المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قالو إن كتب الزهد مليئة بقصص الزهاد الذين يسمعون القرآن فيصعقون و هذا دليل على الوجد



سلفي بكل فخر
01-14-2006, 01:19 PM
قالو إن كتب الزهد مليئة بقصص الزهاد الذين يسمعون القرآن فيصعقون و بعضهم يقتل من جراء ذلك و هذا دليل على الوجد قلنا لهم :

الجواب :
- إن أول الوجد انزعاج في الباطن فإن كف الإنسان نفسه كيلا يطلع على حاله يئس الشيطان منه فبعد عنه كما كان أيوب السختياني إذا تحدث فرق قلبه مسح أنفه و قال ما أشد الزكام .

و إن أهمل الإنسان ولم يبال بظهور وجده أو أحب إعلام الناس على نفسه نفخ فيه الشيطان فانزعج على قدر نفخه .

- فأن اجتهد في دفعه و لم يقدر عليه و غلبه الأمر فسببه ضعف بعض الطباع عن الدفع إلا أن علامة الصادق أنه لا يقدر على أن يدفع ، ولا يدري ما يجري عليه و هذا التواجد الذي يتضمن حركات المتواجدين و قوة صياحهم و تخبطهم ، فظاهره أنه متعمل و الشيطان معين عليه .

- فإن قيل فهل في حق المخلص نقص بهذه الحالة الطارئة عليه قيل : نعم من جهتين أحدهما أنه لو قوي العلم أمسك و الثاني أنه قد خولف به طريق الصحابة و التابعين و يكفي هذا نقصا .

روى سلمان بن حوشب : أن خوات كان يرعد عند الذكر فقال له إبراهيم – النخعي - : إن كنت تملكه ، فما أبالي أن لا اعتد بك ، و إن كنت لا تملكه ، فقد خالفت من كان قبلك . و في رواية فقد خالفت من هو خير منك .


قال بن الجوزي : إبراهيم هو النخعي الفقيه ، و كان متمسكا بالسنة شديد الاتباع للأثر ، و قد كان خوات من الصالحين البعداء عن التصنع و هذا خطاب إبراهيم له فكيف بمن لا يخفى حاله في التصنع .

تلبيس ابليس بتصرف .
ص 291 – 293