المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دعوة التوحيد



الصياد
07-12-2004, 05:57 PM
الحمد لله رب العالمين..ونصلي ونسلم على المبعوث رحمة للعالمين..فجزاه الله خير ما جزى به نبيا عن أمته
إذ تركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك..ولا يحيد عنها إلا متهالك..وآله الطيبين الطاهرين ..وصحبه الغر الميامين
اللهم إنا نستمد بك المنحة..ونعوذ بك من المحنة..ونسألك العصمة كما نستوهب منك الرحمة..فاهدنا يا ربنا لما اختلف فيه من الحق بإذنه..
أيها الأخ الشيعي..اعلم وفقني الله وإياك..أن الله ابتعث رسله وأنبياءه بدعوة واحدة..وهي دعوة التوحيد

..توحيد الله في عبادته فقال سبحانه"وما أرسلنا من قبلك من رسول إلا نوحي إليه أنه لا إله إلا أنا فاعبدون" وبين سبحانه هذه القاعدة بأجلى بيان "وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون"..ومن توحيد العبادة إفراده بالدعاء سبحانه بأسمائه الحسنى كما أمر "ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها وذروا الذين يلحدون في أسمائه سيجزون ما كانوا يعملون"
ثم .في الإقرار بربوبيته وأنه المتفرد بجلاله في الكون المتصرف فيه بقدرته فقال سبحانه"يدبر الأمر من السماء إلى الأرض"..وجمع سبحانه هذين المعنيين في آية واحدة فقال جل شأنه"إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يغشي الليل النهار يطلبه حثيثا والشمس والقمر والنجوم مسخراتٍ بأمره ألا له الخلق والأمر تبارك الله رب العالمين"

فقوله سبحانه "ألا له الخلق"..إفراد له بالربوبية المطلقة..وهذا الإفراد كان يقر به المشركون..حيث سجل الله تعالى لنا ذلك حين قال"ولئن سألتهم من خلق السماوات والأرض ليقولن الله"..
وقوله "الأمر"..إفراد له بالعبودية المطلقة..وهذا معقول بداهة..لأن خلقه لنا يستلزم أن نعبده وحده..
ومعلوم في التاريخ الطويل عبر دعوة الرسل أنه كان لهؤلاء الرسل أتباع وآخرون مناوؤون..
وخاتمة المسك لهذه البعثات المتوالية..سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم..حيث بعته الله تعالى بعد أن كان الناس أحد ثلاثة:-
أمي جاهل..لا يعرف غير البحث عن قوته..ويشرك بالله من الأصنام ما قدر له أن يشرك
أو كتابي..لديه بعض حق قليل..مما لم تمسه يد العبث بالتحريف
أو متفلسف..متعلق بأوهام اليونان..وفلسفات الهنود..وغاية ما يصل إليه بعد طول تمحيص وعبر تجارب الأمم السابقة
نتف من بعض الحكمة أحيانا..التي لا تقدر نسبتها بشيء إذا قورنت بالحكمة التي جاء بها النبي صلى الله عليه وسلم ..وما قد يصح على ألسنة الفلاسفة..فحسنة مغمورة في بحر الظلمات والتخبط..
ولم يكن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بدعا من الرسل..فقد بدل الناس بعده..وثبت أناس على النهج القويم..واستعصموا بالصراط المستقيم..فظهرت فرق كل يدعي أنها على الحق..
ومن هنا فلابد أن صراط الحق واحد حيث قال تعالى"وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون"..وهذه الآية العظيمة آخر الوصايا العشر المشهورة في سورة الأنعام
وندعوكم بما افترضه الله علينا من الدعوة حبا وإخاء لنتجادل بالحسنى..على قاعدة "وإنا أو إياكم لعلى هدى أو في ضلال مبين"..والهداية مفتاحها بيد الله..يعطيه الله لمن صدق الله النية في حسن التوجه إليه ..
وبالحوار الأخوي..المبني على البرهان ..لابد أن يصل أحدنا للبغية المنشودة..من الحق والهدى
فتعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم..ونحن على استعداد للاجابة عن استفساراتكم ..والله على ما نقول شهيد..
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

منقول

المنهج
08-30-2004, 06:24 PM
بارك الله فيك ..