المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أهــــــــــــل القرآن الكريم .........؟!!



عبد الجليل
05-30-2005, 10:37 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أهل القرآن هم أهل الله ........

عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
إن لله تعالى أهلين من الناس , قالوا : يا رسول الله من هم ....؟!

قال : هم أهل القران أهل الله وخاصته . (صحيح الجامع2165)

حديث أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه . (صحيح مسلم)

صاحب القرآن يرتقى في درجات الجنة بقدر ما معه من الآيات .....

عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
يقال لصاحب القرآن اقرأ و ارتق , ورتل كما كنت ترتل في الدنيا , فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها .
(صحيح الجامع8122).

القرآن يقدم صاحبه عند الدفن ......

حديث جابر رضي الله عنه , كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجمع بين الرجلين من قتلى أحد في ثوب واحد ثم يقول:أيهم أكثر أخذا للقرآن .....؟! , فإذا أشير إلى أحدهما قدمه في اللحد . (صحيح البخاري).

نزول الملائكة والسكينة والرحمة للقرآن وأهله .....

حديث أبى هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده .
(صحيح مسلم) , يتلون كتاب الله ويتدارسونه : أي يتعاهدونه خوف النسيان.

مضاعفة ثواب قراءة الحرف الواحد من القرآن أضعافا كثيرة .....

حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة ،والحسنة بعشر أمثالها لا أقول (الم) حرف ولكن : ألف حرف ولام حرف ، وميم حرف .
(صحيح الجامع 6469).

إكرام حامل القرآن من إجلال الله تعالى ........

عن أبى موسى الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
إن من إجلال الله إكرام ذي الشيبة المسلم وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه وإكرام ذي السلطان المقسط .
(حسن) (صحيح الجامع 2199)

إن من إجلال الله : أي تبجيله وتعظيمه .
غير الغالي فيه : الغلو التشديد ومجاوزة الحد .
والجافي عنه : أي وغير المتباعد عنه المعرض عن تلاوته وإحكام قراءته ومعرفة معانيه والعمل بما فيه.

صاحب القرآن يلبس حلة الكرامة وتاج الكرامة .....

حديث أبى هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
يجيء صاحب القرآن يوم القيامة ، فيقول : يا رب حله ، فيلبس تاج الكرامة . ثم يقول : يا رب زده فيلبس حلة الكرامة ، ثم يقول : يا رب ارض عنه ، فيقال اقرأ وارق ويزاد بكل آية حسنة .
(حسن) . صحيح الجامع8030

القرآن يرفع صاحبه ......

قال عمر رضي الله عنه : أما إن نبيكم صلى الله عليه وسلم قد قال إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواما ويضع به آخرين . (صحيح مسلم).
يرفع بهذا الكتاب : أي بقراءته والعمل به .
ويضع به : أي بالإعراض عنه وترك العمل بمقتضاه.

خيركم من تعلم القرآن وعلمه ........

حديث عثمان رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
خيركم من تعلم القرآن وعلمه . (صحيح البخاري).

وصية النبي صلى الله عليه وسلم بالقرآن .......

قال طلحة بن مصرف : سألت عبد الله بن أبي أوفى رضي الله عنهما : هل كان النبي صلى الله عليه وسلم أوصى ....؟! , فقال : لا . فقلت : كيف كتب على الناس الوصية أو أمروا بالوصية ....؟! , قال :
أوصى بكتاب الله . (صحيح البخاري).

قال الحافظ : قوله : كيف كتب على الناس الوصية , أو كيف ( أمروا بالوصية ) أي كيف يؤمر المسلمون بشيء ولا يفعله النبي صلى الله عليه وسلم .

دعاء النبي صلى الله عليه وسلم لتلاء القرآن بالرحمة .......

حديث ابن عباس رضي الله عنهما : أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل قبرا ليلا . فأسرج له سراج فأخذه من قبل القبلة وقال : رحمك الله إن كنت لأواها تلاء للقرآن , وكبر عليه أربعا .
(قال الترمذي : حديث حسن).

فضيلة حافظ القرآن ........

حديث أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن كمثل الأترجة ، ريحها طيب وطعمها طيب . ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن كمثل التمرة ، لا ريح لها وطعمها حلو . ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن مثل الريحانة ، ريحها طيب وطعمها مر ، ومثل المنافق الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة ، ليس لها ريح وطعمها مر . (البخاري ومسلم).

فضل الماهر بالقرآن والذي يتتعتع فيه ......

حديث عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
مثل الذي يقرأ القرآن وهو حافظ له مع السفرة الكرام ، ومثل الذي يقرأ وهو يتعاهده ، وهو عليه شديد فله أجران . (البخاري ومسلم).

السفرة : هم هنا الذين ينقلون من اللوح المحفوظ.

أذِن الله تعالى لمن يتغنى بالقرآن ......

حديث أبي هريرة رضي الله عنه أنه كان يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
ما أذِن الله لشيء ما أذن لنبي يتغنى بالقرآن . (البخاري ومسلم)
معنى قوله ( أذِن ) استمع ، ومعنى قوله ( يتغنى بالقرآن ) تحسين الصوت.

غبطة صاحب القرآن .........

عن ابن عمر رضى الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
لا حسد إلا في اثنتين : رجل آتاه الله القرآن فهو يتلوه آناء الليل وآناء النهار ورجل آتاه الله مالا فهو ينفقه آناء الليل وآناء النهار . (البخاري ومسلم)
الحسد المذكور في الحديث هو الغبطة.

حفظ القرآن خير من متاع الدنيا ......

عن عقبة بن عامر الجهني قال : خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في الصفة فقال :
أيكم يحب أن يغدو إلى بطحان والعقيق فيأخذ ناقتين كوماوين زهراوين بغير إثم بالله ولاقطع (قطيعة) رحم..... ؟! , قالوا : كلنا يا رسول الله ، قال : فلئن يغدو أحدكم كل يوم إلى المسجد فيتعلم آيتين من كتاب الله خيرا له من ناقتين وإن ثلاث فثلاث مثل أعدادهن من الإبل .

فضائل متنوعة .....

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
إذا قرأ ابن آدم السجدة فسجد اعتزل الشيطان يبكي يقول : يا ويله ـ وفي رواية ـ ياويلى ـ ( أمر ابن آدم بالسجود فسجد فله الجنة وأمرت بالسجود فأبيت فلي النار) .(صحيح مسلم).

عن معاوية رضى الله عنه : أن الرسول صلى الله عليه وسلم خرج على حلقة من أصحابه فقال :
ما يجلسكم..... ؟! فقالوا : جلسنا نذكر الله تعالى ونحمده على ما هدانا الإسلام ، و من علينا به . فقال : أتاني جبريل صلى الله عليه وسلم فأخبرني أن الله تعالى يباهي بكم الملائكة . (صحيح مسلم).

إخوتي وأخواتي الأفاضل

لنغتنم فرصة الإجازة الصيفية ولنكثر من تلاوة القرآن الكريم , وخاصة إن ذهبنا خارج الوطن في إجازة , حتى لاننقطع عن ذكر الله وعن رضى الله وعن حفظ الله لنا ولأهلينا ولتكون حياتنا طيبة ولنكون قدوة لغيرنا إذا ذكرناهم بتلاوة القرآن والعمل به .

ماأصاب عبداُ هم ولاحزن فقال : اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماضِ في حكمك ، عدل في قضاؤك أسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك ، أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي " . إلا أذهب الله حزنه وهمه وأبدله مكانه فرحا .

رواه أحمد وصححهالألباني . لكلم الطيب ص74

وصلي اللهم وسلم وبارك على معلم الناس الخير , عظيم الأخلاق و متمم مكارمها فينا , المبعوث رحمة لعالمين , سيدنا محمد نبي الرحمة والشفاعة , وعلى آله الطيبين الطاهرين , وصحابته أجمعين ...