المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرد الجميل لدفع ما وقع فى الأسماء الحسنى من تعطيل



عبدالله زايد
04-24-2006, 05:43 AM
الحمدلله وحده والصلاة والسلام على رسول الله
صلى الله عليه وآله وبعد
الأخوة الكرام أعضاء المنتدى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرسل إليكم هذه رسالتى الأولى من متخصص
فى العقيدة والرسالة عليها ثناء الشيخ ابو بكر الجزائرى
وهى على موقعى وهو والرجاء قراءة الرسالة جيداً وبحرص شديد
لأن الكلام فى الصفات والأسماء وأنا على إستعداد للحوار الطيب والمثمر
بشرط معرفة الفهم الصحيح والجيد لدلالات الأسماء الحسنى
الأول والآخر والظاهر والباطن
وكثير من المشايخ آثر السكوت ومنهم أئمة الفتوى فى الحرم المكى
ومعظم مشايخ السلفية فى الأسكندرية والرسالة على الموقع
والحق أولى بالإتباع والله الهادى إلى سبيل الرشاد ومع الرسالة
وأسأل الله أن يجمعنا على رضاه.....آمين

سلفي بكل فخر
04-24-2006, 08:27 AM
المدعو عبدالله زايد هداه الله للحق .

ما تهترش به في المنتديات منذ مدة لا يخفى علي و قد تابعت حوارتك مع بعض طلبة العلم الصغار فلم تصمد في النقاش والحوار فضلا عن ما تدعية من كتابك لا يرد عليه إلا العلماء و أن الفوزان اغلق فتاوية من اجلك و و ان الجبرين لزم الصمت و أن ابا اسحق الحويني حار و ان محمد حسان عقله طار و قد اتضح لي انك احد اثنين إما صبي او بك مس جنون و أنا ارجح الثانية و أن ما تصف به علماء اهل السنة هو ما تحس به و تعيشه.

اذهب هداك الله لعلماء اهل السنة في مصر لترقى بآيات الله لعل الله يكتب لك شفاء .

taleb_al_3elm
12-07-2006, 01:18 AM
رد شيخنا الفاضل / محمد ابن عبدالحميد حسونة المصري

( ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين )

السبب المهيّج على الردِّ وبثِّه إنَّ الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله:{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ}{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا}{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا}(1)
أما بعد
في كلام ماتع، للإمام العلامة الماتع، شمس الدين أبي عبد الله ابن القيم-رحمه الله تعالى-على آية النور" الله نور ..."الآية، قال نوّر الله قبره ووجهه:"... فانظر كيف تضمنت هذه الآيات طرائق بني آدم أتم انتظام، واشتملت عليه أكمل اشتمال، فإن الناس قسمان:
أهل الهدى والبصائر، الذين عرفوا أن الحق فيما جاء به الرسول-صلى الله تعالى عليه وآله وسلم عن الله سبحانه وتعالى وأن كل ما عارضه فشبهات يشتبه على من قل نصيبه من العقل والسمع أمرها، فيظنها شيئا له حاصل ينتفع به. وهي {كسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء حتى إذا جاءه لم يجده شيئا ووجد الله عنده فوفاه حسابه والله سريع الحساب أو كظلمات في بحر لجي يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظلمات بعضها فوق بعض إذا أخرج يده لم يكد يراها ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور}وهؤلاء هم أهل الهدى ودين الحق أصحاب العلم النافع والعمل الصالح الذين صدقوا الرسول-صلى الله تعالى عليه وآله وسلم-في أخباره ولم يعارضوها بالشبهات، وأطاعوه في أوامره، ولم يضيعوها بالشهوات، فلا هم في علمهم من أهل الخوض الخراصين الذين هم في غمرة ساهون ولا هم في عملهم من المستمتعين بخلاقهم الذين حبطت أعمالهم في الدنيا والآخرة وأولئك هم الخاسرون، أضاء لهم نور الوحي المبين فرأوا في نوره أهل الظلمات في ظلمات آرائهم يعمهون، وفي ضلالتهم يتهوكون، وفي ريبهم يترددون، مغترين بظاهر السراب، ممحلين مجدبين مما بعث الله تعالى به رسوله من الحكمة وفصل الخطاب، إن عندهم إلا نخالة الأفكار، وزبالة الأذهان، التي قد رضوا بها واطمأنوا إليها، وقدموها على السنة والقرآن، إن في صدورهم إلا كبر ما هم ببالغيه أوجبه لهم اتباع الهوى، ونخوة الشيطان، وهم لأجله يجادلون في آيات الله بغير سلطان .
فصل في بيان أهل الجهل والظلم، وأنهم قسمان :
القسم الأول من أهل الجهل: القسم الأول أهل الجهل والظلم الذين جمعوا بين الجهل بما جاء به والظلم باتباع أهوائهم الذين قال الله تعالى فيهم{إن يتبعون إلا الظن وما تهوى الأنفس ولقد جاءهم من ربهم الهدى} وهؤلاء قسمان:
__________________________________________________ __
(1) الآيات على الترتيب سورة"آل عمران"الآية(102) و"النساء"الآية(1) و"الأحزاب"الآيتان(70-71)



أحدهما: الذين يحسبون أنهم على علم وهدى وهم أهل الجهل والضلال، فهؤلاء أهل الجهل المركب الذين يجهلون الحق ويعادونه ويعادون أهله، وينصرون الباطل ويوالون أهله، وهم يحسبون أنهم على شيء ألا إنهم هم الكاذبون .
فهم لاعتقادهم الشيء على خلاف ما هو عليه، بمنزلة رائي السراب الذي يحسبه الظمآن ماء، حتى إذا جاءه لم يجده شيئاً، وهكذا هؤلاء أعمالهم وعلومهم بمنزلة السراب الذي يخون صاحبه أحوج ما هو إليه .
ولم يقتصر على مجرد الخيبة والحرمان كما هو حال من أم ( قصد) السراب فلم يجده ماء، بل انضاف إلى ذلك أنه وجد عنده أحكم الحاكمين وأعدل العادلين سبحانه وتعالى فحسب له ما عنده من العلم والعمل فوفاه إياه بمثاقيل الذر، وقدم إلى ما عمل من عمل يرجو نفعه، فجعله هباء منثورا؛ إذ لم يكن خالصاً لوجهه، ولا على سنة رسول الله-صلى الله تعالى عليه وآله وسلم .وصارت تلك الشبهات الباطلة التي كان يظنها علوماً نافعة كذلك هباء منثورا، فصارت أعماله وعلومه حسرات عليه، و(السراب) ما يرى في الفلاة المنبسطة من ضوء الشمس وقت الظهيرة يسرب على وجه الأرض كأنه ماء يجري. و(القيعة) القاع هو المنبسط من الأرض الذي لا جبل فيه ولا فيه واد، فشبه علوم من لم يأخذ علومه وأعماله من الوحي بسراب يراه المسافر في شدة الحر، فيؤمه، فيخيب ظنه، ويجده نارا تلظى .
فهكذا علوم أهل الباطل وأعمالهم، إذا حشر الناس، واشتد بهم العطش، بدت لهم كالسراب، فيحسبونه ماء فإذا أتوه وجدوا الله عنده فأخذتهم زبانية العذاب، فعتلوهم إلى نار الجحيم، فسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم، وذلك الماء الذي سقوه هو تلك العلوم التي لا تنفع والأعمال التي كانت لغير الله تعالى صيّرها الله تعالى حميماً سقاهم إياه
كما أن طعامهم من ضريع لا يسمن ولا يغني من جوع، وهو تلك العلوم والأعمال الباطلة التي كانت في الدنيا كذلك لا يسمن ولا يغني من جوع وهؤلاء هم الذين قال الله فيهم{قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا}وهم الذين عنى بقوله{وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا}وهم الذين عنى بقوله تعالى{كذلك يريهم الله أعمالهم حسرات عليهم وما هم بخارجين من النار}
القسم الثاني : أصحاب الظلمات : والقسم الثاني من هذا الصنف أصحاب الظلمات وهم المنغمسون في الجهل بحيث قد أحاط بهم من كل وجه فهم بمنزلة الأنعام بل هم أضل سبيلا فهؤلاء أعمالهم التي عملوها على غير بصيرة بل بمجرد التقليد واتباع الآباء من غير نور من الله تعالى كظلمات جمع ظلمة وهي ظلمة الجهل وظلمة الكفر وظلمة الظلم واتباع الهوى وظلمة الشك والريب وظلمة الاعراض عن الحق الذي بعث الله تعالى به رسله صلوات الله وسلامه عليهم والنور الذي أنزله معهم ليخرجوا به الناس من الظلمات إلى النور فإن المعرض عما بعث الله تعالى به محمدا من الهدى ودين الحق يتقلب في خمس ظلمات: قوله ظلمة وعمله ظلمة ومدخله ظلمة ومخرجه ظلمة ومصيره إلى الظلمة، وقلبه مظلم ووجهه مظلم وكلامه مظلم وحاله مظلم وإذا قابلت بصيرته الخفاشية ما بعث الله به محمدا من النور جد في الهرب منه وكاد نوره يخطف بصره فهرب إلى ظلمات الآراء التي هي به أنسب وأولى كما قيل
خفافيش أعشاها النهار بضوئه ووافقها قطع من الليل مظلم
فإذا جاء إلى زبالة الأفكار ونخالة الأذهان جال ومال وأبدى وأعاد وقعقع وفرقع فإذا طلع نور الوحي وشمس الرسالة انحجر في حجرة الحشرات""اجتماع الجيوش الإسلامية على غزو المعطلة والجهمية"

بيان السبب الباعث على الكتابة

اتصل بي المسود من الاسكندرية بعد صلاة عشاء يوم الأربعاء 16/1/1427هـ 15/2/ 2006م وأخبر أن له وريقات في الصفات قدم له الشيخ أبو بكر جابر الجزائري-وفقه الله تعالى- وأخذ يبالغ في الثناء عليه مبالغة وما ذاك إلا لم في ذلك من الثناء على نفسه تضميناً، وأنبأ أن وريقاته تلك على عجرها وبجرها تدرس في جامعات عدة، وما ذاك عندي إلا ترويجاً منه لبضاعته الفاسدة الكاسدة في سوق الغافلين والجاهلين .
وإلا فالجماهير الراشدة فضلاً عن الشيخ الجزائري نفسه، تردّ منهجه الأهوج الأعرج!!
ثم تعاظم المسود في نفسه وزعم أنه أرسلها إلى الشيخ الفوزان – حفظه الله تعالى- فلم يرّد عليه، فقام المسود فساق أذياله فانساقت له، وتتابعت رسائلهم واستفساراتهم بل واستفزازاتهم وألحّوا في الاستجواب، مما اضطر الشيخ معه إلى إغلاق موقعه- هذا زعمهم- فظن المتعالم أنه بذا أحرز نصراً، ثم انقلب بأذياله بل همجه إلى دعاة مصرنا، وذكر أسماءا معروفة كلهم - كما زعم- ولوا الأدبار فرارا، وجاء دوري فكان اتصاله، هذا مفاد قوله. وما علم المسيكين أن من أعرض منهم أعرض إما انشغالاً وإما استصغارا!!
الحاصل : قوله السابق أثار اشمئزازي واستنفر غضبي(2 ) فنهرته، ثم قمت بسؤاله، وهذا السؤال كان في أصل هرائه وهو تعريف التأويل وأقسامه( 3) وأقسم أنه عجز! عن بيانه، في الوقت الذي بنى هراءه كله عليه وجهّل لجهله السلف! وأنهيت حديثي بوعد بالردّ- مع المشيئة- ووعد هو للرجوع إلى الحق متى تبين له، ولا إخاله( 4) هذا.. والله تعالى الهادي، وهو سبحانه الموفق إلى مرضاته .
أقول : هذا الصغير وكما بدا من مخابرته أعجز من أن يدّون هذا الباطل، ولعل ما وصفه بـ"الأستاذ الكبير" في اللغة وأشكاله ممن تلطخ بلوث علم الكلام قد زين له سوء عمله، أو لعل أحد من إخوانه أو صبيانه أزّه على رفع عقيرته به أزا، وهذا واضح في طرحه بل قيئة فقد نصب قواعد اللغة نُصَبَاً للرد على الأدلة البازغة، بل وجعلها من أصوله الأولية في الاستدلال، وعوّل
---------------------------------------------------------------------------------------------------------------
(2 ) قال الإمام الشافعي - رحمه الله تعالى:" من استغضب، فلم يغضب، فهو حمار، ومن استُرضِيَ فلم يرضَّ، فهو شيطان" "سير أعلام النبلاء"لمؤرخ الإسلام الحافظ شمس الدين الذهبي(10/42)
(3 ) التأويل : تعريفه: في اللغة الرجوع، ومنه غليت الماء حتى آل إلى نصفه. وشرعاً: يطلق على معنيين:
الأول: تفسير الكلام، وذلك بيان مراد المتكلم من كلامه سواء وافق الظاهر أو خالفه وهذا معناه عند علماء التفسير، فإذا قال ابن جرير الطبري: تأويل الآية كذا أي تفسيرها.
الثاني: حقيقة الكلام الخارجية وذلك بظهور مراد المتكلم من اللسان إلى ما يصدقه من الواقع فحقيقة ما في اليوم الآخر هي ما يقع من أحداثه.
وهذان المعنيان هما المرادان من التأويل من الكتاب والسنة ففي قوله تعالى:{وما نحن بتأويل الأحلام بعالمين} المراد التفسير، وفي قوله تعالى:{يوم يأتي تأويله} أي: تقع حقيقة ما فيه من الأحداث، ومن ذلك قول عائشة عن الرسول-صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم- يتأول القرآن . أي: يطبقه واقعاً محسوساً .
ثم إن التأويل اصطلح المتأخرون على تعريفه بأنه: صرف اللفظ عن الاحتمال الراجح إلى المرجوح لدليل يقترن به، وهو بهذا الاعتبار على ثلاثة أنواع:
النوع الأول : تأويل صحيح: وهو ما قام عليه الدليل من الكتاب والسنة، كتأويل قوله سبحانه:{وهو معكم أينما كنتم} بمعية العلم والإحاطة.
النوع الثاني : تأويل فاسد: وهو ما لم يقم عليه دليل صحيح ، وكان اللفظ يحتمله في غير ما سيق فيه .
ومنه تأويل الاستواء في قوله سبحانه:{الرحمن على العرش استوى} بالاستيلاء ، وتأويل قوله :{بل يداه مبسوطتان} بالقوة .
النوع الثالث : تأويل من قبيل اللعب : وهو ما لم يقم عليه دليل ولو احتمالاً، مثاله كتأويل:{وكلم الله موسى تكليما} أي: جرحه بأظافر الحكمة تجريحاً، ومنه تأويل قوله تعالى:{وخاتم النبيين}أي: حليتهم وزينتهم، لا على معناه الحق وهو آخرهم""المدخل لدراسة العقيدة الإسلامية"لشيخنا أبي عبد السلام إبراهيم بن محمد بن عبد الله البريكان-زاده الله توفيقاً .
( 4 ) وآية ذلك: أن المسود-هداه الله تعالى- اتصل ليل الأربعاء22/1/1427هـ فأخبرته بوصول كتابيه، وقلت له الرد سيكون بطريقة إجمالية لانشغالٍ الله تعالى وحده يعلم مقداره وأثره علي . فرفض إلا الرد التفصيلي على أن يكون بالكتاب والسنة فقط دون أقوال الرجال-كذا قال، فقلت: امهلني شهراً: فأبى، وتفضل بوضع مدة عشرين يوماً.
الحاصل: لما قال الرّد بالكتاب والسنة. قلت له: وأين في كلامك هذا، فقال-بأدبه"يا سلام" وعليه أقول له وأشكاله: سلام عليكم لا نبتغي الجاهلين، وسيأتي.




عليها وغيرها تعويلاً أولياً في ردّ الشرعيات القطعيات، وإنا إذ نذكر هذا نذكر معه قوله تعالى{وإخوانهم يمدونهم في الغي ثم لا يقصرون}سورة"الأعراف"الآية(202)
أن هذا الجهل المنقوش المبثوث، المسوِّد لنقاء وجه وريقات بيض، من مخرّبٍ مخرّف مشوّش، جعل المذكور كبش فداء، يذبح على بساط الردع بسيف الدليل البتار، جبراً وزجراً، وإلا فأنه أعجز .
هذا الردع والزجر لتلك المخالب الآثمة الخبيثة، التي تتلاعب بعقول فتيان المسلمين، تحركهم كما يحرك كل مخادع دُماه؛ ليخدع الجماهير المجمهرة، والكثرة المتكاثرة من اللهاه؛ ليصل بهم إلى مبتغاه، وهذا الأمر ليس فيما نحن بصدده فحسب، بل هو كما بينت مراراً، أداة كل ماكر مخادع من الفرق النارية الهالكة التي تهدد سلامة عقائد المسلمين، وتؤثر في وحدتهم وقوتهم وأمنهم .
حرضتهم فقاموا في نشوة الطعان وتيه السكران يهرفوا بما لا يعرفوا، يزبد واحدهم ويرعد، مناطحاً السحاب، وقد يظن لغفلته البحر الخضم سراب، فيلجه، فيهوى على أم رأسه منكساً .
كما يلحظ الناظر فيما سطّره المسود: أنه لم يعرب باختصار مشوب بوضوح عن معتقده، بل راوغ ووارى والتوى، غير أنه قام فاشتهى لردائة عقله شبح شبه سلفه، فحملها، وتحملها. وأقول: لا ضير، عليك وزرها ووزر من فسد عقله واضطرب ضعيف إيمانه بسببها .



وبالنظر في وريقاته أقول تعليقاً على التقديم:

صدره بثناء مزعوم من الشيخ أبي بكر الجزائري-حفظه الله تعالى- على رسالته، ووصفه لها بـأنها"... نعم الرسالة في بيان معتقد أهل السنة في أسماء الله تعالى وصفاته..."أهـ التعليق :
أولاً : نحن لطالما خدعنا بمثل ذا الصنيع، فكم من مخادع ماكر، ذهب لكريم متلصصاً ومتجسساً متحسساً، مظهراً موافقة، ومدعياً متابعة، ومتظاهراً نصرة، تراه ناسكاً متسربلاً بسربال المتبع السلفي، ومرتدياً عباءة الأثري، وبلحن القول ومسكنة في الفعل يتسول ملحاً في المسألة حتى يحصل على بغيته، لتكون جمرات في يديه وبين عينيه بل سياطاً على بدنه ومستقل ومستكثر.
ثانياً: إني أجزم أن الشيخ الجزائري- حفظه الله تعالى- قد قرأ هذه الباطل فضلاً عن تزكيته، برهان ذلك :

إنكار الشيخ نفسه- حفظه الله تعالى- على من تبنى عقيدة المسود الباطلة :

فيما قرّره الشيخ-حفظه الله تعالى-في كتابه"عقيدة المؤمن" حيث ذكر" عن المؤمنين بالوحي الإلهي، العارفين بأسماء الله تعالى وصفاته" أنهم :
" يلتزمون حيال أسمائه عزّ وجلّ وصفاته بمبدأين لا يجيزون الخروج عنهما بحال من الأحوال؛ لم يؤدي الخروج عنهما من تكذيب الله تعالى أو الكذب عليه، والعياذ بالله تعالى من ذلك كله .
المبدأ الأول: أن لا يسموا الله تعالى باسم لم يسم به تعالى نفسه في كتابه أو على لسان رسله عليهم السلام، فهم إذا دعوه، دعوه بأسمائه الحسنى حيث انتدبهم لذلك في كتابه بقوله في سورة الأعراف:" ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها، وذروا الذين يلحدون في أسمائه سيجزون ما كانوا يعملون" سورة"الأعراف"الآية(180) وإذا نعتوه، وعرّفوا به، نعتوه بصفاته، وعرفوه بأفعاله وآياته الدالة عليه جلّ جلاله وعظم سلطانه.
والثاني:
أن لا يشبهوا الله تعالى في ذاته، ولا صفاته، ولا أفعاله بذوات المخلوقين، ولا بصفات المحدثين ولا بأفعالهم؛ لإستحالة وجود شبه لله تعالى عقلاً وشرعاً .
أما الشرع : فقد أخبر تعالى في غير موضع من كتابه بنفي الشبيه له والكفؤ، فقال تعالى: "ليس كمثله شيء وهو السميع البصير" سورة"الشورى"الآية(11) وقال عزّ وجلّ:" قل هو الله أحد* الله الصمد* لم يلد* ولم يولد* ولم يكن له كفواً أحد" سورة "الإخلاص بكاملها .
وأما العقل : فإن خالق المادة لا يكون مادة ،وما لم يكن مادة فكيف تشبهه المادة ،وهل يشبه ما ليس بمادة بما هو بمادة ؟ فلذا قضى العقل باستحالة أن يشبه الخالق بمخلوقاته.
ومن هنا فإن المؤمنون يصفون ربهم بكل ما وصف به نفسه في كتابه وعلى لسان رسوله-صلى الله تعالى عليه وعلى آله وصحبه وسلم- ولا يتحرجون من ذلك أبداً .
فيقولون: إن الله يسمع ويبصر ويحب ويبغض، وخلق بيديه، واستوى على عرشه، ويجيء لفصل القضاء، وينزل كل ليلة إلى السماء الدنيا، وكلم موسى - عليها السلام - وذلك لأمور:
أحدها: أنه ما دام تعالى قد وصف نفسه بهذه الصفات، ووصفه بها رسوله –صلى الله تعالى عليه وآله وسلم-وهو أعلم الناس به تعالى، لم يبق إذاً من معنى للتحرج في وصفه تعالى بذلك، إذ لو لم يكن ذلك جائزاً ومشروعاً لنهى عنه تعالى في كتابه، وحرمه على لسان رسوله-صلى الله تعالى عليه وعلى آله وصحبه وسلم-كما حرم تكذيبه والكذب عليه ووصفه بما هو براء منه من سائر الأوصاف والنقائص المنافية للكمالات الإلهية: كأن يكون له صاحبه أو ولد،أو شريك في الملك، أو ولي من الذل .
وثانيهما : أنهم عندما يصفون ربهم بصفاته التي وصف بها نفسه أو وصفه بها رسوله-صلى الله تعالى عليه وعلى آله وصحبه وسلم- هم يعلمون يقينا أن هذه الصفات محال أن يكون شيء منها يشبه صفات المخلوقين؛ للفرق كبير والبون الواسع بين الخالق والمخلوق .
فإذا وصف الله تعالى نفسه بأن له يداً، ووصفه المؤمنون بها، فليس معنى ذلك أن يد الله تشبه يد الإنسان، وأن المؤمن يخطر على باله أن شبهاً ما بين يد الخالق ويد المخلوق، لا والله؛ لأن الفرق بين يد الله تعالى الخالق ويد الإنسان المخلوق كما بين ذات الله تعالى الخالق، وذات الإنسان المخلوق .
إذاً فلا مشابهة بين يد الخالق ويد المخلوق البتة، ولذا فالمؤمنون لا يؤولون صفات الله تعالى ولا يحرفونها أو يعطلونها خوفاً من التشبيه .
لأنهم يعلمون أن الشبه بين صفات الخالق وصفات المخلوق محال عقلاً وشرعاً، ولا واقع له في الخارج أبداً ولذا هم يعدون من الكذب والباطل أن يشبه المرء الخالق عز وجل بالمخلوقين أو يشبه صفاته تعالى بصفاتهم.
وذلك كأن يقول: يد الله كيد الإنسان، أو عين الله مثل عين الإنسان، أو استواء الله على عرشه كاستواء الإنسان على عرشه مثلا‍ ،إذ هذا كله ومثله باطل لا واقع له في الخارج أبداً، وهو كذب بحت وافتراء محض؛ وذلك لقضاء العقول باستحالة وجود شبه ما بين الخالق والمخلوق في الذات والصفات والأفعال .
وثالثها : أن العقول السليمة لا تحيل إٍٍٍٍطلاق لفظ صفة لذات من الذوات، وبإطلاق ذلك اللفظ لتلك الصفة على ذات أخرى مع انعدام الشبه تماماً بين الصفتين وبين الذاتين الموصوفتين بهما، وذلك كلفظ الرأس: فإنه يطلق على المال والإنسان فيقال رأس المال ويقال رأس الإنسان ولا شبه بينهما البتة، وذلك لانعدام الشبه بين الذاتين الموصفتين بهما .
وهذا لفظ العين : يطلق إطلاقات، فيقال عين الشمس، وعين الماء، وعين الحيوان، ولا شبه بين تلك الذوات التي أطلق عليها لفظ العين المشترك بينها إلا في مجرد الاسم فقط .
وأخيراً : فهداية المؤمنين في هذه العقيدة عقلية ودينية :
فالعقلية : هي استحالة إدراك كنه ذات الله تعالى وكنه صفاته؛ لأن ذات الرب تعالى ليست مادة؛ فتدرك وصفاته من ذاته، ومتى استحال إدراك كنه الذات استحال كذلك إدراك كنه الصفات
والدينية الشرعية : هي إخباره تعالى بأنه ليس كمثله شيء، وأنه لم يكن له كفواً أحد، وأن الخلق لا يحيطون به علماً، مع وصفه تعالى لنفسه بصفات شتى :
ذاتية : كالسمع والبصر، واليد، والعين، والرضا، والغضب، والحب، والسخط.
وفعلية : كالمجيء، والنزول، والخلق باليد، والاستواء على العرش. وما إلى ذلك مما ورد من الصفات في الكتاب الكريم والسنة الشريفة معاً.
خلاصة : وخلاصة هذا البحث في باب الأسماء والصفات الإلهية هي أن المؤمنين المهتدين يؤمنون بأسماء الله تعالى وصفاته، إذ بهما تمت معرفتهم له تبارك وتعالى، ويدعون الله تعالى بأسمائه ويصفونه بصفاته غير مشبهين صفاته بصفات المخلوقين ولا مؤولين لها ولا معطلين مع اعتقادهم الراسخ بأن الله تعالى ليس كمثله شيء، وبالعجز الكامل في إدراك كنه ذاته تعالى أو كنه صفاته الذاتية والفعلية على حد سواء.
وبذلك سلموا من تكذيب ربهم، ومن الكذب عليه، ونجوا تبعاً لذلك من العذاب المتوعد به من كذّب الله تعالى أو كذب عليه في قوله تعالى:" فمن أظلم ممن كذب على الله وكذّب بالصدق إذ جاءه أليس في جهنم مثوى للكافرين" سورة"الزمر"الآية(32)"عقيدة المؤمن" للشيخ أبي بكر الجزائري ص(78-82) مؤسسة جمال
أقول: وبذا يتبين للقارئ الكريم موافقة الشيخ الجزائري-حفظه الله تعالى- لعقيدة سلف الأطهار ويظهر بجلاء ليس فيه أدنى خفاء كذب المسوِّد وخداعه، وهذا- وحده- كاف في عدم الثقة فيه، فضلاً عن قبول خبره، ناهيك عن اعتبار عقيدته الكاذبة مثله، وسيأتي .
ثالثاً: ألتفت للمسود، مبشراً بما نقله الشيخ الجزائري نفسه وذلك بعد النقل المتقدم مباشرة، إذ يقول-حفظه الله تعالى- مترجماً:"براءة واعتذار" وتحتها قال:" اللهم إني أبرأ إليك من كفر كل من كفر بك، ومن إلحاد كل من ألحد في أسمائك أو صفاتك، ومن شرك كل من أشرك بك في ربوبيتك وإلوهيتك...
قالوا ائتنا ببرهان فقلت لهم أنى يقوم على البرهان برهان"أهـ
رابعاً : إقرار المسود نفسه بذلك، أي: أن الشيخ مخالف له في عقيدته حيث قال في رسالته الأولى ص(7):" مع تحفظي لم علق عليه بعدها وهو إثباتها على الظاهر مع نفي الكيفية" فهل الشيخ كما ترجم المسود لوريقاته الثانية- القول الجاد لردع المنافق المصر على الإلحاد-" منافق مصرّ على الإلحاد"؟!!! وكيف تتبجح بتزكية من هذا حاله- عنده؟!!!

التعليق على التمهيد

محمدمحمودأحمد
12-07-2006, 02:14 AM
بسم الله أنا من تلاميذ العلامة الشيخ عبدالله زايد
هل يستطيع شيخك محمد عبد الحميد حسونة مناظرة الشيخ عبدالله زايد على منتدى من المنتديات وخذ على سبيل البدء هذا المنتدى
وأتحداك لوشيخك وافق
أكتب بريد الشيخ وسأرسله للشيخ عبدالله
أنت وأمثالك تتكلمون فى إلحاد فى الأسماء الحسنى
ودع عنك ثناء الشيخ أبو بكر وعدمه
الدين بالدليل
أنتم حلولية تقولون بحلول الخالق العظيم فى السماء الدنيا
وغيرها كثير إلحاد وتجسيم وما خفى كان أعظم

رضا السيد
01-11-2007, 04:41 PM
براءة الجزائري من زايد بالصوت والصورة

--------------------------------------------------------------------------------

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، وبعد :

فلقد نشرت في هذا الملتقى براءة الشيخ أبو بكر الجزائري من رسالة ( الرد الجميل لدفع ما وقع في الأسماء الحسنى من تعطيل ) لصاحبها عبدالله زايد ، وذلك استجابة لرغبة الشيخ الجزائري ، وذباً عن أئمة أهل السنة والجماعة كابن خزيمة وابن تيمية ومحمد بن عبدالوهاب والذين طعن فيهم مصنفها ، مروجاً لمذهب المفوضة في باب الأسماء والصفات، وهي موجودة على هذا الرابط :

http://www.alagidah.com/vb/showthread.php?t=303

وكنت أتمنى أن يستجيب الأخ عبدالله زايد للحق ، وينكف عن أغاليطه التي حشى رسالته بها ، ويعلن توبته ورجوعه لما فطر الله عز وجل عليه الخليقة ( وهو مذهب أهل السنة والجماعة ) ، ولا يروّج لأباطيله بحجة تقديم الجزائري له ، وإن لم يكن منه ذلك فلا أقلّ من سكوته ، وتبديل واجهة موقعه التي وضع فيها ثناء الجزائري عليه بواجهة أخرى تناسب مضمون الموقع !! ، إلا أنّ الأخ عبدالله قام بالتشكيك والطعن ببراءة الشيخ وزعم أنها ملفقة عليه ! ، ورأيت ببعض المنتديات الترويج لذلك ! ؛ ولذا فلقد تفضل الإخوة - من محبي الشيخ - جزاهم الله خيرا بتسجيل الشيخ وتصويره وهو يثبت براءته من مذهب المبتدعة ، ويدعو الأخ عبدالله زايد للتوبة والرجوع لمذهب أهل السنة والجماعة ، وإذ أنشرها في هذا الملتقى سداً لباب التشكيك والاتهام !! ، وما زلت مؤملاً في استجابة الأخ عبدالله وانكفافه عن القيل والقال والدعاوى بلا بينات ، وأسأل الله عز وجل له الهداية والرشاد ، وأن يريه الحق حقاً ويرزقه اتباعه والباطل باطلاً ويرزقه اجتنابه ، والله المستعان وعليه التكلان ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

وهذا هو رابط البراءة بالصوت والصورة

http://up.9q9q.net/up/index.php?f=ILhKnJnNl

(( أقسم بالله تعالى أني أخوكم من الحضرة أسكن بجوار الشيخ عبد الله زايد وكنت أجلس تحت يده وسوف أحكي لكم قصته إن شاء الله جل وعلا بنوع من الأجمال
وحقيقة هذا التزكية كانت سببا لكثير من الفتن عندنا في الحضرة
فجزى الله الشيخ الجزائري خيرا عن تراجعه عنها . ))

محمدمحمودأحمد
01-11-2007, 10:45 PM
الأخ رضا
وأنا من تلاميذ الشيخ عبدالله وأعرفه جيدا
علامة وفقيه
والقضية ليست فى رجوع الشيخ أبو بكر
الشيخ عبدالله فى درس من دروسه فى رمضان معنا
قال الشيخ مضغوط عليه هناك جداً
والقضية القرون الخيرية بأكملها مع الشيخ عبدالله
وصريح الكتاب والسنة مع الشيخ عبدالله
وشيوخك لايستطيعون الرد
أنا سألت الشيخ محمد أسماعيل بنفسى
قال لى لاتتكلم فى القضية ولاشأن لى بها
والحق سيسود سيسود
وأنتم طوال الوقت ضرب وشتيمه فى الشيخ عبدالله
على مدار ثلاث سنوات أى قصة ستقصها بعد ذلك
وحسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
أفق خيراً لك أسأل الشيخ محمد إسماعيل

محمد السلفي
01-12-2007, 07:08 PM
الأخ محمد محمود كيف حالك أولا ؟
منذ متى وأنت تعرف الشيخ عبد الله زايد

الشيخ عبد الله مبتدع أشعري
يعتقد أعتقاد لم يعتقده أحد من أهل العلم قبله بهذا التفصيل حتى من أخوانه أهل البدع من الأشاعرة

محمد السلفي
01-12-2007, 07:11 PM
الأخ محمد محمود كيف حالك أولا ؟
منذ متى وأنت تعرف الشيخ عبد الله زايد

الشيخ عبد الله مبتدع أشعري

يعتقد أعتقاد لم يعتقده أحد من أهل العلم قبله بهذا التفصيل حتى من أخوانه أهل البدع من الأشاعرة

فهو لا يثبت إلا الصفات من خلال الأسماء فقط ؟؟؟

فمن قال هذا من الأشاعرة

محمد السلفي
01-12-2007, 07:12 PM
هل تستطيع أن تسمي لي أمام واحد من أهل العلم قال هذا

14 قرت الأمة في ضلال حتى أتى هذا المبتدع فأرشدهم إلى الصواب

محمد السلفي
01-12-2007, 07:15 PM
وقد ناظره الشيخ إيهاب وشاهد المناظرة ستجد أثبات مرضه النفسي وكذبه الصريح على ابن كثير

محمد السلفي
01-12-2007, 07:15 PM
والكذب على غيره من الأئمة

محمدمحمودأحمد
01-13-2007, 02:23 AM
الأخ/محمد السلفى
عندما تريد الحق لابد أن تتخلى عن كل ما يرد الحق
المناظرة رأيتها والشيخ عبدالله أرسل لى نسخة منها
ورأيت أيهاب يقطع كلام ابن عبد البر من نصفه ارجع لتعليق الشيخ عبدالله على المناظرة على موقعه
أيهاب كان حريصاً على أن يكسب الناس والتهريج وحسب
ورد الحديث المؤول لحديث النزول وهوصحيح
وإلا هل يستطيع مناظرة الشيخ عبدالله على النت!
سيهرب!!!!!!!!!
وأما قولك من قال بالوصف بالأسماء
الله عزوجل هو الذى قال
قالوا صف لنا ربك
فأنزل الله
قل هو الله أحد. الله الصمد.لم يلد ولم يولد. ولم يكن له كفوا أحد
نص صريح عن أى بدعة تتكلم
وغيرها من الأوامر الصريحة
فسبح باسم ربك العظيم
وغيرها
والمتشابه معطل لدلالات الأسماء
النزول عندكم موافق للعلو!!!
جهمية جديدة تجمع بين المتناقضات
وأعرف الشيخ عبدالله
ومنذ أكثر من 15 سنة من أول ما جاء عندنا فى العصافرة
وكان يدرس أصول فقه وتوحيد
ولم أرى غيره فى الأسكندرية يشرح مواريث بطريقته الرائعة
ولو بطل السلفى المشرف حذف لنقلت لك كلام أئمة القرون الخيرية من موقع الشيخ عبدالله
ولو وضعت الرابط سيحذفه!!!!!!!
مشايخ كثيرةتؤيد الشيخ عبدالله صراحة
الشيخ محمد صابر فى سيدى بشر
الشيخ محمود عبدالله من العصافرة
وفى المقابل الشيخ أحمد فريد قال لأخ لى لاعلاقة لى بالأمر
والشيخ سعيد عبدالعظيم قال لأبن الشيخ عبدالله الرسالة حق
وقل لوالدك ينشر الحق برفق وأبن الشيخ عبد الله عنده إستعداد لمقابلة الشيخ بذلك
أفق ألزم الأوامر الصريحة وشاهد الوقف بحياد خيرا لك
بدل من تعصب ظاهرفى كلامك
وكراهية واضحة للشيخ عبدالله

محمدمحمودأحمد
01-13-2007, 08:25 AM
الأخ محمد خذ هذه النقول البسيطة
من كتب مشايخ الإسلام عندكم
ولعل الله يهدى المشرف حتى لايشطبها
واعرف مذهبك كويس
خرجوا عن الأوامر الصريحة لعب بهم المتشابه
انظر احكم ودع عنك كلام للشيخ عبدالله لأنى أراك تكرهه وتسبه وتقول
مريض نفسى وغيره
خذا النقل شاهد من المقالة الأخيرة
العقيدة الوهابية بين أصول النفاق وظلمات المتشابه
قال ابن تيمية فى مجموع الفتاوى/16/435
(الكلام على حديث بقاء أربع أصابع خالية من العرش بدون استواء من الرب عليها)
قال و الحديث قد رواه ابن جرير الطبري فى تفسيره و غيره و لفظه و إنه ليجلس عليه فما يفضل منه قدر أربع أصابع بالنفي
فلو لم يكن في الحديث إلا إختلاف الروايتين هذه تنفى ما أثبتت هذه و لا يمكن مع ذلك الجزم بأن رسول الله صلى الله عليه و سلم أراد الإثبات و أنه يفضل من العرش أربع أصابع لا يستوى عليها الرب و هذا معنى غريب ليس له قط شاهد في شيء من الروايات بل هو يقتضي أن يكون العرش أعظم من الرب و أكبر و هذا باطل مخالف للكتاب و السنة و للعقل و يقتضي أيضا أنه إنما عرف عظمة الرب بتعظيم العرش المخلوق و قد جعل العرش أعظم منه فما عظم الرب إلا بالمقايسة بمخلوق و هو أعظم من الرب و هذا معنى فاسد مخالف لما علم من الكتاب و السنة و العقل هذا الأول(الدارمى يقول ببقاء أربع أصابع من العرش تفضل عن الإستواء ويدخل ابن تيمية ويقول معنى هذا أن العرش أعظم من الرب وهو معنى فاسد
وهذه النقول ياسادةعن أئمة المذهب شاهدوا ظلمات اللعب بالمتشابه والكلام فيما لم ياذن الله به وماذا يفعل الباطل بأهله
ثم يزيد ابن تيمية الطين بلة يقول أن الله مساو للعرش وانظروا النقل
و هذا و غيره يدل على أن الصواب فى روايته النفي و أنه ذكر عظمة العرش و أنه مع هذه العظمة فالرب مستو عليه كله لا يفضل منه قدر أربعة أصابع و هذه غاية ما يقدر به في المساحة من أعضاء الإنسان كما يقدر فى الميزان قدره فيقال ما فى السماء قدر كف سحابا فإن الناس يقدرون الممسوح بالباع و الذراع و أصغر ما عندهم
الكف فإذا أرادوا نفي القليل و الكثير قدروا به فقالوا ما في السماء قدر كف سحابا كما يقولون فى النفي العام إن الله لا يظلم مثقال ذرة و لا يملكون من قطمير و نحو ذلك
فبين الرسول أنه لا يفضل من العرش شيء و لا هذا القدر اليسير الذي هو أيسر ما يقدر به و هو أربع أصابع و هذا معنى صحيح موافق للغة العرب و موافق لما دل عليه الكتاب و السنة موافق لطريقة بيان الرسول له شواهد فهو الذي يجزم بأنه في الحديث
و من قال ما يفضل إلا مقدار أربع أصابع فما فهموا هذا المعنى فظنوا أنه إستثنى فاستثنوا فغلطوا و إنما هو توكيد للنفي و تحقيق للنفي العام و إلا فأي حكمة فى كون العرش يبقى منه قدر أربع أصابع خالية و تلك الأصابع أصابع من الناس و المفهوم من هذا أصابع الإنسان فما بال هذا القدر اليسير لم يستو الرب عليه......انتهى
هاهو الآخر يزيد الطين بلة
الرب مستو على العرش مساو له لايفضل منه شىء لم يستو الرب عليه والمخلوقات مع العرش على فهم المذهب المعوج أكبر من الله تعالى الله عما يقولون علواً كبيراً هل رأيت كلاماً فى التجسيم أصرح من ذلك!!!!!!!!!!
وكل المذهب فى الاستواءعلى أنه علا على العرش بعد الخلق سبحانه
كما قال ابن تيمية فى الرسالة التدمرية خلق ثم استوى كما قدر فهدى
ترتيب زمنى
والصحيح فيها علا على العرش وهو قبل العرش كان علياً لأنه سبحانه له صفات الكمال بذاته وليست علوه على العرش بمحدث كما قالوا لوحدث ذلك لكان والعياذ بالله وصف لله بالنقص وتم هذا النقص بالمخلوق وهو العرش وهذا من أبطل الباطل لأن الله تبارك وتعالى له الكمال المطلق من قبل العرش ومن بعد العرش.....هذا هوالمذهب الصحيح لا ما يدعون!! ونرى ابن القيم يصف الاستواء بالجلوس تجسيم صريح قول مبتدع لم يسبق به ابن القيم فى الصواعق المرسلة الجزء الرابع ص1303 وآيات مثلها تصف العرش وقد ثبتت الروايات في العرش وأعلى شيء فيه وأثبته قول الله الرحمن على العرش استوى طه5 وذكر عن خارجة بن مصعب قال الجهمية كفار لا تنكحوا إليهم ولا تنكحوهم ولا تعودوا مرضاهم ولا تشهدوا جنائزهم وبلغوا نساءهم أنهن طوالق وأنهن لا يبحن لأزواجهن وقرأطه إلى قوله الرحمن على العرش استوى طه5 ثم قال وهل يكون الاستواء إلا الجلوس وقال إمام الأئمة محمد بن إسحاق بن خزيمة من لم يقل بأن الله فوق سماواته على عرشه بائن من خلقه وجب أن يستتاب فإن تاب وإلا ضربت عنقه ثم ألقي على مزبلة لئلا يتأذى بنتن ريحه أهل القبلة ولا أهل الذمة ذكره عنه أبو عبدالله الحاكم في كتاب علوم الحديث له وفي كتاب تاريخ نيسابور وذكره أبو عثمان النيسابوري في رسالته المشهورة
قال وهل الاستواء إلا الجلوس جلس بعد الخلق شقيقة مقالة اليهود
قرينة استراح بعد الخلق!!!!! وخلط أن الله بائن من خلقه (وهى حق لامحالة) بالجلوس على العرش!!! وبعد إثبات التباين من الخلق إثبات الحلول فى الخلق إلى السماء الدنيا!!!
قال ابن تيميه في الفتاوى الكبرىجـ12صـ257
ينكر أن يكون في القرآن والسنة لفظ نزول ليس فيه معنى النزول المعروف لأنهما جاءا بلغة العرب بل ولا تعرف العرب نزولاً إلا بهذا المعنى ولو أريد غير هذا المعنى لكان خطاباً بغير لغتها واستعمالا للفظ المعروف له هذا في معنى آخر وهذا لا يجوز....انتهى
هل وقف الأمر على ذلك لا .......تعداه لكسر إجماع الأمة
فى المقام المحمود الإجماع على أنه الشفاعة العظمى
فماذا قال أئمة المذهب نرى



قال ابن تيمية مجموع الفتاوى 4/374
إذا تبين هذا فقد حدث العلماء المرضيون وأولياؤه المقبولون أن محمدا رسول الله يجلسه ربه على العرش معه
روى ذلك محمد بن فضيل عن ليث عن مجاهد فى تفسير عسى ان يبعثك ربك مقاما محمودا وذكر ذلك من وجوه أخرى مرفوعة وغير مرفوعة قال ابن جرير وهذا ليس مناقضا لما استفاضت به الاحاديث من ان المقام المحمود هو الشفاعة باتفاق الائمة من جميع من ينتحل الاسلام ويدعيه لا يقول ان اجلاسه على العرش منكرا وانما أنكره بعض الجهمية ولا ذكره فى تفسير الآية منكر واذا ثبت فضل فاضلنا على فاضلهم ثبت فضل النوع على النوع أعنى صالحنا عليهم
ولاينكر الجلوس على العرش للنبى ويدنيه ويمسه بعد أن فى قال السابق
فما بال هذا القدر اليسير لم يستو عليه الرب!!!!
أين العمل بالحديث فالذى فيه أن الكتاب فوق العرش!!!
استحلفكم بالله هل هذا مذهب يقال به!!!
ولاتنس إلا تتعصب
أنا أحب الشيخ عبدالله
لأنه علمنا الحق يقبل من الكافر
ولما قلت عنه أنه علامة أنا أعرف ذلك
والشيخ أسامة عبدالعظيم وهو دكتور فى العقيدة بالقاهرة قال بالنص الشيخ عبدالله زايد علامة فاهم ولكنه يعيبه بعض العصبية

محمد السلفي
01-13-2007, 10:13 AM
أنا ليس عندى وقت أقرا هذا الكلام كله
هو لا يثبت إلا الصفات من خلال الأسماء فقط ؟؟؟

فمن قال هذا من الأشاعرة
سمي لي واحد أثنين ثلاثة

محمد السلفي
01-13-2007, 10:19 AM
وأني أسالك هل من صفات الرب الحب - الرضا -الكره - السخط ؟
هل من صفات الله تعالى الكلام ؟
أنه يتكلم سبحانه ؟؟
ولو قلت نعم لبطلت قاعدة شيخك المبتدع
ولو قلت أن الكلام من لوازم الحياة قلنا لك أيضا أن المجئ والأتيان من لوازم الحياة
؟؟

من قال من أهل العلم من السلف الصالح رضوان الله عليهم
بقاعدة الأسماء الأربعة ؟؟
سمي لي واحد اثنين ثلاثة


من قال من السلف " أمروها كما جاءت وليس على ظاهرها"
وقد قال هذا الكاذب في آخر المناظرة أنه ابن كثير في تفسيره في سورة الأعراف
نرجو من الأخ الأجابة أسطرقليلة فإني ليس عندي وقت ؟؟؟

محمد السلفي
01-13-2007, 10:21 AM
ثم بعد ذلك وضح لي عقيدتك أنت في
1- الأسماء والصفات في سطرين
2- القضاء والقدر في سطرين
3- الصحابة وآل البيت في سطرين
4- الإيمان في سطرين
فهذه هي الأصول الأربع التي أختلف فيها السلف مع أهل البدع
وما هو قول شيخك فيها ؟؟؟

محمد السلفي
01-13-2007, 10:25 AM
إن فكر شيخك يعتمد على عدة قواعد
1- قاعدة الأسماء الأربعة وهي لم يقلها أحد من السلف
2- أثبات الصفات من خلال الأسماء فقط لا غير وهو لم يقله أحد من السلف

نرجو من الأخ أن يجيب من خلال فهمه هو لا أن ينقل مقالات المبتدع من موقعه ثم يضعها في المنتدى

أني أسالك من تعتقد بصحة عقيدتهم من السلف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

محمد السلفي
01-14-2007, 12:55 AM
يا بني أتعلم قبل أن تتكلم
أنت منظرك حديث الإلتزام

محمدمحمودأحمد
01-14-2007, 08:40 AM
محمد السلفى
أنا بفضل الله على منهج القرون الخيرية
وأقوال الأئمة الكبارمن كتب الوهابية تقول أنهم ليسوا على مذهب الوهابية
وأما الوهابية
فأول سلفهم
ابن خزيمة
قال عنه محمد هراس فى شرح ترجمته
شافعى المذهب
سلفى العقيدة!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
أى إنه ليس على مذهب الشافعى فى العقيدة
لعنة الله على عقيدة
ليس الإمام الشافعى من أئمتها
افهم دينك وسيبك من العصبية البغيضة حريص على جماعتك!!!!!!!

محمد السلفي
01-14-2007, 09:26 AM
رابط التحميل: http://sa32.com/files/b93dbcbe0d258c39/الرد على عبد الله زايد.mp3.html

للشيخ محمد إسماعيل

محمد السلفي
01-14-2007, 09:27 AM
يا بني أقرا السؤال ثم رد يا حبيبي

محمد السلفي
01-14-2007, 09:27 AM
هل تعتقد بصحة عقيدة الإمام الشافعي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

محمدمحمودأحمد
01-15-2007, 01:30 AM
محمد السلفى
الشافعى ليس على عقيدة الوهابية
محمد هراس أعلى منك
واعترف ذلك فلاتدخل نفسك فيما ليس لك به علم
والرد على ما جاء فى الشريط هذا هو
الاخ محمد
الظاهر أنت بك شبه من مشايخك
تقول شريط الرد على عبدالله زايد
والشريط لاعلاقة له بالشيخ عبدالله مطلقاً
وهوشريط قديم
وأما الرد على السؤال المتعلق بالأمر
فهو هروب من الرد على الشيخ عبدالله
والدليل فى الأسئلة
قال عن الاخ صاحب الشرايط ثم الرسائل فى الأسماء والصفات
إنه أى الشيخ محمد غيرفاهم ماذا يريدالأخ!!!
وعلى هذا تكون أنت أعلم من شيخك لأنك عارف أن مايريد الشيخ عبدالله قوله
هو وصف الله بالأسماء الحسنى فقط!!!!!!!
وقال الأخ لم يأت بجديد
وهذا حقيقى الشيخ عبدالله لم يأت بجديد إنما جاء بما قاله الأوائل وهذا إعتراف ضمنى من الشبخ محمد بأن الشيخ عبدالله زايد غير مبتدع
وأكد ذلك هو فقال فى الشريط لعل القصور يكون فى فهمى أنا ولكن الشيخ محمد يريد الهروب من الرد فقال الذى يعرف ويفهم مايريد الأخ قوله يرد ورغم إلحاح الإخوة بالرد بدا ذلك من طريقة الإلحاح عليه ولكنه سكت علىغير رغبة جمع كبير من الإخوة الذين يريدون معرفة الحق فى هذه العقيدة!!!!!!
ثم أحال الأمر كأنه خصومة بين طرفين يقصد الشيخ عبدالله وطرف آخر وهو ياسر برهامى لأن الأمر بدأ فى صورة خصومة أولاً وتطاول ياسر برهامى على الشيخ عبدالله وسبه
وحتى يحكم لابد من سماع الطرفين مباشرة ورضا كل من الطرفين بالحكم الذى يقال
وكن منصف هذا إذا أردت أن تسميه فسميه شريط الهروب من الرد على الشيخ عبدالله وتصدير الغير للرد
والهروب بنفسه
فلاتخدع نفسك بتسمية هذا رد هذا هروب وهروب كبير جداً
ولكن السلفية الوهابية مدلسة يسمون الأشياء بغير إسمها
ولعلك أنت ممن يرجو من المشايخ رد ولكنك لاتجد
فأى شمة هروب فيها مجرد ذكر للرد تسميها رد!!!!!
استيقظ يا غافل ولاتبع آخرتك بالحرص على دنيا غيرك
هؤلاء السادة حريصين على مشيختهم وسنرى
استيقظ

محمد السلفي
01-15-2007, 01:45 AM
قال الإمام الشافعي نقلا من كتاب الطبقات ما نصّه قال : وقد سُئل عن صفات الله عز وجل وما ينبغي أن يؤمن به , فقال ( لله تبارك وتعالى أسماء وصفات جاء بها كتابه وخبر بها نبيه صلى الله عليه وسلم , أمته لا يسع أحداً من خلق الله عز وجل قامت لديه الحجة إن القرآن نزل به وصحيح عنده قول النبي صلى الله عليه وسلم , فيما روى عنده العدل خلافه فإن خالف ذلك بعد ثبوت الحجة عليه فهو كافر بالله عز وجل , فأما قبل ثبوت الحجة عليه من جهة الخبر فمعذور بالجهل لأن علم ذلك لا يدرك بالعقل ولا بالدراية والفكر ونحو ذلك أخبار الله عز وجل أنه سميع وأن له يدين بقوله عز وجل ( بل يداه مبسوطتان ) وأن له يميناً بقوله عز وجل ( والسموات مطويات بيمينه ) , وإن له وجهاً بقوله عز وجل ( كل شيء هالك إلا وجهه ) , وقوله ( ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام ) وأن له قدماً بقوله صلى الله عليه وسلم ( حتى يضع الرب عز وجل فيها قدمه ) يعني جهنم لقوله صلى الله عليه وسلم , للذي قتل في سبيل الله عز وجل أنه ( لقي الله عز وجل وهو يضحك إليه ) وأنه يهبط كل ليلة إلى السماء الدنيا بخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم , بذلك وأنه ليس بأعور لقول النبي صلى الله عليه وسلم إذ ذكر الدجال فقال ( إنه أعور وإن ربكم ليس بأعور ) وإن المؤمنين يرون ربهم عز وجل يوم القيامة بأبصارهم كما يرون القمر ليلة البدر وأنه له إصبعاً بقوله صلى الله عليه وسلم ( ما من قلب إلا هو بين أصبعين من أصابع الرحمن عز وجل )
وإن هذه المعاني التي وصف الله عز وجل بها نفسه ووصفه بها رسوله صلى الله عليه وسلم , لا يدرك حقه ذلك بالفكر والدراية ولا يكفر بجهلها أحد إلا بعد انتهاء الخبر إليه وإن كان الوارد بذلك خبراً يقوم في الفهم مقام المشاهدة في السماع ( وجبت الدينونة ) على سامعه بحقيقته والشهادة عليه كما عاين وسمع من رسول الله صلى الله عليه وسلم , ولكن نثبت هذه الصفات وننفي التشبيه كما نفى ذلك عن نفسه تعالى ذكره فقال ( ليس كمثله شيء وهو السميع البصير ) ....




فما هو ردك يا حلووووووووووووووو

محمدمحمودأحمد
01-15-2007, 01:53 AM
لا تدلس هذا الكتاب الذى نقلت عنه
محمد خليل هراس أعلم به منك
ولكنك كبيرحتى على علماءك
رأى الإمام الشافعى
أقرأه جيدا من معارج القبول
فى المتشابه رد الامر لله وهذا فى منهاج المسلم
وفى الأسماء والصفات أثبت الاسماء والصفات التى فيها
عملا بالامر الإلهى الصريح المقدم على كل شىء
فسبح باسم ربك العظيم
وأقوال الائمة الكبار من كتب مذهبكم على موقع الشيخ العلامة عبدالله زايد

محمد السلفي
01-15-2007, 02:00 AM
يا بني رد على الكلام الذي قاله الشافعي ؟؟
محمد خليل هراس قرأ كل الكتب ؟

رد وإلا فسوف أتركك وارحل فلن أضيع وقتي مع جاهل مثلك ؟؟

محمد السلفي
01-15-2007, 03:08 AM
الشيخ العلامة عبد الله زايد
خلع و ولى هاربا
سلم على عمو يا حبيبي