المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الآيات والأحاديث الواردة في علو الله تعالى



محمدجمال حسين
05-28-2010, 09:51 PM
الآيات والأحاديث الواردة في العلو
آيات الإستواء والعلو
قال الله تعالى ومن أصدق من الله قيلا ( إن ربكم الله الذي خلق السموات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش )
وقال تعالى ( وهو الذي خلق السموات والأرض في ستة أيام وكان عرشه على الماء )
وقال تعالى في وصف كتابه العزيز ( تنزيلا ممن خلق الأرض والسموات العلى الرحمن على العرش استوى )
وقال تعالى ( الذي خلق السموات والأرض وما بينهما في ستة أيام ثم استوى على العرش الرحمن )
إلى غير ذلك من آيات الاستواء
وقال تعالى ( ثم استوى إلى السماء وهي دخان فقال لها وللأرض ائتيا طوعا أو كرها قالتا أتينا طائعين )
وقال تعالى ( ثم استوى إلى السماء فسواهن سبع سموات )
وقال تعالى ( يدبر الأمر من السماء إلى الأرض ثم يعرج إليه في يوم كان مقدراه ألف سنة متما تعدون )
وقال تعالى ( إليه يصعد الكلم الطيب )
وقال تعالى ( إني متوفيك ورافعك إلي )
وقال تعالى ( وما قتلوه يقينا بل رفعه الله إليه )
وقال تعالى في الملائكة ( يخافون ربهم من فوقهم )
وقال تعالى ( أأمنتم من في السماء أن يخسف بكم الأرض فإذا هي تمور أم أمنتم من في السماء أن يرسل عليكم حاصبا )
وقال تعالى ( ذي المعارج تعرج الملائكة والروح إليه )
وقال تعالى ( وقال فرعون يا هامان ابن لي صرحا لعلي أبلغ الأسباب أسباب السموات فأطلع إلى إله موسى وإني لأظنه كاذبا )
إلى غير ذلك من نصوص القرآن العظيم جل منزله وتعالى قائله
الأحاديث الواردة في العلو :
فإن أحببت يا عبد الله الإنصاف فقف مع نصوص القرآن والسنن ثم انظر ما قاله الصحابة والتابعون وأئمة التفسير في هذه الآيات وما حكوه من مذاهب السلف
فإما أن تنطق بعلم وإما أن تسكت بحلم
ودع المراء والجدال فإن المراء في القرآن كفر كما نطق بذلك الحديث الصحيح
وسترى أقوال الأئمة في ذلك على طبقاتهم بعد سرد الأحاديث النبوية
جمع الله قلوبنا على التقوى الهوى
فإننا على أصل صحيح وعقد متين من أن الله تقدس إسمه لا مثل له وأن إيماننا بما ثبت من نعوته كإيماننا بذاته المقدسة إذ الصفات تابعة للموصوف فنعقل وجود الباري ونميز ذاته المقدسة عن الأشباه من غير أن نتعقل الماهية
فكذلك القول في صفاته نؤمن بها ونعقل وجودها ونعلمها في الجملة من غير أن نتعقلها أو نشبهها أو نكيفها أو نمثلها بصفات خلقه تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا
فالإستواء كما قال الإمام مالك وجماعة
معلوم والكيف مجهول
فمن الأحاديث المتواترة الواردة في العلو


( صحيح ) حديث معاوية بن الحكم السلمي قال :
كانت لي غنم بين أحد والجوانية فيها جارية لي فاطلعتها ذات يوم فإذا الذئب قد ذهب منها بشاة وأنا رجل من بني آدم فأسفت فصككتها فأتيت النبي فذكرت ذلك له فعظم ذلك علي فقلت : يا رسول الله صلى الله عليه وسلم أفلا أعتقها ؟ قال : ( ادعها ) فدعوتها فقال لها : ( أين الله ) قالت : في السماء قال : ( من أنا ؟ ) قالت : أنت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( أعتقها فإنها مؤمنة )


( صحيح ) حديث جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في خطبته يوم عرفة : ( ألا هل بلغت ) فقالوا : نعم يرفع أصبعه إلى السماء وينكتها إليهم ويقول : ( اللهم اشهد )


( صحيح ) حديث أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( الملائكة يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار ويجتمعون في صلاة الفجر وصلاة العصر ثم يعرج إليه الذين باتوا فيكم فيسألهم وهو أعلم بهم كيف تركتم عبادي فيقولون أتيناهم وهم يصلون وتركناهم وهم يصلون )


( صحيح لغيره ) حديث عبد الله بن عمرو بن العاص أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء )


( صحيح ) حديث أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
( إن الميت يحضره الملائكة فإذا كان الرجل الصالح قالوا أخرجي أيتها النفس الطيبة كانت في الجسد الطيب أبشري بروح وريحان ورب غير غضبان فلا يزال يقال لها ذلك حتى تخرج ثم يعرج بها إلى السماء فيستفتح لها فيقال من هذا فيقال فلان فيقال مرحبا بالنفس الطيبة فلا يزال يقال لها ذلك حتى ينتهي بها إلى السماء التي فيها الله تعالى ) وذكر الحديث


( صحيح ) حديث أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( كان ملك الموت يأتي الناس عيانا فأتى موسى عليه السلام فلطمه فذهب بعينه فعرج إلى ربه عزوجل فقال يا رب بعثتني إلى موسى فلطمني فذهب بعيني ولولا كرامته عليك لشققت عليه . قال ارجع إلى عبدي فقل له : فليضع يده على ثور فله بكل شعرة وارت كفه سنة يعيشها فأتاه فبلغه ما أمره فقال ثم ماذا بعد ذلك ؟ قال الموت قال الآن فشمه شمة قبض فيها روحه ورد الله على ملك الموت بصره )
وفي لفظ : ( فلطم عينه ففقأها فرجع فقال أرسلتني إلى عبد لا يريد الموت فرد الله عليه عينه وقال ارجع إلى عبدي فقل له إن كنت تريد الحياة فضع يدك على متن ثور وفيه قال يا رب فالآن وقال رب أدننى من الأرض المقدسة رمية بحجر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو كنت ثم لأريتكم قبره إلى جانب الطريق عند الكثيب الأحمر )


( صحيح ) حديث ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( اتقوا دعوة المظلوم فإنها تصعد إلى الله كأنها شرارة )
غريب وإسناده جيد "


( صحيح ) حديث أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يقبل الله صدقة العبد من كسب طيب ولا يقبل الله إلا طيبا ولا يصعد إليه إلا الطيب فيأخذ التمرة فيربيها حتى يجعلها مثل الجبل )


( حسن ) حديث سعد ابن أبي وقاص أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لسعد بن معاذ : ( لقد حكمت فيهم بحكم الملك من فوق سبع سموات )


( صحيح مختصرا ) عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا أحب الله عبدا نادى جبرائيل فقال إني أحب عبدي فأحبوه فينوه بها جبرائيل في حملة العرش فتسمع أهل السماء لغط حملة العرش فيحبه أهل السماء السابعة ثم سماء سماء حتى ينزل إلى السماء الدنيا ثم يهبط إلى الأرض فيحبه أهل الأرض )


( صحيح ) عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لما قضى الله الخلق كتب في كتابه فهو عنده فوق العرش إن رحمتي سبقت غضبي )
وفي لفظ : ( إن الله كتب كتابا قبل أن يخلق الخلق أن رحمتي سبقت غضبي فهو عنده فوق العرش )
وفي لفظ آخر : ( لما خلق الله الخلق كتب في كتاب كتبه على نفسه فهو مرفوع فوق العرش : إن رحمتي سبقت غضبي )


( صحيح ) عن أبي بن كعب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يا أبا المنذر أي آية في كتاب الله أعظم ) قلت : الله ورسوله أعلم قال ( الله لا إله إلا هو الحي القيوم ) فضرب صدري وقال : ( ليهنك العلم أبا المنذر والذي نفسي بيده إن لهذه الآية لسانا وشفتين تقدس الملك عند ساق العرش )


( صحيح ) عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ما طرف صاحب الصور مذ وكل به مستعدا ينظر نحو العرش مخافة أن يؤمر قبل أن يرتد إليه طرفه كأن عينيه كوكبان دريان )


( صحيح ) عن أبي ذر قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( أتدري أين تغرب هذه الشمس ؟ ) قلت الله ورسوله أعلم قال : ( فإنها تذهب حتى تسجد تحت العرش عند ربها وتستأذن )


( صحيح ) عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا أمطرت السماء حسر عن منكبيه حتى يصيبه المطر ويقول : ( إنه حديث عهد بربه )


( صحيح ) عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يقول الله عز وجل : ( أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه حين يذكرني فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم وإن اقترب إلي شبرا اقتربت إليه ذراعا وإن اقترب إلي ذراعا اقتربت إليه باعا وإن أتاني يمشي أتيته هرولة )


( صحيح ) عن مجاهد قال : قيل لإبن عباس إن ناسا يقولون في القدر . قال : يكذبون بالكتاب لئن أخذت بشعر أحدهم لأنصونه إن الله كان على عرشه قبل أن يخلق شيئا فخلق الخلق فكتب ما هو كائن إلى يوم القيامة فإنما يجري الناس على أمر قد فرغ منه


( صحيح ) عن عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( الرحم معلقة بالعرش وليس الواصل بالمكافي ولكن من إذا قطعه ذو رحمه وصله )


( صحيح ) عن النعمان بن بشير مرفوعا ( في التسبيحة والتحميدة والتهليلة يتعاطفن حول العرش لهن دوي كدوي النحل يذكرن بصاحبهن ألا يحب أحدكم أن لا يزال له عند الرحمن ما يذكر به )


( صحيح ) عن ابن عباس مرفوعا ( يجيء المقتول بالقاتل يوم القيامة ورأسه بيده وأوداجه تشخب يقول يا رب قتلني حتى يدنيه من العرش )


( صحيح ) عبد الله بن عمرو قال : جعل الله فوق السماء السابعة الماء وجعل فوق الماء العرش والذي نفسي بيده إن الشمس والقمر ليعلمان أنهما سيصيران إلى النار يوم القيامة


( إسناده صالح ) عن البراء قال : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة فذكر الحديث بطوله وقال في الروح : ( حتى ينتهي بها إلى السماء السابعة فيقول الله تعالى أعيدوه )


( صحيح ) عن سلمان الفارسي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن ربكم حيي كريم يستحيي من عبده إذا رفع يديه إليه يدعوه أن يردهما صفرا ليس فيهما شيء )


( رواته ثقات وذكر ابن القيم في اجتماع الجيوش الإسلامية أنه حديث صحيح على شرط البخاري ) قتادة بن النعمان سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول : ( لما فرغ الله من خلقه استوى على عرشه )


( سنده قوي ) عن حسان بن عطية قال : حملة العرش ثمانية يتجاوبون بصوت حسن رخيم فيقول أربعة منهم : سبحانك وبحمدك على حلمك بعد علمك ويقول أربعة : سبحانك وبحمدك على عفوك بعد قدرتك


( صحيح ) عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من آمن بالله ورسوله وأقام الصلاة وصام رمضان كان حقا على الله أن يدخله الجنة جاهد في سبيل الله أو جلس في أرضه التي ولد فيها ) قالوا : يا رسول الله أفلا نبشر الناس بذلك ؟ قال : ( إن في الجنة مائة درجة أعدها الله للمجاهدين في سبيله بين الدرجتين كما بين السماء والأرض إذا سألتم الله عز وجل فاسألوه الفردوس فإنه في وسط الجنة وأعلا الجنة وفوقه عرش الرحمن ومنه تفجر أنهار الجنة )


( صحيح موقوف ) عن ابن عباس قال : الكرسي موضع القدمين والعرش لا يقدر أحد قدره


( صحيح ) عن قيس قال : لما قدم عمر رضي الله عنه الشام استقبله الناس وهو على بعيره فقالوا : يا أمير المؤمنين لو ركبت برذونا يلقاك عظماء الناس ووجوههم ؟ فقال عمر رضي الله عنه : ألا أريكم ههنا إنما الأمر من ههنا فأشار بيده إلى السماء


( صحيح إن كان سعيد بن عبد العزيز رواه قبل اختلاطه وهذا هو الراجح عندي )
عن عبد الرحمن بن غنم قال : سمعت عمر بن الخطاب يقول : ويل لديان الارض من ديان السماء يوم يلقونه إلا من أمر بالعدل فقضى بالحق ولم يقض على هوى ولا على قرابة ولا على رغبة ولا رهب وجعل كتاب الله مرآة بين عينيه قال ابن غنم : فحدثت بهذا عثمان ومعاوية ويزيد وعبد الملك


( صحيح ) عن ابن مسعود الذي يقول فيه والعرش فوق الماء والله عز وجل فوق العرش ولا يخفى عليه شيء من أعمالكم


( صحيح ) عائشة رضي الله عنها قالت : وايم الله إني لأخشى لو كنت أحب قتله لقتلت - يعني عثمان رضي الله عنه - ولكن علم الله فوق عرشه أني لم أحب قتله


( صحيح ) عن مجاهد قال قال عبد الله بن عمر : خلق الله أربعة أشياء بيده : العرش والقلم وآدم وجنة عدن ثم قال لسائر الخلق : كن فكان


( إسناده جيد ) ناس من أصحاب النبي في قوله { ثم استوى إلى السماء } قال : ( إن الله تعالى كان عرشه على الماء ولم يخلق شيئا قبل الماء فلما أراد أن يخلق الخلق أخرج من الماء دخانا فارتفع ثم [ أيبس ] الماء فجعله أرضا ثم فتقها فجعلها سبع أرضين إلى أن قال : فلما فرغ الله عز وجل من خلق ما أحب استوى على العرش )


( صحيح ) عن أبي هريرة مرفوعا : ( إن الله تعالى يقول : [ أين ] المتحابون بجلالي ؟ اليوم أظلهم في ظل عرشي يوم لا ظل إلا ظلي )


( إسناده حسن ) العرباض بن سارية عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( يقول الله عز وجل : المتحابون بجلالي في ظل عرشي يوم لا ظل إلا ظلي )


( صالح لغيره ) جابر قال لما رجعت مهاجرات البحر إلى رسول الله قال : ( ألا أتحدثون بأعجب شيء رأيتم بأرض الحبشة ؟ ) فقال فتية منهم يا رسول الله بينا نحن جلوس إذ مرت علينا عجوز من عجائزهم تحمل قلة من ماء فمرت بفتى منهم فجعل إحدى يديه بين كتفيها ثم دفعها على ركبتها فانكسرت قلتها فلما ارتفعت التفتت فقالت سوف تعلم يا غدر إذا وضع الله الكرسي وجمع الأولين والآخرين وتكلمت الأيدي والأرجل بما كانوا يكسبون أتعلم أمري وأمرك عنده غدا فقال رسول الله : ( صدقت كيف يقدس الله قوما لا يؤخذ لضعيفهم من قويهم )


( صحيح ) حديث عبادة بن الصامت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( الجنة مائة درجة ما بين كل درجتين كما بين السماء والأرض والفردوس أعلاها درجة ومن فوقها العرش فإذا سألتم الله فاسألوه الفردوس )


( صحيح ) حديث أبي سعيد قال : ذكر يهودي موسى فكأنه فضله على نبينا صلى الله عليه وسلم فلطمه أنصاري فجاء اليهودي إلى النبي يشكوه فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا تخيروا بين الأنبياء أنا أول من تنشق عنه الأرض فإذا موسى متعلق بقائمة من قوائم العرش فلا أدري أفي الصعقة الأولى بعث أم بعدي )


( صحيح ) عن جابر أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول وجنازة سعد بن معاذ بين أيديهم : ( اهتز لها عرش الرحمن ) لفظ مسلم
ومن طريق أخرى عن جابر قال : جاء جبريل لى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : ( من هذا العبد الصالح الذي مات ؟ فتحت له أبواب السماء وتحرك له العرش ) قال فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا سعد قال فجلس على قبره . . . . ) وذكر الحديث


( صحيح ) حديث أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وجنازة سعد موضوعة : ( اهتز لها عرش الرحمن )


( صحيح ) عن أبي سعيد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( اهتز العرش لموت سعد بن معاذ )


( لم يروه مسلم بهذا اللفظ وإنما الترمذي وابن ما خزيمة والحاكم وصححوه ) عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا كان يوم القيامة نزل الرب إلى العباد )


( صحيح ) عن ابن مسعود وفيه : ( فيتمثل الله للخلق ثم يأتيهم في صورته )


( جيد الإسناد ) حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم أخذ بيدي فقال : ( يا أبا هريرة إن الله خلق السموات والأرضين وما بينهما في ستة أيام ثم استوى على العرش يوم السابع وخلق التربة يوم السبت والجبال يوم الأحد والشجر يوم الإثنين والشر يوم الثلاثاء والنور يوم الأربعاء والدواب يوم الخميسن وآدم يوم الجمعة في آخر ساعة من النهار بعد العصر خلقه من أديم الأرض بأحمرها وأسودها وطيبها وخبيثها من أجل ذلك جعل الله من آدم الطيب والخبيث )


( صحيح ) عن معاذ بن جبل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( المتحابون في الله يظلهم الله في ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله )


( صحيح ) حديث أنس أن الربيع بنت النضر أتت النبي صلى الله عليه وسلم وكان ابنها الحارث بن سراقة أصيب يوم بدر فقالت : يا رسول الله أخبرني عن حارثة فإن كان في الجنة احتسبت وصبرت وإن كان لم يصب الجنة اجتهدت في الدعاء فقال : ( يا أم حارثة إنها جنان في الجنة وإن ابنك أصاب الفردوس الأعلى والفردوس ربو الجنة وأوسطها أفضلها )


( صحيح ) حديث جابر مرفوعا : ( أذن لي أن أحدث عن ملك من حملة العرش ما بين شحمة أذنه إلى عاتقه مسيرة سبع مائة سنة )


( صحيح ) عن أبي هريرة يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا قضى الله الأمر في السماء ضربت الملائكة بأجنحتها خضعانا لقوله كأنه سلسلة على صفوان )


( صحيح ) عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ينزل ربنا عز وجل كل ليلة إذا مضى ثلث الليل الأول فيقول : أنا الملك من ذا الذي يسألني فأعطيه ؟ من ذا الذي يدعوني فأستجيب له ؟ من ذا الذي يستغفرني فأغفر له ؟ فلا يزال كذلك )


( صحيح ثابت عن ابن عباس لكنه موقوف عليه ) رأى محمد ربه عزوجل مرتين


( حسن ) وعن ابن عباس قال ( ولقد رآه نزلة أخرى ) قال دنا [ منه ] ربه عز وجل


( صحيح بشواهده ) عن أنس سمعت رسول الله يقول : ( إني لأول الناس تنشق الأرض عن جمجمتي يوم القيامة ولا فخر وآتي باب الجنة فآخذ حلقته فيقول : من هذا ؟ فأقول أنا محمد فيفتحون لي فأدخل فأجد الجبار مستقبلي فأسجد له )


( صحيح ) عن أبي هريرة قال أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم بلحم فرفع إليه الذراع وكانت تعجبه فنهس منها ثم قال : ( أنا سيد الناس يوم القيامة ) وذكر الحديث إلى أن قال : ( فأنطلق فآتي تحت العرش فأقع ساجدا لربي ثم يقال يا محمد إرفع رأسك سل تعطه واشفع تشفع فأرفع رأسي فأقول أمتي يا رب أمتي فيقال يا محمد أدخل من أمتك من لا حساب عليهم من الباب الأيمن من أبواب الجنة وهم شركاء الناس في الأبواب ) الحديث


( حديث صحيح من غير الزيادة في آخره " وذكركم الله فيمن عنده " ) وفي الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم دعا لقوم فقال : ( أكل طعامكم الأبرار وأفطر عندكم الصائمون وصلت عليكم الملائكة وذكركم الله فيمن عنده )


( صحيح ) عن أبي موسى رضي الله عنه قال : ( الكرسي موضع القدمين وله أطيط كأطيط الرحل )


( إسناده جيد ) أبي ذر الغفاري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن الآيتين من آخر سورة البقرة أوتيتهن من تحت العرش لم يؤتهما نبي قبلي )


( إسناده جيد ) عن عقبة بن عامر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من قرأ بالآيتين من آخر سورة البقرة . . . . فإن الله أعطانيهما من تحت العرش )


( صحيح ) أبي هريرة مرفوعا : ( من أنظر معسرا أو وضع عنه أظله الله تحت عرشه يوم لا ظل إلا ظله )


( صحيح ) علي رضي الله عنه قال : ( أول من يكسى إبراهيم قبطيتين ثم يكسى النبي صلى الله عليه وسلم [ حلة ] حبرة وهو عن يمين العرش )


( صحيح ) أبي قتادة سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : ( من ترك لغريمه أو تجاوز عنه كان في ظل العرش يوم القيامة )


( حسن ) حديث عبد الله بن عمرو قال : ( العرش مطوق بحية والوحي ينزل في السلاسل )


( صحيح ) ابن عباس قال : ( إذا نزل الوحي سمعت الملائكة صوتا كصوت الحديد )


( صحيح ) عن ابن عباس : ( ينادي مناد بين يدي الساعة أتتكم الساعة - فيسمعه الأحياء والأموات - ثم ينزل الله إلى السماء الدنيا )


( إسناده جيد ) حديث زيد بن أسلم قال : مر ابن عمر براع فقال : هل من جزرة ؟ فقال : ليس هاهنا ربها قال ابن عمر : تقول له أكلها الذئب قال : فرفع رأسه إلى السماء وقال فأين الله فقال ابن عمر أنا والله أحق أن أقول أين الله واشترى الراعي والغنم فأعتقه وأعطاه الغنم


( صحيح إن كان السند إلى أبي صفوان صحيحا ) عن كعب الأحبار قال : قال الله عزوجل في التوراة : ( أنا الله فوق عبادي وعرشي فوق جميع خلقي وأنا على عرشي أدبر أمور عبادي ولا يخفى علي شيء في السماء ولا في الأرض )


( صحيح ) عن شريح بن عبيد الله أنه كان يقول : ( ارتفع إليك ثغاء التسبيح وصعد إليك وقار التقديس سبحانك ذا الجبروت بيدك الملك والملكوت والمفاتيح والمقادير )


( صحيح ) حديث كعب أن ( سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر لهن دوي حول العرش كدوي النحل يذكرن بصاحبهن )


( صحيح ) عن كعب قال : ( إن للكلام الطيب حول العرش لدويا كدوي النحل يذكر صاحبه )


( صحيح لكن ليس فيه ذكر المس وغرس الجنة ) حديث حكيم ابن جابر قال : ( أخبرت أن ربكم عزوجل لم يمس بيده إلا ثلاثة أشياء غرس الجنة بيده وخلق آدم بيده وكتب التوراة بيده )


( صحيح ) عن أبي ذر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( يا أبا ذر ما السموات عند الكرسي إلا كحلقة ملقة بأرض فلاة وفضل العرش على الكرسي كفضل الفلاة على الحلقة )


( صحيح ) عائشة أن ابن عباس دخل عليها وهي تموت فقال لها : ( كنت أحب نساء رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يكن يحب إلا طيبا وأنزل الله براءتك من فوق سبع سموات )


( حسن ) قتادة قال : ( قالت بنو إسرائيل يا رب أنت في السماء ونحن في الأرض فكيف لنا أن نعرف رضاك وغضبك ؟ قال : إذا رضيت استعملت عنكم عليكم خياركم وإذا غضبت إستعلمت عليكم شراركم )


( صحيح ) حديث سالم بن أبي الجعد ( إن ربك لبالمرصاد ) قال : ( وراء الصراط جسور جسر عليه الأمانة وجسر عليه الرحم وجسر عليه الرب عز وجل )


( حسن ) في الحلية بإسناد صحيح عن مالك بن دينار أنه كان يقول : ( خذوا فيقرأ ثم يقول : إسمعوا إلى قول الصادق من فوق عرشه )


( صحيح ) مجاهد ( وقربناه نجيا ) قال : ( بين السماء السابعة وبين العرش سبعون ألف حجاب فما زال يقرب موسى حتى كان بينه وبينه حجاب فلما رأى مكانه وسمع صريف القلم قال ( رب أرني أنظر إليك )


( صحيح ) عن سفيان قال : كنت عند ربيعة بن أبي عبد الرحمن فسأله رجل فقال ( الرحمن على العرش استوى ) كيف استوى ؟ فقال : الإستواء غير مجهول والكيف غير معقول [ والإيمان به واجب والسؤال عنه بدعة وفي لفظ آخر صح عن ابن عيينة قال : سئل ربيعة كيف استوى ؟ فقال الاستواء غير مجهول والكيف غير معقول ] ومن الله الرسالة وعلى الرسول البلاغ وعلينا التصديق )


( رجاله ثقات وعلقه البخاري ) عن صدقة قال : سمعت سليمان التيمي يقول : ( لو سئلت أين الله لقلت في السماء )


( صحيح لغيره ) عبد الرحمن بن محمد بن حبيب بن أبي حبيب عن أبيه عن جده قال : شهدت خالد بن عبد الله القسري وخطبهم بواسط فقال : ( يا أيها الناس ضحوا تقبل الله منكم فإني مضح بالجعد بن درهم فإنه زعم أن الله لم يتخذ إبراهيم خليلا ولم يكلم موسى تكليما سبحانه وتعالى عما يقول الجعد علوا كبيرا ثم نزل فذبحه )


( صحيح لغيره ) عن السري بن يحيى قال : ( خطبنا خالد القسري وقال انصرفوا إلى ضحاياكم تقبل الله منكم فإني مضح بالجعد وذكر القصة

مختصر العلو للعلي الغفار - محمد ناصر الدين الألباني
رابط الكتاب

http://www.alalbany.net/click/go.php?id=47