المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أبو الطيب الطبري وكان مذهب هذه الطائفة -الصوفية -مخالفا لما اجتمعت عليه العلماء



سلفي بكل فخر
01-17-2006, 02:31 PM
الطيب الطبري الشافعي (384-450هـ) عالم غني عن التعريف من ائمة العلم انتقد على الصوفية اعتقادهم في السماع بأنه قربة و يجلب سنى الاحوال و بين مخالفتهم للمسلمين في هذا .

قال عنه بن خلكان في الوافي في الوفيات (( طاهر بن عبد الله بن طاهر بن عبد الله بن عمر القاضي أبو الطيب الطبري الفقيه الشافعي ؛ كان ثقة صادقاً عارفاً بالأصول والفروع محققاً حسن الخلق صحيح المذهب ))

و قال ((استوطن بغداد وولي القضاء بربع الكرخ بعد موت أبي عبد الله الصيمري ولم يزل على القضاء إلى أن توفي ببغداد رحمه الله تعالى))


و قال عنه الذهبي في تاريخ الاسلام ((وقال أبو إسحاق في الطبقات : ومنهم شيخنا وأستاذنا أبو الطيب توفي عن مائة وسنتين لم يختل عقله ولا تغير فهمه يفتي مع الفقهاء ويستدرك عليهم الخطأ ويقضي ويشهد ويحضر المواكب إلى أن مات))


قال بن رجب في نزهة الاسماع (( قال القاضي أبو الطيب الطبري رحمه الله في كتابه في السماع اعتقاد هذه الطائفة مخالف لإجماع المسلمين فإنه ليس فيهم من جعل السماع دينا وطاعة ولا رأى إعلانه في المساجد والجوامع وحيث كان من البقاع الشريفة والمشاهد الكريمة
وكان مذهب هذه الطائفة مخالفا لما اجتمعت عليه العلماء ونعوذ بالله من سوء التوفيق انتهى))

علق بن رجب على قوله قائلا (( ماذكره ولا ريب أن التقرب إلى الله تعالى بسماع الغناء الملحن لا سيما مع آلآت اللهو مما يعلم بالضرورة من دين الإسلام بل ومن سائر شرائع المسلمين أنه ليس مما يتقرب به إلى الله ولا مما تزكى به النفوس وتطهر به فإن الله تعالى شرع على السنه الرسل كل ما تزكوا به النفوس وتطهر به من أدناسها وأوضارها ولم يشرع على لسان أحد من الرسل في ملة من الملل شيئا من ذلك وإنما يأمر بتزكية النفوس بذلك من)) ص 69