المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جعل الله نبيه ابراهيم اماما وخليلا



من اهل الذكر
06-11-2005, 03:09 PM
الأسباب التي جعلت من نبي الله ابراهيم اماما يقتدى به وخليلا لمن اتبع ملته الى قيام الساعة:
اولا:
الاسباب التي جعلته اماما يقتدى به
1- انه كان مؤمنا بالرسالة الربانية التي انزلها الله على نبيه نوح
قال تعالى:
(سَلَامٌ عَلَى نُوحٍ فِي الْعَالَمِينَ{79} إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ{80} إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ{81} ثُمَّ أَغْرَقْنَا الْآخَرِينَ{82} وَإِنَّ مِن شِيعَتِهِ لَإِبْرَاهِيم)

2- ان قلبه كان سليما من الشرك والكفر ومن المعاصي والآثام قال تعالى:
(إِذْ جَاء رَبَّهُ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ)

3-انه كان متمسكا بهدي ربه
قال تعالى:
(وَلَقَدْ آتَيْنَا إِبْرَاهِيمَ رُشْدَهُ مِن قَبْلُ وَكُنَّا بِه عَالِمِينَ)

4- انه اسلم امره الى الله
قال تعالى:
(إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ{131} وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُون)

5- انه دعى الناس الى كتاب الله والعمل به ونبذ الشرك بكل صوره واشكاله وصبر على ما أوذي به من قبل اعداء الله الذين كادوا له والقوه في الجحيم ورغم ذلك لم يستكين او يداهن في دعوته الى الله

قال تعالى:
(اِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ{52} قَالُوا وَجَدْنَا آبَاءنَا لَهَا عَابِدِينَ{53} قَالَ لَقَدْ

كُنتُمْ أَنتُمْ وَآبَاؤُكُمْ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ{54} قَالُوا أَجِئْتَنَا بِالْحَقِّ أَمْ أَنتَ مِنَ اللَّاعِبِينَ{55} قَالَ بَل رَّبُّكُمْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ

وَالْأَرْضِ الَّذِي فَطَرَهُنَّ وَأَنَا عَلَى ذَلِكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ{56} وَتَاللَّهِ لَأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُم بَعْدَ أَن تُوَلُّوا مُدْبِرِينَ{57}

فَجَعَلَهُمْ جُذَاذاً إِلَّا كَبِيراً لَّهُمْ لَعَلَّهُمْ إِلَيْهِ يَرْجِعُونَ{58} قَالُوا مَن فَعَلَ هَذَا بِآلِهَتِنَا إِنَّهُ لَمِنَ الظَّالِمِينَ{59} قَالُوا

سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ{60} قَالُوا فَأْتُوا بِهِ عَلَى أَعْيُنِ النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَشْهَدُونَ{61} قَالُوا أَأَنتَ فَعَلْتَ

هَذَا بِآلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ{62} قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِن كَانُوا يَنطِقُونَ{63} فَرَجَعُوا إِلَى أَنفُسِهِمْ

فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنتُمُ الظَّالِمُونَ{64} ثُمَّ نُكِسُوا عَلَى رُؤُوسِهِمْ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا هَؤُلَاء يَنطِقُونَ{65} قَالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِن

دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنفَعُكُمْ شَيْئاً وَلَا يَضُرُّكُمْ{66} أُفٍّ لَّكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ{67} قَالُوا حَرِّقُوهُ

وَانصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَ{68} قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْداً وَسَلَاماً عَلَى إِبْرَاهِيمَ{69} وَأَرَادُوا بِهِ كَيْداً

فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِين)

6- انه دعى والده لعبادة الله وحده وحثه على اتباع ملته وترك عبادة الشيطان
قال تعالى:
وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقاً نَّبِيّاً{41} إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ مَا لَا يَسْمَعُ وَلَا يُبْصِرُ وَلَا يُغْنِي عَنكَ شَيْئاً{42}َاياأَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَاطاً سَوِيّاً{43} يَا أَبَتِ لَا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَنِ عَصِيّاً{44} يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَن يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِّنَ الرَّحْمَن فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيّاً{45}

7- انه تبرأ من والده وقومه واعلن لهم العداوة والبغضاء حتى يؤمنوا بالله وحده
قال تعالى:
(قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَاء مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ

كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاء أَبَداً حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ )

8- ان الله ابتلاه بذبح ابنه الذي وهبه اياه استجابة لدعوته بعد ان بلغ مبلغ الرجال واصبح يسعى معه فاستسلم لامر الله ولم يتردد او يجبن وكذلك ابنه واقدم على تنفيذ امر الله حتى لم يبقى بينه وبين ذبح ولده الا ثواني
قال تعالى:
(رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ{100} فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ{101} فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي

الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ{102} فَلَمَّا

أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ{103} وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ{104} قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ{105} إِنَّ

هَذَا لَهُوَ الْبَلَاء الْمُبِينُ)

من اجل ذلك جعله الله اماما يقتدى بايمانه وعزيمته وصبره على دعوة الناس الى الله وحبه واخلاصه لله واستسلامه لامره حلوه ومره وتبرأه من الشرك والكفر بكل صوره واشكاله واعلان العداوة والبغضاء لابيه وقومه حتى يؤمنوا بالله وحده

قال تعالى:
(وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي

الظَّالِمِينَ)

ثانيا:
الاسباب التي جعله الله خليلا لمن اتبع ملته:
1- ان الله جعل نبيه ابراهيم حجة على قومه وعلى من بعده من الانبياء بما في ذلك خاتم الانبياء محمد
قال تعالى:
وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ عَلَى قَوْمِهِ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَّن نَّشَاء إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ{83} وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ

وَيَعْقُوبَ كُلاًّ هَدَيْنَا وَنُوحاً هَدَيْنَا مِن قَبْلُ وَمِن ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَى وَهَارُونَ وَكَذَلِكَ

نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ{84} وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى وَإِلْيَاسَ كُلٌّ مِّنَ الصَّالِحِينَ{85} وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ

وَلُوطاً وَكُلاًّ فضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ{86} وَمِنْ آبَائِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَإِخْوَانِهِمْ وَاجْتَبَيْنَاهُمْ وَهَدَيْنَاهُمْ إِلَى صِرَاطٍ

مُّسْتَقِيمٍ{87} ذَلِكَ هُدَى اللّهِ يَهْدِي بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَلَوْ أَشْرَكُواْ لَحَبِطَ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ{88}

أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ فَإِن يَكْفُرْ بِهَا هَـؤُلاء فَقَدْ وَكَّلْنَا بِهَا قَوْماً لَّيْسُواْ بِهَا بِكَافِرِينَ{89}

أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ قُل لاَّ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرَى لِلْعَالَمِين)


2- ان ملة ابراهبم هي الدين الحسن الذي فرضه الله على العباد
قال تعالى:
(وَمَنْ أَحْسَنُ دِيناً مِّمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لله وَهُوَ مُحْسِنٌ واتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَاتَّخَذَ اللّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً)

3- ان تصديق الله يكمن في اتباع ملة ابراهيم
قال تعالى:
(قُلْ صَدَقَ اللّهُ فَاتَّبِعُواْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِين)

من اجل ذلك جعل الله نبيه ابراهيم خليلا لمن اتبع ملته بقوله : (وَاتَّخَذَ اللّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً)


ولقد امر الله نبيه الخاتم محمد ان يتبع ملة ابراهيم ابتداء من الصلاة وانتهاء بآخر شعيرة من شعائر الدين وهو أمر له ولكل من بلغه الى قيام الساعة

قال تعالى:
(قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ{161} قُلْ إِنَّ

صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ{162} لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِين)

وقال جل ذكره:
(إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتاً لِلّهِ حَنِيفاً وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ{120} شَاكِراً لِّأَنْعُمِهِ اجْتَبَاهُ وَهَدَاهُ إِلَى صِرَاطٍ

مُّسْتَقِيمٍ{121} وَآتَيْنَاهُ فِي الْدُّنْيَا حَسَنَةً وَإِنَّهُ فِي الآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ{122} ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ

إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِين)


وكما أمر الله نبيه الخاتم باتباع ملة نبيه ابراهيم فقد امر المؤمنين من امته ان يتبعوا ملة نبيه ابراهيم وأشهد عليهم نبيه الخاتم محمد

قال تعالى:
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ{77} وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ

جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمينَ مِن قَبْلُ وَفِي هَذَا

لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيداً عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ

مَوْلَاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِير)


***التعريف بكلمة (اتخذ) : ان هذه الكلمة تعني (جعل )
قال تعالى:
(واتخذوا من مقام ابراهيم مصلى) أي (اجعلوا) من مقام ابراهيم مصلى
وقوله تعالى:
(واوحى ربك الى النحل ان اتخذي من الجبال بيوتا ومن الشجر ومما يعرشون) أي (اجعلي) لك بيوتا من الجبال ومن الشجر
وقوله تعالى:
(كمثل العنكبوت اتخذت بيتا) أي (جعلت) لنفسها بيتا .


قال تعالى:
إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ و(َيَتَّخِذَ)

مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ{140} أي( يجعل منكم)

***التعريف بكلمة (الخليل):
الخليل لا يكون خليلا لغيره الا اذا كان على ملة خليله والا فان خلتهم تنقلب الى عداوة

قال تعالى:
(الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو الا المتقين)

وقال جل ذكره:
(وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً{27} يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَاناً خَلِيلاً)

وبهذا يتبن لكل ذي بصيرة ان الله جعل نبيه ابراهيم خليلا لمن اتبع ملته لان الله جلت قدرته لم يتخذ صاحبة ولا ولدا وكل من في السماوات والارض آت الرحمن عبدا من ملائكة وانبياء وغيرهم

قال تعالى:
(وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَداً)

وقال جل ذكره:
(وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ{56} مَا أُرِيدُ مِنْهُم مِّن رِّزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَن يُطْعِمُونِ{57} إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِين)

وقال تعالى:
(إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْداً{93} لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدّاً{94} وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْداً)

ولقد بين الله ان ملة نبيه ابراهيم هي دين الاسلام الذي ارتضاه للعباد وانها حجة عليه وعلى قومه وعلى من بعده من الانبياء والمؤمنين وانه خليلا لمن اتبع ملته الى قيام الساعة وذلك بالإعجاز العددي الذي لو اجتمع من في السماوات ومن في الارض على ان يأتوا بمثله لن يستطيعوا ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا

الإعجاز العددي في تبيين خلة ابراهيم
اولا : ملة ابراهيم :
ان عدد احرف قوله تعالى ( فاتبعوا ملة ابراهيم حنيفا ) واحد وعشرون حرفا
2 : ان عدد احرف قوله تعالى (ان اتبع ملة ابراهيم حنيفا) واحد وعشرون حرفا
3: ان عدد احرف قوله تعالى (إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ) واحد وعشرون حرفا

ثانيا : خلة ابراهيم:
ان عدد احرف قوله تعالى (وَاتَّخَذَ اللّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً) واحد وعشرون حرفا
وعدد احرف قوله تعالى ( قال اني جاعلك للناس اماما) واحد وعشرون حرفا
ثالثا : اخلاء ابراهيم وامامته:
عدد احرف قوله تعالى (لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَـذَا النَّبِيُّ) واحد وعشرون حرفا
وعدد احرف قوله تعالى ( محمد رسول الله والذين معه ) واحد وعشرون حرفا
رابعا : ملة ابراهيم في الصلاة :
عدد احرف قوله تعالى (ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ)) واحد وعشرون حرفا

خامسا : اشهاد الرسول على امته :
عدد احرف قوله تعالى (لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدا عَلَيْكُمْ) واحد وعشرون حرفا

سادسا : شهادة الله بالفلاح والايمان لمن خشع في الصلاة المفروضة على العباد:

قال تعالى (قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ{1} الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ)

عدد احرف قوله تعالى (الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ) واحد وعشرون حرفا

سابعا : الامر بالمحافظة على تلك الصلاة:

قال تعالى
(حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى وَقُومُواْ لِلّهِ قَانِتِينَ{238} فَإنْ خِفْتُمْ فَرِجَالاً أَوْ رُكْبَاناً فَإِذَا أَمِنتُمْ فَاذْكُرُواْ اللّهَ كَمَا عَلَّمَكُم مَّا لَمْ تَكُونُواْ تَعْلَمُونَ{239}
عدد احرف قوله تعالى ((حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ .. ( 15) + الْوُسْطَى (6)
واحد وعشرون حرفا
وعدد احرف قوله تعالى ( فَإنْ خِفْتُمْ فَرِجَالاً أَوْ رُكْبَاناً) واحد وعشرون حرفا

وتلك الصلاة هي التي امر الله باقامتها وبينها في كتابه العزيز ووعد من آمن بها وخشع فيها بالفلاح هي الصلوات الاربع التالية:
اسمائها : اوقاتها
الفجر : 5 طرف النهار الاول (قبل طلوع الشمس)
عشيا : 4 طرف النهار الثاني (عند دلوك السمش)
العشاء : 6 غسق الليل (( أي عند حلول الظلام))
الجمعة : 6 وسط النهار (( عند مزاولة التجارة لأنها الصلاة (الوسطى ) ))

عدد أحرف اسماء تلك الصلوات ( واحد وعشرين حرفا)

ثامنا : الأمر بالقصر من تلك الصلوات عند الخوف
قال تعالى :
(وَإِذَا ضَرَبْتُمْ فِي الأَرْضِ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَقْصُرُواْ مِنَ الصَّلاَةِ إِنْ خِفْتُمْ أَن يَفْتِنَكُمُ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِنَّ الْكَافِرِينَ كَانُواْ لَكُمْ عَدُوّاً مُّبِيناً{101}) النساء
عدد أحرف قوله تعالى (أن تقصروا من الصلاة إن خفتم ) واحد وعشرون حرفا
تاسعا : الأمر لإنبياء الله ورسله بإقامة الدين الذي فرضه عليهم وبينه في كتبه المنزلة إليهم من لدن نبي الله نوح إلى نبيه محمد وحذرهم من التفرق في دينه
قال تعالى :
(شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحاً وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ{13}) الشورى
عدد أحرف قوله تعالى (أن أقيموا الدين ولا تتفرقوا) واحد وعشرون حرفا


قال تعالى:
(عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَداً{26} إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِن رَّسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ

رَصَداً{27} لِيَعْلَمَ أَن قَدْ أَبْلَغُوا رِسَالَاتِ رَبِّهِمْ وَأَحَاطَ بِمَا لَدَيْهِمْ وَأَحْصَى كُلَّ شَيْءٍ عَدَداً)

ولذلك بين الله لرسوله محمد كيفية الصلاة وعدد ركعاتها ليتسنى له ولامته اداء الصلاة بتلك الكيفية اقتداءا بهدي نبي الله ابراهيم ومن قبله ومن بعده من الانبياء وتوعد من اضاع تلك الكيفية بالعذاب الا ان يتوب وذلك من خلال الايات البينات التالية:

قال تعالى:

قُلْ آمِنُواْ بِهِ أَوْ لاَ تُؤْمِنُواْ إِنَّ الَّذِينَ أُوتُواْ الْعِلْمَ مِن قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ سُجَّداً{107} وَيَقُولُونَ

سُبْحَانَ رَبِّنَا إِن كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولاً{108} وَيَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعاً{109}

وقال جل ذكره:
(أُوْلَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ مِن ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِن ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ

َدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَن خَرُّوا سُجَّداً وَبُكِيّاً{58} فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ

وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيّاً)





وبهذا يتبين لكل من بلغه القرآن من انس وجان الى ان يرث الله الارض ومن عليها ان الصلوات المفروضة

على العباد اربع صلوات وعدد ركعات الصلاة ركعتين تتبتدا بتلاوة ما تيسر من ايات الله ثم يخر ساجدا سجدة

واحدة وكذلك الركعة الثانية

ولقد اكد الله ان كلمة الركوع تعني الخرور بعد التلاوة للسجود ,, قال تعالى:

قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيراً مِّنْ الْخُلَطَاء لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا

الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَّا هُمْ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعاً وَأَنَابَ{24}

فهل من متبع لملة نبي الله ابراهيم امتثالا لأمر الله واقتداء وتأسيا واتباعا للنبي الخاتم محمد عليه وعلى جميع

انبياء الله ورسله السلام , لينقذ نفسه وأهله وغيره من ضلال الروايات المتناقضة المكذبة لبعضها البعض

السنية منها والشيعية , وليسعدوا بخلة نبي الله ابراهيم في جنات النعيم

قال تعالى:
(قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى آللَّهُ خَيْرٌ أَمَّا يُشْرِكُونَ)

وقال جل ذكره:
(وَمَن يَرْغَبُ عَن مِّلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلاَّ مَن سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِين)

المقتدي بالسلف
06-13-2005, 03:27 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الإخوة الأفاضل

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الحمد لله وحده و الصلاة و السلام على من لا نبي بعده . أما بعد

فقد اطلعت على ما سطره المدعو ( أهل الذكر )

فوجدتُ في كلامه العجب العجاب

و لقد تابعت منذ مدة بعض مشاركات هذا المدعو فرأيته مُدلساً ماهر اً، و للنصوص شاطر اً.

فقد بدأ مشاركته السابقة بكلام طيب في البداية ثم انتكس

و أحب اقول للإخوة

اعلموا بارك الله فيكم

أن ( أهل الذكر ) يكذب و يدلس

فقد زعم في اول استدلالاته بالعدد ما يلي

* قال : "الإعجاز العددي في تبيين خلة ابراهيم
اولا : ملة ابراهيم :
ان عدد احرف قوله تعالى ( فاتبعوا ملة ابراهيم حنيفا ) واحد وعشرون حرفا "

قلتُ - أي المقتدي بالسلف - احسبوا يا عباد الله عدد حروف هذه الآية ، و ستجدون أن عددها هو 24 حرفاً ، و قد زعم هذا القرآني بأنها 21 حرفاً . فنعوذ بالله من الكذب

و لقائل أن يقول : رُويدك يا مقتدي . لماذا حكمت على الرجل بأنه كذاب و مدلس من أول استدلال . لعله أخطأ العدّ ؟

قلتُ - أي المقتدي بالسلف - لم أحكم عليه من أول استدلال بارك الله فيك ، و لكن الرجل اعرفه من مشاركاته .

و إليك بعض الأمثلة على كذبه و تدليسه : -

* قال هذا القرآني " ان عدد احرف قوله تعالى (ان اتبع ملة ابراهيم حنيفا) واحد وعشرون حرفا "

قلتُ - أي المقتدي بالسلف - احسبوا يا عباد الله عدد حروف هذه الآية ، و ستجدون أن عددها هو 23 حرفاً ، و قد زعم هذا القرآني بأنها 21 حرفاً .

و قال هذا القرآني " ان عدد احرف قوله تعالى (إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ) واحد وعشرون حرفا "

قلتُ - أي المقتدي بالسلف - احسبوا يا عباد الله عدد حروف هذه الآية ، و ستجدون أن عددها هو 24 حرفاً ، و قد زعم هذا القرآني بأنها 21 حرفاً . و ما دخل هذه الآية في ملة إبراهيم . انظر آل عمران : 19

و الذي يلاحظ إلىٍ استدلالات هذا القرآني يجد انه يكذب في زعمه ، و يختار الآيات على هواه و يقتطع منها ما يريد .

و لقد استدل بهذه الآيات لا لإثبات خلة إبراهيم ، و لكن ليثبت تخاريف بخصوص العدد 21 ، و لو كان صادقاً في زعمه لماذا اعرض عن هذه الآيات ، قال تعالى ( و قالوا كونوا هودا او نصارى تهتدوا . قل بل ملة إبراهيم حنيفاً و ما كان من المشركين ) البقرة : 135 ، و قال سبحانه( و من يرغب عن ملة إبراهيم إلا من سفه نفسه . و لقد اصطفيناه في الدنيا و إنه في الآخرة لمن الصالحين ) البقرة : 130 و غيرها من الآيات .
و لو كان صادقاً في زعمه أيضاً لماذا يقتطع من الآية ما يريد و يعرض عن البقية ، بحيث يتجاهل بداية الآية ثم يأخذ النص و يقف عند كلمة ( حنيفاً ) فلا يكمل .
فـ على اي أساس يأخذ من الآية ما يريد و يعرض عما لا يريد ؟

و راجعوا استدلالاته كلها بالعدد 21 فستجدونه كاذباً في دعواه

و بعدما حاول جاهداً في اثبات كذبه ، تحول فجأة من الكلام على إبراهيم عليه السلام إلى الكلام عن الصلاة دونما رابط

و لقد استغربت من براعته في اثبات دعواه

فتأملوا يا رعاكم الله بفضله إلى تدليس هذا الرجل

قال هذا القرآني " سابعا : الامر بالمحافظة على تلك الصلاة:قال تعالى
(حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى وَقُومُواْ لِلّهِ قَانِتِينَ{238} فَإنْ خِفْتُمْ فَرِجَالاً أَوْ رُكْبَاناً فَإِذَا أَمِنتُمْ فَاذْكُرُواْ اللّهَ كَمَا عَلَّمَكُم مَّا لَمْ تَكُونُواْ تَعْلَمُونَ{239}
عدد احرف قوله تعالى ((حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ .. ( 15) + الْوُسْطَى
واحد وعشرون حرفا "


لاحظوا يا عباد الله بتره للنصوص القرآنية ، فقد اخذ جزءاً من الآية و هو ( حافظوا على الصلوات ) و زعم أن عدد أحرفها 15 و الصحيح 16 ، ثم انتقل إلى كلمة ( الوسطى ) و تجاهل كلمة ( و الصلاة ) ليُثبت العدد 21فلا إله إلا الله

اتق الله يا أهل الذكر فيما تقول و تكتب

اهكذا يفعل من يزعم اتباعه للقرآن الكريم

( أ فتُؤمنون ببعض الكتاب و تكفرون ببعض )

الله المستعان و عليه التكلان

و لا حول و لا قوة إلا بالله

اللهم يا مقلب القلوب

ثبت قلوبنا على الحق إلى أن نلقاك

و عرج بعد هذه السخافة إلى إثبات أن عدد الصلوات 4 ، و اتى بأمور عجيبة و غريبة ، لن اضيع وقتي في تتبعها ، لأنها لا تنطلي إلا على جاهل جهلاً مركباً .

و حاصل القول

انّ ( أهل الذكر ) يأخذ من كتاب الله ما يروق له و يعرض عما لا يعجبه لغاية في نفسه

اسال الله الكريم العظيم ان يمن علينا و عليه بالهدى و التوفيق

و السلام على من اتبع الهدى

سيف الكلمة
06-14-2005, 12:14 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

مرحبا بالمسمى نفسه من أهل الذكر
بلغنى أنك زدت من نشاطك ببعض المنتديات ولم أعرف مكانك منذ هربت من الرد على ما كتبته لك فى موضوع الصلاة ولم أستطع الإستدلال على مكانك
أما وقد جئت فمرحبا ولنناقش ما كتبت


الأسباب التي جعلت من نبي الله ابراهيم اماما يقتدى به وخليلا لمن اتبع ملته الى قيام الساعة:

أقسم كلماتك هذه إلى قسمين
1) ابراهيم كإمام يقتدى به إلى قيام الساعة
2)ابراهيم الخليل وهنا يتبادر إلى الذهن خليل لمن

الأول : إبراهيم كإمام
نحن نأخذ من القرآن
وأنت تنكر السنة التى نأخذ بها
وقد جعل الإمام ليقتدى به
فماذا فعل ابراهيم مما يمكن أن نقتدى به فى العبادة
هل لدينا تفاصيل ذلك أو أنك ستأخذ بأقوال وأفعال الصابئة وهم يقولون أن إبراهيم إمامهم ويصلون غير صلاتنا وخلطوا دينهم بعبادة النجوم
فما مصدرنا الآن لاتباع غبراهيم كإمام
كان ابراهيم إماما لقومه
وكان محمدا إمامنا الذى نقتدى به فى الصلاة والعبادات كما أمرنا الله
والآن من يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه
وكان ابراهيم حنيفا مسلما وإماما ولكن لم نأخذ ديننا منه لأن أحكامه قد اندثرت وأتت الأمم بأكاذيب وافتراءات غيروا بها دين الله
فإمامنا الآن محمد وهو على الإسلام الذى كان عليه ابراهيم
ولكل أمة شريعتها وما إحل لها وما حرم عليها ولكن إسلام الوجه إلى الله واحد فى رسالات الله إلينا

ثانيا :اتخذ الله إبراهيم خليلا
بهذا الإتخاذ من الله لإبراهيم خليلا كان إبراهيم خليلا لله
أما أن تقول أنك تتخذ من إبراهيم خليلا لك فلا أرى صحة ذلك فإن ابراهيم يتبرأ إلى الله من عصيان أبناءه وأنت تأخذ من القرآن بعضه وتترك بعضه فكيف تكون أو من يتبعك خليلا لإبراهيم خليل الرحمن


اولا:
الاسباب التي جعلته اماما يقتدى به
1- انه كان مؤمنا بالرسالة الربانية التي انزلها الله على نبيه نوح
قال تعالى:
(سَلَامٌ عَلَى نُوحٍ فِي الْعَالَمِينَ{79} إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ{80} إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ{81} ثُمَّ أَغْرَقْنَا الْآخَرِينَ{82} وَإِنَّ مِن شِيعَتِهِ لَإِبْرَاهِيم)

2- ان قلبه كان سليما من الشرك والكفر ومن المعاصي والآثام قال تعالى:
(إِذْ جَاء رَبَّهُ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ)

3-انه كان متمسكا بهدي ربه
قال تعالى:
(وَلَقَدْ آتَيْنَا إِبْرَاهِيمَ رُشْدَهُ مِن قَبْلُ وَكُنَّا بِه عَالِمِينَ)

4- انه اسلم امره الى الله
قال تعالى:
(إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ{131} وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُون)

5- انه دعى الناس الى كتاب الله والعمل به ونبذ الشرك بكل صوره واشكاله وصبر على ما أوذي به من قبل اعداء الله الذين كادوا له والقوه في الجحيم ورغم ذلك لم يستكين او يداهن في دعوته الى الله

هذه الأقوال حق ولا اعتراض لى عليها

قال تعالى:
(اِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ{52} قَالُوا وَجَدْنَا آبَاءنَا لَهَا عَابِدِينَ{53} قَالَ لَقَدْ

كُنتُمْ أَنتُمْ وَآبَاؤُكُمْ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ{54} قَالُوا أَجِئْتَنَا بِالْحَقِّ أَمْ أَنتَ مِنَ اللَّاعِبِينَ{55} قَالَ بَل رَّبُّكُمْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ

وَالْأَرْضِ الَّذِي فَطَرَهُنَّ وَأَنَا عَلَى ذَلِكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ{56} وَتَاللَّهِ لَأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُم بَعْدَ أَن تُوَلُّوا مُدْبِرِينَ{57}

فَجَعَلَهُمْ جُذَاذاً إِلَّا كَبِيراً لَّهُمْ لَعَلَّهُمْ إِلَيْهِ يَرْجِعُونَ{58} قَالُوا مَن فَعَلَ هَذَا بِآلِهَتِنَا إِنَّهُ لَمِنَ الظَّالِمِينَ{59} قَالُوا

سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ{60} قَالُوا فَأْتُوا بِهِ عَلَى أَعْيُنِ النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَشْهَدُونَ{61} قَالُوا أَأَنتَ فَعَلْتَ

هَذَا بِآلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ{62} قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِن كَانُوا يَنطِقُونَ{63} فَرَجَعُوا إِلَى أَنفُسِهِمْ

فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنتُمُ الظَّالِمُونَ{64} ثُمَّ نُكِسُوا عَلَى رُؤُوسِهِمْ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا هَؤُلَاء يَنطِقُونَ{65} قَالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِن

دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنفَعُكُمْ شَيْئاً وَلَا يَضُرُّكُمْ{66} أُفٍّ لَّكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ{67} قَالُوا حَرِّقُوهُ

وَانصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَ{68} قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْداً وَسَلَاماً عَلَى إِبْرَاهِيمَ{69} وَأَرَادُوا بِهِ كَيْداً

فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِين)

صدق الله العظيم

6- انه دعى والده لعبادة الله وحده وحثه على اتباع ملته وترك عبادة الشيطان
قال تعالى:
وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقاً نَّبِيّاً{41} إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ مَا لَا يَسْمَعُ وَلَا يُبْصِرُ وَلَا يُغْنِي عَنكَ شَيْئاً{42}َاياأَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَاطاً سَوِيّاً{43} يَا أَبَتِ لَا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَنِ عَصِيّاً{44} يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَن يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِّنَ الرَّحْمَن فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيّاً{45}

7- انه تبرأ من والده وقومه واعلن لهم العداوة والبغضاء حتى يؤمنوا بالله وحده
قال تعالى:
(قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَاء مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ

كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاء أَبَداً حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ )

القول حق ومؤيد بالسند من القرآن


8- ان الله ابتلاه بذبح ابنه

ابتلى الله ابراهيم وابنه بأمر الذبح أما الذبح فقد افتدى الله الذبيح بذبح عظيم بعد أن صبر كلاهما فى الإبتلاء
الذي وهبه اياه استجابة لدعوته بعد ان بلغ مبلغ الرجال واصبح يسعى معه فاستسلم لامر الله ولم يتردد او يجبن وكذلك ابنه واقدم على تنفيذ امر الله حتى لم يبقى بينه وبين ذبح ولده الا ثواني
قال تعالى:
(رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ{100} فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ{101} فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي

الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ{102} فَلَمَّا

أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ{103} وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ{104} قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ{105} إِنَّ

هَذَا لَهُوَ الْبَلَاء الْمُبِينُ)

من اجل ذلك جعله الله اماما يقتدى بايمانه وعزيمته وصبره على دعوة الناس الى الله وحبه واخلاصه لله واستسلامه لامره حلوه ومره وتبرأه من الشرك والكفر بكل صوره واشكاله واعلان العداوة والبغضاء لابيه وقومه حتى يؤمنوا بالله وحده

كل هذا حق
ولكن لم تثبت أن إمامة إبراهيم لنا بالعبادات والشريعة التى كانت فى عصره ما زالت سارية للآن
وماذا كانت صفة صلاة إبراهيم هل كانت ثلاثة صلوات كما كنت تقول أو أربعة كما تقول الآن أو خمس صلوات كما عليه المسلمون من غير فرقتكم
وهل يصح لنا أن نأخذ من الصابئة عدد صلواتهم فهم يقولون أن إبراهيم نبيهم وإمامهم ولماذا لا نأخذ منهم عبادة النجوم أيضا فنضيع كما ضاعوا
ومن أين نأخذ ما كان عليه ابراهيم لنقتدى به ويكون لنا إماما إلى يوم القيامة وهل يصح أى من ذلك بعد أن أنزل الله علينا ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه
قال تعالى:
(وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ)

أترى أن الله فرق بين المؤمنين والظالمين من ذرية ابراهيم
وأن إمامة أبراهيم كانت للناس فى عصره
وأن عهد الله لن يناله الظالمين
هل علمت أن الجنتين التين أتت أكلها ولم تظلم من شيئا
مثل المؤمن الذى يأخذ دين الله ولا يظلم نفسه بترك شيء منه
وأن المرء حين يأخذ كتاب الله ويترك سنته يكون قد ظلم نفسه بقدر ما ترك فهو بعيد عن عهد الله
ثانيا:
الاسباب التي جعله الله خليلا لمن اتبع ملته:
1- ان الله جعل نبيه ابراهيم حجة على قومه وعلى من بعده من الانبياء بما في ذلك خاتم الانبياء محمد

صلى الله عليه وسلم
وما ضرورة الرسالات التى أنزلت على الأنبياء إذا كانت رسالة إبراهيم باقية
لقد اندثرت رسالة ابراهيم ولم يبق منها إلا القليل فجدد الله دينه برسالات للأنبياء
وإلا فأين دين ابراهيم الآن وأين الكتاب الذى أنزل عليه وهل فيه سور محمد والمائدة والبقرة وغيرها
وهل فيه شرعة ونهاج أمة محمد
ألم يجعل الله لكل أمة شرعة ومنهاجا

قال تعالى:
وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ عَلَى قَوْمِهِ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَّن نَّشَاء إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ{83}

هل انتبهت إلى التحديد هنا الحجة لإبراهيم على قومه
فكيف نستطيع تعميم ما خصصه الله


وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ كُلاًّ هَدَيْنَا وَنُوحاً هَدَيْنَا مِن قَبْلُ وَمِن ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَى وَهَارُونَ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ{84} وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى وَإِلْيَاسَ كُلٌّ مِّنَ الصَّالِحِينَ{85} وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطاً وَكُلاًّ فضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ{86} وَمِنْ آبَائِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَإِخْوَانِهِمْ وَاجْتَبَيْنَاهُمْ وَهَدَيْنَاهُمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ{87} ذَلِكَ هُدَى اللّهِ يَهْدِي بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَلَوْ أَشْرَكُواْ لَحَبِطَ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ{88}
أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ فَإِن يَكْفُرْ بِهَا هَـؤُلاء فَقَدْ وَكَّلْنَا بِهَا قَوْماً لَّيْسُواْ بِهَا بِكَافِرِينَ{89} أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ قُل لاَّ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرَى لِلْعَالَمِين)

2- ان ملة ابراهبم هي الدين الحسن الذي فرضه الله على العباد
قال تعالى:
(وَمَنْ أَحْسَنُ دِيناً مِّمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لله وَهُوَ مُحْسِنٌ واتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَاتَّخَذَ اللّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً)

الملة هنا التوحيد المطلق لله فى العبادة ولكن لكل أمة شرعة ومنهاجا

3- ان تصديق الله يكمن في اتباع ملة ابراهيم
قال تعالى:
(قُلْ صَدَقَ اللّهُ فَاتَّبِعُواْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِين)

اتباع ملة إبراهيم يبينها ما بعدها وهو ( وما كان من المشركين )
من اجل ذلك جعل الله نبيه ابراهيم خليلا لمن اتبع ملته بقوله : (وَاتَّخَذَ اللّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً)

قال الله (واتخذ الله ابراهيم خليلا)
ولم يقل واتخذوا ابراهيم خليلا فأين نحن منه وقد اندثرت دعوته فكيف نتخذه خليلا إلا أن يكون ذلك فى الآخرة

ولقد امر الله نبيه الخاتم محمد ان يتبع ملة ابراهيم ابتداء من الصلاة وانتهاء بآخر شعيرة من شعائر الدين وهو أمر له ولكل من بلغه الى قيام الساعة

بل لكل أمة شرعة ومنهاج وكلها أمم مؤمنة على ملة إبراهيم
ائت بالدليل على أن الله أمرنا أن نصلى كما كان ابراهيم يصلى
قال الله وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول وقال
وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحى يوحى
وقال محمد صلوا كما رأيتمونى أصلى ونحن نطيعه طاعة لله فيما عصيته أنت فيه من أركان الصلاة
قال تعالى:
(قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ{161} قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ{162} لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِين)

ملة التوحيد وإخلاص العبادة لله
ومن العبادة الصلاة والنسك وهذه اختلفت من أمة إلى أمة وفق شرعتها ومنهاجها
وقال جل ذكره:
(إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتاً لِلّهِ حَنِيفاً وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ{120} شَاكِراً لِّأَنْعُمِهِ اجْتَبَاهُ وَهَدَاهُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ{121} وَآتَيْنَاهُ فِي الْدُّنْيَا حَسَنَةً وَإِنَّهُ فِي الآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ{122} ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِين)

أترى أن اتباع ملة إبراهيم دائما ترتبط بنبذ الشرك
ملة ابراهيم التوحيد المطلق وإخلاص العبادة لله وحده
وكل أمة تتبع نبيها فى العبادات
لأن لكل أمة شرعتها ومنهاجها
وكما أمر الله نبيه الخاتم باتباع ملة نبيه ابراهيم فقد امر المؤمنين من امته ان يتبعوا ملة نبيه ابراهيم وأشهد عليهم نبيه الخاتم محمد

قد بينت لك
وأشهد أنك تسوق حقا لتريد به باطل

قال تعالى:
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ{77} وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمينَ مِن قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيداً عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلَاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِير)


***التعريف بكلمة (اتخذ) : ان هذه الكلمة تعني (جعل )

اتخذ تشمل معنى من معانى الجعل وفيها تخصيص لمن يتم اتخاذه فأين دليلك على تعميم الإتخاذ ليشمل معنى الجعل كله ؟
التخصيص واضح اتخذ الله ابراهيم خليلا
فهذا فعل ماض والفاعل هو الله والمفعول به هو ابراهيم ولو شاء لقال اتخذوا بلغة الجمع والمخاطبة

(واتخذوا من مقام ابراهيم مصلى) أي (اجعلوا) من مقام ابراهيم مصلى

هنا الأمر للمؤمنين واضح ومباشر ويأثم من لا يفعل أمر الله , فهو فعل أمر لمجموع المؤمنين

وقوله تعالى:
(واوحى ربك الى النحل ان اتخذي من الجبال بيوتا ومن الشجر ومما يعرشون) أي (اجعلي) لك بيوتا من الجبال ومن الشجر
وقوله تعالى:
(كمثل العنكبوت اتخذت بيتا) أي (جعلت) لنفسها بيتا .

(اتخذ الله ) تختلف عن هذه المعانى
يتحدث الله عن اتخاذه إبراهيم خليلا لله

قال تعالى:
إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ و(َيَتَّخِذَ) مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ{140} أي( يجعل منكم)
الإتخاذ هنا تقريب إلى الله

***التعريف بكلمة (الخليل):
الخليل لا يكون خليلا لغيره الا اذا كان على ملة خليله والا فان خلتهم تنقلب الى عداوة
قال تعالى:
(الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو الا المتقين)

العداوة يوم القامة وهذ الحكم لا يكون فى الدنيا

وقال جل ذكره:
(وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً{27} يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَاناً خَلِيلاً)

وبهذا يتبن لكل ذي بصيرة ان الله جعل نبيه ابراهيم خليلا لمن اتبع ملته لان الله جلت قدرته لم يتخذ صاحبة ولا ولدا وكل من في السماوات والارض آت الرحمن عبدا من ملائكة وانبياء وغيرهم

تخلط بين الأمور بنقص فقه ونقص علم بلغة العرب
الخليل فى الدنيا مصاحب ونحن لا نستطيع مصاحبة ابراهيم فى الدنيا
إنما هو خليل الله لأن الله اتخذه خليلا

بإذن الله سأكمل فى مشاركة تالية

.................................

سيف الكلمة
06-14-2005, 01:07 PM
ولقد بين الله ان ملة نبيه ابراهيم هي دين الاسلام الذي ارتضاه للعباد وانها حجة عليه وعلى قومه وعلى من بعده من الانبياء والمؤمنين وانه خليلا لمن اتبع ملته الى قيام الساعة

بل خليل الرحمن اتخذه الله خليلا كما أوضحت فى المشاركة السابقة
وذلك بالإعجاز العددي الذي لو اجتمع من في السماوات ومن في الارض على ان يأتوا بمثله لن يستطيعوا ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا

لا أظنك تقصد أن الإعجاز الرقمى هو المقصود فالإعجاز القرآنى أشمل مما تقول

الإعجاز العددي في تبيين خلة ابراهيم
اولا : ملة ابراهيم :
ان عدد احرف قوله تعالى ( فاتبعوا ملة ابراهيم حنيفا ) واحد وعشرون حرفا
2 : ان عدد احرف قوله تعالى (ان اتبع ملة ابراهيم حنيفا) واحد وعشرون حرفا
3: ان عدد احرف قوله تعالى (إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ) واحد وعشرون حرفا

ثانيا : خلة ابراهيم:
ان عدد احرف قوله تعالى (وَاتَّخَذَ اللّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً) واحد وعشرون حرفا
وعدد احرف قوله تعالى ( قال اني جاعلك للناس اماما) واحد وعشرون حرفا
ثالثا : اخلاء ابراهيم وامامته:
عدد احرف قوله تعالى (لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَـذَا النَّبِيُّ) واحد وعشرون حرفا
وعدد احرف قوله تعالى ( محمد رسول الله والذين معه ) واحد وعشرون حرفا
رابعا : ملة ابراهيم في الصلاة :
عدد احرف قوله تعالى (ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ)) واحد وعشرون حرفا

خامسا : اشهاد الرسول على امته :
عدد احرف قوله تعالى (لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدا عَلَيْكُمْ) واحد وعشرون حرفا

سادسا : شهادة الله بالفلاح والايمان لمن خشع في الصلاة المفروضة على العباد:

قال تعالى (قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ{1} الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ)

عدد احرف قوله تعالى (الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ) واحد وعشرون حرفا

سابعا : الامر بالمحافظة على تلك الصلاة:

قال تعالى
(حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى وَقُومُواْ لِلّهِ قَانِتِينَ{238} فَإنْ خِفْتُمْ فَرِجَالاً أَوْ رُكْبَاناً فَإِذَا أَمِنتُمْ فَاذْكُرُواْ اللّهَ كَمَا عَلَّمَكُم مَّا لَمْ تَكُونُواْ تَعْلَمُونَ{239}
عدد احرف قوله تعالى ((حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ .. ( 15) + الْوُسْطَى (6)
واحد وعشرون حرفا
وعدد احرف قوله تعالى ( فَإنْ خِفْتُمْ فَرِجَالاً أَوْ رُكْبَاناً) واحد وعشرون حرفا

وتلك الصلاة هي التي امر الله باقامتها وبينها في كتابه العزيز ووعد من آمن بها وخشع فيها بالفلاح هي الصلوات الاربع التالية:
اسمائها : اوقاتها
الفجر : 5 طرف النهار الاول (قبل طلوع الشمس)
عشيا : 4 طرف النهار الثاني (عند دلوك السمش)
العشاء : 6 غسق الليل (( أي عند حلول الظلام))
الجمعة : 6 وسط النهار (( عند مزاولة التجارة لأنها الصلاة (الوسطى ) ))

عدد أحرف اسماء تلك الصلوات ( واحد وعشرين حرفا)

أين أنت من وحين تظهرون والجمعة فى يوم واحد ويأتى الظهر فى جميع الأيام فلماذا هذا الإنتقاء لتثبت باطلك
وأين أنت من وقبل الغروب وهو وقت العصر

راجع موضوع الصلاة بين الفرق الذى لم ترد عليه وهذا رابطه

http://www.sd-sunnah.com/vb/showthread.php?t=1450

ثامنا : الأمر بالقصر من تلك الصلوات عند الخوف
قال تعالى :
(وَإِذَا ضَرَبْتُمْ فِي الأَرْضِ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَقْصُرُواْ مِنَ الصَّلاَةِ إِنْ خِفْتُمْ أَن يَفْتِنَكُمُ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِنَّ الْكَافِرِينَ كَانُواْ لَكُمْ عَدُوّاً مُّبِيناً{101}) النساء
عدد أحرف قوله تعالى (أن تقصروا من الصلاة إن خفتم ) واحد وعشرون حرفا
تاسعا : الأمر لإنبياء الله ورسله بإقامة الدين الذي فرضه عليهم وبينه في كتبه المنزلة إليهم من لدن نبي الله نوح إلى نبيه محمد وحذرهم من التفرق في دينه
قال تعالى :
(شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحاً وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ{13}) الشورى
عدد أحرف قوله تعالى (أن أقيموا الدين ولا تتفرقوا) واحد وعشرون حرفا


قال تعالى:
(عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَداً{26} إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِن رَّسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَداً{27} لِيَعْلَمَ أَن قَدْ أَبْلَغُوا رِسَالَاتِ رَبِّهِمْ وَأَحَاطَ بِمَا لَدَيْهِمْ وَأَحْصَى كُلَّ شَيْءٍ عَدَداً)

ولذلك بين الله لرسوله محمد كيفية الصلاة وعدد ركعاتها ليتسنى له ولامته اداء الصلاة بتلك الكيفية اقتداءا بهدي نبي الله ابراهيم ومن قبله ومن بعده من الانبياء وتوعد من اضاع تلك الكيفية بالعذاب الا ان يتوب وذلك من خلال الايات البينات التالية:

أخذنا ما بينه لنا محمدا ولم تأخذ به فلم تعد مناقال تعالى:

قُلْ آمِنُواْ بِهِ أَوْ لاَ تُؤْمِنُواْ إِنَّ الَّذِينَ أُوتُواْ الْعِلْمَ مِن قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ سُجَّداً{107} وَيَقُولُونَ

سُبْحَانَ رَبِّنَا إِن كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولاً{108} وَيَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعاً{109}

وقال جل ذكره:
(أُوْلَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ مِن ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِن ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ

َدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَن خَرُّوا سُجَّداً وَبُكِيّاً{58} فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ

وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيّاً)

وبهذا يتبين لكل من بلغه القرآن من انس وجان الى ان يرث الله الارض ومن عليها ان الصلوات المفروضة على العباد اربع صلوات

بل يتبين أنك تقول هذا ولا يقول الله ما تقول

وعدد ركعات الصلاة ركعتين تتبتدا بتلاوة ما تيسر من ايات الله ثم يخر ساجدا سجدة واحدة

أين قال الله أنها سجدة واحدة
هذا تحميل للقول بغير ما فيه

وكذلك الركعة الثانية ولقد اكد الله ان كلمة الركوع تعني الخرور بعد التلاوة للسجود ,, قال تعالى:

الركوع غير السجود وتم النص عليه فى أكثر من موضع منها
( يا مريم اقنتى لربك واسجدى واركعى مع الراكعين )
هناك سجود وهناك ركوع (اسجدى واركعى وبينهما واو العطف التى تميز بين معطوف ومعطوف عليه
فاتق الله ولا تأخذ من الكتاب بعضه وتترك بعضه
قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيراً مِّنْ الْخُلَطَاء لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا

الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَّا هُمْ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعاً وَأَنَابَ{24}

يخر المرء إلى الركوع ويمكن أن يخر إلى السجود وهناك فرق بين الركوع والسجود

فهل من متبع لملة نبي الله ابراهيم امتثالا لأمر الله واقتداء وتأسيا واتباعا للنبي الخاتم محمد عليه وعلى جميع انبياء الله ورسله السلام , لينقذ نفسه وأهله وغيره من ضلال الروايات المتناقضة المكذبة لبعضها البعض
السنية منها والشيعية , وليسعدوا بخلة نبي الله ابراهيم في جنات النعيم

اتبعنا ملة إبراهيم على شريعة محمد كما أمرنا الله وكما أمرنا محمد وهو من قال الله فيه لا ينطق عن الهوى
وما تقول به هو من الهوى
ونأخذ الثابت من أقوال محمد صلى الله عليه وسلم
ولا نأخذ من أقوال الممترين فيما أتانا به محمد صلى الله عليه وسلمقال تعالى:
(قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى آللَّهُ خَيْرٌ أَمَّا يُشْرِكُونَ)

وقال جل ذكره:
(وَمَن يَرْغَبُ عَن مِّلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلاَّ مَن سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِين)

ما أتيت به من اتفاق الرقم 21 رغم وقوعك فى أخطاء فى العدد لا يدل على ما تقول فملة إبراهيم هي ملة محمد وسائر المسلمين عبر التاريخ والأديان وهى ملة التوحيد فلا غرابة من اتفاق الأرقام
ولكن شرعة المسلمين ومنهاجهم ليس كشرعة ابراهيم ومنهاجه فلكل أمة شرعتها ومنهاجها
.................................................. .

من اهل الذكر
06-15-2005, 05:09 PM
فملة إبراهيم هي ملة محمد وسائر المسلمين عبر التاريخ والأديان وهى ملة التوحيد فلا غرابة من اتفاق الأرقام
ولكن شرعة المسلمين ومنهاجهم ليس كشرعة ابراهيم ومنهاجه فلكل أمة شرعتها ومنهاجها
.................................................. .
أولا :
أهلا وسهلا
وللعلم أني لم اهرب ولكن أنتم الذين صددتم عني و أقفلتم المنتدى في وجه المواضيع الربانية فالله خير حكم بيني وبينكم
قال تعالى :
(قَالَ رَبِّ احْكُم بِالْحَقِّ وَرَبُّنَا الرَّحْمَنُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُون) الأنبياء

ثانيا :
بما أنك قد أقررت وشهدت بأن ملة نبي الله إبراهيم هي ملة النبي الخاتم محمد رسول الله وسائر المسلمين فلا مناص لك من إتباع ملة ابراهيم ومن قبله من الأنبياء في كيفية الصلاة المنصوص عليها في الآية التالية
قال تعالى :
(أُوْلَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ مِن ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِن ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَن خَرُّوا سُجَّداً وَبُكِيّاً{58}

ثالثا :
إذا لم تتبع ملة إبراهيم ومن قبله ومن بعده من الأنبياء في كيفية الصلاة فقد أضعت الصلاة ومصيرك إلى نار جهنم بنص القرآن
قال تعالى :
(فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيّاً{59} )مريم

رابعا :
لكل أمة شرع ومنهاج لكنه لا يختلف شرع عن شرع , ولا دين عن دين كما نص المولى عز وجل على ذلك في الآية التالية :
(شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحاً وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ{13}

خامسا :
لم يحصل الخلاف في شرع الله ودينه من قبل الناس إلا من بعد ما جاءتهم الكتب الربانية , فاليهود فرقوا دينهم وشرعهم بما اكتتبوه بأيديهم
المسماه (التلاميد)
وكذلك النصارى بما اكتتبوه بأيديهم المسماه (الأناجيل)
وكذلك العرب بما اكتتبوه بأيديهم المسماه (بكتب السنة) , وأكد الله على أن العرب الذين ورثوا الكتاب من بعد إبراهيم وموسى وعيسى في شك وريب من الكتاب الذي أنزله الله إليهم وتعهد بحفظه
قال تعالى :
وَمَا تَفَرَّقُوا إِلَّا مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ وَلَوْلَا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِن رَّبِّكَ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى لَّقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ أُورِثُوا الْكِتَابَ مِن بَعْدِهِمْ لَفِي( شَكٍّ مِّنْهُ مُرِيبٍ){14}) الشورى

ألا ترى أن الله حذر أنبيائه من لدن نوح إلى النبي الخاتم محمد رسول الله من التفرق والأختلاف في شرع الله ودينه
قال تعالى :
(مَا يُقَالُ لَكَ إِلَّا مَا قَدْ قِيلَ لِلرُّسُلِ مِن قَبْلِكَ إِنَّ رَبَّكَ لَذُو مَغْفِرَةٍ وَذُو عِقَابٍ أَلِيمٍ{43} وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآناً أَعْجَمِيّاً لَّقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ{44} وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ فَاخْتُلِفَ فِيهِ وَلَوْلَا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِن رَّبِّكَ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّهُمْ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مُرِيبٍ{45}) فصلت
وقال تعالى :
(أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ قُل لاَّ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرَى لِلْعَالَمِينَ{90}) الأنعام

ألا ترى أن الله أمر رسوله محمد أن يهتدي بهدي من قبله من الأنبياء , لأن شرع الله ودينه ومنهجه واحد لا إختلاف فيه ولا فرقة
قال تعالى :
(اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ{6} صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ{7} )
سادسا :
أما قولك عن أبراهيم خليل من فقد بينا ذلك في الموضوع نفسه ولا داعي لكثرة الكلام الذي لا طائل منه سوى تضييع الوقت .

تحياتي

من اهل الذكر
06-15-2005, 06:59 PM
أولا :
لقد جعلت لله شريكا بزعمك الباطل أن نبي الله إبراهيم خليل للرحمن متجاهلا قوله تعالى :
(وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَداً{3})
فالله تبارك وتعالى لم يقل جعلت إبراهيم خليلا لي بل هو خليل للمؤمنين الصادقين المتبعين لملته ودينه إلى قيام الساعة وفي مقدمتهم النبي الخاتم محمد رسول الله , ونبي الله إبراهيم عبد لله كسائر العباد
قال تعالى :
(أَلَمْ تَرَ أَنَّا أَرْسَلْنَا الشَّيَاطِينَ عَلَى الْكَافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزّاً{83} فَلَا تَعْجَلْ عَلَيْهِمْ إِنَّمَا نَعُدُّ لَهُمْ عَدّاً{84} يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْداً{85} وَنَسُوقُ الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّمَ وِرْداً{86} لَا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَنِ عَهْداً{87} وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَداً{88} لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئاً إِدّاً{89} تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدّاً{90} أَن دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَداً{91} وَمَا يَنبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَن يَتَّخِذَ وَلَداً{92} إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْداً{93} لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدّاً{94} وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْداً{95}) مريم

ألا ترى أن الله أرسل شياطين أمريكا على الشعوب المنتسبة إلى (الإسلام) إسما لتؤزهم أزا بسبب شركهم وكفرهم وتكذيبهم لآيات الله البينات وإعراضهم عن التعبد لله بما نصت عليه من صلاة وزكاة وصوم وحج وأحكام ...... إلخ
ألا تشعر بالأزيز كما يشعر به الأخرون
ألا ترى ذلك حقيقة واقعية لا لبس فيها ولا غموض أم أنك ستنكر ذلك وتجادل

ثانيا :
قولك (بأن ملة إبراهيم قد أندثرت)
فهذا قول منكر وزور وبهتان و لا دليل على ذلك من القرآن

ثالثا :
والدليل على دحض زورك وبهتناك وتكذيبك لآيات الله البنات أن الله هدى نبيه الخاتم محمد إلى الدين الذي كان عليه نبي الله إبراهيم إبتداء بالصلاة وهاهو رسول الله ينطق بذلك إمتثالا لأمر ربه
قال تعالى :
(قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ{161} قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ{162}) الأنعام

ألا ترىأن كلمة (دينا) تشمل الصلاة والزكاة والحج والصوم وغيرها من العبادات والنسك والأحكام

رابعا :
قوله تعالى :
(أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ قُل لاَّ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرَى لِلْعَالَمِينَ{90}) الأنعام

ألا ترى أن كلمة (الهدى ) تشمل العقيدة والعبادة

خامسا :
قوله تعالى :
(وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمينَ مِن قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيداً عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلَاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ{78} ) الحج

ألا ترى أن الله لم يجعل على هذه الأمة من حرج في الدين الذي فرضه عليها لإنه نفس الدين الذي فرضه على إبراهيم لإن دين الله ملة واحدة أي شرع واحد ومنهج واحد وكتاب واحد , وكل كتاب أنزله الله مصدق لما قبله وما بعده من الكتب الربانية المنزلة على أنبيائه من لدن آدم إلى النبي الخاتم فلماذا تنكر كلام الله وتأوله حسب هواك مع علمك بذلك ولكنك تجحد وتجعل من هواك إله من دون الله
قال تعالى :
(أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّهِ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ{23}) الجاثية
وقال جل ذكره :
(ُقلْ فَأْتُوا بِكِتَابٍ مِّنْ عِندِ اللَّهِ هُوَ أَهْدَى مِنْهُمَا أَتَّبِعْهُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ{49} فَإِن لَّمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِّنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ{50} ) القصص

ألا ترى أن الله يقول للمكذبين من أمثالك (فأتوا بكتاب( من عند الله) ) ولم يقل من تلاميد اليهود ولا من أنجيل برنابا ولا من كتاب البخاري , بل بكتاب من عند الله , من عند الله , من عند الله

ألا ترى أن الله فرض علينا الصيام كما فرضه على من قبلنا كما فرض الصلاة
قال تعالى :
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ( مِن قَبْلِكُمْ) لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ{183}) البقرة

سادسا :
أما قولك عن قوله تعالى (وحين تظهرون) فهذه متعلقة بالوقت وليس بأسماء الصلوات وإليك نص الاية كاملة
يقول الحق تبارك وتعالى :
( فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ{17} وَلَهُ الْحَمْدُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَعَشِيّاً وَحِينَ تُظْهِرُونَ{18}) الروم
عدد أحرف( تمسون) خمسة أحرف , وعدد أحرف (تصبحون) ستة أحرف وعدد أحرف (عشيا) أربعة أحرف , وعدد أحرف (تظهرون) ستة أحرف المجموع واحد وعشرون حرفا ,,, فماذا بعد الحق إلا الضلال

أما ما تسميه بصلاة الظهر المزعومة التي ما أنزل الله بها من سلطان فقد بين الله أنه لا توجد في ذلك الوقت صلاة بل هو وقت الراحة
قال تعالى :
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنكُمْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ مِن قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُم مِّنَ الظَّهِيرَةِ وَمِن بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاء ثَلَاثُ عَوْرَاتٍ لَّكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلَا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيْكُم بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ{58} ) النور

ألا ترى أن الله ذكر صلاتين قبل وبعد قولة تعالى (وحين تضعون ثيالكم من الظهيرة) ولقد جعل الله صلاة الجمعة دليل قطعي على بطلان ما يسمى (بصلاة الظهر المزعومة) فلو كانت صلاة الظهر فريضة كما تزعم فمن الذي ألغاها يوم الجمعة
قال تعالى :
( وَقُلْ جَاء الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً{81} وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَاراً{82} وَإِذَا أَنْعَمْنَا عَلَى الإِنسَانِ أَعْرَضَ وَنَأَى بِجَانِبِهِ وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ كَانَ يَؤُوساً{83}) الإسراء
وقال الحكيم الخبير :
(فَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَجَاهِدْهُم بِهِ جِهَاداً كَبِيراً{52}) الفرقان

لاحظ قوله تعالى (وجاهدهم ((به )) أي بالقرآن الكريم وليس بالروايات والتفاسير ألكاذبة

من اهل الذكر
06-16-2005, 05:02 PM
يا مقتدي
أولا :
إن من ترعرع في أحضان الكذابين وتغذى عقله وسمعه وبصره بالكذب والزور والبهتان فإن الكذب يبقى سمة من سماته لا يفارقه لحظة من اللحظات ولا يتورع أو يخجل من أن يقول بالكذب
ولقد حكم الله على من يفتري الكذب بعدم الإيمان وإن إدعى ذلك

قال تعالى :
( إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَأُوْلـئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ{105}
النحل
وخير دليل على كذبك زعمك الكاذب بأن عدد أحرف قوله تعالى (فاتبعوا ملة أبراهيم حنيفا ) 24 حرفا
وعدد أحرف قوله تعالى (أن اتبع ملة إبراهيم حنيفا) 23 حرفا
وعدد أحرف قوله تعالى (إن الدين عند الله الإسلام) 24 حرفا
وعدد أحرف قوله تعالى (حافظوا على الصلوات) 16 حرفا

ولكي أبرهن للقراء مدى كذبك وزورك الذي تتسم به سأكتفي بتفنيد قوله تعالى (أن اتبع ملة إبراهيم حنيفا) حرفا حرفا

1- (أ) 2- (ن) 3- (ا) 4- (ت) 5- (ب) 6- (ع) 7- (م) 8- (ل) 9- (ة) 10- (إ)
11- (ب) 12- (ر) 13- (ا) 14- (ه) 15- (ي) 16- (م) 17- (ح) 18- (ن)
19- (ي) 20- (ف) 21- (ا) المجموع = 21 حرفا وليس كما زعمت كذبا وزورا وبهتانا , وعلى ذلك قس بقية الآيات

قال تعالى :
( وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآناً أَعْجَمِيّاً لَّقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ{44}) فصلت

المقتدي بالسلف
06-17-2005, 03:06 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وحده و الصلاة و السلام على من لا نبي بعده . أما بعد

فيا أهل الذكر

لو سكتَ لكان خيراً لك

و لكن أبى الله إلا أن يبين للقراء جهلك حتى بلغة العرب

مما يقوي ظني بأنك في الأصل لست عربياً

لقد زعمت بأن عدد حروف قوله تعالى ( أن اتبع ملة إبراهيم حنيفا ) هو 21 حرفاً .

و لو كنت تعرف لغة العرب حق المعرفة لَعَلِمتَ أن الحرف المُشدد في اللغة ما هو في الأصل إلا حرفين ، أوّلهُما ساكن ، و الآخر متحرك .

فمثلاً ( أَنَّ )

أصلها في اللغة : أنْ + نَ

فإذا فهمت هذا

بان جهلك المركب بلغة العرب

و أحب أن أذكر للأخوة

أنّ أهل الذكر يكذب و يُدلس في مسألة العدد

فهو يتغافل عن مسألة الحرف المشدد إذا توافق عدد الأحرف مع تخاريفه

و المثال السابق خير دليل ، فـ عدد الأحرف 21 و لكن فيها اثنان مشددان فصار العدد النهائي 23 .

أما إن قلّ عدد الأحرف تجده يلجأ إلى الحرف المشدد لـ يُثبت دعواه

و خير مثال أضربه على هذا قول أهل الذكر و بالنص " عدد أحرف قوله تعالى (َيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء) سبعة وثلاثون حرفا "

فتأملوا يا رعاكم الله بفضله

عدد أحرف هذه الآية 36 حرفاً - أحدها مشدد -

و هذا العدد لا يتفق مع تخاريف هذا الرجل

فلجا إلى الحرف المشدد ليُثبت دعواه

فلماذا يا أهل الذكر

تعتمد الحرف المشدد في موضع

و تتجاهله في مواضع أخرى ؟

آلهوى يأمرك بذلك ؟

و الله المستعان

و السلام على من اتبع الهدى

من اهل الذكر
06-17-2005, 09:50 PM
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

من اهل الذكر
06-17-2005, 11:08 PM
اولا
زعمك (و لو كنت تعرف لغة العرب حق المعرفة لَعَلِمتَ أن الحرف المُشدد في اللغة ما هو في الأصل إلا حرفين ، أوّلهُما ساكن ، و الآخر متحرك . )

هذا الكلام من كلام الشياطين الذين بدلوا كلام الله وليس من كلام الله , ولو عملنا بما قاله الشياطين لزدنا في كلام الله ما ليس منه وهذه حجة باطلة لا يُنظر اليها ولا يُعتد بها

ثانيا
العدد في القرآن يبنى على عدد الاحرف المرسومة في كتاب الله المنزل من لدن العليم الخبير ولا يحق لاحد كائنا من كان ان يزيد في كتاب الله حرفا واحدا ولا ان يجعل الحرف حرفين كما زعمت

ثالثا
عدد احرف قوله تعالى (وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء ) ليست سبعة وثلاثون ولا ستة وثلاثون بل هي خمسة وثلاثون حرفا فقط ولقد كتبت في الموضوع عن طريق الخطأ بدلا من قوله تعالى (حتى يطهرن فاذا تطهرن فاتوهن من حيث امركم الله)
ولقد تم تصحيحها
قال تعالى:
(ربنا لا تؤاخذنا ان نسينا او اخطأنا)

المقتدي بالسلف
06-18-2005, 02:04 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وحده و الصلاة و السلام على من لا نبي بعده . أما بعد

لا زال أهل الذكر يواصل كذبه المتواصل على الذين يجهلون

و أتبع كذبه الكثير كذبات أخرى

ليس هذا الموضع موطن ذكرها

و صدق من قال


لا يكذب المرء إلا من مهانته = أو عادة السوء او من قلة الأدب
لَـجيفة كلبٍ عندي خير رائحة = من كذبة المرء في جد و في لعب

و أتى بتعقيب متهافت ضعيف جدا جدا جدا

فقال هذا الرجل - الذي يجهل ابجديات اللغة العربية - بعدما بيّنت له أن الحرف المشدد هو في الأصل حرفان ، قال " هذا الكلام من كلام الشياطين ... "

قلت - اي المقتدي بالسلف - لعله قد بان لكم أيها الإخوة مدى ضحالة و جهل هذا الرجل باللغة ، و لن أطيل التعقيب على تخريفه هذا .

و قال أيضاً " العدد في القرآن يبنى على عدد الاحرف المرسومة في كتاب الله المنزل من لدن العليم الخبير ولا يحق لاحد كائنا من كان ان يزيد في كتاب الله حرفا واحدا ولا ان يجعل الحرف حرفين كما زعمت " ا هـ

قلت - اي المقتدي بالسلف -

الله اكبر

الله اكبر

الله اكبر

أبى الله إلا أن يبين للقراء كذبك و تدليسك يا اهل الذكر

و سأُدينُك بكلامك و بحسب قولك

قلتَ " العدد في القرآن يبنى على عدد الاحرف المرسومة في كتاب الله "

قلت - اي المقتدي بالسلف - فاشهدوا يا عباد الله على كذب أهل الذكر هذا .

قال هذا الكاذب " عدد أحرف قوله تعالى (فقولي نذرت للرحمن صوما فلن أكلم اليوم إنسيا ) سبعة وثلاثون حرفا "

و عدد احرف هذه الآية إذا سرنا بقاعدته السابقة - و هي ان العدد في القرآن يبنى على عدد الاحرف المرسومة في كتاب الله - هو 36 حرفاً فقط

ألا لعنة الله على القوم الكاذبين

ألا لعنة الله على القوم الكاذبين

ألا لعنة الله على القوم الكاذبين

و قال هذا الكاذب ايضاً " عدد أحرف قوله تعالى (فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَن كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيّاً) سبعة وثلاثلون حرفا "

و عدد احرف هذه الآية إذا سرنا بقاعدته السابقة - و هي ان العدد في القرآن يبنى على عدد الاحرف المرسومة في كتاب الله - هو 38 حرفاً

ألا لعنة الله على القوم الكاذبين

ألا لعنة الله على القوم الكاذبين

ألا لعنة الله على القوم الكاذبين

فيا أهل الذكر

لو سكتَ لكان خيراً لك

و لكن أبى الله إلا أن يبين للقراء كذبك و تدليسك


لا يكذب المرء إلا من مهانته = أو عادة السوء او من قلة الأدب
لَـجيفة كلبٍ عندي خير رائحة = من كذبة المرء في جد و في لعب

ثم قال هذا الرجل في تعقيبه " عدد احرف قوله تعالى (وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء ) ليست سبعة وثلاثون ولا ستة وثلاثون بل هي خمسة وثلاثون حرفا فقط "

قلت - اي المقتدي بالسلف - و لا زال أهل الذكر يعرض على الملأ بضاعته الكاسدة و تخاريف الفاسدة . و لا زال مصراً على بيان جهله المركب بالعدِّ و باللغة .

فبعدما بان كذبه و تدليسه في مسالة الحرف المشدد ، حاول الدفاع عن جهله فأتى بأمر أعجب من الأول . فقال أن عدد حروف هذه الآية " وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء " هو سبعة و ثلاثون ، ثم نقض هذا القول فزعم ان حروف هذه الآية - بعدما أضاف حرف الواو - هو خمسة و ثلاثون .

فيا سبحان الله

عدد أحرف الآية 37 كما قلتَ أنت

ثم أضفتَ حرف الواو

فأصبح عدد الأحرف 35

فلا إله إلا الله


و كيف تطيب في الدنيا حياة = إذا ما الناسُ قد سُلبوا العقولا
و لست أراكم إلا ذباباً = إذا ما طنّ ما هزّ النخيلا

ثم حاول أن يصلح كذبته بخصوص تلكم الآية، فَـ كَذَبَ اخرى

و كيف يستقيم الظل و العود أعوج


فقال " ولقد كتبت في الموضوع عن طريق الخطأ بدلا من قوله تعالى (حتى يطهرن فاذا تطهرن فاتوهن من حيث امركم الله) "

قلت - اي المقتدي بالسلف - ليتك تركتَ لي فرصة لأحسن الظن بك ، و كلامك الأخير ما هو إلا ذَرٌّ للرماد على العيون .

فزعمت انك كتبت في الموضوع عن طريق الخطأ ، فوضعت آيةً مكان آية ، و الذي يرجع لأصل الموضوع يجد خلاف ذلك ، لأنك استدليت بهذه الآية في موضع آخر فقلت
" أولا تحريم المباشرة :
عدد أحرف قوله تعالى (َيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء) سبعة وثلاثون حرفا ................
ثم قلت

سابعا اتيان الزوجة في المكان الذي حرم على الزوج اثناء المحيض:
عدد أحرف قوله تعالى (َ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ) سبعة وثلاثون حرفا " ا هـ

فكيف تزعم أنك كتبت في الموضوع عن طريق الخطأ ، و قد استدليت لكل فقرة بآية منفردة .

آلكذب و الهوى يأمرانك بهذا

و الله المستعان
معاشر الأحبة

كان ما سبق

نظرة عابرة اعتبارية في كلام اهل الذكر

و ما تضمنه من الكذب الصريح

و الإفك القبيح

أسأل الله تعالى

ان يجنبا و إياكم هذه الخصال

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

سيف الكلمة
06-26-2005, 02:01 AM
أولا :
أهلا وسهلا
وللعلم أني لم اهرب ولكن أنتم الذين صددتم عني و أقفلتم المنتدى في وجه المواضيع الربانية فالله خير حكم بيني وبينكم

لم ترد حتى بعد عودتك على نفس الموضوع الصلاة بين الفرق
ولم نقفل المنتدى بل أغلقنا الموضوعات الجديدة التى أنزلت رغم عدم حسم القديم وبغض الموضوعات القديمة حتى نحسم معا ولو قضية واحدة فليس هدفنا عرض الفكر الذى يعتمد عليه مذهبكم بل مناقشته

قال تعالى :
(قَالَ رَبِّ احْكُم بِالْحَقِّ وَرَبُّنَا الرَّحْمَنُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُون) الأنبياء

ثانيا :
بما أنك قد أقررت وشهدت بأن ملة نبي الله إبراهيم هي ملة النبي الخاتم محمد رسول الله وسائر المسلمين فلا مناص لك من إتباع ملة ابراهيم ومن قبله من الأنبياء في كيفية الصلاة المنصوص عليها في الآية التالية

هى ملة الموحدين
ولكل أمة منهاجها وشرعتها

قال تعالى :
(أُوْلَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ مِن ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِن ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَن خَرُّوا سُجَّداً وَبُكِيّاً{58}

السجود خضوع لرب العزة والبكاء اعتراف بالذنب والعودة عنه

ثالثا :
إذا لم تتبع ملة إبراهيم ومن قبله ومن بعده من الأنبياء في كيفية الصلاة فقد أضعت الصلاة ومصيرك إلى نار جهنم بنص القرآن
قال تعالى :
(فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيّاً{59} )مريم

لا تدرك أن الملة واحدة والشريعة مختلفة
ومن أدراك بعدد صلوات ابراهيم وقومه
وهل لم يضيع الصابئة صلاتهم كما ضيعوا دينهم
أتعلم أنهم يعبدون النجوم وينسبون أنفسهم لإبراهيم
بعد 4000 سنة تقريبا من إبراهيم تأخذ من الصابئة تضييع الصلاة ولا تأخذ من محمد إتمامها
وتوفق من الأرقام ما يشير إلى قولك وتترك نصوص لفظية تبين الصلوات الخمس
عد إلى موضوع الصلاة بين الفرق أريد أن أعرف ما سترد به


رابعا :
لكل أمة شرع ومنهاج لكنه لا يختلف شرع عن شرع , ولا دين عن دين كما نص المولى عز وجل على ذلك في الآية التالية :
(شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحاً وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ{13}

هناك تشريع عام وتشريع خاص
شرع الله لبنى إسرائيل السبت ولم يشرعه لنا
وشرع الختان لنا ولهم
وأمرنا ألا نعبد إلا إياه وأمرهم الآ يجعلوا إلها آخر أمام الله وهى لا إله إلا الله
شرع لنا التوجه إلى بيت الله الحرام وشرع لهم التوجه إلى محلتهم أى دورهم فى الصلاة حتى بنى بيت المقدس فتوجهوا إليه
جعل الله لكل أمة شرعة ومنهاجا يناسب وقتها

خامسا :
لم يحصل الخلاف في شرع الله ودينه من قبل الناس إلا من بعد ما جاءتهم الكتب الربانية , فاليهود فرقوا دينهم وشرعهم بما اكتتبوه بأيديهم
المسماه (التلاميد)

المسمون بالتلاميذ هم تلا ميذ المسيح صلى الله عليه وسلم وليسوا اليهود وكان الكتبه عند اليهود
وقد اختلفوا فى شريعتهم كما أختلف أنا وأنت حول الشريعة

وكذلك النصارى بما اكتتبوه بأيديهم المسماه (الأناجيل)

وكذلك العرب بما اكتتبوه بأيديهم المسماه (بكتب السنة) , وأكد الله على أن العرب الذين ورثوا الكتاب من بعد إبراهيم وموسى وعيسى في شك وريب من الكتاب الذي أنزله الله إليهم وتعهد بحفظه

لسنا فى ريب من كتاب الله ونطيع محمدا طاعة لله لكلمات الله الآمرة بطاعته والأخذ عنه

قال تعالى :
وَمَا تَفَرَّقُوا إِلَّا مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ وَلَوْلَا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِن رَّبِّكَ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى لَّقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ أُورِثُوا الْكِتَابَ مِن بَعْدِهِمْ لَفِي( شَكٍّ مِّنْهُ مُرِيبٍ){14}) الشورى

الشك بسبب تحريف الكتاب عند التابعين من بنى إسرائيل ولكن كتاب الله حفظه لنا الله ونعمل بما جاء فيه بإذن الله

ألا ترى أن الله حذر أنبيائه من لدن نوح إلى النبي الخاتم محمد رسول الله من التفرق والأختلاف في شرع الله ودينه
قال تعالى :
(مَا يُقَالُ لَكَ إِلَّا مَا قَدْ قِيلَ لِلرُّسُلِ مِن قَبْلِكَ إِنَّ رَبَّكَ لَذُو مَغْفِرَةٍ وَذُو عِقَابٍ أَلِيمٍ{43} وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآناً أَعْجَمِيّاً لَّقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ{44} وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ فَاخْتُلِفَ فِيهِ وَلَوْلَا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِن رَّبِّكَ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّهُمْ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مُرِيبٍ{45}) فصلت

نختلف فى الكتاب معك لأنك فسرته بحساب جمل بنى إسرائيل وتركت ما بينه محمد صلى الله عليه وسلم فانتبه لما أنت فاعل

وقال تعالى :
(أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ قُل لاَّ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرَى لِلْعَالَمِينَ{90}) الأنعام

ألا ترى أن الله أمر رسوله محمد أن يهتدي بهدي من قبله من الأنبياء , لأن شرع الله ودينه ومنهجه واحد لا إختلاف فيه ولا فرقة

هل نترك بيت الله الحرام ونصلى لبيت المقدس
وهل نقدس السبت كما كانت شرعة يهود
بل لكل أمة شرعتها ومنهاجها ولكن ما أنزل الله على الأنبياء من التوحيد فحكم واحد
لنا صلاتنا ولهم صلاتهم ولنا صيامنا ولهم صيامهم
ولنا مناسك حجنا ولهم غيرها من النسك
وقد ضيع يهود والنصارة دينهم وصلاتهم وتضيع أنت صلاتنا ونسكنا باتباعك صلاة الصابئة ولو لم يضلوا ما كان هناك حاجة لأنبياء عبر التاريخ من إبراهيم للآن

قال تعالى :
(اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ{6} صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ{7} )

فلماذا تبحث عن الهدى فى ديانة الصابئة وتأخذمنهم بعض صلاتهم

سادسا :
أما قولك عن أبراهيم خليل من فقد بينا ذلك في الموضوع نفسه ولا داعي لكثرة الكلام الذي لا طائل منه سوى تضييع الوقت .

وقد رددنا مصححين لقولك ما تستطيع الرجوع إليه
تحياتي
تحياتى
............................

سيف الكلمة
06-26-2005, 02:50 AM
أولا :
لقد جعلت لله شريكا بزعمك الباطل أن نبي الله إبراهيم خليل للرحمن متجاهلا قوله تعالى :
(وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَداً{3})

لم يتخذ الله صاحبة ولا ولدا حقا
ولكنه اتخذ من ابراهيم خليلا ومن موسى كليما فلا تعبث بكلمات الله وتلتف عليها
القول بأن المسيح ابن الله شرك رفضه الله وكفر القائلين به
ولكن اتخاذه إبراهيم خليلا أخبرنا الله به فى كتابه

فالله تبارك وتعالى لم يقل جعلت إبراهيم خليلا لي بل هو خليل للمؤمنين الصادقين المتبعين لملته ودينه إلى قيام الساعة وفي مقدمتهم النبي الخاتم محمد رسول الله , ونبي الله إبراهيم عبد لله كسائر العباد

عبد الله واتخذه الله خليلا بظاهر القول فى كلمات الله فلا تكن من الممترين فى كلمات ربك والمزيفين لها بإبعادها عن معناها

قال تعالى :
(أَلَمْ تَرَ أَنَّا أَرْسَلْنَا الشَّيَاطِينَ عَلَى الْكَافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزّاً{83} فَلَا تَعْجَلْ عَلَيْهِمْ إِنَّمَا نَعُدُّ لَهُمْ عَدّاً{84} يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْداً{85} وَنَسُوقُ الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّمَ وِرْداً{86} لَا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَنِ عَهْداً{87} وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَداً{88} لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئاً إِدّاً{89} تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدّاً{90} أَن دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَداً{91} وَمَا يَنبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَن يَتَّخِذَ وَلَداً{92} إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْداً{93} لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدّاً{94} وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْداً{95}) مريم

يحدثنا الله عن أمة النصارى ممن عبدوا المسيح

ألا ترى أن الله أرسل شياطين أمريكا على الشعوب المنتسبة إلى (الإسلام) إسما لتؤزهم أزا بسبب شركهم وكفرهم وتكذيبهم لآيات الله البينات وإعراضهم عن التعبد لله بما نصت عليه من صلاة وزكاة وصوم وحج وأحكام ...... إلخ
ألا تشعر بالأزيز كما يشعر به الأخرون
ألا ترى ذلك حقيقة واقعية لا لبس فيها ولا غموض أم أنك ستنكر ذلك وتجادل

هذا قول حق وإن أردت به باطل فنحن نختلف فى فهم هذه الكلمات العامة
ثانيا :
قولك (بأن ملة إبراهيم قد أندثرت)
فهذا قول منكر وزور وبهتان و لا دليل على ذلك من القرآن

اندثرت شرعة قوم ابراهيم بعبادتهم للنجوم ولم تندثر الملة لأنها ملة التوحيد وهى باقية إلى أمر الله

ثالثا :
والدليل على دحض زورك وبهتناك وتكذيبك لآيات الله البنات أن الله هدى نبيه الخاتم محمد إلى الدين الذي كان عليه نبي الله إبراهيم إبتداء بالصلاة وهاهو رسول الله ينطق بذلك إمتثالا لأمر ربه
قال تعالى :
(قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ{161} قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ{162}) الأنعام

هدانى ربى إلى صراط مستقيم دينا قيما هو الدين الذى أنزله الله على محمد
وهذا الدين على ملة التوحيد التى كان عليها إبراهيم

ألا ترىأن كلمة (دينا) تشمل الصلاة والزكاة والحج والصوم وغيرها من العبادات والنسك والأحكام

الدين يشمل العبادات وكل أمة دينها على شريعتها وكل دين من عند الله على ملة التوحيد

رابعا :
قوله تعالى :
(أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ قُل لاَّ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرَى لِلْعَالَمِينَ{90}) الأنعام

بهدى الله نهتدى ولا نسألك أجرا على دعوتك لحكم الله بطاعة رسوله صلى الله عليه وسلم

ألا ترى أن كلمة (الهدى ) تشمل العقيدة والعبادة

خامسا :
قوله تعالى :
(وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمينَ مِن قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيداً عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلَاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ{78} ) الحج

هو سماكم المسلمين من قبل لإسلم وجوهكم لله الخالق وحده دن شريك
ألا ترى أن الله لم يجعل على هذه الأمة من حرج في الدين الذي فرضه عليها لإنه نفس الدين الذي فرضه على إبراهيم لإن دين الله ملة واحدة أي شرع واحد ومنهج واحد وكتاب واحد , وكل كتاب أنزله الله مصدق لما قبله وما بعده من الكتب الربانية المنزلة على أنبيائه من لدن آدم إلى النبي الخاتم فلماذا تنكر كلام الله وتأوله حسب هواك مع علمك بذلك ولكنك تجحد وتجعل من هواك إله من دون الله
قال تعالى :
(أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّهِ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ{23}) الجاثية
وقال جل ذكره :
(ُقلْ فَأْتُوا بِكِتَابٍ مِّنْ عِندِ اللَّهِ هُوَ أَهْدَى مِنْهُمَا أَتَّبِعْهُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ{49} فَإِن لَّمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِّنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ{50} ) القصص

ألا ترى أن الله يقول للمكذبين من أمثالك (فأتوا بكتاب( من عند الله) ) ولم يقل من تلاميد اليهود ولا من أنجيل برنابا ولا من كتاب البخاري , بل بكتاب من عند الله , من عند الله , من عند الله

بل كتاب الله وليس لنا غيره وفى سنة محمد تبيين من محمد لكتاب الله وأما عن إسم برنابا واختيارى له فلأننى أحاور النصارى فى منتدياتهم ومنتدياتنا وهم يعلمون أن إتجيل برنابا هو الإنجيل الوحيد الذى بين البشارة بمحمد صريحة باسمه وأنا أعلم مما يعلمون فقد درست كتبهم للرد عليهم وجئت إلى هذا المنتدى لمحاورة أهل الكتاب وكانوا هنا قبل تعطل المنتدى وانصرفوا عنا فوجدت مما تقول وكان الحوار بيننا وفى معظم منتديات المسلمين يعرفوننى بسيف الكلمة
والفرقان هو سيف الكلمة يفرق الله به بين الحق والباطل فكان لزاما أن أحاورك

ألا ترى أن الله فرض علينا الصيام كما فرضه على من قبلنا كما فرض الصلاة
قال تعالى :
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ( مِن قَبْلِكُمْ) لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ{183}) البقرة

اتفاق فى أنها فرائض
ولكن مناسكنا مختلفة عن مناسكهم

سادسا :
أما قولك عن قوله تعالى (وحين تظهرون) فهذه متعلقة بالوقت وليس بأسماء الصلوات وإليك نص الاية كاملة
يقول الحق تبارك وتعالى :
( فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ{17} وَلَهُ الْحَمْدُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَعَشِيّاً وَحِينَ تُظْهِرُونَ{18}) الروم

التسبيح وهو الصلاة مساء وصبحا
والحمد وهو الصلاة عشيا وظهرا

عد إلى موضوع الصلاة بين الفرق لعدم التكرار الممل

عدد أحرف( تمسون) خمسة أحرف , وعدد أحرف (تصبحون) ستة أحرف وعدد أحرف (عشيا) أربعة أحرف , وعدد أحرف (تظهرون) ستة أحرف المجموع واحد وعشرون حرفا ,,, فماذا بعد الحق إلا الضلال
وباقى الأوقات فى أدبار النجوم وقبل الغروب أنضيف أعدادها إلى ال 21
سيكون العدد ليس فى صالحك

أما ما تسميه بصلاة الظهر المزعومة التي ما أنزل الله بها من سلطان فقد بين الله أنه لا توجد في ذلك الوقت صلاة بل هو وقت الراحة
قال تعالى :
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنكُمْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ مِن قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُم مِّنَ الظَّهِيرَةِ وَمِن بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاء ثَلَاثُ عَوْرَاتٍ لَّكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلَا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيْكُم بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ{58} ) النور

لونت لك كلمتى من الظهيرة لتعلم أن من لا تفيد كل وقت الظهيرة لأن هناك حمد فى صلاة الظهيرة

ألا ترى أن الله ذكر صلاتين قبل وبعد قولة تعالى (وحين تضعون ثيالكم من الظهيرة) ولقد جعل الله صلاة الجمعة دليل قطعي على بطلان ما يسمى (بصلاة الظهر المزعومة) فلو كانت صلاة الظهر فريضة كما تزعم فمن الذي ألغاها يوم الجمعة

الجمعة يوم الجمعة فقط وهى تغنى عن صلاة الظهر
وما تزعمه بترك صلاة الظهر باطل وقد جاءت فى موضع آخر للتأكيد عليها فى قول الله وحين تظهرون

قال تعالى :
( وَقُلْ جَاء الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً{81} وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَاراً{82} وَإِذَا أَنْعَمْنَا عَلَى الإِنسَانِ أَعْرَضَ وَنَأَى بِجَانِبِهِ وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ كَانَ يَؤُوساً{83}) الإسراء
وقال الحكيم الخبير :
(فَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَجَاهِدْهُم بِهِ جِهَاداً كَبِيراً{52}) الفرقان

لاحظ قوله تعالى (وجاهدهم ((به )) أي بالقرآن الكريم وليس بالروايات والتفاسير ألكاذبة

جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا
ونحن نجاهدك بإذن الله بالقرآن