المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أيها القرآنيون ما رأيكم في هذه الأدلة



المقتدي بالسلف
06-13-2005, 01:10 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الموضوع : أيها القرآنيون ما رأيكم في هذه الأدلة

اتفق العلماء والمجتهدون على أن السنة النبوية الشريفة أصل من أصول التشريع الإسلامي، يجب الأخذ بها إذا صحت وثبتت نسبتها لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، مستندين في ذلك إلى الأمور التالية:


الأمر الأول: الإيمان برسالة الإسلام

إن من مقتضيات الإيمان بهذه الرسالة وجوبَ قَبول كل ما يرِد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في أمر الشرع ؛ لقوله تعالى : (( يا أيها الذين آمنوا آمنوا بالله ورسوله والكتاب الذي نزل على رسوله والكتاب الذي أنزل من قبل )) النساء: 136 ، ولا شك في أن الرسول صلى الله عليه وسلم أمين على شرع الله ، فهو لا يبلغ إلا ما يوحى إليه، وهو أيضًا معصوم، حيث أجمعت الأمة على عصمة الأنبياء، ومن ثم وجب التأسي به والاحتجاج بسنته.


الأمر الثاني: القرآن الكريم

حيث وردت آيات كثيرة في القرآن الكريم تنص على طاعة الرسول صلى الله عليه وسلم ، منها قوله تعالى : (( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر )) النساء: 59 ، والرد إلى الله هو الرد إلى كتابه، والرد إلى الرسول هو الرد إلى سنته.

وكقوله تعالى : (( وأطيعوا الله والرسول واحذروا )) المائدة: 92 ، كما أن الله تعالى بين أن طاعة الرسول صلى الله عليه وسلم طاعةٌ لله عز وجل في قوله تعالى : (( من يطع الرسول فقد أطاع الله )) النساء: 80

كما أنه سبحانه أمر المسلمين أن يأتمروا بأمر رسول الله ، وينتهوا بنهيه ، في قوله سبحانه : (( وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا واتقوا الله إن الله شديد العقاب )) الحشر: 7

وآيات أخرى كثيرة تدل على وجوب طاعته صلى الله عليه وسلم ، ورد الأمر إليه ، منها قوله تعالى : (( وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة وأطيعوا الرسول لعلكم ترحمون )) النور: 56

وقوله جل شأنه : (( فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما )) النساء: 75
وقوله سبحانه : (( وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا )) الأحزاب: 86 .

هذا بالإضافة إلى الآيات الكريمة التي قرن الله فيها الحكمة مع الكتاب، كقوله تعالى : (( وأنزل الله عليك الكتاب والحكمة وعلمك ما لم تكن تعلم وكان فضل الله عليك عظيما )) النساء: 113 ، فقد ذهب كثير من أهل العلم إلى أن المقصود بالحكمة هو السنة النبوية .


الأمر الثالث: الحديث

لقد وردت أحاديث كثيرة تدل على وجوب اتباع السنة ومصدريتها، كقوله صلى الله عليه وسلم: (( تركت فيكم أمرين لن تضلوا ما تمسكتم بهما: كتاب الله وسنتي )).
وقوله صلى الله عليه وسلم: (( ألا إني أوتيت الكتاب ومثله )).
وقوله صلى الله عليه وسلم: (( عليكم بسنتي، وسنة الخلفاء الراشدين المهديين، تمسكوا بها وعَضوا عليها بالنواجذ )).

الأمر الرابع: الإجماع

فقد أجمعت الأمة على وجوب العمل بالسنة ، ولهذا فقد قبل المسلمون السنة كما قبلوا القرآن الكريم، واعتبروها المصدر الثاني للتشريع ؛ استجابة لله عز وجل وتأسيًا برسوله صلى الله عليه وسلم .

أسال الله العلي العظيم رب العرش الكريم لي و لكم الاخلاص في القول و العمل إنه سميع مجيب الدعاء .

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

عباس رحيم

من اهل الذكر
06-16-2005, 05:55 PM
أولا :
تشكر على نعتك لي بالقرآني وأرجو الله أن أكون قرآني في القول والعمل

ثانيا :
إن الدين الذي أرتضاه الله للعباد واضح وبين في كتابه العزيز ولا يحتاج إلى من يجمع على صحته أو بطلانه , أو يزيد منه أو ينقص , أو يدخل عليه قول أحد , لإن الله قد أكمل دينه للعباد في كتابه العزيز
قال تعالى :
(الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً ) المائدة
ولذلك يجب على العبد أن يستقيم بأمر الله لا بأمر البشر إمتثالا لأمر الله وتبعا وتأسيا برسول الله وبالمؤمنين الصادقين من المهاجرين والأنصار الذين آمنوا مع الرسول
قال تعالى :
(فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَن تَابَ مَعَكَ وَلاَ تَطْغَوْاْ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ{112} وَلاَ تَرْكَنُواْ إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللّهِ مِنْ أَوْلِيَاء ثُمَّ لاَ تُنصَرُونَ{113} وَأَقِمِ الصَّلاَةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفاً مِّنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّـيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ{114}) هود

ثالثا :
إن اولئك الذين أجمعوا على ما ذكرت من أن مصادر التشريع الإسلامي هي القرآن الكريم , والحديث , والقياس , والإجماع
إنما أرادوا بذلك أن يجعلوا من أنفسهم آلهة من دون الله ليشرعوا لناس شرعا ودينا ما أنزل الله به من سلطان
قال تعالى :
(أَمْ لَهُمْ شُرَكَاء (شَرَعُوا لَهُم مِّنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَن بِهِ اللَّهُ) وَلَوْلَا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ{21})
الشورى

رابعا :
إن اولئك الذين نصبوا من أنفسهم آلهة من دون الله جعلوا أنفسهم أعلم من (العليم الخبير) بما يجب على الناس من صلاة وزكاة وصوم وحج وأحكام ....... الخ
ولقد أنكر الله عليهم ذلك بقوله :
( قُلْ أَتُعَلِّمُونَ اللَّهَ بِدِينِكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ{16}) الحجرات

خامسا :
إن أولئك الذين جعلوا من أنفسهم أعلم (من العليم الحكيم) كتموا عن الناس ما شرع الله لهم في كتابه العزيز من صلاة وزكاة وحج وصوم وأحكام ......... الخ
ولقد توعدهم الله بالعذاب وأحل عليهم لعنته إلا أن يتوبوا
قال تعالى :
(إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَـئِكَ يَلعَنُهُمُ اللّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ{159} إِلاَّ الَّذِينَ تَابُواْ وَأَصْلَحُواْ وَبَيَّنُواْ فَأُوْلَـئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ{160}) البقرة

سادسا :
إن أولئك الذين كتموا عن الناس شرع الله ودينه أرادوا بذلك تبديل شرع الله ودينه بما اكتتبوه بأيديهم ليجعلوا من أنفسهم أندادا لله ليتسنى لهم إضلال قومهم عن سبيل الله وإحلالهم دار البوار
قال تعالى :
(أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ بَدَّلُواْ نِعْمَةَ اللّهِ كُفْراً وَأَحَلُّواْ قَوْمَهُمْ دَارَ الْبَوَارِ{28} جَهَنَّمَ يَصْلَوْنَهَا وَبِئْسَ الْقَرَارُ{29} وَجَعَلُواْ لِلّهِ أَندَاداً لِّيُضِلُّواْ عَن سَبِيلِهِ قُلْ تَمَتَّعُواْ فَإِنَّ مَصِيرَكُمْ إِلَى النَّارِ{30}) إبراهيم
ولقد أمر الله رسوله وكل من بلغه القرآن أن يتبع أمره وشرعه وحذرهم من إتباع أهواء أولئك الذين لا يعلمون قدر الله وعظمته وقدر علمه وتعليمه وبيانه وتبيانه ويظنون به ظن السو ء بقولهم أنه لم يبين ما فرض على العباد في كتابه العزيز من صلاة وغيرها
قال تعالى (ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِّنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاء الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ{18} ) الجاثية

وقال تعالى :
(لِيُدْخِلَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَيُكَفِّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَكَانَ ذَلِكَ عِندَ اللَّهِ فَوْزاً عَظِيماً{5} وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ الظَّانِّينَ بِاللَّهِ ظَنَّ السَّوْءِ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلَعَنَهُمْ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيراً{6} ) الفتح

المقتدي بالسلف
06-18-2005, 02:29 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

أهل الذكر

السلام على من اتبع الهدى


إن العلماء الربانيين لم ينصبوا انفسهم آلهة مع الله فلا داعي للكذب

و العلماء الربانيون لم يجعلوا انفسهم أعلم من الحكيم فلا داعي للإفك

و العلماء الربانيون لم يكتموا الحق بل بينوه

فيا عجباً لا ينقضي

الرويبضة الأقزام الأعاجم الذي لا يفقهون حتى اللغة ، يتكلمون في علماء الإسلام


كم سيّد مُتفضّلٍ قد سَبّه = مَن لا يُساوي غرزة في نعله
فالبحر تعلو فوقه جِيَفُ الفلا = و الدرّ مدفون بأسفل قعره

و الله المستعان

محمد حسن
06-19-2005, 04:52 PM
الاخ المقتدي بالسلف
ان حديث الرسول محمد عليه الصلاة والسلام ( عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من بعدي ) حديث موضوع ولا اساس له من الصحة ولا يمكن للرسول ان يقول ذلك للاسباب التاليه
1- لا توجد اصلا سنة للرسول
2- السنة هي لله وحده فالله هو الذي يسن ويشرع والرسول ماهو الا بشر مثلنا الا انه رسول يبلغ ما انزل اليه .
3- لا يجوز للرسول محمد ان يسن او يشرع فاذا سن او شرع فقد اشرك
الدليل على ذلك
1- فلن تجد لسنت الله تبديلا ولن تجد لسنت الله تحويلا . فاطر 43
2- شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا والذي اوحينا اليك وما وصينا به ابراهيم وموسى وعيسى ان اقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه . الشورى 13
ومن اعتقد ان للرسول ايضا سنة وللصحابة سنة فقد اشرك لانه يسير او يتبع سنة الله وسنة الرسول وسنة الخلفاء الراشدين . واذا انت لم تفهم فلاتستهين با لاخ من اهل الذكر فانه يستشهد بايات قرانيه ولو استشهد بحديث ضعيف يتفق معك لاخذت به .
واقول لك كل من اتبع رجل دين يسن او يشرع بخلاف كتاب الله فقد اشرك ( ام لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم ياذن به الله ) الشورى 21 فالسنة سنت الله وليس للرسول سنه وهذا كلام صعب عليك وعلى علمائك . محمد حسن

المقتدي بالسلف
06-20-2005, 02:21 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ : محمد حسن

اعلم أولاً : أن كلام أهل الذكر لا يصعب علي .

ثانياً : قولك " حديث الرسول محمد عليه الصلاة والسلام ( عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من بعدي ) حديث موضوع ولا اساس له من الصحة "

إعذرني : هذا اجتهاد من لا اعتبار بقوله ، مَن من العلماء الربانيين قال بوضعه ؟

أرجو أن تنقل لي كلامه بالنص و مع ذكر المصدر .

ثالثاً : أراك وافقت أهل الذكر الكاذب على إنكار حجية السنة .

لذلك أسألك 3 أسئلة ، أرجو الإجابة عنها بالدليل

السؤال الأول : قال تعالى ( إنما حُرّمت عليكم الميتة و الدم ...) البقرة : 173 . فهل يحرم اكل السمك - لأنه ميتة - و هل يحرم أكل الكبد و الطحال - لأنهما من الدم - ؟

السؤال الثاني : لقد امر الله بقطع يد السارق . فمن أين نقطعها . هل من الكتف أم من المرفق أم من الرسغ ؟

السؤال الثالث : هل يجوز قراءة الفاتحة في الصلاة ؟

رابعاً : زعمك بأن النبي عليه الصلاة و السلام ليس له سنة ، زعم باطل ، لأن النبي صلى الله عليه و سلم عندما يتكلم في الدين لا ياتي بالحكم من عنده ، و تدبر قوله تعالى ( و ما ينطق عن الهوى . إن هو إلا وحي يوحى ) . فكلام النبي عليه الصلاة و السلام وحي من الله .

خامساً : استدلالك بهذه الآية ( فلن تجد لسنت الله تبديلا ولن تجد لسنت الله تحويلا ) استدلال أوهن من بيت العنكوت . هل قرأت تفسير الآية ؟

و هل نصت الاية على نفي وجود أي سنة عدا سنة الله تعالى ؟

عجيب أمرك يا محمد حسن

فحالك كحال الذي يقول : المولد النبوي جائز ، ثم استدل بقول الله تعالى ( قل هو الله أحد ....)


سارت مشرقة و سرت مغرباً = شتان بين مشرق و مغرب

و إذا تمسكت برأيك - و هو عدم وجود سنة للنبي صلى الله عليه و سلم احتجاجاً بالآية السابقة - فَـ رُدّ إذا على ربك الجبار و انكر عليه اثباته وجود سُنة غير سنته .

و قال الحق جل و علا ( يُرِيدُ اللّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ وَيَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ )النساء الآية 26

فأََنْكِر يا محمد حسن على ربك لأنه أثبت سنة غير سنته إن استطعت

أما قولك ( ومن اعتقد ان للرسول ايضا سنة وللصحابة سنة فقد اشرك لانه يسير او يتبع سنة الله وسنة الرسول وسنة الخلفاء الراشدين )

فهذا قول يعلم فساده أهل العلم و البصيرة ، و قولك هذا ناتج عن جهلك بمعنى السنة ، و ليت شعري ما تقول في قول الحق جل جلاله ( ... فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً )[ النساء الآية 59]

فقد ردنا الله عند الإختلاف إلى حكمه و هو القرآن ، و إلى رسول عليه الصلاة و السلام إن كان حياً ، و إلى سنته إن كان ميتاً

و ليت شعري ما تقول في قول الله تعالى ( قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ) [ آل عمران الآية 31]

فـ جعل الله الدليل على صدقه حبه هو اتباه رسوله صلوات ربي و سلامه عليه .

و ليت شعري ما تقول في قول الله تعالى ( فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجاً مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيماً ) [ النساء الآية 65]

فـ نفى الله تعالى الإيمان الكامل عن العبد ما لم يُحكّم النبي صلى الله عليه و سلم في مسائل الخلاف و الشجار .
ليس هذا فحسب ، بل و على العبد أن لا يجد حرجاً فيما قضى الرسول صلى الله عليه و سلم .
ليس هذا فحسب ، بل و على العبد التسليم التام الكامل لأمر الرسول صلى الله عليه و سلم .

و ليت شعري ما تقول في قول الله تعالى ( ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ شَآقُّواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَمَن يُشَاقِقِ اللّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ) [ الأنفال الآية 13]

و قوله تعالى ( وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيراً ) [ النساء الآية 115]
فنار جهنم تنتظر كل من يشاقق النبي صلى الله عليه و سلم .فيجب اتباع سنته .

و ليت شعري ما تقول في قول الله تعالى ( وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَاحْذَرُواْ فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلاَغُ الْمُبِينُ ) [ المائدة الآية 92]

و ليت شعري ما تقول في قول الله تعالى ( وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ) [ آل عمران الآية 132]

و ليت شعري ما تقول في قول الله تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ ) [ النساء الآية 59]


و ليت شعري ما تقول في قول الله تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنتُمْ تَسْمَعُونَ ) [ الأنفال الآية 20]

و ليت شعري ما تقول في قول الله تعالى ( قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُم مَّا حُمِّلْتُمْ وَإِن تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ ) [ النور الآية 54]

و أخيرا

ليت شعري ما تقول في قول الله تعالى ( فليحذر الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ) [ النور الآية 63]

فهذه بعض النصوص القاطعة و الأدلة الساطعة القاضية بوجوب اتباع النبي صلى الله عليه و سلم ، و المُحذرة من مهبة مخالفته .

فكيف تزعم يا هذا بأن النبي صلى الله عليه و سلم ليس له سنة

و حاصل القول

أن الأخ محمد حسن

أتى بكلام متهافت متهالك ، لينصر قول اهل الذكر الكذاب في إنكار حجية السنة .

و يا عجباً لا ينقضي

محمد حسن ياتي بكلام ينسبه إلى أهل السنة - و قد اخذه من الروافض - بخصوص المهدي و يتشدق بانه انتقى الأحاديث الصحيحة من اهل السنة .
فلماذا إذاً تاخذ بأحاديث المهدي التي زعمتها و ترد باقي السنة

( أَ فَتُؤمنون ببعض الكتاب و تكفرون ببعض )

و السلام على من اتبع الهدى

عماد
06-20-2005, 04:45 PM
الى الكاتب محمد حسن هداه الله للحق اقول كلمتين فقط
قال الله تعالى ( واطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الامر منكم )
( وما ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى ) ( وما ءاتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا ) هذا كلام الله لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم فهل نتبعه ام نتبع ادعاءك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ عسى ان يكفيك كلام رب العالمين لتتبع رسوله وتسمع كلامه ... ان شاء الله
ثم اياك اخي ان تجترء على النبي صلى الله ليه وسلم وتنقل شيئا تكذب به رسوله صلى الله عليه وسلم . ... كتب الحديث النبوي كثيرة ولا داعي لانكار شيء منها وهو فيها
ناصح لله ورسوله ولكتابه ...

محمد حسن
06-20-2005, 11:29 PM
السلام على من اتبع الهدى
الى المقتدي بالسلف وعماد
اقول ان الله سبحانه وتعالى ابتلى الشيعة بان وليهم علي رضي الله عنه وابتلى اهل السنة والجماعة بان وليهم محمد .
والله سبحانه وتعالى ولي المسلمين
انتم لماذا لا تريدون ان تفهموا ؟
فاذا اردتم النقاش العلمي وبدون الاستهانه والتعصب الجاهلي فنبدا النقاش على حب الله .
وقبل ذلك حتى تفهموا شيئا هو ان الرسول محمد عليه الصلاة والسلام
هو رسول وهذا الرسول ما هو الا مبلغ فالله سبحانه وتعالى يشرع ( شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا .......) الشورى 13 فالرسول يبلغ التشريع السماوي الينا فواجب طاعة الرسول ومن اطاع الرسول اطاع الله . والتشريع هو سنة الله فالرسول لا يشرع وما ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى . النجم 4
ومعنى السنة في المعجم اللغوي هو الطريقة / الشريعة
فان قلت شريعة محمد وقعت في اشكال وهي ان هذه الشريعة من محمد ولكن ان الشريعة هي شريعة الله انزلها على محمد وان محمدا رجلا امي ولا يستطيع ان يشرع وان شرع فهي من الله اذن السنة هي سنة الله وليس سنة محمد عليه الصلاة والسلام
وقد وردت سنة الله مرتين في الايه 62 الاحزاب و 27 الفتح
والاية التي لم تفهموها هي.( يُرِيدُ اللّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ وَيَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ )النساء الآية 26
اى سنة الله في الذين خلوا من الناس وسنن الذين من قبلكم ليس سنن الانبياء .
وهذا الطرح هو فكر جديد يدعوا الى ترك الطائفية والمذهبية والتمسك بالاسلام الذي جاء به الرسول محمد عليه الصلاة والسلام فاذا اردتم النقاش والدفاع عن مذهبكم ناقشوا بادب حتى تصلوا الى الحقيقة وتتركوا الضلالة فان السنة سنة الله وليس للرسول سنه
ونحن نتحاور على حب الله واتباع رسوله فانكم تخلطون بين اتباع اللرسول واطاعته وبين سنته التي لا اساس لها وانكم تجعلون سنة الله هي سنة محمد وبالنتيجه تعبدون الهين اثنين الله والرسول اجيبوا لتكملة النقاش واذا اسأتـم الادب فهذا دليل على انكم لا حجة لديكم والسلام . محمد حسن
http://www.almorhf.net/vb/islam-sing/1.gif

عماد
06-22-2005, 03:34 PM
يا صاح محمد محسن مدار كلامك على ان لا سنة في الاسلام هل هذا صحيح ؟ اذا كان هذا هو مطلوبك فانني ارد عليك بقول الله تعالى ( ربنا وابعث فيهم رسولا منهم يتلو عليهم اياتك ويعلمهم الكتاب والحكمة ويزكيهم ) ( ويععلمكم الكتاب والحكمة ويعلمكم ما لم تكونوا تعلمون )وغيرها في كتاب الله كثير
واذا اردت الاستزادة فارجع الى كتاب الرسالة للامام الشافعي رحمه الله رحمة واسعة تحت عنوان ( بيان فرض الله في كتابه اتباع سنة نبيه ) والكتاب هو القران والحكمة هي السنة والسنة هي كل ما اخذ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من قول او فعل او تقرير ...
واتق الله تعالى ولا تكابر ولا يغرك الشيطان فانه عدونا الاول لعنه الله .
سلامي لكم

المقتدي بالسلف
06-22-2005, 03:43 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ : محمد حسن

إنمن لوازم الأدب الذي تُنادي به الإجابة على الأسئلة التي سألتُكها

فأجب على الأسئلة التي ذكرتها لك في المشاركة السابقة

و لن أُعقّب على الكلام الذي ذكرته أخيراً

إلا بعد إجابتك عن أسئلتي

و أنا في انتظارك

و جزى الله الأخ عماد على كلامه السابق

محمد حسن
06-22-2005, 04:20 PM
يا صاح محمد محسن مدار كلامك على ان لا سنة في الاسلام هل هذا صحيح ؟ اذا كان هذا هو مطلوبك فانني ارد عليك بقول الله تعالى ( ربنا وابعث فيهم رسولا منهم يتلو عليهم اياتك ويعلمهم الكتاب والحكمة ويزكيهم ) ( ويععلمكم الكتاب والحكمة ويعلمكم ما لم تكونوا تعلمون )وغيرها في كتاب الله كثير
واذا اردت الاستزادة فارجع الى كتاب الرسالة للامام الشافعي رحمه الله رحمة واسعة تحت عنوان ( بيان فرض الله في كتابه اتباع سنة نبيه ) والكتاب هو القران والحكمة هي السنة والسنة هي كل ما اخذ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من قول او فعل او تقرير ...
واتق الله تعالى ولا تكابر ولا يغرك الشيطان فانه عدونا الاول لعنه الله .
سلامي لكم

ياصاح عماد
ما تقوله غير صحيح انا لم اقل لا سنة في الاسلام وارجوا ان تفهم ان السنة سنة الله لا الرسول هذا ما قلته والرسول ما هو الا واسطه بيننا وبين الله فهو الذي اوصل الينا سنة الله وان السنة معناها في اللغة هي الطريقة او الشريعة .
وان كتاب الله واضح ومبين ولا اختلاف فيه ولوا جدلا قلنا ان الحكمة هي السنة فقد قال الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز.
1- ذلك مما اوحى اليك ربك من الحكمة . وهذه الاية واضحة لا لبس فيها وهي ان الحكمة من الله وليس من الرسول اذن السنة من الله وليس من الرسول .
2- ولقد اتينا لقمان الحكمة ان اشكر الله . فالله هو الذي اعطى الحكمة الى لقمان .
3- واذ علمتك الكتاب والحكمة والتوراة والانجيل . وهذه الاية تخص رسول الله عيسى عليه السلام فالحكمة من الله وليس لعيسى حكمة
وانظر الى تفسير الطبري في تفسير هذه الاية
ولن تجد لسنة الله تبديلا . قال الطبري ( لن تجد يامحمد لسنة الله التي سنها في خلقه تغيرا . ج 32 ص 49
ماذا قال قال سنة الله واذا قلت ان للرسول سنة فصار هنالك سنتين سنة الله وسنة الرسول وقال الله سبحانه وتعالى( وقال الله لا تتخذوا الهين اثنين انما هو اله واحد ) عسى ان وصلت المعلومة .
محمد حسن

محمد حسن
06-22-2005, 05:02 PM
السؤال الأول : قال تعالى ( إنما حُرّمت عليكم الميتة و الدم ...) البقرة : 173 . فهل يحرم اكل السمك - لأنه ميتة - و هل يحرم أكل الكبد و الطحال - لأنهما من الدم - ؟

السؤال الثاني : لقد امر الله بقطع يد السارق . فمن أين نقطعها . هل من الكتف أم من المرفق أم من الرسغ ؟

السؤال الثالث : هل يجوز قراءة الفاتحة في الصلاة ؟

رابعاً : زعمك بأن النبي عليه الصلاة و السلام ليس له سنة ، زعم باطل ، لأن النبي صلى الله عليه و سلم عندما يتكلم في الدين لا ياتي بالحكم من عنده ، و تدبر قوله تعالى ( و ما ينطق عن الهوى . إن هو إلا وحي يوحى ) . فكلام النبي عليه الصلاة و السلام وحي من الله .

خامساً : استدلالك بهذه الآية ( فلن تجد لسنت الله تبديلا ولن تجد لسنت الله تحويلا ) استدلال أوهن من بيت العنكوت . هل قرأت تفسير الآية ؟

و هل نصت الاية على نفي وجود أي سنة عدا سنة الله تعالى ؟
مقتدى بالسلف
انك طلبت مني الاجابة على ثلاثة اسئله وهي خمسه هل فيها ترك اثنين
ج1 - اذا كان صيد فليس بميت واذا كان السمك ميت فهو حرام .
اما الكبد فليس من الدم اما الطحال فهو اساس الدم فحرام اكله .
ج2 تقطع الاصابع فقط
ج3 سورة الفاتحة واجبه في كل ركعة ولا يجوز بدونها ؟
ج4 صدقت انه كلام الله وان ناقل الكلام ليس كلامه والرسول لا ينطق عن الهوى . وقد حكمت نفسك بنفسك فمن الباطل اذن ؟
ج5 نعم لا توجد سنة لغير الله ولو سالنا الرسول محمد عليه الصلاة والسلام على اي سنة تسير سيقول على سنة الله . راجع تفسير الاية للطبري ج 32 ص 49 قال الطبري ( ولن تجد يامحمد لسنة الله التي سنها في خلقه تغيرا ) وهذا من كتبكم
فمن يسن السنة ؟ الله سبحانه يسن السنة ولو كره المشركون
واني لم اعرف عن اهل الذكر الذي تتكلم عنهم فارجوا توضيح ذلك منك او منهم فهل هذه اسئلتك ام عندك غيرها وانا مستعد للاجابة .

عماد
06-23-2005, 11:02 AM
اخي محمد حسن
يظهر انك تخلط بين السنن الواردة في كتاب الله تعالى والسنة التي يطلقها علماء الاسلام والمسلمين على حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وهذا خطا والافضل الرجوع للتفسير لمعرفة معنى سنن الله في الكون وغيره
اما السنة المتعارف عليها عند المسلمين ويطلقونها على ما فعل واثر عن رسول الله عليه السلام ... ولتقرا كلام الامام الشافعي رحمه الله ( الرسالة )يقول :فذكر الله الكتاب وهو القران وذكر الحكمة فسمعت من ارضى من اهل العلم بالقران يقول : الحكمة : سنة رسول الله ....
نعم اخي الكريم محمد ويمكنك ان تقول ان السنة هي حديث رسول الله وهي ما جاء به عليه السلام ولا تنس انه لم يات بشيء من عنده بل ( ان هو الا وحي يوحى ) وكل ذلك بامر الله وليس من عنده عليه السلام هذا غاية ما في الامر .. والسنة هي الطريق صحيح لكن هذا الطريق ليس الا من امر الله تعالى وكما اراد الله لنبيه ان يبلغ عن ربه عز وجل وكما بلغه الامين جبريل عليه السلام وانت تعرف انه لم تكن تحدث حادثة او اي جديد ايام الصحابة الكرام الا وكان ينزل بها على النبي اما قران واما حديث نبوي واما حديث قدسي .. ام انك نسيت .. لا ادري
خلاصة الموضوع ان الاوامر والنواهي التي جاء بها سيدنا محمد انما هي من الله تعالى . والله تبارك وتعالى اعلى واعلم

الهاوي
06-23-2005, 01:56 PM
===================
أقول:
===================


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


لا أدري يا محمد حسن - يكف تنفي السنة ثم تثبتها في أمور أخرى كالمهدي

ثم تفرق بين سنة الله و بين سنة الرسول عليه الصلاة و السلام

و المشكلة أنك أثنيت على كلام " من أهل الذكر " الذي ينكر السنة النبوية عن بكرة ابيها !!!


فحدد موقفك

هل تنكر أن محمد عليه الصلاة و السلام - تكلم بأمور و أعطى أوامر و شرح أمور و ....( سنته )

أم تؤمن بها !!!

فلم يتكلم أحد هنا عن سنة الله سبحانه و تعالى


ثم سأفتح موضوع - فتحته مع " من أهل الذكر " في منتدى سبلة الدين

الرجاء أن تتشرف إليه إن كنت من منكري السنة النبوية



بإسم :

"ما هي مهام الرسول عليه الصلاة و السلام في القرآن الكريم؟؟؟ "

هنا

http://www.sd-sunnah.com/vb/showthread.php?p=9147#post9147


/////////////////////////////////////////////////

سيف الكلمة
06-23-2005, 02:54 PM
إلى الأخ محمد حسن
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اتفقت سنة محمد مع سنة الله سبحانه وتعالى
والدليل قول الله تعالى عن محمد صلى الله عليه وسلم :
( وما ينطق عن الهوى * إن هو إلا وحى يوحى * علمه شديد القوى * )
فعليك أخى بخشية الله وخلافنا معك حول السند فى بعض الأقوال المنسوبة إلى محمد فلا يكن قولك مع قول من أبطلوا سنة نبيك الكريم صلى الله عليه وسلم فأنت مؤمن بالله وكتابه وسنة نبيه وغير منكر للسنة فهذا خطأ كبير لا أرى أن تقع فيه

المقتدي بالسلف
06-23-2005, 04:21 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الإخوة الكرام

بعدما قرأتم كلام ( محمد حسن ) الذي أجاب فيه - و بحسب ظنه - على أسئلتي ، اسمحوا لي أن أقول

لم يجب محمد حسن على اسئلتي كلها كما طلبت منه

لأنه أتى بعجائب قرأتموها

فأتانا بأمور من بنات أفكاره

أو من كتاب ذلك الكافر الألماني الذي يستمد منه محمد حسن تعاليم دينه في مسائل .

فيا عجباً لا ينقضي

تترك كلام علماء الإسلام

و تلتزم كلام أهل الكفر اللئام


تريد دواء القلب من ذي علة = و ترجو وصف الشمس من عميان

و على كل حال

تأملوا فيما سألت فيه محمد حسن

قلت له بعدما زعم أن حديث ( عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من بعدي ) حديث موضوع ولا اساس له من الصحة

قلتُ :إعذرني : هذا اجتهاد من لا اعتبار بقوله ، مَن من العلماء الربانيين قال بوضعه ؟
أرجو أن تنقل لي كلامه بالنص و مع ذكر المصدر .

و لكنه لم يجب

ثم قلت له

أراك وافقت أهل الذكر الكاذب على إنكار حجية السنة .

لذلك أسألك 3 أسئلة ، أرجو الإجابة عنها بالدليل

السؤال الأول : قال تعالى ( إنما حُرّمت عليكم الميتة و الدم ...) البقرة : 173 . فهل يحرم اكل السمك - لأنه ميتة - و هل يحرم أكل الكبد و الطحال - لأنهما من الدم - ؟

فاتى بعائب و غرائب ليس له فيها دليل

السؤال الثاني : لقد امر الله بقطع يد السارق . فمن أين نقطعها . هل من الكتف أم من المرفق أم من الرسغ ؟

فزعم زعماً يعرف بطلانه الأطفال قبل الرجال

السؤال الثالث : هل يجوز قراءة الفاتحة في الصلاة ؟

فقال قولاً صحيحاً و لكنه لم يأت بالدليل .

و قد رأيتم كيف أعرض محمد حسن عن مطالبتي له بذكر الدليل

فأتى بكلامه الذي قرأتموه

و حتى نحسم هذا الكلام

أسأل محمداً

هل تؤمن بأنّ ما جاء في الأحاديث الصحيحة الثابتة عن الرسول صلى الله عليه و سلم - كما في البخاري و مسلم و غيرهما - حقٌ و دين ، يجب اتباعه أم لا ؟

و هل توافق أهل الذكر في إنكار حجية السنة النبوية ، و أن الأحكام تُؤخذ من القرآن فقط ؟

و هل علماء الإسلام كالبخاري و مسلم و غيرهما من أعداء الرسول صلى الله عليه و سلم لأنهما حرّفا الدين كما يزعم أهل الذكر ؟


أرجو الإجابة عن هذه الأسئلة

و أحب أن ألفت النظر إلى تفسير محمد حسن لنصوص الكتاب ، قال هذا الرجل " والاية التي لم تفهموها هي.( يُرِيدُ اللّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ وَيَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ )النساء الآية 26
اى سنة الله في الذين خلوا من الناس وسنن الذين من قبلكم ليس سنن الانبياء . "

فحاول جاهداً أن ينفي وجود سنة لغير الله ، فلوى عنق الآية لتوافق ما ذهب إليه . و لتدبروا كلام أهل العلم في معنى هذه الآية

( يُرِيدُ اللّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ وَيَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ )النساء الآية 26

قال ابن كثير في التفسير " يخبر تعالى أنه يريد أن يبين لكم أيها المؤمنون ما أحل لكم وحرم عليكم بما تقدم وذكره في هذه السورة وغيرها " ويهديكم سنن الذين من قبلكم " يعني طرائقهم الحميدة واتباع شرائعه التي يحبها ويرضاها " ويتوب عليكم " أي من الإثم والمحارم " والله عليم حكيم " أي في شرعه وقدره وأفعاله وأقواله. " ا هـ

فأثبت وجود سنة لأهل الحق الماضين ، و أقول لـ محمد حسن ما تقول في قول النبي صلى الله عليه و سلم ( فمن رغب عن سنتي فليس مني ) رواه البخاري و مسلم
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

محمد حسن
06-23-2005, 05:44 PM
اخي محمد حسن
يظهر انك تخلط بين السنن الواردة في كتاب الله تعالى والسنة التي يطلقها علماء الاسلام والمسلمين على حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وهذا خطا والافضل الرجوع للتفسير لمعرفة معنى سنن الله في الكون وغيره
اما السنة المتعارف عليها عند المسلمين ويطلقونها على ما فعل واثر عن رسول الله عليه السلام ... ولتقرا كلام الامام الشافعي رحمه الله ( الرسالة )يقول :فذكر الله الكتاب وهو القران وذكر الحكمة فسمعت من ارضى من اهل العلم بالقران يقول : الحكمة : سنة رسول الله ....
نعم اخي الكريم محمد ويمكنك ان تقول ان السنة هي حديث رسول الله وهي ما جاء به عليه السلام ولا تنس انه لم يات بشيء من عنده بل ( ان هو الا وحي يوحى ) وكل ذلك بامر الله وليس من عنده عليه السلام هذا غاية ما في الامر .. والسنة هي الطريق صحيح لكن هذا الطريق ليس الا من امر الله تعالى وكما اراد الله لنبيه ان يبلغ عن ربه عز وجل وكما بلغه الامين جبريل عليه السلام وانت تعرف انه لم تكن تحدث حادثة او اي جديد ايام الصحابة الكرام الا وكان ينزل بها على النبي اما قران واما حديث نبوي واما حديث قدسي .. ام انك نسيت .. لا ادري
خلاصة الموضوع ان الاوامر والنواهي التي جاء بها سيدنا محمد انما هي من الله تعالى . والله تبارك وتعالى اعلى واعلم
__________________________________________
الاخ عماد
اني لم اخلط واني افهم ما اقول وانكم تلفون وتدورون وتخلطون في الامور وعندما تضيق بكم الامور تقولون هذا ما جاء به علماؤنا الاوائل ونكتفي باجتهادهم وتغلقون باب النقاش باغلاق الموضوع كما حصل في موضوع الاحاديث الصحيحة للرسول عليه الصلاة والسلام .
ولقد عرفت لكم السنة والحكمة ومن كتبكم ومن تفسير الطبري وخلاصة القول اقول لك اذا كان الرسول يوحى له وهو كذلك وان كلامه هو كلام الله وهذا ايضا صحيح وانا اتفق معك ولاحظ الحديث الذي قلت انه غير صحيح ( عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين ) فهل يوحى للخلفاء الراشدين انهم بشر مثلنا لا يوحى لهم . فهل يوحى للخلفاء حتى نتخذ سنتهم . سابين لك المفهوم الصحيح الذي افهمه انا عن السنه ومن كتاب الله . والسنة هي الشرع الذي سنه الله لنا . هذه هي السنة
فعندما قال الله سبحانه صلوا خمسة اوقات فهذه سنة الله شرعها او سنها لنا عن طريق الوحي الى رسول الله ثم لنا وعندما قال الله كتب عليكم الصيام فهذه هي سنة الله ايضا فيااخي عماد اذكر لي من سنة الرسول وقل لي هذه سنة رسول الله وليس هي سنة الله فانا اقول ان جميع ما جاء به الرسول محمد عليه الصلاة والسلام هي سنة الله وليس للرسول سنة فان اكثر الناس خوفا من الله هو رسولنا ولا يمكن ان يقول اعملوا بسنتي وانه يسير على سنة الله . اكرراعطني من سنة الرسول شيء ؟ ونحن نتحاور على حب الله واطاعة رسوله .
http://www.almorhf.net/vb/islam-sing/1.gif

محمد حسن
06-23-2005, 06:22 PM
===================
أقول:
===================


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


لا أدري يا محمد حسن - يكف تنفي السنة ثم تثبتها في أمور أخرى كالمهدي

ثم تفرق بين سنة الله و بين سنة الرسول عليه الصلاة و السلام

و المشكلة أنك أثنيت على كلام " من أهل الذكر " الذي ينكر السنة النبوية عن بكرة ابيها !!!


فحدد موقفك

هل تنكر أن محمد عليه الصلاة و السلام - تكلم بأمور و أعطى أوامر و شرح أمور و ....( سنته )

أم تؤمن بها !!!

فلم يتكلم أحد هنا عن سنة الله سبحانه و تعالى


ثم سأفتح موضوع - فتحته مع " من أهل الذكر " في منتدى سبلة الدين

الرجاء أن تتشرف إليه إن كنت من منكري السنة النبوية



بإسم :

"ما هي مهام الرسول عليه الصلاة و السلام في القرآن الكريم؟؟؟ "

هنا

http://www.sd-sunnah.com/vb/showthread.php?p=9147#post9147


/////////////////////////////////////////////////
___________________________________________

يظهر انك تخلط بين السنن الواردة في كتاب الله تعالى والسنة التي يطلقها علماء الاسلام والمسلمين على حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وهذا خطا
لا ادري يا الهاوي انك تفهم احاديث الرسول على انها سنه وهذا ما اخطأه الاخ عماد فانكم تارة تقولون الحديث وتارة تقولون السيره واذا كنتم تقصدون الاحاديث هي السنة فلاحظوا ان السنة فيها صح وخطا وان الذي صحح الاحاديث هو بشر ايضا يمكن ان يخطا ويجعل الصحيح خطا والخطا صحيح ولذلك امر رسول الله بعدم كتابة الاحاديث حتى نلتزم بكتاب الله فقط وناخذ احاديث الرسول التي تصلنا والتي تتطابق مع كتاب الله لان المصدر واحد وهو الله سبحانه وتعالى .
وانا لا انكر احاديث الرسول عليه الصلاة والسلام اني اقول عليه الصلاة اذن اني اتبعه واخذكلامه الذي يطابق الكتاب لان ابليس اللعين ادخل بواسطة جنده من الانس احاديث موضوعة وانت تعرف ذلك .
انا اؤمن بان كل ما جاء به الرسول محمد عليه الصلاة والسلام الصحيح هو من عند الله . وانا اتبع ذلك .
وان سنة الله هي الصحيحة وانكم واقعين في اشكال مفهوم السنة وبالنتيجه تكونون مشركين ودون ان تشعروا كالشيعة وانهم يصرون على الحنث العظيم فان بيني وبينكم كتاب الله ( وما اختلفتم فيه من شي ء فحكمه الى الله ) الشورى 10 فانا اقول لا سنة للرسول فالسنة لله وكل ما جاء به الرسول من احاديث فهي مطابقة لكتاب الله فاتقوا الله واتبعوا سنته والسلام .

http://www.almorhf.net/vb/islam-sing/1.gif

abu-amirah
06-24-2005, 12:57 PM
محمد حسن:
دعني اسوق لك بعض الادله علي حجية السنة النبويه
وهي مجموعة من تفاسير مختلفة لقوله تعالى:: "يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم"
هدانا الله واياك
وسوف اقتصر هنا علي إيراد مايخص هذا النقاش من تفسير ولمن اراد الرجوع لكل النص فالموضوع موجود في المنتدي العام...




أبو عبد الله محمد بن أحمد القرطبي –رحمه الله- (ت: ):

.............وأما القول الثاني فيدل على صحته قوله تعالى: "فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول"، فأمر الله تعالى برد المتنازع فيه إلى كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، {وهذا دال علي وجود سنة وطريقة واثر يقتدى به الناس تركه الرسول صلى الله عليه وسلم موضحا ومبينا وشارحا لمجمل القرآن ومبينا لاحكام ما اوحاه الله له من دون القرآن يا محمد حسن} وليس لغير العلماء معرفة كيفية الرد إلى الكتاب والسنة، {اي انه يجب الاخذ من العلماء يامحمد حسن في التفسير وعلم الحديث و غيرهما ولايكون هذا باخضاع العقل والاختيار لتصحيح الاحاديث وتفسير القرآن بما يوافق الهوى} ويدل هذا على صحة كون سؤال العلماء واجبا، وامتثال فتواهم لازما، قال سهل بن عبد الله: لا يزال الناس بخير ما عظموا السلطان والعلماء، فإذا عظموا هذين أصلح الله دنياهم وأخراهم، وإذا استخفوا بهذين فسد دنياهم وأخراهم".

أبو محمد الجسين بن مسعود البغوي –رحمه الله- (ت: 510):

قال في "معالم التنزيل" (2/59): "اختلفوا في أولي الأمر، قال ابن عباس وجابر رضي الله عنهم: هم الفقهاء والعلماء الذين يعلمون الناس معالم دينهم، وهو قول الحسن، والضحاك، ومجاهد، ودليله قوله: "ولو ردوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم".............

شيخ الإسلام ابن تيمية –رحمه الله- (ت: 728):

قال -رحمه الله- في "الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح" (2/238): "وأولوا الأمر هم: العلماء والأمراء، فإذا أمروا بما أمر الله به ورسوله وجبت طاعتهم وإن تنازع الناس في شيء وجب رده إلى الله والرسول، لا يرد إلى أحد دون الرسل الذين أرسلهم الله، كما قال في الآية الأخرى: "كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ وَأَنْزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلَّا الَّذِينَ أُوتُوهُ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْياً بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللَّهُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ" [البقرة:213].


أبو الفداء إسماعيل بن كثير الدمشقي –رحمه الله- (ت: 774):

..................، وفي الحديث الصحيح المتفق على صحته عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "من أطاعني فقد أطاع الله، ومن عصاني فقد عصا الله، ومن أطاع أميري فقد أطاعني، ومن عصا أميري فقد عصاني"، فهذه أوامر بطاعة العلماء والأمراء، ولهذا قال تعالى: "أطيعوا الله" أي اتبعوا كتابه، "وأطيعوا الرسول" أي خذوا بسنته، "وأولي الأمر منكم" أي فيما أمروكم به من طاعة الله، لا في معصية الله، فإنه لا طاعة لمخلوق في معصية الله، كما تقدم في الحديث الصحيح "إنما الطاعة في المعروف".




عبد القادر بن شيبة الحمد –حفظه الله-:

قال في "تهذيب التفسير وتجريد التأويل مما ألحق به من الأباطيل" (3/321): "ومعنى: "أولي الأمر منكم" أي وأطيعوا أمراءكم وعلماءكم الذين يستنبطون الأحكام الشرعية من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ومن أصول الدين وقواعده".



أسأل الله تعالى أن يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه.

المقتدي بالسلف
06-25-2005, 01:55 PM
أبا أميرة

جزاك الله خيراً على ما كتبت

و لا زلنا في انتظار إجابة محمد حسن عن الأسئلة

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

سيف الكلمة
06-25-2005, 04:42 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

خلصت من حديث الأخ محمد حسن أنه ليس من منكرى السنة
ويأخذ على أهل السنة تسمبة سنة محمد باعتبار أن الدين كله هو مما سن الله للخلق
وباعتبار أن ما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم نصوص قرآنية وتبيين لهذه النصوص وما شاء الله أن يتعلمه محمد ويبينه لأمته فقد قال الله عنه
(وما ينطق عن الهوى * إنهو إلا وحى يوحى * علمه شديد القوى)

وحقا الدين كل الدين هو مما سن الله لعباده
وما نطلق عليه سنة محمد هو القدر من الدين الذى قال به محمد لتبيين القرآن أو لتعليم المسلمين بعض أمور دينهم
فسنة محمد نقصد بها ما أوحى الله إلى محمد وعلم إياه شديد القوى فعلمه محمد لنا من غير نصوص القرآن مستندين فيها إلى أقوال محمد صلى الله عليه وسلم
فالعبارة فى الأصل هى
(سنة الله التى أوحى بها لمحمد )
والقول بأنها سنة محمد ليس فيه خطأ
فاللغة تتيح لنا حذف المعلوم بالضرورة
والمعلوم بالضرورة هنا أن الأصل فى السنة مرجعه إلى الله
وبهذا نطمئن إلى أن محمد حسن لم يرفض السنة كلية كما فعل الروافض ومنهم المسمى نفسه من أهل الذكر
وكنت قد خشيت أن يتأثر محمد حسن بهذا الرجل وضلالاته ولكنه دخل فى الحوار ولم يكن علم من هو من أهل الذكر والحمد لله على كل حال
ويبقى بيننا وبين محمد حسن اختلاف حول توثيق الأحاديث وما أتى به من أقوال الشيعة كذبا على محمد صلى الله عليه وسلم

محمد حسن
06-27-2005, 12:37 AM
الى المقتدى بالسلف


لذلك أسألك 3 أسئلة ، أرجو الإجابة عنها بالدليل

السؤال الأول : قال تعالى ( إنما حُرّمت عليكم الميتة و الدم ...) البقرة : 173 . فهل يحرم اكل السمك - لأنه ميتة - و هل يحرم أكل الكبد و الطحال - لأنهما من الدم - ؟

فاتى بعائب و غرائب ليس له فيها دليل

السؤال الثاني : لقد امر الله بقطع يد السارق . فمن أين نقطعها . هل من الكتف أم من المرفق أم من الرسغ ؟

فزعم زعماً يعرف بطلانه الأطفال قبل الرجال

السؤال الثالث : هل يجوز قراءة الفاتحة في الصلاة ؟

فقال قولاً صحيحاً و لكنه لم يأت بالدليل .

عندما سالتني هذه الاسئلة كنت متوقع ان تربطها بالسنه وقلت لي من لوازم الادب ان ارد على اسئلتك واني رديت واقول لك ان من لوازم الادب ان تحترم الاجابة وانك قلت اني اتبع سنة الرسول وسنة الخلفاء الراشدين اليس علي بن ابي طالب احد الخلفاء الراشدين وانك تتبع سنته
وهو الذي قال تقطع الاصابع فقط بالنسبة للسارق ولا يقطع الكف لانه من المساجد اهذا الخليفة الذي تتبع سنته حكمه حكم الاطفال وهل انت المقتدى بالسلف اليس علي رضي الله عنه من السلف الصالح انت تجهل حتى السلف الصالح وانت ليس اهلا للنقاش جعلت من الصحابي وابن عم الرسول وزوجة بنته البتول وخليفة المسلمين حكمه حكم الاطفال فلماذا تقولون نحن نأخذ بسنة الرسول والخلفاء الراشدين . وانا لم اجيب على اسئلتك بعد لانك تستهين وبدون علم ولماذا تسال هذه الاسئله نحن في موضوع السنة . فاني افهم انك لا تستطيع المناقشة وتريد ان تشتت الموضوع . محمد حسن

http://www.almorhf.net/vb/islam-sing/1.gif

محمد حسن
06-27-2005, 01:03 AM
الاخ abu-amirah
وفسر الماء بعد الجهد بالماء
انك تثبت وجود سنة من تفسير اهل السنة بالاية
انا اسئل اتباع الرسول يعني سنه
وهل يعني ان اهل السنة هم فقط يتبعون الرسول
يااخي ان كل المذاهب يتبعون الرسول وليس هناك مذهب او طائفة لا تتبع الرسول الكل يصلي اذن الكل يتبع الرسول والكل يحج اذن الكل يتبع الرسول والكل يصوم اذن الكل يتبع الرسول وانتم فرقتم دينكم وقلت نحن السنة ونحن الذين نتبع الرسول .انتم واقعين في اشكال وهي انكم
تتبعون سنة الله وسنة الرسول وفهم هذه النقطة الحساسة هي هداية من الله وانتم لا تريدون ان تفهموها وانتم مصرين على ما وجدتم عليه ابائكم وانا اسال وانتم لا تجيبون هل الرسول يتبع سنته ام يتبع سنة الله
فقد جاءت سنة الله صريحةفي القرآن فهل جاءت سنة الرسول صريحة في القرآن ام انتم تقولون ذلك .الله سبحانه وتعالى فرض خمسة اوقات للصلاة . وكل المسلمين يصلون ذلك وانتم فرضتم على انفسكم صلاة بقدرها وقلتم انها سنه فانتم تصلون ما فرضه الله عليكم وصلاة لم تفرض عليكم وتدعون انها من سنة الرسول وقلتم انها نوافل ووقعتم في اشكال الشرك ولكن لا تنتبهون فالرسول لا يصلي الا الواجب الذي فرض عليه . محمد حسن

؟ http://www.almorhf.net/vb/islam-sing/1.gif

محمد حسن
06-27-2005, 01:28 AM
الاخ برنابا


الابسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

خلصت من حديث الأخ محمد حسن أنه ليس من منكرى السنة
ويأخذ على أهل السنة تسمبة سنة محمد باعتبار أن الدين كله هو مما سن الله للخلق
وباعتبار أن ما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم نصوص قرآنية وتبيين لهذه النصوص وما شاء الله أن يتعلمه محمد ويبينه لأمته فقد قال الله عنه
(وما ينطق عن الهوى * إنهو إلا وحى يوحى * علمه شديد القوى)

وحقا الدين كل الدين هو مما سن الله لعباده
وهذا كلامك جميل وانت الان وضعت النقاط على الحروف

فالعبارة فى الأصل هى
سنة الله التى أوحى بها لمحمد )
والقول بأنها سنة محمد ليس فيه خطأ
فاللغة تتيح لنا حذف المعلوم بالضرورة
من اين جئت بهذا ياخ برنابا ان الاشكال الذي واقعين به هو نفس الاشكال عند الشيعة التي تسمونهم الروافض اتدري عقد الزواج ماذا يقولون فيه
زوجتك فلانة بنت فلان على سنة الله وسنة رسوله وانتم تستعملون هذه الصيغة بكثره .وتتهمونهم انهم منكري السنه النبويه

والمعلوم بالضرورة هنا أن الأصل فى السنة مرجعه إلى اللهنعم وهذا هو الصحيح وهي ان السنة سنة الله وليس للرسول سنة .

ويبقى بيننا وبين محمد حسن اختلاف حول توثيق الأحاديث وما أتى به من أقوال الشيعة كذبا على محمد صلى الله عليه وسلم
لا يجوز لك ذلك فانك تريد ان تغير الموضوع وانك اغلقت الموضوع ولم تكن لك الشجاعة حتى تقول لي ان هذا الحديث الفلاني كذب وتعطيني الدليل لربما انا كنت في خطا ولكن اغلقت الموضوع ونهيت باب النقاش ولم تستند على دليل واحد وانما استندت على هواك . محمد حسن

http://www.almorhf.net/vb/islam-sing/1.gif

المقتدي بالسلف
06-27-2005, 07:24 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وحده و الصلاة و السلام على من لا نبي بعده .

أما بعد

فما زال الأخ محمد حسن يراوغ و يتهرب عن الإجابة المقيدة

و ما زال أيضاً يأتي بغرائب نظرياته التي يستمدها من عند كافر ألماني أو من عند الكوراني الرافضي و من على شاكلته

و حاول في مشاركته الأخيرة

إفهام القراء أنه يُجيب على الأسئلة

و المنصف العاقل يعلم بوضوح بطلان دعواه

لأنني عندما سالته في البداية طالبته بذكر الدليل على ما يقول

فأعرض عن هذا

و اتى بإجابات مفتقرة للدليل

و في آخر تعقيباته زعم زوراً بانه أجاب

و أتى بأمر لم يذكر الدليل عليه

فزعم محمد حسن أن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه و أرضاه قطع أصابع السارق ؟

و أقول له

هات الدليل الصحيح الصريح على ما زعمت ؟

و بعدما زعم زعمه السابق

حاول إفهام القراء أني أطعن في أمير المؤمنين و زوجته البتول رضوان الله عليهم أجمعين

و ما لي إلا أن أقول

سبحانك الله هذا بهتان عظيم


و إني و الله لأحب و أُوقّر آل بيت رسول الله صلى الله عليه و سلم

كيف لا يكون موقفي هذا

و هم آل بيته الكرام

و هم سادات سلفنا العِظام


ولي الخلافة صهر أحمد بعده = أعني علي العالم الرباني
زوج البتول أخا الرسول وركنه = ليث الحروب منازل الأقران
أكرم بفاطمة البتول وبعلها = وبمن هما لمحمد سبطان
غصنان أصلهما بروضة أحمد = لله در الأصل والغصنان


و أقول للقراء

لاحظوا هروب محمد حسن من الإجابة عن الأسئلة الثلاثة الأخيرة

و هي

هل تؤمن بأنّ ما جاء في الأحاديث الصحيحة الثابتة عن الرسول صلى الله عليه و سلم - كما في البخاري و مسلم و غيرهما - حقٌ و دين ، يجب اتباعه أم لا ؟

و هل توافق أهل الذكر في إنكار حجية السنة النبوية ، و أن الأحكام تُؤخذ من القرآن فقط ؟

و هل علماء الإسلام كالبخاري و مسلم و غيرهما من أعداء الرسول صلى الله عليه و سلم لأنهما حرّفا الدين كما يزعم أهل الذكر ؟

لم يجب محمد حسن و قال ( وانا لم اجيب على اسئلتك بعد لانك تستهين وبدون علم . ولماذا تسال هذه الاسئله نحن في موضوع السنة )

ثم اتهمني باني أريد تشتيت الموضوع

و على كل حال

اعلموا بارك الله فيكم أني عندما أسال

أحب أن أتبين و أتأكد من مسائل

ثم آتي بالتعقيب

و أنا في انتظار إجابة محمد حسن عن الأسئلة الأخيرة

حتى أعرف مَن أُناقش

أَ أُناقش رافضياً

أم قرآنياً

أم من هو على أضرابهم ؟

أم عامياً مُلبّساً عليه ؟

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الهاوي
06-27-2005, 09:25 PM
===================
أقول:
===================


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



جميل يا أخ " محمد حسن "

إذا


انت لست ممن ينكر " السنة النبوية " أحاديث النبي عليه الصلاة و السلام - سمها ما شئت

و لكنك معترض على التسمية

لا بأس

فهل يفرحك بأن نلغي هذا الأسم

أي

بدلا من قولنا :

" أننا نتبع سنة النبي عليه الصلاة و السلام "

نقول

" أننا نتبع نهج النبي عليه الصلاة و السلام "


بالفعل لا أدري البضبط ما هي إشكاليتك يا أخي - هداك الله

فلا يضر الإسم أو المسميات هنا

فهل " القرآنيون " أسم له دليل أو أطلقه الله سبحانه و تعالى على من يتبعه !!!

أم هو إسم " الإسلام " فقط


فكما أنتم تتسمون بالقرآنيون

نحن نتسمى بالسنة

و غيرنا يتمسى بالشيعة

و الآخرين بالدروز

و آخرين بالصوفية و .........الخ


فهذه الكلمات - هي إصطلاحية فقط

فالذي يسمى نفسه لبناني أو سوري أو سعودي أو بحريني أو ..........الخ فلا يعني بأنه غير مسلم

و لكن هذه التسمية جائت لتوضح المنهج أو الدولة التي ينتمى إليها


فلهذا -

نرى بأن تسمية " السنة " أو غيرها - هي فقط توضيح للنهج الذي ينتهجه أصحاب هذه التسمية

و " القرآنيون " هو إسم إصطلاحي توضيحي للنهج الذي ينتهجه أصحاب هذه التسمية -- و هكذا


فلا أرى أي إشكال في هذا الأمر


على العموم


أعتقد بأنك ترفض بعض الأحاديث التي تعتقد بأنها مخالفة للفطرة أو العقل أو القرآن الكريم أو أي سبب آخر

فإذا كان هذا هو طرحك أو إشكاليتك - فالرجاء بينها لنا

حتى نعرف كيف نحاورك


/////////////////////////////////////////////////

abu-amirah
06-28-2005, 01:37 PM
محمد حسن يااخي الكريم :

تكثر من تكرير عبارات انتم قلتم وانتم فعلتم وانتم فرقتم ........الي آخر ماتكتبه من هراء.

فان قلت اننا نحن اهل السنة والجماعه والاثر والحديث او السلفيون كما نحب ان نوصف او الوهابيون كما يصفنا غيرنا ناسبون ايانا الي الخالق الوهاب...

فمن انتم؟

انك تتارجح بين الرفض و اللا سنيه والعقلنه ....ووو.

فيا اخي حدثنا عن عقيدتك ومنهجك....

وبالمناسبة:

قولك "انتم فرقتم....." اقول فيه ان الرسول هو من فرق بين الناس عندما قال فيما رواه الترمذي وقال حسن صحيح، وأبو داود والحاكم وابن حبان والبيهقي وصححوه،

ومنها ما رواه ابن ماجه عن أبي هريرة رفعه افترقت اليهود على إحدى أو اثنتين وسبعين فرقة، والنصارى كذلك، وتفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة، كلهم في النار إلا واحدة، قالوا من هي يا رسول الله‏؟‏ قال ما أنا عليه وأصحابي،

ورواه ابن حبان والحاكم بنحوه وقال الحاكم إنه حديث كثير في الأصول ثم قال الزركشي ورواه البيهقي وصححه من حديث أبي هريرة وغيره،

ومنها ما رواه الأربعة عن أبي هريرة بلفظ افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة، وتفترق النصارى على اثنتين وسبعين فرقة، وتفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة،

وفي رواية للترمذي أن بني إسرائيل تفرقت على اثنتين وسبعين ملة، وتفترق أمتي على ثلاث وسبعين ملة، كلهم في النار إلا ملة واحدة، قالوا من هي يا رسول الله‏؟‏ قال ما أنا عليه وأصحابي،

آه نسيت...!!!

انك تصحح وتضعف علي كيفك وهواك ...
ام انك تعتقد انه صحيح تماشيا مع منهجك التصحيحي والتضعيفي اللاعقلاني المبتدع ؟

سيف الكلمة
06-29-2005, 01:31 AM
إلى محمد حسن
هل تطلق على أصابعك لفظ اليد
اليد أشمل من الأصابع وتشمل الكف كله
ويمكن أن تشمل أكثر من ذلك حين تقرأ
(ولا تبسطها كل البسط فتقعد ملوما محصورا)
وحين تقرأ (فاقطعوا أيديهم وأرجلهم من خلاف)
والتفصيل هنا يكون من السنة

واتباع سنة الخلفاء الراشدين لكونهم منضبطين مع منهج الله لا يأتون بزور فقد تربوا فى مدرسة محمد وتعلموا منهج الله منه صلى الله عليه وسلم
ولكن أن تأتى بقول منسوب إلى على يتعارض مع فعل النبى أو أمره فهذه علامة على الكذب فى هذا الخبر على على كرم الله وجهه ورضى عنه فلن يخالف أمير المؤمنين على أمر الله باتباع محمد صلى الله عليه وسلم وهذا القول بقطع الأصابع فقط لا يوجد عليه دليل فى الأحاديث النبوية عند أهل السنة ولا نعتمد أحاديث الشيعة لأن فيها غلوا لتعظيم على وكذب كثيرعلى على

محمد حسن
07-07-2005, 04:52 PM
ابو اميره

محمد حسن يااخي الكريم :

تكثر من تكرير عبارات انتم قلتم وانتم فعلتم وانتم فرقتم ........الي آخر ماتكتبه من هراء.

فان قلت اننا نحن اهل السنة والجماعه والاثر والحديث او السلفيون كما نحب ان نوصف او الوهابيون كما يصفنا غيرنا ناسبون ايانا الي الخالق الوهاب...

فمن انتم؟
نحن الواحده التي قال عنها الرسول محمد عليه الصلاة والسلام ولا نتبع اي مذهب سوى الاسلام الذي كان عليه الرسول واصحابه http://www.almorhf.net/vb/islam-sing/1.gif

المقتدي بالسلف
07-11-2005, 01:52 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ محمد حسن

لماذا حتى الان لم تجب على أسئلتي

ا هو الهروب أم الإنشغال

و ها أنا ذا أذكرك بالأسئلة


هات الدليل الصحيح الصريح على زعمك
بأن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه و أرضاه
قطع أصابع السارق ؟


هل تؤمن بأنّ ما جاء في الأحاديث الصحيحة الثابتة
عن الرسول صلى الله عليه و سلم
- كما في البخاري و مسلم و غيرهما - حقٌ و دين
يجب اتباعه أم لا ؟

و هل توافق أهل الذكر
في إنكار حجية السنة النبوية
و أن الأحكام تُؤخذ من القرآن فقط ؟

و هل علماء الإسلام كالبخاري و مسلم و غيرهما
من أعداء الرسول صلى الله عليه و سلم
لأنهما حرّفا الدين كما يزعم أهل الذكر ؟

و انا في الإنتظار

محمد حسن
07-11-2005, 06:30 PM
الزميل المقتدى بالسلف


هات الدليل الصحيح الصريح على زعمك
بأن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه و أرضاه
قطع أصابع السارق ؟
اني لن اتهرب عن اسئلتك ولكن اسئلتك ليس لها علاقة بالموضوع انك تسال فقط وبعد الاجابه تستهين ولا تعطي اجابه من عندك فاعطني الاجابة على سؤالك لاجيبك وهو من اين تقطع يد السارق .

هل تؤمن بأنّ ما جاء في الأحاديث الصحيحة الثابتة
عن الرسول صلى الله عليه و سلم
- كما في البخاري و مسلم و غيرهما - حقٌ و دين
يجب اتباعه أم لا ؟
نعم يجب اتباع احاديث الرسول الصحيحة في البخاري ومسلم وغيرها ومن لم يتبع الاحاديث الصحيحة فليس من المسلمين .

و هل توافق أهل الذكر
في إنكار حجية السنة النبوية
و أن الأحكام تُؤخذ من القرآن فقط ؟
سؤالك غير واضح بالنسبة لي وانا اتبع السنة التي جاء بها الرسول محمد عليه الصلاة والسلام ولا اوافق كل من يقول سنة الرسول فان السنة هي سنة الله سبحانه وتعالى
الاحكام نوعان النوع الاول الاحكام التي انزلت على الرسول محمد عليه الصلاة والسلام قبل نزول القران مثل احكام الصلاة والحج والصيام والعيدين والنوع الثاني هي الاحكام التي جائت في كتاب الله وكلا النوعين من الاحكام هي من الله سبحانه وتعالى فيجب اتباعها .
و
هل علماء الإسلام كالبخاري و مسلم و غيرهما
من أعداء الرسول صلى الله عليه و سلم
لأنهما حرّفا الدين كما يزعم أهل الذكر ؟
ان البخاري ومسلم هم علماء مسلمين وليس من العدل ان نقول هم اعداء الرسول وانهم لم يحرفوا الدين والذي حرف الدين هو ابليس اللعين وقد جائتنا احاديث للصحابة رضي الله عنهم جميعا منها الصحيح ومنها الموضوع وحاشى الصحابه ان يوضعوا احاديث للرسول وهو لم يقولها ولكن هناك من ضعاف النفوس والذي يتولاهما ابليس اللعين من حرفوا الاحاديث ونسبوها الى الرسول او من وضعوا احاديث لم يقولها الرسول ولا نستطيع ان نقول ان البخاري ومسلم حرفوا احاديث الرسول .
كلامي واضح فهل تعرف الى اي حهة انتسب . اني انتسب الى الاسلام
الذي جاء به الرسول محمد عليه الصلاة والسلام وساروا عليه هو واصحابه واهله والائمة من اهل بيته. وانا مستعد لجميع اسئلتك

http://www.up2up.com/uploads/aa313b7fc5.jpg


http://www.almorhf.net/vb/islam-sing/1.gif

abu-amirah
07-14-2005, 12:31 PM
محمد حسن

من اين تاتي بهذا الهراء

ومن علمك اياه

من من الصحابه أو السلف يقول به
ومن هم شيوخك

وما هو دليلك علي انك تتبع الواحده لانه صلي الله عليه وسلم قال في وصفها انها تتبع " ما انا عليه و اصحابي" وقد امر الله باتباع طريق السلف.

محمد حسن
07-14-2005, 05:27 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
قل ياايها الكافرون * لا اعبدوا ما تعبدون * ولا انتم عابدون ما اعبد * ولا انا عابد ماعبدتم * ولا انتم عابدون ما اعبد * لكم دينكم ولي دين *
صدق الله العظيم
ابو اميره

من اين تاتي بهذا الهراء
من كتاب الله

ومن علمك اياه
علمني ربي

من من الصحابه أو السلف يقول به
ومن هم شيوخك
سيدا شباب اهل الجنة الحسن والحسين عليهما الصلاة والسلام

وما هو دليلك علي انك تتبع الواحده لانه صلي الله عليه وسلم قال في وصفها انها تتبع " ما انا عليه و اصحابي" وقد امر الله باتباع طريق السلف.
لاني مسلم ولن انتمي لاي مذهب او طائفة وهذه هي الواحدة التي قصدها الرسول لان الرسول والصحابة كانوا مسلمين وليس من اهل السنة والجماعة او من الشيعة وغيرها والدليل الثاني اني اتكلم معك بادب كما اراد الله سبحانه وتعالى وقال ( وجادلهم بالتي هي احسن ) .
المسلم بكل فخر محمد حسن

http://www.up2up.com/uploads/aa313b7fc5.jpg


http://www.almorhf.net/vb/islam-sing/1.gif

abu-amirah
07-14-2005, 07:35 PM
أولا....
هذا الكلام لا ينطق به إلا (متابعة إشرافية برنابا).
ثانيا....ما سر كتابتك لسورة الكافرون وإبتدائك بها
ثالثا ...كيف تقول علي هرئك انه من القرآن
اي انك تصفه بالهراء
رابعا....كيف يعلمك الله
في المنام
وحي
ملك
رسول سري...
كيف...
من من اهل "العلم" تعلمت منه هذه الخطاريف
ومن منهم يقول بهذه الاوهام
ام هو طريق جديد وبدعة مختلقه..


خامسا...
حدثنا عن نفسك....
كم عمرك
من اي البلاد
ماتعليمك
هل طلبت العلم الشرعي
وعلي يد من

واخيرا..

وما دليلك ان الحسن والحسين عليهما الصلاة والسلام قالا بمثل هذا والعياز بالله ونبراء له مما يشطح به هذا المتعولم

ومذا تقول في تفسيرك للاية التي امر الله فيها باتباع امر الرسول و السلف ايضا (ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى....) الي آخر الايه.
من هم المقصودون هنا
انت و جاماعتك
شيوخك
ا م السلف الصالح