المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الغماري الصوفي يقول بوضع حديث أول ما خلق الله نور نبيك يا جابر !!!



سلفي بكل فخر
06-13-2005, 08:27 PM
منقول

الغماري يقول بوضع حديث أول ما خلق الله نور نبيك يا جابر !!!
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وعلى آله وصحبه، أما بعد:
من الأحاديث المنتشرة عند الصوفية حديث ينسبونه إلى مصنف عبد الرزاق عن جابر رضي الله عنه قال:" قلت:يا رسول الله بأبي أنت وأمّي أخبرني عن أول شيء خلقه الله تعالى قبل الأشياء؟ قال:يا جابر إن الله تعالى خلق قبل الأشياء نور نبيّك من نوره ... ) إلى آخره وهو حديث طويل .
وقد ألف عبد الله الغماري – وهو رجل صوفي مبتدع - رسالة يبين فيها أن هذا الحديث حديث موضوع لا أصل له وأن ( عزْوه إلى رواية عبد الرزاق خطأ لأنه لا يوجد في "مصنفه" ولا "جامعه" ولا "تفسيره" ) كما قال ، واسم رسالته تلك هو " مرشد الحائر لبيان وضع حديث جابر " قال في بدايتها: ( فهذا جزء سمّيته:"مرشد الحائر لبيان وضع حديث جابر"، أردت به تنزيه النبيّ صلى الله عليه وسلم عمّا نُسب إليه مما لم يصح عنه ويعدُّ من قبيل الغلو المذموم، ومع ذلك صار عند العامة وكثير من الخاصة معدودًا من الفضائل النبويّة التي يكون إنكارها طعنًا في الجناب النبويّ عندهم، ولا يدركون ما في رأيهم وقولهم من الإثم العظيم الثابت في قول النبيّ صلى الله عليه وسلم : " من كذب عليَّ فليتبوأ مقعده من النار " والذي يصفه بما لم يثبت عنه كاذب عليه واقع في المحذور إلاّ أن يتوب، ولا يكون مدحه عليه الصلاة والسلام شافعًا له في الكذب عليه.
وإن كانت الفضائل يتسامح فيها فإن فضائل النبيّ صلى الله عليه وسلم إنما تكون بالثابت المعروف حذرًا من الكذب المتوعَّد عليه بالنار، نسأل الله العافية ) .

وقال أيضا في نفس المصدر : ( ما يوجد في كتب المولد النبويّ من أحاديث لا خطام لها ولا زمام هي من الغلو الذي نهى الله ورسوله عنه، فتحرم قراءة تلك الكتب، ولا يقبل الاعتذار عنها بأنّها في الفضائل لأن الفضائل يتساهل فيها برواية الضعيف، أمّا الحديث المكذوب فلا يقبل في الفضائل إجماعًا، بل تحرم روايته.
والنبيّ صلى الله عليه وسلم يقول:"من حدّث عني بحديث يُرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين" .
يرى بضم الياء:معناه يظن.
ويقول:"من كذب علي فليتبوأ مقعده من النار" .
وفضل النبي صلى الله عليه وسلم ثابت في القرءان الكريم، والأحاديث الصحيحة، وهو في غنى عما يقال فيه من الكذب والغلو، وقال صلى الله عليه وسلم :" لا تطروني كما أطرت النصارى عيسى فإنما أنا عبد فقولوا عبد الله ورسوله" ) .

وقال أيضا في نفس المصدر: ( ومن الكذب المكشوف قولهم:" لولاك لولاك ما خلقت الأفلاك " ) !!

وقال أيضا في نفس المصدر: ( وذكر بعض غلاة المتصوّفة أن جبريل عليه السلام كان يتلقّى الوحي من وراء حجاب وكُشف له الحجاب مرة فوجد النبيّ صلى الله عليه وسلم يوحي إليه فقال جبريل:منك وإليك. قلت:لعن الله من افترى هذا الهراء المخالف للقرآن ...الخ ) .

وقال أيضاً في نفس المصدر: ( حديث:" كنت نبيًّا وادم بين الماء والطين " لا أصل له، وكذلك حديث:" كنت نبيًّا ولا ادم ولا ماء ولا طين " لا أصل له أيضًا ) .

وقد نشرت رسالة الغماري في بعض المواقع عبر الشبكة .

وصلى على نبينا وقدوتنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

أخوكم / أبو معاذ السلفي