المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : انا مسلم



عماد
07-19-2005, 11:29 AM
بسم الله الرحمن الرحيم . الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله واصحابه وسلم .

لا يعاب علي ان اقول انا مسلم ولكن يعاب علي ان طعن بمسلم
لا يعاب علي ان اتبع عالما مسلما ولكن يعاب علي ان اطعن في عالم مسلم
الحق احق ان يتبع ولقد رايت من حقي ان اذكر المسلمين بان ينتبهوا لانفسهم ولا ينشغلوا بتضليل بعضهم ... ومن ذلك ان وجدت كثيرا من المقالات تضلل الاشعرية وتجعلهم كالجهمية والمعتزلة وهذا مخالف لديننا ومخالف لقول شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله في الجزء الخامس من الفتاوى حيث يقول :(وقال ـ أيضًا ـ أبوالحسن الأشعري، في كتابه الذي سماه ‏[‏الإبانة في أصول الديانة‏]‏، وقد ذكر أصحابه أنه آخر كتاب صنفه، وعليه يعتمدون في الذب عنه عند من يطعن عليه، فقال‏:‏
‏[‏فصل في إبانة قول أهل الحق والسنة‏]‏
فإن قال قائل‏:‏ قد أنكرتم قول المعتزلة، والقدرية، والجهمية، والحرورية، والرافضة، والمرجئة، فعرفونا قولكم الذي به تقولون، وديانتكم التي بها تدينون‏.‏
قيل له‏:‏ قولنا الذي نقول به، وديانتنا التي ندين بها‏:‏ التمسك بكلام ربنا وسنة نبينا، وما رُوى عن الصحابة والتابعين وأئمة الحديث، ونحن بذلك معتصمون، وبما كان يقول به أبو عبد اللّه أحمد بن حنبل ـ نضر اللّه وجهه ورفع درجته وأجزل مثوبته ـ قائلون، ولما خالف قوله مخالفون؛ لأنه الإمام الفاضل، والرئيس الكامل، الذي أبان اللّه به الحق، ودفع به الضلال، وأوضح به المنهاج، وقمع به بدع المبتدعين وزيغ الزائغين، وشك الشاكين، فرحمة اللّه عليه من إمام مقدم، وجليل معظم، وكبير مفهم‏!‏
وجملة قولنا أنا نقر باللّه وملائكته، وكتبه ورسله، وبما جاءوا به من عند اللّه، وبما رواه الثقات عن رسول اللّه صلى الله عليه وسلم، لا نرد من ذلك شيئًا،/ وأن اللّه واحد لا إله إلا هو، فرد صمد، لم يتخذ صاحبة ولا ولدًا، وأن محمدًا عبده ورسوله، أرسله بالهدى ودين الحق ‏{‏لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ‏}‏ ‏[‏الفتح‏:‏28‏]‏، وأن الجنة حق، والنار حق، وأن الساعة آتية، وأن اللّه يبعث من في القبور‏.‏
وأن اللّه مستوٍ على عرشه، كما قال‏:‏ ‏{‏الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى‏}‏ ‏[‏طه‏:‏5‏]‏، وأن له وجها، كما قال‏:‏ ‏{‏وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ‏}‏ ‏[‏الرحمن‏:‏27‏]‏، وأن له يدين بلا كيف كما قال‏:‏ ‏{‏خَلَقْتُ بِيَدَيَّ‏}‏ ‏[‏ص‏:‏75‏]‏، وكما قال‏:‏ ‏{‏بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنفِقُ كَيْفَ يَشَاء‏}‏ ‏[‏المائدة‏:‏64‏]‏، وأن له عينين بلا كيف، كما قال‏:‏ ‏{‏تَجْرِي بِأَعْيُنِنَا جَزَاء لِّمَن كَانَ كُفِرَ‏}‏ ‏[‏القمر‏:‏14‏]‏ ... الخ )
انتهى نقل كلامه يرحمه الله
وانا اذ انقل هذا لا اريد فتح نقاش وجدال وانما اذكر اخواننا المسلمين لعدم التناقض والشحناء والبغضاء والتضليل ... واذا احتيج الامر لاكثر من هذا فلن اقصر باذن الله تعالى
( اللهم اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات ولمن سبقنا بالايمان ولمن دعا الى الاسلام ولمن اعتذر من اخيه واصلح سريرته )
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المقتدي بالسلف
07-24-2005, 03:17 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وحده و الصلاة و السلام على من لا نبي بعده

أما بعد

سبحان الله العظيم

منذ متى و انت تحتج بكلام شيخ الإسلام ابن تيمية

أَ هو التدليس و المكر ؟

أم هي المصادفة ؟

عجيب

لماذا استدليت بكلام هذا الإمام مع أنك تخالفه في مسائل العقيدة

ثم إن الكلام الذي قلته في جهة و كلام شيخ الإسلام في جهة أخرى


سارت مشرقة و سرت مغرباً= شتان بين مُشرّق و مُغرّب

لقد نقلنا لك كلام العلماء الأكابر في الأشاعرة

فلم يُعجبك لأنه الحق الذي لا محيص عنه

عجيب أمرك يا عماد

تُعظم كلام العلماء في مكان

و تضرب صفحاً بكلامهم في اكثر ما مكان

و الله المستعان

عماد
07-24-2005, 01:04 PM
(خيركم الذي يبدا صاحبه بالسلام ) او كما قال عليه السلام
فالسلام عليكم ...
الاعجب انكم تعتقدون ان ابن تيمية رحمه الله ملك لكم وحدكم.
اينما وجدت كلاما صحيحا اقبله
مشكلتكم انكم تعتقدون انكم الوحيدون على صواب وهذا تشكيك بعقائد المسلمين ... حتى ان لهجتكم بالكلام والرد لا تنم عن انكم تنتمون للسلف الصالح بل تظنون انكم انتم السلف الصالح وهيهات .
حتى نقلي كلام ابن تيمية رفضتموه واتهمتم ناقله بالمكر والتدليس وهو شيخكم مع العلم بانني نقلت شيئا من كلام شيخك انت رحمه الله لاعلمك وغيرك بانني عليه وانت تصر ان تخطاني باي شكل من الاشكال
الست من المسلمين اقبل الحق ؟ الست قد ذكرت لك انني آخذ بكلام السلف الصالح .
اختلافنا كان في مسائل معينة وليس من الضرورة ان اعاديك او تعاديني من اجلها ما دام اننا نوحد الله تعالى ونؤمن به كما امرنا ...

عماد
07-25-2005, 09:41 AM
احب ان اجيب على استنكارك انني احتج بكلام ابن تيمية رحمه الله فانقل لك كلام الشيخ محمد القضاه رحمه الله في سؤال كامل يتبين من خلاله انني احتج بكلامه مصادفة او تدليسا ( سامحك الله ) والا كيف يتقارب المسلمون ويتعاونون على صد اعدائهم الا بكثرة الخلاف والنفور بينهم !!!:
سؤال28: هل السبحة بدعة وضلالة وفي النار فاعلها علما بأن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى بعض نسائه تعد التسابيح بالحصى فلم ينكر عليها وإن كان دلها على أربع كلمات تقولهن ثلاث مرات تعدل ما سبَّحت من قبل الفجر إلى الضحى وهي:" سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته" لكنه لم ينكر عليها كما أنكر على عائشة رضي الله عنها عندما وضعت النمرقة المرجلة على الكوة فأخذها واجتذبها بيده الشريفة ولم يلق النوى الذي كانت تسبح به زوجته الثانية فلو ثقبت تلك الحبات من النوى ونظمتها بخيط أكون مستحقا للنار كأني زدت في صلاة الصبح ركعة ثالثة , وهل لو استبدلت نوى التمر بنوى الزيتون أكون مستحقا للنار كأني نسخت سورة الأنعام من المصحف ووضعت بدلها معلقة امرئ القيس ؟
جواب28: هوّن عليك فأنت حصرت الموضوع في السبحة , والسبحة لها أصل في الشرع كما ذكرت , وكنت يوما جالسا مع والدي رحمه الله وكان أحيانا يضع السبحة في عنقه وهو شيخ كبير وأحسبه من الذين أوتوا العلم والإيمان ولا نزكي على الله أحدا, وكان يترحم على ابن تيميه والغزالي وجميع علماء الأمة يجلهم ويقدر جهودهم وسهرهم في خدمة دين الله سبحانه وتعالى وكان له صديق يميل ميلا شديدا إلى ابن تيميه رحمه الله , وكان ينكر السبحة ويعتبرها بدعة ثم دخل عليه صديقه مستبشرا وقال: لقد قرأت لابن تيميه أن السبحة لها أصل في الشرع لكن لا ينبغي أن توضع في العنق خوفا من الرياء, فقال والدي رحمه الله: سمعنا وأطعنا ونزع السبحة عن عنقه. فانظر إلى أدب العلماء الذين يريدون بعلمهم وجه الله لا تعصب ولا جدال, بل نزع السبحة وقال : سمعنا وأطعنا , وكيف لا يسمع لعالم يخشى على المسلمين من الرياء وهو محبط للعمل إن قصد, وطالما لم يحمل رسول الله صلى عليه وسلم السبحة بيده فأنا لا أحملها وإن كان لها أصل في الشرع. و اعلم بأن الله سبحانه وتعالى أنزل على الرسول صلى الله عليه وسلم قوله تعالى "اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا" فلا ينبغي أن نزيد في دين الله قدر سمسمة فالزيادة في الدين إثم , قال الله تبارك وتعالى : "أم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله" فلا تقبل الزيادة في ديننا أبدا لكن البدعة نوعان : بدعة في الدين كعبادة القبور وكسائها بالقماش فهذا ضلالة وفي النار , وبدعة في الوسائل كتنظيم صفوف طلاب العلم ومراحل الدراسة وإعطاء الشهادات وطباعة المصحف بالمطابع بعد أن كانت تنسخ باليد فهذا ابتداع في الوسائل لا إثم فيه, قد أجمعت الأمة على جوازه, فسل بالتفصيل أجيبك !
فهل هذا مصادفة ام تدليس ؟ لا ادري عنك !!!
رحم الله الشيخين وكل يصيب ويخطئ الا نبي الله صلى الله عليه وسلم

المقتدي بالسلف
07-26-2005, 04:14 PM
نعم كلامك فيه تدليس

و هو انك زعمت أن الذي يضلل الأشاعرة فقد خالف الدين العظيم

فيا سبحان الله

اهل السنة و الجماعة متفقون على فساد إعتقاد الأشاعرة

فيالَ خيبتهم و ما أعظم جهلهم - بحسب هذا الكلام -

يخالفون و بالإتفاق دين الله تعالى

و الأنكى من ذلك

زعمك أن تضليل الأشاعرة مخالف لكلام شيخ الإسلام

فسبحان الله العظيم

اما بخصوص موضوع المسبحة

فستجد الكلام عنه في هذا الرابط فراجعه
http://www.sd-sunnah.com/vb/showthread.php?p=9932#post9932

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

المحسي
07-26-2005, 08:38 PM
السلام عليكم ورحمة الله ...

التحية للأخ المقتدي بالسلف ولكل مقتدٍ بمنهج السلف..

أحببت أن أذكر الأخ عماد بأن عقيدة الإمام الأشعري شيء وعقيدة الأشاعرة شيء آخر....

لأن الإمام الأشعري رجع إلى مذهب ومنهج السلف قبل وفاته رحمه الله

والسلام...

المقتدي بالسلف
07-26-2005, 10:53 PM
جزاك الله خيراً

أخي المحسي

على المرور

عماد
07-27-2005, 02:24 PM
اذن على كل من يتهم الاشاعرة بشيء ان يوضح من الذين يقصدهم بكلامه اليس هذا من امانة العلم والنقل وتوضيح المسائل ؟؟؟
فلماذا لا يكون هذا ؟؟

المقتدي بالسلف
07-27-2005, 08:07 PM
لي تعقيبات على كلامك

أولاً : نحن في هذا الملتقى لم نتهم الأشاعرة بشئ هم منه براء . و لقد وضحت في مشاركة سابقة أن الأشاعرة هم الذين ينتهجون طريقة ابي الحسن الثانية ( المعتقد الثاني )

ثانياً : الأمر واضح جداً فالأشاعرة هم الأشاعرة منذ ألف عام ، بل كلما تقدم الزمان زاد انحرافهم . لأن البدعة كما أخبرالإمام البربهاري تبدأ صغيرة ثم تكبر شيئاً فشيئاً .

ثالثاً : الإخوة الذين بينوا - و لا يزالوا يبينون- انحراف الفرق الضالة و منهم الأشاعرة ينقلون كلام أهل العلم بأمانة تامة . و لا أزعم بأنهم ملائكة لا يخطؤن ، و هم أمناء كذلك نحسبهم و الله حسيبهم .

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

عماد
07-28-2005, 09:21 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

المحسي
07-28-2005, 05:31 PM
السلام عليكم ورحمة الله

مثال للفرق بين منهج وعقيدة الإمام الأشعري رحمه الله وبين عقيدة الأشاعرة (اليوم)....

قال الإمام الأشعري في الباب السادس من كتابه "الإبانة":


قال الله تبارك وتعالى: (كل شيء هالك إلا وجهه)، وقال تعالى: (ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام)، فأخبر أن له سبحانه وجها لا يفنى، ولا يلحقه الهلاك .
وقال تعالى: (تجرى بأعيننا)، وقال تعالى: (واصنع الفلك بأعيننا ووحينا) فأخبر تعالى أن له وجها وعينا ولا تكيَّف ولا تحد .
وقال تعالى: (واصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا)، وقال تعالى: (ولتصنع على عيني)، وقال تعالى: (وكان الله سميعا بصيرا)، وقال لموسى وهارون عليهما أفضل الصلاة والسلام: (إنني معكما أسمع وأرى) فأخبر تعالى عن سمعه وبصره ورؤيته .

فصل
ونفى الجهمية أن يكون لله تعالى وجه كما قال، وأبطلوا أن يكون له سمع وبصر وعين، ووافقوا النصارى؛ لأن النصارى لم تثبت الله سميعا بصيرا إلا على معنى أنه عالم، وكذلك قالت الجهمية، ففي حقيقة قولهم أنهم قالوا: نقول إن الله عالم، ولا نقول سميع بصير، على غير معنى عالم، وذلك قول النصارى.


أمّاشاعرة اليوم فيقولون عن السمع والبصر مايلي:

السميعُ: هو السَّامعُ للسِّرِّ والنَّجوى بلا كيفٍ ولا ءالةٍ ولا جارحةٍ وهو سميعُ الدعاءِ أي مجيبُهُ قال تعالى: {إِنَّ اللهَ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ} (سورة غافر/20). ت

البصيرُ: أي أنه تعالى يرى المرئيات بلا كيفٍ ولا ءالةٍ ولا جارحةٍ قال تعالى: {وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ} (سورة الشورى/11). ت



يعني بالواضح: سميع بلا سمع وبصير بلا بصر...فشتان بين المذهبين...

والسلام

عماد
07-31-2005, 10:33 AM
الاخ الكريم المحسي السلام عليكم ورحمة الله
قولك :
( أمّاشاعرة اليوم فيقولون عن السمع والبصر مايلي:

السميعُ: هو السَّامعُ للسِّرِّ والنَّجوى بلا كيفٍ ولا ءالةٍ ولا جارحةٍ وهو سميعُ الدعاءِ أي مجيبُهُ قال تعالى: {إِنَّ اللهَ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ} (سورة غافر/20). ت

البصيرُ: أي أنه تعالى يرى المرئيات بلا كيفٍ ولا ءالةٍ ولا جارحةٍ قال تعالى: {وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ} (سورة الشورى/11). ت


يعني بالواضح: سميع بلا سمع وبصير بلا بصر...فشتان بين المذهبين...

والسلام )
ليتك اوضحت مصدر هذا الكلام ومن قاله ؟
مع ان هذا الكلام لا يعني ان الله سميع بلا سمع وبصير بلا بصر كم ادعيت انت بارك الله فيك بل القائل ينفي ان الله يرى مثلما نرى او يسمع كما نسمع فليس سمع الله كسمعنا ... وهذا واضح من قوله بلا كيف ولا الة ولا جارحة وهذا قول صواب بارك الله بك اما ان الله يستجيب الدعاء فنعم ولكن هذا ليس معنى ( ان الله هو السميع البصير ) فربما قصد التفسير لمعنى الاية في موضع ما وليس نفي ان لله سمعا وبصرا ... والله اعلم
اخوكم

عماد
07-31-2005, 10:34 AM
الاخ الكريم المحسي السلام عليكم ورحمة الله
قولك :
( أمّاشاعرة اليوم فيقولون عن السمع والبصر مايلي:

السميعُ: هو السَّامعُ للسِّرِّ والنَّجوى بلا كيفٍ ولا ءالةٍ ولا جارحةٍ وهو سميعُ الدعاءِ أي مجيبُهُ قال تعالى: {إِنَّ اللهَ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ} (سورة غافر/20). ت

البصيرُ: أي أنه تعالى يرى المرئيات بلا كيفٍ ولا ءالةٍ ولا جارحةٍ قال تعالى: {وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ} (سورة الشورى/11). ت


يعني بالواضح: سميع بلا سمع وبصير بلا بصر...فشتان بين المذهبين...

والسلام )
ليتك اوضحت مصدر هذا الكلام ومن قاله ؟
مع ان هذا الكلام لا يعني ان الله سميع بلا سمع وبصير بلا بصر كم ادعيت انت بارك الله فيك بل القائل ينفي ان الله يرى مثلما نرى او يسمع كما نسمع فليس سمع الله كسمعنا ... وهذا واضح من قوله بلا كيف ولا الة ولا جارحة وهذا قول صواب بارك الله بك اما ان الله يستجيب الدعاء فنعم ولكن هذا ليس معنى ( ان الله هو السميع البصير ) فربما قصد التفسير لمعنى الاية في موضع ما وليس نفي ان لله سمعا وبصرا ... والله اعلم
اخوكم[/QUOTE]