المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حالات الناس قبل بعث الامام المهدي عليه السلام



محمد حسن
05-29-2005, 11:43 PM
حالات الناس قبل بعث الإمام عليه السلام في الدولة التي يبعث فيها .
قبل بعث الإمام عليه السلام يصل الناس إلى حالات معينة ومن
ابرز هذه الحالات هي:-
1- ظهور طاغية
2- اكثر الناس مشركون ويجعلون من الطاغية اله
3- نقص في الأموال والانفس
4- كثرة الظلم
5- جعل البا طل حق والحق با طل
6- كثرة الرشوة وفساد في الا دارة
7- لبس النساء ملابس الرجا ل والرجال ملابس النساء
8- الجوع
9- انتشار الفساد
10- تسليط ناس على ناس
11-قلة الموارد المائية 0
12- انتشارالاوبئة 0
13- وجود حالات بين الناس هو نكاح الارحام والأكتفاء بهن 0
14- الـــذي في المشرق يشهــد ويسمـع الـذي في المغـرب والــذي فـي المغرب يسمع ويشاهدالذي في المشرق 0(انتشارالستلايت والكمبيوتر)
15- التغني بالقرآن 0
16- تحلى المصاحف وتزخرف الجوامع 0
17- بعض علماء الدين أئمة مضلون ويتفقهون لغير الدين 0وهذا الحديث من احاديث الرســول الصحيحة فعلى جميـــع الناس وبما فيهــم العلماء ان يدركوا ذلك علما ً ان كثير من علماء ورجـال الدين يعترفون بان عصرنا هـــذا هـو عصر الظهور 0وقد ذكر هذا الحديث
( الائمة المضلون ) في المصادر التالية :-
- المستترك للحاكم النيسابوري ج4ص528
- المصنف ابن ابي شيبة ج8ص653
- مسندابي يعلي ج1ص 359
- كنز العمال ج14 ص197
- السنن الواردة في الفتن ج1 ص271
- الاستيعاب ج4 ص1661
- مجمع الزوائد ج5 ص 239
- مسند الروياني ج1 ص 410
- وقد ورد في معجـــم احاديث الامــــام المهـــدي الكوراني في ج1ص23 - ص33 - ص53 وج2 ص33
- غير الدجال أخوف على أمتي من الدجال ؛ الأئمة المضلون ] . ( صحيح ) الالباني
- [ أخوف ما أخاف على أمتي الأئمة المضلون ] . ( صحيح ) الالباني
18- بعض علمــاء ورجــال الدين خونه يرتبطون بجهاز خاص للدجال والصهيونية ويعملون لصالحهم ضد متبوعيهم 0
وللطاغية دوركبيرفي الظلـم وجعــل الحق باطلا والباطل حـقا وهـوالذي يجــوّع الناس وينشر الفســاد ويسلـط ناس على ناس والناس تعبـده دون أن يشعروا انهــم يعبدونــه ويجعلونـه مثل الله سبحانـه وتعالى ولذلك الله سبحانــه وتعالى يحبس عنهـم مــاء السمــاء فعندما يصل الناس إلى هـذه الحالة فيبعث الله سبحانه وتعالى رجلا منهم ينقذهــم وهذا الرجل هومـن شجرة النبوة مـن أولاد فاطمــة بنت الرسول محمــد عليه الســلام وهــو خاتم الأئمة 0 من كتابي بشارة الفجر / محمد حسن