المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاستغاثة



سلفي بكل فخر
06-26-2005, 08:16 PM
و هى طلب الغوث و هى ازالة الشدة .

و الاستغاثة على ثالثة انواع

-استغاثة شركية : الاستغاثة عبادة لا يجوز صرفها لغير الله قال تعالى (( و اذ تستغيثون ربكم فستجاب لكم )) و قال تعالى (( امن يجيب المضطراذا دعاه و يكشف السوء)) و هى تكون فى الاشياء التى لا يقدر عليها الا الله . كدفع العدو او دفع المرض او دفع الضرر . و صرف شى من هذه الاستغاثة تكون شرك اكبر . كقول اللشخص مريض مرضا شديدا الغوث الغوث يا البرعى فهذا قد وقع فى الشرك الاكبر قال تعالى (( و لا تدع من دون الله ما لا ينفعك و لا يضرك فان فعلت فانك اذا من الظالمين ))


-استغاثة بدعية : و هى ان تستغيث بالله فى دفع المضار عند الولى او القبر او القبة ظانا ان ذلك ربما يسرع فى الاستجابة او ان تجعل الولى واسطة فى ذلك كان يقول الشخص المريض مدد يا الله بجاه وليك المرغنى . فهذه استغاثة بدعية و صاحبها على خطر كبير لان كل بدعة ضلالة و كل ضلالة فى النار .


-استغاثة مباحة و هى ان تستغيث بشخص معين لدفع نوع من الضرر هو قادر عليه . قال تعالى ((فاستغاثة الذى من شيعته على الذى من عدوه )) . و مثال لذلك ان تستغيث بصاحب الكلب حتى يغيثك من نباحة و متابعته .

النبى صلى الله عليه و سلم يسد الزرائع المؤدية للشرك : -

روى الطبرانى انه كان فى زمن النبى صلى الله عليه و سلم منافق يؤذى المؤمنين فقال بعضهم هلم بنا نستغيث برسول الله صلى الله عليه و سلم نستغيث به من هذا المنافق فقال النبى صلى الله عليه و سلم (( إنه لا يستغاث بى و إنما يستغاث بالله )). فالاستغاثة هنا من النوع المباح و لكن الرسول صلى الله عليه و سلم نفى الاستغاثة من باب سد الزرائع و التأدب فى اللفظ .

عبدالغفار محمد
06-27-2005, 04:15 PM
أحسنت بارك الله فيك
وخير الكلام ما قل ودل

سلفي بكل فخر
06-27-2005, 10:30 PM
و فيك بارك اخي الحبيب عبد الغفار .