المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤااااااااال ... من هو محيي الدين بن العربي



ابنة الحرمين
07-03-2005, 02:19 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


أولا أحييكم على هذا المنتدى الرائع أسأل الله أن يجعله سيفا قاطعا لرقاب الزنادقة المعاندين و يجعله الله سبحانه منبرا لإخراج الضالين من الظلمات إلى النور .


أريد أن أستفسر عن محيي الدين بن العربي هل هو الزنديق الصوفي و ماذا تعرفون عنه بالتفصيل لو سمحتم و أريد معرفة إسم الشيخ ابن العربي لأنني سمعت عن أن هناك ابن عربي ضال و ابن عربي شيخ من أهل السنة و الجماعة .


جزاكم الله خير

عبدالغفار محمد
07-12-2005, 08:00 PM
ابن عربي النكرة محيي الدين الصوفي الفيلسوف إمام أهل الوحدة
عاش بين عامي (560 هـ و 638 هـ).
إسمه: محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بـ "محيي الدين بن عربي"، والملقب بـ الشيخ الأكبر.
نبذة عنه: فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس 560 هـ) وانتقل إلى إشبيلية. وقام برحلة، فزار الشام وبلاد الروم والعراق والحجاز.
مؤلفاته:
له نحو أربعمائة كتاب ورسالة منها:
« الفتوحات المكية ـ ط» عشر مجلدات، في التصوف وعلم النفس، و« محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار ـ ط» في الأدب مجلدان، و« ديوان شعر ـ ط» أكثره في التصوف، و« فصوص الحكم ـ ط» و« مفاتيح الغيب ـ ط» و« التعريفات ـ ط» و« عنقاء مغرب ـ ط» تصوف، و« الإسرا إلى المقام الأسرى ـ خ» و« التوقيعات ـ خ» و« أيام الشان ـ خ» و« مشاهدة الأسرار القدسية ـ خ» و« إنشاء الدوائر ـ ط» و« الحق ـ خ» و« القطب والنقباء ـ خ» و« كنه مالا بد للمريد منه ـ ط» و« الوعاء المختوم ـ خ» و« مراتب العلم الموهوب ـ خ» و« العظمة ـ خ» و« الإمام المبين ـ خ» و« مواقع النجوم ومطالع أهلة الأسرار والعلوم ـ ط» و« مرآة المعاني ـ خ» و« التجليات الإلهية ـ خ» و« روح القدس ـ ط» و« درر السر الخفي ـ خ» و« الأحدية ـ خ» و« الأنوار ـ ط» في أسرار الخلوة، و« شجرة الكون ـ ط» و« شجون المسجون ـ خ» منه نسخة متقنة في الرباط (293 أوقاف) و« فتح الذخائر والأغلاق شرح ترجمان الأشواق ـ ط» و« منهاج التراجم ـ خ» و« عقلة المستوفز ـ ط» و« مقام القربى ـ خ» و« شرح أسماء الله الحسنى ـ خ» و« شرح الألفاظ التي اصطلحت عليها الصوفية ـ خ» ومعه رسالتان من تأليفه أيضاً، هما: « لبس الخرقة» و« حلية الأبدال» وهذه في خمس ورقات أنشأها في الطائف، قال: «... استخرت الله في ليلة الإثنين الثاني عشر من جمادى الأولى سنة تسع وتسعين وخمسمائة، بمنزل آل مية بالطائف...الخ» و« أوراد الأيام والليالي ـ خ» و« اللمعة النورانية ـ خ» و« القربة ـ خ» و« شق الجيب ـ خ» و« التجليات ـ ط» و« الشواهد ـ خ» و« تحرير البيان في تقرير شعب الإيمان ـ خ» و« مراتب التقوى ـ خ» و« الصحف الناموسية ـ خ» و« مئة حديث وواحد قدسية ـ خ» و« تصوير آدم على صورة الكمال ـ خ» و« فهرست مؤلفاته ـ خ» و« اليقين ـ خ» و« الأصول والضوابط ـ خ» و« تلقيح الأذهان ـ خ» و« الحجب ـ خ» و« مرآة العارفين ـ خ» و« المعوّل عليه ـ خ» و« التدبيرات الإلهية في المملكة الإنسانية ـ ط» و« الأربعون صحيفة من الأحاديث القدسية ـ ط».

وكتب عنه كثيرون قدحاً ومدحاً، ولطه عبد الباقي سرور « محيي الدين ابن عربي ـ ط» في سيرته وفي مكتبة المتحف العراقي مجموعة من « رسائله» بخطه (أنظر فهرسها، ص 11) وانظر أسماء مؤلفاته في مجلة المجمع العلمي العربي (30/ 268، 395). انظر الأعلام للزركلي ( 6/281)

وللدكتور يحيى عثمان كتاب "مؤلفات ابن عربي تاريخها وتصنيفها". طبعته الهيئة المصرية للكتاب.

قال الشيخ ملا قاري في الرد على القائلين بوحدة الوجود (1/34): "نقل الإمام عماد الدين بن كثير، عن العلامة تقي الدين السبكي، عن شيخ الإسلام ابن دقيق العيد القائل في آخر عمره: لي أربعون سنة ما تكلمت كلمة إلا وأعددت لها جوابا بين يدي الله تعالى، وقد سألت شيخنا سلطان العلماء عبد العزيز بن عبد السلام عن ابن عربي؟ فقال: شيخ سوء كذاب يقول بقدم العالم ولا يحرم فرجا".

ابن عربي والمستشرقون
اهتم المستشرقون بابن عربي كثيرا، ليس لأجل الإسلام وإنما لأجل الطعن فيه والمساعدة في هدمه، يذكر لنا المفكر الإسلامي، أنور الجندي رحمه الله، في كتابه المؤامرة على الاسلام (ص 47)، عن المستشرق بلاسيوس أنه سمى كتابه عن ابن عربي: (مفكر الاسلام الذي تنصر).
وقال أيضا المؤامرة على الإسلام (ص 53): "وقد أشار آسين بلاسيوس، في كتابه عن محي الدين بن عربي إلى تأثير النصرانية في مفاهيمه، وقال: إن ذلك الأصل المسيحي كانت تشوبه أحيانا بعض أفكار أجنبية، أثرت فيه بطريق المجاورة والعدوى، فتناولها ابن عربي بدون تمحيص ولا انتباه لأصلها، وهكذا اتصفت صوفيته فوق اتصافها، بروحانية النصارى ببعض مظاهرها، يستند فيها إلى الأفلاطونية المحدثة الإسكندرة، وإلى نظريات الغنوص وما فيها من مزيج مضطرب، وإلى المزدكية الفارسية، بل إلى البوذية الهندية".
حكم تأويل كلامه
أما تأويل كلام أقطاب التصوف ومنهم ابن عربي، فهو غاية مُنى مشايخ المتصوفة، لما فيه إنقاذ ماء وجه أقطابهم من الحكم عليهم بالكفر والزندقة، لكن هيهات هيهات. فقد ذكر البقاعي رحمه الله في مصرع التصوف (ص 196) عن شيخه إمام القراء شمس الدين محمد الجزري أنه قال: "ومما يجب على ملوك الإسلام ومن قدر على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أن يعدموا الكتب المخالفة لظاهر الشرع المطهر من كتب المذكور وغيره ولا يلتفت إلى قول من قال هذا الكلام المخالف للظاهر ينبغي أن يؤول فإنه غلط من قائله إنما يؤول كلام المعصوم ولو فتح باب تأويل كل كلام ظاهره الكفر لم يكن في الأرض كافر".
ويقول العلامة الفاسي في العقد الثمين (2/191) أنه وجد في ترجمته في ذيل تاريخ الإسلام للذهبي مانصه: "وحدثني ابن كثير – يعني الشيخ عماد الدين صاحب التاريخ والتفسير – أنه حضر مع المزي عنده – يعني القونوي – فجرى ذكر (الفصوص) لابن عربي، فقال: لا ريب أن هذا الكلام الذي فيه كفر وضلال! فقال صاحبه الجمال المالكي: أفلا تتأول يا مولانا؟ فقال: لا. إنما يُتأول قول المعصوم".

أبو بكر بن العربي المالكي القاضي الإمام
أما ابن العربي الإمام القاضي عاش بين عامي 468 و543 هـ
فهو أبو بكر محمد بن عبدالله بن محمد المعافري الاشبيلي المالكي من حافظ الحديث.
ولد في اشبيلية ورجل الى الشرق وبرع في الادب وبلغ رتبة الاجتهاد صنف في الحديث والفقه والاصول والتفسير والادب والتاريخ.
ولي قضاء اشبيلة.
مات ودفن بفاس. قال عنه ابن بشكوال : خاتمة علماء وآخر حفاظها.
من مؤلفاته:
العواصم من القواصم وعارضة الاحوذي في شرح الترمذي واحكام القرآن والقبس في شرح موطا ابن أنس . وغيرها
رحمه الله تعالى. انظر الاعلام للزركلي (6/230).


روابط ذات علاقة بابن عربي النكرة
يمكن الاستفادة منها:[/font]

[/B]

http://www.alsoufia.com/vb/showthread.php?t=451

http://www.alsoufia.com/vb/showthread.php?t=368

http://www.alsoufia.com/vb/showthread.php?t=339

ابنة الحرمين
07-16-2005, 07:36 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


جزاكَ الله خير أخي الفاضل و شكر الله لك