المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نقض الديوان وهدم الايوان (5)



ابوهديل
09-10-2005, 02:07 AM
فصل
ومن هنا أقول لمن جاء من المتأخرين يريد توجيهاً لكلام التجاني في صلاة الفاتح من أن لها دليلاً من السنة , إن صاحبها الذي جاء بها من غير واسطة بينه وبين النبيe-كما يزعم – مفتخراً بذلك قال: إن هذا الورد ادخره لي رسول الله eولم يعلمه لأحد من أصحابه – إلى أن قال- لعلمهe بتأخير وقته , وعدم وجود من يظهره الله على يديه" .كتاب الجيش ص91. نقلا عن كتاب الانوار الرحمانية.
فهل مع هذا يستطيع أحد أن يقول أنه eعلمها عليا وصاحبها يقل لا بل ادخره لي –ولم يعلمه أحد , و لعلمه بتأخير وقته وعدم وجود من يظهره الله على يديه؟نعم إنه رسول إبليس ادخره له لعلمه بعدم من يحمله عنه في زمن الصحابة و أهل القرون المفضلة حتى وجد الكنيف من المتأخرين فقذفه فيه فشم رائحته القاصي والداني حتى وجد كثيراً ممن يتطلع فيتنسم تلك الرائحة النتنة متلذذاً بها .
وكذلك من قال في قوله :" قدماي هاتان على رقبة كل ولي...." إن القدم بمعنى الطريقة ودليلها من القرآن قوله تعالى :" وبشر الذين آمنوا أن لهم قدم صدق عند ربهم " يونس2 .أي طريق والمعنى طريقتي على رقبة كل ولي.وهذا الكلام ذكره محمد عثمان الزبير في كتابه التجانية ؛ فالآية يا مسكين تقول "قدم صدق" وشيخك يقول قدماي فماذا يكون المعنى ؟ أيكون طريقتاي , أم ....!!؟ ثم إن محمد الغالي لما راجعه في هذا الكلام الخطر الذي لا يقوله إلا من غاب عقله , فقال له : أأنت في حال الصحو والبقاء , أو في حال السكر والفناء؟ فما معنى هذه المسألة إن كان المعنى ما زعمتم؟
وكذلك في مدح البرعي عبد القادر الجيلاني في ديوانه كما مر بهذا مستخدماً لفظاً صريحاً فقال :
وكل ولي عنقه تحت رجله بأمر رسول الله يا لها من رجل
فما معنى الرجل هنا؟
والختم وهو محمد عثمان الميرغني مؤسس الطريقة الختمية يصف لنا نفسه مفاخراً ومتشبعاً بما لم يُعط :
يا معشر الخلق من جن ومن بشر هل تنكروا فضلنا أم تجحدوا قدرنا
نحن الملوك وكل المُلك اجمعه أعلاه وأسفله في طي قبضتنا
والأنبياء وجميع الرسل قاطبة من رشح نور قد بدا من ذات والدنا
وجود آدم منا كان منشأه جمال يوسف من أنوار بهجتنا
ونوح طوفانه لو لا تداركنا لأدرك الخلق إجماعا وحرمتنا
نار الخليل خبت من سر تفلتنا ونار موسى أضاءت من محاسننا
أيوب لما دعانا عند بلوته أجابه الله إجلالاً لرفعتنا
نحن المراغنة الأخيار من قدم الختم منا وغوث الكون خادمنا

شرح الراتب المسمي بالانوار وشرح التوسل باسماء الله الحسني ص228

ويقول الحسن بن محمد عثمان الميرغني :
أنا بحر أسرار أنا القطب لا خفا وحكم جميع الأرض في طي قبضتي
حفظت فنون العلم في دون لحظةٍ وصرت فريد العصر عين الحقيقة
أرى العرش حقاً في جلوسي دائماً وما فوقه في كل وقت وساعة
ولو حل سري في الجبال أذابها وصيرها كالعهن تجري بسرعة
ولو إنني ألقيت سري على الحصا لكانت تخاطبني بأحلى مقالة
مريدي لا تخشى من أمر تخافه إذا قلت يا حسن آتيك بسرعة
وإن كنت في هم وكرب فنادي بيا ميرغني أنجيك من كل شدة
نفس المصدر السابق ص247
هكذا يدعي هذا الرجل مقام الألوهية بل والربوبية بإجابة دعاء الأنبياء وتفريج كرباتهم ,فاقرأ إن شئت سورة الأنبياء لتعرف من السائل ومن المجيب وهذا أيوب يقول فيه سبحانه وتعالى :"وأيوب إذ نادى ربه إني مسني الضر وأنت ارحم الراحمين(83) فاستجبنا له فكشفنا ما به من ضر وآتيناه أهله ومثلهم معهم رحمة من عندنا وذكرى للعابدين (84)الأنبياء . فمن الرب الذي دعاه أيوب أهو الميرغني أم الله؟ ويدعي أيضاً أنه خاتم الأولياء والغوث المزعوم عند الصوفية خادمهم وأنه بحر من الأسرار ومن أسراره أنه محيط بالملك أعلاه وأسفله.ومن أسراره أنه تعلم كل فنون العلم في دون لحظة فصار فريد عصره ومن أسراره أنه يرى الله وعرشه دائماً فليس بينه وبينه حجاب".
فلأجل هذا وغيره أمر المريد أن يلزم غرزه فلا يخشى ولا يخاف من شئ فإنه أسرع ما يكون في إجابة دعوته ونجاته عند الشدائد .
هذا الذي يمدحه البرعي في ديوانه ص167 مقراً بما زعم ومتشتماً من أنكر:
آل النبي محمد خير الورى ورثوا به سر الكتاب وأمــه
وعلت منازلهم بواحد عصره عثمانهم شيخ الطريق وختمه
ما ضرهم إنكار جاحد فصلهم من كل مطموس البصيرة أعمه
أما السمان وهو محمد بن عبد الكريم السمان فقد قال مفتخراً بما لا يجوز نسبته إلا لله كما نقل عنه الشيخ عبد المحمود نور الدايم في أزاهير الرياض ص58 :
قم نحو حاني سحيراً إن ترم مددي واشرب مريدي بكأسي خمرة الصمد
واسكر وهم في الورى تيهاً فما أحد إلا ولي شاهد بالفضل والرشد
أنا الإمام أنا القطب الشهير أنا غوث الأنام أنا السمان ذو المدد
أنا محمد المحمود فاسع إذا ما شئت بي وصلة من حضرة الأحد
الوقت وقتي وما في الكون أجمعه في قبضتي فهو من جندي ومن حشدي
آيات فضلي في الأكوان ظاهرة وكل قطب من الأقطاب طوع يدي
فانهض الي ونادي إن ترم فرجاً من نكبة أو رماك الدهر بالشدد
يا كهف كل الورى في كل نائبة يا من هو الغوث يا سمان يا سندي
غثني تجدني مغيثاً في الأنام لمن بي في الورى لاذ من هم ومن نكد
إلى قوله:
فادن لي مريدي لا تخف أبداً في هذه الدار من ضيم ويوم غـد
واترك أراجيف أقوام أضلهم مولاهم أهل إنكار مدى الأبــد
واعلم بأن الهي من تفضله أنالني نعماً جلت عن العـــدد
وخصني بمقام ليس يـدركه غيري ولم يحوه في الناس من أحد
فهل بعد هذا الكفر من كفر : غوث الأنام , ذو المدد , المحمود صاحب الوقت , الموصل إلى الحضرة الإلهية , صاخب الآيات الظاهرة في الكون , و الأقطاب طوع يده ولأجل هذا أمر بدعائه خاصة المضطر صاحب الكربة والشدة فهو صاحبها , لأن 0مقامه لا يصل ولن يصل إليه أحد . وبعد هذا يمدحه البرعي على أنه أهل لذلك كما في ديوانه ص109 :
أجل النهى بمناقب السمان شيخ الطريفة معدن العرفان
وارتع بروضة أنسه مستحضراً ما قاله في السر والإعــلان
هو قطب أهل الله في حضراتهم ومدير كأس شراب أهل الحان
إلى قوله:
وبنظرة للألف اصلح ياله من كامل يسمو على الدبران
يكفيك أن مريده حقاً , ولو عند الممات يفوز بالرضوان
وولاية كبرى وحسن خواتم والأمن يوم الحشر والميزان
من لم يكن متمسكاً بطريقه في الناس مغبوناً مدى الأزمان
يأمرنا البرعي أن نجلي عقولنا بذكر مناقب السمان ونأنس بما قاله عن نفسه . وهل ما قاله مما مر يجلي القلوب حتى يكون صاحبها يختم له بالرضوان.ثم يحكم البرعي على من لم يتمسك بطريقه بالغبن مدى الأزمان ولكني أقول : بل الأمر على العكس فالمغبون هو الذي يطرق طريقه ويرضى بكفره.
أما أحمد الطيب السماني شيخ الطريقة السمانية فقد قال :
صفا الزمان من بعد أكدار وفاز مني بإرشاد وأسرار
فالكون بي لاهج والدهر منجذب وبحر فيضي على أرض النهى جاري
قوى الزمان جميعاً وهي قاصرة عن فهم حالي وعن وصفي ومقداري
إلى قوله :
طوبى لمن مرة في العمر أدركني وذاق كأس كمالاتي وأنواري
أنا الإمام الذي تحي النفوس به في دهر وآنات وأعصار
أنا الإمام أنا القطب الشهير أنا حكمي على كل سلطان وجبار
أنا الهمام أنا الغوث المغيث أنا الساقي لأهل الصفا كأسات خمار
أنا طراز زماني والمليك له ومحييه بفيوضاتي وأذكــاري
أنا المليك أنا شيخ الطريقة من في القرب فاقت على الأشياخ أسفاري
ما أم سوحي شقي في الورى أبداً ومن رآني جلى من كل أكداري
أيا مريدي لا تخش الزمان فلي إغاثة وحمى من كل أشرار
(ازاهير الرياض ص206)
حقاً إنه تلميذ شيخه – محمد عبد الكريم السمان – ورث منه هذا الإدعاء للربوبية: إنه المليك الذي يلهج الكون بذكره والذي جذب الدهر بتصريفه ؛ وللألوهية : أنه الغوث المغيث الذي يؤمن الخائف ويسعد الشقي الذي يؤم نحوه ويحميه من الأكدار .
و من كلامه : كنت في حضرة فيها جميع الاولياء فهتف هاتف من قبل الحق سبحانه و تعالي قائلا :": يا معشر الاولياء ان الطيب هذا من سلاطينكم "ازاهير الرياض ص203 . و قال : " ما حجب عني رسول الله e طرفة عين و ما قلت قولا و لا فعلت فعلا الا بأذنه e ازاهير الرياض ص205 .
فيا اسفي علي اتباع هذا الزنديق هنا و هناك يرجون به دخول الجنة و هم يعتقدون ان ما قاله و فعله حق علي حقيقته لانه يقول الشيخ عبد المحمود نور الدائم في كتابه أزاهير الرياض ص140 : " قد سألت الشيخ رضي الله عنه عن مقامه عند ربه تعالي في ملأ من صالحي تلامذته فقال لي : " انا القطب الجامع , و أن العلوي و السفلي تحت قدمي هذه " , ثم ضرب الارض ضربا خفيفا بقدميه " .
بأذن من النبي e , و والله ما عرفوا الرسولe و لا مرسله جل و علا.
لقد ذهب الحمار بأم عمرو فلا رجعت و لا رجع الحمار
وانما عرفوا رسولا آخرمن جنس مسيلمة الكذاب الذي قدم علي النبيe مع قومه وفد بني حنيفة فأسلم قومه و صدر منه الاستنكاف و الانفة والاستكبار والطموح الي الامارة بقوله : إن جعل لي محمد الامر من بعده لتبعته , فتفرس النبي e فيه الشر فأدعي النبوة و جعل يسجع سجعات و احل الخمر و الزني ووضع عنهم صلاتي الفجر و العشاء و هو مع ذلك يشهد لرسول الله e انه نبي , فأفتتن به قومه فتبعوه حتي تفاقم أمره حتي كان يقال له رحمان اليمامه لعظم قدره فيهم .صحيح البخاري ج2 ص627-628 وزاد الميعاد ج3 ص31-32.
أما رسولناe الذي أرسله الله تعالي ليبلغ رسالته و يهدي الي صراط مستقيم فقد قال الله تعالي رادا علي الذين قالوا : " أنه يتقول علي الله " "و لو تقول علينا بعض الاقاويل لاخذنا منه باليمين ثم لقطعنا منه الوتين فما منكم من أحد عنه حاجزين " الحاقه 47 . فكيف يقر أحمد الطيب علي هذا الكفر من القول و يؤذن له فيه ؟ وقبل ذلك أين لقيه و كيف ؟ أن كان يقظة كما قال , التجاني فأن المسلمين مجموعون علي انه e لا يري في الدنيا يقظة و ان في الحضرة النبوية , فقال علماء المسلمين المعتد بهم ببطلانها و لا يقوم عليها دليل و انما حاضر هؤلاء الضلال المخدوعين من الصوفيه الشيطان , و ان قال في رؤية مناميه اقول انما رأيت شيطان و ذلك بما املي عليك من الضلال و الكذب , " قل ان الله لا يأمر بالفحشاء و تقولون علي الله ما لا تعلمون "الاعراف28. و مع هذا فأن البرعي يمدحه في ديوانه ص 111 تقربا لله و يوصي الناس أن ينخرطوا في سلكه " أنما يدعو حزبه ليكونوا من أصحاب السعير " و يقول :
عن الطيب الغوث المبارك منهجي و مشورتي في الناس ان يتطيبوا
ليحيوا به بعد الممات و يرتعوا بروضته ذات البها و يجتبوا
الي قوله :
اذا اتصلت كف المريد بكفه علي بيعة الرضوان في الحال يجذب
و ينظر في أم الكتاب و يهتدي برؤيته من كان للمال ينهب
و من زاره لله ثم أحبه بصدق له تاج الولاية يوهب
يموت علي حسن الختام مكرما سعيدا وذو الانكار في الحـال يعطب
هو الكنز و الاكسير و المهيع الذي زيارته بعد المدينة تـــــندب
تبناه خير المرسلين بحضرة و قال أبراهيم أبـــــي له أب
و قد تفل المختار في فيه تفلة فنال بها علما عن الغير يحجب
و لم يحتجب عنه الرسول لانه الي ذاته من كمل القوم أقرب
الم تر ان الله ايده بما يقوم مقام المعجزات يناسب
كحيائه ميتا و كالبنت بعدما أتت وهي أنثي للذكورة تقلب
الي قوله :
حملت ذنوبا كالجبال و أنني اتيت اليهم خائفا أترقب
و مرغت بالاعتاب خدي تذللا اذ الباب مفتوح لمن يك مذنب
و اني لهم أرعي ذمام وحرمة و أمنع بل أعطي و أرضي و أغضب
نعوذ بالله من الخذلان , هو الغوث , من بايعه حصل له الرضي ينظر في اللوح المحفوظ , زيارة قبره في قرية أم مرح مندوبة بعد زيارة المدينة , من زارة صار وليا و نال حسن الخاتمة , و يحي الموتي , و يقلب الانثي ذكراً بعد وضوعها . فلأجل هذا يا برعي تتذلل لهم و تخضع و فيهم تعطي و تمنع و ترضي و تغضب ؟ و هذا من حق الله و لكن " فما كان لشركاءهم فلا يصل الي الله و ما كان لله فهو يصل الي شركاءهم ساء ما يحكمون " . أهذا ملخص اعتقادك يا برعي في الله عز و جل ؟ من خلال مدحك للأولياء , ان الحلاج واضع قدمه عليه و ابا يزيد فاخر رسله معاجزا و التجاني وضع قدميه علي أعناق أوليائه و أحمد الطيب السماني يطلع في أسراره التي أودعها اللوح المحفوظ و عامتكم تعدي حدوده وضيع فرائضه فحلاله حرام و حرامه حلال و .......!!!
تجدون لمس الاجنبية عندكم ان صافحت يدكم كذات المحرم
قلت له معارضه:
اتيت ايا برعي فريا تعارب بذا الجهل للدين القويم تحارب
اتنقل للفريا تزيد وتكذب وتبذل نصحاً إن تشاور تطيبوا
اذا جرد التوحيد عندك منكر وتبشر ان يذكر سواه وتطرب
فياليت شعري ما يكون لربنا اذا كان سماني البشير يغالب
يزيد لاعمار ويحي لميت ويوهب ابناء وللبنت يقلب
يدبر تصريفا وفي اللوح ينظر اذا قال بسم الله تات العجائب
يجيب لمضطر ويسمع داعيا ؟ ويبصر اطلاقا فما ثم غائب ؟
ايخلع ربي من صفات كماله علي عبده ماقد يكون يناسب؟
فيفني ويفني عن صفات حدوثه وبالسحق والمحق العظيم يقارب
فناؤك يا صوفي يصير لاقبر وفي الله لن تفني وهذي المثالب
ورب فناء قد يكون حقيقة اذا جاء ابليس لديك يلاعــب
وليس فناء في الحقيقة انه تلبس عفريت فصار منــاوب
فيصبح شطاحا وبالكفر قائلا وافعاله تؤذي الاله وتغضـب
اترضي ايابرعي يكون عبيدكم لكم شركا فيما تحبوا وتجتــبوا
اذا مات اهل العلم حل محلهم رؤوس من الجهال افتوا فخربـوا
وشرهم من كان في ثوب زاهد الي الله نشكوا ما اتته الثعالــب