المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أنزل الله ثلاث صلوات وليس خمسا



امال5
08-01-2007, 03:39 PM
بسم الله الرحمان الرحيم

يقول كاتب الموضوع أن الله أنزل ثلاثة صلوات وليس خمسة أريد أن أعرف أجوبة على هذا الموضوع ألا يوجد الضهر و العصر في القران

إظهار الحق
08-14-2007, 06:36 AM
الله المستعان


إن البحث عن الحق هو سمة المؤمن الذي ينبغي عليه الإنصياع للحق حين يعلمه ومن أصوله ، فلا نريد أن يعرف الإنسان الحق فحسب و إنما عليه أن يعرف الحق و يضعه في موضعه ، يقول الإمام علي ـ رضي الله عنه ـ : " نحن نريد رجلا يعرف الحق و يضع الحق في موضعه " .
و أما فيما يتعلق بما طرحته فهو مجانب للصواب و لذلك أكتفي بتوضيح أن الصلوات الخمس المفروضة فرضها الله سبحانه و تعالى و لن أخوض في الإجابة عن الأسئلة المطروحة لأنها باطلة ، فما بني على باطل فهو باطل .


إن من الغباء أن نأخذ من شخص علما منقولا
ثم نكذب ما يقوله ذلك الشخص


فهذا تناقض



كيف أصدق القرآن وأكذب السنة النبوية ؟؟؟

وهل القرآن وصل إليــنا إلا عن طريق التواتر ؟؟

فمن أوصله لنــــا ؟؟

أليس الرسول صلى الله عليه وسلم ؟؟

أليست السنة موضحة ومبينة للقرآن ؟؟

إن كنتم تقدحون في النبي فكيف تؤمنون بما نقله لنــا ؟؟؟

كل هذه التناقضات تدل على الجهل

وإلا فهل هذا الكابت أعلم من قريش باللغة وهم أهل اللغة ؟؟

الاجابة حتما .. لا

وهل قريش غبية حتى تترك مثل هذا الأمر يمر مرورا دون إثارة البلبلة

وفيهم من فيهم من البلغاء ؟؟؟

وهل قريش يخفى عليها هذا الأمر وهي كانت تبحث عن الزلل ؟؟؟

وأنت الآن كيف تزعم إخراج الناس من الظلمات وأنت تقودهم إلى جهنم ؟؟؟

أليست جهنم هي الظلمات ؟؟

أليس الكافر مأواه النار ؟؟؟

ومن كذب السنة كفر بالأجماع فكيف نتبع كافر ويقول أنا نبي ؟؟؟


إن الراحة التي نعيشها نحن أهل السنة والجماعة أن القرآن الكريم والسنة النبوية هما مصدرا الشريعة والسنة موضحة للقرآن والحمد لله وفي السنة والقرآن شفاء الصدور من كل ما في الساحة يدور ، مما يثير بلبلة الأمور ، والاغرار بالجهال وناقصي العقول


ومن خلال تصفحي في الشبكة وجدت موضوعا بعنوان
بنور صالح مدعي نبوة جديد
فزال الاستغراب لدي ..
اهااا .. مدعي نبوة
لا نعجب من هذا الجاهل أن لا يقبل أحاديث النبي أو لا يذكرها
لأنه بزعمه منافس له ومكذب له


فأقول يا أيها المدعي .. أتظن الناس بهذا الغباء ؟؟؟
هيهات هيهات أن يصل كلامك الفارغ إلى عقولنا المليئة


كيف تأخذ القرآن وقد نقله لنا محمد ثم تقول أنا النبي لا محمد ؟؟؟
وللأسف أن العضو يقوم بنشر هذا الموضوع في أكثر المنتديات
وكأنها وسيلة للاعلان عن هذا الأمر ونشره



وقبل أن تطلب الأدلة على ذلك
أطلب دليلا من القرآن على نبوتك المزعومة
فهذه عبادة عظيمة وقد طلبت عليها الدليل
والنبوة أمرها عظيم
فتحتاج إلى دليل واضح
لا ادعاءات ورؤى واحلام وغيرها
فأين الدليل على نبوتك من القرآن ؟؟؟؟

محمد صلى الله عليه وسلم هناك أدلة على نبوته لكن أنت هل هناك دليل على نبوتك ؟؟؟

إن لم يكن هناك دليل فأنت ( كاذب ) وقد لهثت خلف سراب سيضمحل


وقد أجمع المسلمون قاطبة على أن الله عز وجل فرض على عباده خمس صلوات في اليوم والليلة، وهذا من المعلوم من الدين بالضرورة، فمن أنكر ذلك فهو كافر خارج من ملة الإسلام، يستتاب ثلاثة أيام، فإن تاب، وإلا، قتل ردة من قبل السلطان.


وقد دل كتاب الله عز وجل على أوقات الصلوات الخمس، فقال تعالى: أَقِمِ الصَّلاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً [الإسراء:78]. فقوله: "لدلوك الشمس" أي زوالها. وقوله: "إلى غسق الليل" أي ظلامه. فهذا نص على إقامة الصلاة من الزوال إلى ظلام الليل، وهذا يشمل الظهر والعصر والمغرب والعشاء. ثم قال: "وقرآن الفجر" يعني صلاة الفجر. فهذه خمسة أوقات للصلوات التي أمر الله عز وجل بها
وقد ثبتت فرضية الصلوات الخمس بالكتاب والسنة والإجماع :


أما الكتاب :
فقوله تعالى في غير موضع من القرآن : (( وَأَقِيمُواْ الصَّلاةَ )) [البقرة: 110]، وقوله تعالى: (( إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤمِنِينَ كِتَاباً مَّوْقُوتا )) [النساء: 103] أي فرضاً مؤقتاً.
وقوله تعالى: (( حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَواتِ والصَّلاةِ الْوُسْطَى )) [البقرة: 238] ومطلق اسم الصلاة ينصرف إلى الصلوات المعهودة، وهي التي تؤدى في كل يوم وليلة.

وقوله تعالى: (( وَأَقِمِ الصَّلاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفاً مِّنَ الَّيْلِ )) [هود: 114] يجمع الصلوات الخمس، لأن صلاة الفجر تؤدى في أحد طرفي النهار، وصلاة الظهر والعصر يؤديان في الطرف الآخر، إذ النهار قسمان غداة وعشي، والغداة اسم لأول النهار إلى وقت الزوال، وما بعده العشي، فدخل في طرفي النهار ثلاث صلوات ودخل في قوله: (( وَزُلَفاً مِّنَ الَّيْلِ )) المغرب والعشاء، لأنهما يؤديان في زلف من الليل وهي ساعاته.


وقوله تعالى: (( أَقِمِ الصَّلاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ الَّيْلِ وَقُرْءَانَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْءَانَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودا ))[الإسراء: 78] قيل: دلوك الشمس زوالها ، وغسق الليل أول ظلمته، فيدخل فيه صلاة الظهر والعصر، وقوله: (( وَقُرْءَانَ الْفَجْرِ )) أي وأقم قرآن الفجر وهو صلاة الفجر ، فثبتت فرضية ثلاث صلوات بهذه الآية وفرضية صلاتي المغرب والعشاء ثبتت بدليل آخر.
وقيل: دلوك الشمس غروبها فيدخل فيها صلاة المغرب والعشاء، وفرضية الظهر والعصر وثبتت بدليل آخر.


و أما الآية الأخرى التي شملت أوقات الصلوات الخمس فهي قوله تعالى : (( فَسُبْحَان اللَّه حِين تُمْسُونَ وَحِين تُصْبِحُونَ وَلَهُ الْحَمْد فِي السَّمَاوَات وَالْأَرْض وَعَشِيًّا وَحِين تُظْهِرُونَ )) الروم 17 .
جاء في تفسير الطبري " الْقَوْل فِي تَأْوِيل قَوْله تَعَالَى : (( فَسُبْحَان اللَّه حِين تُمْسُونَ وَحِين تُصْبِحُونَ )) يَقُول تَعَالَى ذِكْره : فَسَبِّحُوا اللَّه أَيّهَا النَّاس : أَيْ صَلُّوا لَهُ حِين تُمْسُونَ , وَذَلِكَ صَلَاة الْمَغْرِب , وَحِين تُصْبِحُونَ , وَذَلِكَ صَلَاة الصُّبْح وَبِنَحْوِ الَّذِي قُلْنَا فِي ذَلِكَ قَالَ أَهْل التَّأْوِيل . ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ :


21261 - حَدَّثَنَا اِبْن وَكِيع , قَالَ : ثَنَا أَبِي , عَنْ سُفْيَان , عَنْ عَاصِم , عَنْ أَبِي رَزِين , قَالَ : سَأَلَ نَافِعُ بْن الْأَزْرَق ابْن عَبَّاس : ( هَلْ تَجِد ) مِيقَات الصَّلَوَات الْخَمْس فِي كِتَاب اللَّه ؟ قَالَ : نَعَمْ (( فَسُبْحَان اللَّه حِين تُمْسُونَ )) الْمَغْرِب (( وَحِين تُصْبِحُونَ )) الْفَجْر (( وَعَشِيًّا )) الْعَصْر (( وَحِين تُظْهِرُونَ )) الظُّهْر , قَالَ : (( وَمِنْ بَعْد صَلَاة الْعِشَاء ثَلَاث عَوْرَات لَكُمْ ))


24 58 -حَدَّثَنَا اِبْن بَشَّار , قَالَ : ثَنَا عَبْد الرَّحْمَن , قَالَ : ثَنَا سُفْيَان , عَنْ عَاصِم , عَنْ أَبِي رَزِين , قَالَ : سَأَلَ نَافِع بْن الْأَزْرَق اِبْن عَبَّاس عَنْ الصَّلَوَات الْخَمْس فِي الْقُرْآن , قَالَ : نَعَمْ , فَقَرَأَ (( فَسُبْحَان اللَّه حِين تُمْسُونَ )) قَالَ : صَلَاة الْمَغْرِب (( وَحِين تُصْبِحُونَ )) قَالَ : صَلَاة الصُّبْح (( وَعَشِيًّا )) قَالَ : صَلَاة الْعَصْر (( وَحِين تُظْهِرُونَ )) صَلَاة الظُّهْر , ثُمَّ قَرَأَ : (( وَمِنْ بَعْد صَلَاة الْعِشَاء ثَلَاث عَوْرَات لَكُمْ ))


24 58 -حَدَّثني أَبُو السَّائِب , قَالَ : ثَنَا اِبْن إِدْرِيس , عَنْ لَيْث , عَنْ الْحَكَم بْن أَبِي عِيَاض , عَنْ اِبْن عَبَّاس قَالَ : جَمَعَتْ هَاتَانِ الْآيَتَانِ مَوَاقِيت الصَّلَاة (( فَسُبْحَان اللَّه حِين تُمْسُونَ )) قَالَ : الْمَغْرِب وَالْعِشَاء (( وَحِين تُصْبِحُونَ )) الْفَجْر (( وَعَشِيًّا )) الْعَصْر (( وَحِين تُظْهِرُونَ )) الظُّهْر.
* حَدَّثَنَا اِبْن وَكِيع , قَالَ : ثَنَا اِبْن إِدْرِيس , عَنْ لَيْث , عَنْ الْحَكَم , عَنْ أَبِي عِيَاض , عَنْ اِبْن عَبَّاس , بِنَحْوِهِ .
* حَدَّثني يَعْقُوب بْن إِبْرَاهِيم , قَالَ : ثَنَا اِبْن عُلَيَّة , عَنْ لَيْث , عَنْ الْحَكَم , عَنْ أَبِي عِيَاض , عَنْ اِبْن عَبَّاس فِي قَوْله (( فَسُبْحَان اللَّه حِين تُمْسُونَ وَحِين تُصْبِحُونَ )) إِلَى قَوْله (( وَحِين تُظْهِرُونَ )) قَالَ : جَمَعَتْ الصَّلَوَات ; (( فَسُبْحَان اللَّه حِين تُمْسُونَ )) الْمَغْرِب وَالْعِشَاء (( وَحِين تُصْبِحُونَ )) صَلَاة الصُّبْح (( وَعَشِيًّا )) صَلَاة الْعَصْر (( وَحِين تُظْهِرُونَ )) صَلَاة الظُّهْر .
21262 - حَدَّثَنَا اِبْن وَكِيع , قَالَ : ثَنَا إِسْحَاق بْن سُلَيْمَان الرَّازِيّ , عَنْ أَبِي سِنَان , عَنْ لَيْث , عَنْ مُجَاهِد (( فَسُبْحَان اللَّه يَحِين تُمْسُونَ )) الْمَغْرِب وَالْعِشَاء (( وَحِين تُصْبِحُونَ )) الْفَجْر (( وَعَشِيًّا )) الْعَصْر (( وَحِين تُظْهِرُونَ )) الظُّهْر , وَكُلّ سَجْدَة فِي الْقُرْآن فَهِيَ صَلَاة .
21263 -حَدَّثَنَا بِشْر , قَالَ : ثَنَا يَزِيد , قَالَ : ثَنَا سَعِيد , عَنْ قَتَادَة (( فَسُبْحَان اللَّه حِين تُمْسُونَ )) لِصَلَاةِ الْمَغْرِب (( وَحِين تُصْبِحُونَ )) لِصَلَاةِ الصُّبْح (( وَعَشِيًّا )) لِصَلَاةِ الْعَصْر (( وَحِين تُظْهِرُونَ )) صَلَاة الظُّهْر أَرْبَع صَلَوَات .

21264 - حَدَّثني يُونُس , قَالَ : أَخْبَرَنَا اِبْن وَهْب , قَالَ : قَالَ اِبْن زَيْد , فِي قَوْل اللَّه : (( فَسُبْحَان اللَّه حِين تُمْسُونَ وَحِين تُصْبِحُونَ وَلَهُ الْحَمْد فِي السَّمَاوَات وَالْأَرْض وَعَشِيًّا وَحِين تُظْهِرُونَ )) قَالَ : حِين تُمْسُونَ : صَلَاة الْمَغْرِب , وَحِين تُصْبِحُونَ : صَلَاة الصُّبْح , وَعَشِيًّا : صَلَاة الْعَصْر , وَحِين تُظْهِرُونَ : صَلَاة الظُّهْر " .


بل أيضـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ا :

يقول الله سبحانه وتعالى بكتابه الكريم
{حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى وَقُومُواْ لِلّهِ قَانِتِينَ }البقرة238
الصلوات تنطق فى الآية الصلاة وكتبت الصلوت وفوق الواو مد بالألف
وهذا يدل على أن المقصود هو الصلوات بالجمع وليست إحداها فقط
ويفهمها المسلمون بالجمع حتى القرآنيون - مثل كاتب الموضوع
الذي لايرضى الابنص صريح من القرآن - ويترك السنه الكريمه
كذلك على هذا الفهم الصلوات جمع مجموع إلى الصلاة الوسطى
والجمع فى لغة العرب ثلاثة فأكثر وحين نجمعه إلى الصلاة الوسطى يكون أربعة فأكثر
أى ليس ثلاثة فقط
والصلاة الوسطى لكى تكون وسطى يجب أن يكون مجموع الصلوات بما فيهم الصلاة الوسطى رقم
فردى
فلا صلاة وسطى لأربع صلوات
وأقرب رقم فردى بعد الأربعة هو الرقم خمسة
والمسلمون المتبعين لمحمد يصلون خمس صلوات فصلاتهم لا تتعارض مع نص هذه الآية بعكس
صلاة القرآنيين ثلاث صلوات تعارض هذه الآية....


و أما السنة


فالنصوص كثيرة منها : ما روي عن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه قال عام حجة الوداع : (( اعبدوا ربكم، وصلوا خمسكم، وصوموا شهركم، وحجوا بيتكم، وأدوا زكاة أموالكم طيبة بها أنفسكم تدخلوا جنة ربكم )) رواه أحمد.
وقال ـ صلى الله عليه وسلم ـ : (( أرأيتم لو أن نَهَراً بباب أحدكم، يغتسل فيه كل يوم خمس مرات، هل يَبْقى من دَرَنه شيء؟ قالوا: لا يبقى من درنه شيء. قال: فكذلك مَثَل الصلوات الخمس، يمحو الله بهن الخطايا )) متفق عليه.
و لما لما بعث النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ معاذ بن جبل إلى نحو أهل اليمن ، قال له : (( إنك تقدم على قوم من أهل الكتاب ، فليكن أول ما تدعوهم إلى أن يوحدوا الله تعالى ، فإذا عرفوا ذلك ، فأخبرهم أن الله فرض عليهم خمس صلوات في يومهم وليلتهم ، فإذا صلوا ، فأخبرهم أن الله افترض عليهم زكاة في أموالهم ، تؤخذ من غنيهم فترد على فقيرهم ، فإذا أقروا بذلك فخذ منهم ، وتوق كرائم أموال الناس )) البخاري .

فالذي فرض الصلوات الخمس هو الله تعالى و ليس غيره .

وقد انعقد إجماع الأمة على فرضية هذه الصلوات الخمس وتكفير منكرها.

و ما ينبغي الإشارة إليه أن باب الاجتهاد مفتوح و لكن في ما لانص فيه من كتاب أو سنة قطعية الثبوت و الدلالة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ .


هذا والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


أخي القارئ ...
تبين لنــا كذب هذا الجاهل وهو واضح لكل ذي عقل

وعلى الانسان ألا يسكت على مثل هذه الأمور بل يسأل أهل العلم

ولتحرص على نشر هذا الرد حتى تكون مدافعا عن دين الحق

من هؤلاء الشرذمة ..

ونقول لهم : اتقوا الله في أنفسكم وعودوا إلى الحق

فإن الحق ظاهر والباطل زاهق

ولا تأخذكم العزة بالإثم فعودوا للصواب

ومما يدل على ضعف حجتهم أن يضعون هذه المواضيع

ثم يهربون حينما يرون الردود عليهم

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

جمع هذا الرد من عدة منتديات ومن كلام أهل العلم

إخوانكم حملة

" إظهار الحق "

لا نريد إلا الدعاء فلا تبخلوا علينا

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سيف الكلمة
08-17-2007, 02:18 AM
جزاك الله خيرا أخى الحبيب فى الله إظهار الحق
جاء في تفسير هذه الآية ، عن ابن عباس رضي الله عنه قال : الصلوات الخمس في القرآن ، فقيل له : أين ؟ فقال : قال الله تعالى : ( فسبحان الله حين تمسون ) صلاة المغرب والعشاء ، ( وحين تصبحون ) صلاة الفجر ، ( وعشياً ) العصر ، ( وحين تُظهرون ) الظهر . وقاله من المفسرين أيضاً الضحاك وسعيد بن جبير .
وقال بعضهم بل الآية فيها ذكر أربع صلوات ، أما العشاء فلم تذكر في الآية ، وإنما ذكرت في سورة هود آية 114 وهي قوله تعالى : ( وزُلفاً من الليل ) .
وأكثر المفسرين على القول الأول ، قال النحاس رحمه الله : " أهل التفسير على أن هذه الآية : ( فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون … ) في الصلوات .
http://www.ansarsunna.com/vb/showthread.php?t=844

سيف الكلمة
08-17-2007, 12:50 PM
بسم الله الرحمان الرحيم

يقول كاتب الموضوع أن الله أنزل ثلاثة صلوات وليس خمسة أريد أن أعرف أجوبة على هذا الموضوع ألا يوجد الضهر و العصر في القران



عَنْ اِبْن عَبَّاس فِي قَوْله (( فَسُبْحَان اللَّه حِين تُمْسُونَ وَحِين تُصْبِحُونَ )) إِلَى قَوْله (( وَحِين تُظْهِرُونَ )) قَالَ : جَمَعَتْ الصَّلَوَات ; (( فَسُبْحَان اللَّه حِين تُمْسُونَ )) الْمَغْرِب وَالْعِشَاء (( وَحِين تُصْبِحُونَ )) صَلَاة الصُّبْح (( وَعَشِيًّا )) صَلَاة الْعَصْر (( وَحِين تُظْهِرُونَ )) صَلَاة الظُّهْر