المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : منهج أهل السنة والجماعة في الرد على أهل البدع



سلفية بلد الدهب
07-19-2005, 08:28 AM
منهجهم في ذك مبني على الكتاب والسنة، وهو المنهج المقنع المفحم، حيث يرودون شبه المبتدعة وينقضونها، ويستدلون بالكتاب والسنة على وجوب التمسك بالسنن، والنهي عن البدع والمحدثات، وقد ألَّفوا المؤلفات الكثيرة في ذلك، وردُّوا في كتب العقائد على الشيعة والخوارج والجهمية والمعتزلة والأشاعرة، في مقالاتهم المبتدعة في أصول الإيمان والعقيدة، وألفوا كتبًا خاصّة في ذلك، كما ألَّفَ الإمام أحمد كتاب الرد على الجهمية، والف غيره من الأئمة في ذلك كعثمان بن سعيد الدارمي، وكما في كتب شيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم، والشيخ محمد بن عبد الوهاب، وغيرهم، من الرد على تلك الفرق، وعلى القبورية والصوفية، وأما الكتب الخاصة في الرد على أهل البدع، فهي كثيرة، منها على سبيل المثال من الكتب القديمة‏:‏

1- كتاب الاعتصام للإمام الشاطبي‏.‏

2- كتاب اقتضاء الصراط المستقيم لشيخ الإسلام ابن تيمية، فقد استغرق الرد على المبتدعة جزءًا كبيرًا منه‏.‏

3- كتاب إنكار الحوادث والبدع لابن وضَّاح‏.‏

4- كتاب الحوادث والبدع للطرطوشي‏.‏

5- كتاب الباعث على إنكار البدع والحوادث لأبي شامة‏.‏

ومن الكتب العصرية‏:‏

1- كتاب الإبداع في مضار الابتداع للشيخ علي محفوظ‏.‏

2- كتاب السنن والمبتدعات المتعلقة بالأذكار والصلوات للشيخ محمد بن أحمد الشقيري الحوامدي‏.‏

3- رسالة التحذير من البدع للشيخ عبد العزيز بن باز‏.‏

ولا يزالُ علماء المسلمين - والحمد لله - يُنكرون البدعَ ويردون على المبتدعة من خلال الصحف والمجلات والإذاعات وخطب الجُمع والندوات والمحاضرات، مما له كبير الأثر في توعية المسلمين، والقضاء على البدع، وقمع المبتدعين‏.‏

نقلا عن (موقع الشيخ صالح الفوزان )

عماد
07-20-2005, 03:50 PM
من الخطأ الفاحش عند المسلم ان يبدع بشكل عام بدون تحديد صاحب بدعة بعينه فقولك الاشاعرة مقترنا بالجهمية والمعتزلة خطر عليك وعلى كثير من المسلمين .
ومن اعطانا حق التبديع والاضلال حتى نقول به فنكفر ونضلل ونبدع
ملايين المسلمين ؟ من يرضى ان يضع برقبته اثم هؤلاء المسلمين ؟ من ؟ من يتحمل اثمهم امام رب العزة ؟
لا حول ولا قوة الا بالله ... مع ان هذا مخالف للامام ابن تيمية رحمه الله حين قال في الجزء الخامس من الفتاوى :(وقال ـ أيضًا ـ أبوالحسن الأشعري، في كتابه الذي سماه ‏[‏الإبانة في أصول الديانة‏]‏، وقد ذكر أصحابه أنه آخر كتاب صنفه، وعليه يعتمدون في الذب عنه عند من يطعن عليه، فقال‏:‏
‏[‏فصل في إبانة قول أهل الحق والسنة‏]‏
فإن قال قائل‏:‏ قد أنكرتم قول المعتزلة، والقدرية، والجهمية، والحرورية، والرافضة، والمرجئة، فعرفونا قولكم الذي به تقولون، وديانتكم التي بها تدينون‏.‏
قيل له‏:‏ قولنا الذي نقول به، وديانتنا التي ندين بها‏:‏ التمسك بكلام ربنا وسنة نبينا، وما رُوى عن الصحابة والتابعين وأئمة الحديث، ونحن بذلك معتصمون، وبما كان يقول به أبو عبد اللّه أحمد بن حنبل ـ نضر اللّه وجهه ورفع درجته وأجزل مثوبته ـ قائلون، ولما خالف قوله مخالفون؛ لأنه الإمام الفاضل، والرئيس الكامل، الذي أبان اللّه به الحق، ودفع به الضلال، وأوضح به المنهاج، وقمع به بدع المبتدعين وزيغ الزائغين، وشك الشاكين، فرحمة اللّه عليه من إمام مقدم، وجليل معظم، وكبير مفهم‏!‏
وجملة قولنا أنا نقر باللّه وملائكته، وكتبه ورسله، وبما جاءوا به من عند اللّه، وبما رواه الثقات عن رسول اللّه صلى الله عليه وسلم، لا نرد من ذلك شيئًا،/ وأن اللّه واحد لا إله إلا هو، فرد صمد، لم يتخذ صاحبة ولا ولدًا، وأن محمدًا عبده ورسوله، أرسله بالهدى ودين الحق ‏{‏لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ‏}‏ ‏[‏الفتح‏:‏28‏]‏، وأن الجنة حق، والنار حق، وأن الساعة آتية، وأن اللّه يبعث من في القبور‏.‏
وأن اللّه مستوٍ على عرشه، كما قال‏:‏ ‏{‏الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى‏}‏ ‏[‏طه‏:‏5‏]‏، وأن له وجها، كما قال‏:‏ ‏{‏وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ‏}‏ ‏[‏الرحمن‏:‏27‏]‏، وأن له يدين بلا كيف كما قال‏:‏ ‏{‏خَلَقْتُ بِيَدَيَّ‏}‏ ‏[‏ص‏:‏75‏]‏، وكما قال‏:‏ ‏{‏بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنفِقُ كَيْفَ يَشَاء‏}‏ ‏[‏المائدة‏:‏64‏]‏، وأن له عينين بلا كيف، كما قال‏:‏ ‏{‏تَجْرِي بِأَعْيُنِنَا جَزَاء لِّمَن كَانَ كُفِرَ‏}‏ ‏[‏القمر‏:‏14‏]‏ ... الخ )
وغالبية الامة اليوم على هذا فما بالنا نبدع ونضلل المسلمين ؟ ومن يستطيع ان يتحمل اثم هؤلاء المسلمين ... يا ناس اصحوا وسددوا وقاربوا
والسلام عليكم ورحمة الله

أمان الربيع
07-20-2005, 05:51 PM
سلفية بلد الدهب

جزاك الله ألف خير

مع تحياتي
أمان الربيع