المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشهرستاني الأشعري :مذهب الأشاعرة في كلام الله عين الإبتداع وخرق للإجماع



سلفي بكل فخر
12-19-2005, 10:51 AM
[مذهب الأشاعرة في كلام الله عين الإبتداع وخرق للإجماع ]

كان السلف يقولون أن القرآن العربي العظيم حروفه وألفاظه ومعانيه كلام الله غير مخلوق وكان المعتزلة يقولون بخلقه وقد اشتد نكير السلف عليهم كما هو مشهور معروف ، ولم يكن هناك قول ثالث حتى جاء الأشاعرة فأبتدعوا قولاً عجيباً تبعاً لابن كلاب:

قالوا بان القرآن غير مخلوق ولكن القرآن المقصود ليس هو هذا الذي نقرأه بل هو كلام نفسي ليس حروف ولا ألفاظ !! أما هذا القرآن العربي فلم يتكلم به الله حقيقة بل هو عبارة عن كلام الله النفسي !!
فأبتدعوا قولاً لم يسبقهم إليه أحد.

وهذه شهادة أحد علماء الأشاعرة الكبار في هذه المسألة وهو أبو الفتح محمد الشهرستاني الأشعري المعروف صاحب كتاب الملل والنحل ونهاية الأقدام وغيرها وهو وإن لم يحرر مذهب السلف جيداً ولكنه قارب الحقيقة جداً

يقول : ((قالت السلف والحنابلة: قد تقرر الاتفاق على أن ما بين الدفتين كلام الله ، وأن ما نقرأه ونسمعه ونكتبه عين كلام الله ...))نهاية الأقدام ص313

ثم إنه بين خرق الأشعري للإجماع بأن الأمر كان أولاً على قولين قول السلف وقول المعتزلة فقال ثم خرق الأشعري الإجماع فقال:

((فأبدع الأشعري قولاً ثالثاً وقضى بحدوث الحروف ، وخرق الإجماع ، وحكم بأن ما نقرأه كلام الله مجازاً لا حقيقة وهو عين الابتداع ...)) نهاية الأقدام ص313

ثم قال عن السلف والحنابلة:

((وحققوا زيادة تحقيق فقالوا: قد ورد في التنزيل أظهر مما ذكرناه من الأمر وهو التعريض لإثبات كلمات الله...)) ص315

ثم ساق الآيات الدالة عليه ، ثم قال:

((وهم يسلمون الفرق بين القراءة والمقروء ، والكتابة والمكتوب ، ويحكمون بأن القراءة التي هي صفتنا وفعلنا غير المقروء والذي ليس له صفة لنا ولا فعلنا...)) ص316

وفي النصوص السابقة يتضح ما يلي:


1- نقل إجماع السلف على أن مابين الدفتين كلام الله.
2- مذهب الأشاعرة في هذا عين الإبتداع وخرق للإجماع نسأل الله السلامه.

والله أعلم