المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفكر المختل عند الأشاعرة .................



احمد سعد
03-07-2006, 12:54 PM
الحمد لله وكفى، والصلاة والسلام على رسوله المصطفى وآله وصحبه .

اما بعد :

فمن عجيب حال الاشاعرة انك إذا قلت لهم :

قال الله ، قال رسوله ، قال * الصحابة ، هم أولوا العرفان !

قالوا لك :

شيخي قال لي عن الاخطل [[1]] * والاخطل عندي عمدةُ الأقوال !

فإنهم إذا قال لهم اهل السنة ، الله متكلم ، ودليلنا ؛ قال سبحانه { وكلم الله موسى تكليما } ، وقال صلى الله عليه وسلم : ( يناديهم بصوت يسمعه من بعد كما يسمعه من قرب ) .

قال الاشاعرة : بل الله لا يتكلم ، ودليلنا ؛ قال الأخطل :

إن الكلام لفي الفؤاد وإنما جعل * اللسان على الفؤاد دليلا !

وإذا قال لهم اهل السنة ، الله استوى على عرشه ، ودليلنا ؛ قال سبحانه { الرحمن على العرش استوى } ، وقال صلى الله عليه وسلم : ( وفوق ذلك العرش والله سبحانه فوق ذلك ) .

قال الاشاعرة ، بل الله استولى على العرش ، ودليلنا ؛ قال الاخطل :

قد استوى بشر على العراق * من غير سيف أو دم مهراق !

فيا لله والعجب ، يتركون كتاب الله وسنة رسوله ، بدعوى انها آحاد ، أو غير قطعية الثبوت ولا قطعية الدلالة ! ثم يستدلون بقول شاعر نصراني ملعون ، اسمه الاخطل [[2]] ! أيترك قول الله وقول رسوله واجماع السلف ، ويؤخذ بقول شاعر نصراني ؟!

قال ابن قدامة المقدسي رحمه الله : ( ومن العجيب أن هؤلاء المتكلمين – أعمى الله بصائرهم فوق ما قد أعماها – يزعمون أنهم لا يرضون إلا بالأدلة القاطعة والبراهين اليقينية ، ويرون الأخبار – زعماً منهم - أنها أخبار آحاد لا تفيد علماً يقينياً، ثم يستدلون بمثل هذا، الذي لا يدل على شيء أصلاً لا ظاهراً ولا يقيناً، بل هو بمجرّد عمىً وهذيان يصوغه من عند نفسه ويخرجه من زبد معدته ) [تحريم النظر في كتب الكلام].

وإذا كان ترك قول الرسول صلى الله عليه وسلم لقول الصحابي ، عظيمة وكبيرة لا تغتفر عند السلف الصالح ، حتى قال ابن عباس رضي الله عنهما : ( يوشك أن تنزل عليكم حجارةٌ من السماء ، أقول لكم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وتقولون قال أبو بكر وعمر ) ؟! فماذا كان يفعل لو رأى الاشاعرة وهم يحرفون كلام الله لأجل قول شاعر نصراني ؟!

فمن هو المتبوع الذي يؤخذ بقوله في الدين ، أهو نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم ، أم نبي الاشاعرة الاخطل النصراني ؟!

أما عند الاشاعرة ؛ فالذي يؤخذ بقوله ؛ نبيهم الاخطل !

ولقد شنع العلماء على الاشاعرة - ومن وافقهم في هذا المسلك القبيح - اعظم التشنيع ، وذموهم اعظم الذم ، لفعلتهم الشنيعة القبيحة هذه ، وإليكم بعض ما قاله العلماء فيهم وفي مسلكهم هذا :

1- قال ابن كثير رحمه الله : ( وكان الأخطل من نصارى العرب المتنصرة، قبحه الله وابعد مثواه، وهو الذي انشد بشر بن مروان قصيدته التي يقول فيها‏ " قد استوى بشر على العراق * من غير سيف ودم مهراق "، وهذا البيت تستدل به الجهمية على ان الاستواء على العرش بمعنى‏ الاستيلاء، وهذا من تحريف الكلم عن مواضعه، وليس في بيت هذا النصراني حجة ولا دليل على ذلك. . . ولا تجد اضعف من حجج الجهمية، حتى اداهم الإفلاس من الحجج الى بيت هذا النصراني المقبوح، وليس فيه حجة، والله اعلم‏ ) [البداية والنهاية].

2- قال ابن تيمية رحمه الله : ( ولهذا كان مما يشنع به على هؤلاء ، أنهم احتجوا فى أصل دينهم. . . بقول شاعر نصرانى يقال له الاخطل. . . فالحقائق العقلية أو مسمى لفظ الكلام الذى يتكلم به جميع بنى آدم لا يرجع فيه الى قول ألف شاعر فاضل ، دع ان يكون شاعرا نصرانيا اسمه الاخطل ، والنصارى قد عرف أنهم يتكلمون فى كلمة الله بما هو باطل ، والخطل فى اللغة هو الخطأ فى الكلام ) .

وقال : ( وأما البيت الذى يحكى عن الأخطل. . . فمن الناس من أنكر أن يكون هذا من شعره، وقالوا انهم فتشوا دواوينه فلم يجدوه. . . ولو احتج محتج فى مسألة بحديث اخرجاه فى الصحيحين عن النبى ، لقالوا هذا خبر واحد ، ويكون مما اتفق العلماء على تصديقه وتلقيه بالقبول ، وهذا البيت لم يثبت نقله عن قائله باسناد صحيح لا واحد ولا أكثر من واحد ولا تلقاه أهل العربية بالقبول فكيف يثبت به أدنى شىء من اللغة ؟! ) .

وقال : ( وبالجملة فمن احتاج الى أن يعرف مسمى الكلام. . . بقول شاعر فانه من أبعد الناس عن معرفة طرق العلم، ثم هو من المولدين وليس من الشعراء القدماء، وهو نصرانى كافر مثلث ) [مجموع الفتاوي].

3- قال حافظ الحكمي رحمه الله : ( وكما تأولوا الاستواء بالإستيلاء ، واستشهدوا ببيت مجهول مروي على خلاف وجهه ، وهو ما ينسب إلى الأخطل النصراني. . . فعدلوا عن اكثر من ألف دليل من التنزيل إلى بيت ينسب إلى بعض العلوج ، ليس على دين الإسلام ولا على لغة العرب ، فطفق أهل الأهواء يفسرون به كلام الله عز وجل ويحملونه عليه ، مع إنكار عامة أهل اللغة لذلك ) [معارج القبول].

4- قال ابن القيم رحمه الله في نونيته :

ودليلهم في ذاك بيت قاله * فما يقال الأخطل النصراني
يا قوم قد غلط النصارى قبل في * معنى الكلام وما اهتدوا لبيان
ولأجل ذا جعلوا المسيح الههم * إذ قيل كلمة خالق رحمن
ولأجل ذا جعلوه ناسوتا ولا * هوتا قديما بعد متحدان
ونظير هذا من يقول كلامه * معنى قديم غير ذي حدثان
والشطر مخلوق وتلك حروفه * ناسوته لكن هما غيران
فانظر الى ذاك الاتفاق فانه * عجب وطالع سنة الرحمن

5- قال ابن ابي العز رحمه الله : ( ولو استدل مستدل بحديث في الصحيحين لقالوا هذا خبر واحد ، ويكون مما اتفق العلماء على تصديقه وتلقيه بالقبول والعمل به ، فكيف وهذا البيت قد قيل أنه موضوع منسوب إلى الأخطل وليس هو في ديوانه ؟! . . . وعلى تقدير صحته عنه فلا يجوز الاستدلال به ، فإن النصارى قد ضلوا في معنى الكلام. . . أفيستدل بقول نصراني قد ضل في معنى الكلام على معنى الكلام ؟! ويترك ما يعلم من معنى الكلام في لغة العرب ؟! ) [شرح الطحاوية].

6- قال ابو المعالي أسعد بن المنجا رحمه الله : كنت يوما عند الشيخ أبي البيان رحمه الله ، فجاءه ابن تميم الذي يدعى الشيخ الأمين ، فقال له الشيخ بعد كلام جرى بينهما : ( ويحك ، الحنابلة إذا قيل لهم ما الدليل على ان القرآن بحرف وصوت ؟ قالوا ؛ قال الله كذا وقال رسوله كذا. . . وانتم إذا قيل لكم ؛ ما الدليل على ان القرآن معنى قائم في النفس ؟ قلتم ؛ قال الاخطل ! . . . أيش هذا الأخطل ؟! نصراني خبيث ، بنيتم مذهبكم على بيت شعر من قوله وتركتم الكتاب والسنة ؟! ) [رواه الذهبي رحمه الله في العلو].

7- قال ابن حزم رحمه الله : ( واحتج بعضهم في هذا المكان بقول الأخطل النصراني لعنه الله. . . فجوابنا على هذا الاحتجاج ان نقول ؛ ملعون ملعون قائل هذا البيت ، وملعون ملعون من جعل قول هذا النصراني حجة في دين الله عز وجل . . . ولعن الله من يجعل الأخطل حجة في دينه ، وحسبنا الله ونعم الوكيل ) [الفصل في الملل والنحل].

فهذا قليل من كثير من ذم العلماء رحمهم الله للاشاعرة .

فاللهم عليك بالأشاعرة فانهم لا يعجزونك ، كما حرفوا دينك ، وحاربوا أوليائك واذوهم ، وتركوا كتابك وسنة رسولك صلى الله عليه وسلم ونبذوهما وراء ظهورهم ، واخذوا بقول نصراني خبيث ! .

ورحم الله القائل [[3]] :

قبحا لمن نبذ القرآن وراءه * فاذا استدل يقول قال الأخطل

والحمد لله وحده
وصلى الله على رسوله وسلم

السبت 28/4/1424هـ
اخوكم العراقي
-------------------------

1- هو غوث بن غياث ، شاعر نصراني ، ولد عام 20 هـ وهلك عام 92 هـ

2- قال الزمخشري : ( خطـل‏ ؛‏ مضطـرب‏ ، وسهـم خطـل‏ ؛‏ يذهـب يمينـاً وشمـالاً لا يقصد قصد الهدف‏. . . ومنطق خطل ؛‏ مضطرب‏ ، وفي كلامه خطل وخطل في كلامه وأخطل‏. . . وامرأة خطالة‏ ؛‏ ذات ريبة‏ ) [اساس البلاغة] ، وفي القاموس المحيط : ( الكلام الفاسد الكثير ) .

3- هو شيخ الإسلام ابن تيمية .




__________
منقووول

الجميعابي
03-09-2006, 10:45 PM
الاشاعرة من الفرق الضالة والعياذ بالله