المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التكفير لدي الشيعه الاماميه ملف كامل يرجى نشره فى المنتديات



المخضبي
01-19-2012, 12:54 AM
ملف كبير ومفيد من جهود الاخوه والاخوات فى موقع الرد

http://www.alrad.net/hiwar/takfir/

ويحتوى على المواضيع التاليه
1.تـكـفـيـر كل من خالف الإثنى عشرية
1.الخوئي يكفر من خالف الاثنى عشرية
2.الخوئي يـجـوز غيبـة و لعن المخالفين
3.المفـيـد يكفر من خالف الاثنى عشرية
4.نعمة الله يكفر أهل السنة و الجماعة
5,تـكـفـيـر كــل مـــن مــات لا إمــام لـه
6,تكفير كل من قدم صحابي على علـى
7.تكفير الـخـلفاء العباسيين عند الشيعة
8.البحراني يكفر كل من خالف الإمامـيـة
9,البحراني يـجـوز الكذب على الصوفـية
10.تكفير مـن ادعـى الإمامة و ليس إمام
11.على خير البشـر و مـن أبي فـقد كـفر
12.تـكـفـيـر كــل مـــن حـــارب عــلــــي
13.أبو حنيفة ناصبي وملعون عند الشيعة
14.عمر بن عبد العزيز يلعنه أهل السماء
15.الناصب حلال الدم عند الاثنى عشرية
16.أصحـاب الأمويين أولاد زنا (عياذا بالله)
17.لا يجوز تغسيل السني (عند الشيعة)
18.الـجـاحـد لـولايـة عـلـي كـعـابــد وثــن
19.تكفير المرجئة و القدرية و الـحـروريـة
20.تكفير المرجئة و القدرية و الـحـروريـة
21.أهل السنة هم نواصب عند الإمامـيـة
22.الصوفية الحـلاجـيـة مـلاحـدة زنـادقـة
23.الغزالي نـاصـبـي عـنـد الـبـروجـردي
24. الغـلاة كفار و الـمـفـوضـة مـشـركـون
25.جـواز كذب الشيعة على أهـل الـبـدع
26.الـمـشـبهة كفار عند الإثنى عشـريـة
27. الولاية هي الإسلام و السنـة نواصب


التكفير لدي الشيعه الاماميه ملف كامل يرجى نشره فى المنتديات

تكفير غير الإمامية

--------------------------------------------------------------------------------

تفسير العياشي (320 هـ) الجزء1 صفحة178

www.yasoob.com/books/htm1/m016/20/no2005.html

64 عن علي بن ميمون الصايغ أبى الأكراد عن عبد الله بن أبي يعفور قال : سمعت أبا عبد الله ع يقول: ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيمة ولا يزكيهم ولهم عذاب اليم من ادعى إمامة من الله ليست له ومن جحد إماما من الله ومن قال : إن لفلان وفلان في الإسلام نصيبا

--------------------------------------------------------------------------------

تفسير العياشي (320 هـ) الجزء1 صفحة178

www.yasoob.com/books/htm1/m016/20/no2005.html

65 عن أبي حمزة الثمالي عن علي بن الحسين ع قال : ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيمة ولا ينظر إليهم ولا يزكيهم ولهم عذاب اليم : من جحد إماما من الله أو ادعى إماما من غير الله أو زعم أن لفلان وفلان في الإسلام نصيبا

--------------------------------------------------------------------------------

الكافي للكليني (329 هـ) الجزء 1 صفحة 187 باب معرفة الإمام والرد إليه

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/al-kafi-1/07.htm

11 - علي بن إبراهيم عن صالح بن السندي عن جعفر بن بشير عن أبي سلمة عن أبي عبد الله (ع) قال: سمعته يقول: نحن الذين فرض الله طاعتنا لا يسع الناس إلا معرفتنا ولا يعذر الناس بجهالتنا من عرفنا كان مؤمنا ومن أنكرنا كان كافرا ومن لم يعرفنا ولم ينكرنا كان ضالا حتى يرجع إلى الهدى الذي افترض الله عليه من طاعتنا الواجبة فإن يمت على ضلالته يفعل الله به ما يشاء.


--------------------------------------------------------------------------------

الكافي للكليني (329 هـ) الجزء 1 صفحة 180 باب معرفة الإمام والرد إليه

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/al-kafi-1/07.htm

2 - الحسين عن معلى عن الحسن بن علي عن أحمد بن عائذ عن أبيه عن ابن اذينة قال: حدثنا غير واحد، عن أحدهما (ع) أنه قال: لا يكون العبد مؤمنا حتى يعرف الله ورسوله والأئمة كلهم وإمام زمانه ويرد إليه ويسلم له ثم قال: كيف يعرف الآخر وهو يجهل الأول؟!

--------------------------------------------------------------------------------

كتاب الكافي للكليني (329 هـ) الجزء1 صفحة373 من ادعى الإمامة و ليس لها بأهل

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/al-kafi-1/12.htm#04

4 - عدة من أصحابنا عن أحمد بن محمد عن الوشاء عن داود الحمار عن ابن أبي يعفور عن أبي عبد الله ع قال: سمعته يقول: ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم: من ادعى إمامة من الله ليست له ومن جحد إماما من الله ومن زعم أن لهما في الإسلام نصيبا .


--------------------------------------------------------------------------------

كتاب الكافي للكليني (329 هـ) الجزء1 صفحة374 من ادعى الإمامة و ليس لها بأهل

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/al-kafi-1/12.htm#04

12 - الحسين بن محمد عن معلى بن محمد عن أبي داود المسترق عن علي ابن ميمون عن ابن أبي يعفور قال: سمعت أبا عبد الله ع يقول: ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم: من ادعى إمامة من الله ليست له ومن جحد إماما من الله ومن زعم أن لهما في السلام نصيبا .


--------------------------------------------------------------------------------

كتاب الغيبة للنعماني (360 هـ) ص 112 باب 5: ما روى فيمن ادعى الإمامة ومن زعم أنه إمام وليس بإمام

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/qiba_nomani/a7.html

3 وحدثنا محمد بن يعقوب عن الحسين بن محمد عن معلى بن محمد عن أبي داود المسترق عن علي بن ميمون الصائغ عن ابن أبي يعفور قال : سمعت أبا عبد الله (ع) يقول : " ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم: من ادعى من الله إمامة ليست له ومن جحد إماما من الله ومن زعم أن لهما في الإسلام نصيبا
--------------------------------------------------------------------------------

كتاب الغيبة للنعماني (360 هـ) صفحة129 باب 7 ما روى فيمن شك في واحد من الأئمة

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/qiba_nomani/a9.html

3 وبالإسناد الأول عن ابن محبوب عن أبي أيوب الخزاز عن محمد بن مسلم عن أبي جعفر (ع) قال : "قلت له: أرأيت من جحد إماما منكم ما حاله؟ فقال : من جحد إماما من الله وبرئ منه ومن دينه فهو كافر مرتد عن الإسلام لأن الإمام من الله ودينه من دين الله ومن برئ من دين الله فدمه مباح في تلك الحال إلا أن يرجع أو يتوب إلى الله تعالى مما قاله "


--------------------------------------------------------------------------------

كتاب الأمالي للصدوق (381 هـ) صفحة392

506/15 -حدثنا أبي قال: حدثنا عبد الله بن الحسن المؤدب عن أحمد بن علي الأصبهاني عن إبراهيم بن محمد الثقفي عن قتيبة بن سعيد عن عمرو بن غزوان عن أبي مسلم قال: خرجت مع الحسن البصري وأنس بن مالك حتى أتينا باب أم سلمة (رضي الله عنها) فقعد أنس على الباب ودخلت مع الحسن البصري فسمعت الحسن وهو يقول: السلام عليك يا أماه ورحمة الله وبركاته فقالت له: وعليك السلام من أنت يا بني؟ فقال: أنا الحسن البصري فقالت: فيما جئت يا حسن؟ فقال لها: جئت لتحدثيني بحديث سمعته من رسول الله (صلى الله عليه وآله) في علي بن أبي طالب (ع) فقالت: أم سلمة: والله لأحدثنك بحديث سمعته أذناي من رسول الله (صلى الله عليه وآله) وإلا فصمتا ورأته عيناي وإلا فعميتا ووعاه قلبي وإلا فطبع الله عليه وأخرس لساني إن لم أكن سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول لعلي ابن أبي طالب (ع): يا علي ما من عبد لقي الله يوم يلقاه جاحدا لولايتك إلا لقي الله بعبادة صنم أو وثن

--------------------------------------------------------------------------------

وسائل الشيعة لحر العاملي (1104 هـ) ج28 ص323 باب 1 أن المرتد عن فطرة قتله مباح لكل من سمعه

www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1066.html

(34863) 1 محمد بن علي بن الحسين بإسناده عن الحسن بن محبوب عن أبي أيوب عن محمد بن مسلم عن أبي جعفر (ع) - في حديث - قال: ومن جحد نبيا مرسلا نبوته وكذبه فدمه مباح قال: فقلت: أرأيت من جحد الأمام منكم ما حاله ؟ فقال: من جحد إماما من الله وبرئ منه ومن دينه فهو كافر مرتد عن الإسلام لأن الإمام من الله ودينه من دين الله ومن برئ من دين الله فهو كافر ودمه مباح في تلك الحال إلا أن يرجع ويتوب إلى الله مما قال وقال : ومن فتك بمؤمن يريد نفسه وماله فدمه مباح للمؤمن في تلك الحال.


--------------------------------------------------------------------------------

وسائل الشيعة لحر العاملي (1104 هـ) ج28 ص351 باب 1 أن المرتد عن فطرة قتله مباح لكل من سمعه

www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1066.html

(34943) 40 سعيد بن هبة الله الراوندي في ( الخرائج والجرائح ) عن أحمد بن محمد بن مطهر قال : كتب بعض أصحابنا إلى أبي محمد (ع) يسأله عمن وقف على أبي الحسن موسى (ع) فكتب: لا تترحم على عمك وتبرأ منه أنا إلى الله منه برئ فلا تتولهم ولا تعد مرضاهم ولا تشهد جنائزهم ولا تصل على أحد منهم مات أبدا من جحد إماما من الله أو زاد إماما ليست إمامته من الله كامن قال : " إن الله ثالث ثلاثة " إن الجاحد أمر آخرنا جاحد أمر أولنا

--------------------------------------------------------------------------------

وسائل الشيعة لحر العاملي (1104 هـ) ج28 ص349 باب 1 أن المرتد عن فطرة قتله مباح لكل من سمعه

www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1066.html

(34937) 34 وعن محمد بن يعقوب عن الحسين بن محمد عن معلى عن أبي داود المسترق عن علي بن ميمون عن ابن أبي يعفور قال: سمعت أبا عبد الله (ع) يقول : ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم: من ادعى إمامة من الله ليست له ومن جحد إماما من الله ومن زعم أن لهما في الاسلام نصيبا--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء 23 صفحة 390 باب 21 : تأويل المؤمنين والإيمان

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar23/a39.html

تذنيب : اعلم أن إطلاق لفظ الشرك والكفر على من لم يعتقد إمامة أمير - المؤمنين و الأئمة من ولده ع وفضل عليهم غيرهم يدل على أنهم كفار مخلدون في النار وقد مر الكلام فيه في أبواب المعاد وسيأتي في أبواب الإيمان والكفر إنشاء الله تعالى


--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء 99 صفحة 143 باب 8 الزيارات الجامعة التي يزار بها كل إمام

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar99/b11.htm

يقال كره و كر بنفسه يتعدى و لا يتعدى ذكره الجوهري و هذا يدل على رجوع خواص الشيعة أيضا في رجعتهم من أراد الله بدأ بكم أي من لم يبدأ بكم فلم يرد الله بل أراد الشيطان و من وحده قبل عنكم أي من لم يقبل عنكم فليس بموحد بل هو مشرك و إن أظهر التوحيد


--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء 8 ص 365 باب 27 في ذكر من يخلد في النار ومن يخرج منها

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar08/a37.html

وقال النبي صلى الله عليه وآله : من جحد عليا إمامته من بعدى فإنما جحد نبوتي ومن جحد نبوتي فقد جحد الله ربوبيته .

ثم قال : واعتقادنا فيمن جحد إمامة أمير المؤمنين و الأئمة من بعده ع أنه بمنزلة من جحد نبوة الأنبياء ع واعتقادنا فيمن أقر بأمير المؤمنين وأنكر واحدا ممن بعده من الأئمة ع أنه بمنزلة من آمن بجميع الأنبياء وأنكر نبوة محمد صلى الله عليه وآله وقال الصادق ع : المنكر لآخرنا كالمنكر لأولنا .

و قال النبي صلى الله عليه وآله : الأئمة من بعدي اثنا عشر أو لهم أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ع وآخرهم القائم طاعتهم طاعتي ومعصيتهم معصيتي من أنكر واحدا منهم فقد أنكرني .
وقال الصادق ع: من شك في كفر أعدائنا والظالمين لنا فهو كافر.

واعتقادنا فيمن قاتل عليا ع كقول النبي صلى الله عليه وآله: من قاتل عليا فقد قاتلني.

وقول : من حارب عليا فقد حاربني ومن حاربني فقد حارب الله عز وجل وقوله صلى الله عليه لعلي وفاطمة والحسن والحسين ع : أنا حرب لمن حاربهم وسلم لمن سالمهم .

واعتقادنا في البراءة أنها من الأوثان الأربعة و الإناث الأربع ومن جميع أشياعهم وأتباعهم وأنهم شر خلق الله عز وجل ولا يتم الإقرار بالله وبرسوله و بالأئمة ع إلا بالبراءة من أعدائهم .

وقال الشيخ المفيد في كتاب المسائل : اتفقت الامامية على أن من أنكر إمامة أحد من الأئمة وجحد ما أو جبه الله تعالى له من فرض الطاعة فهو كافر ضال مستحق للخلود في النار .

وقال في موضع آخر : اتفقت الامامية على أن أصحاب البدع كلهم كفار وأن على الإمام أن يستتيبهم عند التمكن بعد الدعوة لهم وإقامة البينات عليهم فإن تابوا من بدعهم وصاروا إلى الصواب وإلا قتلهم لرد تهم عن الإيمان وأن من مات منهم على ذلك فهو من أهل النار .

وأجمعت المعتزلة على خلاف ذلك وزعموا أن كثيرا من أهل البدع فساق ليسوا بكفار وأن فيهم من لا يفسق بيدعته ولا يخرج بها عن الإسلام كالمرجئة من أصحاب ابن شبيب و التبرية من الزيدية الموافقة لهم في الأصول وإن خالفوهم في صفات الإمام .

وقال المحقق الطوسي في قواعد العقائد : أصول الإيمان عند الشيعة ثلاثة : التصديق بوحدانية الله تعالى في ذاته والعدل في أفعاله و التصديق بنبوة الأنبياء ع والتصديق بإمامة الأئمة المعصومين من بعد الأنبياء .

وقال الشيخ الطوسي في تلخيص الشافي : عندنا أن من حارب أمير المؤمنين كافر والدليل على ذلك إجماع الفرقة المحققة لامامية على ذلك و إجماعهم حجة وأيضا فنحن نعلم أن من حاربه كان منكرا لإمامته ودافعا لها ودفع الإمامة كفر كما أن دفع النبوة كفر لان الجهل بهما على حد واحد


--------------------------------------------------------------------------------

كتاب بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء7 صفحة212 باب أحوال المتقين و المجرمين في القيامة

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar07/a22.html

113 الكافي : الحسين بن محمد عن المعلى عن أبي داود المسترق عن علي بن ميمون عن ابن أبي يعفور قال: سمعت أبا عبد الله ع قول : ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم : من ادعى إمامة من الله ليست له ومن جحد إماما من الله ومن زعم أن لهما في الإسلام نصيبا
--------------------------------------------------------------------------------

كتاب بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) ج8 ص363 باب 27 : في ذكر من يخلد في النار ومن يخرج منها

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar08/a37.html

40 الكافي : بإسناده عن ابن أبي يعفور قال : سمعت أبا عبد الله ع يقول : ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم : من ادعى إمامة من الله ليست له ومن جحد إماما من الله ومن زعم أن لهما في الإسلام نصيب

--------------------------------------------------------------------------------

كتاب بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء23 صفحة89 باب وجوب معرفة الإمام

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar23/a9.html

34 الغيبة للنعماني : ابن عقدة عن محمد بن الفضيل و سعدان بن إسحاق وأحمد بن الحسين ومحمد بن أحمد القطواني جميعا عن ابن محبوب عن أبي أيوب عن محمد بن مسلم عن أبي جعفر ع قال: قلت له : أرأيت من جحد إماما منكم ما حاله ؟ قال : من جحد إماما من الله وبرئ منه ومن دينه فهو كافر مرتد عن الإسلام لان الإمام من الله ودينه دين الله ومن برئ من دين الله فدمه مباح في تلك الحال إلا أن يرجع أو يتوب إلى الله مما قال

--------------------------------------------------------------------------------

كتاب بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء25 صفحة111 باب عقاب من ادعى الإمامة بغير حق

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar25/a12.html

4 تفسير العياشي : عن الثمالي عن علي بن الحسين ع قال : ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا ينظر إليهم ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم : من جحد إماما من الله أو ادعى إماما من غير الله أو زعم أن لفلان وفلان في الإسلام نصيبا
--------------------------------------------------------------------------------

كتاب بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء25 صفحة112 باب عقاب من ادعى الإمامة بغير حق

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar25/a12.html

10 تفسير العياشي : عن علي بن ميمون الصائغ عن ابن أبي يعفور قال : سمعت أبا عبد الله ع يقول : ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم : من ادعى إمامة من الله ليست له ومن جحد إماما من الله ومن قال : إن لفلان وفلان في الإسلام نصيبا
--------------------------------------------------------------------------------

كتاب بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء30 صفحة216 باب كفر الثلاثة و نفاقهم و فضائح أعمالهم

www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1309.html

78 تفسير العياشي : علي بن ميمون الصايغ عن ابن أبي يعفور قال : سمعت أبا عبد الله ع يقول : ثلاثة * (لا ينظر الله إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب اليم) * : من ادعى إمامة من الله ليست له ومن جحد إماما من الله ومن قال إن لفلان وفلان في الإسلام نصيبا


--------------------------------------------------------------------------------

كتاب بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء31 ص605 ما ورد في جمع الغاصبين

www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1310.html

54 تفسير العياشي : عن الثمالي عن علي بن الحسين ع قال : ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا ينظر إليهم ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم من جحد إماما من الله أو ادعى إماما من غير الله أو زعم أن لفلان وفلان في الإسلام نصيبا


--------------------------------------------------------------------------------

كتاب بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء31 ص605 ما ورد في جمع الغاصبين

www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1310.html

55 تفسير العياشي : بإسناده عن ابن أبي يعفور قال : سمعت أبا عبد الله ع يقول : ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم من ادعى إمامة من الله ليست له ومن جحد إماما من الله ومن قال: إن لفلان وفلان في الإسلام نصيبا


--------------------------------------------------------------------------------

كتاب بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء50 صفحة274 معجزاته و معالى أموره

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar50/a28.html

46 الخرائج : روي عن أحمد بن محمد مطهر قال : كتب بعض أصحابنا إلى أبي محمد ع من أهل الجبل يسأله عمن وقف على أبي الحسن موسى أتوالاهم أم أتبرئ منهم؟ فكتب : أتترحم على عمك؟ لا رحم الله عمك و تبرئ منه أنا إلى الله منهم برئ فلا تتوالاهم ولا تعد مرضاهم ولا تشهد جنائزهم ولا تصل على أحد منهم مات أبدا سواء من جحد إماما من الله أو زاد إماما ليست إمامته من الله وجحد أو قال ثالث ثلاثة إن الجاحد أمر آخرنا جاحد أمر أولنا والزائد فينا كالناقص الجاحد أمرنا وكان هذا السائل لم يعلم أن عمه كان منهم فأعلمه ذلك

المخضبي
01-19-2012, 01:00 AM
الخوئي يكفر كل من خالف الإثنى عشرية
3052

--------------------------------------------------------------------------------

كتاب الطهارة السيد الخوئي ج 2 صفحة 84

http://www.yasoob.com/books/htm1/m001/04/no0466.html

1) قد وقع الكلام في نجاسة الفرق المخالفة للشيعة الاثنى عشرية وطهارتهم. وحاصل الكلام في ذلك إن إنكار الولاية لجميع الأئمة - ع - أو لبعضهم هل هو كإنكار الرسالة يستتبع الكفر والنجاسة؟ أو أن إنكار الولاية إنما يوجب الخروج عن الإيمان مع الحكم بإسلامه وطهارته. فالمعروف المشهور بين المسلمين طهارة أهل الخلاف وغيرهم من الفرق المخالفة للشيعة الاثنى عشرية ولكن صاحب الحدائق " قده " نسب إلى المشهور بين المتقدمين والى السيد المرتضى وغيره الحكم بكفر أهل الخلاف ونجاستهم وبنى عليه واختاره كما أنه بنى على نجاسة جميع من خرج عن الشيعة الاثنى عشرية من الفرق. وما يمكن أن يستدل به على نجاسة المخالفين وجوه ثلاثة: " الأول ": ما ورد في الروايات الكثيرة البالغة حد الاستفاضة من أن المخالف لهم - ع - كافر


--------------------------------------------------------------------------------

كتاب الطهارة السيد الخوئي ج 2 صفحة 87

http://www.yasoob.com/books/htm1/m001/04/no0466.html

[وأما مع النصب أو السب للائمة الذين لا يعتقدون بإمامتهم فهم مثل سائر النواصب] أهل الخلاف لضرورة انه لا فرق في إنكار الولاية بين إنكارها ونفيها عن الأئمة - ع - باجمعهم وبين إثباتها لبعضهم ونفيها عن الآخرين - ع - كيف وقد ورد أن من أنكر واحدا منهم فقد أنكر جميعهم - ع - وقد عرفت أن نفي الولاية عنهم - باجمعهم غير مستلزم للكفر والنجاسة فضلا عن نفيها عن بعض دون بعض فالصحيح الحكم بطهارة جميع المخالفين للشيعة الاثنى عشرية و إسلامهم ظاهرا بلا فرق في ذلك بين أهل الخلاف وبين غيرهم وان كان جميعهم في الحقيقة كافرين وهم الذين سميناهم بمسلم الدنيا وكافر الآخرة.

--------------------------------------------------------------------------------

التنقيح في شرح العروة الوثقى للخوئي الجزء3 صفحة79 نجاسة الكافر

www.alkhoei.com/arabic/pages/book.php?bcc=183&itg=34&bi=40&s=ct

الثالث : أن أهل الخلاف منكرون لما ثبت بالضرورة من الدين وهو ولاية أمير المؤمنين (ع) حيث بيّنها لهم النبي (صلّى الله عليه وآله وسلّم) وأمرهم بقبولها ومتابعتها وهم منكرون لولايته (ع) وقد مرّ أن إنكار الضروري يستلزم الكفر والنجاسة .

وهذا الوجه وجيه بالإضافة إلى من علم بذلك وأنكره ولا يتم بالإضافة إلى جميع أهل الخلاف لأن الضروري من الولاية إنما هي الولاية بمعنى الحب والولاء وهم غير منكرين لها بهذا المعنى بل قد يظهرون حبّهم لأهل البيت (ع) وأمّا الولاية بمعنى الخلافة فهي ليست بضرورية بوجه وإنما هي مسألة نظرية وقد فسّروها بمعنى الحب والولاء ولو تقليداً لآبائهم وعلمائهم وإنكارهم للولاية بمعنى الخلافة مستند إلى الشبهة كما عرفت وقد أسلفنا أنّ إنكار الضروري إنما يستتبع الكفر والنجاسة فيما إذا كان مستلزماً لتكذيب النبي (صلّى الله عليه وآله وسلّم) كما إذا كان عالماً بأن ما ينكره مما ثبت من الدين بالضرورة وهذا لم يتحقّق في حق أهل الخلاف لعدم ثبوت الخـلافة عندهم بالضرورة لأهل البيت (ع) نعـم الولاية بمعنى الخلافة من ضروريات المذهب لا من ضروريات الدين.
هذا كلّه بالإضافة إلى أهل الخلاف. ومنه يظهر الحال في سائر الفرق المخالفين للشيعة الاثني عشريّة من الزيـدية والكيسـانية والإسماعيلية وغـيرهم حيث إن حكمهم حكم أهل الخلاف لضرورة أنه لا فرق في إنكار الولاية بين إنكارها ونفيها عن الأئمة (ع) بأجمعهم وبين إثباتها لبعضهم ونفيها عن الآخرين (ع) كيف وقد ورد أن من أنكر واحداً منهم فقد أنكر جميعهم (ع) وقد عرفت أن نفي الولاية عنهم بأجمعهم غير مستلزم للكفر والنجاسة فضلاً عن نفيها عن بعض دون بعض .

فالصحيح الحكم بطهارة جميع المخالفين للشيعة الاثني عشرية وإسلامهم ظاهراً بلا فرق في ذلك بين أهل الخلاف وبين غيرهم وإن كان جميعهم في الحقيقة كافرين وهم الذين سمّيناهم بمسلم الدنيا وكافر الآخرة

المخضبي
01-19-2012, 01:04 AM
كتاب أولائل المقالات صفحة 44 القول في تسمية جاحدي الإمامة

3053

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-aqaed/avael-maqalat/a01.htm

و اتفقت الإمامية على أن من أنكر إمامة أحد الأئمة و جحد ما أوجبه الله تعالى من فرض الطاعة فهو كافر ضال مستحق للخلود في النار و أجمعت المعتزلة على خلاف ذلك و أنكروا كفر من ذكرناه و حكموا لبعضهم بالفسق خاصة و لبعضهم بما دون الفسق من العصيان .

المخضبي
01-19-2012, 01:07 AM
نعمة الله الجزائري يكفر السنة

إنا لم نجتمع معهم ( أي أهل السنة) على إله ولا على نبي ولا على إمام وذلك أنهم يقولون إن ربهم هو الذي كان محمد صلى الله عليه وآله نبيه وخليفته بعده أبو بكر ونحن لا نقول بهذا الرب ولا بذلك النبي بل نقول إن الرب الذي خليفة نبيه أبو بكر ليس ربنا ولا ذلك النبي نبينا

3054

المخضبي
01-19-2012, 01:10 AM
تكفير من مات ليس له إمام


--------------------------------------------------------------------------------

الكافي للكليني (329 هـ) الجزء 1 صفحة 376 باب من مات وليس له إمام من أئمة الهدى

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/al-kafi-1/151.html

1 الحسين بن محمد عن معلى بن محمد عن الحسن بن علي الوشاء عن أحمد بن عائذ عن ابن اذينة عن الفضيل بن يسار قال: ابتدأنا أبو عبد الله ع يوما وقال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: من مات وليس عليه إمام فميتته ميتة جاهلية فقلت: قال ذلك رسول الله صلى الله عليه وآله؟ فقال: إي والله قد قال قلت: فكل من مات وليس له إمام فميتته ميتة جاهلية؟ ! قال: نعم.


--------------------------------------------------------------------------------

الكافي للكليني (329 هـ) الجزء 1 صفحة 376 باب من مات وليس له إمام من أئمة الهدى

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/al-kafi-1/151.html

2 الحسين بن محمد عن معلى بن محمد عن الوشاء قال: حدثني عبد الكريم ابن عمرو عن ابن أبي يعفور قال: سألت أبا عبد الله ع عن قول رسول الله صلى الله عليه وآله: من مات وليس له إمام فميتته ميتة جاهلية قال: قلت: ميتة كفر؟ قال: ميتة ضلال قلت: فمن مات اليوم وليس له أمام فميتته ميتة جاهلية؟ فقال: نعم


--------------------------------------------------------------------------------

كمال الدين للصدوق (381 هـ) صفحة 412 باب فيمن أنكر القائم الثاني عشر من الأئمة ع

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/kamal-din/a57.html

10 حدثنا أبي ومحمد بن الحسن قالا : حدثنا سعد بن عبد الله عن محمد بن عيسى بن عبيد عن الحسن بن علي بن فضال عن ثعلبة بن ميمون عن محمد بن مروان عن الفضيل بن يسار عن أبي جعفر ع قال : من مات وليس له إمام مات ميتة جاهلية ولا يعذر الناس حتى يعرفوا إمامهم .


--------------------------------------------------------------------------------

كمال الدين للصدوق (381 هـ) صفحة 412 باب فيمن أنكر القائم الثاني عشر من الأئمة ع

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/kamal-din/a57.html

11 حثدنا أبي ومحمد بن الحسن ومحمد بن موسى بن المتوكل قالوا: حدثنا سعد بن عبد الله وعبد الله بن جعفر الحميري جميعا عن محمد بن عيسى عن الحسن بن محبوب عن أبي سعيد المكاري عن عمار عن أبي عبد الله ع قال: سمعته يقول من مات وليس له إمام مات ميتة جاهلية كفر وشرك وضلالة


--------------------------------------------------------------------------------

الإمامة والتبصرة لابن بابويه القمي (329 هـ) ص82 باب 18 في أن من مات وليس له إمام

www.yasoob.com/books/htm1/m012/09/no0978.html

69 الحذاء قال سمعت أبا جعفر ع يقول : من مات لا يعرف إمامه مات ميتة جاهلية كفر ونفاق وضلال


--------------------------------------------------------------------------------

الإمامة والتبصرة لابن بابويه القمي (329 هـ) ص82 باب 18 في أن من مات وليس له إمام

www.yasoob.com/books/htm1/m012/09/no0978.html

70 وعنه عن محمد بن عيسى عن الحسن بن علي بن فضال عن أبي جميلة عن أبي بكر الحضرمي عن أبي عبد الله ع قال من مات وليس له إمام مات ميتة جاهلية


--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء23 صفحة88

www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1302.html

33 إكمال الدين : أبي وابن الوليد معا عن اليقطيني عن ابن فضال : عن ثعلبة عن محمد بن مروان عن الفضيل عن أبي جعفر ع قال : من مات وليس له إمام مات ميتة جاهلية ولا يعذر الناس حتى يعرفوا إمامهم

المخضبي
01-19-2012, 01:11 AM
كل من قدم أحد من الصحابة على علي فقد كفر


--------------------------------------------------------------------------------

الأمالي للصدوق (381 هـ) صفحة754

www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1000.html

1013 / 4 - حدثنا أبي قال : حدثنا عبد الله بن الحسن المؤدب قال : حدثنا أحمد بن علي الأصبهاني عن إبراهيم بن محمد الثقفي قال : حدثنا أبو رجاء قتيبة بن سعيد عن حماد بن زيد عن عبد الرحمن السراج عن نافع عن ابن عمر قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : من فضل أحدا من أصحابي على علي فقد كفر


--------------------------------------------------------------------------------

الأمالي للصدوق (381 هـ) صفحة771

www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1000.html

1045 / 5 - حدثنا أبي قال : حدثنا علي بن إبراهيم بن هاشم عن أبيه إبراهيم بن هاشم قال : حدثني إبراهيم بن رجاء الجحدري قال : حدثنا وكيع بن الجراح عن شريك بن عبد الله عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : من فضل أحدا من أصحابي على علي فقد كفر


--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء38 صفحة14

www.yasoob.com/books/htm1/m012/11/no1106.html

19 - أمالي الصدوق : أبى عن المؤدب عن أحمد بن علي عن الثقفي عن قتيبة بن سعيد عن حماد بن زيد عن عبد الرحمان السراج عن نافع عن ابن عمر قال : قال : رسول الله (صلى الله عليه وآله) : من فضل أحدا من أصحابي على علي فقد كفر


--------------------------------------------------------------------------------

مستدرك الوسائل للميرزا النوري (1320 هـ) الجزء18 صفحة183

www.yasoob.com/books/htm1/m012/11/no1106.html

(22452) 33 وعن أبيه عن عبد الله بن الحسن عن أحمد بن علي الأصبهاني عن إبراهيم بن محمد الثقفي عن قتيبة بن سعيد عن حماد بن زيد عن عبد الرحمان بن السراج عن نافع عن ابن عمر قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : " من فضل أحدا من أصحابي على علي فقد كفر " .

المخضبي
01-19-2012, 01:11 AM
تكفير الخلفاء العباسين عند الاثنى عشرية


--------------------------------------------------------------------------------

كتاب الغيبة للنعماني (380 هـ) صفحة257 باب 14 ما جاء في العلامات التي تكون قبل قيام القائم

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/qiba_nomani/a18.html

3 - أخبرنا أحمد بن محمد بن سعيد بن عقدة قال : حدثنا حميد بن زياد الكوفي قال : حدثني علي بن الصباح المعروف بابن الضحاك قال : حدثنا أبو علي بن الحسن بن محمد الحضرمي قال : حدثنا جعفر بن محمد عن إبراهيم بن عبد الحميد عن سعد بن طريف عن الأصبغ بن نباتة عن علي ع أنه قال : " يأتيكم بعد الخمسين والمائة أمراء كفرة وأمناء خونة وعرفاء فسقة فتكثر التجار وتقل الأرباح ويفشو الربا ويكثر أولاد الزنا وتغمر السفاح وتتناكر المعارف وتعظم الأهلة وتكتفي النساء بالنساء والرجال بالرجال فحدث رجل عن علي بن أبي طالب ع أنه قام إليه رجل حين تحدث بهذا الحديث فقال له : يا أمير المؤمنين وكيف نصنع في ذلك الزمان ؟ فقال : الهرب الهرب فإنه لا يزال عدل الله مبسوطا على هذه الأمة ما لم يمل قراؤهم إلى أمرائهم وما لم يزل أبرارهم ينهى فجارهم فإن لم يفعلوا ثم استنفروا فقالوا : لا إله إلا الله قال الله في عرشه : كذبتم لستم بها صادقين "


--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء52 صفحة228

www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1331.html

92 - الغيبة للنعماني : ابن عقدة عن حميد بن زياد عن علي بن الصباح عن أبي علي الحسن بن محمد عن جعفر بن محمد عن إبراهيم بن عبد الحميد عن ابن طريف عن ابن نباته عن علي ع أنه قال : يأتيكم بعد الخمسين والمائة أمراء كفرة وامناء خونة وعرفاء فسقة فتكثر التجار وتقل الأرباح ويفشو الربا وتكثر أولاد الزناء وتعمر السباخ وتتناكر المعارف وتعظم الأهلة وتكتفي النساء بالنساء والرجال بالرجال . فحدث رجل عن علي بن أبي طالب ع أنه قام إليه رجل حين يحدث بهذا الحديث فقال له : يا أمير المؤمنين وكيف نصنع في ذلك الزمان ؟ فقال : الهرب الهرب وإنه لا يزال عدل الله مبسوطا على هذه الأمة ما لم يمل قراؤهم إلى أمرائهم وما لم يزل أبرارهم ينهى فجارهم فإن لم يفعلوا ثم استنفروا فقالوا : لا إله إلا الله قال الله في عرشه : كذبتم لستم بها صادقين

المخضبي
01-19-2012, 01:12 AM
المحقق البحراني يكفر كل المخالفين


--------------------------------------------------------------------------------

الحدائق الناضرة للمحقق البحراني (1186 هـ) الجزء5 صفحة175*

www.yasoob.com/books/htm1/m001/02/no0227.html

وتمام تحقيق القول في هذا الفصل يتوقف على رسم مسائل :

( الأولى ) المشهور بين متأخري الأصحاب هو الحكم بإسلام المخالفين وطهارتهم وخصوا الكفر والنجاسة بالناصب كما أشرنا إليه في صدر الفصل وهو عندهم من أظهر عداوة أهل البيت ع والمشهور في كلام أصحابنا المتقدمين هو الحكم بكفرهم ونصبهم ونجاستهم وهو المؤيد بالروايات الإمامية قال الشيخ ابن نوبخت (قدس سره) وهو من متقدمي أصحابنا في كتابه فص الياقوت : دافعوا النص كفرة عند جمهور أصحابنا ومن أصحابنا من يفسقهم . . الخ. وقال العلامة في شرحه أما دافعوا النص على أمير المؤمنين ع بالإمامة فقد ذهب أكثر أصحابنا إلى تكفيرهم لأن النص معلوم بالتواتر من دين محمد صلى الله عليه وآله فيكون ضروريا أي معلوما من دينه ضرورة فجاحده يكون كافرا كمن يجحد وجوب الصلاة وصوم شهر رمضان . واختار ذلك في المنتهى فقال في كتاب الزكاة في بيان اشتراط وصف المستحق بالإيمان ما صورته : لأن الإمامة من أركان الدين وأصوله وقد علم ثبوتها من النبي صلى الله عليه وآله ضرورة والجاحد لها لا يكون مصدقا للرسول في جميع ما جاء به فيكون كافرا . انتهى . وقال المفيد في المقنعة : ولا يجوز لأحد من أهل الإيمان أن يغسل مخالفا للحق في الولاية ولا يصلي عليه . ونحوه قال ابن البراج . وقال الشيخ في التهذيب بعد نقل عبارة المقنعة : الوجه فيه أن المخالف لأهل الحق كافر فيجب أن يكون حكمه حكم الكفار إلا ما خرج بالدليل . وقال ابن إدريس في السرائر بعد أن اختار مذهب المفيد في عدم جواز الصلاة على المخالف ما لفظه : وهو أظهر ويعضده القرآن وهو قوله تعالى : " ولا تصل على أحد منهم مات أبدا . . " يعني الكفار والمخالف لأهل الحق كافر بلا خلاف بيننا . ومذهب المرتضى في ذلك مشهور في كتب الأصحاب إلا أنه لا يحضرني الآن شيء من كلامه في الباب. وقال الفاضل المولى محمد صالح المازندراني في شرح أصول الكافي : ومن أنكرها يعني الولاية فهو كافر حيث أنكر أعظم ما جاء به الرسول وأصلا من أصوله . وقال الشريف القاضي نور الله في كتاب إحقاق الحق : من المعلوم أن الشهادتين بمجردهما غير كافيتين إلا مع الالتزام بجميع ما جاء به النبي (صلى الله على وآله) من أحوال المعاد والإمامة كما يدل عليه ما اشتهر من قوله صلى الله عليه وآله " من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتة جاهلية " ولا شك أن المنكر لشيء من ذلك ليس بمؤمن ولا مسلم لأن الغلاة والخوارج وإن كانوا من فرق المسلمين نظرا إلى الإقرار بالشهادتين إلا أنهما من الكافرين نظرا إلى جحودهما ما علم من الدين وليكن منه بل من أعظم أصوله إمامة أمير المؤمنين ع . وممن صرح بهذه المقالة أيضا الفاضل المولى المحقق أبو الحسن الشريف ابن الشيخ محمد طاهر المجاور بالنجف الأشرف حيا وميتا في شرحه على الكفاية حيث قال في جملة كلام في المقام في الاعتراض على صاحب الكتاب حيث إنه من المبالغين في القول بإسلام المخالفين : وليت شعري أي فرق بين من كفر بالله تعالى ورسوله ومن كفر بالأئمة ع مع أن كل ذلك من أصول الدين ؟ إلى أن قال : ولعل الشبهة عندهم زعمهم كون المخالف مسلما حقيقة وهو توهم فاسد مخالف للأخبار المتواترة والحق ما قاله علم الهدى من كونهم كفارا مخلدين في النار ثم نقل بعض الأخبار في ذلك وقال والأخبار في ذلك أكثر من أن تحصى وليس هنا موضع ذكرها وقد تعدت عن حد التواتر . وعندي أن كفر هؤلاء من أوضح الواضحات في مذهب أهل البيت ع انتهى. هذا والمفهوم من الأخبار المستفيضة هو كفر المخالف الغير المستضعف ونصبه ونجاسته وممن صرح بالنصب والنجاسة أيضا جمع من أصحابنا المتأخرين : منهم شيخنا الشهيد الثاني في بحث السؤر من الروض حيث قال بعد ذكر المصنف نجاسة سؤر الكافر والناصب ما لفظه : والمراد به من نصب العداوة لأهل البيت ع أو لأحدهم وأظهر البغضاء لهم صريحا أو لزوما ككراهة ذكرهم ونشر فضائلهم والإعراض عن مناقبهم من حيث إنها مناقبهم والعداوة لمحبيهم بسبب محبتهم وروى الصدوق ابن بابويه عن عبد الله بن سنان عن الصادق ع قال : " ليس الناصب من نصب لنا أهل البيت لأنك لا تجد أحدا يقول أنا أبغض محمدا وآل محمد ولكن الناصب من نصب لكم وهو يعلم أنكم تتولونا وأنكم من شيعتنا " . . وفي بعض الأخبار " أن كل من قدم الجبت والطاغوت فهو ناصب " واختاره بعض الأصحاب إذ لا عداوة أعظم من تقديم المنحط عن مراتب الكمال وتفضيل المنخرط في سلك الأغبياء والجهال على من تسنم أوج الجلال حتى شك في أنه الله المتعال . انتهى . ونحوه في شرحه على الرسالة الألفية

وممن صرح بالنصب جماعة من متأخري المتأخرين : منهم السيد نعمة الله الجزائري في كتاب الأنوار النعمانية حيث قال : وأما الناصبي وأحواله وأحكامه فإنما يتم ببيان أمرين : ( الأول ) في بيان معنى الناصب الذي وردت الروايات أنه نجس وأنه شر من اليهودي والنصراني والمجوسي وأنه كافر بإجماع الإمامية والذي ذهب إليه أكثر الأصحاب (رضوان الله عليهم) أن المراد به من نصب العداوة لآل محمد صلى الله عليه وآله وتظاهر ببغضهم كما هو الموجود في الخوارج وبعض ما وراء النهر ورتبوا الأحكام في باب الطهارة والنجاسة والكفر والإيمان وجواز النكاح وعدمه على الناصبي بهذا المعنى وقد تفطن شيخنا الشهيد الثاني من الاطلاع على غرائب الأخبار فذهب إلى أن الناصبي هو الذي نصب العداوة لشيعة أهل البيت ع وتظاهر في القدح فيهم كما هو حال أكثر المخالفين لنا في هذه الأعصار في كل الأمصار . . إلى آخر كلامه زيد في مقامه . وهو الحق المدلول عليه بأخبار العترة الأطهار كما ستأتيك إن شاء الله تعالى ساطعة الأنوار . إذا عرفت ذلك فاعلم أن من جملة من صرح بطهارة المخالفين بل ربما كان هو الأصل في الخلاف في هذه المسألة في القول بإسلامهم وما يترتب عليه المحقق في المعتبر حيث قال: أسئار المسلمين طاهرة وإن اختلفت آراؤهم عدا الخوارج والغلاة وقال الشيخ في المبسوط بنجاسة المجبرة والمجسمة وصرح بعض المتأخرين بنجاسة من لم يعتقد الحق عدا المستضعف لنا أن النبي صلى الله عليه وآله لم يكن يجتنب سؤر أحدهم وكان يشرب من المواضع التي تشرب منها عائشة وبعده لم يجتنب علي ع سؤر أحد من الصحابة مع مباينتهم له ولا يقال إن ذلك كان تقية لأنه لا يصار إليها إلا مع الدلالة وعنه ع " أنه سئل أيتوضأ من فضل جماعة المسلمين أحب إليك أو يتوضأ من ركو أبيض مخمر ؟ فقال بل من فضل وضوء جماعة المسلمين فإن أحب دينكم إلى الله الحنيفية السمحة " ذكره أبو جعفر بن بابويه في كتابه . وعن العيص ابن القاسم عن الصادق ع " أن رسول الله صلى الله عليه وآله كان يغتسل هو وعائشة من إناء واحد " ولأن النجاسة مستفاد من الشرع فيقف على الدلالة أما الخوارج فيقدحون في علي ع وقد علم من الدين تحريم ذلك فهم بهذا الاعتبار داخلون في الكفر لخروجهم عن الإجماع وهم المعنيون بالنصاب . انتهى كلامه زيد مقامه وقال في الذخيرة بعد نقل ملخصه أنه يمكن النظر في بعض تلك الوجوه لكنها بمجموعها توجب الظن القوي بالمطلوب

أقول : وعندي فيه نظر من وجوه :

( الأول ) أنه لا يخفى أنه إنما المراد بالمخالف له في هذه المسألة الذي أشار إليه بقوله : " وصرح بعض المتأخرين " ابن إدريس ولا ريب أن مراد ابن إدريس بالحق الذي صرح بنجاسة من لم يعتقده إنما هو الولاية كما سيأتيك بيانه إن شاء الله تعالى في الأخبار فإنها معيار الكفر والإيمان في هذا المضمار ويؤيد ذلك استثناء المستضعف كما سيأتيك التصريح به في الأخبار أيضا ولا ريب أيضا أن الولاية إنما نزلت في آخر عمره صلى الله عليه وآله في غدير خم والمخالفة فيها المستلزمة لكفر المخالف إنما وقع بعد موته صلى الله عليه وآله فلا يتوجه الإيراد بحديث عائشة والغسل معها في إناء واحد ومساورتها كما لا يخفى وذلك لأنها في حياته صلى الله عليه وآله على ظاهر الإيمان وإن ارتدت بعد موته كما ارتد ذلك الجم الغفير المجزوم بإيمانهم في حياته صلى الله عليه وآله ومع تسليم كونها في حياته من المنافقين فالفرق ظاهر بين حالي وجوده صلى الله عليه وآله وموته حيث إن جملة المنافقين كانوا في وقت حياته على ظاهر الإسلام منقادين لأوامره ونواهيه ولم يحدث منهم ما يوجب الارتداد وأما بعد موته فحيث أبدوا تلك الضغائن البدرية وأظهروا الأحقاد الجاهلية ونقضوا تلك البيعة الغديرية التي هي في ضرورتها من الشمس المضيئة فقد كشفوا ما كان مستورا من الداء الدفين وارتدوا جهارا غير منكرين ولا مستخفين كما استفاضت به أخبار الأئمة الطاهرين ع فشتان ما بين الحالتين وما أبعد ما بين الوقتين فأي عاقل بزعم أن أولئك الكفرة اللئام قد بقوا على ظاهر الإسلام حتى يستدل بهم في هذا المقام والحال أنه قد ورد عنهم ع " ثلاثة لا يكلمهم الله تعالى يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم : من ادعى إمامة من الله ليست له ومن جحد إماما من الله ومن زعم أن لهما في الإسلام نصيبا " ؟ نعوذ بالله من زلات الأفهام وطغيان الأقلام

( الثاني ) أن من العجب الذي يضحك الثكلى والبين البطلان الذي أظهر من كل شيء وأجلى أن يحكم بنجاسة من أنكر ضروريا من سائر ضروريات الدين وإن لم يعلم أن ذلك منه عن اعتقاد ويقين ولا يحكم بنجاسة من يسب أمير المؤمنين ع وأخرجه قهرا مقادا يساق بين جملة العالمين وأدار الحطب على بيته ليحرقه عليه وعلى من فيه وضرب الزهراء ع حتى أسقطها جنينها ولطمها حتى خرت لوجهها وجبينها وخرجت لوعتها وحنينها مضافا إلى غصب الخلافة الذي هو أصل هذه المصائب وبيت هذه الفجائع والنوائب ما هذا إلا سهو زائد من هذا النحرير وغفلة واضحة عن هذا التحرير فيا سبحان الله كأنه لم يراجع الأخبار الواردة في المقام الدالة على ارتدادهم عن الإسلام واستحقاقهم القتل منه ع لولا الوحدة وعدم المساعد من أولئك الأنام وهل يجوز يا ذوي العقول والأحلام أن يستوجبوا القتل وهم طاهرو الأجسام ؟ ثم أي دليل دل على نجاسة ابن زياد ويزيد وكل من تابعهم في ذلك الفعل الشنيع الشديد ؟ وأي دليل دل على نجاسة بني أمية الأرجاس وكل من حذا حذوهم من كفرة بني العباس الذين قد أبادوا الذرية العلوية وجرعوهم كؤوس الغصص والمنية ؟ وأي حديث صرح بنجاستهم حتى يصرح بنجاسة أئمتهم وأي ناظر وسامع خفي عليه ما بلغ بهم من أئمة الضلال حتى لا يصار إليه إلا مع الدلالة ؟ ولعله ( قدس سره ) أيضا يمنع من نجاسة يزيد وأمثاله من خنازير بني أمية وكلاب بني العباس لعدم الدليل على كون التقية هي المانعة من اجتناب أولئك الأرجاس

( الثالث ) أن ما استند إليه من الاستدلال بحديث أفضلية الوضوء من سؤر المسلمين لا يخلو من نوع مصادرة فإن الحكم بإسلام المخالفين أول البحث والحاكم بالنجاسة إنما حكم بذلك لثبوت الكفر والنصب المستلزمين للنجاسة على أنا لا نسلم أن المراد بالإسلام هنا المعنى الأعم كما استند إليه بل المراد إنما هو المعنى المرادف للإيمان كما فسره به بعض علمائنا الأعيان حيث قال : والوجه في التعليل كون الوضوء بفضل جماعة المسلمين أسهل حصولا إلى أن قال مع ما فيه من التبرك بسؤر المؤمن وتحصيله الألفة بذلك

( الرابع ) أن ما فسر به النواصب من أنهم الخوارج خاصة مما يقضى منه العجب العجاب لخروجه عن مقتضى النصوص المستفيضة في الباب وعدم موافق له في ذلك لا قبله ولا بعده من الأصحاب . وبالجملة فإن كلامه في هذا المقام لا أعرف له وجها وجيها من أخبارهم ع بل هي في رده وبطلانه أظهر من البدر ليالي التمام . هذا وأما الأخبار الدالة على كفر المخالفين عدا المستضعفين فمنها ما رواه في الكافي بسنده عن مولانا الباقر ع قال : " إن الله عز وجل نصب عليا ع علما بينه وبين خلقه فمن عرفه كان مؤمنا ومن أنكره كان كافرا ومن جهله كان ضالا . . " . وروى فيه عن أبي إبراهيم ع قال : " إن عليا ع باب من أبواب الجنة فمن دخل بابه كان مؤمنا ومن خرج من بابه كان كافرا ومن لم يدخل فيه ولم يخرج منه كان في الطبقة الذين لله عز وجل فيهم المشيئة " . وروى فيه عن الصادق ع قال : " . . من عرفنا كان مؤمنا ومن أنكرنا كان كافرا ومن لم يعرفنا ولم ينكرنا كان ضالا حتى يرجع إلى الهدى الذي افترضه الله عليه من طاعتنا الواجبة فإن مات على ضلالته يفعل الله به ما يشاء " . وروى الصدوق في عقاب الأعمال قال : " قال أبو جعفر ع " أن الله تعالى جعل عليا ع علما بينه وبين خلقه ليس بينهم وبينه علم غيره فمن تبعه كان مؤمنا ومن جحده كان كافرا ومن شك فيه كان مشركا " ورواه البرقي في المحاسن مثله. وروى فيه أيضا عن الصادق ع قال : " إن عليا ع باب هدى من عرفه كان مؤمنا ومن خالفه كان كافرا ومن أنكره دخل النار " وروى في العلل بسنده إلى الباقر ع قال : " إن العلم الذي وضعه رسول الله صلى الله عليه وآله عند علي ع من عرفه كان مؤمنا ومن جحده كان كافرا " . وروى في كتاب التوحيد وكتاب إكمال الدين وإتمام النعمة عن الصادق ع قال : " الإمام علم بين الله عز وجل وبين خلقه من عرفه كان مؤمنا ومن أنكره كان كافرا " . وروى في الأمالي بسنده فيه عن النبي صلى الله عليه وآله أنه قال لحذيفة اليماني " يا حذيفة أن حجة الله عليكم بعدي علي بن أبي طالب ع الكفر به كفر بالله سبحانه والشرك به شرك بالله سبحانه والشك فيه شك في الله سبحانه والإلحاد فيه الحاد في الله سبحانه والإنكار له إنكار لله تعالى والإيمان به إيمان بالله تعالى لأنه أخو رسول الله صلى الله عليه وآله ووصيه وإمام أمته ومولاهم . وهو حبل الله المتين وعروته الوثقى التي لا انفصام لها . . الحديث " . وروى في الكافي بسنده إلى الصحاف قال : " سألت أبا عبد الله ع عن قوله تعالى : " فمنكم كافر ومنكم مؤمن " فقال عرف الله تعالى إيمانهم بموالاتنا وكفرهم بها يوم أخذ عليهم الميثاق وهم ذر في صلب آدم " . وروى فيه بسنده عن الصادق ع قال : " أهل الشام شر من أهل الروم وأهل المدينة شر من أهل مكة وأهل مكة يكفرون بالله تعالى جهرة " . وروى فيه بسنده عن أحدهما ع " أن أهل المدينة ليكفرون بالله جهرة وأهل المدينة أخبث من أهل مكة أخبث منهم سبعين ضعفا " . وروى فيه عن أبي مسروق قال : " سألني أبو عبد الله ع عن أهل البصرة ما هم ؟ فقلت مرجئة وقدرية وحرورية . قال لعن الله تعالى تلك الملل الكافرة المشركة التي لا تعبد الله على شيء " إلى غير ذلك من الأخبار التي يضيق عن نشرها المقام ومن أحب الوقوف عليها فليرجع إلى الكافي ولا سيما في تفسير الكفر في جملة من الآيات القرآنية . وأنت خبير بأن التعبير عن المخالفة في الإمامة في جملة من هذه الأخبار بالإنكار في بعض والجحود في بعض دلالة واضحة على كفر هؤلاء المخالفين من قبيل كفر الجحود والإنكار الموجب لخروجهم عن جادة الإسلام بكليته وإجراء حكم الكفر عليهم برمته وأن مخالفتهم في ذلك أنما وقع عنادا واستكبارا لقيام الأدلة عليهم في ذلك وسطوع البراهين فيما هنالك لديهم لأن الجحود والإنكار إنما يطلقان في مقام المخالفة بعد ظهور البرهان كما صرح به علماء اللغة الذين إليهم المرجع في هذا الشأن . وبذلك يظهر ما في جواب شيخنا المحدث الصالح الشيخ عبد الله بن صالح البحراني حيث إنه ممن تبع المشهور بين المتأخرين في الحكم بإسلام المخالفين فإنه أجاب عن إطلاق الكفر عليهم في الأخبار بالحمل على الكفر الحقيقي وإن كانوا مسلمين ظاهرا فهم مسلمون ظاهرا فتجري عليهم أحكام الإسلام من الطهارة وجواز المناكحة وحقن المال والدم والموارثة ونحو ذلك وكفار حقيقة وواقعا فيخلدون في النار يوم القيامة ثم احتمل حمل كفرهم على أحد معاني الكفر وهو كفر الترك فكفرهم بمعنى ترك ما أمر الله تعالى به كما ورد " أن تارك الصلاة كافر " و " تارك الزكاة كافر " و " تارك الحج كافر " و " مرتكب الكبائر كافر ". وفيه أن ما ذكره من الكفر بالمعنى الأول من أنهم مسلمون ظاهرا وكفار حقيقة بمعنى اجتماع الكفر والإسلام بهذين المعنيين لم يقم عليه دليل في غير المنافقين في وقته صلى الله عليه وآله وإنكاره بمجرد دعوى الإسلام لأولئك المخالفين أول البحث ومن المعلوم أن المتبادر من اطلاق الكفر حيث يذكر إنما هو ما يكون مباينا للإسلام ومضادا له في الأحكام إذ هو المعنى الحقيقي للفظ وهكذا كل لفظ أطلق فإنما يحمل على معناه الحقيقي إلا أن يصرف عنه صارف ولا صارف هنا إلا مجرد هذه الدعوى وهي ممنوعة بل هي أول البحث لعدم الدليل عليها بل قيام الأدلة المتعاضدة في دفعها وبطلانها كما أوضحناه في كتاب الشهاب الثاقب في بيان معنى الناصب وما يترتب عليه من المطالب . وأما ما ذكره من الحمل على ترك ما أمر الله تعالى فإنه لا يخفى على من تأمل الأخبار التي أوردناها أن الكفر المنسوب إلى هؤلاء إنما هو من حيث الإمامة وتركها وعدم القول بالإمامة . ولا يخفى أن الترك لشيء من ضروريات الدين أن كان إنما هو ترك استخفاف وتهاون فصاحبه لا يخرج عن الإيمان كترك الصلاة والزكاة ونحوهما وإن أطلق عليه الكفر في الأخبار كما ذكره تغليظا في المنع من ذلك وإن كان عن جحود وإنكار فلا خلاف في كفر التارك كفرا حقيقيا دنيا وآخرة ولا يجوز إطلاق اسم الإسلام عليه بالكلية كمن ترك الصلاة ونحوها كذلك والأخبار المتقدمة كما عرفت قد صرحت بكون كفر هؤلاء إنما هو من حيث جحود الإمامة وإنكارها لا أن ذلك استخفاف وتهاون مع اعتقاد ثبوتها وحقيتها كالصلاة ونحوها فإنه لا معنى له بالنسبة إلى الإمامة كما لا يخفى وحينئذ فليختر هذا القائل إما أن يقول بكون الترك هنا ترك جحود وانكار فيسقط البحث ويتم ما ادعيناه وإما أن يقول ترك استخفاف وتهاون فمع الإغماض عن كونه لا معنى له فالواجب عليه القول بإيمان المخالفين لأن الترك كذلك لا يوجب الخروج عن الإيمان كما عرفت ولا أراه يلتزمه . وأما ما يدل على نصبهم فمنه ما تقدم نقله في كلام شيخنا الشهيد الثاني من حديث عبد الله بن سنان ونحوه أيضا ما رواه الصدوق في معاني الأخبار بسند معتبر عن معلى بن خنيس قال : " سمعت أبا عبد الله ع يقول ليس الناصب من نصب لنا أهل البيت لأنك لا تجد أحدا يقول أنا أبغض آل محمد ولكن الناصب من نصب لكم وهو يعلم أنكم تتولونا وتتبرأون من أعدائنا " وروى ابن إدريس في مستطرفات السرائر مما استطرفه من كتاب مسائل الرجال ومكاتباتهم لمولانا أبي الحسن علي بن محمد الهادي ع في جملة مسائل محمد بن علي بن عيسى قال : " كتبت إليه أسأله عن الناصب هل احتاج في امتحانه إلى أكثر من تقديمه الجبت والطاغوت واعتقاده بإمامتهما ؟ فرجع الجواب : من كان على هذا فهو ناصب " . والمستفاد من هذه الأخبار أن مظهر النصب المترتب عليه الأحكام والدليل عليه إما تقديم الجبت والطاغوت أو بغض الشيعة من حيث التشيع فكل من اتصف بذلك فهو ناصب تجري عليه أحكام النصب نعم يجب أن يستثنى من خبر تقديم الجبت والطاغوت المستضعف كما عرفت من الأخبار المتقدمة وغيرها أيضا فيختص الحكم بما عداه وعموم ذلك لجميع المخالفين بعد اخراج هذا الفرد مما لا يعتريه الريب والشك بالنظر إلى الأخبار المذكورة كما عليه أكثر أصحابنا المتقدمين الحاكمين بالكفر وكثير من متأخري المتأخرين كما قدمنا نقل كلام بعضهم . وأما ما أجاب به الشيخ المحدث الصالح المتقدم ذكره من أن الناصب يطلق على معان :

( أحدها ) من نصب العداوة لأهل البيت ع وعلى هذا يحمل ما ورد من حل مال الناصب ونحوه

و ( ثانيها ) من قدم الجبت والطاغوت كما تضمنه خبر السرائر

و ( ثالثها ) من نصب للشيعة فهو ناشئ من ضيق الخناق

وإنا لم نجد لهذا المعنى الأول دليلا ولم نجد لهم دليلا على هذا التقسيم سوى دعواهم إسلام المخالفين فأرادوا الجمع بين الحكم بإسلامهم وبين هذه الأخبار بحمل النصب على ما ذكروه في المعنى الأول وهو أول البحث في المسألة فإن الخصم يمنع إسلامهم ويقول بكفرهم . وبالجملة فإنه لا خلاف بيننا وبينهم في أن الناصب هو العدو لأهل البيت والنصب لغة هو العداوة وشرعا بل لغة أيضا على ما يفهم من القاموس هو العداوة لأهل البيت ع إنما الخلاف في أن هؤلاء هل يدخلون تحت هذا العنوان أم لا ؟ فنحن ندعي دخولهم تحته وصدقه عليهم وهم يمنعون ذلك ودليلنا على ما ذكرنا الأخبار المذكورة الدالة على أن الأمر الذي يعرف به النصب ويوجب الحكم به على من اتصف به هو تقديم الجبت والطاغوت أو بغض الشيعة ولا ريب في صدق ذلك على هؤلاء المخالفين وليس هنا خبر يدل على تفسير الناصب بأنه المبغض لأهل البيت ع كما يدعونه بل الخبران المتقدمان صريحان في أنك لا تجد أحدا يقول ذلك . وبالجملة فإنه لا دليل لهم ولا مستند أزيد من وقوعهم في ورطة القول بإسلامهم فتكلفوا هذه التكلفات الشاردة والتأويلات الباردة على أنا قد حققنا في الشهاب الثاقب بالأخبار الكثيرة بغض المخالفين المقدمين للجبت والطاغوت غير المستضعفين لأهل البيت ع وإليه يشير كلام شيخنا الشهيد الثاني المتقدم نقله من الروض . ومن أظهر ما يدل على ما ذكرناه ما رواه جملة من المشايخ عن الصادق ع قال : " الناصبي شر من اليهودي . فقيل له وكيف ذلك يا ابن رسول الله ؟ قال إن الناصبي يمنع لطف الإمامة وهو عام واليهودي لطف النبوة وهو خاص " فإنه لا ريب أن المراد بالناصبي هنا مطلق من أنكر الإمامة كما ينادي به قوله " يمنع لطف الإمامة " وقد جعله ع شرا من اليهودي الذي هو من جملة فرق الكفر الحقيقي بلا خلاف. ومن أراد الإحاطة بأطراف الكلام والوقوف على صحة ما ادعيناه من أخبار أهل البيت ع فليرجع إلى كتابنا المشار إليه آنفا فإنه قد أحاط بأطراف المقال ونقل الأقوال والأدلة الواردة في هذا المجال



* ط. مؤسسة النشر الإسلامي التابعة لجماعة المدرسين بقم، تحقيق وتعليق وإشراف: محمد تقي الإيرواني

المخضبي
01-19-2012, 01:13 AM
المحقق البحراني يجوز الكذب على الصوفية


--------------------------------------------------------------------------------

الكافي للكليني (329 هـ) الجزء2 صفحة375 باب مجالسة أهل المعاصي

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/al-kafi-2/13.htm#01

4 - محمد بن يحيى عن محمد بن الحسين عن أحمد بن محمد بن أبي نصر عن داود ابن سرحان عن أبي عبد الله ع قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهر والبراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة وباهتوهم كيلا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة


--------------------------------------------------------------------------------

مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسول، ج 11، ص: 77 (الحديث الرابع) صحيح


--------------------------------------------------------------------------------

الحدائق الناضرة للمحقق البحراني (1186 هـ) الجزء18 صفحة164

www.yasoob.com/books/htm1/m001/02/no0240.html

نعم قد ورد في جملة من الأخبار جواز الوقيعة في أصحاب البدع ومنهم الصوفية كما رواه في الكافي في الصحيح عن أبي عبد الله ع قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي

المخضبي
01-19-2012, 01:15 AM
على خير البشر و من أبي فقد كفر عياذا بالله


--------------------------------------------------------------------------------

الأمالي للصدوق (381 هـ) صفحة135

www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1000.html

130 / 3 - حدثنا يعقوب بن يوسف بن يعقوب الفقيه شيخ لأهل الري قال: حدثنا إسماعيل بن محمد الصفار البغدادي قال: حدثنا محمد بن عبيد بن عتبة الكندي قال: حدثنا عبد الرحمن بن شريك قال: حدثنا أبي عن الاعمش عن عطاء قال: سألت عائشة عن علي بن أبي طالب (ع) فقالت: ذاك خير البشر ولا يشك فيه إلا كافر


--------------------------------------------------------------------------------

الأمالي للصدوق (381 هـ) صفحة135

www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1000.html

131 / 4 - حدثنا يعقوب بن يوسف بن يعقوب قال: أخبرنا عبد الرحمن الخيطي قال: حدثنا أحمد بن يحيى الاودي قال: حدثنا حسن بن حسين العرني قال: حدثنا إبراهيم بن يوسف عن شريك عن منصور عن ربعي عن حذيفة أنه سئل عن علي (ع) فقال: ذاك خير البشر ولا يشك فيه إلا منافق


--------------------------------------------------------------------------------

الأمالي للصدوق (381 هـ) صفحة135

www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1000.html

132 / 5 - حدثنا محمد بن أحمد الصيرفي وكان من أصحاب الحديث قال: حدثنا أبو جعفر محمد بن العباس بن بسام مولى بني هاشم قال: حدثنا أبو الخير قال: وحدثنا محمد بن يونس البصري قال: حدثنا عبد الله بن يونس وأبو الخير قالا: حدثنا أحمد بن موسى قال: حدثنا أبو بكير النخعي عن شريك عن أبي إسحاق عن أبي وائل عن حذيفة بن اليمان عن النبي (صلى الله عليه وآله) أنه قال: علي ابن أبي طالب خير البشر ومن أبى فقد كفر


--------------------------------------------------------------------------------

الأمالي للصدوق (381 هـ) صفحة135

www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1000.html

133 / 6 - حدثنا محمد بن موسى بن المتوكل قال: حدثنا محمد بن يحيى العطار قال: حدثنا محمد بن أحمد بن يحيى بن عمران الأشعري عن محمد ابن السندي عن علي بن الحكم عن فضيل بن عثمان عن أبي الزبير المكي قال: رأيت جابرا متوكئا على عصاه وهو يدور في سكك الأنصار ومجالسهم وهو يقول: علي خير البشر فمن أبى فقد كفر يا معشر الأنصار أدبوا أولادكم على حب علي فمن أبى فانظروا في شأن أمه


--------------------------------------------------------------------------------

الأمالي للصدوق (381 هـ) صفحة136

www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1000.html

134 / 7 - حدثنا محمد بن عمر الحافظ البغدادي قال: حدثني أبو محمد الحسن بن عبد الله بن محمد بن علي بن العباس الرازي قال: حدثني أبي عبد الله بن محمد بن علي بن العباس بن هارون التميمي قال: حدثني سيدي علي بن موسى الرضا (ع) قال: حدثني أبي موسى بن جعفر قال: حدثني أبي جعفر بن محمد قال: حدثني أبي محمد بن علي قال: حدثني أبي علي بن الحسين قال: حدثني أبي الحسين بن علي قال: حدثني أخي الحسن بن علي قال: حدثني أبي علي بن أبي طالب (ع) قال: قال لي النبي (صلى الله عليه وآله): أنت خير البشر ولا يشك فيك إلا كافر


--------------------------------------------------------------------------------

علل الشرائع للصدوق (381 هـ) الجزء1 صفحة142

www.yasoob.com/books/htm1/m012/09/no0995.html

4 - حدثنا محمد بن موسى بن المتوكل قال: حدثنا محمد بن يحيى العطار قال: حدثنا محمد بن أحمد بن يحيى بن عمران الأشعري عن محمد بن السندي عن علي بن الحكم عن فضيل بن عثمان عن أبي الزبير المكي قال: رأيت جابرا متوكيا على عصاه وهو يدور في سكك الأنصار ومجالسهم وهو يقول: على خير البشر فمن أبى فقد كفر يا معشر الأنصار أدبوا أولادكم على حب علي فمن أبى فانظروا في شأن أمه


--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء26 صفحة306

www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1305.html

66 - مناقب محمد بن أحمد بن شاذان القمي عن أبي معاوية عن الأعمش عن أبي وائل عن عبد الله قال: قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ): قال قال لي جبرائيل (ع): يا محمد علي خير البشر من أبى فقد كفر .


--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء26 صفحة306

www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1305.html

67 - وبإسناده عن الرضا عن آبائه ع قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) لعلي بن أبي طالب (ع): يا علي أنت خير البشر لا يشك فيه إلا كافر


--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء26 صفحة308

www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1305.html

72 - ومما رواه من كتاب السيد حسن بن كبش بإسناده عن إسماعيل بن علي الدعبلي عن أبيه عن الرضا عن آبائه (ع) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) لعلي بن أبي طالب (ع): يا علي أنت خير البشر لا يشك فيك إلا كافر


--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء37 صفحة308

www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1316.html

38 - كشف اليقين: من كتاب الأربعين لمحمد بن أبي الفوارس عن محمد بن أبي مسلم الرازي يرفعه إلى محمد بن علي الباقر أنه قال: سئل جابر بن عبد الله الأنصاري عن علي ع فقال: ذاك والله أمير المؤمنين ومحنة المنافقين وبوار سيفه على القاسطين والناكثين والمارقين سمعت من رسول الله صلى الله عليه وآله يقول وإلا فصمتا: علي بعدي خير البشر من أبى فقد كفر


--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء38 صفحة7

www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1317.html

13 - مناقب ابن شهرآشوب: ابن مجاهد في التاريخ والطبري في الولاية والديلمي في الفردوس وأحمد في الفضائل والأعمش عن أبي وائل وعن عطية عن عائشة وقيس عن أبي حازم عن جرير بن عبد الله قالوا: قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ): علي خير البشر فمن أبى فقد كفر ومن رضي فقد شكر .


--------------------------------------------------------------------------------

مستدرك الوسائل للميرزا النوري (1320 هـ) الجزء18 صفحة183

www.yasoob.com/books/htm1/m012/11/no1106.html

(22451) 32 الصدوق في الأمالي: عن محمد بن أحمد الصيرفي عن محمد بن العباس عن أبي الخير قال: حدثنا محمد بن يونس البصري عن عبد الله بن يونس وأبي الخير معا عن أحمد بن موسى عن أبي بكير النخعي عن شريك عن أبي إسحاق عن أبي وائل عن حذيفة عن النبي (صلى الله عليه وآله) أنه قال: " علي بن أبي طالب خير البشر ومن أبي فقد كفر


--------------------------------------------------------------------------------

ملاحظة نستنتج مما سبق أن على أفضل من الأنبياء و الرسل عياذا بالله و نحن أول من يكفر بهذه العقيدة الباطلة

المخضبي
01-19-2012, 01:16 AM
تكفير من ادعى الإمامة


--------------------------------------------------------------------------------

الكافي للكليني (329 هـ) الجزء1 صفحة373 من ادعى الإمامة و ليس لها بأهل

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/al-kafi-1/12.htm#04

2 محمد بن يحيى عن عبد الله بن محمد بن عيسى عن علي بن الحكم عن أبان عن الفضيل عن أبي عبد الله ع قال: من ادعى الإمامة وليس من أهلها فهو كافر


--------------------------------------------------------------------------------

وسائل الشيعة (آل البيت) للحر العاملي (1104 هـ) الجزء28 صفحة344

www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1066.html

(34918) 15 - وعن محمد بن موسى بن المتوكل عن عبد الله بن جعفر عن محمد بن الحسين عن الحسن بن محبوب عن أبان عن المفضل عن أبي عبد الله (ع) قال : من ادعى الإمامة وليس من أهلها فهو كافر


--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء25 صفحة112

www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1304.html

7 - ثواب الأعمال : ابن المتوكل عن الحميري عن ابن أبي الخطاب عن ابن محبوب عن أبان عن المفضل عن أبي عبد الله ع قال : من ادعى الإمامة وليس من أهلها فهو كافر

المخضبي
01-19-2012, 01:18 AM
تكفير محاربي علي


--------------------------------------------------------------------------------

أوائل المقالات للمفيد (413 هـ) صفحة 42 القول في محاربي أمير المؤمنين (ع)

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-aqaed/avael-maqalat/a01.htm

و اتفقت الإمامية و الزيدية و الخوارج على أن الناكثين و القاسطين من أهل البصرة و الشام أجمعين كفار ضلال ملعونون بحربهم أمير المؤمنين (ع) و أنهم بذلك في النار مخلدون


--------------------------------------------------------------------------------

عيون أخبار الرضا (ع) للصدوق (381 هـ) الجزء1 صفحة94 باب 32 في ذكر ما جاء عن الرضا ع من العلل

www.yasoob.com/books/htm1/m012/09/no0997.html

35 - حدثنا محمد بن يحيى الصولي قال: حدثنا عون بن محمد قال: حدثنا سهل بن القاسم قال: سمع الرضا ع عن بعض أصحابه يقول: لعن الله من حارب أمير المؤمنين ع قال له: قل إلا من تاب وأصلح ثم قال : ذنب من تخلف عنه ولم يبت أعظم من ذنب من قاتله ثم تاب .


--------------------------------------------------------------------------------

التعجب لأبو الفتح الكراجي (449 هـ) صفحة 110 الفصل 12 في أغلاطهم

ومن العجب : أن تمنع بنو حنيفة من حمل الزكاة إلى أبي بكر ولم يصح عندهم إمامته فيسمونهم أهل الردة ويستحلون دماءهم وأموالهم ونساءهم ثم ينكث طلحة والزبير بيعة أمير المؤمنين (ع) ويخرجان مع عائشة يستنفرون الخلق عليه ويتناهون مع من تبعهم في حربه ولا يسمون مع ذلك أهل الردة ومعلوم أن منع الزكاة يدخل في جملة الحرب لأن أحدا لا يرى حمل الزكاة إلى من يحاربه ويستحله فيكون على حكمه مانع الزكاة من غير خطأ مرتدين ، والذين أضافوا إلى منعها البغي والمشاقة وتجريد السيف وإقامة الفتنة غير مرتدين ! هذا وقد بلغهم قول النبي ( صلى الله عليه وآله ) : " حربك يا علي حربي وسلمك سلمي " وقد علمنا أن من حارب رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) كافر فيجب أن يكون من حارب أمير المؤمنين كافرا كذلك

ومن عجيب أمرهم : أنهم يسمون أنفسهم بالسنة وقد غيروها وبدلوها واستحدثوها بآرائهم وعقولهم ما ليس منها ويدعون أنهم أهل الجماعة مع أقوالهم المختلفة وقياساتهم المتضادة وتكون الشيعة عندهم أهل بدعة وأقوالهم متفقة ومعهم النص في كل حاجة !


--------------------------------------------------------------------------------

مناقب أل أبي طالب لابن شهر أشوب (588 هـ) الجزء3 صفحة18

www.yasoob.com/books/htm1/m013/12/no1203.html

وفي تلخيص الشافي انه قالت الامامية : من حارب أمير المؤمنين (ع) كان كافرا يدل عليه إجماع الفرقة وان من حاربه كان منكرا لإمامته دافعا لها ودفع الإمامة كفر كما أن دفع النبوة كفر لان الجهل بهما على حد واحد وقوله (ع) : من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتة جاهلية وميتة الجاهلية لا تكون إلا على كفر وقوله صلى الله عليه وآله: اللهم وال من والاه وعاد من عاداه ولا تحب عداوة اخذ بالإطلاق دون الفساق ومن حاربه كان يستحل دمه ويتقرب إلى الله بذلك واستحلال دم المؤمن كفر بالإجماع وهو أعظم من استحلال جرعة من الخمر الذي هو كفر بالاتفاق فكيف استحلال دم الإمام.

وروى عنه صلى الله عليه وآله المخالف و المؤلف: يا علي حربك حربي وسلمك سلمي.

ومعلوم انه ( ص ) إنما أراد أن أحكام حربك تماثل أحكام حربي ولم يرد أن أحد الحربين هو الآخر لان المعلوم خلا ف ذلك وإذا كان حرب النبي كفرا وجب مثل ذلك حربه.


--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء8 صفحة368 باب 27: في ذكر من يخلد في النار ومن يخرج منها

http://www.al-shia.com/html/ara/books/lib-hadis/behar08/a37.html

وقال الشيخ الطوسي نور الله ضريحه في تلخيص الشافي: عندنا أن من حارب أمير المؤمنين كافر والدليل على ذلك إجماع الفرقة المحقة الامامية على ذلك و إجماعهم حجة وأيضا فنحن نعلم أن من حاربه كان منكرا لإمامته ودافعا لها ودفع الإمامة كفر كما أن دفع النبوة كفر لان الجهل بهما على حد واحد.


--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء32 صفحة319 الباب 8 : حكم من حارب علي

http://www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar32/a32.html#t9

289 عيون أخبار الرضا (ع) : الحسين بن أحمد البيهقي عن محمد بن يحيى الصولي عن عون بن محمد عن سهل بن القاسم قال : سمع الرضا (ع) بعض أصحابه يقول : لعن الله من حارب أمير المؤمنين (ع) فقال له : قل إلا من تاب وأصلح . ثم قال له : ذنب من تخلف عنه ولم يتب أعظم من ذنب من قاتله ثم تاب .


--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء32 صفحة320 الباب 8 : حكم من حارب علي

http://www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar32/a32.html#t9

وفي تلخيص الشافي : إنه قالت الامامية : من حارب أمير المؤمنين كان كافرا يدل عليه إجماع الفرقة وأن من حاربه كان منكرا لإمامته ودافعا لها ودفع الإمامة كفر كما أن دفع النبوة كفر لان الجهل بهما على حد واحد . وقوله (ع) " من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتة جاهلية " وميتة الجاهلية لا تكون إلا على كفر .


--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء32 صفحة330 الباب 8 : حكم من حارب علي

http://www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar32/a33.html

تكملة : قال الشيخ قدس الله روحه في تلخيص الشافي عندنا أن من حارب أمير المؤمنين (ع) وضرب وجهه ووجه أصحابه بالسيف كافر والدليل المعتمد في ذلك إجماع الفرقة المحقة الامامية على ذلك فإنهم لا يختلفون في هذه المسألة على حال من الأحوال وقد دللنا على أن إجماعهم حجة فيما تقدم . وأيضا فنحن نعلم أن من حاربه كان منكرا لإمامته ودافعا لها ودفع الإمامة كفر كما أن دفع النبوة كفر لان الجهل بهما على حد واحد وقد روي عن النبي صلى الله عليه وآله أنه قال : " من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتة جاهلية" وميتة الجاهلية لا تكون إلا على كفر .


--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء76 صفحة221

http://www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1355.html

4 - عيون أخبار الرضا (ع): عن البيهقي عن الصولي عن عون بن محمد عن سهل بن قاسم قال: سمع الرضا ع بعض أصحابه يقول: لعن الله من حارب أمير المؤمنين ع فقال له: قل: إلا من تاب وأصلح ثم قال: ذنب من تخلف عنه ولم يتب أعظم من ذنب من قاتله ثم تاب


--------------------------------------------------------------------------------

جامع أحاديث الشيعة للبروجردي (1383 هـ) الجزء14 صفحة349

2789 ( 106 ) العيون 88 ج 2 - حدثنا محمد بن يحيى الصولي قال حدثنا عون بن محمد قال حدثنا سهل بن القاسم ( اليسع - ئل خ ل ) قال سمع الرضا عليه السلام عن بعض أصحابه يقول لعن الله من حارب أمير المؤمنين ع ( عليا - خ ) فقال له قل إلا من تاب وأصلح ثم قال ذنب من تخلف عنه ولم يتب أعظم من ذنب من قاتله ثم ثاب


--------------------------------------------------------------------------------

الإمامة في أهم الكتب الكلامية لعلي الميلاني صفحة277

(وما ذهب إليه الشيعة من أن محاربي علي كفرة . . فمن اجتراءاتهم وجهالاتهم . . )

أقول : قال شيخنا أبو جعفر الطوسي المتوفى سنة 460 : " فصل في أحكام محاربي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب والقاعدين عن نصرته ع : عندنا أن من حارب أمير المؤمنين وضرب وجهه ووجه أصحابه بالسيف كافر والدليل المتعمد في ذلك : إجماع الفرقة المحقة من الإمامية على ذلك فإنهم لا يختلفون في هذه المسألة على حال من الأحوال وقد دللنا على أن إجماعهم حجة فيما تقدم.

وأيضا : فنحن نعلم أن من حاربه كان منكرا لإمامته ودافعا لها ودفع الإمامة كفر كما أن دفع النبوة كفر لأن الجهل بهما على حد واحد وقد روي عن النبي أنه قال : من مات وهو لا يعرف إمام زمانه مات ميتة جاهلية . وميتة الجاهلية لا تكون إلا على كفر.

وأيضا : روي عنه أنه قال : حربك يا علي حربي وسلمك يا علي سلمي ومعلوم أنه إنما أراد أن أحكام حربك تماثل أحكام حربي ولم يرد أن إحدى الحربين هي الأخرى لأن المعلوم ضرورة خلاف ذلك وإذا كان حرب النبي كفرا وجب مثل ذلك في حرب أمير المؤمنين لأنه جعله مثل حربه . ويدل على ذلك أيضا : قوله اللهم وال من والاه وعاد من عاداه . و نحن نعلم أنه لا تجب عداوة أحد بالإطلاق إلا عداوة الكفار.

المخضبي
01-19-2012, 07:53 AM
أبو حنيفة النعمان (رحمه الله) ناصبي و ملعون عند الإثنى عشرية
3055

--------------------------------------------------------------------------------

كتاب الكافي الجزء 8 صفحة 292 حديث نوح يوم القيامة

www.al-shia.com/html/ara/books/lib-hadis/al-kafi-8/08.htm#01

447 - علي عن أبيه عن الحسن بن علي. عن أبي جعفر الصائغ عن محمد بن مسلم قال: دخلت على أبي عبد الله (ع) وعنده أبو حنيفة فقلت له: جعلت فداك رأيت رؤيا عجيبة فقال لي: يا ابن مسلم ها تها فإن العالم بها جالس وأومأ بيده إلى أبي حنيفة قال: فقلت: رأيت كأني دخلت داري وإذا أهلي قد خرجت علي فكسرت جوزا كثيرا ونثرته علي فتعجبت من هذه الرؤيا فقال: أبو حنيفة أنت رجل تخاصم و تجادل لئاما (4) في مواريث أهلك فبعد نصب شديد تنال حاجتك منها إن شاء الله فقال:أبو عبد الله (ع): أصبت والله يا أبا حنيفة قال: ثم خرج أبو حنيفة عن عنده فقلت: جعلت فداك إني كرهت تعبير هذا الناصب فقال: يا ابن مسلم لا يسؤك الله فما يواطىء تعبيرهم تعبيرنا ولا تعبيرنا تعبيرهم وليس التعبير كما عبره قال: فقلت له: جعلت فداك فقولك: أصبت وتحلف عليه وهو مخطئ؟ قال: نعم حلفت عليه أنه أصاب الخطأ قال: فقلت له: فما تأوليها؟ قال: يا ابن مسلم إنك تتمتع بامرأة فتعلم بها أهلك فتمزق عليك ثيابا جددا فإن القشر كسوة اللب قال ابن مسلم: فو الله ما كان بين تعبيره وتصحيح الرؤيا إلا صبيحة الجمعة فلما كان غداة الجمعة أنا جالس بالباب إذ مرت بي جارية

===============

(293)

فأعجبتني فأمرت غلامي فردها ثم أدخلها داري فتمتعت بها فأحست بى و بها أهلي فدخلت علينا البيت فبادرت الجارية نحو الباب وبقيت أنا فمزقت علي ثيابا جددا كنت ألبسها في الأعياد.

وجاء موسى الزوار العطار إلى أبى عبد الله (ع) فقال له: يا ابن رسول الله رأيت رويا هالتني رأيت صهرا لي ميتا وقد عانقني وقد خفت أن يكون الأجل قد اقترب فقال: يا موسى: توقع الموت صباحا ومساءا فإنه ملاقينا ومعانقة الأموات للأحياء أطول لأعمارهم فلما كان اسم صهرك؟ قال: حسين فقال: أما إن رؤياك تدل على بقائك وزيارتك أبا عبد الله (ع) فإن كل من عانق سمي الحسين يزوره إن شاء الله


--------------------------------------------------------------------------------

الكافي للكليني (329 هـ) الجزء1صفحة 56 رواية 9 باب البدع والرأي و المقاييس

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/al-kafi-1/21.html

9 - علي بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير عن محمد بن حكيم قال: قلت لأبي الحسن موسى ع: جعلت فداك فقهنا في الدين وأغنانا الله بكم عن الناس حتى أن الجماعة منا لتكون في المجلس ما يسأل رجل صاحبه تحضره المسألة و يحضره جوابها فيما من الله علينا بكم فربما ورد علينا الشيء لم يأتنا فيه عنك ولا عن آبائك شيء فنظرنا إلى أحسن ما يحضرنا وأوفق الأشياء لما جاء نا عنكم فنأخذ به؟ فقال هيهات هيهات في ذلك والله هلك من هلك يا ابن حكيم قال: ثم قال: لعن الله أبا حنيفة كان يقول: قال علي وقلت.

قال محمد بن حكيم لهشام بن الحكم: والله ما أردت إلا أن يرخص لي في القياس

المخضبي
01-19-2012, 07:57 AM
تكفير عمر بن عبد العزيز رحمه الله تعالى


--------------------------------------------------------------------------------

بصائر الدرجات للصفار (290 هـ) صفحة 190 نادر من الباب

www.yasoob.com/books/htm1/m012/09/no0974.html

أحمد بن محمد عن الحسين بن سعيد عن القاسم بن محمد عن سليمان بن دينار عن عبد الله بن عطاء التميمي قال كنت مع علي بن الحسين في المسجد فمر عمر بن عبد العزيز عليه شراكا فضة وكان من أحسن الناس وهو شاب فنظر إليه علي بن الحسين فقال يا عبد الله بن إعطاء ترى هذا المترف انه لن يموت حتى يلي الناس قال قلت هذا الفاسق قال نعم لا يلبث فيهم الا يسيرا حتى يموت فإذا مات لعنه أهل السماء و استغفر له أهل الأرض .


--------------------------------------------------------------------------------

دلائل الإمامة للطبري الشيعي (ق4) صفحة 204

http://aqaed.info/?p=shialib&/index.html&n=179&u=4441#tb066

124 / 14 - وروى الحسين بن سعيد عن القاسم عن سليمان بن محمد ابن دينار عن عبد الله بن عطاء التميمي قال : كنت مع علي بن الحسين (ع) في المسجد فمر عمر بن عبد العزيز وعليه نعلان شراكهما فضة وكان من أمجن الناس وهو شاب فنظر إليه علي بن الحسين (ع) فقال : يا عبد الله بن عطاء ترى هذا المترف إنه لا يموت حتى يلي الناس . قلت : إنا لله هذا الفاسق ! قال : نعم ولا يلبث عليهم إلا يسيرا حتى يموت فإذا مات لعنه أهل السماء وبكى عليه أهل الأرض


--------------------------------------------------------------------------------

مناقب آل أبي طالب لابن شهر آشوب (588 هـ) الجزء 3 صفحة 284

www.yasoob.com/books/htm1/m013/12/no1203.html

عبد الله بن عطاء التميمي قال : كنت مع علي بن الحسين في المسجد فمر عمر بن عبد العزيز وعليه نعلان شراكهما فضة وكان من أهجن الناس وهو شاب فنظر إليه علي بن الحسين فقال : يا عبد الله بن عطاء أترى هذا المترف انه لن يموت حتى يلي الناس قلت : إنا لله هذا الفاسق قال : نعم لا يلبث عليهم إلا يسيرا حتى يموت فإذا هو مات لعنه أهل السماء واستغفر له أهل الأرض


--------------------------------------------------------------------------------

ينابيع المعاجز للبحراني (1107 هـ) صفحة 132

www.yasoob.com/books/htm1/m013/12/no1279.html

محمد بن الحسن الصفار عن أحمد بن محمد عن الحسين بن سعيد عن القسم بن محمد عن سليمان بن دينار عن عبد الله بن عطاء التميمي قال : كنت مع علي بن الحسين ( ع ) في المسجد فمر عمر بن عبد العزيز عليه شراكا فضة وكان من أحسن الناس وهو شاب فنظر إليه علي بن الحسين ( ع ) فقال يا عبد الله بن عطا أترى هذا المترف انه لن يموت حتى يلي الناس قلت أنا لله هذا الفاسق قال : نعم فلا يلبث فيهم إلا يسيرا حتى يموت فإذا مات لعنه أهل السماء واستغفر له أهل الأرض


--------------------------------------------------------------------------------

مدينة المعاجز لهاشم البحراني (1107 هـ) الجزء 4 صفحة 263

www.yasoob.com/books/htm1/m013/12/no1274.html

1297 / 45 أبو جعفر محمد بن جرير الطبري قال: روى الحسين ابن سعيد عن القاسم بن محمد بن دينار عن عبد الله بن عطا التميمي قال: كنت مع علي بن الحسين ع في المسجد فمر عمر بن عبد العزيز وعليه نعلان شراكهما فضة وكان من أمجن الناس وهو شاب فنظر إليه علي بن الحسين ع ثم قال: يا عبد الله بن عطا أترى هذا المترف؟ إنه لا يموت حتى يلي الناس قلت: إنا لله وإنا إليه راجعون هذا الفاسق؟ فقال: نعم ولا يلبث عليهم إلا يسيرا حتى يموت فإذا مات لعنه أهل السماء وبكى عليه أهل الأرض


--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1107 هـ) الجزء46 صفحة23 باب 3 معجزاته ومعالي أموره

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar46/a3.html

2 بصائر الدرجات : أحمد بن محمد عن الحسين بن سعيد عن القاسم بن محمد عن سليمان ابن دينار عن عبد الله بن عطاء التميمي قال: كنت مع علي بن الحسين ع في المسجد فمر عمر بن عبد العزيز عليه شراكا فضة وكان من أحسن الناس وهو شاب فنظر إليه علي بن الحسين ع فقال : يا عبد الله بن عطاء أترى هذا المترف؟ إنه لن يموت حتى يلي الناس قال: قلت: هذا الفاسق؟ قال: نعم فلا يلبث فيهم إلا يسيرا حتى يموت فإذا هو مات لعنه أهل السماء واستغفر له أهل الأرض


--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1107 هـ) الجزء46 صفحة327 باب 8 أحوال أصحابه وأهل زمانه من الخلفاء

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar46/a33.html

5 - بصائر الدرجات: أحمد بن محمد عن الأهوازي عن القاسم بن محمد عن سليمان بن دينار عن عبد الله بن عطا التميمي قال: كنت مع علي بن الحسين ع في المسجد فمر عمر بن عبد العزيز عليه شراكا فضة وكان من أحسن الناس وهو شاب فنظر إليه علي بن الحسين ع فقال: يا عبد الله بن عطا أترى هذا المترف؟ إنه لن يموت حتى يلي الناس قال: قلت: هذا الفاسق؟ قال: نعم فلا يلبث فيهم إلا يسيرا حتى يموت فإذا هو مات لعنه أهل السماء واستغفر له أهل الأرض

المخضبي
01-19-2012, 07:59 AM
الناصب حلال الدم


--------------------------------------------------------------------------------

علل الشرائع للصدوق (381 هـ) الجزء2 صفحة601

www.yasoob.com/books/htm1/m012/09/no0996.html

58 - أبي رحمه الله قال: حدثنا سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن علي ابن الحكم عن سيف بن عميرة عن داود بن فرقد قال: قلت لأبي عبد الله ع ما تقول في قتل الناصب قال: حلال الدم لكني اتقي عليك فان قدرت أن تقلب عليه حائطا أو تغرقه في ماء لكيلا يشهد به عليك فافعل قلت: فما ترى في ماله قال توه ما قدرت عليه .


--------------------------------------------------------------------------------

وسائل الشيعة (آل البيت) للحر العاملي (1104 هـ) الجزء28 صفحة216

www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1066.html



( 34597 ) 5 - محمد بن علي بن الحسين في (العلل) عن أبيه عن سعد عن أحمد بن محمد عن علي بن الحكم عن سيف بن عميرة عن داود بن فرقد قال: قلت لأبي عبد الله ع: ما تقول في قتل الناصب ؟ فقال: حلال الدم ولكني أتقي عليك فان قدرت أن تقلب عليه حائطا أو تغرقه في ماء لكيلا يشهد به عليك فافعل قلت: فما ترى في ماله ؟ قال: توه ما قدرت عليه .


--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء27 صفحة231

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar27/a24.html

39 - علل الشرائع: أبي عن سعد عن أحمد بن محمد عن علي بن الحكم عن ابن عميرة عن ابن فرقد قال: قلت لأبي عبد الله ع: ما تقول في قتل الناصب؟ قال: حلال الدم أتقي عليك فان قدرت أن تقلب عليه حائطا أو تغرقه في ماء لكي لا يشهد به عليك فافعل قلت: فما ترى في ماله؟ قال توه ما قدرت عليه

--------------------------------------------------------------------------------

الحدائق الناضرة للمحقق البحراني (1186 هـ) الجزء18 صفحة156

www.yasoob.com/books/htm1/m001/02/no0240.html

وروى في العلل عن الصحيح عن داود بن فرقد قال: قلت لأبي عبد الله ع: ما تقول في قتل الناصب ؟ قال: حلال الدم ولكن اتقى عليك فإن قدرت أن تقلب عليه حائطا أو تغرقه في ماء لكي لا يشهد به عليك فافعل . قلت فما ترى في

المخضبي
01-19-2012, 08:01 AM
أصحاب الأمويين أولاد زنا


--------------------------------------------------------------------------------

الكافي للكليني (329 هـ) الجزء8 صفحة341

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/al-kafi-8/10.htm

538 - محمد بن يحيى عن أحمد بن محمد بن عيسى وأبو علي الأشعري عن محمد ابن عبد الجبار جميعا عن علي بن حديد عن جميل بن دراج عن زرارة قال : كان أبو جعفر (ع) في المسجد الحرام فذكر بني أمية ودولتهم فقال له بعض أصحابه : إنما نرجو أن تكون صاحبهم وأن يظهر الله عز وجل هذا الأمر على يديك فقال : ما أنا بصاحبهم ولا يسرني أن أكون صاحبهم إن أصحابهم أولاد الزنى إن الله تبارك وتعالى لم يخلق منذ خلق السماوات والأرض سنين ولا أياما اقصر من سنينهم وأيامهم إن الله عز وجل يأمر الملك الذي في يده الفلك فيطويه طيا .


--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء31 صفحة533

www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1310.html

41 - الكافي : محمد بن يحيى عن أبي عيسى وأبو علي الأشعري عن محمد بن عبد الجبار جميعا عن علي بن حديد عن جميل بن دراج عن زرارة قال : كان أبو جعفر عليه السلام في المسجد الحرام فذكر بني أمية ودولتهم فقال له بعض أصحابه : إنما نرجو أن تكون صاحبهم وأن يظهر الله عز وجل هذا الأمر على يدك فقال : ما أنا بصاحبهم ولا يسرني أن أكون صاحبهم إن أصحابهم أولاد الزنا إن الله تبارك وتعالى لم يخلق منذ خلق السماوات والأرض سنين ولا أياما أقصر من سنينهم وأيامهم إن الله عز وجل يأمر الملك الذي في يده الفلك فيطويه طيا

المخضبي
01-19-2012, 08:02 AM
لا يجوز تغسيل السني عند الشيعة


--------------------------------------------------------------------------------

تهذيب الأحكام للطوسي (460 هـ) الجزء1 صفحة335 باب 13 تقلين المحتضرين وتوجيهم عند الوفاة

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/tahzib-1/a16.html

(981) 149 أخبرني الشيخ أيده الله تعالى عن أبي القاسم جعفر بن محمد عن محمد بن يعقوب عن محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن العباس بن معروف عن اليعقوبي عن موسى بن عيسى عن محمد بن ميسر عن هارون بن الجهم عن السكوني عن أبي عبد الله ع قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله : لا تقروا المصلوب بعد ثلاثة أيام حتى ينزل ويدفن

قال الشيخ أيده الله تعالى : ( ولا يجوز لأحد من أهل الإيمان أن يغسل مخالفا للحق في الولاية ولا يصلي عليه إلا أن تدعوه ضرورة إلى ذلك من جهة التقية فيغسله تغسيل أهل الخلاف ولا يترك معه جريدة وإذا صلى عليه لعنه في صلاته ولم يدع له فيها )

فالوجه فيه أن المخالف لأهل الحق كافر فيجب أن يكون حكمه حكم الكفار إلا ما خرج بالدليل وإذا كان غسل الكافر لا يجوز فيجب أن يكون غسل المخالف أيضا غير جائز وأما الصلاة عليه فيكون على حد ما كان يصلي النبي صلى الله عليه وآله والأئمة ع على المنافقين وسنبين فيما بعد كيفية الصلاة على المخالفين إن شاء الله تعالى والذي يدل على أن غسل الكافر لا يجوز إجماع الأمة لأنه لا خلاف بينهم في أن ذلك محظور في الشريعة ويدل عليه أيضا .


--------------------------------------------------------------------------------

الحدائق الناضرة للمحقق البحراني (1186 هـ) الجزء5 صفحة176

www.yasoob.com/books/htm1/m001/02/no0227.html

وقال المفيد في المقنعة : ولا يجوز لأحد من أهل الإيمان أن يغسل مخالفا للحق في الولاية ولا يصلي عليه . ونحوه قال ابن البراج . وقال الشيخ في التهذيب بعد نقل عبارة المقنعة : الوجه فيه أن المخالف لأهل الحق كافر فيجب أن يكون حكمه حكم الكفار إلا ما خرج بالدليل . وقال ابن إدريس في السرائر بعد أن اختار مذهب المفيد في عدم جواز الصلاة على المخالف ما لفظه : وهو أظهر ويعضده القرآن وهو قوله تعالى : " ولا تصل على أحد منهم مات أبدا . . " يعني الكفار والمخالف لأهل الحق كافر بلا خلاف بيننا .

المخضبي
01-19-2012, 08:03 AM
الجاحد لولاية على كعابد وثن


--------------------------------------------------------------------------------

بصائر الدرجات للصفار (290 هـ) صفحة378 باب 17 في الأئمة ع أنهم المتوسمون في الأرض

www.yasoob.com/books/htm1/m012/09/no0974.html

( 15 ) حدثنا أحمد بن الحسين عن أحمد بن إبراهيم عن الحسن بن البراء عن علي بن حسان عن عبد الكريم يعنى ابن كثير قال حججت مع أبي عبد الله ع فلما صرنا في بعض الطريق صعد على جبل فأشرف فنظر إلى الناس فقال ما أكثر الضجيج وأقل الحجيج فقال له داود الرقي يا بن رسول الله صلى الله عليه وآله هل يستجيب الله دعاء هذا الجمع الذي أرى قال ويحك يا أبا سليما ان الله لا يغفر ان يشرك به الجاحد لولاية على كعابد وثن قال قلت جعلت فداك هل تعرفون محبكم ومبغضكم قال ويحك يا با سليمان انه ليس من عبد يولد الا كتب بين عينيه مؤمن أو كافر ان الرجل ليدخل إلينا بولايتنا وبالبرائة من أعدائنا فترى مكتوبا بين عينيه مؤمن أو كافر وقال الله عز وجل ان في ذلك لايات للمتوسمين نعرف عدونا من ولينا .


--------------------------------------------------------------------------------

الاختصاص للمفيد (413 هـ) صفحة303

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/ekhtesas/a75.html

الحسن بن موسى الخشاب عن علي بن حسان وأحمد بن الحسين عن أحمد بن إبراهيم والحسن بن البراء عن علي بن حسان عن عبد الرحمن بن كثير قال : حججت مع أبي عبد الله ع فإني معه في بعض الطريق إذ صعد على جبل فنظر إلى الناس فقال : ما أكثر الضجيج ؟ ! فقال له داود بن كثير الرقي : يا ابن رسول الله هل يستجيب الله دعاء الجمع الذي أرى ؟ فقال : ويحك يا أبا سليمان إن الله لا يغفر أن يشرك به إن الجاحد لولاية علي كعابد وثن فقلت له : جعلت فداك هل تعرفون محبيكم من مبغضيكم ؟ فقال : ويحك يا أبا سليمان إنه ليس من عبد يولد إلا كتب بين عينيه مؤمن أو كافر وإن الرجل ليدخل إلينا يتولانا ويتبرء من عدونا فيرى مكتوبا " بين عينيه مؤمن قال الله عز وجل : " إن في ذلك لآيات للمتوسمين " فنحن نعرف عدونا من ولينا


--------------------------------------------------------------------------------

ينابيع المعاجز لهاشم البحراني (1107 هـ) صفحة88

www.yasoob.com/books/htm1/m013/12/no1279.html

محمد بن الحسن الصفار عن أحمد بن الحسين عن أحمد بن إبراهيم عن الحسن بن البراء عن علي بن حسان عن عبد ( الكريم ) يعنى ابن كثير قال : حججت مع أبي عبد الله ع فلما صرنا في بعض الطريق صعد على جبل فأشرف ينظر إلى الناس فقال : ما أكثر الضجيج وأقل الحجيج فقال له داود الرقى : يا بن رسول الله ( ص ) هل يستجيب الله دعاء هذا الجمع الذي أرى فقال ويحك يا با سليمان الله لا يغفر ان يشرك به ان الجاحد لولاية علي كعابد وثن قلت جعلت فداك هل تعرفون محبيكم ومبغضيكم قال : ويحكم يا با سليمان انه ليس من عبد يولد الا كتب بين عينيه مؤمن أو كافر ان الرجل ليدخل الينا بولايتنا وبالبرائة من أعدائنا فترى مكتوبا بين عينيه مؤمن أو كافر .


--------------------------------------------------------------------------------

ينابيع المعاجز لهاشم البحراني (1107 هـ) صفحة88

www.yasoob.com/books/htm1/m013/12/no1279.html

ورواه الشيخ المفيد في الاختصاص عن الحسن بن موسى الخشاب وأحمد بن الحسين عن أحمد بن إبراهيم والحسن بن براء عن علي بن حسان عن عبد الرحمن بن كثير قال : حججت مع أبي عبد الله ع فانا معه في بعض الطريق إذ صعد على جبل فنظر إلى الناس فقال : ما أكثر الضجيج وأقل الحجيج فقال له داود بن كثير الرقى : يا بن رسول الله ص هل يستجيب الله دعاء الجمع الذي أرى فقال : ويحك يا با سليمان ان الله لا يغفر ان يشرك به ان الجاحد لولاية علي كعابد وثن فقلت له جعلت فداك هل تعرفون محبيكم من مبغضيكم فقال : ويحك يا با سليمان انه ليس من عبد يولد الا كتب بين عينيه مؤمن أو كافر وان الرجل ليدخل إلينا يتولانا ويتبرأ من عدونا فيرى مكتوبا بين عينيه مؤمن قال الله عز وجل ( إن في ذلك لآيات للمتوسمين ) فنحن نعرف عدونا من ولينا


--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) ج24 ص123 باب 42 أنهم ع المتوسمون ويعرفون جميع أحوال الناس

www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1303.html

1 - بصائر الدرجات : أحمد بن الحسين عن أحمد بن إبراهيم عن الحسن بن البراء عن علي ابن حسان عن عبد الرحمان يعني ابن كثير قال : حججت مع أبي عبد الله ع فلما صرنا في بعض الطريق صعد على جبل فأشرف فنظر إلى الناس فقال : ما أكثر الضجيج وأقل الحجيج ؟ فقال له داود الرقي : يا ابن رسول الله هل يستجيب الله دعاء هذا الجمع الذي أرى ؟ قال : ويحك يا سليمان إن الله لا يغفر أن يشرك به الجاحد لولاية علي كعابد وثن قال : قلت : جعلت فداك هل تعرفون محبكم ومبغضكم ؟ قال : ويحك يا با سليمان إنه ليس من عبد يولد إلا كتب بين عينيه مؤمن أو كافر وإن الرجل ليدخل إلينا بولايتنا وبالبراءة من أعدائنا فنرى مكتوبا بين عينيه مؤمن أو كافر قال الله عز وجل : ( إن في ذلك لآيات للمتوسمين ) نعرف عدونا من ولينا

الاختصاص : الخشاب عن علي بن حسان وأحمد بن الحسين عن أحمد بن إبراهيم والحسن بن براء عن علي بن حسان عن عبد الرحمان بن كثير مثله


--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء27 صفحة181 باب 7 انه لا تقبل الأعمال إلا بالولاية

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar27/a19.html

30 - بصائر الدرجات : أحمد بن الحسين عن أحمد بن إبراهيم عن الحسن بن البراء عن علي ابن حسان عن عبد الرحمان يعني ابن كثير قال : حججت مع أبي عبد الله ع فلما صرنا في بعض الطريق صعد على جبل فأشرف فنظر إلى الناس فقال : ما أكثر الضجيج وأقل الحجيج ؟ فقال له داود الرقي : يا بن رسول الله هل يستجيب الله دعاء هذا الجمع الذي أرى ؟ قال : ويحك يا با سليمان إن الله لا يغفر أن يشرك به الجاحد لولاية علي كعابد وثن . قال : قلت : جعلت فداك هل تعرفون محبكم ومبغضكم ؟ قال : ويحك يا أبا سليمان إنه ليس من عبد يولد إلا كتب بين عينيه : مؤمن أو كافر وإن الرجل ليدخل إلينا بولايتنا وبالبراءة من أعدائنا فنرى مكتوبا بين عينيه : مؤمن أو كافر قال الله عز وجل : ( إن في ذلك لايات للمتوسمين ) نعرف عدونا من ولينا

المخضبي
01-19-2012, 08:04 AM
تكفير المرجئة والقدرية و الحرورية


--------------------------------------------------------------------------------

الكافي للكليني (329 هـ) الجزء2 صفحة387 باب الكفر

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/al-kafi-2/13.htm#03

13 - علي بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير عن محمد بن حكيم وحماد عن أبي مسروق قال : سألني أبو عبد الله ع عن أهل البصرة فقال لي : ما هم ؟ قلت : مرجئة وقدرية وحرورية فقال : لعن الله تلك الملل الكافرة المشركة التي لا تعبد الله على شيء .


--------------------------------------------------------------------------------

مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسول، ج 11، ص: 120 (الحديث الثالث عشر) حسن

" مرجئة" أقول: قد مر الكلام في بيان مذاهب هؤلاء مرارا، و أن المرجئة بالهمز اسم فاعل من أرجأته إذا أخرته، و هم فرقة من المخالفين يزعمون أن الإيمان محض العلم بما جاء به الرسول، و أنه لا يضر مع الأيمان معصية كما أنه لا ينفع مع الكفر طاعة، سموا بذلك لأنهم اعتقدوا أن الله تعالى أخر تعذيبهم على المعاصي و أخره عنهم، قال في المصباح: أرجأته بالهمز أخرته، و المرجئة اسم فاعل من هذا لأنهم لا يحكمون على أحد بشي ء في الدنيا، بل يؤخرون الحكم إلى يوم القيامة، و تخفف فتقلب الهمزة ياءا مع الضمير المتصل، فيقال: أرجيته.

حروراء بالمد و القصر، و هو موضع قريب من الكوفة، كان أول مجتمعهم و تحكيمهم فيه و هم أحد الخوارج الذين قاتلهم علي ع "الكافرة المشركة" قد عرفت الفرق بين الكفر والشرك، و أن الكفر أعم أي هم جمعوا بينهما فإنهم كفروا حيث تركوا ما أمر الله به من طاعة الأئمة ع عنادا أو بغيا، و أشركوا حيث اتخذوا طواغيته أئمة من غير نصب الله لهم التي لا تعبد الله على شي ء من الدين، فإنه لا دين لهم، أو من العبادة فإن عباداتهم باطلة.


--------------------------------------------------------------------------------

الكافي للكليني (329 هـ) الجزء2 صفحة409 باب في صنوف أهل الخلاف

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/al-kafi-2/14.htm#05

2 - علي بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير عن محمد بن حكيم وحماد بن عثمان عن أبي مسروق قال : سألني أبو عبد الله ع عن أهل البصرة ما هم ؟ فقلت : مرجئة وقدرية وحرورية فقال : لعن الله تلك الملل الكافرة المشركة التي لا تعبد الله على شيء


--------------------------------------------------------------------------------

مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسول، ج 11، ص: 219 (الحديث الثاني) حسن

المخضبي
01-19-2012, 08:07 AM
أهل السنة والجماعة هم النواصب


--------------------------------------------------------------------------------

المحاسن النفسية في أجوبة المسائل الخرسانية لحسين آل عصفور البحراني صفحة147

اقتضت العادة به بل أخبراهم عليهم السلام تنادي بأن الناصب هو ما يقال عندهم سنيا.

ففي حسنة بن أذينة المروية في الكافي والعلل عن أبي عبد الله ع قال : قال : ما تروي في الناصبة ؟ فقلت جعلت فداك فبماذا ؟ فقال : في أذانهم وركوعهم وسجودهم ... الحديث

و لا كلام في أن المراد بالناصبة فيه هم أهل التسنن الذين يقوا : إن الأذان رآه أبي من كعب في النوم: فظهر لك أن النزاع بين القائلين بهذه المذاهب الثلاثة - أعني مجرد التقديم ونصب العداوة لهم عليهم السلام، كما هو اختيار المشهور خلاف لفظي لما عرفت من التلازم بينها.


--------------------------------------------------------------------------------

المحاسن النفسية في أجوبة المسائل الخرسانية لحسين آل عصفور البحراني صفحة157

وأنت اذا تأملت هذه الأحاديث من أولها إلى أخرها ظهر لم منها الجزم بالتحريم في التمتع بالناصبية على وجه لا يحوم حوله شك على أنك قد عرفت سابقا أنه ليس الناصب إلا عبارة عن التقديم على علي عليه السلام غيره سواء أعلنت بالعداوة لهم أو لشيعتهم أم لا فتعليق التحريم على الإعلان كما ادعاه أكثر فقهائنا أو على تحقيق العداوة منهم كما عليه أخرون تقييد لهذه النصوص من غير حاجة.

3056

المخضبي
01-19-2012, 08:08 AM
أبو حامد الغزالي ناصبي عند البروجردي

--------------------------------------------------------------------------------

طرائف المقال لعلي البروجردي (1313 هـ) الجزء1 صفحة122

www.yasoob.com/books/htm1/m020/23/no2350.html

519 - محمد بن محمد الغزالي الطوسي الملقب ب‍ " حجة الاسلام " يكنى أبا حامد من أعاظم علماء العامة . وفي حديقة الشيعة أن السيد المرتضى الذي جرت له المباحثة مع الغزالي الناصبي هو ابن الداعي الحسني وهو في محله لمناسبة الطبقة كما لا يخفى .


--------------------------------------------------------------------------------

طرائف المقال لعلي البروجردي (1313 هـ) الجزء2 صفحة459

www.yasoob.com/books/htm1/m020/23/no2351.html

وأنا أقول : إن تلميذه لم يصرح بالسيد المذكور علم الهدى بل الرأي كما ذكره المقدس الأردبيلي في حديقة الشيعة المنسوبة إليه أن السيد المرتضى الذي جرت له المباحثة مع الغزالي الناصبي في طريق مكة المعظمة زادها الله شرفا هو أبو تراب مرتضى بن داعي الحسيني الرازي فإنه كان من أكابر الشيعة وسادات الشريعة مصنف كتاب تبصرة العوام بالفارسي وكتاب الفصول التامة في هداية العامة وقد أشرنا إليه في الطبقات الرجالية مع أخيه المجتبى بن الداعي الحسني .

المخضبي
01-19-2012, 08:09 AM
الغلاة كفار والمفوضة مشركون


--------------------------------------------------------------------------------

عيون أخبار الرضا (ع) للصدوق (381 هـ) الجزء1 صفحة219

www.yasoob.com/books/htm1/m012/09/no0997.html

4 - حدثنا محمد بن علي بن بشار قال حدثنا أبو الفرج المظفر بن أحمد بن الحسن القزويني قال حدثنا العباس بن محمد بن قاسم بن حمزة بن موسى بن جعفر ع قال حدثنا الحسن بن سهل القمي عن محمد بن خالد عن أبي هاشم الجعفري قال سألت أبا الحسن الرضا ع عن الغلاة والمفوضة فقال الغلاة كفار والمفوضة مشركون من جالسهم أو خالطهم أو آكلهم أو شاربهم أو وأصلهم أو زوجهم أو تزوج منهم أو آمنهم أو ائتمنهم على أمانة أو صدق حديثهم أو أعانهم بشطر كلمة خرج من ولاية الله عز وجل وولاية رسول الله ص وولايتنا أهل البيت .


--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء25 صفحة328 فصل في بيان التفويض ومعانيه

www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1304.html

2 - عيون أخبار الرضا ع محمد بن علي بن بشار عن المظفر بن أحمد عن العباس بن محمد بن القاسم عن الحسن بن سهل عن محمد بن حامد عن أبي هاشم الجعفري قال سألت أبا الحسن الرضا ع عن الغلاة والمفوضة فقال الغلاة كفار والمفوضة مشركون من جالسهم أو خالطهم أو وأكلهم أو شاربهم أو وأصلهم أو زوجهم أو تزوج إليهم أو أمنهم أو ائتمنهم على أمانة أو صدق حديثهم أو أعانهم بشطر كلمة خرج من ولاية الله عز وجل وولاية رسول الله صلى الله عليه وآله وولايتنا أهل البيت

المخضبي
01-19-2012, 08:10 AM
الكذب على المخالفين اى المخالفين لهم


--------------------------------------------------------------------------------

الكافي للكليني (329 هـ) الجزء2 صفحة375 باب مجالسة أهل المعاصي

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/al-kafi-2/13.htm#01

4 - محمد بن يحيى عن محمد بن الحسين عن أحمد بن محمد بن أبي نصر عن داود ابن سرحان عن أبي عبد الله ع قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهر والبراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة وباهتوهم كيلا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة


--------------------------------------------------------------------------------

مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسول، ج 11، ص: 77 (الحديث الرابع) صحيح


--------------------------------------------------------------------------------

وسائل الشيعة (آل البيت) للحر العاملي (1104 هـ) الجزء16 صفحة267

www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1054.html

(21531) 1 - محمد بن يعقوب عن محمد بن محمد بن الحسين عن أحمد بن محمد بن أبي نصر عن داود بن سرحان عن أبي عبد الله ع قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله: إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة وباهتوهم كيلا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة .


--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء71 صفحة202

www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1350.html

41 - الكافي : عن محمد بن يحيى عن محمد بن الحسين عن أحمد بن محمد بن أبي نصر عن داود بن سرحان عن أبي عبد الله ع قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة وباهتوهم كيلا يطمعوا في الفساد في الاسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلموا [ ن ] من بدعهم يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة


--------------------------------------------------------------------------------

الحدائق الناضرة للمحقق البحراني (1186 هـ) الجزء18 صفحة164

www.yasoob.com/books/htm1/m001/02/no0240.html

نعم قد ورد في جملة من الأخبار جواز الوقيعة في أصحاب البدع ومنهم الصوفية كما رواه في الكافي في الصحيح عن أبي عبد الله ع قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة وباهتوهم كيلا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلموا من بدعهم ويكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة

المخضبي
01-19-2012, 08:12 AM
المشبهة كفار


--------------------------------------------------------------------------------

عيون أخبار الرضا للصدوق (381 هـ) الجزء2 صفحة130

www.yasoob.com/books/htm1/m012/09/no0998.html

45 - حدثنا أحمد بن إبراهيم بن هارون الفامي في مسجد الكوفة قال : حدثنا محمد بن عبد الله بن جعفر الحميري عن أبيه قال : حدثنا إبراهيم بن هاشم عن علي بن معبد عن الحسين بن خالد عن أبي الحسن علي بن موسى الرضا ع قال : قلت له : يا بن رسول الله إن الناس ينسبوننا إلى القول بالتشبيه والجبر لما روى من الأخبار في ذلك عن آبائك الأئمة ع فقال : يا بن خالد اخبرني عن الأخبار التي رويت عن آبائي الأئمة ع في التشبيه والجبر أكثر أم الأخبار التي رويت عن النبي ص في ذلك ؟ فقلت : بل ما روى عن النبي في ذلك أكثر قال : فليقولوا : إن رسول الله ص كان يقول بالتشبيه والجبر إذا فقلت له : إنهم يقولون : أن رسول الله لم يقل من ذلك شيئا وإنما روى عليه قال فليقولوا في آبائي الأئمة ع أنهم لم يقولوا من ذلك شيئا وإنما روى ذلك عليهم ثم قال ع : من قال بالتشبيه والجبر فهو كافر مشرك ونحن منه براء في الدنيا والآخرة يا بن خالد إنما وضع الأخبار عنا في التشبيه والجبر الغلاة صغروا عظمه الله تعالى فمن أحبهم فقد أبغضنا ومن أبغضهم فقد أحبنا ومن والاهم فقد عادانا ومن عاداهم فقد والانا ومن وصلهم فقد قطعنا ومن قطعهم فقد وصلنا ومن جفاهم فقد برنا ومن برهم فقد جفانا ومن أكرمهم فقد أهاننا ومن أهانهم فقد أكرمنا ومن قبلهم فقد ردنا ومن ردهم فقد قبلنا ومن أحسن إليهم فقد أساء إلينا ومن أساء إليهم فقد أحسن إلينا ومن صدقهم فقد كذبنا ومن كذبهم فقد صدقنا ومن أعطاهم فقد حرمنا ومن حرمهم فقد أعطانا يا بن خالد من كان من شيعتنا فلا يتخذن منهم وليا ولا نصيرا .


--------------------------------------------------------------------------------

التوحيد للصدوق (381 هـ) صفحة363

www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1001.html

12 - حدثنا أحمد بن هارون الفامي قال : حدثنا محمد بن عبد الله ابن جعفر الحميري عن أبيه قال : حدثنا إبراهيم بن هاشم عن علي بن معبد عن الحسين بن خالد عن أبي الحسن علي بن موسى الرضا ع قال : قلت له : يا ابن رسول الله إن الناس ينسبوننا إلى القول بالتشبيه والجبر لما روي من الأخبار في ذلك عن آبائك الأئمة ع فقال : يا ابن خالد أخبرني عن الأخبار التي رويت عن آبائي الأئمة ع في التشبيه والجبر أكثر أم الأخبار التي رويت عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم في ذلك ؟ ! فقلت : بل ما روي عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم في ذلك أكثر قال : فليقولوا : إن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان يقول بالتشبيه والجبر إذا فقلت له : إنهم يقولون : إن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لم يقل من ذلك شيئا وإنما روي عليه قال : فليقولوا في آبائي ع : إنهم لم يقولوا من ذلك شيئا وإنما روي عليهم ثم قال ع : من قال بالتشبيه والجبر فهو كافر مشرك ونحن منه براء في الدنيا والآخرة يا ابن خالد إنما وضع الأخبار عنا في التشبيه والجبر الغلاة الذين صغروا عظمة الله فمن أحبهم فقد أبغضنا ومن أبغضهم فقد أحبنا ومن والاهم فقد عادانا ومن عاداهم فقد والانا ومن وصلهم فقد قطعنا ومن قطعهم فقد وصلنا ومن جفاهم فقد برنا ومن برهم فقد جفانا ومن أكرمهم فقد أهاننا ومن أهانهم فقد أكرمنا ومن قبلهم فقد ردنا ومن ردهم فقد قبلنا ومن أحسن إليهم فقد أساء إلينا ومن أساء إليهم فقد أحسن إلينا ومن صدقهم فقد كذبنا ومن كذبهم فقد صدقنا ومن أعطاهم فقد حرمنا ومن حرمهم فقد أعطانا يا ابن خالد من كان من شيعتنا فلا يتخذن منهم وليا ولا نصيرا .


--------------------------------------------------------------------------------

وسائل الشيعة (آل البيت) للحر العاملي (1104 هـ) الجزء28 صفحة340

www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1066.html

(34908) 5 - وعن أحمد بن هارون الفامي عن محمد بن عبد الله ابن جعفر الحميري عن أبيه عن إبراهيم بن هاشم عن علي بن معبد عن الحسين بن خالد عن الرضا ع في حديث قال : من قال بالتشبيه والجبر فهو كافر مشرك ونحن منه برءاء في الدنيا والآخرة .


--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء3 صفحة294

www.yasoob.com/books/htm1/m013/12/no1282.html

18 - التوحيد عيون أخبار الرضا: الفامي - في مسجد الكوفة - عن محمد الحميري عن أبيه عن إبراهيم ابن هاشم عن علي بن معبد عن الحسين بن خالد عن أبي الحسن علي بن موسى الرضا ع قال : قلت له : يا ابن رسول الله إن الناس ينسبونا إلى القول بالتشبيه والجبر لما روي من الاخبار في ذلك عن آبائك الأئمة ع فقال : يا ابن خالد أخبرني عن الاخبار التي رويت عن آبائي الأئمة ع في التشبيه والجبر أكثر أم الاخبار التي رويت عن النبي صلى الله عليه وآله في ذلك ؟ فقلت : بل ما روي عن النبي صلى الله عليه وآله في ذلك أكثر قال : فليقولوا : إن رسول الله صلى الله عليه وآله كان يقول في التشبيه والجبر إذا . فقلت له : إنهم يقولون : إن رسول الله صلى الله عليه وآله لم يقل من ذلك شيئا وإنما روي عليه . قال : فليقولوا في آبائي الأئمة ع : إنهم لم يقولوا من ذلك شيئا وإنما روي عليهم . ثم قال ع : من قال بالتشبيه والجبر فهو كافر مشرك ونحن منه برآء في الدنيا والآخرة يا ابن خالد إنما وضع الاخبار عنا في التشبيه والجبر الغلاة الذين صغروا عظمة الله تعالى فمن أحبهم فقد أبغضنا ومن أبغضهم فقد أحبنا ومن والاهم فقد عادانا ومن عاداهم فقد والانا ومن وصلهم فقد قطعنا ومن قطعهم فقد وصلنا ومن جفاهم فقد برنا ومن برهم فقد جفانا ومن أكرمهم فقد أهاننا ومن أهانهم فقد أكرمنا ومن قبلهم فقد ردنا ومن ردهم فقد قبلنا ومن أحسن إليهم فقد أساء إلينا ومن أساء إليهم فقد أحسن إلينا ومن صدقهم فقد كذبنا ومن كذبهم فقد صدقنا ومن أعطاهم فقد حرمنا ومن حرمهم فقد أعطانا . يا ابن خالد من كان من شيعتنا فلا يتخذن منهم وليا ولا نصيرا

الاحتجاج : عن الحسين بن خالد عنه ع مثله


--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء25 صفحة266

www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1304.html

8 - عيون أخبار الرضا : الفامي عن محمد الحميري عن أبيه عن ابن هاشم عن علي بن معبد عن الحسين بن خالد عن أبي الحسن الرضا ع قال : من قال بالتشبيه والجبر فهو كافر مشرك ونحن منه برآء في الدنيا والآخرة يا ابن خالد إنما وضع الاخبار عنا في التشبيه والجبر الغلاة الذين صغروا عظمة الله تعالى فمن أحبهم فقد أبغضنا ومن أبغضهم فقد أحبنا ومن والاهم فقد عادانا ومن عاداهم فقد والانا ومن وصلهم فقد قطعنا ومن قطعهم فقد وصلنا ومن جفاهم فقد برنا ومن برهم فقد حفانا ومن أكرمهم فقد أهاننا ومن أهانهم فقد أكرمنا ومن قبلهم فقد ردنا ومن ردهم فقد قبلنا ومن أحسن إليهم فقد أساء إلينا ومن أساء إليهم فقد أحسن إلينا ومن صدقهم فقد كذبنا ومن كذبهم فقد صدقنا ومن أعطاهم فقد حرمنا ومن حرمهم فقد أعطانا يا ابن خالد من كان من شيعتنا فلا يتخذن منهم وليا ولا نصيرا

المخضبي
01-19-2012, 08:12 AM
الولاية هي الإسلام وأهل السنة والجماعة نواصب


--------------------------------------------------------------------------------

تفسير فرات الكوفي لفرات بن إبراهيم الكوفي (352 هـ) صفحة292

www.yasoob.com/books/htm1/m016/20/no2009.html

395 - 8 - قال : حدثنا محمد بن القاسم بن عبيد معنعنا : عن أبي عبد الله [ع . ب . في . أ ب] قوله [تبارك و . أ ] تعالى : (الذين يمشون على الأرض هونا) إلى قوله (حسنت مستقرا ومقاما) [ ثلاث عشر آية . أ ر ] قال : هم الأوصياء يمشون على الأرض هونا فإذا قام القائم عرفوا كل ناصب [ أ : نصب ] عليه فان أقر بالإسلام وهو [ ر أ : وهي ] الولاية وإلا ضربت عنقه أو أقر بالجزية فأديها كما يؤدي [ ر : يؤدون ] أهل الذمة .


--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء52 صفحة373

www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1331.html

167 - تفسير فرات بن إبراهيم : القاسم بن عبيد معنعنا عن أبي عبد الله ع قوله تعالى " الذين يمشون على الأرض هونا " إلى قوله : " حسنت مستقرا ومقاما " ثلاث عشر آيات قال : هم الأوصياء " يمشون على الأرض هونا " فإذا قام القائم عرضوا كل ناصب عليه فان أقر بالإسلام وهي الولاية وإلا ضربت عنقه أو أقر بالجزية فأداها كما يؤدي أهل الذمة .

المخضبي
01-23-2012, 08:35 PM
كتاب الطهارة السيد الخوئي ج 2 صفحة 84

http://www.yasoob.com/books/htm1/m001/04/no0466.html

1) قد وقع الكلام في نجاسة الفرق المخالفة للشيعة الاثنى عشرية وطهارتهم. وحاصل الكلام في ذلك إن إنكار الولاية لجميع الأئمة - ع - أو لبعضهم هل هو كإنكار الرسالة يستتبع الكفر والنجاسة؟ أو أن إنكار الولاية إنما يوجب الخروج عن الإيمان مع الحكم بإسلامه وطهارته. فالمعروف المشهور بين المسلمين طهارة أهل الخلاف وغيرهم من الفرق المخالفة للشيعة الاثنى عشرية ولكن صاحب الحدائق " قده " نسب إلى المشهور بين المتقدمين والى السيد المرتضى وغيره الحكم بكفر أهل الخلاف ونجاستهم وبنى عليه واختاره كما أنه بنى على نجاسة جميع من خرج عن الشيعة الاثنى عشرية من الفرق. وما يمكن أن يستدل به على نجاسة المخالفين وجوه ثلاثة: " الأول ": ما ورد في الروايات الكثيرة البالغة حد الاستفاضة من أن المخالف لهم - ع - كافر


--------------------------------------------------------------------------------

كتاب الطهارة السيد الخوئي ج 2 صفحة 87

http://www.yasoob.com/books/htm1/m001/04/no0466.html

[وأما مع النصب أو السب للائمة الذين لا يعتقدون بإمامتهم فهم مثل سائر النواصب] أهل الخلاف لضرورة انه لا فرق في إنكار الولاية بين إنكارها ونفيها عن الأئمة - ع - باجمعهم وبين إثباتها لبعضهم ونفيها عن الآخرين - ع - كيف وقد ورد أن من أنكر واحدا منهم فقد أنكر جميعهم - ع - وقد عرفت أن نفي الولاية عنهم - باجمعهم غير مستلزم للكفر والنجاسة فضلا عن نفيها عن بعض دون بعض فالصحيح الحكم بطهارة جميع المخالفين للشيعة الاثنى عشرية و إسلامهم ظاهرا بلا فرق في ذلك بين أهل الخلاف وبين غيرهم وان كان جميعهم في الحقيقة كافرين وهم الذين سميناهم بمسلم الدنيا وكافر الآخرة.

--------------------------------------------------------------------------------

التنقيح في شرح العروة الوثقى للخوئي الجزء3 صفحة79 نجاسة الكافر

http://www.alkhoei.com/arabic/pages/...=34&bi=40&s=ct

الثالث : أن أهل الخلاف منكرون لما ثبت بالضرورة من الدين وهو ولاية أمير المؤمنين (ع) حيث بيّنها لهم النبي (صلّى الله عليه وآله وسلّم) وأمرهم بقبولها ومتابعتها وهم منكرون لولايته (ع) وقد مرّ أن إنكار الضروري يستلزم الكفر والنجاسة .

وهذا الوجه وجيه بالإضافة إلى من علم بذلك وأنكره ولا يتم بالإضافة إلى جميع أهل الخلاف لأن الضروري من الولاية إنما هي الولاية بمعنى الحب والولاء وهم غير منكرين لها بهذا المعنى بل قد يظهرون حبّهم لأهل البيت (ع) وأمّا الولاية بمعنى الخلافة فهي ليست بضرورية بوجه وإنما هي مسألة نظرية وقد فسّروها بمعنى الحب والولاء ولو تقليداً لآبائهم وعلمائهم وإنكارهم للولاية بمعنى الخلافة مستند إلى الشبهة كما عرفت وقد أسلفنا أنّ إنكار الضروري إنما يستتبع الكفر والنجاسة فيما إذا كان مستلزماً لتكذيب النبي (صلّى الله عليه وآله وسلّم) كما إذا كان عالماً بأن ما ينكره مما ثبت من الدين بالضرورة وهذا لم يتحقّق في حق أهل الخلاف لعدم ثبوت الخـلافة عندهم بالضرورة لأهل البيت (ع) نعـم الولاية بمعنى الخلافة من ضروريات المذهب لا من ضروريات الدين.
هذا كلّه بالإضافة إلى أهل الخلاف. ومنه يظهر الحال في سائر الفرق المخالفين للشيعة الاثني عشريّة من الزيـدية والكيسـانية والإسماعيلية وغـيرهم حيث إن حكمهم حكم أهل الخلاف لضرورة أنه لا فرق في إنكار الولاية بين إنكارها ونفيها عن الأئمة (ع) بأجمعهم وبين إثباتها لبعضهم ونفيها عن الآخرين (ع) كيف وقد ورد أن من أنكر واحداً منهم فقد أنكر جميعهم (ع) وقد عرفت أن نفي الولاية عنهم بأجمعهم غير مستلزم للكفر والنجاسة فضلاً عن نفيها عن بعض دون بعض .

فالصحيح الحكم بطهارة جميع المخالفين للشيعة الاثني عشرية وإسلامهم ظاهراً بلا فرق في ذلك بين أهل الخلاف وبين غيرهم وإن كان جميعهم في الحقيقة كافرين وهم الذين سمّيناهم بمسلم الدنيا وكافر الآخرة