المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عزيزي احذر أن يأخذوك لـ سجن ( بولس ) فهناك شتى أنواع العذاب . نصيحة مشفق



أمان الربيع
03-30-2005, 06:47 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


أعزائي القراء

لعل الكثير منكم – خاصة السوريين – قد سمع بـ سجن تدمر!

و لعلكم سمعتم بـ سجن أبو غريب في العراق !

و لا شك أنكم سمعتم بسجن غوانتينامو

و غيرها من السجون .

سؤال

هل تعرفون أين يقع سجن بولس ؟

أقول : أسأل الله العلي القدير أن يجنبني و إياكم دخول هذا السجن

أتعرفون لماذا ؟

لأن أصناف العذاب في هذا السجن شديدة جداً يا إخواني ، و لن يقدر أحد منا على تحمّلها . فاللهم يا حي يا قيوم جنبنا و إخواننا المسلمين في كل مكان فتنة هذا السجن .

و إليكم أعزائي مكان هذا السجن لتجتنبوه أنتم و من عرفتم من المسلمين .

خرّج العلامة الألباني – رحمه الله تعالى و نوّر قبره – بإسناد حسن أن النبي صلى الله عليه و سلم قال ( يحشر المتكبرون يوم القيامة أمثال الذر في صور الرجال، يغشاهم الذل من كل مكان، يساقون إلى سجن في جهنم يسمى بولس، تعلوهم نار الأخيار، يسقون من عصارة أهل النار، طينة الخبال ) صحيح الجامع للعلامة الألباني رحمه الله تعالى

فاللهم يا حي يا قيوم جنبنا و إخواننا المسلمين دخول هذا السجن

مع تحياتي

أمان الربيع

سيف الكلمة
03-31-2005, 12:42 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

أقرأ هذا الحديث لأول مرة
شكر الله لك أخى الكريم أمان الربيع

وبثير عندى هذا الحديث أفكارا بشأن بولس الذى ادعى أنه رسول مرسل من المسيح الذى يظنونه هو الله
فقد ادعى بولس كذبا أن الله هو المسيح عيسى بن مريم
وادعى أيضا أنه رأى المسيح بعد رفعه بسنوات وأنه كلفه بدعوة الأمم بغير ما دعا إليه المسيح
فقد ادعى أن المسيح إله وأن له أن يدعوا الأمم لذلك وفعل هذا
وادعى أن للروح القدس صفة الوحى للمؤمنين بأن المسيح إله وأخذوا دينهم بهذه الوسيلة من كل من به ضلالة
ونقل بولس فلسفات التثليث عند أمم الكفر ولصقها بالمسيح والروح القدس محدثا الثالوث المسيحى
عارضه الحواريون ومنهم برنابا حوارى المسيح وكادوا أن يقتلوه هم وشعب اليهود مؤمنين بالمسيح وكافرين به للشرك الذى يدعو إليه ونجا منهم ببعض الكذب
ومن هذا الكذب أن المسيح أمره بدعوة الأمم وتقديم بعض التنازلات فى العقيدة معهم دون بنى إسرائيل
وكان من أكاذيبه أن المسيح أخبره بأنه لن يصل إليه أحد اليهود أو الأمم بأذى ولكنه مات مقتولا مما يكذب هذا الخبر عن المسيح
انتشرت دعوة بولس بين الرومان وكانت لهم القوة قاضطهدوا المسيحيين الموحدين وأحرقوا كتبهم المقدسة وكان آخر من تصدى لهم بقوة الآريوسيين فى مصر وتم القضاء عليهم بمعرفة الدولة الرومانية
كانت المحافل المسيحية فى العقد الرابع المسيحى بدءا من عام 325 وحتى عام 363 بعد الميلاد من أجل الصراع بين الموحدين والقائلين بالتعدد والأقانيم وسادت لغة القوة الرومانية على أفكار التوحيد فكان من الحاجة الضرورية للبشر أن يجدد الله دينهم بمحمد صلى الله عليه وسلم
وبديانة الإسلام بعد أن ترك بنى إسرائيل والمسيحيين العهد المقدس وأول الوصايا لا تجعل لك إلها آخر أمامى وهى لا إله إلا الله التى نقولها نحن المسلمين
الطريف فى هذا الحديث أن المتكبرين فى الأرض الذين أبادوا الموحدين المسيحيين كانوا دولة الرومان
وهم أيضا من يضطهدون المسلمين الآن وتكبرهم واضح للجميع فأمريكا امتداد بشرى للجنس الأوربى الذى تزعمه الرومان من قبل
ولكن الفارق هنا هو وعد الله فى سورة الإسراء
وعد الآخرة الذى ذكر فى الكتاب مرتين كلتاهما فى سورة الإسراء
علامة وعد الآخرة أن يأتى الله بهم لفيفا عند مجيء الوعد
وإتمام الوعد بهزيمة بنى إسرائيل ويكون المسلمون بقيادة المهدى المنتظر والمسيح عيسى بن مريم وتمت الإشارة إلى إتمام هذا الوعد فى الآية 7 من نفس السورة (ليسؤا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة وليتبروا ما علوا تتبيرا)7 غلإسراء
والملاحظ أن سورة الإسراء تسمى سورة بنى إسرائيل
وإسرائيل هى المفرزة العسكرية المتقدمة للعدو الصليبى المزمن العداء للمسلمين وجميع الحروب الآن ضد المسلمين من فلسطين إلى البوسنة والشيشان وأفغانستان والعراق ولبنان وغيرها نرى التكبر الصليبى البولسى العقيدة منبع الصراع ومبتدأه
فأن يكون فى جهنم سجن للمتكبرين من البولسيين فهذا من عدل الله
وأكاد أقول أن المسمين أنفسهم مسيحيين الآن هم بولسيون وليسوا مسيحيين
وقد سماهم الله النصارى فى أكثر من موضع بالقرآن ولم ينسبهم للمسيح ولم يشترط فى مواضع عدة تسمية النصارى لمن يكونوا من الذين قالوا إنا نصارى
ولذلك نقول أنهم نصارى
وهم بولسيون وقليل منهم من ينطبق عليه القول بأنهم نصارى
ولم أر من ينطبق عليه القول بأنه مسيحى
أعد الله لهم سجنا إسمه بولس
سبحان الله العادل أعد لهم ما يناسب كسر تكبرهم وإفسادهم فى الأرض