المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حال الامة الاسلامية



امة الخلاق
12-06-2010, 10:03 PM
بسم الرحمان الرحيم
أحبتي في الله قد أسلفت سابقا أنه يجب علينا أن نصلح حال أمتنا و أن تنهض من كبوتها و تسير في الطريق الصحيح , ولن يتم هذا ألا بمعرفة الأسباب التي أدت إلى تردي أوضاع أمتنا حتى نتمكن من وضع حلول لها و السعي لإصلاح حالها من خلال العمل الجاد و الله لا يخيب سعي من صدق و توكل عليه
يقول الله جل جلاله:

((وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ ﴾) العنكبوت
و من أكثر و أخطر الأسباب:
ضعف الإيمان و البعد عن الدين :
يقول محمد بن صالح العثيمين "قبل بعثة الرسول صلى الله عليه و سلم كانت العرب في حال مزرية متفككة يعبدون الأوثان يدعون بدعوى الجاهلية و يشربون الخمور و يتعاملون بالربي...

أمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً"الفرقان
فأرسل الله إليهم رسولا يهدي الناس من الظلمات إلى النور, ويأمرهم بعبادة الله و حده و نبذ الشرك
يقول الحق في سورة طه
((وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى * قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا * قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى))[طه:124-126
فاجتمع الناس على دينهم بعد الفرقة و تألفوا بعد البغيضة و تحابوا.فكانت هذه الأمة من خير الأمم ماشية على كتاب الله محكمة لشرع الله و سنة رسوله و لما كانت كذلك كانت امة عظيمة ,امة مهيبة بين الأمم فكان أعداء الله في ذلك الوقت في رعب تام من هذه الأمة "
فلما نسوا المسلمين هذه النعمة و نسوها بالإهمال و الغفلة و الابتعاد الكبير عن أمر الله و حكموا عقول البشر في عقائدهم و تركوا كتاب الله و سنة نبيه, سلطت عليهم الأمم من كل جانب و تفرقوا شيعا في الدين.
و حينئذ دب فيهم الضعف و البلاء فطمع فيهم الأعداء و تمزقت الأمة و احتل جانب كبير من قبل النصارى و اليهود و الشيعيين و أكثر من ذلك أن فرقت الأمة الإسلامية على بعضها البعض حتى صارت الأمة الإسلامية على كثرتها و سعة مساحتها غثاء كغثاء السيل ,و ستبقى على ذلك مادامت على وضعها لان هذه سنة الله التي لا تتبدل و لا تتغير ,يقول الله تبارك و تعالى : وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنسَاهُمْ أَنفُسَهُمْ أُوْلَئِكَ هُمُ الفَاسِقُونَ } [الحشر : 19]

انتهى كلامه
.

ولهذا يجب علينا العودة إلى ديننا و منهج نبينا و سنته ((تركت فيكم ما أن تمسكتم به لا تضلوا بعدي أبدا كتاب الله وسُنتي )) .

يقول مستشرق في الأندلس:"انتم كنتم على ارض الأندلس لما كنتم لله خلائف ثم خرجتم منها لما أصبحتم على ثراها طرائف"

فلو حكمنا شرع الله في الكون لانحنت لنا البشرية كلها كما انحنت من قبل لأجدادنا.
فعلينا بجد أن نصلح أحوال قلوبنا مع ربنا و أن نعود إلى ديننا بكل همة و صدق , وعلينا أن نفكر حقا و بجدية كاملة ماذا نحن قصرنا فيه من واجبات و ماذا نحن وقعنا فيه من محرمات حتى نستقيم على دين الله ,فانه دين الحق و العدل .دين ينظم لنا الحياة الدنيا و الآخرة .ينظم لنا العبادة للخالق و المعاملة مع الخلق انه دين يراعي المصالح العامة و الخاصة فكيف لنا أن نترك هذا الدين العظيم و ننساق وراء شهواتنا و ملذات الدنيا "((وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا ))الأحزاب

محبة السنة
12-13-2010, 12:42 PM
أولاً حياك الله أمة الخلاق وبارك فيك
ولي تعليق قبل أن ارد على الموضوع وهو أن البسمله لم تكتمل أو تكتب بصورة صحيحة لماذا لم تصحح من قِبل الإدارة او المراقبين أليست هي آية وأطيب كلمة يبتدأ بها الكلام !!
ثانياً تمنى ان يكون هنالك خياراً للعضو لتعديل ما قد يصدر من أخطاء إملائية
أما حال الأمة فالله المستعان
والنهوض بها يبدأ من الأسرة وذلك بغرس القيم الفاضلة وتنشئة الابناء على حب الله ورسوله والدفاع عن كل المقدسات والاعراض كما بلزمنا محاربة الثقافات الواردة والمحيطة بنا من غزو فكري بما تأتي به القنوات الفضائية والنت والانشغال بما هو انفع وافضل
وواجب على دعاتنا وأئمتنا التدخل ومشاركة المؤسسات التعليمية لتصحيح وانقاذ ما يمكن إنقاذه من فساد وانحلال بالمدارس والجامعات والشارع العام والعدل في مسألة الحرية ..
فإذا كان التبرج يرضي ضعاف النفوس فهو يؤذي الاغلبية من أصحاب العقول السليمة وألي الألباب