المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لحظات الفرح والحزن لا نعلم مصدرها او سببها !!؟؟؟



سلفي بكل فخر
09-09-2012, 05:24 PM
منقول من صفحة رياض الجنة

https://www.facebook.com/Riad.aljannah

تمر بنا لحظات فرح وسرور وانشراح في الصدر وقد لا نعلم سببها !!!

وقد تمر بنا لحظات من الحزن والضيق والهم وايضا لا نعلم سببها !!!

بحثت لعلي اجد سببا لتفسير مثل هذه الحالات فوجدت تفسيرا من ضمن عدد تفاسير قد يكون اقرب للعلمية والواقعية.

يرتبط السبب بشئ يطلق عليه علماء النفس الصورة الذهنية ، الخص لكم التفسير في نقاط بسيطة :

- يواجهة الإنسان في حياته احداث قد تكون حزينة ، مثل فشل ، موت عزيز ، او غي
رها ، وقد تكون مفرحة مثل نجاح ، التمكن من حل مشكلة كبيرة ، الشفا من مرض مزمن ، او غيرها.

- يحدث عقل الانسان ردات افعال لتلك الأحداث قد تكون ايجابية وقد تكون سلبية فقد يتضايق و يتوتر عند مواجة الامور الحزينة وقد يتماسك و يلجأ إلي الله ويواجه ذلك الحدث.

- يسجل العقل الحدث وصورته و ردة الفعل في الذهن كخبرة.

- ينتهي الحدث ويزول من الواقع ولكن اثرة في العقل يكون باقيا.

- قد تمر بالإنسان بعد المواقف التي تستدعي تلك الصور المحزنة وردة الفعل المرتبطة بها دون أن يشعر الانسان مثل ان ترى شخص صدمته سيارة فتتذكر الحادث الذي حدث لك والالام المرتبطة به ، فتبدأ بالتوتر ، و الضيق او التماسك ، حسب ردة الفعل التي واجهت بها الحدث.

- وقد يقوم العقل الاواعي بعرض تلك الصورة المخزنة دون ان يكون لك وعي او ادراك بعملية العرض فتبدأ بالتأثر بردات الافعال المخزنة مع تلك الاحداث فتشعر بفرح غامر او حزن عابر حسب الصورة التي عرضت لك.

هذا بإختصار تحليل لبعض مشاعر الفرح او الحزن التي نمر بها ولا نعلم لها سببا ،

الفائدة من وراء هذا التحليل اننا يمكن ان نقبل هذه المشاعر التي تمر بنا دون قلق او خوف واعتبارها نوع من الذكريات سواء كانت مفرحة او محزنة مما يساعد في سرعة مرور اثرها وعدم ترك صورة ذهنية اخرى اسوأ.

المخضبي
05-21-2013, 08:21 AM
جزاكم الله خيرا
المنتدي مشتاق لكم أخي الحبيب