المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حقيقة موقف الشيعة الإمامية الإثنى عشرية الجعفرية من الإسلام والمسلمين



abu-amirah
08-01-2005, 04:10 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
حقيقة موقف الشيعة الإمامية الإثنى عشرية الجعفرية من الإسلام والمسلمين

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة السلام على نبينا وقرت أعيننا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين وأصحابه العدول أما بعد:
فهذه ورقة تبين حقيقة موقف الشيعة من أهل السنة - نضعه بين يديك - نقولاً من كلام أئمة الشيعة المنقول من كتبهم المعتمدة أو أسانيدهم التي ينقلونها ويؤمنون بها أملاً منّا أن يستيقظ الغافلون ويتنبه المخدوعون.

أولاً: التقية عند الشيعة وعدم مجاهرتهم بمعتقداتهم:

التقية عند الشيعة أن يظهر الشيعي خلاف ام يخفي، إذ هي تبيح للشيعي خداع غيره والكذب على الناس، فبناء على هذه التقية تجد الشيعة ينكرون كثيراً من معتقداتهم أمام أهل السنة، مثل القول بتحريف القرآن، وسب الصحابة ، وقذف وتكفير المسلمين، إلى غير ذلك من المعتقدات الباطلة. وإليكم بعض النقول من كتبهم على صحة ما نقول:

* فهذا شيخهم ورئيس محدثيهم محمد بن علي بن الحسين الشيعي الملقب بالصّدوق في رسالة الاعتقادات (ص104) إذ يوجب التقية [أي الكذب] ويكّفر تاركها، حيث يقول:
" واعتقادنا في التقية أنها واجبة ، من تركها كان بمنزلة من ترك الصلاة، --- ، فمن تركها قبل خروج [المهدي] فقد خرج من دين الله وعن دين الإمامية".

* وروى الكليني في ك أصول الكافي باب التقية (2/219) قال أبو جعفر عليه السلام:
" التقية ديني ودين آبائي ولا إيمان لمن لا تقية له".

* وروى في نفس المصدر (2/218) عن أبي عبد الله عليه السلام قال: " أبى الله عز وجل لنا ولكم في دينه إلا التقية".

* وفي ك جامع الأخبار لشيخهم تاج الدين محمد الشعيري الشيعي روى ص (95): " تارك التقية كتارك الصلاة".

ثانيا: الشيعة يكفرون أهل السنة وغيرهم ممن لا يؤمنون بولاية الأئمة الإثنى عشرية:

إذ يعتقد الشيعة أن الإيمان بولاية علي وأحفاده (الأئمة الإثنى عشرية) أصل من أصول الدين، وأن من ال يؤمن بهذا الأصل فهو كافر مخلد في النار وهاك نقولهم:

* يقول شيخهم ومحدثهم يوسف البحراني الشيعي في موسوعته المعتمدة عند الشيعة ( الحدائق الناضرة في أحكام العترة الطاهرة ج (18/153): " وليت شعري أي فرق بين من كفر بالله سبحانه وتعالى ورسوله، وبين من كفر بالأئمة عليهم السلام مع ثبوت كون الإمامة من أصول الدين").

* يقول الملا محمد باقر المجلسي الشيعي الملقب بالعلامة الحجة فخر الأمة في بحار الأنوار (33/390): أعلم أن إطلاق لفظ الشرك والكفر على من لم يعتقد إمامة أمير المؤمنين علي والأئمة من ولده عليهم السلام وفضل عليهم غيرهم(الصديق والفاروق وعثمان) يدل أنهم مخلدون في النار".

* ونقل شيخهم محسن الطبطبائي الملقب الحكيم في ك مستمسك العروق الوثقى (1/392) " كفر من خالفهم بال خلاف بينهم" وكذلك آية الله عبد الله المامقاني الملقب بالعلامة الثاني في تنقيح المقال (1/208) " وغاية ما يستفاد من الأخبار جريان حكم الكافر والمشرك في الآخرة على من لك يكن اثنى عشري".

ثالثاً: النواصب في معتقد الشيعة هم أهل السنّة:

النواصب تسمية أطلقت على كل من ناصب آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم العداوة والبغضاء، والشيعة يرمون أهل السنة طلماً وبهتاناً بذلك وكان من أقوالهم ما يلي:

* يقول نعمة الله الجزائري الشيعي في ك الأنوار النعمانية (2/307) ما نصه: " ويؤيد هذا المعنى أن الأئمة عليهم السلام وخواصهم أطلقوا لفظ الناصبي على أبي حنيفة وأمثالهم".

* يقول حسين بن الشيخ آل عصفور الدرازي الشيعي في ك المحاسن النفسانية في أجوبة المسائل الخرسانية ص 147: " بل أخبارهم عليهم السلام تنادي بأن النّاصب هو ما يقال له عندهم سُنّياً" ويقول: " ولا كلام في أن المراد بالناصبة هم أهل التسنن".

* ذكر علامة الشيعة محسن المعلم في ك النصب والنواصب ط دار الهادي (ص 259) تحت عنوان (النواصب في العباد أكثر من مائتي ناصب) وذكر منهم: عمر بن الخطاب، أبو بكر الصديق، عثمان بن عفان، عائشة بنت أبي بكر، الإمام مالك، ابن حزم، ابن تيمية، الإمام الذهبي، الإمام البخاري، وذكر بقية المئتين.

رابعاً: الشيعة يستحبون قتل أهل السنة وسلب أموالهم:

* روى محمد بن علي بن بابويه القُني الشيعي الملقب بالصدوق رئيس المحدثين في ن علل الشرائع ( ص 601):
" عن داود بن فرقد قال: قلت لأبي عبد الله عليه السلام: ما تقول في قتنل الناصب [السني]؟ قال: حلال الدم ولكني اتقي عليك فإن قدرت أن تقلب عليه حائطاً أو تغرقه في ماء لكيلا يُشهد به عليه فافعل"

* وقال شيخ الشيعة نعمة الله الجزائري في ك الأنوار النعمانية (2/307): "جواز قتلهم [أهل السنة] واستباحة أموالهم".

خامسا: تاريخ الشيعة يشهد على استباحة دماء أهل السنة

● دولة القرامطة (278/466هـ)
في سنة 317هـ تعّرض الحجاج في المسجد الحرام لهجوم أحد زعماء القرامطة وهو الخبيث الفاجر النجس (أبو الطاهر سليمان الجنابي) فقتل من في المسجد الحرام وألقى بجثثهم في بئر زمزم، وقتل في طريق مكة وما حولها زهاء ثلاثين ألف وأخذ كسوة الكعبية وقسّمها بين أصحابه، ونهب دور أهل مكة وخلع الحجر الأسود وأخذه معه إلى هجر.
من أراد التفصيل فليرجع إلى كتاب البداية والنهاية أحداث سنة 317هـ

* قال صاحب كتاب أيعيد التاريخ نفسه (ص31) " وهؤلاء وغيرهم من القرامطة كانوا نتيجة المد الشيعي وقيام دولة لهم".

● الدولة العبيدية (296 - 568 هـ)
* قال أبو شامة في كتاب الروضتين بأخبار الدولتين (201) " ... عُبيْد الله وهو من ذرية عبدالله بن القداح الفارسي الشيعي الفاطمي الباطني الخبيث، كنموذج ما فعلته أيادي الباطنية الملوثة بسفك دماء الملايين وهتك أعراض أهل الملة الإسلامية باسم التشيّع المقيت، وكان زندقياً خبيثاً عدواً للإسلام، متظاهراً بالتشيع حريصاً على إزالة الملة الإسلامية، قتل من الفقهاء والمحدثين والصالحين جماعة كثيرة".

● سقوط الخلافة العباسية السنّية 565 هـ
في القرن السابع الهجري كان للشيعة اليد الطولى في سقوط بغداد على يد هولاكو وكان النصير الطوسي الشيعي مستشاراً لهولاكو، فتآمر مع ابن العلقمي الشيعي وزير الخليفة المستعصم بالله، حيث جاء الطوسي مع طلائع التتار وذبحوا من المسلمين في أقل الروايات 800 ألف مسلم سنّي، وأشار الطوسي والعلقمي الخبيئين على هولاكو بقتل الخليفة وأهله وخوّاصه - فإنا لله وإنا إليه راجعون - واسمع لآية الله الخميني زعيم ثورة إيران زهو يقول في كتابة الحكومة الإسلامي (ص 138): " ويشعر الناس بالخسارة أيضاً لفقدان الخواجه نصير الدين الطوسي وأضرابه ممن قدموا خدمات جليلة للإسلام" أ،هـ نعم هي جليلة للشيعة فقد هدم الخلافة، وأتلف أعظم مكتبة علمية في ذلك الزمان، وضيّع من علوم الشريعة ما الله بن عليم، ولم يؤرخ في تاريخ بغداد أبشع من ذلك الفعل فارجع إلى كتاب البداية والنهاية أحداث سنة 565هـ فإنك ترى العجب؟!

● الدولة الصفوية الشيعية (921 - 1149)هـ؟
في القرن العاشر كان لليهود المركز المرموق في الدولة الصفوية [الشيعة] التي تحالفت مع اليهود والبرتغاليين ضد الدولة العثمانية، وقام اسماعيل شاه صفوي [الشيعي] بقتل ما يزيد من مليون مسلم سني، وقتل علماء المسلمين، وأحرق كتبهم، ونبش قبور أمواتهم وأحرقهم" ك العقائد الشيعية ص14

* يقول أحد المستشرقين: "لولا الدولة الصفوية لفتح العثمانيون كل أوروبا، ولقرأ الأوروبيون القرآن الكريم باللغة العربية، فنحن نشعر بالامتنان للدولة الصفوية".

تاريخ الشيعة الحديث مع أهل السنة (أمثلة فقط)

* باكستان الشرقية (بنغلادش)
وإن كنا نسينا فلن ننسى جريمة التاريخ المعاصر، التي سلم فيها يحيى خان الشيعي الإسماعيلي أرض المسلمين في شرق باكستنا للهندوس، حيث قتلوا وذبحوا واغتصبوا، وأقاموا دولة المسخ (بغلادش). (سراب في إيران (33).

لبنان شاهد قريب على ذلك
* تحالفت الشيعة في حركة أمل مع اليهود في إثامة مجازر رهيبة للفلسطينيين في مخيمات صبرا وشاتيلا وبرج البراجنة، فقتلوا منهم الآلاف وحرقوا النساء والشيوخ والأطفال" جريدة الرأي الأردنية 15/6/1985.

* قال داوود الداوود أحد زعماء حركة أمل في خطبة الجمعة: " أما ما يحدث من مجازر في المخيمات الفلسطينية في بيروت إنما هو ثأر لمقتل الإمام الحسين" مجلة المجتمع الكويتية 11/6/1985.

* استولت حركة أمل [الشيعية] على إذاعة جمعية المقاصد الخيرية السنّية في بيروت، مجلة المجتمع الكويتية 11/6/1985

* اقترحت حركة أمل [الشيعية] على اليهود تسليح كتيبة من رجالها لحماية أمن اليهود بدلاً من جيش جنوب لبنان، جريدة الدستور الأردنية 12/7/1985.

* نقلت وكالة (بي - بي - سي) خبر اختفاء 1500 فلسطيني في مراكز الاستجواب التابعة لأمل، تبين بعد ذلك أنها ذبحتهم من الاعناق. (وكالة كونا 27/5/1985).

أفغانستان شاهد حي آخر
* اتفقت 9 أحزاب شيعية على تكوين حزب واحد لمواجهة أهل السنة الأفغان، وسمته حزب الوحدة الشيعي الذي طالب بدعمك وتأييد من إيران. سراب في إيران (36).

* كان الشيعة الأفغان يقطعون على المجاهدين السنّة خطوط الإمداد أو المرور بمناطقهم أثناء جهادهم الروس. مجلة البنيان المرصوص الأفغانية اكتوبر 1990

* في عام 1991 نشب قتال بين السنة والشيعة في ولاية أورزجان حيث قام الشيعة بتقتيل الرجال والتمثيل بجثثهم وبقطع أجساد النساء. مجلة المجاهد الأفغانية يناير 1992.

* قال آية الله الخميني لشيعته في أفغانستان:
" تريثوا مع الروس فإن جهادكم يبدأ بعد خروجهم من أفغانستان". رابطة أهل السنة في إيران www.isl.org.uk

إيران بعد مجيء الخميني وإقامة الدولة الشيعية
* " تمارس إيران علناً ودون تقية أو حياء سياسة التصفية الجسدية مع علماء السنة وطلابها ومثقفيها ودارسيها". رابطة أهل السنة في إيران www.isl.org.uk

* حتى هذا التاريخ لا يوجد في الحكم الإيراني واحد من مسلمين السنّة، لا وزير ولا سفير ولا محافظ ولا مدير بلدية ولا مدير دائرة ولا موظف كبير في إيران كلها مع أن ثلث سكان إيران تقريباً من أهل السنة (أكثر من عشرة ملايين). المصدر بيان هايد بارك لندن 11/4/1999.

* تدعي الوحدة الإسلامية والتقارب بالقول فقط، وتقوم بقتل علماء السنة وهدم عشرات المساجد للسنة في إيران، بل إنه لا يوجد مسجد واحد لأهل السنة في العاصمة طهران وكذلك جميع المدن الكبرى الإيرانية مع وجود عدد من الكنائس والمعابد للنصارى وغير المسلمين علماً أنعدد أهل السنة في طهران وحدها يفوق عدد جميع الأقليات غير المسلمة، المصدر السابق.

* إهانتها المتكررة لعقيدة المسلمين وسبها وشتمها لأصحاب النبي صلى الله عليه وسلم في وسائل الإعلام المرئية والمسموعة أو في كتب مرشد الثورة الإيرانية ىية الله الخميني" المصدر السابق.

* ذكر علي خامئني رئيس الجمهورية في حفلة سرية في طهخران: " نحن اخذنا برامج لنزيل أهل السنة من إيران في خلال خمسين آتية" (ك أصول أهل السنة ص 11 - 24).

مدينة زهدان 90% من أهلها سنّة برغم ذلك فإن جامعة زهدان فيها 9 طلاب سنّة مقابل 2000 طالب شيعي). مجلة الغرباء/يوليو 1990

سادساً: إسرائيل (اليهود) والشيعة

تمهيد: لا يخفى على الجميع أن الذي أنشأ مذهب الشيعة والتشيع هم اليهود الذين استعملوا عبد الله بن سبأ اليهودي اليماني، فقد روى عمدة الشيعة محمد بن عمر الكشي في كتابه رجال الكشي: " أن ابن سبأ هذا كان يهودياً فأسلم، وهو أول من أشهر بالقول بفرض إمامة علي"، وقد أجمع المؤرخون سنّة وشيعة أن عبد الله بن سبأ هو الذي ألّب الأمصار على عثمان وأنه هو الذي أشغل الفتن في صفوف المسلمين" سراب في إيران ص (38).

* كشفت مجلة " في بي دي" الفرنسية في سنة 1980 أن إيران باشرت باستلام أسلحة إسرائيلية منذ الأيام الأولى للحرب العراقية الإيرانية. جريدة الدستور الأردنية 2/11/1981.

* تعاقد مجموعة من ضباط سلاح الجو الإسرائيلي مع طهران.
براتب يصل إلى عشرة آلاف دولار لكل واحد منهم، من خلال ملحق عسكري لليهود في طهران، جريدة الشعب الأردنبية 24/6/1986.

* أكدت معلومات فرنسية أن أعداداً من اليهود الإيرانيين تصل إلى فلسطين عن طريق فينا وبنسبة ستمائة يهودي أسبوعياً. جريدة الشعب الأردنية 28/11/1986.

*كشف شميتز من شركة بلجيكة "بي آر بي" في 2/1/1985 عن صفقات أسلحة إسرائيلية لإيران تقدر بـ 164 مليون دولار مقايضة بالنفط الإيراني" جريدة الشعب الأردنبية 11/9/1987.

* تبرع اليهود الإيرانيون [لإيران] بسبعين مليون ريال لصالح الحرب مع العراق. جريدة المسلمون السعودية 6/5/1988.

سابعاً: الطعن في زوجات النبي صلى الله عليه وسلم.

* ومن الإفتراء والكذب قذف الشيعة لعائشة أم المؤمنين التي هي أحب الناس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، واسمع لما قاله الخبيث الحافظ رجب البرسي الشيعي في ك مشارق أنوار اليقين ص (86) ط الأعلمي حيث قال: "إن عائشة جمعت أربعين ديناراً من خيانة وفرقتها على مبغضي علي" يعني من الزنا: عياذاً بالله العظيم.

* وقد أفرد علامتهم زين الدين النباطي الشيعي في ك الصراط المستقيم (3/161-168) فصلين: الفصل الأول سماه: "فصل في أم الشرور عائشة" و"فصل في أختها حفصة".

ثامناً: الطعن في الخلفاء الثلاثة رضي الله عنهم.

* قال السيد مرتضى محمد الحسيني النجفي الشيعي في ك السبعة من السلف (ص7) ما نصه: "إن الرسول ابتلي، بأصحاب قد ارتدوا من بعد عن الدين إلا قليل".

* قال علامة الشيعة زين الدين النباطي في ك الصراط المستقيم (3/129) ما نصه "عمر بن الخطاب كان كافراً يبطن الكفر ويظهر الإسلام".

* قال علامة الشيعة نعمة الله الجزائري في ك الأنوار النعمانية (1 / 63) ط الأعلمي: "عمر بن الخطاب في دبره داء لا يشفى منه إلا بماء الرجال فهو ممن يؤتى في دبره".

* قال علامة الشيعة نعمة الله الجزائري في ك الأنوار النعمانية ( 1 / 53) ط الأعلمي ما نصه: "إن أبا بكر كان يصلي خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم والصنم معلق في عنقه وسجوده له".

* قال زعيم إيران آية الله الخميني في كشف الأسرار (2 126):
" إننا هنا لا شأن لنا بالشيخين وما قاما به من مخالفات للقرآن ومن تلاعب بأحكام الإله، وما حلّلاه وما حرّماه من عندهما وما مارساه من ظلم ضد فاطمة ابنة النبي وضد أولاده ولكننا نشير إلى جهلهم بأحكام الإله والدين" ويقول ( ص 127) " وإن مثل هؤلاء الأفراد الجهال الحمقى والأفاقون والجائرون غير جديرين بأن يكونوا في موقع الإمامة وأن يكونوا ضمن أولي الأمر" أ.هـ قول الخميني شاهد على أن الشيعة قديماً وحديثاً على نفس الدين ونفس العداء.

* قال الملقب عند الشيعية بعمدة العلماء والمحققين محمد نبي التوسيركأبي في ك لئالي الأخبار مكتبة العلامة (4/92) ما نصه: " اعلم أن أشرف الأماكن والأوقات والحالات وأنسبها للعن عليه [الصحابة] إذا كنت في المبال فقل عند كل واحد من التخلية والاستبراء والتطهير ... الله العن عمر، ... قم أبا بكر وعمر ... ثم عثمان وعمر ... ثم معاوية وعمر ... ثم عسكرهم وعمر ... الله العن عاشة وحفصة وهنداً وأم الحكم واللعن من رضى بأفعالهم إلى يوم القيامة" انظر إلى حقدهم على عمر بن الخطاب وذلك لأنه أطفئ نار المجوس في إيران في خلافته الراشده.

● فرح الشيعة بمقتل عمر رضي الله عنه واعتبار يوم مقتله عيداً لهم.
ذكر صاحب كتاب عقد الدرر في بقر بطن عمر ص6 مخطوطة بمكتبة رضا رامبو بالهند تحت رقم 2003 وذكر فيه شعراً منه:

يا صح صح أن هــذا عيــد فاطمــة . . . عيد السرور ببقر البطن من عمـــر
ما العيد عيد ولكــن يـــوم مقتــله . . . عيد به عادت الأرواح في الصــــــور
ما أسس الجور والعدوان غير أبي . . . بكر ولا أساس من ظلم سوى عمر

* من أراد المزيد فليرجع إلى كتاب (حتى لا ننخدع) للشيخ عبدالله الموصلي فقد فضحهم من كتبهم وكشف أسرارهم من رواياتهم فجزاه الله خير ما يجزي به مجاهداً في سبيله .. آمين .. آمين.

تاسعاً: طعن الشيعة في الأئمة والمذاهب الأربعة

* يقول محمد الرضي الرضوي الشيعي في كتابه كذبوا على الشيعة ص(279) ما نصه:
" ولو أن أدعياء الإسلام والسنة أحبوا أهل البيت عليهم السلام لاتبعوهم ولما أخذوا أحكام دينهم عن المنحرفين كأبي حنيفة والشافعي ومالك وأحمد بن حنبل".

* روى عمدتهم محمد بن عمرو الكشي في كتابه رجال الكشي ص (146): " عن أبي بصير قال: فلت لأبي عبد الله عليه السلام {الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم} [الأنعام 82] قال أعاذنا الله وإياك يا أبا بصير من ذلك الظلم، ذلك ما ذهب فيه زراره وأصحابه وأبو حنيفة وأصحابه".

عاشراً: الشيعة وإيمانهم بتحريف القرآن الكريم

علماء الشيعة المصرحون بأن القرآن محرف وناقص:

علي بن إبراهيم لاقمي، نعمة الله الجزائري، محمد الفيض الكاشاني، أحمد منصور الطبرسي، محمد باقر المجلسي، محمد البحراني، النوري الطبرسي، حبيب الله الهاشمي الخوئي، آية الله الخميني، محمود الحسيني الشاحروري، سيد محمد كاظم شريعتمداري، محمد بن يعقوب الكليني، محمد مسعود العياش. وغير كثير والذين لم يصرحوا واكتفوا بالإشارة أكثر { فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور} ومن يضلل الله فلا هادي له.

* بعض النقول من كلام علمائهم في إثبات التحريف.

* محمد باقر المجلسي الشيعي في كتاب بحار الأنوار (29/66) باباً بعنوان " باب التحريف في الآيات التي هي خلاف ما أنزل الله".

* الفيض الكاشاني الشيعي صاحب تفسير الصافي 1/49 " والمستفاد من هذه الأخبار وغيرها من الروايات من طريق أهل البيت عليهم السلام أن القرآن الذي بين أظهرنا ليس بتمامه كما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم بل منه ما هو خلاف ما أنزل الله، ومنه ما هو مغيّر محرّف".

* محمد بن محمد النعمان الشيعي في أوائل المقالات (ص91) قال: " إن الأخبار قد جاءت مستفيضة عن أئمة الهدى من آل محمد صلى الله عليه وسلم باختلاف القرآن وما أحدثه الظالمين فيه من الحذف والنقصان" [يعني عثمان والصحابة]

* النوري الطبرسي الشيعي الملقب بخاتم المحدثين المتوفى 1320هـ ألف كتاباً ضخماً لإثبات تحريف القرآن سماه "فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب" جمع فيه روايات وأقوال الشيعة في التحرّيف التي كانت متفرقة، والتي لم يطلع عليها كثير من الناس ففضحهم الله بأيديهم وبأقلامهم، يقول هذا الشيعي (ص211) عن صفات القرآن " فصاحته في بعض الفقرات البالغة وتصل حد الإعجاز، وسخافة بعضها الآخر".

من أراد المزيد فليرجع إلى كتاب " الشيعة الإثنى عشرية وتحريف القرآن" للشيخ محمد عبد الرحمن السيف و "كتاب الشيعة والقرآن" للشيخ المجاهد تقبله الله في الشهداء إحسان إلهي ظهير.

الحادي عشر: الأسماء التي تطلق على الشيعة اليوم

الرافضة، الإمامية، الإثنى عشرية، الجعفرية، الشيعة

الثاني عشر: أقوال أهل العلم قديماً وحديثاً في الشيعة

* الإمام مالك: " لاذي يشتم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ليس لهم اسم - أو قال - ليس لهم نصيب من الإسلام" كتاب السنة للخلال (2/557).

* الإمام أحمد: "سألت أبا عبدالله (الإمام أحمد) عمن يشتم أبا بكر وعمر وعائشة؟ قال: ما أراع على الإسلام" ك السنة للخلال (2/557).

* الإمام الشافعي: " لم أرد أحداً أشهد بالزور من الرافضة" السير (10/89)، آداب الشافعي (187).

* الإمام البخاري: ما أبالي صليت خلف الجهمي والراضي أم صليت خلف اليهود والنصارى، وقال: " لا يسلم عليهم ولا يعادون ولا يناكحون ولا يشهدون ولا تؤكل ذبائحهم" ك خلق أفعال العباد (ص 125).

* شيخ الإسلام ابن تيمية: "من زعم أن القرآن نقص منه آيات وكُتمت، أو زعم أن له تأويلات باطنة تسقط الأعمال المشروعة، فلا خلاف في كفرهم" الصارم المسلول ، 586

*شيخ الإسلام: " من زعم أن الصحابة ارتدوا بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا نفراً قليلاً ... فهذا لا ريب أيضاً في كفره " المصدر السابق.

* قال محمود الألوسي صاحب تفسير روح المعاني: "ذهب معظم علماء ما وراء النهر إلى كفر الإثنى عشرية، وحكموا بإباحة دمائهم وأموالهم وفروج نسائهم، حيث أنهم يسبون الصحابة رضي الله عنهم لا سيما الشيخين ..، ويقذفون عاشة أم المؤمنين،---، ويجحدون سلامة القرآن العظيم من الزيادة والنقص" نهج السلامة، ص 29 مخطوطة.

* اللجنة الدائمة في المملكة العربية السعودية: "إذا كان الأمر كما ذكر السائل من أن الجماعة الذي لديه من الجعفرية يدعون علياً والحسن والحسين وساداتهم فهم مشركون مرتدين عن الإسلام والعياذ بالله" فتاوي اللجنة الدائمة (2 / 264 ).

الثاني عشر: السعيد من وعظ بغيره

الشيعة اليوم يشكلون أهل إيران وجزء من سكان العراق والكويت والبحرين وجنوب لبنان وهم معروفون في لينان ولهم أحزاب مثل " حزب الله" و "منظمة أمل الشيعية " وقد مر معنا ماذا فعلت حركة أمل فالحذر كل الحذر من "حزب الله" فإنهم أشد غلواً من حركة أمل والتاريخ يعيد نفسه وما يحدث في جنوب لبنان مؤامرة، فإذا كنت لا تصدقني، فاسأل التاريخ الذي لا يكذب والسعيد من وعظ بغيره.

● نداء إلى دعاة التقريب والمتعاطفين مع الشيعة

بعد اطلاعكم على ما حوته هذه المطوية، ووقوفكم على موقف الشيعة الحقيقي من أهل السنة، نحذركم من الكتب التي طبعت لخداع المسلمين، التي تظهر م لا يبطنه مذهب الشيعة الحقيقي، ونحذركم من كتبهم وتقيتهم، ونناشد أهل العلم وأهل الوجاهة ورموز الجماعات الإسلامية وطلبة العلم، وأصحاب الأقلام والمحريين والمجلات والجرائد الإسلامية، أن يرتاجعوا عن مواقفهم السابقة الليّنة مع الشيعة، وأن تصونوا دينكم من قذف الشيعة، وأن تدافعوا عنه وعن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم واسألوا أهل السنة ممن عايش التشيع كأهل العراق ولبنان وإيران والكويت والبحرين. لتقفوا على الحقائق بأنفسكم، وتذكروا أن صلاح الدين الأيوبي لم يحرر الأقصى إلا بعد أن قضى على الدولة الفاطمية الشيعية في مصر وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ناصر السنة وخاذل البدعة.

تمت بحمد الله

المخضبي
01-19-2012, 11:07 PM
جزاك الله خيرا
الشيعة الإمامية الاثنا عشرية
http://www.saaid.net/feraq/mthahb/1.htm