويعاتبه ربه على مدافعته عنهم لإعتماده على إجتهاده الشخصي وهو نبي الله ورسوله بل وسيد الأولين والأخرين فإن غياب العصمة الكاملة عن السهو والغفلة والخطأ من الولادة حتى الموت عن غيره من باب أولى

الا أن تزعموا أن أئمتكم أكرم على الله من سيدنا محمد عليه أزكى الصلاة وأتم السلام

فاعطاهم من العصمة مالم يؤته فتحل بذلك دمائكم وأموالكم لكفركم وتكذيبكم لله ولرسوله



اللهم اهدنا واهد بنا

hsein_iran
07-18-2004, 08:10 PM
الأخ العزيز

الآية القرآنية التي أتيتك بها تنفي حصول الضلال أو الخطأ على النبي
ولا أظنك ترى فيها عكس ذلك

ننتقل للآية اللي بعدها
يرحمك الله

الجمال
07-19-2004, 03:47 PM
الزميل حسين ايران

أشكرك على رفع الموضوع

تفسير الآيات وسبب النزول أتيناك به من تفسير الميزان

وفسرنا لك الاية التي تحتج بها وأنها تتحدث عن عدم حصول حكم

ولا تنفي المجادلة والعتاب عليها

وأطلعناك على المعاني المترتبة على تفسير قومك للآيات

لا مجال للهروب

لم يعد لك الا أن تجيب وتفند تفسيرات قومك

أو تستمر في رفع الموضوع مشكورا



اللهم اهدنا واهد بنا

hsein_iran
07-19-2004, 05:25 PM
هل سترد على القرآن؟؟؟
القرآن نفى الخطأ والضلال وأنت تحتج برواية من هنا وهناك

الحمد لله الذي جعلني أتمسك بالقرآن العزيز

hsein_iran
07-19-2004, 05:26 PM
ولو لا فضل الله عليك ورحمته لهمت طائفة منهم أن يضلوك ....

الجمال
07-20-2004, 04:34 PM
يظهر أنك لاتحسن قراءة مايكتب

الآية نفت الضلال بالحكم ولم تنف العتاب على المجادلة

لا تكابر حتى لاتفقد المصداقية والاحترام


وأشكرك على رفع الموضوع مجددا

hsein_iran
07-20-2004, 06:18 PM
يظهر أنك لاتحسن قراءة مايكتب
الآية نفت الضلال بالحكم ولم تنف العتاب على المجادلة
لا تكابر حتى لاتفقد المصداقية والاحترام
وأشكرك على رفع الموضوع مجددا

عزيزي الأخ جمال،

الآية تنفي الضلال يعني تنفي هنا الإبتعاد عن الصواب
يعني تنفي الخطأ
والعصمة تفيدم فعل الخطأ
فلا حاجة لك للإحتجاج بالآية مرة أخرى

النبي لم يخطىء حتى يعاتب

الهاوي
07-20-2004, 10:55 PM
==================
أقول :
==================

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اسحبوا سؤالي و تجاهلوه اذا كنت اخليت بشروط الحوار بينكم

فهمي لما يقوله حسين هو :

ان الرسول صلى الله عليه وسلم يفعل أشياء لم تكن وحيا " اجتهادا " و لكنه لا يخطيء

هل فهمي صحيح ؟؟؟

و لماذا جاء العتاب ؟؟؟


=================================

hsein_iran
07-20-2004, 11:36 PM
لا يوجد عتاب

سنية الرياض
07-22-2004, 03:17 AM
السلام عليكم
ارجو ان لا يكون طلبي ثقيل على حسين
اريد الايه التى تقول و تثبت العصمه للائمه
ما الغرض من عصمة الائمه

hsein_iran
07-22-2004, 11:17 AM
ملاحظة يا أخت سنية من الرياض

-يوجد آية
-ليس من الضروري أن الآية فقط تثبت العصمة
-الحوار هنا ثنائي

تشكرين أختي على تحملك لي

الجمال
07-22-2004, 11:55 PM
بارك الله في أخي الحبيب الهاوي ... لا فائدة حسين يقول لايوجد عتاب

أختي الفاضلة سنية الرياض

أعتذر نيابة عن الزميل حسين عن عدم وجود آية في الوقت الحاضر

فلقد كانوا يحتجون على عصمة أئمتهم بآية التطهير

ثم أتضح أنها لم تنزل في أئمتهم وهم الآن يبحثون عن آية أخرى :)

التفاصيل على هذا الرابط

نظرات في آية تطهير نساء النبي (http://www.sd-sunnah.com/vb/showthread.php?t=1000)


زميلي العزيز العنيد حسين ايران

تقول لا يوجد عتاب

يا عزيزي يبدو أنك لاتقرأ جيدا

لقد أعترف قومك و أئمتك بعتاب الله لنبيه في الكثير من الآيات

ولم يسعهم انكاره لوضوحه الشديد

ولجأوا الى مقولة مضحكة جدا وغبية جدا

وهي قولهم " أن القرآن نزل بإياك أعني وأسمعي يا جارة " :)

ورووا ذلك عن أئمتهم زورا وبهتانا



فأختاروا أن يكون القرآن مضللا غير مفهوم

على أن يعترفوا بفساد عقيدة عصمة الأئمة

التي ما أنزل الله بها من سلطان


ومع ذلك فقد ورد في تراثكم أن الله قد عاتب نبيه

الخلاف - الطوسي ج 1 ص 270
( هامش ) * ( 1 ) ابن أم مكتوم : اختلف في إسمه فقيل عبد الله ، وقيل عمرو ، واتفقوا على نسبه أنه : ابن قيس بن زائدة بن الأصم ، وأمه عاتكة ( أم كلثوم ) بنت عبد الله ، وهو الأعمى الذي عاتب الله نبيه صلى الله عليه وآله في شأنه

تفسير الميزان - السيد الطباطبائي ج 5 ص 92
فعاتبه الله في ذلك فقال : ( إنا أنزلنا إليك الكتاب بالحق لتحكم بين الناس بما أراك الله ولا تكن للخائنين خصيما واستغفر الله - مما قلت لهذا اليهودي - إن الله كان غفورا رحيما )

تفسير الميزان - السيد الطباطبائي ج 02 ص 199
وردت الروايات من طرق أهل السنة أن الآيات نزلت في قصة ابن ام مكتوم الاعمى دخل على النبي صلى الله عليه وآله وسلم وعنده قوم من صناديد قريش يناجيهم في أمر الاسلام فعبس النبي عنه فعاتبه الله تعالى بهذه الآيات وفي بعض الاخبار من طرق الشيعة إشارة إلى ذلك .

تفسير مجمع البيان - الشيخ الطبرسي ج 01 ص 266
، فعاتبه الله سبحانه على ذلك . وروي عن الصادق ( ع ) أنه قال : كان رسول الله ( ص ) إذا رأى عبد الله بن أم مكتوم قال : مرحبا مرحبا ، لا والله لا يعاتبني الله فيك أبدا ، وكان يصنع به من اللطف حتى كان يكف عن النبي ( ص ) مما يفعل به .

الحدائق الناضرة - المحقق البحراني ج 6 ص 28
انه كان يقوم في الصلاة على اطارف اصابعه حتى تورمت قدماه اجهادا لنفسه في العبادة حتى عاتبه الله تعالى على ذلك رأفة به فقال : طه ما انزلنا عليك القرآن لتشقى


الطرائف- السيد ابن طاووس الحسني ص 512
إذا اعتبرت القرآن والصحيح من الاخبار وجدت الانبياء بل وجدت اولى العزم من الرسل المتقدمين على نبوة محمد " ص " ، قد عاتب الله جل جلاله بعضهم على مخالفة في مندوب أو قد أهملوا في بعض الاداب ، وبعضهم قد صرح مع الله تعالى بالخطاب وأظهر الخوف من بعض الاسباب أو طلب النصرة من الناس باللسان أو الجنان أو اعتزل عن الكفار ولم يقف في مقام المجاهرة والشدة عليهم في بعض الاوان ،


الايات الكثيرة في معاتبة الله سبحانه وتعالى لسيدنا محمد وبقية الأنبياء

مما لايسعك تجاهله ولا يمكنك إنكاره ولو حرصت



اللهم اهدنا واهد بنا

سنية الرياض
07-23-2004, 03:35 AM
السلام عليكم
حسين انا كنت من المتابعين لك في الميزان و لقد تم طردي من هجر بسبب كتابتي في موضوعك و لم يصدر مني شيء او قلة تهذيب فقط كتبت ايه و علقت عليها بسطر و احد و فوجئت بالطرد كنت اتمنى ان اتحاور و اسئل اي شيعي و لكن للاسف اذا سالت احدا فانه لا يدخل الموضوع مره اخرى او انه يرد علي بسؤال او كالعاده يتهجم عندما رايت اسمك هنا قلت ربما يمكن ان يجاوبني و يظهر اني مخطئه

hsein_iran
07-23-2004, 03:49 AM
الأخ العزيز لا تتطرق إلى باقي الآيات القرآنية ما لم ننته من هذه الآية التي أثبتنا لك فيها من الدليل اصحيح (القرآني هذه المرة) أن النبي لم يضل في حكمه والحمد لله.

الآية القرآنية واضحة وبحجم الجبل أن النبي لم يضل (لم يخطىء)
وقد أتيتك بها فحرت جوابا ولا ادري لماذا
وحتى العتاب هنا غير موجود.

انتقل لغيرها بعد التسليم بعدم صحة الإحتجاج بها

hsein_iran
07-23-2004, 03:53 AM
الأخت العزيزة دعك من هجر والميزان وغيرها.

أنا مثلا طردت من منتدى الدفاع ومسحوا كل آثاري هناك ومن الأسبوع الأول... دون أن أنبس ببنت شفة قلة أدب أو طعن في رموز أهل السنة

المنتديات التي لا تقبل الرأي الآخر أتنبأ لها بالسقوط.

وهذا الميزان قد سقط، الأعضاء الشيعة الناشطين فيه 4 أو 5 والأعضاء السنة حوالي 3....

وكذلك منتدى الدفاع قد سقط فنادرا ما تجد شيعيا هناك، وأعضاؤه للأسف أصبحوا حطاب ليل...

حالة المنتديات يرثى لها أختي.

سنية الرياض
07-23-2004, 04:09 AM
لم ترد علي هل اتجرأ و افتح موضوع عن اسألتي و تجاوبني
لا اريد الضغط على احد او اثبات شيء