المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم المرتد



من اهل الذكر
07-13-2004, 02:32 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
من صفات المرتد:
1- القول بغير ما أنزل الله و مداهنة ومحاباة الشياطين الذين يكرهون العمل بما أنزل الله ويؤثرون العمل بأقوال البشر.
قال تعالى:
(إن الذين ارتدوا على أدبارهم من بعد ما تبين لهم الهدى الشيطان سوّل لهم وأملى لهم * ذلك بأنهم قالوا للذين كرهوا ما نزل الله سنطيعكم في بعض الأمر والله يعلم إسرارهم) محمد 25_26
2- التعبد لله بغير ما أنزل في كتابه
قال تعالى:
(ويعبدون من دون الله ما لم ينزل به سلطانا وما ليس لهم به علم وما للظالمين من نصير) الحج 71
3- إظهار العداوة والبغضاء لمن يذكرهم بآيات الله البينات
قال تعالى:
(وإذا تتلى عليهم آياتنا بينات تعرف في وجوه الذين كفروا المنكر يكادون يسطون بالذين يتلون عليهم آياتنا قل أفأنبئكم بشر من ذلكم النار وعدها الله الذين كفروا و بئس المصير) الحج 72
4- المجادلة بالباطل لدحظ آيات الله البينات والكذب و الإفتراء على الله وعلى رسله
قال تعالى:
(وما نرسل المرسلين إلا مبشرين ومنذرين ويجادل الذين كفروا بالباطل ليدحظوا به الحق واتخذوا آياتي وما أنذروا هزوا ) الكهف 56
5- صد الناس عن العمل بآيات الله البينات
قال تعالى:
(ومن أظلم ممن افترى على الله كذبا أولئك يعرضون على ربهم ويقول الأشهاد هؤلاء الذين كذبوا على ربهم ألا لعنة الله على الظالمين * الذين يصدون عن سبيل الله و يبغونها عوجا وهم بالآخرة هم كافرون ) هود 18,19
حكم المرتد:
قال تعالى:
(إن الذين آمنوا ثم كفروا ثم آمنوا ثم كفروا ثم ازدادوا كفرا لم يكن الله ليغفر لهم ولا ليهديهم سبيلا)
النساء 137
وقال تعالى:
(ومن يرتد منكم عن دينه فيمت وهو كافر فأولئك حبطت أعمالهم في الدنيا والآخرة وأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون) البقرة 217
وقال تعالى:
(إن الذين كفروا بعد إيمانهم ثم ازدادوا كفرا لن تقبل توبتهم أبدا وأولئك هم الضالون * إن الذين كفروا وماتوا وهم كفار فلن يقبل من أحدهم ملء الأرض ذهبا ولو افتدى به أولئك لهم عذاب أليم ومالهم من ناصرين)آل عمران 90_91

هذه الآيات البينات تدل دلالة قطعية أن أمر العقيدة اختياريا لا إجباريا يختار العبد لنفسه ما يريد من عقيدة وشرع ولا يجوز لأحد حمله على عقيدة معينة ومعاقبته على الخروج منها لأن أمر العقيدة متعلق بين العبد وربه لأن , مئال العبد إلى خالقه إن عاجلا أو آجلا وسيجازيه حسب مشيئته وإرادته, إن شاء عذّب وإن شاء غفر , فذلك شأنه وحده ولا لأحد من العباد التدخل في مشيئته وخصوصياته.
قال تعالى:
(ليس لك من الأمر شيء أو يتوب عليهم أو يعذبهم فإنهم ظالمون) آل عمران 128
وقال جل ذكره:
(لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم) البقرة 256
وقال المولى عز وجل:
(وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر........) الكهف 29
وقال العليم الحكيم :
(يأيها الذين آمنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين ........) المائدة 54
خلاصة ما تقدم :
1- أن المرتد هو الذي تعبد لله بغير ما نصت عليه آيات الذكر الحكيم ويؤثر كلام البشر على كلام الله .
2- عقوبة المرتد يتولاها العليم الحكيم, وفقا لتلك النصوص الربانية سالفة الذكر.
3- لا يجوز لأحد من الناس كائنا من كان إكراه الناس على الإيمان.
4- لا يجوز لأحد من الناس معاقبة المرتد عن دينه بأي عقوبة تذكر, لأن ذلك من شأن الواحد القهار .

قال تعالى:
( أفحكم الجاهلية يبغون ومن أحسن من الله حكما لقوم يوقنون) المائدة 50

المناور
07-14-2004, 01:12 PM
كما قال اخونا القلاف من قبل .. سرد للايات بدون فهم ولا حتى استدلال صحيح .. هداك الله

سيف الكلمة
09-29-2004, 04:35 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

كان من أهم أعمال أبى بكر الصديق حروب الردة
حارب المرتدين عن الصلاة والمرتدين عن بعض الزكاة
وقد شارك فى حروب الردة جل الصحابة
ونأخذ بما أخذوا من وجوب معاقبة المرتدين
والقائلين أنهم قرآنيين كذبوا فى قولهم
فلو كانوا قرآنيين لأطاعوا الرسول وأخذوا عنه ما أمر الله محمدا أن يبينه لهم ولأيقنوا أن محمدا لم ينطق عن الهوى وأنه كان وحيا يوحى وأن من علمه الحق هو شديد القوى