المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ((أتود أن يحشرك الله مع النصارى ؟! فقل لا لعيد رأس السنة))



سلفي بكل فخر
12-21-2005, 12:38 PM
كتبه إشعياء المسلم

((أتود أن يحشرك الله مع النصارى ؟! فقل لا لعيد رأس السنة))



{ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ} (51) سورة المائدة



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير البرية أجمعين محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد:

يقول رسولنا صلى الله عليه وسلم " لعن الله اليهود والنصارى إتخذوا قبور أنبيائهم وأوليائهم مساجد".



أخي المسلم\ أختي المسلمة :



إن للمسلم شخصيته التي تميزه عن غيره من الناس, ونحن مسلمون لنا هويتنا فكتابنا واحد وربنا واحد , ونظرا ً لإن أعداء الإسلام يريدون الإطاحة بهذه الوحدانية في جميع المجالات فهم يريدون أن يفرقونا بأساليب عدة ومنها إحتفالانا بأعيادهم الشركية الكفرية وخاصة عيد رأس السنة الـ(Christmas) وهنا نقوم بوضع عدة أدلة لينتفي عن كل مسلم أي شبهة تدور بخاطره والله المستعان...



* هل تعرف ماهو " الكريسماس " :

إنه عيد النصارى للإحتفال بقيامة المسيح المزعومة بحسب إيمانهم بعد أن فدى البشرية من الخطيئة حاشاه, وهل تعرف أخي المسلم ماذا تعني كلمة "بابا نويل" التي يطلعوا بها في إحتفالاتهم ؟ هيت لك المعنى :

يقول النبي إشعياء عليه السلام في كتابه :

( هاهي العذراء تحبل وتلد إبنا ً ويدعى إسمه عمانويل الذي تفسيره الله معنا )

(הָרָה וְיֹלֶדֶת בֵּן, וְקָרָאת שְׁמוֹ, עִמָּנוּ אֵל)



"عما نويل" كلمة عبرانية تفسيرها بالعربي "إلهنا معنا" ومعناه عند النصارى "الله معنا" وفي العبرانية "عمانوا": تعني "معنا"، و"نيل": تعني الإله. و "بابا نويل": أي "بابانوئيل"، وتعني "بابانو"، و "نيل": أي "الإله". فكلمة "بابا نويل" تعني "الإله أبونا". فهذا الشيخ الكبير ذو اللباس الأحمر واللحية البيضاء الذي يسمونه " بابا نويل" هو الإله الأب الذي ولد له مولود من مريم وهو عيسى الإبن. فيقوم الأب الإله بتوزيع الهدايا في يوم ولادة إبنه عيسى عليه السلام (الإله الإبن) تثليث كامل، تعالى الله عما يقولون علواً كبيراً. قال تعالى: {تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا} (90) سورة مريم



* أدلية تحريم الإحتفال بأعياد اليهود والنصارى :



- قال خير البرية صلى الله عليه وسلم لما رآى بعض الناس يحتفلون بأعياد اليهود : " لقد أبدلكم الله بهما عيد الفطر وعيد الأضحى" – متفق عليه.

- قال الله تعالى ( والذين لا يشهدون الزور) قال المفسرون "أعياد اليهود والنصارى".



* نصيحة ختامية لكل مسلم ومسلمة :



أما نصيحتي لكل مسلم ومسلمة هي :



1- إياكم والإحتفال بهذا العيد كالخروج في يوم رأس السنة وغيره من مشاركة النصارى في كفرهم حفظنا الله.

2- من إحتفل بهذا العيد مدركا ً لواقع أنه عيد نصراني حشره الله مع النصارى لقول أبا القاسم صلى الله عليه وسلم " يحشر المرء مع من يحب" وهذه الإحتفالات دليل ولاء وحب.

3- سارع بتوعية من حولك بعدم الإحتفال بهذه الشركيات والترفع عنها.



{ وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ}