المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحافظ ابن حجر العسقلاني يباهل احد اتباع ابن عربي في ضلال ابن عربي



سلفي بكل فخر
01-03-2006, 03:33 PM
قال الشيخ تقي الدين الفاسي سمعتُ صاحبنا الحافظ الحجة ، القاضي شهاب الدين أحمد بن علي بن حجر [العسقلاني] الشافعي يقول جرى بيني وبين بعض المحبين لابن عربي منازعة كثيرة في امر ابن عربي ، حتى نِلْتُ منه لسوء مقالته ، فلم يَسْلُ ذلك بالرجل المنازع لي في أمره ، وهدّدني بالشكوى إلى السلطان بمصر ، بأمر غير الذي تنازعنا فيه ، ليُتْعِبَ خاطري ، فقلت له : ما للسلطان في هذا مَدْخل ! ألا تعال نتباهل ، فقل أن تباهل اثنان ، فكان أحدهما كاذبا إلا وأصيب ،فقال لي : بسم الله ، قال: فقلت له : قل :اللهم إن كان ابن عربي على ضلالٍ فالعنيّ بلعنتك ، فقال ذلك ، وقلت أنا : اللهم إن كان ابن عربي على هدى فالعني بلعنتك ، وافترقنا ، قال: ثم اجتمعنا في بعض منتزهات مصر في ليلة مقمرة ، فقال لنا: مرّ على رِجلي شيء ناعم ، فانظروا. فنظرنا فقلنا: مارأينا شيئا. قال: ثم التمس بصره (أي عَمِيَ) فلم ير شيئا ، هذا معنى ماحكاه لي الحافظ شهاب الدين بن حجر العسقلاني. اهـ (راجع جزء فيه عقيدة ابن عربي وحياته للشيخ تقي الدين الفاسي ، ص 75)

سلفي بكل فخر
01-03-2006, 03:34 PM
:الذي باهله ابن حجر
هو ابن الإمين المصري حيث أفاد ذلك السخاوي في الضوء اللامع
وقد ترجم ابن حجر ابن الأمين المصري هذا فقال :"
اشتهر بمعرفة الملح والزوائد المصرية وثلب الأعراض خصوصاً الأكابر، فكان بعض الأكابر يقربه لذلك، ولم يكن متصوناً في نفسه ولا في دينه "
أ ، هـ

سلفي بكل فخر
01-03-2006, 03:34 PM
قال الشيخ تقي الدين الفاسي : (سمعت صاحبنا الحافظ الحجة القاضي شهاب الدين ابالفضل أحمد بن علي بن حجر [العسقلاني] الشافعي ، وهو المشار إليه بالتقدم في علم الحديث ، أمتع الله بحياته ، يقول : إنه ذكر لمولانا شيخ الإسلام سراج الدين البُلقيني ، شيئا من كلام ابن عربي المشكل ، وسأله عن ابن عربي ، فقال له شيخنا البلقيني: هو كافر.) اهـ

سلفي بكل فخر
01-03-2006, 03:40 PM
محمد بن محمد العلاء أبو عبد الله البخاري العجمي الحنفي

وكان من ذلك سؤاله في أثناء سنة إحدى وثلاثين في إبطال إدارة المحمل حسماً لمادة الفساد الذي جرت العادة بوقوعه عند إرادته

واتفق في هذا المجلس إجراء ذكر ابن عربي وكان ممن يقبحه ويكفره وكل من يقول بمقاله وينهى عن النظر في كتبه فشرع العلاء في إبراز ذلك ووافقه أكثر من حضر إلا البساطي ويقال أنه إنما أراد إظهار قوته في المناظرة والمباحثة له وقال إنما ينكر الناس عليه ظاهر الألفاظ التي يقولها وإلا فليس في كلامه ما ينكر إذا حمل لفظه على معنى صحيح بضرب من التأويل وانتشر الكلام بين الحاضرين في ذلك قال شيخنا وكنت مائلاً مع العلاء وأن من أظهر لنا كلاماً يقتضي الكفر لا نقره عليه؛ وكان من جملة كلام العلاء الإنكار على من يعتقد الوحدة المطلقة ومن جملة كلام المالكي أنتم ما تعرفون الوحدة المطلقة، فبمجرد سماع ذلك استشاط غضباً وصاح بأعلى صوته أنت معزول ولو لم يعزلك السلطان يعني لتضمن ذلك كفره عنده بل قيل أنه قال له صريحاً كفرت كيف يعذر من يقول بالوحدة المطلقة وهي كفر شنيع واستمر يصيح وأقسم بالله أن السلطان إن لم يعزله من القضاء ليخرجن من مصر فأشير على البساطي بمفارقة المجلس إخماداً للفتنة وبلغ السلطان ذلك فأمر فإحضار القضاة عنه فحضروا فسئلوا عن مجلس العلاء فقصه كاتب السر وهو ممن حضر المجلس الأول بحضرهم ودار بين شيخنا والبساطي في ذلك بعض كلام فتبرأ البساطي من مقالة ابن عربي وكفر من يعتقدها وصوب شيخنا قوله فسأل السلطان شيخنا حينئذ ماذا يجب عليه وهل تكفير العلاء له مقبول وماذا يستحق العزل أو التعزير فقال شيخنا لا يجب عليه شيء بعد اعترافه بما وقع وهذا القدر كاف منه وانفصل المجلس >

أ

تسمعون بصاحب ( من قال عن ابن تيمية شيخ الإسلام فهو كافر و الذي رد عليه بن حجر في كتاب مستقل )

هو ذا ابن العلاء البخاري .
ولكن يا أهل السنة أبردوا صدوركم واشفو قلوبكم بهذا النص وادعوا لي ولوالدي وذريتي بالمغفرة والرضوان والصلاح في الدنيا والآخرة : "
قال المقريزي في عقوده :
" وكان يقول( ابن العلاء البخاري ) : ابن تيمية كافر وابن عربي كافر فرد فقهاء الشام ومصر قوله في ابن تيمية وجمع في ذلك المحدث ابن ناصر الدين مصنفاً انتهى

فقهاء الشام ردوا على ابن العلاء البخاري
وسكتوا عن تكفير ابن عربي فهل بعد هذا مجال لشغب مشاغب "

سلفي بكل فخر
01-03-2006, 03:41 PM
قاله ابن طولون في كتابه مفاكهة الخلان


" ثم دخلت سنة أربع وأربعين وسبعمائة.

وفيها مزقنا كتاب فصوص الحكم، بالمدرسة العصرونية بحلب، غقيب الدرس، وغسلناه، وهو من تصانيف ابن عربي تنبيهاً على تحريم قنيته ومطالعته وقلت فيه: هذي فصوص لم تكن بنفيسة في نفسـهـا
أنا قد قرأت نقوشهـا فصوابها في عكسها "

[ مختصر أبي الفداء ]

" الشيخ محمد ابن بدر الدين الشافعي سبط الشمس الشرنبابلي
ألف وأفاد وله سليقة في الشعر جيدة وكلامه موجود بين أيدي الناس، وله ميل لعلم اللغة ومعرفة بالأنساب، غير أنه كان كثير الوقيعة في الشيخ محي الدين ابن عربي قدس الله سره، وألف عدة رسائل في الرد عليه، "
تاريخ الجبرتي


" قال بعض الفضلاء: . زنديق . إنّما هي فارسيّة معرّبة، أصلها زن دين، أي على دين المرأة، وهو الذي يضمر الكفر ويظهر الإيمان، فقال بعضهم: مثل من? فقال آخر إلى جانب الشيخ: مثل ابن عربي بدمشق "
[ نفح الطيب للتلمساني ]
وهو متعصب لابن عربي وساق كلاماً غبياً ينقض به الحكاية وأنه شيخه نافق وداهن وسكت بحجة أنهم أهل الفهم وحدهم .
ولكن ما نقلناه عن ابن طولون يفسر حقيقة سكوته شيخه .

"907-972ه 1501-1565م( عبد الله بن عمر بن عبد الله بن احمد بامخرمة:
في الرد على طائفة ابن عربي، ".

عفواً اسم رسالة ابن العلاء البخاري في الرد على ابن عربي :
"فاضحة الملحدين وناصحة الموحدين "أخيراً هذه الطرفة :
"سعد الدين ابن الشيخ محيي الدين ابن العربي: شاعر
ديوان شعر ( اكثره في الغلمان واوصافهم، ) "
الأعلام للزركلي

سلفي بكل فخر
01-03-2006, 03:42 PM
نقل الحافظ تقي الدين الفاسي جواب القاضي بدر الدين بن جماعة حول إنكار مقالات ابن عربي وتكفير قائلها فقال :

[وهذا الفصول المذكور ، وما أشبهها من هذا الباب بدعة وضلالة ومنكر وجهالة لايصغى إليها ولا يُعَرَّجُ عليها ذُو دِين، ثم قال وحاشا رسول الله صلى الله عليه وسلم يأذن في المنام بما يخالف ويعاند الإسلام ، بل ذلك من وسواس الشيطان ومحنته وتلاعبه برأيه وفتنته.

وقوله في آدم : أنه إنسان العينْ ، تشبيه لله تعالى بخلقه . وكذلك قوله : الحق المُنـزه ، هو الخلق المُشَبّه ، إن أراد بالحق رب العالمين ، فقد صرح بالتشبيه وتغالى فيه ، واما إنكاره ماورد في الكتاب والسنة من الوعيد فهو كافر به عند علماء أهل التوحيد.
وكذلك قوله في قوم نوح وهود ، قولُ لَغْوٍ باطل مردود.
وإعدام ذلك ، وما شَابَه من هذه الأبواب من نُسخ هذا الكتاب من أوضح طرق الصواب ، فإنها ألفاظ مُزوّقة وعبارات عن معان غير محققة وإحداث في الدين ماليس منه ، فحكمه ردُّه والإعراض عنه. اهـ ثم قال : كتبه محمد بن إبراهيم الشافعي(1). انتهى باختصار.

(1) : محمد بن إبراهيم بن سعد الله بن جماعة الشافعي الأشعري وهو من خصوم شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله.

الجميعابي
03-22-2006, 05:17 PM
رحم الله
ائمة الهدى
ومشكور اخوي على الموضوع