المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إسراء نعماني أنجبت ولدا من علاقة آثمة وتفتخر بذلك..وتنادي بصلاة المرأة مع الرجل



سلفي بكل فخر
06-07-2005, 10:45 AM
29-4-1426 هـ
الموضوع: النيلين
لم تكد الضجة التي أثارتها الدكتورة أمينة ودود أستاذة الدراسات الإسلامية في جامعة (فرجينيا كومونولث) الأمريكية، التي أمت مصلين في نيويورك تهدأ، حتى فجرت إسراء نعماني جدلا جديدا حول دعوتها لصلاة المرأة مع الرجل وتلقيها إثر ذلك تهديدات بالقتل. نعماني التي تفخر علنا بأنها أنجبت ولدا من علاقة محرمة، أضحت وسط دائرة الأضواء بعد ظهورها في برنامج "نايت لاين" بيومين حيث تحدثت عن كفاحها لتغيير النمط الذي يسير به "مسجدها".

وبحسب صحيفة "الوطن" السعودية اليوم فإن نعماني تلقت مكالمة باللغة "الأردية" تبلغت من خلالها أنها إذا أرادت أن تبقي على قيد الحياة "فاغلقي فمك وإلا فإنك ستذبحين". كما تلقت تهديدات مماثلة على بريدها الإلكتروني. ويقول رواد مركز "مورقان تاون" الإسلامي في الولايات المتحدة إن نعماني اقترفت ذنبا أعظم بافتخارها بابن أنجبته من خلال علاقة محرمة.
وقال جمال فهمي - أستاذ بجامعة ويست فرجينيا - للصحيفة ذاتها إنه يعتقد أن نعماني "غير متدينة وأنها غير متحمسة للإسلام وما ينفع المسلمين".ووصفها آخرون أنها "منعزلة" وأثارت مشاكل لمرتادي المسجد الذي ساعد والدها في إنشائه في 1981.
وطبقا لمصادر وتقارير صحفية فإن نعماني (39 عاما) ترغب في إحداث هزة في الإسلام تريد من خلالها السماح للنساء بتولي أدوار رئيسة وإنهاء "التطرف الذي قاد لهجمات سبتمبر" بحسب رأيها.
وكانت نعماني وهي صحفية سابقة في صحيفة "وول ستريت" الأمريكية نشرت سابقا كتابا بعنوان "الوقوف وحيدة في مكة" عن صراعها الداخلي كمسلمة بعد وقوع الهجمات على نيويورك وواشنطن، ثم رحلتها إلى مكة لأداء مناسك الحج في 2003 وعودتها الى أميركا مجددا لمهاجمة التسلط القيادي في مسجد المنطقة التي تعيش بها.

Abu Mohamed
06-12-2005, 07:15 PM
سلفى بكل فخر
السلام عليكم
امامة المراة نادى بها محمود محمد طه فى الستينات وكذلك اسناد الاذان للمراة هذا الدعاوى اليوم تتماشى مع منهج بوش فى تغيير الاسلام وفرض ايدلوجيا نصرااسلامية وبحكم وجودى فى كندا مطلع على اعمال الكثير من المتاجرين وباحثى الشهرة باى ثمن القضية اخوتى اكبر من افعال افراد صدقنى ان كثير من المسلمين نراه هنا اقول لك لا فرق بينهم وبين غير المسلمين فى كل شى واول ما يفعله المهاجر وخاصة من السودانين التمرد على الاستقامة وفى الطرقات نقابل اناس بنساءهم لا تعرفهم بفرط ما تبدلوا الا عندما يتحدثون معك فلم يبقى لديهم الا الصوت وحتى الكلمات تغيرت واسال الله ان يثبتنا

سلفي بكل فخر
06-12-2005, 11:04 PM
إنا لله و إنا اليه راجعون إلى الله المشتكى .

الاسلام يعيش غربة حقيقية نسأل الله ان يثبتكم في تلك البلاد الغريبة و إن يعجل في عودتكم إلى ديار الاسلام .

اخي لماذا لا تدعو بعض المعتدلين من هؤلاء الجمهورين من الذين تظن انهم يقبلون الدعوة و الكلمة الطيبة لمحاورتهم في هذا المنتدى .

Abu Mohamed
06-13-2005, 02:22 AM
الاخ سلفى بكل فخر
السلام عليكم
اولا اخى الجمهوريون يخشون اهل السنة ويعتبرونهم العدو الاول لاسباب يمكن ان اوجز ها لك فى نقاط.
اولا السلفى لا يؤمن بتخارف الكرامات التى يتحدث عنها الصوفية وينسبونها الى اناس غالبا مايكونوا يدعون الى البدع ومخالفة صريحة لصحيح الدين والطهاوى اى الجمهورى يؤمن بالكرامات لانهم يقولون ويعتقدون حسب كتابهم الرسالة الثانية بان محمود هو الانسان الكامل الذى هو الله وله قدرة الله فى كل شى والعياذ بالله والصوفية بعضهم يؤمنون بالحلول ووحدة الوجود فلذلك يلتقى الفريقان فى مصلحة اثبات هذا الكفر...
ومحمود لايصلى على الرسول صلى الله عليه وسلم الصلاة اللفظية وله كتاب كامل فى ذلك وبل يعترف بانه لا يصلى على الرسول صلى الله عليه وسلم ورغم هذا يدعى بانه صوفى والصوفية اهل ابتداع واتباع مشايخ دون علم ولا هدى ومحمود درب مريده على اتباعه وتاليهه وهذا ما يفعله اصحابة..
محمود يقول بان الرسول صلى الله عليه وسلم وكل الرسل الذين سبقوه انما ارسلهم الله تبارك وتعالى للتبشير بالرسالة الثانية اى دعوة محمود وفى نفس الكتاب الرسالة الثانية يقول بان درجة المسلم افضل من درجة المؤمن عند الله وعليه صنف الرسول صلى الله عليه وسلم فى بداية دعوته بانه مؤمن وفى نهايتها بانه مسلم واما الصحابة وبقية المسلمين هم مؤمنون اى اقل درجة من محمود واتباعه عند الله رغم انه لا يؤمن لا بالله لانه يقول الانسان ا لكامل هو الله وكذلك لايؤمن بالرسول صلى الله عليه وسلم رسولا بلغ الرسالة وادى الامانة لانه يقول بان الرسول صلى الله عليه وسلم فقط جاء ليبشر بالرسالة الثانية المحمودية وفى نفس الكتاب يقول بان الرسول بلغ فقط الفروع ومحمود جاء ليبلغ الاصول وما هى الفروع الشاهدة والصلاة والزكاة والصيام وحج البيت وحتى هذه فيها تفاصيل تضحك ولكن الشاهد فى الامر ان الصوفية يقفون مع هذا الرجل لانه يستشهد بقصائد بعض الغلاة سبحان الله عندما يذهب نور القلب يكون صاحبة تائح كالصوفية