المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كنزى ونورى كريم هون



الطبرى
01-05-2006, 01:08 PM
بسم الله ... والحمد لله ... والصلاة والسلام على رسول الله
قصدت ان يكون عنوان الموضع بهذا الشكل حتى اتمكن اثير شهية الجميع بقراءاة الموضوع ...
الموضوع هو المدائح النبوية وفى الحقيقة هى تساؤلات وددت ان اطرحها على اعضاء المنتدى عسى ان اجد لها اجابة تشفينى ... وفى الحقيقة لدى من التساؤلات الكثير الكثير والحمد لله الذى هدانى لهذا المنتدى حتى اجد الاجابات من الاخوة اعضاء المنتدى ... اول سؤال هو عنوان هذا الموضوع ...
كنزى ونورى كريم هون ... بيهو تقضى امورى رسول الله ....
والكثير من المدائح النبوية كما تسمى وكثير من العبارات التى نسمعها . االسؤال هو :
حكم المدائح النبوية من الكتاب والسنة ...؟
شيوخ وطرق تقوم على المدائح ولاندرى حكم هذه المدائح ..
ارجو من الجميع المشاركة والافادة ...

سلفي بكل فخر
01-05-2006, 08:22 PM
مرحبا بك اخي الطبري نورت المنتدى و اسمح لي اخي الكريم ان انقل الموضوع إلى منتدى الرد على الصوفية لان الموسوعة خاصة فقط بالشبه التي يثيرها الصوفية و الرد عليها .

سلفي بكل فخر
01-05-2006, 08:43 PM
أما بخصوص سؤالك اخي الكريم فهنالك عدد من النقاط ممكن ان تثار و تناقش حول الموضوع :-
اولا : كلمات المدائح النبوية .
ثانيا: استعمال الآلات الموسيقيه فيها .
ثالثا : الرقص المصاحب لها .
رابعا: جعلها من العبادات التي يتقرب بها إلى الله .

أولا كلمات المدائح النبوية : -

لا شك أنه كان في زمن النبي صلى الله عليه وسلم شعراء تغنو بفضائل النبي صلى الله عليه وسلم و اخلاقه و كذلك جاء من بعدهم كثير من ائمة المسلمين الذين سارو على درب هؤلاء الاوائل ولكن كان المميز لشعر هؤلاء العلماء هو وصف النبي صلى الله عليه وسلم بما فيه و بما يستحق دون غلو أو تفريط او رفع النبي صلى الله عليه وسلم عن درجة العبوديه التي شرفه الله بها إلى درجات الالوهية او النورانية كما نجد في شعر كثير من المتصوفة هداهم الله .

فخلاصة الكلام اخي الكريم من حيث الكلمات فمدح النبي صلى الله عليه و سلم دون غلو جائز و لكن إذا احتوت الكلمات استغاثات شركية و توسلات بدعية ووصفه بما لا يجوز إلا في حق الله مثل انه هو صلى الله عليه وسلم الملاذ عند الخطواب و انه غياث المتستغيثين و انه مخلوق من نور و ان بيده تصريف الكون و انه حي حياة عادية صلى الله عليه وسلم كما هو مشهور في كثير من اقوال و اشعار المتصوفة فهذا ما لا يجوز ابدا .

و الابيات التي ذكرتها هي من هذا القبيل ، فلا شك ان من بيده قضاء الامور هو الله وحده قال تعالى (( و ما من دابة في الارض إلا على الله رزقها و يعلم مستقرها و مستودعها كل في كتاب إن ذلك على الله يسير )) و الايات الوارده في ان تدبير امور الخلاق بيد الله وحده كثيرة لا تحصى

و النبي صلى الله عليه وسلم وجه امته بالجوء إلى الله في كل كبيرة و صغيرة فقال لمعاذ رضي الله عنه إذا سألت فسال الله ، وبين عليه صلوات الله و سلامه انه لا يملك لاقرب الاقربين له شئيا فكيف بمن دون ذلك فقال صلى الله عليه وسلم كما في الصحيح (( يا فاطمة بنت محمد سلينى من مالي ما شئت فإنى لا املك لك من الله شئيا)) بل اكثر من ذلك فقد بين صلى الله عليه وسلم انه حتى لنفسه لا يملك نفعا او ضرا فكيف يملك للاخرين قال تعالى (( قل لا املك لنفسي نفعا و لا ضرا إلا ما شاء الله ولو كنت اعلم الغيب لاستكثرت من الخير و ما مسني السوء إن انا إلا نذير و بشير لقوم يؤمنون)) و قال تعالى على لسان نبيه (( قل إنّي لا املك لكم ضرا و لا رشدا )) و قال تعالى مخاطبا نبيه (( ليس لك من الامر شئ ))

لذلك اقول مثل هذا البيت لا يجوز ترداده لانه من الابيات المخالفة للدين الذي جاء به صلى الله عليه وسلم .

يتبع ..................

سلفي بكل فخر
01-05-2006, 09:35 PM
أما استعمال الآلات الموسيقية فيها من طار و خلخال و جلاجل و آلات ما انزل الله بها من سلطان تسعتمل خصيصا مع هذه المدائح مع التصفيق فهي بدعة صوفية خالصة لم يسبقهم عليها احد في الاسلام .

قال شيخ الاسلام في الفتاوي :
وَأَمَّا الرِّجَالُ عَلَى عَهْدِهِ فَلَمْ يَكُنْ أَحَدٌ مِنْهُمْ يَضْرِبُ بِدُفِّ وَلَا يُصَفِّقُ بِكَفِّ بَلْ قَدْ ثَبَتَ عَنْهُ فِي الصَّحِيحِ أَنَّهُ قَالَ : " التَّصْفِيقُ لِلنِّسَاءِ وَالتَّسْبِيحُ لِلرِّجَالِ " ، " وَلَعَنَ الْمُتَشَبِّهَاتِ مِنْ النِّسَاءِ بِالرِّجَالِ ، والمتشبهين مِنْ الرِّجَالِ بِالنِّسَاءِ " .

وَلَمَّا كَانَ الْغِنَاءُ وَالضَّرْبُ بِالدُّفِّ وَالْكَفِّ مِنْ عَمَلِ النِّسَاءِ كَانَ السَّلَفُ يُسَمُّونَ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْ الرِّجَالِ مُخَنَّثًا وَيُسَمُّونَ الرِّجَالَ الْمُغَنِّينَ مَخَانِيث وَهَذَا مَشْهُورٌ فِي كَلَامِهِمْ .ا.هـ.

وقال ابن حجر في " فتح الباري " ( 9 / 226 ) :
وَاسْتُدِلَّ بِقَوْلِهِ " وَاضْرِبُوا " عَلَى أَنَّ ذَلِكَ لَا يَخْتَصّ بِالنِّسَاءِ لَكِنَّهُ ضَعِيف , وَالْأَحَادِيث الْقَوِيَّة فِيهَا الْإِذْن فِي ذَلِكَ لِلنِّسَاءِ فَلَا يَلْتَحِق بِهِنَّ الرِّجَال لِعُمُومِ النَّهْي عَنْ التَّشَبُّه بِهِنَّ .ا.هـ.

و هذا في ما يخص اللهو فكيف بها و قد اتخذت عباده و قربه لله.

فإذا كانت الكلمات مما يوافق الشرع و لم تحتوى على ما يحرم ثم قرنت بالموسيقى فهي دون شك تصبح بذلك من قبيل الحرام الذي لا يجوز .

و هذه القصيدة التي ذكرت بيت منها من قبيل ما يغنى بصحبة الآلات الموسيقية لذلك فهي ايضا لا تجوز و لا ينبغي الاستماع إليها .

مع العلم ان هنالك بعض الصوفية يدعون أن الطار هو نفس الدف و ان هنالك خلاف قائم في حكم الدف ولا شك ان دعواهم باطلة لان الدف ما كان مغلقا من الطرفين فهو من الالات الموسيقية الممنوعة و الدف حلال على النساء حرام على الرجال و ذلك فيما يخص اللهو وليس التعبد كما هو الحال مع مدائحكم النبوية .

سلفي بكل فخر
01-05-2006, 09:52 PM
أما الرقص كالهو فقد رد معظم ائمة الاسلام شهادة الرجل الراقص أما كعبادة فأول ما عرف عند اليهودية عندما عبد اليهو العجل فكانو يرقصون حوله و يغنون معتقدين أن في ذلك قربه لله ثم كان في النصارنية و ادخله الصوفية إلى الاسلام .

قال الامام المفسر القرطبي

قال : "وأما ما ابتدعه الصوفية في ذلك - في الرقص والغناء - فمن قبيل ما لا يختلف في تحريمه , لكن النفوس الشهوانية غلبت على كثير ممن ينسب إلى الخير , حتى لقد ظهرت من كثير منهم فعلات المجانين والصبيان , حتى رقصوا بحركات متطابقة وتقطيعات متلاحقة , وانتهى التواقح بقوم منهم إلى أن جعلوها من باب القرب وصالح الأعمال , وأن ذلك يثمر سني الأحوال وهذا - على التحقيق - من آثار الزندقة , وقول أهل المخرفة والله المستعان ا ه . "

فتح الباري بشرح صحيح البخاري

بل قد اجمعت المذاهب الاربعة على حرمة الرقص كلهو فكيف به إذا كان عبادة و قربه


يتبع .............