المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفتوحات الإلهية لبيان عقائد الشيعة الإمامية.....



أبو الحسين
03-01-2005, 11:49 AM
الفتوحات الإلهية لبيان عقائد الشيعة الإمامية...
إخوتي الكرام في منتدى أهل السنة والجماعة لزمن قريييييييييب وقبل مجيئي إلى المملكة السعودية لم أكن أعرف شيئاً وأكاد أقول أن أهلنا الطيبين في السودان معظمهم إن لم يكن كلهم لا يعلمون شيئاً عن عقيدة (الرافضة) أو الشيعة الإمامية الإثني عشرية الجعفرية (كما يحلو لأنفسهم هذا الإسم)... فعندما قرأت كتبهم وتمعنتها بنظرة بعيدة عن العاطفة التي يبدأُون بها للدعوة إلى مذهبهم وهي حبهم الشديييييييييييييييييد (المزعوووووووووووووم) لآل البيت عليهم جميعاً وعلى جدهم الصلاة والسلام.... عندما تأملت كتبهم وجدتها خاوية وفارغة مما هو مفيد إلا في بعض الأحيان أما عقائدهم والعياذ بالله شر مستطير... فمن يومها وأنا نذرت نذراً لتبيين كل ما قرأته من هذه العقائد ولله الحمد وُفقت كل التوفيق لإقامة بعض المحاضرات مع الإخوة في مدينة الدمام وكانت الدهشة عندهم كما دُهشت أنا أول مرة لأننا كنا نجهل كل شئ عن هؤلاء القوم وإنشاء الله سوف أبدأ هنا حلقات في تبيان عقائدهم حتى يعلمها أهلنا الطيبين ولا ينخدعون بعاطفتهم بأنهم هم شيعة آل البيت ((والله العظيم يا إخوتي... شر الناس لآل البيت هم الشيعة هؤلاء وسوف يأتي الوقت لأُبين لكم هذا الكلام من كتبهم أنفسهم..))
وأولاً نبدأ بعقيدتهم في الذات الإلهية...
عقيدتهم في الله...
ذكر محمد بن يعقوب الكليني في أصول الكافي صفحة (295) (باب أن الأرض كلها للإمام) عن أبي عبدالله عليه السلام قال (إن الدنيا والآخرة للإمام-يضعها حيث يشاء ويدفعها إلى من يشاء-جائز له من الله)!!!!!.
فانظر أخي الكريم لهذا الحديث، مع أن الله تعالى يقول في محكم آياته ((إن الأرض لله يورثها من يشاء)).
((لله ملك السماوات والأرض)).
((فلله الآخرة والأولى)).
((له ملك السماوات والأرض)).
((تبارك الذي بيده الملك وهو على كل شيء قدير)).
وفي كتاب رجال الكشي ص (138) (قال علي:.....أنا الأول وأنا الآخر وأنا الظاهر وأنا الباطن وأنا وارث الأرض).
وهذه العقيدة إخوتي الكرام أيضا باطلة مثل الأولى. وعلي رضي الله عنه بريء منها وما هذا إلا افتراء عظيم عليه وحاشاه أن يقول مثل ذلك.
والله سبحانه وتعالى يقول...
((هو الأول والآخر والظاهر والباطن)).
((ولله ميراث السماوات والأرض)).

وفي كتاب مقبول أحمد ص(339) فسر آية الزمر ((وأشرقت الأرض بنور ربها))- فقال: أن جعفر الصادق يقول: (أن رب الأرض هو الإمام فحين يخرج الإمام يكفي نوره ولا يفتقر الناس إلى الشمس والقمر).
تفكروا إخوتي الكرام كيف جعلوا الإمام ربا حيث قالوا في معنى ((بنور ربها)) أن الإمام هو الرب ومالك الأرض.

وواصل مقبول أحمد تفسير آية الزمر ((لئن أشركت ليحبطن عملك ولتكونن من الخاسرين بل الله فاعبد وكن من الشاكرين)) بأنه روى عن جعفر الصادق في الكافي: أن معناه: لئن أشركت في ولاية علي أحدا فينتج منه: ليحبطن عملك!!!!.

ثم قال في تفسير ((بل الله فاعبد وكن من الشاكرين))- أي: اعبدوا النبي مع الطاعة واشكروه حيث جعلنا أخاك وابن عمك قوة عضدك.
فانظروا إخوتي الكرام كيف افتروا على جعفر الصادق في تفسير الآية مع أن هذه الآيات في توحيد الله عز وجل وأن الله خالق كل شيء وأنه الذي يجب أن تكون له جميع العبادات كيف حرفوها وأخرجوا منها الشرك الجلي نسأل الله لنا ولهم الهداية... ( وأبي عبد الله جعفر الصادق عليه السلام هذا... هو أكثر الأئمة الإثني عشرية نالوا منه ولفقوا عنه الأحاديث الباطلة ولا أكذب عليكم إن قلت لكم أنه أكثر إمام طعنوا فيه أيضاً!!!!! عجبي لهم.. وسأُبين لكم ذلك لاحقاً إنشاء الله في باب طعنهم في الأئمة....)

وكذا قال هذا المفسر الشيعي في تفسير قوله تعالى: ((وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون))، بأن جعفر الصادق فسرها ناقلا عن الحسين رضي الله تعالى عنه، (بأن الله خلق الجن والإنس ليعرفوه لأنهم إذا عرفوه عبدوه فسأله أحدهم: وما هي المعرفة؟ فأجاب: بأن يعرف الناس إمام زمانهم).

تأملوا إخوتي الكرام هذا الكلام بعيداً عن العواطف وهذه من أُمهات كتبهم الصحيحة عندهم ونواصل بإذن الله تعالى لتوضيح ولو جزءاً من عقائد هؤلاء القوم حتى يعلمها الجميع....
ولكم ودي كله...

أبو الحسين....

سلفي بكل فخر
03-01-2005, 03:09 PM
الاخ العزيز ابو الحسين السلام عليكم ورحمة الله .

مرحبا بك فى المنتدى .

نزلت اهلا و حللت سهلا . المنتدى نور و مرحبابك .

و جزاك الله خيرا على هذا الموضوع القيم .

و اسمح لى بنقله الى ملتقى الحوار مع الشيعة و الاباضية و الذي هو موعود بإذن الله بمقاتل خبير .

الهاوي
05-30-2005, 01:59 PM
===================
أقول:
===================


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



جزاك الله خيرا يا أخي

/////////////////////////////////////////////////

mazen azmi
06-20-2005, 10:04 PM
جزاك الله خيرا أخي علي هذا الموضوع الشيق