المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شاهد بالصوت والصورة ما ينكرون أنه في كتبهم



سلفي بكل فخر
05-18-2005, 10:40 AM
فيما يلي محاضرة جرت في جامع التوبة بمدينة دمشق بتاريخ /6 محرم 1425 هـ / في ترجمة للشيخ أحمد الحارون المتوفى سنة (1382 هـ) الموافق: (1962 م)

وقد غالى أهل التصوف في دمشق به ونسبوا له أقوالاً وأفعالاً ، والله أعلم بحقيقته ، وقد عقدت هذه المحاضرة بإشراف الدكتور هشام البرهاني وبحضور الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي ، وألقى المحاضرة الدكتور سامر النص.

وهنا سؤال لفضيلة الدكتور البوطي الذي نحترم ، والذي ظهر حاضراً في هذا المجلس ، دون أي إنكار:

هل يوجد رجل من عباد الله من صفاته:

أنه يعلم الغيب قبل عشرين سنة مع ذكر تفاصيله.؟

ويعلم الخواطر في قلوب الناس.؟

ويطلع على المنامات التي يرونها في نومهم .؟

ويحضر بلحمه وشحمه في الوقت والمكان الذي يستغاث به.؟

ويحيي الموتى متى أراد.؟

وهو من أهل التصرف بالكون.؟

وأنه ينفق من الغيب.؟

وأن ابن عربي بعد موته يتابع أخبار هذا الرجل (الولي) ، فإذا تعرض لمشكلة مثلاً مع حماته أتى إليها ووبخها، وأن هذا الولي تعددت كراماته مثل الخبز اليومي حتى ألفها من حوله ولم يعودوا ينتبهون لحدوثها ، وأنه أخبر والد الدكتور سامر النص على مآله يوم القيامة وفي أي الدرجات والمنـزلة هو؟.

وهل صحيح أن كرامات هذا الولي كانت تقع منه على سبيل التحدي ، لدرجة أن الدكتور سامر النص الذي يلقي المحاضرة ، لم يرضى بقول من فرق بين الكرامة والمعجزة بالوقوع عرضاً أو على التحدي ، وأن الشعراني تجلى له الله تعالى ، وتكلم معه ..... إلى ما سمعناه.

والله يا فضيلة الدكتور البوطي لقد حار عقلي مع الصوفية ، إذا نقلنا لهم من كتبهم، قالوا: مدسوس علينا. وإذا كانوا في مجالسهم الخاصة ، تغنوا بهذه الكراااااااااااامات.

ولا أنسى أن أعلق على ما سمعناه أيضاً من الدكتور هشام البرهاني ، والذي قال في نهاية المجلس: إن الولي الذي لا ينفع بعد موته أكثر منه حال حياته فهذا ليس بوَلي. !!!!!

والسؤال الذي يطرح نفسه ،كيف استطاع هذا الفكر بكل هذه المخالفات ، أن يظهر في مجلس يضم خيار علماء الشام ، دون أي إنكار؟!!!!

الجواب: حسرة في القلب ......... لا يكتب ولا يقال ، ولا حول ولا قوة إلا بالله.

ولمن أراد أن يشاهد بالصوت والصورة ، فليتفضل

http://www.alsoufia.com/s/articles.php?id=107

علماً أن الملف حجمه (51)