المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشيعة من أرسل للحسين رضي الله عنه



المخضبي
12-15-2011, 11:30 PM
الشيعة من أرسل للحسين رضي الله عنه

http://www.alrad.net/hiwar/imam/12.JPG
--------------------------------------------------------------------------------

الإرشاد للمفيد (431 هـ) ج 2 ص 32 فصل فمن مختصر الأخبارِ الّتي جاءتْ بسبب دعوته ع

www.rafed.net/books/hadith/ershad-2/er2.html#32

ما رواه الكَلبيُّ والمدائنيُّ وغيرُهما من أصحاب السِّيرةِ قالوا : لمّا ماتَ الحسنُ بنُ عليٍّ ع تحرّكتِ الشِّيعةُ بالعراقِ وكتبوا إِلى الحسينِ عُ في خلعِِ معاويةَ والبيعةِ له فامتنعَ عليهم وذكرَأنّ بينَه وبينَ معاويةَ عهداً وعقداَ لا يجوزُ له نقضُه حتّى تمضِيَ المُدّةُ فإِن ماتَ معاويةُ نظرَ في ذلكَ


--------------------------------------------------------------------------------

روضة الواعظين للفتال النيسابوري (508 هـ) صفحة171

www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1025.html

(وروى) انه لما مات الحسن تحركت الشيعة بالعراق وكتبت إلى الحسين في خلع معاوية والبيعة له فامتنع عليهم وذكر أن بينه وبين معاوية عهدا لا يجوز له نقضه حتى تمضى المدة فإن مات معاوية نظر في ذلك فلما مات معاوية وذلك للنصف من رجب سنة ستين من الهجرة كتب يزيد إلى الوليد بن عتبة بن أبي سفيان وكان على المدينة من قبل معاوية أن يأخذ من الحسين "ع" بالبيعة


--------------------------------------------------------------------------------

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء 44 صفحة324 باب 37 ما جرى عليه بعد بيعة الناس ليزيد

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar44/a33.html

أقول: قال الشيخ المفيد في الإرشاد: روى الكلبي والمدائني وغيرهما من أصحاب السيرة قالوا: لما مات الحسن ع تحركت الشيعة بالعراق وكتبوا إلى الحسين ع في خلع معاوية والبيعة له فامتنع عليهم وذكر أن بينه وبين معاوية عهدا وعقدا لا يجوز له نقضه حتى تمضي المدة فإذا مات معاوية نظر في ذلك


http://www.alrad.net/hiwar/imam/12.htm

المخضبي
12-20-2011, 08:25 AM
من شيعته وشيعة أبيه على أمير المؤمنين
سلام الله عليك أما بعد فان الناس منتظروك ولا رأى لهم غيرك فالعجل العجل يا ابن رسول الله والسلام عليك ورحمة الله.
كشف الغمة ابن أبي الفتح الإربلي ج 2 ص 252

http://www.yasoob.com/books/htm1/m025/28/no2883.html






بسم الله الرحمن الرحيم، للحسين بن علي
من شيعته من المؤمنين والمسلمين
. أما بعد: فحي هلا، فإن الناس ينتظرونك، لا رأي لهم غيرك، فالعجل العجل، ثم العجل العجل، والسلام.
الارشاد للمفيد ج2 , ص 38

http://www.yasoob.com/books/htm1/m013/11/no1174.html






بسم الله الرحمن الرحيم، للحسين بن علي
من شيعته المؤمنين والمسلمين
أما بعد فحي هلا، فإن الناس ينتظرونك، لاإمام لهم غيرك، فالعجل ثم العجل والسلام. فوجه إليهم مسلم بن عقيل بن أبي طالب، وكتب إليهم، وأعلمهم انه اثر كتابه، فلما قدم مسلم الكوفة اجتمعوا إليه، فبايعوه وعاهدوه وعاقدوه، وأعطوه المواثيق على النصرة والمشايعة والوفاء. وأقبل الحسين من مكة يريد العراقتاريخ اليعقوبي ج 2 ص 241 , 242

http://www.yasoob.org/books/htm1/m024/28/no2805.html








" إلى الحسين بن علي من شيعته والمسلمين، أما بعد: فحي هلا فان الناس ينتظرونك ولا راي لهم غيرك فالعجل ثم العجل والسلام "

" أما بعد: فقد اخضر الجناب، وأينعت الثمار، وطمت الجمام فاقدم على جند لك جندة والسلام عليك،.. "

وكتب جمهور أهل الكوفة الرسالة الاتية ووقعوها وهذا نصها: " للحسين بن علي أمير المؤمنين من شيعة أبيه (ع) أما بعد: فان الناس ينتظرونك لا راي لهم في غيرك العجل العجل يابن رسول الله (ص) لعل الله أن يجمعنا بك على الحق ويؤيد بك المسلمين والاسلام... بعد أجزل السلام وأتمه عليك ورحمة الله وبركاته "



وكتب إليه جماعة هذه الرسالة الموجزة: " انا معك، ومعنا مائة الف سيف "



وكانت آخر الرسائل التي وصلت إليه هذه الرسالة: " عجل القدوم يابن رسول الله فان لك بالكوفة مائة الف سيف فلا تتأخر "


كل هذا بالنص من كتاب :

حياة الإمام الحسين (ع) الشيخ باقر شريف القرشي ج 2 ص 333, 334 , 335

http://www.yasoob.org/books/htm1/m025/29/no2936.html







هذه نماذج قليلة من آلاف الرسائل التي بعثها أجدادكم إلى حبيبي وسيدي الحسين رضي الله عنه وأرضاه ...





وهذا هو الطعم الذي استدرجتم به سيدي وحبيبي الحسين بن علي بن ابي طالب ...




وبهذه الخسة والنذالة التي نشأتم عليها كتبتم للحسين رضي الله عنه





لكنه عرفكم جيدا وقال فيكم قولته المشهورة :



يا أهل الكوفة قبحا لكم وتعسا
حين استصرختمونا والهين فأتيناكم موجفين فشحذتم علينا سيفا كان في أيماننا
وحششتم علينا نارا نحن أضرمناها على أعدائكم وأعدائنا فأصبحتم البا على أوليائكم ويدا لأعدائكم من غير عدل أفشوه فيكم ولا ذنب كان منا اليكم فلكم الويلات هلا إذ كرهتمونا والسيف ما شيم والجأش ما طاش والرأى لم يستحصف ولكنكم أسرعتم إلى بيعتنا إسراع الدبا وتهافتم إليها كتهافت الفراش ثم نقضتموها سفها وضلة وطاعة لطواغيت الأمة وبقية الأحزاب ونبذة الكتاب
ثم أنتم هؤلاء تتخاذلون عنا وتقتلونا
ألا لعنة الله على الظالمين.
كشف الغمة ج 2 ص 228 , 229

http://www.yasoob.com/books/htm1/m025/28/no2883.html




وصدق والله في كل وصف وصفكم به ...




فأنتم نبذة الكتاب ويكفيكم خزيا وعارا كتاب آيتكم العظمى الطبرسي
( فصل الخطاب ) ...

ملاحظة :



كل هذه الكتب لآيات الرافضة العظمى



وكل هذه الروابط رافضية 100%

http://www.sd-sunnah.com/vb/showthread.php?10073-%E3%E4-%DE%CA%E1-%C7%E1%CD%D3%ED%E4-75-%E6%CB%ED%DE%E5-%E3%D5%E6%D1%E5-%E6%D2%ED%C7%CF%E5

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=77447&page=4