المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نقض الديوان وهدم الايوان(4)



ابوهديل
09-10-2005, 02:05 AM
54 - فخمرة الذكر ان راقت ففي كدر ان دار كأس هلاك القوم قد سهلا
55- حتي يقول اذا ما شعشعت و طغت خضنا بحارا يباهي السادة الرسلا
56- او قال حقا علي معبودكم قدمي و لا بكرم اذا ما تملها القللا
57- فالرب ممتهن و الرسل قد وهنوا و البرعي مرتهن يمجد الدخلا
الشرح :-
لم يأت في القرأن و لا في السنه تشبيه ذكر الله بالخمر ذلك لان الخمر تصدح الرأس و تغيب العقل فهي أم الخبائث بخلاف ذكر الله فبه تتطمئن القلوب و تنشرح الصدور .
و لما كانت اذكار الصوفيه مبتدعه تخالف ما جاء به النبي e كما و كيفا و زمانا و مكانا و ربما كثر فيها من الصيحات الشيطانيه و عندها يقوم الحال و يقع الوبال حق لهم ان يشبهونها بالخمر بجامع فقد العقل في كل .
و قد يحصل بذلك الذكر من الكفر و الضلال ما لا يحصل لو شربوا من خمر العنب و قد امتلأت به القلال .
و هذا البرعي يصور لنا تلك الجلسة فيقول في قصيدة أذكر الهك رب العرش من ديوانه ص67 :-
وخمرة الذكر بين القوم صافية رقت و راقت علي لون من الطاس
بكر علي ايدي ابكار تدار فلا تصدع ناشي منهم علي الرأس
قال الحسين علي معبودكم قدمي و ضعتها بأله من عارف كاسي
وقائل خطت بحرا زاخرا وقفت بساحل منه رسل سادة الناس
طوبي لمن ذاق منها رشفة غسلت ما حاك في النفس من ران و ادناس
فأي ذكر يا برعي هذا الذي يورث التعالي علي الله بل أمتهانه فيضع الحلاج قدمه عليه و يفاخر البسطامي رسله من انه خاض بحرا و قف الانبياء بساحله .
بل قال ابو حامد الغزالي في كتابه احياء علوم الدين : " ان ابا تراب النخشبي قال لمريد له : لو رأيت ابا يزيد مرة واحدة كان انفع لك من رؤية الله سبعين مرة " !!!!!تلبيس ابليس ص407.
اذاً فليس بغريب ان يمدح البرعي هؤلاء و قد قال شيخ طريقته الشيخ أحمد الطيب السماني : " خيرت بين ثلاثة مقامات , مقام الجنيد , و السر السقطي , و ابي يزيد البسطامي , فأخترت مقام ابي يزيد و ربي زادني عليه سبعين قدما " ازاهير الرياض ص203 . انظــر و تفكــر ؟؟؟؟؟ !! مع العلم ان ابا يزيد قد طال افتخاره الله تعالي و رسولنا صلى الله عليه وسلم , قال السهلكي : " و قرأ رجل عند ابي يزيد " ان بطش ربك لشديد " البروج "12" " فقال ابو يزيد : و حياته ان بطشي اشد من بطشه . و قيل لابي يزيد : ان الخلق كلها تحت لواء سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فقال : والله ان لوائي اعظم من لواء محمد , لوائى من نور تحته الجن و الانس كلهم مع النبيين"تلبيس ابليس ص396 . اهذا كله ثمن الذكر ؟ فأي ذكر هو اذاً ؟ ثم يأتي آخر و يقول : -
الا بذكر الله تزداد الذنوب و تنطمس البصائر و القلوب
و ترك الذي أفضل كل شئ و شمس الذات ليس لها غروب
نعم فكل ذكر لم يذكره النبي صلى الله عليه وسلم لا يزيد صاحبه الا بعدا , اما ذكر الله سبحانه الحق فقد قال فيه سبحانه : " الذين آمنوا تطمئن قلوبهم من ذكر الله الا بذكر الله تطمئن القلوب" الرعد28.
قال البرعي في قصيدة تحيات قدوم السمان ص163 :
قد جاهدوا في الله حق جهاده و تواجدوا في صيحة السرياني
و صيحة السرياني هي تلك الترجمات و المناداه بالعبارات غير المفهومه يزعمون انها لغة سريانيه فأذا صاح صائحهم بها رقصوا وهاموا و أزبدوا وأرعدوا وقامت عليهم الحالة التي تبدر منهم عندها الكفريات و الضلالات . فقد قلت له في ذلك :-
لا تلهجن بذكر ليس تعرفه و احذره واحذر اذا ما قيل سرياني
لما تعاظم ذاك الكفر عندهم ان يظهروه لذا قد جاء رطانـــي
نعم أمرنا بالاكثار من ذكر الله كما قال تعالي :" يأيها الذين آمنوا أذكروا الله ذكرا كثيرا "الاحزاب41. و لكنه سبحانه قيد ذلك بالنبي صلى الله عليه وسلم فقال : " فأذكروا الله كما علمكم "البقرة239. و قال : " وأذكروه كما هداكم "البقرة 198 .
58- حاشا النبي بان يحضر تنادمكم في حضرة الوهم شيطان يرى هبلا
59- يوحي إليهم أني قد رضيت لكم ما قد رضيتم فانتم سادة النبـــلا
60- قام الجميع بذا التكريم و انصرفوا غوث و قطب و أوتاد مع البدلا
61- من بعضهم غاروا بالشر قد طاروا في سيرهم حاروا يرجون فيه علا
الشرح:-
ومما يعتقد البرعي وغيره من الصوفية ما يسمى بالحضرة و قد تكون حضرة نبوية او حضرة الهية و يسمونها حضيرة القدس او حضرة العلا . فيها يتشاور الاولياء – كما زعموا –في امر تدبير الكون للعام القادم فيولوا ويعزلوا و يغنوا و يفقروا و يسعدوا و يشقوا ,فيخرجون منها و قد حكموا بالعدل و الاحسان و كرموا تكريما خاصا و عاما. لذا قد قال البرعي في قصيدة عبد القادر الجيلي البغدادي ص107:
ينوب عن المختار في حضرة العلا و يحكم بالاحسان و الحق و العدل
فان غاب المختار عن الحضرة ناب عنه الشيخ عبد القادر الجيلاني و ما ذلك الا لعلو قدره .
وقال في احمد الطيب السماني ص111 :
تبناه خير المرسلين بحضرة و قال ابراهيم ابي له اب
وقد تفل المخنار في فيه تفلة فنال بها علما عن الغير يحجب
وهذا اشارة الى قول احمد السماني من ان النبيe دعا له في الحضرة و قال :"اللهم افتح عليه فتح العارفين بالله "و بعد ذلك تفل في فمي . و قال أيضا :" ما حجب عني رسول الله e طرفة عين و ما قلت قولا و لا فعلت فعلا الا باذنه e. و قال ايضا :" لم يخاطبني رسول الله e بين اهل الحضرة الا بالطيب ابني"ازاهير الرياض ص205.
و يقول البرعي في قصيدة القيمان جوك ص323 :
حكمت روساء الحضرة و مضوك بسجن و هلاك من يعترضوك
هذا لانهم عندهم التصريف – زعموا – كما قال مصطفى البكري عن نفسه:
لي الاكوان في التصريف حقا بلا ريب فدع كثر الجدال
فسيفي قاطع فاحذره تنجو و الا ذقت انواع الوبال
وكما مدح شريف صديق المكاشفي:
عندو التصريف من عندو اقيف
يقول الشيخ ادريس ود الارباب كما في كتاب الطبقات لود ضيف الله ص206 : " درجات الاولياء علي ثلاثة اقسام , عليا , ووسطى , وصغرى, فالصغرى ان يطير في الهواء ويمشي علي ظهر الماء وينطق بالمغيبات . والوسطى ان يعطيه الله درجة الكونيه اذا قال لشي كن فيكون وهذا مقام دفع الله ولدي . والكبري هي درجه القطبانية .
فان كان صاحب الدرجه الوسطى من الاولياء اذا قال للشي كن فيكون فصاحب الدرجه الكبري من له التصريف والتدبير حيا وميتا وهو القطب كما زعموا تعالي الله عما يقولون علوا كبيرا .
ومن ذلك ما ذكر صاحب ازاهير الرياض ص167 ان بعض العارفين كالشيخ المجذوب ولد قمر الدين و غيره قالوا :
ان الاولياء رضوان الله عليهم اتفقوا علي اهلاك السودان من حلفا الي جبال أدريس وارادوا بذلك سعادتهم لأنهم رأوا ان تركوا يموتون علي غير دين الاسلام وذلك حسب ما تراءى لهم من الكشف الا سيدي الشيخ احمد الطيب رضي الله عنه و رجلا آخر من الاولياء ابيا ان يوافقا علي ذلك فحصل النزاع بين الشيخ و القطب المتولي وقتئذ وطال بينهما ذلك الي ان حضرا بين يدي النبي صلي الله عليه وسلم فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم : " الله لطيف بعباده " فتاخر عند ذلك الغوث وعلم مطابقة مراد الشيخ لمراد النبي صلي الله عليه وسلم .
فهذا و غيره مما يحدث في حضرتهم الابليسيه وهو من تصريفهم وتدبيرهم – كما زعموا – للكون وشئون الخلق .
وهذا من الجهل فلو كانت هناك حضرة لكان أحق بها أصحابه e وأتباعه الطائعين لا التنابلة البطالين أهل الإباحية المحتالين.فالله لم يحتج لأحد يتخذه معيناً وظهيراً في تدبير أمر خلقه كما قال سبحانه : " قُلِ ٱدْعُواْ ٱلَّذِينَ زَعَمْتُمْ مِّن دُونِ ٱللَّهِ لاَ يَمْلِكُونَ مِثُقَالَ ذَرَّةٍ فِي ٱلسَّمَاوَاتِ وَلاَ فِي ٱلأَرْضِ وَمَا لَهُمْ فِيهِمَا مِن شِرْكٍ وَمَا لَهُ مِنْهُمْ مِّن ظَهِيرٍ,وَلاَ تَنفَعُ ٱلشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلاَّ لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّىٰ إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُواْ مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُواْ ٱلْحَقَّ وَهُوَ ٱلْعَلِيُّ ٱلْكَبِيرُ "سبأ22-23. وفي الحقيقة هؤلاء الجهال ما حاضر هم إلا إبليس وهو يضحك لهبالتهم
؛ فإن النبيe لم يأمر بالمنكر و الباطل ولم يكتم علماً حتى يدخره لهؤلاء , فيحل ما حرمه , ويحرم ما كان حلله بحياته في شريعته . فاستخفهم الشيطان فأطاعوه ظهر لهم في هيئة فقال أنا ربكم أو أنا نبيكم وكرمهم غوثاً وأقطاباً وابدالاً وأوتاداً ونجباء ونبلاء وأولياء فطاروا بهذا الشر وتفاخروا وغار بعضهم من بعض " كل حزبٍ بما لديهم فرحون " .
62- قال التجاني على أعناقكم قدمي أعطيت ذكراً له القرآن قد سفلا
63- تلك الصلاة فما اسطاعت صحابته ولا الورى من بعدهم حملا
64- يا ليت شعري أهذا الكفر يعجبكم عقل السفاهة شراب لكل بلا
65- هذا الكذوب أيا برعي تصدقه تثني عليه تقيم الشرك والدجلا
66- والختم قال وغوث الكون خادمنا بعد التجلي بأوصاف العلا اشتملا
67- قد عارض الرب إذ كذب مقالته في الأنبياء فما ابقى وما فضلا
68- أما العجيب فسمان و سمنته ذاك الضلال يرى من نفسه الجبلا
الشرح :-
هذا مما تفاخر به هؤلاء بعد حضرتهم و عند سكرتهم و جذبتهم الشيطانية هذا أحمد التجاني مؤسس الطريقة التجانيه يقول عمر بن سعيد الفوتي في كتاب الرماح الفصل السادس و الثلاثون في ذكر فضل أحمد التجاني و كذا قوله رضي الله عنه و أرضاه و عنا به : قدماي هاتان علي رقبة كل ولي لله تعالي من لدن ادم الي النفخ في الصور فقال له محمد الغالي وهو احد أحبابه وأمرائه : يا سيدي أنت في حال الصحو و البقاء أو في حال السكر و الفناء ؟ فقال : أنا في الصحو البقاء و كمال العقل و لله الحمد فقال ما تقول بقول سيدي عبد القادر الجيلاني قدمي هذه علي رقبة كل ولي لله تعالي فقال صدق رضي الله عنه يعني في عصره وأما انا فأقول قدماي هاتان علي رقبة كل ولي لله تعالي من لدن آدم الي النفخ في الصور قال فقلت له ياسيدي فكيف تقول إذا قال احد بعدك مثل ما قلت ؟ فقال رضي الله عن وارضاهم وعنا به : لا يقوله احد بعدي , قال: فقلت: يا سيدي فقد حجرت علي الله تعالي واسعاً الم يكن الله تعالي قادرا علي ان يفتح علي وليي فيعطيه من الفيوضات والتجليات والمنح والمقامات والمعارف والعلوم والاسرار والترقيات والاحوال اكثر مما اعطاك ؟ فقال رضي الله عنه وارضاه وعنا به : بلي قادر علي ذلك واكثر منه لكن لايفعله لانه لم يرده , الم يكن قادرا علي ان ينبيء احدا ويرسله الي الخلق ويعطيه اكثر مما اعطي محمداً e , قال: قلت : بلي لكنه تعالي لا يفعله لانه ما اراده في الازل فقال رضي الله عنه وارضاه وعنا به هذا مثل ذلك ما اراده في الازل ولم يسبق به علمه تعالي . ارايتم هذه الجرأة وهذا الكلام الخطير .؟؟!!!
و في عبد القادر الجيلاني يقول البرعي في مدحه ص107 من ديوانه :-
و كل ولي عنقه تحت رجله بأمر رسول الله يا لها من رجل
فمن هذا الرسول يا برعي الذي يخالف الامة الي ما ينهاها عنه من التحاسد و التباغض و التدابر ؟ اهو الذي قال لنا كما في الحديث القدسي قال الله تعالي : " من عادي لي ولي فقد أذنته بالحرب " البخاري .
و علي أي اساس جاء هذا الامر و التشريف للجيلاني و التجاني ؟ فأن كان لحبه أياهم فقد أحب النبي * معاذا فقال له " اني لاحبك " فما قال له آمرك أن تضع قدمك علي رقبة كل ولي و لا شرفه بشئ علي حساب أولياء الله تعالي بل قال : " فلا تدعن دبر كل صلاة ان تقول الهم أعني علي ذكرك وشكرك و حسن عبادتك "73.
و قال يوم خيبر " لاعطين الراية غدا رجلا يحب الله ورسوله و يحبه الله ورسوله " , فبات الناس يدوكون ليلتهم ايهم يعطاها فلما اصبح اعطاها عليا , فرجل يحبه الله ورسوله يشرف بقيادة سريه في الدعوة للجهاد و هذا هو العلم والامر والتشريف الذي يخرج من مشكاة النبوه و هو الذي تقبله النفوس و تنشرح له الصدور اما ما جاء به هؤلاء الزنادقة من الصوفيه فتضيق لسماعه الاذان وتمجه النفوس فهو من وحي الشيطان , و ما وصل بهم الشيطان الي هذا الا لانه علم ان القوم هبل و خمقي مغفلين اتباعاً و متبوعين و الا فلم لا يردون عليه قوله ؟.
ايضا في نفس الفصل السادس و الثلاثون في ذكر فضل أحمد التجاني من كتاب الرماح اذ قال : "ان مقامنا عند الله في الاخرة لا يصله احد من الاولياء و لا يقاربه من كبر و لا من صغر و ان جميع الاولياء من الصحابه الي النفخ في الصور ليس فيهم من يصلوا مقامنا " .
اما يعلم هذا المسكين ان من أسلم بعد الفتح من الصحابه لا يصل درجة من اسلم قبل الفتح كما قال تعالي : " لا يستوي منكم من انفق من قبل الفتح و قاتل اؤلئك أعظم درجة من الذين انفقوا من بعد و قاتلوا و كل وعد الله الحسني"الحديد10 . و قال عليه الصلاة و السلام لما سمع احدا ممن اسلم بعد الفتح يسب أحدا ممن اسلم قبل الفتح : " لا تسبوا أصحابي فأن أحدكم لو انفق مثل أحد ذهبا ما بلغ مد أحدهم و لانصيف "75 . فهؤلاء صحب النبي* أختارهم الله لذلك لعلمه سبحانه بأهليتهم أما هؤلاء أختاروا لأنفسهم صحبة أبليس فشتان ما بين الصحبتين و ما بين المقامين : هذا مقام موثق بالقرآن و هذا قائم علي الهزل و الهذيان و من ذالك زعم أحمد التجاني أنه لقي النبي* يقظة لا مناما و أعطاه أوراد الطريقة من جوهرة الكمال و صلاة الفاتح و أن أجر صلاة الفاتح لما أغلق ناصر الحق بالحق يعدل أجر تلاوة القرأن ستة الف مرة و يعدل كل تسبيح وقع في الكون "جواهر المعاني 1/136.
و لقد صاغ البرعي ذلك في مدحه اياه ص121 فقال :-
هو قطب كل الاولياء بعصره و ممدهم بالسر و الاعلان
ناهيك ان امامه خير الوري بل شيخه في الورد و القرأن
الي ان قال :-
و بني علي نهج النبي طريقه و علي كتاب الله ذي التبيان
وردا تشم المسك في نفحاته و رواتبا كالروح و الريحان
الي ان قال :-
كم للصلاة الفاتحية من يد في الفضل و البركات و الرجحان
بل كم لجوهرة الكمال من السناء قد أشرقت أنوارها بمعاني
وجوهرة الكمال يقول عنها عمر سعيد الفوتي في الرماح , و حضور النبي 
و معه الخلفاء الاربعه رضي الله عنهم بأجسادهم و أرواحهم قراءة جوهرة الكمال "
و يلزم من حضوره عليه الصلاة و السلام في كل حلقة تقرأ فيها جوهرة الكمال ان تكون ذاته متعددة و هذا يخالف العقل و النقل اما العقل فلا يمكن ان تتعدد الذات الواحده , و اما النقل فأن النبيe اثبت لنا رؤياه في النوم فمن رآه في المنام فقد رآه حقا كما قال عليه الصلاة و السلام : " من رأني في المنام فقد رأني حقا فان الشيطان لا يتمثل بي" 77* . و قال * : " انا أول من تنشق عنه الارض يوم القيامة "* وهذا اجماع أهل السنة و الجماعه أن النبي * لا يري في اليقظة في الدنيا , و لو كان ذلك لكان احق بها اصحابه عليه الصلاة والسلام . فلم يثبت ذلك عن الصحابة و لا التابعين فكيف يحرمها الفاضل و يسعد بها المفضول ؟ فما رأي أحمد التجاني و كل من يعتقد رؤية النبي* في اليقظة الا شيطان مريدا لعنه الله .