المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : انطماس أنوار ليل العزمية بـ "إشراقة شمس الأدلة السلفية" لفضيلة الشيخ محمد بن عبد الحم



أبومحمد عبدالله
07-18-2008, 11:59 PM
انطماس أنوار ليل العزمية بـ
إشراقة شمس الأدلة السلفية





رد على باطل نكرة وسمت بـ
"لجنة البحوث والدراسات بالطريقة العزمية"
وزعمت أنها باكورة سلسلة "شيطانية" موسومة بـ
"سلسلة الفتوحات العزمية"

فجاء هذا الردع قاصماً لها مفرقاً بين مفترياتها
ملقياً بها –كسابقتها- في ركام الباطل وسباطة
أهل الأهواء



http://hdadiamisr.googlepages.com/26.gif




كلمات من نور



قال شيخ الإسلام –رحمه الله تعالى- ذاباً عن أهل السنة :
"وكيف يليق بمثل هؤلاء –أي: الذين يلمزون أهل الحق بأنهم حشوية- أن ينسبوا إلى الحشو أهل الحديث والسنة الذين هم أعظم الناس علماً ويقيناً وطمأنينة وسكينة ،
وهم الذين يعلمون ويعلمون أنهم يعلمون، وهم بالحق يوقنون، ولا يشكون ولا يمترون" "مجموع الفتاوى"(429)


وقال العلامة شمس الدين ابن القيم –رحمه الله تعالى :
"فلا نجحد صفات ربنا تبارك وتعالى لتسمية الجهمية والمعتزلة لنا مجسمة مشبهة حشوية، فإن كان تجسيماً ثبوت صفاته-تعالى-لديكم، فإني اليوم عبد مجسم" بداية"المنظومة النونية المسماه بالكافية الشافية في الانتصار للفرقة الناجية" وانظر"مقدمة كتاب الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي" تحقيق: عبيد الله بن عاليه ص(13) دار الكتاب العربي.



http://hdadiamisr.googlepages.com/26.gif

(ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين)

m

إنَّ الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله:

"يَاأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ "سورة"آل عمران"الآية (102)

" يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا"سورة"النساء"الآية(1)

" يَاأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا"سورة"الأحزاب"الآية(70-71)



أما بعد

استمراراً لصدّ العدوان الغاشم، والحملات الآثمة الفاجرة من حثالة الباطل، شرذمة الهوى، مرتزقة السحت، محترفي الكذب والظلم، عشاق الرذائل، عصابة البدع، مبغضي الاتباع، قطاع طريق الحق، شانئ الطهر-الحسي والمعنوي-إذ يهبون على حين غفلة فيرفعون ألوية البهت وأعلام الزور في وجه أهل الحق الأئمة العدول، ونسوا أو تناسوا أن للحق صولة-وأي صولة-وله جولة-بل جولات وجولات-يأتي على بقايا حطام الباطل فيجعله"قاعاً صفصفاً لا ترى فيها عوجا أو أمتا"ورفات أهله فيجعله"كالعن المنفوش"ثم يروح على بقايا معتقداتهم فـ"فينسفها نسفا"

أحفاد الهوى راحوا بجهل جهيد وهوى شديد بغيض يسودون نقاء الصفحات ويلوثون طهر الورقات بالكذب والبهتان، وهناك بين يدي الله تعالى ستلعنهم تلكم الورقات، وتتبرأ منهم هاتيك الكلمات، وسيكون القود للقادة العظام الكبار.

هذه المقدمة الغاضبة تتقدم الأدلة الساطعة الناصعة تمهد لها الطريق وتستجلب الأذهان، تجلي صور أخرى من صور الافتراء والكذب على المنهج السلفي وأئمته الكبار، إذ رفع لنا الستر عن سوءة من سوءات إحدى الطرق الخرافية وسم بـ"أنوار الحقائق الجلية في كشف الوهابية"زعموا، للجنة مجهولة العين جاهلة تابعة لأحدى الطرق الخرافية وسمت بـ"لجنة البحوث والدراسات بالطريقة العزمية"وهذا الباطل ضمن سلسلة جهلهم التي أسموها بـ"سلسلة الفتوحات العزمية"وهو أولها بل أشأمها.
ولناظر أن يعجب من تصدر الصغار وكل رويبضة خوار في الخوض في مسائل كبار، ومن تجرئٍ سافر سافل على السادة الكبار أئمة كل زمان، ورميهم بالبهتان، والتقول عليهم وبطر كلامهم ورميهم بالعظائم والطعن فيهم بصنوف القبائح، لا يرقبون فيهم ديناً

هذا وقد سبق هذا البيان ببيانات أنارت طريق السالكين وكشفت زيف الزائفين وزيغ الزائغين الأمر الذي دعا هذا البيان إلى الاختصار والاقتصار على الإحالة، رحمة بالأوقات واقتصاداً في الطاقات.

فأقول مستعيناً بالله تعالى متوكلاً عليه مستجلباً التوفيق منه مستلهماً الهدى من لدنه:
أولاً: بالنسبة للنظر في دفتي الكتاب: ففي الديباجة قالت اللجنة([1] (http://www.sahab.net/forums/newthread.php?do=postthread&f=5#_ftn1)) النكرة:"كشف الوهابية"

أقول: تعليقاً على ما أسموه بـ"كشف" نحن لا نعرف السرية، إذ الدعوة السلفية([2] (http://www.sahab.net/forums/newthread.php?do=postthread&f=5#_ftn2)) البهية ظاهرة مشرقة تنادي في ربوع المسلمين أن هلموا إلينا، كتاب ربنا في أيماننا، والسنة الصحيحة في اليد الأخرى، وهادينا فهم سلفنا، وبين أيدينا تعظيم الأمر والنهي، أما احترام أئمة السلف فإنه تاج مرصع بدرٍّ وياقوت الآداب فوق رؤوسنا.

طرحنا خلفنا كل بدعة، ونبذنا الفرق الحزبية، والجمودات المذهبية، سرنا في مهيع العلم-تعلماً وتعليماً-برفق وحلم، دعونا الخلق إلى الله وحده-لا لشيخ مجنون، أو حدث مفتون، أو منهج مأبون، أو فكرة مأفون-مترسمين منهج الأنبياء في الدعوة إلى الله، دعونا للتوحيد ونبذ الشرك وشركه-سواء المتعلق منه بالأقوال أو الأفعال أو إرادات القلب-ودعونا لذا الخلق، فقامت قومة الباطل بهالاته الزائفة ودعواته الكاذبة، فرمونا بـ "الجامية" وبـ"العمالة "وبـ"الإرجاء" تشغيباً وتزهيداً، كما رموا سلفنا العظام بـ"أنهم حشوية ومجسمة …إلخ، وهم-رضي الله تعالى عنهم ورحمهم-مصابيح الدجى وأئمة الهدى.

أما أهل الخفاء وعشاق التخفي حقيقة فهم:

أ-الباطنية: ومنهم: الطرق الصوفية والرافضة.

ب-الفرق النارية: كالتكفيرية: القطبية بأذيالها، والسياسية: كحزبي التحرير والإخوان. وعليه فالعنوان أحق به كاتبوه، أهل الظاهر والباطن، أهل الحقائق-بل الرذائل-المحجوبة عن العامة-والحمد لله.

ج-: أهل الريبة.

ثانياً: القارئ لهذا الكاشف الكاذب يعجب من أمور:
أ-ستر أسماء راقموه !!! فهل هذا صنيع أهل الحق؟ لم هذا التواري وهم يدعون أنوارا؟!

ب-ستر منهج زابروه !!! وهو منهج مفضوح ممجوج منبوذ لا يخفى على بصير.

وبما أن منهجهم الصوفي([3] (http://www.sahab.net/forums/newthread.php?do=postthread&f=5#_ftn3)) يعلن كفرانه بالنقل وجحوده للعقل، فنحن نتوجه للعقلاء بهاتين المؤاخذتين السابقتين للتدليل على عدم الثقة بالكتاب وراقميه، وهذا أمر لازم ملزم، كما لا يخفى.

ج- وللاحظ أن يلحظ كثرة الكذب-من لجنة العزمية تلكم المتعالمة التي تدعي أنها ناصحة كاشفة-وقد رتب الشارع الحكيم، العذاب الأليم على هذا الخلق المشين، فقال رب العالمين سبحانه:"ويل يومئذ للمكذبين"

وحذر منه كذلك النبي الأمين-صلى الله تعالى عليه وآله وسلم-بقوله:"إياكم والكذب ..."الحديث وفي-صدر صحيح الإمام البخاري-قصة أبي سفيان مع هرقل الدلالة على استبشاع أمر الكذب، بل جاء في أمثال العربي الأول جملة قاضية بتغليظ أمره وتقبيح متعاطية-فكيف بمن يتصدر ويزعم أنه ناصح؟! عار عليك إن فعلت عظيم.

الحاصل: كانت العرب تستنكف الكذب، فقالوا في أمثالهم:"أكذب من دب ودرج.([4] (http://www.sahab.net/forums/newthread.php?do=postthread&f=5#_ftn4)) وقالوا:"أكذب من الشيخ الغريب"[5] (http://www.sahab.net/forums/newthread.php?do=postthread&f=5#_ftn5)) وقالوا:"أكذب من صبي"([6] (http://www.sahab.net/forums/newthread.php?do=postthread&f=5#_ftn6))كما قالوا:"أكذب من مسيلمة"وقالوا:"لو لم يترك العاقل الكذب إلا للمروءة لكان حقيقاً بذلك، فكيف وفيه المأثم والعار. قاله بعض الحكماء" انظر"مجمع الأمثال"للميداني
د ـ إن هذه الحملات المتعاقبة من أشباه أشباح الباطل وإخوان الجهل أبناء الظلام عشاق الكذب محبي النزو على الأعراض المقدسة نقول لهم رويدكم..حنانيكم..فقديماً قال الأول:"كلما كثر الذباب هان قتله"

بقي معنا أن نقلب عليها حجتها، فنقول له: اكشفي الستار للقراء عن مهية اعتقادك فيما افتريته على مخالفيك وأسميته بالكشف وقد زعمت أنك كاشفة! وعليه..فالحقيقة أن هذا الكشف كان لحال لجنة بحوث الطريقة العزمية إذ عرّاها من العلم وجردها من الأدب، وسلط الضوء على عوارها، ورفع النقاب عن دمامتها، وسيأتي

وهنا.وقبل الولوج-أقول لكل من يرفع عقيرته قبالة عرش المنهج السلفي العظيم كما قالت العربية الأبية:"صبراً على مجامر الكرام"([7] (http://www.sahab.net/forums/newthread.php?do=postthread&f=5#_ftn7))

أما النسبة "الوهابية"
أقول:"تسمية دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب بـ(الوهابية) نسبة إلى الوهابية الرستمية، التي لم يبق منها إلا اسمها في سجلات التاريخ، فنبشوا في فتاوى العلماء حولها فوجدوا دعوة إباضية، في شمال أفريقيا نشأت في القرن الثاني الهجري، باسم (الوهابية) نسبة إلى عبد الوهاب بن عبد الرحمن بن رستم الخارجي الإباضي([8] (http://www.sahab.net/forums/newthread.php?do=postthread&f=5#_ftn8)) ووجدوا من فتاوى علماء المغرب والأندلس المعاصرين لها ما يحقق غرضهم، ومن المفارقات العجبية أنهم ينزلون تلك الفتاوى على دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب–رحمه الله-ومنها فتوى مفتي الأندلس علي بن محمد اللخمي المتوفى سنة 478هـ وأما عبد الوهاب بن عبد الرحمن بن رستم فإنه توفي سنة 190هـ على ما ذكره الزركلي وقيل: 197هـ وقيل: 205هـ بمدينة (تاهرت) بالشمال الأفريقي.

أبومحمد عبدالله
07-19-2008, 12:01 AM
ولعل القارئ الكريم يلاحظ ما يلي:
1- أن دعوة ابن رستم لم تتجاوز الشمال الأفريقي، وأما دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب ففي الجزيرة العربية، ومن المعلوم بعد ما بين البلدين، مع أن دعوة ابن رستم لم يرد لها ذكر في تاريخ جزيرة العرب، بل لم يذكرها المصنفون في الفرق كالشهرستاني وابن حزم؛ لانقراضها وضياعها

2- أن الشيخ محمد بن عبد الوهاب-رحمه الله-لا يوافق الخوارج الإباضية في مذهبهم([9] (http://www.sahab.net/forums/newthread.php?do=postthread&f=5#_ftn9)) بل كانت دعوته تجديدية على منهج السلف الصالح

3- أن تشويه صورة هذه الدعوة مرتبط بالاستعمار، ومما يبين ذلك أن الضابط البريطاني(سادلير)مبعوث الحكومة البريطانية في الهند قام برحلة من الهند إلى الرياض، ووقف على أطلال الدرعية في 13 أغسطس 1819م الموافق سنة 1233هـ ولحق بإبراهيم باشا، وأدركه في (أبيار علي) وهنأه على النصر وقال له:"مع سقوط الدرعية، وخروج عبد الله عنها يبدو أن جذور الوهابيين قد انطفأت فقد عرفت من كل البدو الذين قابلتهم في نجد أنهم سنيون وأنهم يداومون على الصلاة المفروضة حتى في السفر الطويل وتحت أقسى الظروف"

4- يظن بعض الناس خطأً أن تسمية دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب-رحمه الله-بالوهابية إنما هو نسبة إلى والده-عبد الوهاب-ولا يصح ذلك لأمرين:

أ أن الذين سموها بذلك ذكروا فتاوى علماء المغرب في الوهابية الرستمية مما يدل على أنهم نسبوها إليها .

ب أن والده لم يقم بهذه الدعوة، ولا شارك فيها، بل إن الشيخ([10] (http://www.sahab.net/forums/newthread.php?do=postthread&f=5#_ftn10)) لم يظهر دعوته إلا بعد وفاة والده""الدرر السنية"(1/127-133)


http://gallery.7oob.net/data/media/20/FLOWER51_2.gif


فصل في بيان



حقيقة دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب –رحمه الله تعالى



وبيان أنها في حقيقتها امتداد لدعوة شيخي الإسلام



فهي دعوة سلفية بورك فيه


أرى أن من المناسب جداً إلقاء الضوء على حقيقة دعوة الشيخ قبل الولوج في دفع الشبهات حولها، وأراني أحسن حين أعطي
القوس باريها، وعليه فهاكم بيان حقيقة دعوة الشيخ الإمام-رحمه الله تعالى-ممن سبرها ووقف على غوارها، وهو عالم بصير، ولم يكتف بذا بل راح ينقل من كلام الشيخ نفسه ما يدفع الإيهام، ويلجم أفواه شر الأنام، وفي ذا مقنع لكل مستقنع، وزاد لكل مسترشد، فأقول:

قال معالي الشيخ صالح بن عبد العزيز -حفظه الله تعالى:" فمنذ سنوات طويلة وعقود مديدة والحديث دائر والجدل موصول عن الشيخ محمد بن عبد الوهاب-رحمه الله-وعن دعوته، مؤيد ومعارض، متهم ومدافع. والذي يلفت النظر في كلام المخالفين للشيخ الذين يلصقون به أنواع التهم أن كلامهم عار عن الدليل، فليس لما يقولون شاهد من قوله أو متمسك من كتبه، وإنما هي دعاوى يذكرها المتقدم، ويرددها المتأخر فحسب. ولا أظن منصفا إلا وهو يقر بأن أصح طريق لمعرفة الحقيقة أن يقصد المعين الأول، ويؤخذ من المصدر الأصيل.


وكتب الشيخ موجودة، وكلامه محفوظ، وبالنظر فيه يتحقق صدق ما يشاع عنه أو عدمه، وأما الدعاوى العارية عن البرهان فسراب لا حقيقة له.

وفي هذه الأوراق أسطر يسيرة من كلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب-رحمه الله تعالى-منقولة بأمانة من الكتب الموثقة التي جمعت كلامه، ليس لي فيها سوى الترتيب.
وهي تتضمن إجابات من الشيخ وحده عن أهم التهم التي يرميه بها مخالفوه، مصرحا فيها بخلاف ما يزعمون، وأنا على يقين من أنها بتوفيق الله ستكون كافية في توضيح الحق لمبتغيه.

وأما المعاندون للشيخ المعاندون لدعوته، الدائبون في إشاعة الزور ونشر الكذب فأقول لهم: اربعوا على أنفسكم فإن الحق أبلج وإن دين الله غالب، والشمس ساطعة لا تحجب بالأكف.

هذا كلام الشيخ يفند تلك الدعاوى، ويدحض هاتيك التهم، فإن كان عندكم من كلامه ما يكذبه فأبرزوه ولا تكتموه..وإلا تفعلوا ولستم بفاعلين فإني أعظكم بواحدة: أن تقوموا لله متجردين من كل هوى أو عصبية، وأن تسألوه بصدق أن يريكم الحق ويهديكم إليه ثم تتفكروا فيما يقول هذا الرجل هل جاء بغير كلام الله وكلام رسوله عليه الصلاة والسلام؟

ثم تفكروا كرة أخرى: هل من سبيل للنجاة سوى قول الصدق وتصديق الحق؟


فإذا ظهر لكم الحق فثوبوا إلى رشدكم، وراجعوا الحق، فإنه خير من التمادي في الباطل، وإلى الله ترجع الأمور



http://gallery.7oob.net/data/media/20/FLOWER51_2.gif



تابع



حقيقة دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب –رحمه الله تعالى-

"يحسن في بداية المطاف نقل كلمات موجزة للشيخ محمد بن عبد الوهاب-رحمه الله-في بيان حقيقة ما يدعو إليه، بعيدا عن سحب الدعايات الكثيفة التي وضعها المخالفون حائلا بين كثير من الناس وبين تلك الدعوة، فيقول:

أقول ولله الحمد والمنة، وبه القوة: إنني هداني ربي إلى صراط مستقيم، دينا قيما ملة إبراهيم حنيفا وما كان من المشركين، ولست ولله الحمد أدعو إلى مذهب صوفي أو فقيه أو متكلم أو إمام من الأئمة الذين أعظمهم...بل أدعو إلى الله وحده لا شريك له، وأدعو إلى سنة رسول الله-صلى الله عليه وسلم-التي أوصى بها أول أمته وآخرهم، وأرجو ألا أرد الحق إذا أتاني، بل أشهد الله وملائكته وجميع خلقه إن أتانا منكم كلمة من الحق لأقبلنها على الرأس والعين، ولأضربن الجدار بكل ما خالفها من أقوال أئمتي، حاشا رسول الله-صلى الله عليه وسلم-فإنه لا يقول إلا الحق"أهـ"الدرر السنية"(1/37،38) وأنا-ولله الحمد-متبع ولست بمبتدع"أهـ"مؤلفات الشيخ..."(5/36) .

وصورة الأمر الصحيح أني أقول: ما يدعى إلا الله وحده لا شريك له، كما قال تعالى في كتابه:"فلا تدعوا مع الله أحدا" وقال في حق النبي صلى الله عليه وسلم:"قل إني لا أملك لكم ضرا ولا رشدا" فهذا كلام الله والذي ذكره لنا رسول الله-صلى الله عليه وسلم-ووصانا به…. وهذا الذي بيني وبينكم، فإن ذكر شئ غير هذا فهو كذب وبهتان"أهـ "الدرر السنية"(1/91،90 )



المسألة الأولى: اعتقاد الشيخ في حق النبي -صلى الله عليه وسلم


يرمى الشيخ من أعدائه بتهم عظمى تتعلق باعتقاده في حق النبي-صلى الله عليه وسلم-وهذه التهم هي ما يأتي :

أولا:أنه لا يعتقد ختم النبوة في النبي -صلى الله عليه وسلم- هكذا قيل! مع أن جميع كتب الشيخ تطفح برد هذه الشبهة وتشهد بكذبها، من ذلك قوله:"أؤمن بأن نبينا محمد-صلى الله عليه وسلم-خاتم النبيين والمرسلين ولا يصح إيمان عبد حتى يؤمن برسالته ويشهد بنبوته""الدرر السنية"(1/32) فأسعد الخلق وأعظمهم نعيما وأعلاهم درجة أعظمهم اتباعا له وموافقة علما وعملا."الدرر السنية"(2/21 )

ثانيا: أنه يهضم النبي-صلى الله عليه وسلم-حقه، ولا ينزله المنزلة اللائقة به.
وللوقوف على حقيقة هذا المدعى أنقل بعضا من كلامه الذي صرح فيه بما يعتقده في حق النبي-صلى الله عليه وسلم-حيث يقول:
لما أراد الله سبحانه إظهار توحيده، وإكمال دينه، وأن تكون كلمته هي العليا، وكلمة الذين كفروا هي السفلى؛ بعث محمدا-صلى الله عليه وسلم-خاتم النبيين وحبيب رب العالمين، وما زال في كل جيل مشهورا، وفي توراة موسى وإنجيل عيسى مذكورا، إلى أن أخرج الله تلك الدرة، بين بني كنانة وبني زهرة، فأرسله على حين فترة من الرسل، وهداه إلى أقوم السبل، فكان له من الآيات والدلالات على نبوته قبل مبعثه ما يعجز أهل عصره، وأنبته الله نباتا حسنا، وكان أفضل قومه مروءة، وأحسنهم خلقا، وأعزهم جوارا، وأعظمهم حلما، وأصدقهم حديثا، حتى سماه قومه الأمين، لما جعل الله فيه من الأحوال الصالحة والخصال المرضية""الدرر السنية"(2/19،90)

وهو سيد الشفعاء، وصاحب المقام المحمود، وآدم فمن دونه تحت لوائه""الدرر السنية"(1/86)

وأول الرسل نوح، وآخرهم وأفضلهم محمد-صلى الله عليه وسلم"أهـ"الدرر السنية"(1/143)

وقد بين أبلغ بيان وأتمه وأكمله، كان أنصح الخلق لعباد الله، وكان بالمؤمنين رؤوفا رحيما، بلغ الرسالة، وأدى الأمانة، وجاهد في الله حق الجهاد، وعبد الله حتى أتاه اليقين"أهـ"الدرر السنية"(2/21)

كما ذكر-رحمه الله-أن مما يستفاد من قوله عليه الصلاة والسلام:"لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين" وجوب محبته-صلى الله عليه وسلم-على النفس والأهل والمال""كتاب التوحيد"(108)

ثالثا: إنكار شفاعته صلى الله عليه وسلم

ويتولى الشيخ جواب هذه الشبهة، حيث يقول: يزعمون أننا ننكر شفاعة النبي-صلى الله عليه وسلم؟ سبحانك هذا بهتان عظيم، بل نشهد الله أن رسول الله-صلى الله عليه وسلم-الشافع المشفع، صاحب المقام المحمود، نسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن يشفعه فينا، وأن يحشرنا تحت لوائه""الدرر السنية"(1/64،63)
ولا ينكر شفاعة النبي-صلى الله عليه وسلم-إلا أهل البدع والضلال ولكنها لا تكون إلا من بعد الإذن والرضى، كما قال تعالى:"ولا يشفعون إلا لمن ارتضى"وقال تعالى:"من ذا الذي يشفعه عنده إلا بإذنه""الدرر السنية"(1/31)

ويبين الشيخ سبب ترويج هذه الدعاية الكاذبة فيقول:"هؤلاء لما ذكرت لهم ما ذكره الله ورسوله-صلى الله عليه وسلم-وما ذكره أهل العلم
من جميع الطوائف من الأمر بإخلاص الدين لله والنهي عن مشابهة أهل الكتاب من قبلنا في اتخاذ الأحبار والرهبان أربابا من دون الله؛ قالوا لنا: تنقصتم الأنبياء والصالحين والأولياء""الدرر السنية "(2/50)

المسألة الثانية: آل البيت

من جملة التهم الموجهة للشيخ: أنه لا يحب آل البيت النبوي، ويهضمهم حقهم

والجواب عن ذلك: أن ما زعم خلاف الحقيقة؛ بل قد كان-رحمه الله-معترفا بما لهم من حق المحبة والإكرام، قائما به، بل ومنكرا على من لم يكن ذلك. يقول-رحمه الله:"وقد أوجب الله لأهل بيت رسول الله-صلى الله عليه وسلم-على الناس حقوقا، فلا يجوز لمسلم أن يسقط حقوقهم ويظن أنه من التوحيد بل هو من الغلو، ونحن ما أنكرنا إلا إكرامهم لأجل ادعاء الألوهية فيهم، وإكرام من يدعي ذلك""مؤلفات الشيخ"(5/284)

ومن تأمل سيرة الشيخ تحقق له صدق ما ذكر، ويكفي في ذلك أن يعلم أن الشيخ قد سمى ستة من أبنائه السبعة بأسماء أهل البيت الكرام رضي الله عنهم-وهم: علي وعبد الله وحسين وحسن وإبراهيم وفاطمة، وهذا دليل واضح على عظيم ما كان يكن لهم من محبة وتقدير([11] (http://www.sahab.net/forums/newthread.php?do=postthread&f=5#_ftn11))

المسألة الثالثة: كرامات الأولياء

يشيع بعض الناس أن الشيخ محمد بن عبد الوهاب ينكر كرامات الأولياء .
ويدحض هذا الافتراء أن الشيخ-رحمه الله-قد قرر في عدد من المواضع معتقده الصريح في هذا الأمر بخلاف ما يشاع، من ذلك قوله ضمن كلام له يبين فيه معتقده:"وأقر بكرامات الأولياء""الدرر السنية"(1/32)

وليت شعري كيف يتهم الشيخ بذلك وهو الذي يصف منكري كرامات الأولياء بأنهم أهل بدع وضلال، حيث يقول: ولا يجحد كرامات الأولياء إلا أهل البدع والضلال"أهـ"مؤلفات الشيخ"(1/169) وإنا إذ نذكر هذا نذكر معه قول العربي:"عند التصريح تريح"وهنا قد صرح الإمام فإنقطع الجدال وأخرص كل دجال


المسألة الرابعة: التكفـير.

إن من أعظم ما يشاع عن الشيخ ومحبيه أنهم يكفرون عامة المسلمين، وأن أنكحتهم غير صحيحة، إلا من كان منهم أو هاجر إليهم. وقد فند الشيخ هذه الشبهة في عدد من المواضع، من ذلك قوله:"القول أنا نكفر بالعموم فذلك من بهتان الأعداء الذين يصدون عن هذا الدين، ونقول: سبحانك هذا بهتان عظيم"أهـ"الدرر السنية"(1/100)


نسبوا إلينا أنواع المفتريات، فكبرت الفتنة، وأجلبوا علينا بخيل الشيطان ورجله، فمنها: إشاعة البهتان بما يستحي العاقل أن يحكيه فضلا عن أن يغتر به، ومنها: ما ذكرتم أني أكفر جميع الناس إلا من اتبعني، وأني أزعم أن أنكحتهم غير صحيحة، فيا عجبا كيف يدخل هذا عقل عاقل، وهل يقول هذا مسلم؟ إني أبرأ إلى الله من هذا القول الذي ما يصدر إلا من مختل العقل فاقد الإدراك فقاتل الله أهل الأغراض الباطلة"أهـ"الدرر السنية"( 1/80 )

"أنا أكفر من عرف دين الرسول-عليه الصلاة والسلام-ثم بعد ما عرف سبه، ونهى الناس عنه، وعادى من فعله، فهذا الذي أكفره، وأكثر الأمة ولله الحمد ليسوا كذلك"أهـ"الدرر السنية"(1/73)

المسألة الخامسة: مذهب الخوارج

من الناس من يتهم الشيخ بأنه على مذهب الخوارج المكفرين بالمعاصي.
والجواب: عن ذلك من كلام الشيخ ما يأتي:
قال-رحمه الله: لا أشهد على أحد من المسلمين بجنة ولا نار إلا من شهد له الرسول-صلى الله عليه وسلم-ولكني أرجو للمحسن وأخاف على المسئ، ولا أكفر أحد من المسلمين بذنب ولا أخرجه من دائرة الإسلام""الدرر السنية"(1/32)


المسألة السادسة: التجسيم

مما يثار عن الشيخ أيضا أنه مجسم أي : يمثل صفات الله بصفات خلقه.
وقد ذكر الشيخ معتقده في هذا الباب وهو بعيد كل البعد عما يلصقه به مخالفوه، إذ يقول: من الإيمان بالله: الإيمان بما وصف به نفسه في كتابه وعلى لسان رسوله-صلى الله عليه وسلم-من غير تحريف ولا تعطيل، بل أعتقد أن الله-سبحانه وتعالى ليس كمثله شئ وهو السميع البصير، فلا أنفي عنه ما وصف به نفسه، ولا أحرف الكلم عن مواضعه، ولا ألحد في أسمائه وصفاته ولا أكيف ولا أمثل صفاته تعالى بصفات خلقه؛ لأنه سبحانه لا سمي له ولا كفؤ له ولا ند له ولا يقاس بخلقه.

فإنه سبحانه أعلم بنفسه وبغيره، وأصدق قيلا وأحسن حديثا، فنزه نفسه عما وصفه به المخالفون من أهل التكييف والتمثيل، وعما نفاه عنه أهل التحريف و التعطيل، فقال:"سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين" "الدرر السنية" (1/29) ومعلوم أن التعطيل ضد التجسيم، وأهل هذا أعداء لأهل هذا، والحق وسط بينهما""الدرر السنية"(3/11)

المسألة السابعة: مخالفة العلماء

بعض الناس يقول: إن الشيخ محمد بن عبد الوهاب قد خالف سائر العلماء فيما دعا إليه، ولم يلتفت إلى قولهم، ولم يعتمد على كتبهم، وإنما خرج بشئ جديد، وأتى بمذهب خامس.
وخير من يبين حقيقة الحال هو الشيخ نفسه؛ حيث يقول:"نحن مقلدون الكتاب والسنة وصالح سلف الأمة وما عليه الاعتماد من أقوال الأئمة الأربعة: أبي حنيفة النعمان بن ثابت، ومالك بن أنس ومحمد بن إدريس، وأحمد بن حنبل رحمهم الله""مؤلفات الشيخ"(5/96)

فإن سمعتم أني أفتيت بشئ خرجت فيه عن إجماع أهل العلم توجه علي القول""الدرر السنية"(1/53)

إن كنتم تزعمون أن أهل العلم على خلاف ما أنا عليه فهذه كتبهم موجودة""الدرر السنية"(2/58)

أنا أخاصم الحنفي بكلام المتأخرين من الحنفية، والمالكي والشافعي والحنبلي كلا أخاصمه بكلام المتأخرين من علماء مذهبه الذين يعتمد عليهم""الدرر السنية" (1/82)

أبومحمد عبدالله
07-19-2008, 12:03 AM
....وبالجملة ..
فالذي أنكره: الاعتقاد في غير الله مما لا يجوز لغيره، فإن كنت قلته من عندي فارم به، أو من كتاب لقيته ليس عليه العمل فارم به كذلك، أو نقلته عن أهل مذهبي فارم به، وإن كنت قلته عن أمر الله ورسوله عليه الصلاة والسلام وعما أجمع عليه العلماء في كل مذهب فلا ينبغي لرجل يؤمن بالله واليوم الآخر أن يعرض عنه لأجل أهل زمانه ، أو أهل بلده ، أو أن أكثر الناس في زمانه أعرضوا عنه "الدرر السنية"(1/76)

....في الختام هاتان نصيحتان مقدمتان من الشيخ:
أولاهما: لمن يسعى ضد هذه الدعوة وأتباعها ويؤلب عليها ويلصق بها أنواع التهم والأباطيل..لهؤلاء يقول الشيخ:
إني أذكر لمن خالفني أن الواجب على الناس اتباع ما وصى به النبي-صلى الله عليه وسلم-أمته، وأقول لهم: الكتب عندكم انظروا فيها ولا تأخذوا من كلامي شيئا([1] (http://www.sahab.net/forums/newreply.php?do=postreply&t=359898#_ftn1)) لكن إذا عرفتم كلام رسول الله-صلى الله عليه وسلم-الذي في كتبكم فاتبعمه ولو خالف أكثر الناس...

لا تطيعوني، ولا تطيعوا إلا أمر رسول الله-صلى الله عليه وسلم-الذي في كتبكم...

واعلم أن ما ينجيك إلا اتباع رسول الله-صلى الله عليه وسلم-والدنيا زائلة ، والجنة والنار ما ينبغي للعاقل أن ينساهما""الدرر السنية"( 1/90،89)

....أنا أدعو من خالفني إلى أربع: إما إلى كتاب الله، وإما إلى سنة رسول الله-صلى الله عليه وسلم-وإما إلى إجماع أهل العلم، فإن عاند دعوته إلى المباهلة""الدرر السنية"(1/55)

....والنصيحة الثانية: لمن اشتبه عليه الأمر
الشيخ: عليك بكثرة التضرع إلى الله والانطراح بين يديه، خصوصا أوقات الإجابة: كآخر الليل، وأدبار الصلاة، وبعد الأذان.

....وكذلك بالأدعية المأثورة، وخصوصا الذي ورد في الصحيح أنه صلى الله عليه وسلم كان يقول:"اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل فاطر السماوات والأرض، عالم الغيب والشهادة، أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون، اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك ، إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم"فعليك بالإلحاح بهذا الدعاء بين يدي من يجيب المضطر إذا دعاه ، وبالذي هدى إبراهيم لمخالفة الناس كلهم ، وقل : يا معلم إبراهيم علمني.

....وإن صعب عليك مخالفة الناس، ففكر في قول الله تعالى:"ثم جعلناك على شريعة من الأمر فاتبعها ولا تتبع أهواء الذين لا يعلمون * إنهم لن يغنوا عنك من الله شيئا""وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله"وتأمل قوله عليه الصلاة والسلام في الصحيح:"بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا كما بدأ"وقوله صلى الله عليه وسلم:"إن الله لا يقبض العلم"إلى آخره، وقوله: "عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي"وقوله:"وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل بدعة ضلالة""الدرر السنية" (1/43،42)

وإن تبين لكم أن هذا هو الحق الذي لا ريب فيه، وأن الواجب إشاعته في الناس وتعليمه النساء والرجال فرحم الله من أدى الواجب عليه، وتاب إلى الله، وأقر على نفسه، فإن التائب من الذنب كمن لا ذنب له، وعسى الله أن يهدينا وإياكم وإخواننا لما يحب ويرضى والسلام""الدرر السنية"(2/43)"تصحيح مفاهيم خاطئة في قضية مهمة"لمعالي الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ-وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والأوقاف ببلاد الحرمين الشريفين.

....قلت:
وبما تقدم رمت اللجنة النكرة الشيخ، مما يدلنا بجلاء لا خفاء فيه أنها امتداد بغيض لسلفها العنيد العربيد ذي التعريد، كما تعرب سافرة عن إفلاسها، وتنادي بعجزها، ولو لم يكن في الرد إلا ما تقدم لكفى، ولكن في المقام بيان، ولا بد هنا من إتمام.

....كما
أشير هنا ملفتاً نظر القارئ البصير أن هذا الكيد ليس خاصاً بالشيخ الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب-رحمه الله تعالى-بل هو عام بكل سني عموماً وسلفي على وجه الخصوص، وستحدثنا الأوراق بعد قليل بالتدليل على صدق هذا التآمر، و"لا يحيق المكر السيء إلا بأهله"و"إن الله يدافع عن الذين آمنوا"و"كتب الله لأغلبن أنا ورسولي"وفي الصحيح"جعل الذلة والصغار على من خالف أمري"فصل في مجمل افتراء النكرة على الدعوة السلفية

....في ص(4) في السطر الأول من مقدمته التي خلت كما أسلفت من الحمدلة والثناء على الله تعالى بما هو أهله، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، والترضي على آله وصحبه والتابع لهم بإحسان وامتنان!!!

....ثم ذكر الإسلام العام وأعقبه بالخاص فالقرآن إلا أن قال:"فاجتمعت قوى الشر الحاقدة على آدم وذريته"أهـ

....أقول:
إن ذرية آدم-عليه السلام-كما أن منها المسلم فمنها المغضوب عليهم والضالين وعبدة النار والوثنيين فضلاً عن اللادينيين، فمن قوى الشر إذاً؟
أ- ويقال للنكرة أيضاً: هل تشفقون على ذرية آدم-عليه السلام-وفيهم من قد ذكرنا؟

ب- وهل هؤلاء سلموا من"تأويل النصوص…"إلى أخر هذيانكم، لا بل أن بعضهم رد النصوص وجحدوها بل أنكروا وجود الخالق نفسه-سبحانه وتقدس-وعليه فمن هي"جيوش النفاق"

جـ وسيأتي معنى اعتبار لجنة الخرافة العزمية للمغضوب عليهم أحفاد القردة والخنازير، والضالين المثلثة عباد الصليب بأنهم أعداء؟ فهل على ما تقدم تعد لجنة العزمية نفسها من قوى الشر،وهذا إقرارها؟!

ج- وكذا من"هم أهل الله"؟ وهل التصوف يؤمن أن النبي-صلى الله عليه وسلم-أفضل الخلق، وأن خاتم الأنبياء والرسل؟ كلام يعرب بجلاء عن خبط، ويشهد بصدق عن خلط، ويسفر بوضوح عن جهل.

....وفي ص(4) وهو يتكلم عن أمة نبنا محمد-صلى الله عليه وسلم-يقحم ذرية أدم في السياق، وفي تلقيها كذلك وهو يتكلم عن عصرنا بذكر مخالفيه ويذكر ألأنهم شديد الحقد علي ذرية أدم ولم قيل المسلمين فقط

....أقول:
إذا هذا استعداء أخر مستجيشاً معه يهود ونصارى ومجوس وحثالة الكفر وسباطة الإلحاد ضد مخالفيه.

....في الوقت نفسه التي زعمت كذبأ وزورأ أنهم تحالفوا مع النصارى ضد سلفه، أيش هذا الخبط والخلط وعليه فهذه اللجنة تحتاج إلى لجنة أخرى لكنها من نوع آخر تكشف على عقلها.

....أما اعتقادها فيحتاج إلى أدوية وأدوية وأن لزم الأمر فجراحة عاجلة من قبل ولاة الأمر لاستئصال هذا الداء قبل تفشيه صيانة للمجتمع فقد افترت النكرة على الدعوة السلفية البهية عدة افتراءات، منها:

....-أنها شديدة الحقد على أولياء الله ودعوتهم-وتقصد أهل الخرافة "الصوفية-وأنها دعوة قامت للإفساد والفساد في المنطقة العربية، وأنها تمكنت من الحرمين، وأن الحرمين واقعين تحت ربقة الجهل الوهابي في ص(5)

....-ومنها أنها "بدلت وأولت"!! و هذا تكفير لهم و نمهلهم دهرأ ونرجئهم حقبا على أن يأتوا بحرف واحد بدّله عالم سلفي، وأما التأويل الباطل فالباطنية-من تشيع وتصوف وغيرهما-هم أهلة وفرسانه ص5

....-بعد أن اعتبر الصهاينة خطر ثان مع الوهابية عاد فزعم أن الوهابية أخطر وأضر. ثم بجهل جهيد زعم أن اللقيطة الصوفية يقع عليها العبأ الأكبر في التحذير([2] (http://www.sahab.net/forums/newreply.php?do=postreply&t=359898#_ftn2))!!

....وهذا من المضحكات المبكيات! وأناطوا ذلك وأرجعوه إلى أنهم:"ضربوا أروع الأمثلة([3] (http://www.sahab.net/forums/newreply.php?do=postreply&t=359898#_ftn3)) في مقاومة كل الهجمات التي أرادت الدين الخاتم ودياره ومجتمعاته…إلى أخر الخبل والخطل بل الكذب الذي هذيت به تلك النكرة المفتونة ص(6)

....وأقول:
إنهذا لمن البلاء الذي بلينا به! والحمد لله على كل حال-وقديماً قيل"من سعادة المرء أن يكون خصمه عاقلا""مجمع الأمثال"

....-افترت لجنة العزمية أن السادة السلفيين يكفرون أهل المذاهب الأربعة ومقلديهم([4] (http://www.sahab.net/forums/newreply.php?do=postreply&t=359898#_ftn4)) وأنهم يطلبون بصراحة مهادنة الطواغيت والصهاينة والجاهلية والشرك، ومحاربة أولياء الله السادة الصوفية ومريديهم من أهل السنة والجماعة، وهذا عجيب.

....كما
ادعت هذه الدعيّة على سادتها السلفيين أئمة العلم والعمل والدين، وسلاطين الفهم الستقيم، ومشاعل الرحمة وأئمة الهدى للناس أجمعين، بأنهم:"يكفرون المؤمنين ويستبيحون دماءهم وأموالهم ونسائهم وذراريهم، ومع ذلك يمدحون أهل الشرك والكفر كاليهود ومشركي قريش الذين حاربوا رسول الله-صلى الله عليه وسلم-وتصدوا لدعوته: كأبي لهب وأبي جهل-على حد زعمهم-أكثر توحيداً وأخلص إيماناً من المسلمين الذين يتوسلون بالأولياء الصالحين"ص(7)

....-وفي ص(8) فض الله فاها، وصفت الأفاضل الأطهار الأماجد الأماثل: بأن "أيديهم آثمة"و"طبعته أموالهم الحرام" ويقصد أموال الرئاسة العامة لإدارة البحوث والإفتاء ببلاد الحرمين، ثم قال:"فما أوقحهم وما أغباهم، وهل أهل التصوف وأهل المذاهب الأربعة إلا جمهور هذه الأمة"أهـ

....يقال :
لهذه النكرة وكل نكرة قولاً مجملاً لو كانوا يعقلون: ألم يكن قبل ابتلاء الأمة بوباء التصوف وجرثومة الجمود المذهبي دين؟ وكيف كان؟ إذا فقهت هذه-وهذه فقط-علمت من الوقح الغبي الذي يرمي الأطهار بما هو أهله.

....-ومن جملة الادعاءات التي تحتاج معها بينات بل بينة رشيدة واحدة عن عدل بعدل، ما تقيئته النكرة مفسدة الأجواء ومنفرة أهل الاهتداء إذ أخرجت من الفحش ما انفردت به عن الأنام، فافترت على سادتها السلفيين بأنهم:"زادوا ضلالاً وخبثاً لما اعتبروا أن البشر كلهم أولاد زنا، حيث كفروا السيدة حواء" وفي ص(9) عاد ببخر الرافضي وخبثه يرتب على الباطل باطل فينعق:"ومن كفر السيدة حواء فقد زاد شره لما كفر صحابة رسول الله-صلى الله عليه وسلم"

....-كما افترت على الشيخ الإمام ابن باز-رحمه الله تعالى-أنه يكفر صحابي، بل تعدى هذا الافتراء لينال جناب شيخ الإسلام نفسه، فزعمت أن شيخ الإسلام حسنة الأيام-رحمه الله تعالى-يكفر صحابي عظيم"أهـ

....أقول :
إن هذه الجرأة الفاحشة ورمي العظام بالعظائم هكذا أردت القوم وأفقدت مصداقية كلامهم، فأنكر عليهم قبل تتبعه، وبطل سحرهم، وانقلب السحر على الساحر، والحمد لله.

....-وكان من جملة تلكم الموبقات التي حشدتها هذه الأفاكة في صحيفة واحدة أن ادعت أن في كتاب"فتح المجيد"تكفير أهل السنة بزعمه-يقصد أهل الخرافة المتصوفة-في الشام واليمن والجزيرة والعراق مصر.

....-وفي ص(10) تغابت النكرة فزعمت أن:"المسلمين اليوم إما أشاعرة أو ماتريدية، فحيثما تجد مسلماً سنياً تراه أشعرياً و ماتريدياً على رغم أنف الوهابية([5] (http://www.sahab.net/forums/newreply.php?do=postreply&t=359898#_ftn5)).

....وفي الصفحة تاليتها افترى:"فها هي الفتاوى العملية تصدر عنهم في إباحة دماء المسلمين وتنفذ فيهم الجرائم بالتقتيل والذبح وقطع الرؤوس والتمثيل بالجثث والزنا بنسائهم، والتهمة على زعمهم أنهم يعتقدون العقيدة الأشعرية.

....وفي ص(16) حدد عدد القتلى بـ(52) أشعري، ونسي أن يخبرنا عن المكان حتى تقام لهم القباب وتزار مشاهدهم!!!

....-وافترى على العلامة ابن عثيمين-رحمه الله تعالى-بعد أن لمز الشيخ الفوزان-حفظه الله تعالى-فزعم أن الشيخ ابن عثيمين:"تجرأ على تضليل الإمام النووي والحافظ ابن حجر-رحمهما الله تعالى-وفي ص(13) نقل عن"فتح المجيد" تكفير الأشاعرة .

....-وفي ص(12) بعد أن لمز العلامة الألباني-رحمه الله تعالى-واستدل بدليل من أدلة القوم"الحكايات"راح يدافع عن المعطلة ونفى الجهة والمكان بإطلاق وأنكر نزول الرب-سبحانه- تبعاً لإنكار العلو، وتكلم عن الزيارة الشرعية والتبرك بالصالحين .

....-وفي ص(14-15) نقلت الكذوبة عن داعية الكذب ابن دحلان بلاء

....-وفي ص(16)حكمت النكرة بـ"لا يجوز تسميتهم بالسلفية لمن عرف حقيقتهم" ثم أخبر عن دعوتهم أنها خروج:"من الهدى إلى الضلال ومن نور التوحيد إلى ظلمة الإشراك والتشبيه"

....وفي ص(22) قالت لجنة العزمية (ملاحظة هامة جداً) ينكر الوهابية أن يكون هناك مذهباً وهابياً أو طائفة تسمى الوهابية؛ لأنهم يعرفون أن تاريخهم حافل بالفساد والخراب والإرهاب ويتسترون زوراً وبهتاناً وكذباً باسم السلفية"أهـوسيأتي مجنا-وشيخ مشايخهم-لهذا الباطل

....وفي ص(17)قالت النكرة:"سليمان([6] (http://www.sahab.net/forums/newreply.php?do=postreply&t=359898#_ftn6)) أخو محمد كان منافياً له في دعوته، ورد عليه رداً جيداً بالآيات، وسمى الشيخ سليمان رده عليه "فصل الخطاب في الرد على محمد بن عبد الوهاب"وسلمه الله من شره ومكره مع تلك الصولة الهائلة التي أرعبت الأباعد، فإنه كان إذا باينه أحد ورد عليه ولم يقدر على قتله مجاهرة يرسل إليه من يغتاله في فراشه أو في السوق ليلاً (السوق ليلاً؟!!!) لقوله بتكفير من خالفه واستحلاله قتله ([7] (http://www.sahab.net/forums/newreply.php?do=postreply&t=359898#_ftn7)).

....-وفي ص(18) وصفت النكرة الإمام المجدد محمد بن عبدالوهاب كذباً وزوراً بأنه"مارق"

أبومحمد عبدالله
07-19-2008, 12:05 AM
....-وفي ص(19) ذكر ما أسماه بالعمالة واتفاقية اشتملت بنودها على الآتي:
....1-أن الشيخ الإمام يرى تكفير كل المسلمين.
....2-هدم الكعبة.
....3-خلع الخليفة ومحاربة أشراف الحجاز.
....4-هدم القباب والأضرحة.
....5- نشر الفوضى والإرهاب في البلاد. وسيأتي.

....-وفي ص(21) جاءت بالترة([8] (http://www.sahab.net/forums/newreply.php?do=postreply&t=359898#_ftn8)) حيث قالت:"دين الوهابية قائم اليوم على المال وهو منقطع عند محمد بن عبد الوهاب وابن تيمية الحراني وإبليس وفرعون، وأما دين أهل السنة والجماعة وما عليه الأشاعرة والماتريدية-وهو الإسلام-فإنه قائم (باقي الفرق هل هي ليست من الإسلام) منذ أربعة عشر قرناً هو دين كل الأنبياء"أهـ

....أقول:
كذبتم ورب الكعبة! دين الأنبياء واحد، قائم على التوحيد قامع للشرك والمشركين، دافع عنه ونافح شيخ الإسلام وتلامذته الغر الميامين في وجه كل شيطان رجيم، أو فرعوني متكبر ذميم. ويقال للنكرة وكل نكرة: قبل البدعيتين: الأشاعرة والماتردية ما كان إسلام؟ وكيف كان؟

....ثانياً: قد علم القاصي قبل الداني محاربة الشيخين ابن تيمية وابن عبد الوهاب-رحمهما الله تعالى-لكل شيطاني وفرعوني، كما يعلم أهل العلم متابعة التصوف واحتفائه وتعظيمه لعدوي الله تعالى: الشيطان وفرعون، فأي الفريقين أحق بذانيك الشيطانين؟!

....-وفي ص(24) اعتبرت النكرة أن الجماعة الإسلامية-والتي نقل أنها كانت لها علاقات سرية بالسفارة الأمريكية بالقاهرة-أنها(وهابية) أيضاً.

....وجمع بين الجماعات-والتي وصفها بأنها متسترة بالإسلام وفي كتابهم الثاني"الخديعة الكبرى"يثني عليها ويبارك جهودها، عجيب!!-واليهود، وزعم أنهم "على عقيدة واحدة([9] (http://www.sahab.net/forums/newreply.php?do=postreply&t=359898#_ftn9)) في: الكفر والتشبيه والتجسيم، ودفاعهم عن اليهود، واحترامهم للدين الباطل وقولهم بإيمان اليهود والمطالبة بعدم تكفيرهم([10] (http://www.sahab.net/forums/newreply.php?do=postreply&t=359898#_ftn10)) وتسليم الأرض لهم…عقيدة الوهابية عقيدة واهية أوهى من بيت العنكبوت ليس لهم سلف فيها إلا السفهاء"أهـ

....قلت:
وفي هذا النقل تكفير سافر ساقط للسادة للسلفيين-عياذاً بالله تعالى.

....وذكر شبيهاً من ذلك ص(26) مع زيادة ذكر إنكارهم "زيارة الرسول وروضات الصالحين للتبرك، وتكفير من يقول: يا نبي الله اشفع لي عند الله وإنكار عمل الموالد على ما تعارف عليه أهل الحق، وتحريم قراءة القرآن على الأموات، هذا هو شغلهم لا غير، وهذا هو همهم الوحيد"أهـ

....-في ص(26) قالت النكرة:"لو تتبعت تاريخ محمد بن عبد الوهاب وقادة الوهابية الأوائل من بعده لا تجد أثر لعمارة الأرض وإقامة العدل وإنصاف المظلوم ومكافحة الجهل ولا أثر للسلم والرخاء"([11] (http://www.sahab.net/forums/newreply.php?do=postreply&t=359898#_ftn11)) وسيأتي معنا-في بعض كتب العزمية-تكذيبها لنفسها-بنفسها-فيما ادعته هنا.

....-وفي ص(26-28) وصفت النكرة سادتها السلفيين الأتقياء الأنقياء البررة كذباً وزوراً بأن:"صدورهم ضيقة مليئة بالحقد والكراهية وحب إلحاق الضرر الأمة…يوالون الغرب…الأيدي الخبيثة التي يحركها أعداء الإسلام…الشرذمة الوهابية كانت ولا تزال الدمى المتحركة المتشابكة خيوطها بأيدي قوى الحقد على الإسلام والمسلمين، ويتبين لنا أن زعماء هذه الجماعات الفاسدة لم يسبق لهم أن جثوا بين أيدي العلماء للتعلم ولا شموا رائحة العلم والإسلام والتقوى، وإنما سكروا برائحة المال، وانتشوا بحب الرياسة…وقد أسفر الصبح لكل ذي عينين، وظهر الحق لكل منصف، وبان ظلامهم ولكن أدلة الحق تمزقه فاتضح وظهر للناس من اليهودي الذي يعمل على نشر عقائد اليهود، أنتم أم الوهابية ومن ذكرناهم في هذا البحث أم أهل السنة والجماعة السادة الصوفية؟ والجواب بلا شك أنتم يا وهابية.

....-وفي ص(29) ترجمت النكرة"من هم الخوارج؟"وزعم أنها لا تنطبق على الذين قاتلهم أمير المؤمنين علي-رضي الله تعالى عنه-وزعم الجويهل أن ممن قاتلهم علي-رضي الله تعالى عنه-صحابى، كما ادعت أن الصحابة العظام الذين رأوا الثأر من قتلة أمير المؤمنين عثمان-رضي الله تعالى عنهم جميعا-خرجوا على علي-رضي الله تعالى عنه-ثم قالت هذه النكرة:"فكيف نطبق الأحاديث على فريق من أصحاب رسول الله-صلى الله عليه وسلم-ولا تنطبق على باقي الفرق"أهـ

....أقول:
نعوذ بالله تعالى من الخذلان، يا هذه سل الكتب-بل الكتيبات –هل كان أحد من الصحابة-رضي الله تعالى عنهم-في صفوف" كلاب أهل النار"؟ فساعتئذ تدك رأسك قبل أن تجيبك بالنفي وتخبرك بأنهم-رضي الله تعالى عنهم-لم"يمرقوا من الدين"حاشاهم، إنهم قوم سبق لهم من ربهم الرضا.

....ثم زعمت هذه الرويبضة إلى أن الأحاديث تنطبق على الوهابية. بل كررت ذلك في ص(33) أيضاً. وفي ص(40) ترجمت لذلك.

....وعليه
نقول: قد زعمتم أنكم أتباع الطرق الخرافية أهل السنة، وما سواكم فهو من قوى الشر-سواء كانوا الوهابية أو الصهيونية على حد تعبيركم الخاطئ-والآن الدول الإسلامية لا يوجد بين حكامهم-والحمد لله تعالى خرافي واحد-فعليك بالاتباع!!! سيما والنصوص قاضية بضرورة قتلهم ورتبت الجزاء الموفور على ذلك، فهيا يا أبناء الخرافة، ومتبعي المنامات والحكايات، وعبدة القباب، ومرتزقة الأضرحة ومروجي الشرك، ودعاة الضلالة، استعذبوا قتل أولئك!!! تباً..تباً.

....في ص(31-32) قالت-دفاعاً عن الخوارج الأُول-كل حديث نص على أن ذا الثدية قد قتل في النهروان لا يصح سنداً ولا متناً([12] (http://www.sahab.net/forums/newreply.php?do=postreply&t=359898#_ftn12)) وبعض هذه الأحاديث قد سخر تسخيراً واضحاً للنيل من أهل النهروان"وزعمت أن فيهم صحابة. وألمعت إلى الدفاع عن "الخوارج" الإباضيةكما في ص(33)وص(35) بقولها عنهم:"أما أهل النهروان فقد قتل أغلبهم على مصاحفهم، وحفظ لنا التاريخ عن الباقين أمثلة رائعة إحسان العمل، وأعلاها: الأمر بالمعروف النهي عن المنكر خصوصاً مع أهل الجور([13] (http://www.sahab.net/forums/newreply.php?do=postreply&t=359898#_ftn13)) فقد سئل-عليه الصلاة والسلام"أي الجهاد أفضل ؟ قال: كلمة حق عند سلطان جائر"أهـ وفي ص(39) انتصب مدافعاً مظاهراً عن الخوارج بجهل جهيد وفي غمرة ذا أثبت أنهم خوارج -في موضعين متتاليين! وهذا مع خطورته، ففيه اضطراب "أدخل شعبان في رمضان" وخلط عرف عن القوم؛ لأمور لا تخفى.

....وهذا
مما يؤكد أن هذا الطرح طرح رافضي خبيث لا صوفي جاهل فحسب:
....** وفي ص(32) قالت النكرة:"شهادة الخصم على خصمه مردودة"وسيأتي وتكلمت النكرة عن حرمة التمثيل بالقتلى، هكذا بإطلاق.

....**وفي ص(34) اعتبرت لجنة العزمية أن دعوة الإمام محمد بن عبد الوهاب-رحمه الله تعالى-كانت السبب وراء الحروب العالمية، وهذا مع غرابته فهو إقرار بقوتها العظمى، وهو أيضاً استعداء أخر، وأعجب مما تقد كله زعم لجنة العزمية : "... والمثير للاستغراب أننا نرى الوهابية يقفون أمام كل دعوة توحيدية بين المسلمين بالمرصاد ليجهضوها؛ حتى تبقى الأمة على فرقتها"أهـ وهذا من المضحكات المبكيات، يا ويح العامة حين تلبس الخنازير مسوح أهل الطهر، وحين يقوم الفاجر فيتكلم بثوب الناصح! وإنا إذ نذكر هذا نذكر معه قول العرب"ينصح نصيحة الشيطان للإنسان"وقولها:"في النصح لسع العقارب"وقولها"في نصحه حمة العقرب""مجمع الأمثال"للميداني

....-وحديث قرن الشيطان أنزلته-لجنة العزمية-على نجد الحجاز، بل وأفردت لها ترجمة خاصة ص(38-39)دون اعتبار لقول علماء السلف المتبعين بل -لجهلهم-دون اعتبار لنص النبي الأمين-صلى الله عليه وسلم-والهوى غلاب.

....**وفي ص(35)قالت لجنة العزمية:"الوهابية اليوم يكفرون المسلمين(1) ويسارعون إلى إخراجهم من الملة، وليست فتوى ابن باز بجواز قتل المسلم واستحلال ماله إذا آمن أن الأرض تدور"أهـ وهذا كذب صراح بواح، ولم يذكر لنا كلام الشيخ ولا المصدر!! فعلم الباصر أن قوله قاصر، وكيده حاسر، وسعيه خاسر.

....**في ص(40) ذكرت-لجنة العزمية-الشيخ سليمان وكتابه "الصواعق الإلهية…"وقال بعده:"لم ينقم الوهابية على المسلمين أموراً جوهرية بل جادلوا في مسائل ثانوية" فاعتبرت لجنة العزمية مسائل الشرك مسائل ثانوية، وهنا يكمن الداء، ومنه يعظم الانحراف.

....**وفي ص(54) قالت قولاً عظيماً:"لا يترددون-أي: السلفيون-في رمي المسلمين بالشرك الأكبر لأتفه الأسباب"أهـ وهذا مع كونه كذب، ففيه ما قد سبق. وأسوق هاهنا إنموذجاً واحداً مما سودته أيديهم لينظر القارئ وننظر، ففي كتابهم الرابع "شركة الإمامين لإبادة المسلمين" زعموا، في نهايته ص(160) نقلوا عن شيخهم بعد أن ألبسوه لباس الإمامة وتوّجوه بمجد"المجدد" فوضى!!! حيث قالوا:

....يقول الإمام المجدد أبو العزائم -رضي الله عنه:


فهيا يا مـريد الوصـل وانهض........ودع عنك التقاعد والتواني


وخلص من سوانا القلب واعلم........ بأن لنـا التصرف في الزمان
فأهل طريقنا في حصـن طـه........ لقد بشرت لما أن سقــاني


وناداني أيـــا ماضي تـهنى........ فأنت ومن يحبك في أمان" أهـ


....أقول:
فليهنأ أهل التوحيد العزمي! ولجنة بحوثها! وسلسلة فتوحاتها سبل الغواية والردى!!! نبأوني بعلم إن كنتم صادقين .

....أوليس هذا بقضه وقضيضه قول أهل الحلول والاتحاد؟!

....وقد تقدم بيان طرف منه، ولنا رسالة في دحض هذا الباطل وبيان عواره وشدة دماره للعقائد والأخلاق بل للشريعة الحسناء، موسومة بـ "الوحدة لهدم الوحدة"

....وفيه الدلالة الناطقة بأن التصوف المعاصر امتداد لسلفه الغابر .


...






كتب
الراجي رحمة مولاه
أبو عبد الله
محمد بن عبد الحميد بن محمد حسونه


في 13/8/1426هـ 14/9/2005



لتحميل البحث بتتمته مع الحاشية المهمة (http://hsoonaa.googlepages.com/eshrakat.zip)
http://img299.imageshack.us/img299/433/77107226lr6.gif اضغط هنــــا (http://hsoonaa.googlepages.com/eshrakat.zip) http://img299.imageshack.us/img299/433/77107226lr6.gif