المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : :::::::: .. فأين تذهبون ؟! :::::::: للشيخ الدكتور محمد بن سعيد رسلان حفظه الله ورعاه



Aboabdalah7
07-15-2006, 03:51 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
http://www.rslan.com/sounds/index.php?act=playmaq&id=397
http://www.rslan.com/sounds/index.php?act=playmaq&id=398
فإنه مما ذُكِر عن شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله تعالى - قوله " على المُعَلِّمِين وعلى أتباعهم عهد الله ورسوله
بأن يطيعوا الله ورسوله "
العناصر
• " ما أنا عليه وأصحابي ".
• حديث الافتراق والفرق النارية.
• التفريق بين الحكم على المطلق والحكم على المعين.
• " من يعش منكم بعدي فسيرى اختلافًا كثيرًا ".
• جُعِل الذل والصغار على من خالف رسول الله صلى الله عليه وسلم.
• أصل ضلال بني آدم من الألفاظ المجملة والمعاني المشتبهة كما ذكره ابن القيم - رحمه الله تعالى -.
• تطبيق عملي؛ فمن الألفاظ المجملة :
o العمل الجماعي.
o السمع والطاعة.
• ينبغي أن يُعالَج الواقع بنصوص الكتاب والسُّنَّة لا أن يُعالَج بِليِّ النصوص على الواقع بدءًا من الواقع.
• صلاح نية الرجل لا تدل على صلاح طريقته ولا على صلاح عمله.
• لا تختلفوا فتختلف قلوبكم.
• التفريق بين الخلل المنهجي والخلل العارض.
• بيان أن النصر لا يكون إلا للمؤمنين من أتباع النبي الأمين صلى الله عليه وسلم.
• وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ.
• دُرر من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله تعالى - :
o على المُعَلِّمِين أن يكونوا متعاونين على البر والتقوى.
o ليس لأحد من المُعَلِّمِين أن يعتدي على الآخر بقول أو فعل بغير حق.
o ليس للمُعَلِّمِين أن يُحَزِّبوا الناس, وعليهم أن يكونوا متعاونين على البر والتقوى.
o ليس لأحدٍ من المُعَلِّمِين أن يأخذ على أحد عهدًا بموافقته على كل ما يريده.
o على المُعَلِّمِين وعلى أتباعهم عهد الله ورسوله بأن يطيعوا الله ورسوله.
o إذا وقع خصومة بين مُعَلِّم ومُعَلِّم أو تلميذ وتلميذ أو مُعَلِّم وتلميذ لم يجز لأحد أن يعين أحدهما حتى يعلم الحق فلا يعاونه بجهل وهوى.
o ليس لمُعَلِّم أن يحالف تلامذته على المولاة في كل شيء دون بحث.
o من حالف شخصًا على أن يوالي من والاه ويعادي من عاداه كان من جنس التتر المجاهدين في سبيل الشيطان.
• يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاء لِلّهِ وَلَوْ عَلَى أَنفُسِكُمْ.

الجميعابي
07-16-2006, 07:24 PM
جزاك الله خيرا
على الموضوع الطيب