المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من اقوى ما قرأت فى الدعوة الى التوحيد



التوحيد اولا_1
12-08-2008, 01:40 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
يا عباد الله احذروا و انتبهوا .. فان الامر خطير
ان الحمد لله نحمده و نستعينه و نستهديه و نستغفره و نعوذ بالله من شرور انفسنا و من سيئات اعمالنا من يهده الله فلا مضل له و من يضلل فلا هادي له ، و أشهد أن لا اله الا الله وحده لا شريك له و أشهد أن محمدا عبده و رسوله.
ايها المسلمون ..ايها المسلمات..ايها المؤمنون ..ايها المؤمنات، يا اخواننا.. يا اخواتنا .. يا آبائنا يا امهاتنا.. يا ابنائنا و يا بناتنا .. يا عباد الله : هذه كلمات اوجهها اليكم أنبهكم و احذركم بها من امر خطير و شر مستطير انه اخطر الأمور و اشدها و اعظم الذنوب و اكبرها و ادهى الداهيات و اعظمها انه الظلم العظيم و الوزر الكبير و الخطيئة التى لا تضاهيها خطيئة،انه المحبط للعمل و المخلد فى جهنم ، انه الذنب الذى لا تنفع معه الطاعات و لا تجدى معه الصالحات و لا القربات ، انه الذى يهدم الاعمال هدما و يدكها دكا و لا يرجى له مغفرة و لاتوبة اذا مات الانسان عليه قبل ان يتوب منه و يرجع عنه . انه الذنب الوحيد الذى لا يغفره الله جل جلاله اذا مات العبد عليه تخيلوا !! الله الغفور الصبور الشكور التواب الحليم العفو الكريم الغفور الرحيم أرحم الراحمين رحمن الدنيا و الاخرة و رحيمهما لا يغفر هذا الذنب ابدا ابدا ابدا اذا مات الانسان عليه قبل ان يتوب منه ،ليس ذلك فحسب بل و يحبط له عمله و ليس ذلك فحسب بل و يدخله جهنم خالدا مخلدا فيها و العياذ بالله و اسمعوا هذه القوانين الالهية التى لن تجد لها تبديلا و لا تحويلا فانه جل جلاله لا يبدل القول لديه و ما هو بظلام للعبيد..اسمعوا القانون الالهى قال الله عز و جل : " ان الله لا يغفر أن يشرك به و يغفر ما دون ذلك لمن يشاء".، و قال العزيز الجليل : " و لقد أوحى اليك و الى الذين من قبلك لان أشركت ليحبطن عملك و لتكونن من الخاسرين".، و قال جل جلاله:"انه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة و مأواه النار و ما للظالمين من أنصار".، و قال العزيز الحكيم : " و من يشرك بالله فقد افترى اثما عظيما ".، و قال سبحانه و تعالى : " و من يشرك بالله فقد ضل ضلالا بعيدا".، و قال جل جلاله مخبرا عن الانياء و الرسل عليهم الصلاة و السلام : " و لو أشركوا لحبط عنهم ما كانو يعملون" .
يا عباد الله احذروا فلقد انتشرت صور و صور للشرك الأكبر، انتشرت كالنار فى الهشيم و كالسرطان الخبيث تفتك فينا فتكا ، صور عديدة و اشكال كثيرة غفل الناس عن اكثرها ووقع كثير من الناس فيها سواء عن علم او جهل و ما علموا عواقبها و ما فطنوا لخطرها و سوء عاقبتها ، يا عباد الله: احذروا و انتبهوا فان الخطب جليل و ان الامر خطير انها مسالة مصير اما جنة و اما نار و بئس المصير، انى احذركم و نفسى من هذا الخطر الداهم..اياكم واياكم من الوقوع فيه فانه الهلاك الذى ليس معه نجاة..
يا عباد الله انتبهوا و احذروا من صور الشرك الأكبر و التى كثرت وعظمت و حلت و طمت فى الارجاء و لم يسلم منها الا القليل و اقرءوا ان شئتم قول الله عز و جل : " و ما يؤمن أكثرهم بالله الا وهم مشركون " .
فانتبهوا و احذروا انى لكم ناصح أمين .. و انتبهوا من هذه الصورة الخطيرة من صور الشرك الأكبر الذى يحبط العمل و يخلد صاحبه فى جهنم اذا مات عليه قبل ان يتوب منه و ما اكثر انتشار هذه الصورة فى زماننا هذا فانا لله و انا اليه راجعون و الى الله المشتكى ...
هذه الصورة : هى الاعتقاد فى الاولياء و الصالحين و اصحاب القبور و ساكنى الاضرحة او الشيوخ و دعائهم و سؤالهم الذرية والرزق والمغفرة و النجاة و الحاجات و دعائهم و مناداتهم والاستغاثة بهم عند المصائب و الكربات و الملمات و طلب الشفاء منهم وطلب المغفرة منهم او الاعتقاد بانهم يهبون البركة او الالتجاء اليهم لقضاء الحاجات و طلب الولد منهم او الاعتقاد بانهم يخلقون او يعطون الولد او يشفون المريض او يهبون الازواج او الزوجات او يعطون النجاح او يملكون تيسير الامور او ينفعون او يضرون او يحفظون او ان لهم من الامر شيئ او يرزقون او الاعتقاد بانهم يعلمون الغيب او اتخاذهم وسائط و شفعاء بين العبد و بين الله عز و جل ، او الذبح لهم او النذر لهم او خوفهم كالخوف من الله عز و جل او تعظيمهم كتعظيم الله جل جلاله او محبتهم كحب الله جل جلاله ، و غيرها من الافعال و المعتقدات الشركية التى تهلك صاحبها و تحبط عمله و تخلده فى جهنم و بئس المصير اذا مات عليها قبل ان يتوب منها و يرجع الى الله عز و جل وحده لا شريك له .
سبحان الله .. يا عباد الله أين عقولكم أين ألبابكم اين افئدتكم اين تفكيركم؟؟!! تسالون الفقراء امثالكم و تتركون سؤال الغنى جل جلاله؟! تسالون المخلوقين امثالكم و تتركون سؤال الخالق جل جلاله؟! تسالون المرزوقين امثالكم و تتركون سؤال الرزاق ذو القوة المتين؟! تسالون الضعفاء و تتركون سؤال القوى الجبار ؟! تسالون الاذلاء و تتركون سؤال العزيز جل جلاله؟! تسالون العبيد و تتركون سؤال الملك الحق لا اله الا هو رب العرش الكريم ؟ّ! أتتركون دعاء الوهاب الذى يهب لمن يشاء اناثا و يهب لمن يشاء الذكور وتطلبون الذرية من العباد المخلوقين المرزوقين الضعفاء الفقراء الاذلاء لله الذين لا يملكون لانفسهم و لا لغيرهم نفعا و لا ضرا و لا رزقا و لا حياة و لا نشورا !!! اما علمتم ان الله وحده هو الذى يقر فى الارحام ما يشاء ؟؟ اما علمتم ان الامر كله لله و ان الملك كله لله و ان الحكم كله لله و ان الخلق كله لله وحده لا شريك له، لم يشرك معه احدا جل جلاله و تقدست اسمائه .. اما علمتم ان الله وحده هو الذى يجيب المضطر اذا دعاه و يكشف السوء؟؟؟ اما علمتم انه لا ملجأ و لا منجى من الله الا اليه؟؟ اما علمتم ان الرزاق هو الله وحده لا شريك له (فهو جل جلاله لم يشرك احدا معه فى شئ فهو جل جلاله له الالوهية و الربوبية و الاسماء الحسنى و الصفات العلى ).، اما علمتم ان الذبح و الدعاء و الطواف و النذور كلها نسك و عبادات لا تكون الا لله وحده لا شريك له، وان العبادة لا تنبغى الا لله وحده لا شريك له و ان صرف او توجيه اى عبادة لغير الله هو شرك اكبر محبط لعمل صاحبه و يخلده فى جهنم اذا مات عليه، اما سمعتم و قرأتم قول الله عز و جل :" قل ان صلاتى و نسكى و محياي و مماتى لله رب العالمين لا شريك له و بذلك أمرت و أنا أول المسلمين". ، يا عباد الله و يا امائه: اما علمتم ان الدعاء هو العبادة ؟؟ و ان الدعاء هو مخ العبادة ؟؟ كما اخبر رسول الله صلى الله عليه و سلم ، أفتعبدون غير الله و تجعلون لعباد الله جزءا من الخلق و الرزق و الشفاء و اعطاء الذرية و معرفة الغيب و مغفرة الذنوب؟؟؟؟!!!! ، اتشركونهم فى صفات الله جل جلاله و تجعلونهم ندا لله جل جلاله ؟؟؟!!! ، اين عقولكم اذا لم يكن هذا هو الشرك الأعظم فما هو بالله عليكم ؟؟؟!! لقد اخبر صلى الله عليه و سلم عن الشرك الاعظم و بينه بانه (ان تجعل لله ندا و قد خلقك) .
يا عباد الله يا اماء الله اين عقولكم؟؟ اما سمعتم قول الله عز و جل : " مثل الذين اتخذوا من دون الله أولياء كمثل العنكبوت اتخذت بيتا و ان أوهن البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون" ،اما سمعتم قول الملك الجبار : " ان الذين تدعون من دون الله عباد أمثالكم " . هل نسيتم قول الله عز و جل : " قل من رب السموات و الأرض قل الله قل أفتخذتم من دونه أولياء لا يملكون لأنفسهم نفعا و لا ضرا قل هل يستوى الأعمى و البصير أم هل تستوي الظلمات و النور أم جعلوا لله شركاء خلقوا كخلقه فتشابه الخلق عليهم قل الله خالق كل شيئ و هو الواحد القهار " . ، هل نسيتم قول الله عز و جل : " أم اتخذوا من دونه أولياء فالله هو الولي و هو يحيي الموتى و هو على كل شيئ قدير ". ، أما سمعتم قول الله عز و جل :" و الذين تدعون من دونه لا يستطيعون نصركم و لا أنفسهم ينصرون " . ، يا عباد الله اقروا قول الجبار جل جلاله :" قل ادعوا الذين زعمتم من دون الله لا يملكون مثقال ذرة فى السماوات و لا فى الأرض " . ، أما قرأتم قول الله عز و جل :" و الذين تدعون من دونه لا يملكون من قطمير ان تدعوهم لا يسمعوا دعائكم و لو سمعوا ما استجابوا لكم و يوم القيامة يكفرون بشرككم و لا ينبئك مثل خبير ". ، هل نسيتم قول العظيم الجبار : " و يسبح الرعد بحمده و الملائكة من خيفته و يرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء و هم يجادلون فى الله و هو شديد المحال له دعوة الحق و الذين يدعون من دونه لا يستجيبون لهم بشيئ الا كباسط كفيه الى الماء ليبلغ فاه و ما هو ببالغه و ما دعاء الكافرين الا فى ضلال " . ، اما سمعتم قول الله تعالى : " و الذين يدعون من دونه لا يخلقون شيئا و هم يخلقون "، اقرؤوا قول الحكيم الخبير : " قل أندعوا من دون الله ما لا ينفعنا و لا يضرنا و نرد على أعقابنا بعد اذ هدانا الله ". ، و اسمعوا قوله سبحانه و تعالى :" يدعوا من دون الله ما لا يضره و ما لا ينفعه ذلك هو الضلال البعيد" وتذكروا قول الله جل جلاله : " قل ادعوا الذين زعمتم من دونه فلا يملكون كشف الضر عنكم و لا تحويلا ". ، و تذكروا قول الله تعالى : " و من أضل ممن يدعوا من دون الله من لا يستجيب له الى يوم القيامة و هم عن دعائهم غافلون " ، وقوله جل جلاله :" قل أفرأيتم ما تدعون من دون الله ان أرادني الله بضر هل هن كاشفات ضره أو أرادنى برحمة هل هن ممسكات رحمته قل حسبي الله عليه يتوكل المتوكلون".
فيا عباد الله و يا اماء الله : اعلموا انه لا اله الا الله و اعلمو انه ما سوى الله و ما عدا الله و ما خلا الله هم خلق الله و عباده الضعفاء الفقراء الأذلاء لله عز و جل و لا يملكون لأنفسهم و لا لغيرهم نفعا و لا ضرا و لا موتا و لا حياة و لا نشورا .
يا عباد الله .. يا اماء الله .. ألم تسألوا أنفسكم هذا السؤال؟؟ من هو أفضل الانبياء و الاولياء و الاتقياء و الصالحين على الاطلاق؟؟ انه رسول الله صلى الله عليه وسلم .. انه افضل الخلق على الاطلاق ، انه الذى اصطفاه الله عز و جل على خلقه اجمعين فهو صلى الله عليه و سلم خير خلق الله اجمعين الذى لم تكن له مجرد بعض الكرامات فقط بل كانت له المعجزات الخارقة ، انشق له القمر و اعرج به الى سدرة المنتهى و تفجر الماء من بين اصابعه و كان السحاب يتبع حركة يديه بالمطر و سلم عليه الحجر و بكى لفراقه الجذع و شكى اليه البعير و كان طعام الثلاثة يكفى الجيش حين يدعوا عليه باذن الله وتنزل عليه القرءان وما ينطق الا وحيا و اؤتمر ملك الجبال بامره و هو صاحب الحوض المورود و المقام المحمود و صاحب اعلى منازل الجنة و هو صاحب الشفاعة الكبرى باذن الله تبارك و تعالى ، و غيرها الكثير الكثير من المعجزات و الاصطفاءات منذ مولده و حتى مماته بأبى هو و أمى صلى الله عليه و سلم.. ولكن بعد هذا كله اسمعوا لوصاياه و اقواله صلى الله عليه و سلم و اسمعوا لخطاب الله جل جلاله له عليه الصلاة والسلام فداه ابى و امى ، اسمعوا بالله عليكم لوصية امام الانبياء و الاولياء و الصالحين و الاتقياء ، اسمعوا وصية الحبيب صلى الله عليه وسلم لنا قال صلى الله عليه و سلم : " اذا سألت فاسأل الله و اذا استعنت فاستعن بالله و اعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيئ لم ينفعوك الا بشيئ قد كتبه الله لك وان اجتمعوا على أن يضروك بشيئ لم يضروك الا بشيئ قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام و جفت الصحف " ، و اسمعوا بالله عليكم لقوله عليه الصلاة والسلام لابنته فاطمة عليها السلام :"انى لا أغني عنك من الله شيئا"
وقال صلى الله عليه و سلم لقريش " يا معشر قريش اشتروا انفسكم من الله ، انقذوا انفسكم من النار ، فانى لا املك لكم ضرا و لا نفعا و لا اغني عنكم من الله شيئا " ، و تفكروا فى قوله صلى الله عليه وسلم حينما أخبر أصحابه عليهم الرضوان بأنه لن يدخل الجنة أحد بعمله الا أن يرحمه الله و يدخله الجنة برحمته جل جلاله ، فتعجب الصحابة و قالوا : و لا أنت يا رسول الله ؟؟! فرد عليهم الحبيب صلى الله عليه وسلم رد عليهم خير الرسل والانبياء رد عليهم امام الأولياء و خير الصالحين و الاتقياء رد عليهم حبيب الرحمن و خليله بقوله :" و لا أنا الا أن يتغمدنى الله برحمته " ، و اسمعوا لامره صلى الله عليه وسلم لصحابته و لنا معهم : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا تطرونى كما أطرت النصارى ابن مريم ، انما أنا عبد ، فقولوا : عبد الله و رسوله " ، و قد غضب صلى الله عليه وسلم اشد الغضب حين قال له احدهم " ما شاء الله و شئت " فاحمر وجهه صلى الله عليه و سلم من الغضب فداه ابى و امى و قال للرجل " أجعلتنى لله ندا؟! بل ما شاء الله وحده " ، يا عباد الله و امائه الم تسمعوا قول الله عز و جل مخاطبا نبيه و رسوله صلى الله عليه و سلم بقوله : " ليس لك من الأمر شيئ " ، سبحان الله ألم تسألوا أنفسكم اذا كان خير الخلق و امام الاولياء و الصالحين و الانبياء و الاتقياء ليس له صلى الله عليه و سلم من الأمر شيئ فهل يعقل أن الشيخ الفلانى او الولى الفلانى او الامام الفلانى له شيئ من الامر ؟؟؟!!! افلا تعقلون؟؟؟!!،و اسمعوا لقول الله تعالى يأمر نبيه صلى الله عليه و سلم ان يقول: " لو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير و ما مسني السوء " ، و اسمعوا لقول الله جل جلاله مخاطبا نبيه و حبيبه و خليله و رسوله و خير خلقه يأمره بأن يقول: " قل انى لا أملك لكم ضرا و لا رشدا "، و اقرؤوا ايضا قول الله عز و جل يأمر نبيه صلى الله عليه و سلم أن يقول: " قل لا أقول لكم عندى خزائن الله و لا أعلم الغيب و لا أقول لكم انى ملك " ، يا اصحاب العقول اذا كان خير الخلق عليه الصلاة و السلام لا يعلم الغيب ولا ينفع و لا يضر فهل يعقل ان ينفعك او يضرك او يعلم الغيب من هو دونه سواء ولى من الاولياء الصالحين او شيخ من الشيوخ او غيرهم؟؟؟!! الم تسمعوا قول الله عز و جل : " قل لا يعلم من فى السموات و الأرض الغيب الا الله " ، يا عباد الله اسمعوا لقول الله عز و جل مخاطبا عبده و رسوله الحبيب صلى الله عليه وسلم :" انك لا تهدى من أحببت و لكن الله يهدى من يشاء "، و اسمعوا لقول الحبيب صلى الله عليه وسلم :"من بطأ به عمله لم يسرع به نسبه".
فارجعوا و توبوا و أنيبوا و أقلعوا و كفوا و اندمو ا قبل فوات الأوان فما أسرع الاجل وما اقرب الموت واياكم و الاستهوان بالامراو تبسيطه فان الله جل جلاله سمى هذه الافعال و المعتقدات شركا وجعل جزائها احباط العمل والخلود فى جهنم اذا مات الانسان عليها
ألا هل بلغت اللهم فاشهد..ألا هل بلغت اللهم فاشهد..الا هل بلغت اللهم فاشهد.
يا عباد الله .. يا اماء الله .. يا اصحاب الحاجات .. يا اصحاب المصائب ..يا اصحاب الامراض و العاهات و الكربات .. يا اهل البلاء .. يا من ابتلى بمرض او عاهة او سحر او عين او اذى او عقم اوعدم زواج او مصيبه او داهية او اى نوع من المصائب والبلايا، يا من امتلئت صدورهم بالهموم و الغموم و الاحزان والآلام : من لكم غير أرحم الراحمين ؟ من لكم غير الملك الحق لا اله الا هو رب العرش الكريم .. من لكم غير الذى له الخلق كله و له الملك كله و له الامر كله وحده لا شريك له ؟ من لكم غير رب السماوات السبع و رب الاراضين و رب ما فيهن و ما عليهن و ما بينهن و رب العرش العظيم؟ من لكم غير الذى يقول للشيئ كن فيكون وحده لا شريك له ؟ من لكم غير الذى مقاليد كل شيئ بيده جل جلاله وحده لا شريك له .. من لكم غير العزيز الجبار ؟؟ من الرزاق من الوهاب من الخالق من الرب من البارئ من الاله من المحيى من المميت من النافع من الضار من الوكيل من الحفيظ من المقيت من المعيذ من الحسيب من الرقيب من الذى له الأسماء الحسنى و الصفات العلى ؟؟؟ انه الله لا اله الا هو وحده لا شريك له .. فاتجهوا اليه و التجئوا اليه و احتموا به و استعيذوا به و توكلوا عليه و لا تدعوا الا اياه و لا تستعينوا الا به و لا تستغيثوا الا به و لا تتوكلوا الا عليه و لا تعتقدوا الا به و لا تعبدوا الا اياه جل جلاله و تقدست أسماؤه وتعالت صفاته وحده لا شريك له . ، و أبشركم بقول الله عز و جل : " و كفى بالله وكيلا " ، و قوله جل جلاله : " و من يتوكل على الله فهو حسبه " ، و اسمعوا هذه البشارة قال الله عز و جل فى الحديث القدسي:" يا ابن آدم لو أتيتنى بقراب الأرض خطايا ثم لقيتنى لا تشرك بى شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة "..اسمعوا قول الله عز و جل : " أمن يجيب المضطر اذا دعاه و يكشف السوء " ، و قوله جل جلاله : " و اذا سألك عبادى عنى فانى قريب أجيب دعوة الداع اذا دعان " ، واسمعوا هذه البشارة والمنة والهدية الربانية :" و قال ربكم ادعونى أستجب لكم ان الذين يستكبرون عن عبادتى سيدخلون جهنم داخرين ".
و أخيرا أختم كلماتى هذه بقول العظيم الكريم جل جلاله : " فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا و لا يشرك بعبادة ربه أحدا " .
هذا و الله تعالى اعلم ، وصلى الله و سلم وبارك على عبده و نبيه و رسوله و حبيبه محمد و على آله و صحبه أجمعين و الحمد لله رب العالمين .
*ملاحظة : جزى الله خيرا من ساهم فى نشر هذا الخير دعوة الى التوحيد الذى هو رسا لة الانبياء و الرسل عليهم الصلاة السلام ، فجزى الله خيرا من صورها ووزعها او علقها فى اى مكان او نشرها عبر الانترنت او اعاد طباعتها فى كتيب او ساهم فى نشرها باى صورة من الصور و اعلموا اخوانى و اخواتى ان حقوق الطبع و النشر و التوزيع متا حة لكل مسلم و مسلمة ، و لا تنسونى من دعائكم يا اخوانى و اخواتى .