المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشيعة وتحريف القرآن..(وثائق)



محمدجمال حسين
05-23-2010, 08:09 PM
أعلم أن الموضوع تكرر كثيرا
لكن أحببت أني أقدم شيء ولو بسيط
وفي الموضوع جمعت أمور متعددة
منها الوثائق وأسماء بعض العلماء مع ترجمه بسيطه لبعضهم
وقولهم بالاجماع وتواتر الأمر عندهم
وردهم على من أنكر ولماذا أنكر
وكيف يعملون بالقران مع انه محرف
فهو بمثابة اختصار للقضية
لأن اعتقادهم هذا يؤلف فيه كتب وليس صفحة
ووضعت الصور في روابط لأني لا أعرف كيف أضعها على الصفحة
إن شاء الله تجدون فيه الفائدة





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذي رسالة بسيطة توضيحية عن أحد معتقدات الشيعة الاثنى عشرية
وهو قولهم بتحريف القران
واعتمدت في قولهم بالتحريف على صور من كتبهم
والسبب
حتى يتيبن للناس أن ما ينقل عن الشيعة حق وليس مجرد ادعاءات
وهذه كتبهم شاهدة عليهم
وأنبه بأنها نماذج فقط مما عرفت ووقعت عليه من وثائقهم
مع ترجمة بسيطة من كتبهم لبعض العلماء حتى يتبين منزلة العالم وقدره وفضله
وأنه ليس من شواذهم أو ممن لا يؤخذ قوله بعين الإعتبار
وحتى لا يقال أننا نتمسك بأقوال شاذة أو أقوال أناس منكرة
وقد أخذت التراجم من هذه الصفحة
http://www.ansar.org/arabic/t16.htm
ثم أبين بعد ذلك بعض الأمور المهمة والتساؤلات


وهذه المسألة كافية لوحدها بنقض هذا المذهب
مذهب الرفض المتضارب في كل شيء
الذي هو من صنع البشر
ففي القرآن قالوا بالتحريف والظاهر والباطن
وفي الحديث لا يوجد عندهم علم حديث ولا أحاديث صحيحة وابتلوا بالتعارضات
حتى قال الطوسي
"لا يكاد يتفق خبر إلا وبإزائه ما يضاده ، ولا يسلم حديث إلا وفي مقابلته ما ينافيه"
تهذيب الأحكام 1/ 2-3

وقال محمد باقر الصدر عن الأحاديث التي تعالج التعارض
"وهي الاحاديث الواردة عن المعصومين عليهم السلام لعلاج حالات التعارض والاختلاف الواقع بين الروايات ، والطريف ان هذه الاخبار قد ابتلت بنفسها بالتعارض فيما بينها"
كتاب تعارض الادلة الشرعية تحت عنوان أخبار العلاج

ونقول نحن
وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا



أبــــــدأ فـأقــــــــــول
قال تعالى
إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ
صرح كبار علماء السنة أن من اعتقد أن القرآن فيه زيادة أو نقص فقد خرج من دين الاسلام
وهذه العقيدة عند أهل السنة من الشهرة والتواتر بحيث أنها لاتحتاج الى من يقيم أدلة عليها بل هذه العقيدة من المتواترات عند المسلمين

يقول ابن حزم
( القول بأن بين اللوحين تبديلا كفر صريح وتكذيب لرسول الله صلى الله عليه وسلم )
الفصل في الملل والنحل / 40

ويقول شيخ الاسلام ابن تيمية
( وكذلك - أي في الحكم بتكفيره - من زعم منهم أن القرآن نقص منه آيات وكتمت ، أو زعم أن له تأويلات باطنة تسقط الأعمال المشروعة ونحو ذلك وهؤلاء يسمون القرامطة والباطنية ومنهم التناسخية وهؤلاء لاخلاف في كفرهم)
" الصارم المسلول " دار الكتب العلمية - بيروت : ص 586

فؤلاء علماؤنا يصرحون بكفر من قال بأن القرآن محرف
ولا تجد ذلك عند الشيعة أبدا..لأنهم يقرون بالتحريف
فكيف يكفرون انفسهم.؟؟
ولكن تجدهم يكفرون من حجد ايات الله..فيوهمون الناس بأنهم يقولون بأن القران غير محرف وهذا من كذبهم وخداعهم
لن أمهد بمقدمات طويلة وسأبدأ بذكر أسماء علماء الشيعة







علي بن ابراهيم القمي
من أجلة رواة الإمامية ومن أعظم مشايخهم أطبقت التراجم على جلالته ووثاقته
(((شيخ المفسرين))), ثقة صدوق ثبت معتمد صحيح المذهب

يقول
http://www.rofof.com/user/img/8blztd4.jpg






محمد بن يعقوب الكليني
ثقة الاسلام
هو شيخ أصحابنا في وقته بالري ، ووجههم وكان أوثق الناس في الحديث وأثبتهم ، صنف كتاب الكافي في عشرين سنة
(((له كتاب الكافي..أفضل وأصح وأوثق كتاب عند الشيعة)))
سمي بثقة الإسلام لجلالة قدره

يقول
http://www.rofof.com/user/img/8dnqxz4.jpg







نعمة الله الجزائري

(بل نقمة)
السيد الجليل والمحدث النبيل واحد عصره في العربية والأدب والفقه والحديث والتفسير كان عالماً فاضلآً محققاً جليل القدر صاحب التصانيف الكثيرة الشائعة
يقول
http://www.rofof.com/user/img/8phyng4.jpg

ويقول
http://www.rofof.com/user/img/8xpmog5.jpg
أكرر كلامه
"مع أن أصحابنا رضوان الله عليهم قد أطبقوا على صحتها والتصديق بها"

وفي هذه الوثيقة يبين الجزائري تقية من قال بعدم التحريف
وأن كتبهم كانت تسلك مسلك المجاراه مع المخالف وانهم نقلوا القول بالتحريف في كتبهم
وبقية الصفحة كالتالي
"كيف وهؤلاء الأعلام رووا في مؤلفاتهم أخبارا كثيرة تشمل على وقوع تلك الأمور في القرآن، وأن الآية هكذا ثم غيرت إلى هذا"
وشهد شاهد من أهلها...والشهود كثر

ويقول الجزائري
http://www.rofof.com/user/img/8hgsow5.jpg



وهذا كتاب آراء حول القرآن يقر ويؤكد بأن القمي والكليني والجزائري يقولون بالتحريف
يقول
http://www.rofof.com/user/img/8cmiaf5.jpg






حسين محمد تقي الدين النوري الطبرسي
صاحب كتاب
فصل الخطاب في (((إثــبــات تــحــريــف))) كتاب رب الأرباب
(وعنوان الكتاب خير شاهد)
كان عالما فاضلا محدثاً متبحراً في علمي الحديث والرجال عارفا بالسير والتاريخ منقباً فاحصاً زاهداً عابداً لم تفته صلاة الليل وكان وحيد عصره في الاحاطة والاطلاع على الاخبار والاثار والكتب
((إمام أئمة الحديث والرجال في الأعصار المتأخرة))
ويكفي أن نعرف أنه يلقب بــ (((خاتمة المحدثين)))
ويكفي أن نعرف ان كتابه مستدرك الوسائل أحد الكتب الثمانية المعتمدة لديهم
ويكفي أن نعرف انه مدفون في النجف الأشرف
فهو عندهم ثــــــقـــــة جليل القدر عــــــــال المنزلة

الصفحة الأولى من المقدمة الثانية
لكتاب فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب
http://www.rofof.com/user/img/8criyg4.jpg

الصفحة الثانية من المقدمة الثانية
لكتاب فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب
http://www.rofof.com/user/img/8zdxtf4.jpg

وهو الذي قال بأن القران فيه آيات سخيفة
http://www.rofof.com/user/img/8dkzro4.jpg
في قوله
"كفصاحة بعض فقراتها البالغة حد الإعجاز وسخافة بعضها الآخر وعلى اختلاف مراحل الفصاحة ببلوغ بعضها اعلى درجاتها ووصول بعضها إلى أدنى درجاتها"
(أيقول بهذا القول مسلم..؟؟؟)




محمد بن المرتضي
المدعو بالمولى محسن الكاشاني
العلامة المحقق المدقق، جليل القدر عظيم الشأن رفيع المنزلة فاضل كامل أديب متبحر في جميع العلوم له قريبا من مائة تأليف منها كتاب تفسير الصافي
يقول في تفسير الصافي
http://www.rofof.com/img3/9xiadw18.jpg
يقول عن تفسيره
"وبالحري أن يسمى هذا التفسير بالصافي لصفائه عن كدورات آراء العامة والممل والمحير"
تفسير الصافي ج1 ص13




محمد بن مسعود ابن عياش السلمي السمرقندي
المعروف بالعياشي
من عيون هذه الطائفة ورئيسها وكبيرها ، جليل القدر ، عظيم الشأن، واسع الرواية ، ونقادها ونقاد الرجال ، أورده أصحابنا في كتب تراجمهم وبالغوا في الثناء عليه وإكباره
يقول في تفسير العياشي
http://www.rofof.com/user/img/8qkwdo4.jpg

ويقول
http://www.rofof.com/user/img/8ptmiu5.jpg




محمد بن محمد بن النعمان
المشهور بالمفيد
شيخ مشايخ الجلة ، ورئيس رؤساء الملة، وفخر الشيعة ومحي الشريعة ملهم الحق ودليله ، ومنار الدين وسبيله ، اجتمعت فيه خلال الفضل وانتهت إليه رئاسة الكل ((واتفق الجميع على علمه وفضله وفقهه وعدالته وثقته وجلالته))
وكان أوثق أهل زمانه بالحديث وأعرفهم بالفقه والكلام وكل من تأخر عنه استفاد منه
http://www.d-alsonah.com/vb/showthread.php?t=240

يقول
http://www.rofof.com/user/img/8tgyxu4.jpg
وهو ممن نقل الإجماع بالقول بالتحريف في كتابه أوائل المقالات
يقول
(واتفقت الإمامية على وجوب رجعة كثير من الاموات إلى الدنيا قبل يوم القيامة ، وإن كان بينهم في معنى الرجعة اختلاف ، واتفقوا على إطلاق لفظ البداء في وصف الله تعالى ، وإن كان ذلك من جهة السمع دون القياس ، واتفقوا أن أئمة الضلال خالفوا في كثير من تأليف القرآن ، وعدلوا فيه عن موجب التنزيل وسنة النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، وأجمعت المعتزلة ، والخوارج ، والزيديه والمرجئة ، وأصحاب الحديث على خلاف الإمامية في جميع ما عددناه)
أوائل المقالات ص47 القول في الرجعة و البداء و تأليف القرآن
وهاهو يخبر شيعته بأنهم مجمعون على القول بالتحريف
وبأننا (نحن أصحاب الحديث) نقول بخلاف قولهم..وهو القول بالتحريف
ونحن في غنى عن شهادته
وننتظر من أي شيعي عالم او جاهل أن ياتي لنا بقول لعالم من أهل السنة والجماعة (أهل الحديث) يقول بالتحريف
وهم فقط يتمسكون بروايات المصاحف التي لا تخدمهم في شي _ إن صحت





أبو الحسن العاملي
كان من أعاظم فقهائنا المتأخرين وأفاخم نبلائنا المتبحرين وقال العلامه المحدث النوري في حقه : أفقه المحدثين وأكمل الربانيين الشريف العدل

يقول في تفسيره مرآة الانوار ومشكاة الأسرار
http://www.rofof.com/user/img/8mczhp5.jpg
والنص كالتالي
"اعلم أن الحق الذي لا محيص عنه بحسب الأخبار المتواترة الآتية وغيرها ، أن هذا القرآن الذي في أيدينا قد وقع فيه بعد رسول e شيء من التغييرات ، وأسقط الذين جمعوه بعده كثيرا من الكلمات والآيات ، وأن القرآن المحفوظ عما ذكر الموافق لما أنزله الله تعالى ، ما جمعه علي عليه السلام وحفظه الى أن وصل الى ابنه الحسن عليه السلام ، وهكذا إلى أن وصل إلى القائم عليه السلام ، وهو اليوم عنده صلوات الله عليه"

ويقول
http://www.rofof.com/user/img/8kfayn5.jpg
والنص كالتالي
"اعلم أن الذي يظهر من ثقة الإسلام محمد بن يعقوب الكليني طاب ثراه أنه كان يعتقد التحريف والنقصان في القرآن لأنه روى روايات كثيرة في هذا المعنى في كتاب الكافي الذي صرح في أوله بأنه كان يثق فيما رواه فيه ولم يتعرض لقدح فيها ولا ذكر معارض لها ، وكذلك شيخه على بن إبراهيم القمي فإن تفسيره مملوء منه وله غلو فيه قال رضي الله عنه في تفسيره : أما ما كان من القرآن خلاف ما أنزل الله فهو..... ووافق القمي والكليني جماعة من أصحابنا المفسرين ، كالعياشي ، والنعماني ، وفرات بن إبراهيم ، وغيرهم وهو مذهب أكثر محققي محدثي المتأخرين، وقول الشيخ الأجل أحمد بن أبي طالب الطبرسي كما ينادي به كتابه الاحتجاج وقد نصره شيخنا العلامة باقر علوم أهل البيت عليهم السلام وخادم أخبارهم عليهم السلام في كتابه بحار الأنوار ، وبسط الكلام فيه بما لا مزيد عليه وعندي في وضوح صحة هذا القول بعد تتبع الأخبار وتفحص الآثار بحيث يمكن الحكم بكونه من ضروريات مذهب التشيع"





محمد باقر المجلسي
باقر علوم أهل البيت وخادم أخبارهم
((خاتم المجتهدين)) الإمام العلامة المحقق المدقق جليل القدر عظيم الشأن رفيع المنزله وحيد عصره فريد دهره ثقة ثبت عين كثير العلم جيد التصانيف . وأمره في علو قدره وعظم شأنه وسمو رتبته وتبحره في العلوم العقلية والنقلية ودقة نظره وإصابة رأيه وثقته وإمامته وعدالته أشهر من أن تذكر وفوق مايحوم حوله العبارة
وهو مصحح كتاب الكافي أعظم وأصح كتاب عند الشيعة
وصاحب كتاب بحار الأنوار
وهو الذي جعل في كتابه بحار الانوار بابا عنوانه
باب التحريف في الآيات التي هي خلاف ما أنزل الله

قال بعد أن صحح رواية في الكافي تقول بالنقص
http://www.rofof.com/user/img/8jwysc4.jpg
لاحظ قوله
"ولا يخفي أن هذا الخبر وكثير من الأخبار الصحيحة صريحة في نقص القرآن وتغييره وعندي أن الأخبار في هذا الباب متواترة معنى ، وطرح جميعها يوجب رفع الاعتماد عن الأخبار رأسا (أي اذا طرحت اخبار التحريف فهذا يستلزم طرح جميع الأخبار)
بل ظني أن الأخبار في هذا الباب لايقصر عن أخبار الامامة فكيف يثبتونها بالخبر (أى كيف يثبتون الإمامة بالخبر إذا طرحوا أخبار التحريف ؟) "
والامامة أصل من أصول الشيعة
وهذا عالم بالحديث إضافة إلى من سبقه
ويدعم قوله قول الشيخ يوسف البحراني
" لايخفى ما في هذه الأخبار من الدلاله الصريحه والمقاله الفصيحة على ما أخترناه ووضوح ما قلناه ولو تطرق الطعن إلى هذه الأخبار(أي الأخبار التي تطعن بالقرآن الكريم) على كثرتها وانتشارها لأمكن الطعن إلى أخبار الشريعه (أي شريعة مذهب الشيعة) كلها كما لايخفى إذ الاصول واحدة وكذا الطرق والرواة والمشايخ والنقله"
الدرر النجفية ص 298
فلم يستطيعوا الطعن فيها
لأنهم لو طعنوا في هذه الروايات فسيطعنون في بقية الروايات
ومن ثم يضيع دينهم المصنوع

وقال المجلسي
http://www.rofof.com/user/img/8lakxq4.jpg




عدنان البحراني
عالم بارع وفاضل جليل كان من أهل العلم البارعين ، ورجال الفضل الكاملين ، درس على علماء عصره ومشاهيره حتى حاز قسطاً وافراً من المعرفة
يقول
http://www.rofof.com/user/img/8qkjps4.jpg


أبو القاسم الخوئي
مرجع معاصر
الإمام الأكبر زعيم الحوزات العلمية

موقع الخوئي
http://www.rofof.com/user/img/8szyiw5.jpg

كتابه التبيان
http://www.rofof.com/user/img/8dmeku5.jpg
لاحظ قوله
"إلا أن كثرة الروايات تورث القطع بصدور بعضها عن المعصومين عليهم السلام ولا أقل من الاطمئنان بذلك وفيها ما روي بطريق معتبر فلا حاجة بنا إلى التكلم في سند كل رواية بخصوصها"
مع تقيته وانكاره للقول بالتحريف الا أنه لم يستطع رد الاحاديث
بسبب كثرتها وطرق بعضها التي صححها علماؤهم كما ذكر الجزائري "مع أن أصحابنا رضوان الله عليهم قد أطبقوا على صحتها والتصديق بها"

وأما قوله
"أن هذه الروايات لا دلالة فيها على وقوع التحريف في القرآن بالمعنى المتنازع فيه"
فهذا من الكذب الرخيص ومن اللعب بعقول شيعتهم
فالروايات واضحة وصريحة

يقول القمي
"واما ما هو كان على خلاف ما انزل الله فهو قوله " كنتم خير امة اخرجت
للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله ( 2 ) " فقال ابوعبدالله
عليه السلام لقاري هذه الآية " خير امة " يقتلون امير المؤمنين والحسن والحسين بن علي عليه السلام ؟
فقيل له وكيف نزلت يابن رسول الله ؟ فقال انما نزلت " كنتم خير ائمة اخرجت
للناس " الا ترى مدح الله لهم في آخر الآية " تأمرون بالمعروف وتنهون عن
المنكر وتؤمنون بالله "...............واما ما هو محرف منه فهو قوله " لكن الله يشهد بما انزل اليك في على
انزله بعلمه والملائكة يشهدون"
ومقالته واضحة في القول بالتحريف والتغيير
وقال ابو الحسن العاملي
"ووافق القمي والكليني جماعة من أصحابنا المفسرين ، كالعياشي ، والنعماني ، وفرات بن إبراهيم ، وغيرهم وهو مذهب أكثر محققي محدثي المتأخرين، وقول الشيخ الأجل أحمد بن أبي طالب الطبرسي كما ينادي به كتابه الاحتجاج وقد نصره شيخنا العلامة باقر علوم أهل البيت عليهم السلام وخادم أخبارهم عليهم السلام في كتابه بحار الأنوار"
التقية والتقية ولا شيء سوى التقية

وهو احد الذين وثقوا دعاء صنمي قريش
وفي دعاء صنمي قريش نجد
"اللهم العن صنمي قريش وجبتيها وطاغوتيها وإفكيها وابنتيها اللذين خالفا أمرك، وأنكرا وحيك، وجحدا نعامك وعصيا رسولك، وقلبا دينك، وحرفا كتابك"
فمضمون الدعاء أن ابو بكر وعمر قاما بتحريف القران

أيضا
هو الذي وثق تفسير القمي
وعلي القمي مقر بالتحريف كما أسلفت...شهد عليه كتابه ومجموعة من العلماء
قال القمي موثقا كل من وقع في اسناد روايات كاتبه
"نحن ذاكرون ومخبرون بما ينتهي الينا ورواه مشايخنا وثقاتنا عن الذين فرض الله طاعتهم ، وأوجب رعايتهم ، ولا يقبل العمل إلا بهم"
تفسير علي بن إبراهيم القمي : 1 / 4
ثم قال صاحب الوسائل
"قد شهد علي بن إبراهيم أيضاً بثبوت احاديث تفسيره ، وأنها مروية عن الثقات عن الائمة"
الوسائل : 20 / 68 ، الفائدة السادسة
فقال الخوئي معترفاً بصحة استفادة صاحب الوسائل بقول القمي
"ان علي بن إبراهيم يريد بما ذكره ، اثبات صحة تفسيره وان رواياته ثابتة وصادرة من المعصومين ( عليهم السلام ) وأنها انتهت اليه بوساطة المشايخ والثقات من الشيعة ، وعلى ذلك فلا موجب لتخصيص التوثيق بمشايخه الذين يروي عنهم علي بن إبراهيم بلا واسطة ، كما زعمه بعضهم"
معجم رجال الحديث : 1 / 49 ـ 50 ، المقدمة الثالثة
فأحاديث القمي صحيحة

شيخ يؤكد اعتقاد بعض مشائخ الشيعة السابقين
http://www.rofof.com/user/img/8rfakz5.jpg


علي الحائري
كتاب الزام الناصب
http://www.rofof.com/user/img/8heifk5.jpg


عبدالله شبر
كتاب مصابيح الأنوار
http://www.rofof.com/user/img/8xhdme4.jpg


حسين البحراني
كتاب الأنوار الوضية
http://www.rofof.com/user/img/8nksjr4.jpg


علي الميلاني
شبكة القران الكريم
http://www.rofof.com/user/img/8ldtmg4.jpg





أخيراً..
ان ما ذكرته هو ليس جميع القائلين بالتحريف
بل هو ما توفر لدي من وثائق
ومن السابق نجد أن كبار علماء الشيعة الإمامية الثقات الأجلاء ومن ثبتت عدالتهم عندهم يقولون بالتحريف
وذلك بما ثبت عندهم من أحاديث صححها علماؤهم وأوصلوها حد التواتر

والعلماء القائلين بالتحريف كثر
فقد جمع النوري الطبرسي الكثيرين في قوله
"وقوع التغيير والنقصان فيه وهو مذهب الشيخ الجليل علي بن إبراهيم القمي - شيخ الكليني - في تفسيره . صرح بذلك في أوله وملأ كتابه من أخباره مع التزامه في أوله بألا يذكر فيه إلا مشايخه وثقاته ومذهب تلميذه ثقة الاسلام الكليني رحمه الله على مانسبه اليه جماعة ، لنقله الأخبار الكثيرة والصريحة في هذا المعنى .
وبهذا يعلم مذهب الثقة الجليل محمد بن الحسن الصفار في كتاب بصائر الدرجات... وهذا المذهب صريح الثقة محمد بن إبراهيم النعماني تلميذ الكليني صاحب كتاب (الغيبة) المشهور ، وفي (التفسير الصغير) الذي اقتصر فيه على ذكر أنواع الآيات وأقسامها ، وهو منزلة الشرح لمقدمة تفسير علي بن إبراهيم .
وصريح الثقة الجليل سعد بن عبد الله القمي في كتاب (ناسخ القرآن ومنسوخه) كما في المجلد التاسع عشر من البحار ، فإنه عقد بابا ترجمته (باب التحريف في الآيات التي هي خلاف ما أنزل الله عز وجل مما رواه مشائخنا رحمة الله عليهم من العلماء من آل محمد عليهم السلام ) ثم ساق مرسلا أخبارا كثيرة تأتي في الدليل الثاني عشر فلاحظ .
وصرح السيد علي بن أحمد الكوفي في كتاب (بدع المحدثة) ، وقد نقلنا سابقا ما ذكره فيه في هذا المعنى ..
وهو ظاهر أجلة المفسرين وأئمتهم الشيخ الجليل محمد بن مسعود العياشي ، والشيخ فرات بن إبراهيم الكوفي ، والثقة النقد محمد بن العباس الماهيار ، فقد ملئوا تفاسيرهم بالأخبار الصريحة في هذا المعنى .
وممن صرح بهذا القول ونصره الشيخ الأعظم محمد بن محمد النعمان المفيد
ومنهم شيخ المتكلمين ومتقدم النوبختيين أبو سهل إسماعيل بن علي بن إسحاق بن أبي سهل بن نوبخت صاحب الكتب الكثيرة التي منها (كتاب التنبيه في الإمامة ) قد ينقل عنه صاحب الصراط المستقيم . وابن أخته الشيخ المتكلم ، الفيلسوف ، أبو محمد،حسن بن موسى ، صاحب التصانيف الجيدة ، منها : كتاب (الفرق والديانات).
والشيخ الجليل أبو إسحاق إبراهيم بن نوبخت صاحب كتاب (الياقوت) الذي شرحه العلامة ووصفه في أوله بقوله (شيخنا الأقدم وإمامنا الأعظم) .
ومنهم إسحاق الكاتب الذي شاهد الحجة - عجل الله فرجه ..
ورئيس هذه الطائفة الشيخ الذي قيل ربما بعصمته ، أبو القاسم حسين بن روح بن أبي بحر النوبختي ، السفير الثالث بين الشيعة والحجة صلوات الله عليه .
وممن يظهر منه القول بالتحريف العالم الفاضل المتكلم حاجب بن الليث ابن السراج كذا وصفه في (رياض العلماء) .
وممن ذهب إلى هذا القول الشيخ الجليل الأقدم فضل بن شاذان في مواضع من كتاب (الإيضاح) . وممن ذهب اليه من القدماء الشيخ الجليل محمد بن الحسن الشيباني صاحب تفسير (نهج البيان عن كشف معاني القرآن )"
من الكتاب الشيعي فصل الخطاب للنوري الطبرسي


ونلاحظ أنه يقول الثقة , السيد الجليل , الشيخ العالم ....
فكلهم علماء أجلاء عندهم
والشيعة تنكر وتكذب وتكذب...والتقية عندهم تسعة اعشار الدين...ولا دين لمن لا تقية له


يقول الخميني عن التقية
"فتارة تكون التقية خوفاً وأخرى تكون مداراة .. والمراد بالمدارة أن يكون المطلوب فيها نفس شمل الكلمة ووحدتها بتحبيب المخالفين وجر مودتهم من غير خوف ضرر كما في التقية خوفاً وسيأتي التعرض لها وأيضاً قد تكون التقية مطلوبة لغيرها وقد تكون مطلوبة لذاتها وهي التي بمعنى الكتمان في مقابل الإذاعة على تأمل فيه"
كتاب الرسائل (2/174)

فلا حاجة للخوف حتى يتقي كما يدعون
وهي عندهم ليست رخصة..وإنما من الدين الذي يدينون لله به

قال شيخهم ورأس محدثيهم محمد ابن علي الملقب بالصدوق !

(واعتقادنا في التقية أنها واجبة من تركها كان بمنزلة من ترك الصلاة والتقية واجبه لا يجوز رفعها إلى أن يخرج القائم فمن تركها قبل خروجه فقد خرج من دين الله ! )
رسالة الاعتقاد ص 104

ويقول محدثهم محمد ابن الحسن الحرالعاملي
عن أبي عبدالله عليه السلام أنه قال : ( من تركها قبل خروج قائمنا فليس منا )
إثبات الهداة 3 / 477

وقال الشعيري وهو يروي عن الصدوق أنه قال
( ومن ترك التقية قبل خروج قائمنا فليس منا )
جامع الأخبار 95


فلن يتركوا التقية والكذب حتى يخرج مهديهم المنتظر
وبالتقية يوهمون بأن التحريف ليست عقيدتهم ولا اعتقاد علمائهم
حتى النوري الطبرسي قالوا عنه أنه قال
"أخطأت في تسمية الكتاب، وكان الأجدر أن يسمي بفصل الخطاب في عدم تحريف الكتاب"
قال ذلك تلميذه آغا بزرك الطهراني
ومن يقرأ المقدمة فقط دون السابق يعرف كذبهم وأنهم لا يحترمون عقول شيعتهم وتعودوا منهم تصديق كل ما يقولون من الخرافات والكذب الخالص
رابط المقدمة لمن أحب أن يتاكد على جرأتهم بالكذب
http://www.rofof.com/user/img/8criyg4.jpg
فبقراءة بسيطة نعلم أنهم يكذبون
أما الشيعة...فلا عقل ولا نقل







تواتر القول بالتحريف عندهم
وعلماء الشيعة لم يأخذوا بمجموعة اخبار بسيطة
بل استفاض الأمر عندهم الى درجة أنهم لا يستطيعون تجاهله

الشيخ المفيد
" إن الأخبار قد جاءت مستفيضة عن أئمة الهدى من آل محمد باختلاف القرآن وما أحدثه بعض الظالمين فيه من الحذف والنقصان "
اوائل المقالات : ص 91

أبو الحسن العاملي
"اعلم أن الحق الذي لا محيص عنه بحسب الأخبار المتواترة"
المقدمه الثانية الفصل الرابع لتفسير مرآة الأنوار

نعمة الله الجزائري
" إن تسليم تواتره عن الوحي الإلهي ، وكون الكل قد نزل به الروح الأمين ، يفضي الى طرح الأخبار المستفيضة ، بل المتواترة ، الدالة بصريحها على وقوع التحريف في القرآن كلاما،ومادة،وإعرابا ، مع أن أصحابنا قد أطبقوا على صحتها والتصديق بها"
الأنوار النعمانية ج 2 ص 357

محمد باقر المجلسي
" ولا يخفى أن هذا الخبر وكثير من الأخبار الصحيحة صريحة في نقص القرآن وتغييره وعندي أن الأخبار في هذا الباب متواترة معنى"
مرآة العقول ج 12 ص 525

سلطان محمد الخرساني
" اعلم أنه قد استفاضت الأخبار عن الأئمة الأطهار بوقوع الزيادة والنقيصة والتحريف والتغيير فيه بحيث لا يكاد يقع شك"
بيان السعادة ص 19

عدنان البحراني
" الأخبار التي لا تحصى ( أي اخبار التحريف ) كثيرة وقد تجاوزت حد التواتر"
مشارق الشموس الدرية ص 126






نقل الاجماع وكونه من ضروريات مذهبهم
أيضا قال علماء الشيعة بأن التحريف من ضروريات مذهب الشيعة ونقل بعضهم الإجماع

عدنان البحراني
" بل واجماع الفرقة المحقة (هنا يذكرالبحراني ان الشيعة في نظره هم الفرقة المحقة قد أجمعوا على القول بأن القرآن محرف) وكونه (أي القول بالتحريف) من ضروريات مذهبهم ( أي الشيعة)"
مشارق الشموس الدرية ص 298

أبو الحسن العاملي
"بحيث يمكن الحكم بكونه من ضروريات مذهب التشيع وانه من أكبر مقاصد غصب الخلافة"
تفسير مرأة العقول





ردوا على من أنكر القول بالتحريف
ولأن هذه العقيدة أصل أصيل وجزء لا يتجزأ من معتقدهم
فقد ردوا على من أنكرها وبينوا أسباب هذا الانكار وكيف أن من أنكر قد قال بالتحريف في كتبه الاخرى
قال النوري الطبرسي
" القول بعدم وقوع التغيير والنقصان فيه وان جميع ما نزل على رسول الله هو الموجود بأيدى الناس فيما بين الدفتين وإليه ذهب الصدوق في فائدة والسيد المرتضي وشيخ الطائفة " الطوسي " في التبيان ولم يعرف من القدماء موافق لهم"
فصل الخطاب
فمن لم يقل بالتحريف فإنهم قليل
ونبين أسباب عدم قولهم بالتحريف بعده نقاط

* أنهم لم يألفوا كتبا يردون فيها على من قال بالتحريف .
* أنهم يلقبون القائلين بالتحريف بالآيات والأعلام ويعظمونهم ويتخذونهم مراجع لهم .
* لم يسندوا انكارهم بأحاديث عن الأئمة ((فعلى كثرة روايات التحريف عندهم واستفاضتها وتواترها الا أنه لا يوجد حديث واحد يقول بعدم التحريف)) .
* أن الذين أنكروا ذكروا في مؤلفاتهم روايات تصرح بالتحريف .

ومثال ذلك قول الصدوق
"روى عن جابر الجعفي قال سمعت رسول الله يقول يجىء يوم القيامه ثلاثة يشكون المصحف والمسجد والعترة يقول المصحف يارب حرفوني مزقوني"
البيان للخوئي ص 228
والطوسي هذب كتاب رجال الكشي ولم يحذف أو يعلق أو ينتقد على الأحاديث التي ذكرت تحريف القرآن ، وسكوته على ذلك دليل على موافقته


* أن علماء الشيعة أنكروا عليهم وبينوا سبب قولهم بعدم التحريف


نعمة الله الجزائري
"والظاهر أن هذا القول إنما صدر منهم لأجل مصالح كثيرة منها سد باب الطعن عليها بأنه إذا جاز هذا في القرآن فكيف جاز العمل بقواعده وأحكامه مع جواز لحوق التحريف لها... كيف وهؤلاء الأعلام رووا في مؤلفاتهم أخبارا كثيرة تشمل على وقوع تلك الأمور في القرآن، وأن الآية هكذا ثم غيرت إلى هذا"
الانوار النعمانية ص 357 جـ2

النوري الطبرسي
"لا يخفى على المتأمل في كتاب التبيان للطوسي أن طريقته فيه على نهاية المداراة والمماشاه مع المخالفين"
ثم أتى ببرهان ليثبت كلامه فقال
"وما قاله السيد الجليل على بن طاووس في كتابه " سعد السعود " إذ قال ونحن نذكر ما حكاه جدي أبو جعفر الطوسي في كتابه " التبيان " وحملته التقيه على الاقتصار عليه"
فصل الخطاب ص 38

عدنان البحراني
"فما عن المرتضى والصدوق والطوسي من انكار ذلك فاسد"
مشارق الشموس الدرية ص 129

العالم الهندي أحمد سلطان
"الذين انكروا التحريف في القرآن لايحمل إنكارهم إلا على التقية"
تصحيف الكاتبين ص 18
نقلا عن كتاب الشيعة والقرآن للشيخ الشهيد إحسان الهي



وعندما يقول الشيعي: أنا لا أقول بالتحريف
نقول له
ما هو اعتبار قولك مقارنة بعلمائك الفطاحل الذين يمثلون التشيع وكتبهم هي عمدة المذهب
لا شيء




أختم بسؤال يكرره الشيعة دائما
اذن كيف نقرأ هذا القران وعقيدتنا تقول بالتحريف؟؟
أجاب كثيرون ونأخذ بعضا منها

قول الجزائري
"فإن قلت كيف جاز القراءة في هذا القرآن مع مالحقه من التغيير ، قلت قد روي في الآخبار أنهم عليهم السلام أمروا شيعتهم بقراءة هذا الموجود من القرآن في الصلاة وغيرها والعمل بأحكامه حتى يظهر مولانا صاحب الزمان فيرتفع هذا القرآن من أيدي الناس إلى السماء ويخرج القرآن الذي ألفه أمير المؤمنين عليه السلام فيقرى ويعمل بأحكامه"
الأنوار النعمانية ج 2 ص 360


قول المفيد
"غير أن الخبر قد صح عن أئمتنا عليهم السلام أنهم قد أمروا بقراءة مابين الدفتين وأن لا نتعداه بلا زيادة ولانقصان منه إلى أن يقوم القائم (ع) فيقرىء الناس القرآن على ما أنزل الله تعالى وجمعه أمير المؤمنين عليه السلام ونهونا عن قراءة ما وردت به الأخبار من أحرف تزيد على الثابت في المصحف لأنها لم تأت على التواتر وإنما جاء بالآحاد و قد يغلط الواحد فيما ينقله ولأنه متى قرأ الإنسان بما يخالف ما بين الدفتين غرر بنفسه مع أهل الخلاف وأغرى به الجبارين وعرض نفسه للهلاك فمنعونا (ع) من قراءة القرآن بخلاف ما يثبت بين الدفتين"
المسائل السرورية ص 78-81


قول المجلسي
" لكن لاريب في أن الناس مكلفون بالعمل بما في المصاحف وتلاوته حتي يظهر القائم - عليه السلام - وهذا معلوم متواتر من طريق أهل البيت - عليهم السلام"
مرآة العقول ج3 ص31


قول عدنان البحراني
"ان الحث منهم ( أي الأئمة )- عليهم السلام - علي قراءته لاينافي وقوع الاختلال فيه ؛ ألا تري أنهم(ع) حثوا علي الاقتداء بأئمتهم ( أئمة أهل السنة) ؛ وتشييع جنائزهم ؛ وانقاذ غريقهم ومواكلتهم ومساورتهم ؛ مع ماهم عليه من الكفر الثابت بالكتاب والسنة "
مشارق الشموس الدرية ص 135


يوسف البحراني
"المستفاد من هذين الخبرين ان الأمر بقراءة هذا القرآن الموجود الآن ؛ والأقتصار عليه ؛ وعدم جواز القراءة بما أخبروا -عليهم السلام - بحذفه انما هو من باب التقية والاستصلاح ؛ وان القائم - عليه السلام - بعد خروجه وقيامه - عجل الله فرجه - يقرأ القرآن ويأمر بتعليمه علي الوجه الذي أنزل من تلك الزيادات التي منعوا من قراءتها في هذا الزمان"
الدرر النجفية ص 296






وهذا جواب علماء الشيعة لكل سني أو شيعي يسأل
؟؟
لماذا يقرأ الشيعة القرآن ويتحاكمون إليه مع انه محرف
والجواب
هو أن أئمتهم أمروهم بذلك حتى يأتي المهدي ومعه القرآن



ختاما
أسأل الله أن ينفع بهذا العمل البسيط
انه هو ولي ذلك والقادر عليه
وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين


كتبه وجمعه

أبوهلال البجلي

المخضبي
05-26-2010, 09:28 PM
أخى الحبيب هنا وثائق مصوره كثيره جدا
الشيعه وتحريف القران 44 بحث ووثيقه من مواقعهم المعتمده
http://www.sd-sunnah.com/vb/showthread.php?8483-الشيعه-وتحريف-القران-44-بحث-ووثيقه-من-مواقعهم-المعتمده


الشيعه وروايات تحريف القران من جديد
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=77348
فهذه الادلة من كتب الرافضة التي تقول بالتحريف ومن مواقعهم المعتمدة

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=90226

محمدجمال حسين
06-06-2010, 06:47 PM
بارك الله فيك اخي المخضبي على هذه الاضافة الرائعة