المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من هم أهل الكتاب ؟؟؟؟؟



أمان الربيع
05-25-2005, 01:38 AM
من هم أهل الكتاب ؟؟؟؟؟

الجواب: هم اليهود والنصارى ، كما نص على ذلك علماء التفسير وغيرهم.

أما المجوس فليسوا من أهل الكتاب عند الإطلاق ولكنهم يعاملون معاملتهم في أخذ الجزية منهم؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم أخذها منهم ، أما نساؤهم وذبائحهم فحرام على المسلمين عند الأئمة الأربعة وغيرهم وهو كالإجماع من أهل العلم ، وفي حلهما قول شاذ لا يعول عليه عند أهل العلم .

وممن نص على ما ذكرنا من العلماء أبو محمد بن قدامة رحمه الله في كتابه المغني قال ما نصه :

( فصل : وأهل الكتاب الذين هذا حكمهم هم أهل التوراة والإنجيل قال الله تعالى : أَنْ تَقُولُوا إِنَّمَا أُنْزِلَ الْكِتَابُ عَلَى طَائِفَتَيْنِ مِنْ قَبْلِنَا فأهل التوراة اليهود والسامرة وأهل الإنجيل النصارى ومن وافقهم في أصل دينهم من الإفرنج والأرمن وغيرهم . . .

إلى أن قال رحمه الله : فصل : وليس للمجوس كتاب ولا تحل ذبائحهم ولا نكاح نسائهم نص عليه أحمد وهو قول عامة العلماء إلا أبا ثور فإنه أباح ذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم : سنوا بهم سنة أهل الكتاب ولأنه روي أن حذيفة تزوج مجوسية ، ولأنهم يقرون بالجزية فأشبهوا اليهود والنصارى . ولنا قول الله تعالى : وَلا تَنْكِحُوا الْمُشْرِكَاتِ وقوله : وَلا تُمْسِكُوا بِعِصَمِ الْكَوَافِرِ فرخص من ذلك في أهل الكتاب فمن عداهم يبقى على العموم ولم يثبت أن للمجوس كتابا .

وسئل أحمد : أيصح عن علي أن للمجوس كتابا ؟

فقال : هذا باطل واستعظمه جدا

ولو ثبت أن لهم كتابا فقد بينا أن حكم أهل الكتاب لا يثبت لغير أهل الكتابين .

وقوله عليه السلام : سنوا بهم سنة أهل الكتاب دليل على أنه لا كتاب لهم وإنما أراد به النبي صلى الله عليه وسلم في حقن دمائهم وإقرارهم بالجزية لا غير ، وذلك أنهم لما كانت لهم شبهة كتاب غلب ذلك في تحريم دمائهم فيجب أن يغلب حكم التحريم لنسائهم وذبائحهم ، فإننا إذا غلبنا الشبهة في التحريم فتغليب الدليل الذي عارضته الشبهة في التحريم أولى .

ولم يثبت أن حذيفة تزوج مجوسية وضعف أحمد رواية من روى عن حذيفة أنه تزوج مجوسية .

وقال أبو وائل : يقول تزوج يهودية وهو أوثق ممن روي عنه أنه تزوج مجوسية .

وقال ابن سيرين كانت امرأة حذيفة نصرانية ، ومع تعارض الروايات لا يثبت حكم إحداهن إلا بترجيح ، على أنه لو ثبت ذلك عن حذيفة فلا يجوز الاحتجاج به مع مخالفة الكتاب وقول سائر العلماء .

وأما إقرارهم بالجزية فلأننا غلبنا حكم التحريم لدمائهم فيجب أن يغلب حكم التحريم في ذبائحهم ونسائهم ) انتهى المقصود من كلام صاحب المغني رحمه الله . والله أعلم .

المجلد الرابع _ من الفتاوي

الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز

نقلا عن فتاوى سحاب

الهاوي
05-30-2005, 12:47 PM
===================
أقول:
===================


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


جزاك الله خيرا يا أخي على هذا الموضوع


/////////////////////////////////////////////////