المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قالو في سماع النبي صلى الله عليه وسلم دليل على جواز الغناء قلنا لهم



سلفي بكل فخر
01-18-2006, 01:53 PM
قد ثبت في الحديث الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم سمع الحداء ـ هو سوق الإبل بإنشاد الأشعار ـ وحدا الحداة بين يديه وكذلك عمر بن الخطاب بعده رخّص في الحداء , والغناء والحداء كل منهما إنشاد بأصوات مطربة ؟

قال صاحب القرآن :
قد اتفق الناس على جواز الحداء وثبت أن عامر بن الأكوع كان يحدو بالصحابة مع النبي صلى الله عليه وسلم فسرنا ليلا فقال رجل من القوم لعامر بن الأكوع ألا تسمعنا من هنيّاتك ـ أي من كلماتك أو أراجيزك تصغير هنيهة ـ وكان عامر رجلا شاعرا فنزل يحدو بالقوم يقول :
اللهم لولا أنت ما اهتدينا ** ولا تصدقنا ولاصلينا
فأنزلن سكينة علينا ** وثبت الأقدام إن لاقينا
وألقين سكينة علينا ** إنا إذا صيح بنا أتينا
وبالصياح عوّلوا علينا

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من هذا السائق ؟ قالوا : عامر بن الأكوع قال يرحمه الله رواه البخاري ومسلم , وحديث أنجشة الحبشي الذي كان يحدو بالنبي صلى الله عليه وسلم حتى قال النبي صلى الله عليه وسلم : رويدك يا أنجشة سوقك بالقوارير " يعني النساء أمره بالرفق بهن لئلا تزعجهن الإبل في المسير إذا اشتد سيرها والحديث متفق عليه

فمن الذي حرم الحداء ؟

لكن : هل يجعل هذا ديدنه ؟ وهل يستخدم معه الآلات والموسيقى ؟ وهل يتقرب به إلى الله عز وجل ؟

ثم إن قياس هذا مع قياس الغناء المحرم من جنس قياس النكاح الحلال بقياس الزنى الحرام وقياس نكاح المتعة بنكاح الرغبة وهذا من أفسد القياس وابطل الباطل .

من موضوع
حوار هادئ بين صاحب قرآن وصاحب غناء الشيخ/ يعقوب عبد الرحمن

http://marsed.org/hoar%20goraan.htm