المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لعن بعض العلماء لمن يخالفه...



عماد
07-18-2005, 02:31 PM
>>>
سؤال27: بعض العلماء يكثر اللعن والشتم لكل من خالفه في الرأي كما نرى ونسمع ونقرأ فماذا ترى ؟
جواب27: لا يجوز أن نلعن إلا من ثبت لدينا انه مات على الكفر ، كفرعون ، ويجوز أن نلعن الكافرين بوجه عام قال سبحانه : "فلعنة الله على الكافرين" وان نلعن الظالمين باعتبار أن الظلم هو الكفر أو من أباح الشرع لعنه. أما كثير من علماء الإسلام لهم هفوات وقد تاب أكثرهم عنها فلا نلعن فلانا بذاته لعل الله سبحانه قد تكرم عليه ورحمه وهداه وتاب عليه فيدخل الجنة بتوبته وندخل النار بشتمه ولكن نقول هذا القول كفر ولا نزيد ولا نجزم بأن فلانا قد قاله ومات عليه يكفي أن نبين حكم الشرع في هذا القول وبذلك نكون قد أدينا واجبنا تجاه الله سبحانه وتعالى ببيان الحق وجنبنا أنفسنا المسؤولية أمام الله تعالى , يتوب العالم بعد أن تنتشر آراؤه في الآفاق فلا يستطيع جمعها كما قيل تاب الزمخشري ولم يتب كشافه ثم أن الوسيلة في الإقناع بين البشر بالحجة والبرهان وبين الحيوانات بالقوة والقهر, فأول ما أرسل الله رسوله بالحجة ولم يشرع القتال إلا لمن هم أشر من الدواب , قال سبحانه وتعالى : " إن شر الدواب عند الله الذين كفروا فهم لا يؤمنون", قوم غلبت نفوسُهم عقولَهم فآثروا المسير في ركب الحيوانات فأباح الله للمسلمين إفهامهم بلغتهم التي اختاروها. والشتائم ليست دليلا شرعيا وإنما يشير إلى أن الشاتم قد أفلس من الحجة فلجأ إلى الشتائم وهذا أكبر شاهد على غلطه فيما يدعي أو يرى والشتائم لا تليق بأهل العلم وهو بهذا يسئ إلى مذهبه ولربما يكون قد قال حقا لكن قصرت عبارته عن الإفصاح أو علمه عن الإتيان بالحجة , ولو ترك الأمر لجاء غيره يبين الحجة ويوضح البرهان , فالإنسان قد يفلس فكريا ولكن الشرع لا يفلس , فالحق ابلج ولابد أن يوجد من يبينه . وإن كان ذلك الشاتم مخطئا فانه يكون عند الله تعالى مجرما لمعاداته أهل الحق وشتمهم وتكفيرهم " سيذكر من يخشى" صدق الله العظيم .
<<<< مباحث متفرقة في العقيدة والسلوك /2 . الشيخ محمد علي سلمان القضاه رحمه الله