المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماذا عرفت عن الملائكة حين حفظت النكات والقفشات ؟؟!!



أم غسان أماني
09-08-2012, 10:45 AM
الملائكة : عالم غيبيٌّ ، مخلوقون من نور ، عابدون لله تعالى ، وليس لهم من خصائص الربوبية و الألوهية شيء .
منحهـم ربي الانقياد التامَّ لأمره سبحانه.
هم عدد كثير ، لا يحصيهم إلا الله تعالى ، وقد ثبت في قصة المعراج أن النبي صلى الله عليه وسلم رُفع له البيت المعمور في السماء ، يُصلِّي فيه كلَّ يوم سبعون ألف ملك ، إذا خرجوا لم يعودوا إليه آخر ما عليه
م .

واجب المسلم تجاه عقيدة الإيمان بالملائكة
الإيمان بوجودهم ابتداءً

الإيمان بمن علمنا اسمه منهم باسمه (كجبريل) ومن لم نعلم أسماءهم نؤمن بهم إجمالاً.

الإيمان بما علمنا من صفاتهم ، كصفة (جبريل) فقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنه رآه على صفته التي خُلق عليها ، وله ستمائة جناح قد سدَّ الأفق .
قد يتحول الملك بأمـر الله تعالى إلى هيئـة رجل ، كما حصل (لجبريل) حين أرسله الله تعالى إلى مريم فتمثَّل لها بشرًا سويـًّا

الإيمان بما علمنا من أعمالهم التي يقومون بها بأمر الله تعالى ؛ كتسبيحه ، والتعبد له ليلاً ونهارًا بدون ملل ، ولا فُتُور .

جبريل هو الأمين على وحي الله تعالى ، يرسله الله به إلى الأنبياء و الرسل .
ميكائيل موكل بالقطر أي بالمطر و النبات .
إسرافيل موكل بالنفخ في الصور عند قيام الساعة وبعث الخلق
ملك الموت موكل بقبض الأرواح عند الموت .
مالك موكل بالنار وهو خازن النار .
هناك ملائكة موكلين بالأجـِنَّةِ في الأرحام ، إذا أتم الإنسان أربعة أشهر في بطن أمه ، بعث الله إليه ملكـًا وأمره بكتب رزقه ، وأجله ، وعمله وشقيٍّ، أو سعيد.
هناك ملائكة موكلين بحفظ أعمال بني آدم ، وكتابتها لكل إنسان ، ملكان أحدهما عن اليمين و الثاني عن الشمال .
وملائكة الموكلين بسؤال الميت إذا وضع في قبره ؛ يأتيه ملكان ، يسألانه عن ربه ، ودينه ، ونبيه .

من ثمرات الإيمان بالملائكة:
العلم بعظمة الله تعالى ، وقوَّته ، وسلطانه، فإن عظمة المخلوق تدل على عظمة الخالق .
شكر الله تعالى على عنايته ببني آدم ، حيث وكَّل من هؤلاء الملائكة من يقوم بحفظهم ، وكتابة أعمالهم ، وغير ذلك من مصالحهم .
محبة الملائكة علـى ما قامـوا به من عبادة الله تعالى .

نقل بتصرف من شرح أصول الإيمان للعلامة العثيمين رحمه تعالى الذي اسأل الله أن يحشرني معه في الجنان أنا وأنتم إخوة الإيمان

صباحات طلب العلم الشرعي والصبر عليه والتلذذ به ..