المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مجلس إنشاد فيه تصرح بأن الولي هو الله



سلفي بكل فخر
05-18-2005, 10:44 AM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم، أما بعد:

فهذا مقطع صوتي يحتوي على قصيدة كفرية تردد في مجالس الصوفية في اليمن ، يمدح قطباً لهم اسمه عمر ، وهي توضح ما عليه القوم من باطل والعياذ بالله.

وقد صدرت عدة أشرطة وقصائد في الرد على هذه القصيدة والحمد لله، ومن أشهر تلك الردود رد الشيخ العلامة مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله ، ورد الأخ عبد الله مرعي في شريط

" من هم عباد القبور".

للاستماع للقصيدة اضغط هنا
http://www.alsoufia.com/vedio2/qqqq45.rm

وهذا تفريغ للقصيدة كتابةً.

ليالي الهنا والمنى أعطيت الغنا والرضا والقبول

أنا اسمي عمر بالعلا معلنا فمن نال مثلي بلغ كل سول

أنا الحاضر الناظر المحسنا أنا فخر الأقطاب وأهل الخمول

أنا الغابر الساتر النور أنا أنا اسمي الفاضل ابن الرسول

أنا الغوث أنا القطب اللي خصنا إله السماء بالهنا والوصول

فمن قال مثلي يذوق العنا ولو قال ما قال ماله قبول

أنا طفت بالعرش نلت الهنا أنا اسمي القطب فخر الأصول

أنا بالتجلي بلغت المنى وفي حضرت الرب روحي تجول

أنا رحمة الله للخلق أنا كذا الأولياء تحت حكمي تقول

أنا قدرت الله أنا المعلنا أنا سيف للعاصيين البطول

أنا حبنا الله ألنا لنا عطانا المقاصد لكل سول

أنا جمع الأحول عندي أنا كذا الكون بي ثم بأمري يصول

أنا قبل آدم أعطيت المنى والإسراء والنور عندي جمول

أنا القابض الباسط المحسنا وبالمنتها لي محل الحلول

والأملاك بي ساعية في هنا كذا الكون وأهله بأمري يجول

ولا شيخ إلا أقمته أنا كذا القطب والغوث بأمري يقول

وموسى ابن عمران نلته أنا أنا اسمي الفخر فحل الفحول

أقمته عطيته جميع المنى ونجيته من أمور مهول

وعيسى ابن مريم رفعته أنا إلى السماء بينال القبول

أنا جنة الله أنا المحسنا أنا لي خوارق تزيل العقول

ومن لي معاند يذوق العنا دنيا وأخرى ينال الذهول

مريدي توسل ولذ بإسمنا وقل يا عمر لتنال القبول

دنيا وأخرى تنال الهنا تلقى الغنا والمنى والوصول

ولا قلت هذا ولكننا أتاني الإذن ما شاء أقول

هذه سوابق عطاء ربنا من عالم الروح نلت الوصول

ولا فخر بل نحمده ربنا ونشكره دائم على كل سول

صلاته على المصطفى جدنا وآله وأصحابه وابن البتول



أنقل هذا القول وأستغفر الله العظيم ، وما حاجنا إليه إلا تبيين ما عليه صوفية حضرموت اليمن ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه والحمد لله رب العالمين.