المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : آيات الصفات .. هل هن من المُتشابهات أم من المُحكمات؟



سلفي بكل فخر
04-15-2006, 02:48 PM
سؤال: هل آيات الصفات والأحاديث من المتشابهات أو من المحكمات كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية في الإكليل؟

الشيخ رحمه الله: هي من جهة من المتشابهات ، وذلك في الكيفيات ، وليست من المتشابهات من حيث أن لها معنى ظاهراً كما قلنا آنفاً في قول السلف : (أمروها كما جاءت) يعني بالمفهوم العربي ، والمثال عن مالك سابقاً ذكرناه أيضاً.فهي بهذا الاعتبار ، أي بمعنى أن هذه الآيات لها معاني معروفة في اللغة العربية فهي غير متشابهة.

أما باعتبار الكيفية فهي متشابهة ، لأنه لا يمكن أن نعرف كيفية ذات الله ، فبالتالي لا يمكن أن نعرف كيفية صفات الله عز وجل ، ولذلك قال بعض أئمة الحديث وهو أبو بكر الخطيب صاحب التاريخ المعروف بـ{تاريخ بغداد): يُقال في الصفات ما يُقال في الذات سلباً وإيجاباً ، يقال في الصفات ما يقال في الذات ، فكما أننا نثبت الذات ولا ننفيها ، فإن هذا النفي هو الجحد المُطلق.

كذلك نقول في الصفات نثبتها و لا ننفيها ، ولكننا كما لا نكيف الذات لا نكيف الصفات.
هذا جواب ذاك السؤال.

من أجوبة العلامة: محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله تعالى في شريط الأجوبة الألبانية على الأسئلة الإماراتية.

سؤال: هل صفات الله عز وجل من قبيل المتشابه أو من قبيل المحكم ‏؟‏

أجاب الشيخ صالح بن فوزان الفوزان : صفات الله سبحانه وتعالى من قبيل المحكم الذي يعلم معناه العلماء ويفسرونه، أما كيفيتها؛ فهي من قبيل المتشابه الذي لا يعلمه إلا الله‏.‏ وهذا كما قال الإمام مالك رحمه الله وقال غيره من الأئمة‏:‏ ‏"‏الاستواء معلوم، والكيف مجهول، والإيمان به واجب، والسؤال عنه بدعة‏"‏ ‏.

‏ وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله‏:‏ ‏"‏فإني ما أعلم عن أحد من سلف الأمة ولا من الأئمة؛ لا أحمد بن حنبل ولا غيره؛ أنه جعل ذلك من المتشابه‏"‏ ‏.‏

ومعنى ذلك أن علماء أهل السنة وأئمتها أجمعوا على أن نصوص الصفات ليست من المتشابه، وإنما ذلك قول المبتدعة والفرق المنحرفة عن منهج السلف‏.

منقول من منتدى التوحيد .

الجميعابي
04-17-2006, 01:10 PM
الاخ = سلفي بكل فخر
جزاك الله خيرا على الدرس الطيب