المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هام جدا:هذاالمنتدى متخصص فى الرد على الصوفية والشيعة و ليس فى النيل من مكانه العلماء



سلفي بكل فخر
02-15-2005, 07:25 PM
أخواني فى الله ثم السلفيه

السلام عليكم ورحمة الله .

أخواني في الله بعد إستشارة الكثير من العلماء بخصوص تداول المواضيع التي تقدح فى العلماء و أثرها فى تفريق أهل السنه نصحني كل من استشرته بالتركيز على بذل النصح و مناقشه الاخطاء و التحذير منها دون اللجوء إلى التنقص من قدر العلماء فألخطا وارد على كل انسان و ربما يجرح الانسان فيكون من أهل الجنه او هو من اخص أهل السنه كما فعل بالامام البخاري فى فتنه خلق القرآن و كما كفر الامام المالك و حذر من ابن معين و اتهم الشافعي بالتشيع و شنع على الامام ابو حنيفة .

كما أحب ان اذكر أن هذا المنتدى خاص بالرد على الفرق الضالة المجمع على ضلالها و التى ما فتئت توز الكتب حتى تنشر ضلاها و لم و لن يخصص يوما من الايام بإذن الله فى يوما من الايام للنيل من العلماء .

فأرجو من الاخوة الالتزام بهذه القواعد و لنتفرغ اخواني فى الرد على اعداء السلفيه .


و السلام عليكم ورحمة الله

كمال عكود
02-15-2005, 09:05 PM
والله أنا أرى أن هذا هو الصواب لأننا نرى الان المنتدى امتلأ بمواضيع لا طائل تحتها ولا تفيد أحدا من الداخلين على المنتدى

وأغلب المواضيع صارت نقولات لطعون في علماء ودعاة وهذه الطعون مر على بعضها أكثر من عشر سنوات وانتهى زمنها ومن طعن فيه بها قد تركها او تراجع عنها أو مات ولعله حط رحله في الجنة منذ سنوات

وبعض الطعون مضحكة جدا لانها مثلا يقال لك قول العلماء في العالم فلان وتجد هؤلاء العلماء الذين قيل عنهم علماء إما طلبة علم أو حتى لا يصلحوا أن يكونو طلبة علم عند ذاك العالم وبرضو يقولك قول العلماء في العالم الفلاني

وعلى كلٍ أنا أرى أن أي موضوع لا يمت بصلة للهدف الذي من أجله وضع المنتدى أن يحذف ويناصح صاحبه بأن يشارك بمشاركات فيها فائدة وهادفة أو يترك

أبومالك
02-16-2005, 12:07 AM
جزاكم الله خيرا ، لعلنا نتجه إلى التخصص قليلا فذلك أفضل من تشتيت الجهود هنا وهناك لعل الله تعالى أن يهدينا جميعا للصواب.

ونحن لا نرضى بإساءة الأدب مع العلماء لأنهم ورثة الأنبياء وإنما ورثوا بالعلم فمن أخذ منه أخذ بحظ وافر.

abu-amirah
02-16-2005, 03:17 PM
وقال تعالى: (وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) (آل عمران:104) .
وقال تعالى : (كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ)(آل عمران: من الآية110).
وكل الآيات والأحاديث التي تحث على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إنما هي دعوة للناس إلى كل خير وتحذير لهم من كل شر ومنكر وخطأ.
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إنه لم يكن نبي قبلي إلا كان حقاً عليه أن يدل أمته على خير ما يعلمه لهم وينذرهم شر ما يعلمه لهم وإن أمتكم هذه جُعل عافيتها في أولها وسيصيب آخرها بلاء وأمور تنكرونها وتجيء فتنة فيرقق بعضها بعضا وتجيء الفتنة فيقول المؤمن هذه مهلكتي ثم تنكشف وتجيء الفتنة فيقول المؤمن هذه هذه فمن أحب أن يزحزح عن النار ويدخل الجنة فلتأته منيته وهو يؤمن بالله واليوم الآخر وليأت إلى الناس الذي يحب أن يؤتى إليه ومن بايع إماماً فأعطاه صفقة يده وثمرة قلبه فليطعه إن استطاع فإن جاء آخر ينازعه فاضربوا عنق الآخر ". [صحيح مسلم: 3/1472].


من هم العلماء؟؟



العالم هو من عرف بعلمه بين العلماء قبل العامه ثم اثنوا عليه و علي ما عنده من علم وزكوه وبينوا فضله للناس.
و بالقابل ادعياء العلم هم من حذر العلماء منهم و من قراءه كتبهم وذلك ليس من قبيل العداوه لاختلاف في قاعده فقهيه او امر يسير بل لخطوره عقائدهم و افكارهم اذا ما انتشرت بين الناس لذا قال بعض السلف في الجرح و التعديل " تعالوا نغتاب في الله ساعه" و قالوا في اصحاب البدع "لان اجاور ضارب طنبور خير لي من ان اجاور صاحب بدعه"
و هذا ما كان عليه السلف قديما.
وحديثا حزر بن باز وابن العثيمين و الفوزان و الالباني و الوادعي و المدخلي و ال الشيخ والهلالي و الحلبي و النجمي و غيرهم من اهل العلم حذروا من اصحاب المناهج الضاله و اصحاب البدع كتحذيرهم من الاخوان و الرافضه و الصوفيه و الخوارج و تخصيصهم البعض اسما او وصفا و ذلك لبيان الخطر و رد الباطل و اذاله اللبس و اللغط من افهام العامه.. والادله علي ذلك عديده و الفتاوي متعدده.
و اذا قال العلماء فلان مبتدع او فلان قد ضل او فلان اخواني محترق او فلان خارجي فانه لا يصح لنا ان ناتي و نقول "هذا نيل من العلماء او هو صاحب سنه او لا صح نشر هذا الكلام" لان العلماء لم يقولوه عن هوي بل قيل لفائده وخير و درء خطر العالم به ادري و اعلم من العامي



قال النووي رحمه الله في "رياض الصالحين " (1): "باب ما يباح من الغيبة:
اعلم أن الغيبة تباح لغرض صحيح شرعي، لا يمكن الوصول إليه إلا بها، وهو ستة أسباب :
الأول: التظلم:
فيجوز للمظلوم أن يتظلم إلى السلطان والقاضي وغيرهما ممن له ولاية أو قدرة على إنصافه من ظالمه، فيقول: ظلمني فلان كذا.
الثاني: الاستعانة على تغيير المنكر ورد العاصي إلى الصواب: فيقول لمن يرجو قدرته على إزالة المنكر: فلان يعمل كذا، فازجره عنه، ونحو ذلك، ويكون مقصوده التوصل إلى إزالة المنكر، فإن لم يقصد ذلك، كان حراما.
الثالث: الاستفتاء:
فيقول للمفتي: ظلمني أبي أو أخي أو زوجي أو فلان بكذا، فهل له ذلك؟ وما طريقي في الخلاص منه، وتحصيل حقي، ودفع الظلم؟ ونحو ذلك، فهذا جائز للحاجة، ولكن الأحوط والأفضل أن يقول: ما تقول في رجل أو شخص أو زوج كان من أمره كذا؟ فإنه يحصل به الغرض من غير تعيين ومع ذلك فالتعيين جائز كما سنذكره في حديث هند إن شاء الله تعالى.الرابع: تحذير المسلمين من الشر ونصيحتهم:

وذلك من وجوه:منها: جرح المجروحين من الرواة والشهود، وذلك جائز بإجماع المسلمين، بل واجب للحاجة.
ومنها: المشاورة في مصاهرة إنسان، أو مشاركته، أو إيداعه، أو معاملته، أو غير ذلك، أو مجاورته، ويجب على المشاور أنه لا يخفي حاله، بل يذكر المساوىء التي فيه بنية النصيحة.(2)
ومنها: إذا رأى متفقها يتردد إلى مبتدع أو فاسق يأخذ عنه العلم، وخاف أن يتضرر المتفقه بذلك، فعليه نصيحته، ببيان حاله، بشرط أن يقصد النصيحة(2)، وهذا مما يغلط فيه، وقد يحمل المتكلم بذلك الحسد، ويلبس الشيطان عليه ذلك، ويخيل إليه أنه نصيحة، فليتفطن لذلك.ومنها أن يكون له ولاية لا يقوم بها على وجهها، إما أن لا يكون صالحا لها، وإما أن يكون فاسقا ومغفلا ونحو ذلك، فيجب ذكر ذلك لمن له عليه ولاية عامة، ليزيله ويولي من يصلح أو يعلم ذلك منه، ليعامله بمقتضى حاله، ولا يغتر به، وأن يسعى في أن يحثه على الاستقامة أو يستبدل به.(3)
الخامس: أن يكون مجاهراً بفسقه أو بدعته:
كالمجاهر بشرب الخمر، ومصادرة الناس، وأخذ المكس، وجباية الأموال ظلما، وتولي الأمور الباطلة، فيجوز ذكره بما يجاهر به، ويحرم ذكره بغيره من العيوب، إلا أن يكون لجوازه سبب آخر مما ذكرنا.
السادس: التعر يف:
فإن كان الإنسان معروفا بلقب - كالأعمش والأعرج والأصم والأعمى والأحول وغيرهم- ؟ جاز تعريفهم بذلك، ويحرم إطلاقه على وجه التنقيص، ولو أمكن تعريفه بغير ذلك، كان أولى.
فهذه ستة أسباب ذكرها العلماء، وأكثرها مجمع عليها، دلائلها من الأحاديث الصحيحة المشهورة" اهـ.
وقد نظمها بعض العلماء في قوله:
القدح ليس بغيبة في ستة ... متظلم ومعرف ومحذر
ومجاهر فسقا ومستفت ومن ... طلب إلاعانة في إزالة منكر
قال ابن رجب الحنبلي رحمه الله تعالى: "اعلم أن ذكر الإنسان بما يكره محرم إذا كان المقصود منه مجرد الذم والعيب والنقص.
فأما إن كان فيه مصلحة لعامة المسلمين أو خاصة لبعضهم، وكان المقصود منه تحصيل تلك المصلحة، فليس بمحرم، بل مندوب إليه.
وقد قرر علماء الحديث هذا في كتبهم في الجرح والتعديل، وذكروا الفرق بين جرح الرواة وبين الغيبة، وردوا على من سوى بينهما من المتعبدين وغيرهم ممن لا يتسع علمه ولا فرق بين الطعن في رواة ألفاظ الحديث ولا التمييز بين من تقبل روايته منهم ومن لا تقبل، وبين تبيين خطأ من أخطأ في فهم معاني الكتاب والسنة، وتأول شيئا منها على غير تأويله، وتمسك بما لا يتمسك به، ليحذر من الاقتداء به فيما أخطأ فيه.
وقد أجمع العلماء على جواز ذلك أيضا، ولهذا نجد في كتبهم المصنفة في أنواع العلوم الشرعية من التفسير، وشروح الحديث، والفقه، واختلاف العلماء، وغير ذلك، ممتلئة من المناظرات، وردوا أقوال من تضعف أقواله من أئمة السلف والخلف من الصحابة والتابعين ومن بعدهم.
ولم يترك ذلك أحد من أهل العلم، ولا ادعى فيه طعنا على من رد عليه قوله، ولا ذما، ولا نقصا... اللهم إلا أن يكون المصنف ممن يفحش في الكلام، ويسيء الأدب في العبارة، فينكر عليه فحاشته وإساءته، دون أصل رده ومخالفته إقامة بالحجج الشرعية، والأدلة المعتبرة.
وسبب ذلك أن علماء الدين كلهم مجمعون على قصد إظهار الحق الذي بعث الله به رسوله صلى الله عليه وسلم ، وأن يكون الدين كله لله، وأن تكون كلمته هي العليا، وكلهم معترفون بأن الإحاطة بالعلم كله من غير شذوذ شيء منه ليس هو مرتبة أحد منهم، ولا ادعاه أحد من المتقدمين ولا من المتأخرين، فلهذا كان أئمة السلف المجمع على علمهم وفضلهم يقبلون الحق ممن أورده عليهم، وإن كان صغيرا، ويوصون أصحابهم وأتباعهم بقبول الحق إذا ظهر في غير قولهم(4)" اهـ.






_________________
(1) (ص519) وانظر كلامه أيضا في هذا الموضوع في كتاب صحيح الأذكار وضعيفه (2/834-836) تحقيق سليم الهلالي .
(2) إن الحزبيات الجديدة قد طمست معالم هذه الأبواب العظيمة وشوهت كل من يقوم بها نصيحة لله ولكتابه ورسوله والمسلمين ، فجنت بذلك على الإسلام والمسلمين جنايات عظيمة لمخالفتهم لكتاب الله وسنة رسوله وإجماع الأمة ، ولما فيها من المفاسد العظيمة .
(3) وهذا الباب أحكم إغلاقه أهل الأهواء والتحزبات السياسية فكم جنوا على الإسلام والمسلمين.
(4) "الفرق بين النصيحة والتعيير" (ص 25- 26) تحقيق نجم عبدالرحمن خلف.

تقول السائلة هل من الغيبة التحذير من شخص معين ؟ يجيب الشيخ الفوزان


السلام عليكم ورحمة الله
تقول السائلة هل من الغيبة التحذير من شخص معين ؟

هذا سؤال أجاب عليه الشيخ صالح الفوزان في برنامج نور على الدرب بقوله :
إذا كان هذا الشخص من أهل الضلال أو من أهل البدع والناس مغترون به فيحذر منه لا من أجل شخصه وأنما من أجل حماية المسلمين من الشر ومن أقواله أو من صفاته التي فيها ضرر على المسلمين فيحذر منه من أجل ذلك .


استمع للشيخ الفوزان (http://www.sahab.net/sahab/uploader.php?file=hl men al gebh.zip&action=code)

وقال الحاكم في كتابه المدخل إلى الإكليل: ذكر أنواع الجرح ( ص : 33-49 ) :

ذكر معرفة أنواع الصحيح

والصحيح من الحديث منقسم إلى عشرة أقسام.

خمسة متفق عليها وخمسة مختلف فيها .

ثم ذكر الخمسة المتفق عليها والخمسة المختلف فيها .

فقال : " خامسها : روايات المبتدعة وأصحاب الأهواء ثم قال : " فإن رواياتهم عند أكثر المحدثين مقبولة إذا كانوا فيها صادقين " ، وذكر بعض من قبل رواياتهم كالبخاري ومسلم وابن خزيمة .

ونقل عن مالك قوله : " لا يؤخذ حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم من صاحب هوى يدعو الناس إلى هواه ، ولا من كذاب يكذب في حديث الناس وإن كنت لا تتهمه أن يكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم " .

ولم يذكر السفيه ولا من كان فيه صلاح ولكنه ليس من أهل الحديث.

وقد ذكرهما غيره كالخطيب في الكفاية والرامهرمزي في المحدث الفاصل ( ص : 403 ) ، والشاهد منه ذكر المبتدع في المجروحين وبيان اختلاف أئمة الحديث فيه من أجل بدعته .


ثم قال الحاكم : " والمجروحون على عشرة طبقات " .

ثم قال رحمه الله : أول أنواع الجرح وضع الحديث على رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد صحت الرواية عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : " من كذب علي متعمداً فليتبوأ مقعده من النار " ، ثم قال : وممن ارتكب هذه الكبيرة جماعة فمنهم :

(1) قوم من الزنادقة مثل المغيرة بن سعيد الكوفي وأبي عبد الرحيم الكوفي ومحمد ابن سعيد الشامي المصلوب في الزندقة تشبهوا بالعلماء فوضعوا الأحاديث وحدثوا بها ليوقعوا في قلوبهم الشك.
وذكر كلام العلماء فيهم.

(2) قال : ومنهم قوم وضعوا الحديث لهوى يدعون الناس إليه ( يعني بهم أهل الأهواء والبدع ) وذكر منهم شيخاً من الخوارج والجاحظ وأبا العيناء . قال عبدالله بن لهيعة : قال : سمعت شيخاً من الخوارج تاب ورجع وهو يقول : إن هذه الأحاديث دين فانظروا عمن تأخذون دينكم فإنا كنا إذا هوينا أمراً صيَّرناه حديثاً.

(3) قال : ومنهم جماعة وضعوا الحديث حسبة كما زعموا يدعون الناس إلى فضائل الأعمال مثل أبي عصمة نوح بن أبي مريم ومحمد بن عكاشة الكرماني وأحمد بن عبدالله الجوباري .

(4) قال : ومنهم جماعة وضعوا الحديث للملوك في الوقت مما تقربوا به إليهم وذكر منهم غياث بن إبراهيم وميسرة بن عبدربه وزياد بن ميمون وأبو البختري وأبو داود سليمان بن عمر النخعي وغيرهم.

(5) قال : ومنهم جماعة وضعوا الحديث في الوقت لحاجتهم إليه وذكر منهم سعد ابن طريف وذكر المتعصبين للمذاهب ومنهم مأمون بن أحمد الهروي الذي وضع حديثا في الطعن في الشافعي وفي مدح أبي حنيفة وذكر منهم محمد بن عكاشة الكرماني الذي وضع حديث ( من رفع يده في الركوع فلا صلاة له ) .

(6) قال : ومنهم قوم من السؤّال .. والمتكدين يقفون في الأسواق والمساجد والمحافل فيضعون في الوقت على رسول الله بأسانيد صحيحة قد حفظوها فيذكرون الموضوعات بتلك الأسانيد .

ثم قال الحاكم : فهذه الطائفة بأنواعها كذبة على رسول الله صلى الله عليه وسلم .

ثم قال رحمه الله : الطبقة الثانية من المجروحين قوم عمدوا إلى أحاديث مشهورة على رسول الله صلى الله عليه وسلم بأسانيد معروفة ووضعوا إليها غير تلك الأسانيد فركبوها عليها ليستغرب بتلك الأسانيد، منهم إبراهيم بن اليسع وحماد ابن عمر النصيبي وبهلول بن عبيد وأصرم بن حوشب وغيرهم .

ثم قال رحمه الله : الطبقة الثالثة من المجروحين قوم من أهل العلم حملهم الشره على الرواية عن قوم ماتوا قبل أن يولدوا مثل إبراهيم بن هدبة وعبدالله بن إسحاق الكرماني، وهذا النوع من المجروحين فيهم كثرة .

ثم قال رحمه الله : الطبقة الرابعة من المجروحين قوم عمدوا إلى أحاديث صحيحة عن الصحابة رفعوها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، كأبي حذافة أحمد بن إسماعيل السهمي ويحي بن سلام البصري .

ثم قال رحمه الله : الطبقة الخامسة من المجروحين قوم عمدوا إلى أحاديث مروية عن التابعين أرسلوها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فزادوا فيها رجلاً من الصحابة فوصلوها، مثل إبراهيم بن محمد المقدسي وعلى هذا النوع جماعة يستشهد به على الجملة .

ثم قال رحمه الله : الطبقة السادسة من المجروحين قوم الغالب عليهم الصلاح والعبادة لم يتفرغوا إلى ضبط الحديث وحفظه والإتقان فيه فاستخفوا بالرواية فظهرت أحوالهم، قال الحاكم رحمه الله : فيهم كثرة وأكثرهم زهاد عباد .

ثم قال رحمه الله الطبقة السابعة من المجروحين قوم سمعوا من شيوخ وأكثروا عنهم ثم عمدوا إلى أحاديث لم يسمعوها من أولئك الشيوخ فحدثوا بها ولم يميزوا بين ما سمعوا ومالم يسمعوا وورد خراسان جماعة من هذه الطبقة كإبراهيم بن إسحاق الغسيلي وأحمد بن محمد بن عمر المنكدري وغيرهما .. وقد رأينا في عصرنا منهم جماعة من أعيان الغرباء من أهل العلم فعلوا ذلك .

ثم قال رحمه الله : الطبقة الثامنة من المجروحين قوم سمعوا كتباً مصنفه من شيوخ أدركوهم ولم ينسخوا سماعاتهم عند السماع وتهاونوا بها إلى أن طعنوا في السن، وسئلوا عن الحديث فحملهم الجهل والشره على أن حدثوا بتلك الكتب من كتب مشتراة ليس لهم فيها سماع ولا بلاغ، وهم يتوهمون أنهم في رواياتهم صادقون وهذا النوع مما كثر في الناس .

ثم قال رحمه الله : الطبقة التاسعة من المجروحين قوم ليس الحديث من صناعتهم ولا يرجعون إلى أي نوع من الأنواع العشرة التي يحتاج المحدث إلى معرفتها فلا يحفظون حديثهم فيجيئهم طالب العلم فيقرأ عليهم ما ليس من حديثهم فيجيبون ويقرون بذلك وهم لا يدرون، ومثل بهذا بموسى بن دينار وقيس بن ربيع .

ثم قال رحمه الله : الطبقة العاشرة من المجروحين قوم كتبوا الحديث ورحلوا فيه وعرفوا به فتلفت كتبهم بأنواع من التلف : الحرق أو النهب أو الهدم أو الغرق أو السرقة فلما سئلوا عن التحديث حدثوا بها في كتب غيرهم أو من حفظهم على التخمين فسقطوا بذلك منهم عبدالله بن لهيعة المصري على محله وعلو قدره .

فهل هذا الأصناف والطبقات المجروحة لا يحذَّر منها على منهج هؤلاء ؟! وهل يقول هذا إنسان يعقل أن العلماء لا يذكرون هؤلاء المجروحين على اختلاف أنواعهم إلا للتحذير منهم ومن زلاتهم وكذب من يكذب منهم على رسول الله صلى الله عليه وسلم .

وقال الحافظ ابن حجر - رحمه الله - في النزهة ( ص : 82 -83 ) : " وخبر الآحاد؛ بنقل عدل تام الضبط، متصل السند، غير معلل ولا شاذ : هو الصحيح لذاته " ،

شـــامخ
02-16-2005, 07:30 PM
وجه لفضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين- رحمه الله - السؤال التالي:
س /ما رأي فضيلتكم فيمن صار ديدنهم تجريح العلماء وتنفير الناس عنهم والتحذير منهم، هل هذا عمل شرعي يثاب عليه أويعاقب عليه ؟

فأجاب فضيلته بقوله: الذي أرى أن هذا عمل محرّم، فإذا كان لا يجوز لإنسان أن يغتاب أخاه المؤمن وإن لم يكن عالماً فكيف يسوغ له أن يغتاب إخوانه العلماء من المؤمنين؟! والواجب على الإنسان المؤمن أن يكف لسانه عن الغيبة في إخوانه المؤمنين.
قال الله تعالى: \"ياأيها الذين ءامنوا اجتنبوا كثيراً من الظن إن بعض الظن إثم ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتاً فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم\".
وليعلم هذا الذي ابتلي بهذه البلوى أنه إذا جرّح العالم فسيكون سبباً في رد ما يقوله هذا العالم من الحق، فيكون وبال رد الحق وإثمه على هذا الذي جرّح العالم، لأن جرح العالم في الواقع ليس جرحاً شخصياً بل هو جرح لإرث محمد صلى الله عليه وسلم ؛ فإن العلماء ورثة الأنبياء ، فإذا جرح العلماء وقدح فيهم لم يثق الناس بالعلم الذي عندهم وهو موروث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحينئذ لا يثقون بشئ من الشريعة التي يأتي بها هذا العالم الذي جُرح.
ولست أقول إنّ كل عالم معصوم؛ بل كل إنسان معرّض للخطأ، وأنت إذا رأيت من عالم خطأ فيما تعتقده، فاتصل به وتفاهم معه، فإن تبيّن لك أن الحق معه وجب عليك اتباعه، وإن لم يتبين لك ولكن وجدتَ لقوله مساغاً وجب عليك الكف عنه، وإن لم تجد لقوله مساغاً فحذر من قوله لأن الإقرار على الخطأ لا يجوز، لكن لا تجرحه وهو عالم معروف مثلاً بحسن النية، ولو أردنا أن نجرح العلماء المعروفين بحسن النية لخطأ وقعوا فيه من مسائل الفقه، لجرحنا علماء كباراً، ولكن الواجب هو ما ذكرتُ ، وإذا رأيت من عالم خطأ فناقشه وتكلم معه، فإما أن يتبين لك أن الصواب معه فتتبعه أو يكون الصواب معك فيتبعك، أو لا يتبين الأمر ويكون الخلاف بينكما من الخلاف السائغ، وحينئذ يجب عليك الكف عنه وليقل هو ما يقول ولتقل أنت ما تقول. والحمد لله، الخلاف ليس في هذا العصر فقط، الخلاف من عهد الصحابة إلى يومنا .
وأما إذا تبين الخطأ ولكنه أصر انتصاراً لقوله وجب عليك أن تبين الخطأ وتنفر منه، لكن لا على أساس القدح في هذا الرجل وإرادة الانتقام منه؛ لأن هذا الرجل قد يقول قولاً حقاً في غير ما جادلته فيه.
فالمهم أنني أحذر إخواني من هذا البلاء وهو تجريح العلماء والتنفير منهم، وأسأل الله لي ولهم الشفاء من كل ما يعيبنا أو يضرنا في ديننا ودنيانا) أ.هــ

المرجع: كتاب العلم ، للشيخ محمد العثيمين- رحمه الله- ص 220 .

&&&&&&&&&&&

قال الشيخ صالح بن فوزان الفوزان رداً على سؤال :
أنا أقول اتركوا الكلام في الناس اتركوا الكلام في الناس ، فلان حزبي ... فلان كذا ... اتركوا الكلام في الناس ابذلوا النصيحة وادعو الناس إلى اجتماع الكلمة ، وإلى تلقي العلم عن أهله ، وإلى الدراسة الصحيحة ، إما دراسة دينية وهذه أحسن ، أو دراسة دنيوية تنفع نفسك وتنفع مجمتعك ، أما الاشتغال بالقيل والقال ، فلان مخطىء ، وفلان مصيب ، وفلان كذا [كلمة غير واضحة]... هذا هو الذي ينشر الشر ، ويفرق الكلمة ، ويسبب الفتنة...إذا رأيتَ على أحدٍ خطأ ..تناصحه بينك وبينه مب تجلس في مجلس ، تقول فلان سوى كذا وفلان سوى كذا...تناصحه فيما بينك وبينه ..هذه النصحية أما كلامك في المجلس عن فلان هذه ليست نصيحة هذه فضيحة..هذه غيبة..هذه شر . نعم

رابط الإســتـماع (http://www.islamgold.com/rmdata/145_fozanKalam.rm)

&&&&&&&&&&&

كلام مسدد للعلامة للألباني حول ماحصل من الخلاف والفتنة والتفرق ومايقوم به بعضهم من التحذير من المشائخ واشعال الفتن، لمدة 27 دقيقة

رابـط الإســتـماع (http://www.islamgold.com/rmdata/143_albani_manhaj.rm)

&&&&&&&&&&&

وهؤلاء القـوم أدعـياء الســلفية - وهي منـهم براء - قال فيهم سماحة عبدالعزيز آل الشيخ مفتي المملكة

.. الذين شخلوا العلماء والتلاميذ شيعا وأحزابا .. يرضون عن هذا فيدعون الناس إليه ويسخطون على هذا فيحذرون الناس منه ..

ثم أثنى على كتاب الشيخ عبدالمحسن العباد رفقا أهل السنة بأهل السنة

رابـط الإســتـماع (http://www.islamgold.com/rmdata/122_al-shikh_neaz3.rm)

&&&&&&&&&&&

وقاصمــة ظهـر هؤلاء القــوم .. ومفنــدة دعـواهـم الكــاذبـة في تـبديعـهم وتـشنيعهم على العـلماء والدعـاة .. هـذه الفتـوى الصـريحــة

فتوى رقم (16873 ) و تاريخ 12 /2 / 1415 هـ.

الحمد لله وحده و الصلاة و السلام على من لا نبي بعده .. و بعد:
فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من المستفتي / محمد بن حسن آل ذبيان ، و المحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (3134 ) و تاريخ 7 /7/ 1414 هـ.

و قد سأل المستفتي سؤالا هذا نصه :
( نسمع و نجد أناسا يدعون أنهم من السلفية، و شغلهم الشاغل هو الطعن في العلماء و اتهامهم بالإبتداع وكأن ألسنتهم ما خلقت إلا لهذا، و يقولون نحن سلفية، والسؤال يحفظكم الله: ماهو مفهوم السلفية الصحيح، وماموقفها من الطوائف الإسلامية المعاصرة ؟ و جزاكم الله عنا و عن المسلمين خير الجزاء إنه سميع الدعاء ).

و بعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأنه:
إذا كان الحال كما ذكر فإن الطعن في العلماء و رميهم بالابتداع واتهامهم مسلك مرد ليس من طريقة سلف هذه الأمة و خيارها، وإن جادة السلف الصالح هي الدعوة إلى الكتاب و السنة ، وإلى ما كان عليه سلف هذه الأمة من الصحابة- رضي الله عنهم- و التابعين لهم بإحسان بالحكمة و الموعظة الحسنة و الجدال بالتي هي أحسن مع جهاد النفس على العمل بما يدعو إليه العبد، و الإلتزام بما علم بالضرورة من دين الإسلام من الدعوة إلى الاجتماع و التعاون على الخير، و جمع كلمة المسلمين على الحق، و البعد عن الفرقة و أسبابها من التشاحن و التباغض و التحاسد، و الكف عن الوقوع في أعراض المسلمين، و رميهم بالظنون الكاذبة و نحو هذا من الأسباب الجالبة لافتراق المسلمين و جعلهم شيعا و أحزابا يلعن بعضهم بعضا، و يضرب بعضهم رقاب بعض قال الله تعالى ( واعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا و كنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون. و لتكن منكم أمة يدعون إلى الخير و يأمرون بالمعروف و ينهون عن المنكر و أولئك هم المفلحون. و لاتكونوا .......الأية). و ثبت عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال ( لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض). و الأيات و الأحاديث في ذم التفرق و أسبابه كثيرة ،

و لهذا فإن حماية أعراض المسلمين و صيانتها من الضروريات التي علمت من دين الإسلام، فيحرم هتكها، و الوقوع فيها، و تشتد الحرمة حينما الوقوع في العلماء، و من عظم نفعه للمسلمين منهم لما ورد من نصوص الوحيين الشريفين بعظيم منزلتهم، و منها أن الله سبحانه و تعالى ذكرهم شهداء على توحيده فقال تعالى ( شهد الله أنه لا إله إلا هو و الملائكة و أولو العلم قائما بالقسط لاإله إلا هو العزيز الحكيم ).

و الوقوع في العلماء بغير حق تبديعا و تفسيقا و تنقصا، و تزهيدا فيهم كل هذا من أعظم الظلم و الإثم ، و هو من أسباب الفتن، و صد المسلمين عن تلقي علمهم النافع و ما يحملونه من الخير و الهدى.

و هذا يعود بالضرر العظيم على انتشار الشرع المطهر، لأنه إذا جرح حملته أثر على المحمول. و هذا فيه شبه من طريقة من يقع في الصحابة من أهل الأهواء، و صحابة رسول الله صلى الله عليه و سلم هم شهود نبي هذه الأمة على ما بلغه من شريعة الله ، فإذا جرح الشاهد جرح المشهود به.

فالواجب على المسلم إلتزام أدب الإسلام و هديه و شرائعه، و أن يكف لسانه عن البذاء و الوقوع في أعراض العلماء، و التوبة إلى الله من ذلك والتخلص من مظام العباد ، ولكن إذا حصل خطأ من العالم فلا يقضي خطؤه على ما عنده من العلم، و الواجب في معرفة الخطأ الرجوع إلى من يشار إليهم من أهل العلم في العلم و الدين و صحة الاعتقاد، و أن لا يسلم المرء نفسه لكل من هب و دب فيقوده إلى المهالك من حيث لا يشعر. وبالله التوفيق و صلى الله على نبينا محمد و آله و صحبه و سلم ......


اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإ فتاء.

الرئيس : عبد العزيز بن عبد الله بن باز
عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل شيخ
عبدالله بن عبد الرحمن الغديان
بكر بن عبد الله أبو زيد
صالح بن فوزان الفوزان

abu-amirah
02-21-2005, 05:31 PM
أخي الكريم .. إن كنت حائرا فإليك كلام أهل العلم واخلص النية في البحث عن الحق بدون تعصب للأشخاص..


وبالنسبة للعلامة الألباني رحمه الله يمكنك معرفة تاريخ تسجيل هذا الشريط ( السرورية خارجية عصرية) ومعرفة تاريخ الشريط الذي نقلت.




فتاوى
فضيلة الشيخ ناصر الدين الألباني رحمه الله تعالى
في
سلمان العودة وسفر الحوالي

قال الشيخ ناصر الدين الألباني ـ رحمه الله تعالى: ( كان مني ـ أنا ـ رأيٌ صدر مني يوماً ما منذ نحو من ثلاثين سنة حينما كنت في الجامعة ـ يعني الجامعة الإسلامية ـ وسُئلتُ في مجلس حافل عن رأيي في جماعة التبليغ، فقلت يومئذ (صوفية عصرية) فالأن خَطَرَ في بالي أن أقول بالنسبة لهؤلاء الجماعة ـ سلمان وسفر ـ ( ) الذين خرجوا في العصر الحاضر وخالفوا السلف، أقول هنا تجاوباً مع كلمة الحافظ الذهبي: خالفوا السلف في كثير من منهاجهم بدا لي أن أسمِّيهم ( خارجية عصرية ).( ) اهـ

) كما ذكرا في الشريط.
) من شريط مسجل ( السرورية خارجية عصرية ) نهاية الوجه الأول. تسجيلات بيت المقدس بالأردن.

**************************************************
*****


فتاوى
فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى
في
عدم سماع أشرطة سلمان العودة وسفر الحوالي

سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين ـ رحمه الله تعالى:
تسمعون حفظكم الله عن أشرطة سلمان العودة وسفر الحوالي، هل تنصحون بعدم سماع ذلك، هل نستطيع سماع أشرطة سلمان العودة وسفر الحوالي ؟
فأجاب فضيلته: ( هذا بارك الله فيك الخير الذي في أشرطتهما موجود في غيرها، وهما في بعض أشرطتهما عليهما مؤاخذات ليس جميعها.
السائل: تنصحنا بعدم سماع أشرطتهما.
فأجاب فضيلته : لا ... أنصحك أن تسمع أشرطة الشيخ ابن باز وأشرطة الشيخ الألباني وتسمع أشرطة المعروفين بالاعتدال ). ( )



السائل: هم ـ [ يعني الخوارج في الجزائر ] ـ يسمعون أشرطة سلمان العودة وسفر الحوالي ... هل هذا الخلاف ـ [ يعني في تكفير الحكام ] ـ خلاف فرعي أو الخلاف في الأصول ... لأنهم يكفرون الحكام ويقومون بالجهاد في بلاد الجزائر ! .
فأجاب فضيلته : ( هذا الخلاف عقدي لأن من عقيدة أهل السنة والجماعة ألا نكفر أحداً بذنب ). ( ) اهـ

**************************************************
*********



في توقيف سفر الحوالي وسلمان العودة.

المملكة العربية السعودية
دار الإفتاء
الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء.الرقم : 951/2
التاريخ : 3/4/1414هـ

((سري ))
من عبد العزيز بن عبد الله بن باز إلى حضرة صاحب السمو الملكي الأمير المكرم نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية. وفقه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وبعد :
فأشير إلى كتاب سموكم الكريم رقم ( م/ب/4/192/م ص ) وتاريخ 22.21/3/1414 هـ . المتضمن توجيه خادم الحرمين الشريفين حفظه الله تعالى بعرض تجاوزات كل من / سفر بن عبد الرحمن الحوالي وسلمان بن فهد العودة، في بعض المحاضرات والدروس على مجلس هيئة كبار العلماء في دورته الحادية والأربعين المنعقدة بالطائف إبتداء من تاريخ 18/3/1414هـ. ضمن ما هو مدرج في جدول أعماله.
وأفيد سموكم أن مجلس هيئة كبار العلماء إطلع على كتاب سموكم المشار إليه ومشفوعه ملخص لمجالس ودروس المذكورين من أول محرم 1414هـ. ونسخة من كتاب / سفر الحوالي (( وعد كيسنجر )) وناقش الموضوع من جميع جوانبه وأطلع كذلك على بعض التسجيلات لهما، وبعد الدراسة والمناقشة رأى المجلس بالإجماع: (( مواجهة المذكورين بالأخطاء التي عرضت على المجلس ـ وغيرها من الأخطاء التي تقدمها الحكومة ـ بواسطة لجنة تشكلها الحكومة ويشترك فيها شخصان من أهل العلم يختارهما معالي وزير الشئون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، فإن إعتذرا عن تلك التجاوزات والتزما بعدم العود إلى شيء منها وأمثالها فالحمد لله ويكفي، وإن لم يمتثلا مُنعا من المحضرات والندوات والخطب والدروس العامة والتسجيلات حماية للمجتمع من أخطائهما هداهما الله وألهمهما رشدهما )).اهـ
وقد طلب المجلس أبلاغ سموكم رأيه هذا .. وأعيد لسموكم برفقه كتابكم المشار إليه ومشفوعاته.
وأسأل الله أن يوفق خادم الحرمين الشريفين وسموكم لما يحبه ويرضاه وأن يعين على كل خير أنه سميع قريب.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته....
مفتي عام الممكلة العربية السعودية.

وبالنسبة لفتوى اللجنة الدائمة أحب أن ألفت نظرك إلى هذا الكلام لعلك لم تراه أخي:

((و رميهم بالظنون الكاذبة))

((و الوقوع في العلماء بغير حق تبديعا و تفسيقا و تنقصا، ))

وأتمنى أن تدقق النظر في (بغير حق)

لماذا ياأخي تحمل هذا الكلام دفاعا عن سلمان وسفر مع أن في رسالة التوقيف - المذكورة أعلاه-بيان موقف اللجنة ومفتيها رحمه الله منهما-أي سلمان وسفر- ولماذا لا يحمل كلام اللجنة دفاعا عن علمائنا أمثال الشيخ بن باز والعثيمين والألباني وعلماء السنة ((الأكابر))
وهجوما على يتكلم في العلماء مثل الشيخ بن باز والعثيمين والألباني رحمهم الله ومن يقول عنهم بهتانا أنهم علماء حيض ونفاس وأنهم لا يفقهون الواقع وأن الألباني مرجىء وأنهم شيوخ الماضي وعملاء وأصحاب كراسي . فحسيبي الله ونعم الوكيل.

هؤلاء الذين يخوضون في أعراض المفتي حفظه الله والعلامة الفوزان حفظه الله ويتهمونهم بتهم هم بريئون منها... فحسبي الله ونعم الوكيل..

لماذا تحمل الفتوى دفاعا عن سلمان وسفر وقد طلب الشيخ بن باز توقيفهما؟!!

شـــامخ
02-22-2005, 03:48 AM
أخي الكريم أبو أميرة ( وأتـمنى أن لا تـعتـبر ما سأقوله انتـقاصاً لك أو ما شــابه فما أقصد شيئاً من ذلك والله على ما أقول شهيد )

لماذا تـستـمر - غفر الله لنا ولك - في اتـهام الشيخين الجليلين سلمان العودة وسفر الحوالي ونـقل هذه الفتـاوى وغيرها عنـهما وتـخرجهما من الســلفية وأهل السنة والجماعة وتصفهما وغيرهم بالتـحزب وتـصمهما بالخروج وتـلحقهما وغيرهما من علماء الســلفية ممن يرون في مسائل الحاكمية وتولي النصارى وموالاتـهم والتـصريح بالبنـوك الربوية وغيرها من المسائل ( التي نـعلمها جميعاً ويدور عليها الخلاف والاختـلاف في المنتـديات ) . تلحق هؤلاء جميعاً بالخوارج وأحكامهم المعروفة وتـصفهم بالضلالة بل وأراك تجعل الخلاف في العقـيدة لا المنـهج كما يراه الكـثيرون حيث تـقول :

( اما زعمك..."ولـكن .. لســـنا نـكتـب لهـوى في أنـفسـنا أو نـخوض حرباً مع بني جـلدتـنا وإخوتـنا في العـقيدة "
فاقول فيه: بل هو الهوي و التحزب و هذا ما قاله الالباني عنكم..
واقول الخروج و التحزب ليسا من عقيده السلف.. فلا تضمنا لاخوه في عقيده مع من يكفر الحكام و يدعوا الي الخروج عليهم... )

فنفيت أخـوة العـقيـدة عنـهم لأنهم قالوا بكفر الحكـام !!

وهل ينـكر هذا أحـد ؟ أوليسـوا كذلك فعلاً ؟؟
أولم يتـحاكم هؤلاء الحكام إلى القوانين الوضعية وهيئات الكفر والإلحاد ؟
أجمع أهل العلم على أن التـحاكم إلى غير شرع الله أو الإشراك معه غيره كــفر ( أصغر أو أكبر مايهم )

وقد ذكر ذلك الشيخ العلامة ابن باز رحمه الله كما هو معلوم .
فقد قال سماحة الإمام ابن باز طيب الله ثـراه :
(( من حكم بغير ما انزل الله فلا يخرج عن أربعة أمور :
من قال : أنا احكم بهذا (يعني القانون الوضعي) لأنه أفضل من الشريعة الإسلامية فهو كافرٌ كفراً أكبر.
ومن قال : أنا أحكم بهذا ، لأنه مثل الشريعة الإسلامية ، فالحكم بهذا جائز ، وبالشريعة جائز ، فهو كافرٌ كفراً أكبر .
ومن قال : أنا أحكم بهذا ، لأنه مثل الشريعة الإسلامية ، فالحكم بهذا أفضل ؛لكن الحكم بغير ما أنزل الله جائز، فهو كافرٌ كفراً أكبر.
و من قال : أنا أحكم بهذا وهو يعتقد ان الحكم بغير ما انزل الله لا يجوز ، ويقول : الحكم بالشريعة الإسلامية أفضل ، ولا يجوز الحكم بغيرها ، ولكنه متساهل ، أو يفعل هذا لأمر صادر من حكامه فهو كافرٌ كفراً أصغر لا يخرج عن الملة ، و يعتبر من أكبر الكبائر )) .
قضية التكفير بين أهل السنة وفرق الضلال ( 72-73 ) .

كما حكى الإمام ابن باز عن محدث العصر الإمام البحر الألباني – رحمه الله –مقرظا جوابه في هذه المسألة :
(( وقد أوضح – وفقه الله – أن الكفر كفران : أكبر وأصغر كما أن الظلم ظلمان وهكذا الفسق فسقان : أكبر وأصغر .
فمن استحل الحكم بغير ما أنزل الله أو الزنى أو الربا أو غيرها من المحرمات المجمع على تحريمها فقد كفر كفرا أكبر وظلم ظلما أكبر وفسق فسقا أكبر .
ومن فعلها بدون استحلال كان كفره كفرا أصغر وظلمه ظلما أصغر وهكذا فسقه ..... )) . ا
لتحذير من فتنة التكفير (91) .


ولعـلك نـسيت أخي الكـريم أن القول بتـكفير الحاكم الذي يحكم بغير ما أنزل الله أخذاً بقول ابن تـيمية وابن كثير والشنقيطي وغيرهم وليس اتـباعاً للهوى أو الشــيطان .


الشـاهد أن لايكون تلك المسألة ذريعـة تـنفي بها أخوة العقـيدة عن من يخالفك في هذه الجزئية (9)



وتـقول :
( يتكلم في العلماء مثل الشيخ بن باز والعثيمين والألباني رحمهم الله ومن يقول عنهم بهتانا أنهم علماء حيض ونفاس وأنهم لا يفقهون الواقع وأن الألباني مرجىء وأنهم شيوخ الماضي وعملاء وأصحاب كراسي )

لا أخي ما ذكروا هـذا الذي تـقول وما قالوا أن الألباني مرجيء وما اتـهموا أحداً بالعمـالة ( ولا يوجد شريط تـلفظوا فيه بذلك أو كتاب ذكروا فيه هذه الأشياء )

سبحان الله .


ولنفتـرض أن جميع هؤلاء الأئمة والدعـاة لهم أخـطاء وزلات أوضحـها وذكرها بعض العـلماء , أيوجد عالم بلا زلة أو خطأ ؟
ألم نصل إلى حل وسط ( أوهكذا فهمت أنا ) ولو جزئياً على أن نبتـعد عن أسباب الخـلاف هذه ونجتـمع على ما نتـفق عليه ؟

أوليس هذا الموضوع الذي نـكتب فيه ردودنا موجه من الأصل إلى تـجنب مثل هذه الخـلافات ؟

أليست دعوة مباركة من الأح - المراقب العـام - أجزل الله له المثـوبة للتـذكير بأهداف هذه البـوابة الســلفية الوليـدة ؟




أخواني فى الله ثم السلفيه

السلام عليكم ورحمة الله .

أخواني في الله بعد إستشارة الكثير من العلماء بخصوص تداول المواضيع التي تقدح فى العلماء و أثرها فى تفريق أهل السنه نصحني كل من استشرته بالتركيز على بذل النصح و مناقشه الاخطاء و التحذير منها دون اللجوء إلى التنقص من قدر العلماء فألخطا وارد على كل انسان و ربما يجرح الانسان فيكون من أهل الجنه او هو من اخص أهل السنه كما فعل بالامام البخاري فى فتنه خلق القرآن و كما كفر الامام المالك و حذر من ابن معين و اتهم الشافعي بالتشيع و شنع على الامام ابو حنيفة .

كما أحب ان اذكر أن هذا المنتدى خاص بالرد على الفرق الضالة المجمع على ضلالها و التى ما فتئت توز الكتب حتى تنشر ضلاها و لم و لن يخصص يوما من الايام بإذن الله فى يوما من الايام للنيل من العلماء .

فأرجو من الاخوة الالتزام بهذه القواعد و لنتفرغ اخواني فى الرد على اعداء السلفيه .

و السلام عليكم ورحمة الله



أوليست هناك قضايا أهم في بـلدنا المنـكوب هذا ( الســودان ) أولى بأن نـسعى في التـصدي لها ؟

أو ليس سرطان الصوفية متـغلغل في هذا الشـعب المسـلم الذي منذ أبصرت عـيناه النـور وهو يعـيش في خرافات الآباء والأجـداد ولم يجـدوا من يبـصرهم بمنـهج السـلف الصحيح ؟

أوليس كل يوم تـشرق فيه الشمـس يبصر النـور فيه أبـناء لنا وإخـوة تـبذر فيـهم جرثـومة الصوفـية وتـغطى عقولهم وبصائرهم مظـاهر الشـركيات المنتـشرة وأدعـية أهل البـدع والضــلال المتـفشية في الأرياف وحتى في المدن ؟

أوليس الروافض يسـعون ليل نـهار لتـشييع أهل هذا البـلد ( وقطـعوا في ذلك شوطاً كبيراً حسب الدراسات والبحوث وما ينـقله لنا الإخوة من هنـاك ) ونحن في خلاف وصيـاح نـخرج بعـضاً من السـلفية ( ومن الملة أحياناً ) ونطعن في أئمـتـها ودعـاتـها , والروافض ينـشرون دعـاتـهم ومراكـزهم في أرجاء البــلاد ويناظرون طلـبة العـلم ( الذين ليسوا على كبير إعداد لمواجـهة شبهاتـهم الخطيرة ) وماضون في مخططاتـهم وأخشى أن كادوا ينـجحون !!!



يُدرّس في ( المركز الثقافي الإيراني بالخرطوم ) في : دورات في الفقه المقارن منهج كتاب اسمه (الفقه على المذاهب الخمسة) و يعنون بها المذاهب السنية الأربعة المعروفة بالإضافة لمذهب الرافضة الفقهي و الذي يسمونه بالمذهب الجعفري ، يؤتى بالمعلمين الذين يقومون بتدريس هذا النوع من الدورات من إيران مباشرة ( و هؤلاء المدرسين تدربوا و تأهلوا تأهيلاً كاملاً لمناظرة أهل السنة و خصوصاً طلبة العلم الشرعي الذن يعرفون شيئاً من عقائد الرافضة حيث نجد ان هؤلاء المدرسين قد قرأوا كتب احسان الهي ظهير و كتاب شيخ الإسلام ابن تيمية منهاج السنة و اعدوا بعض الشبه و الردود على تلك الكتب فيما يأتي طالب العلم الذي يريد ان يناظر هؤلاء فيرجع الى كتب احسان الهي ظهير و كتاب منهاج السنة لفضح عقائدهم فاذا هو يفاجأ بأنهم يردون على هذه السبة و ردوداً قوية فيسقط في يد المناظر و ينهزم اما الجمهور فبالتالي يكسبون عدداً ليس بالقليل ممن حضر المناظرة او على الأقل تأييدهم،و هذا ما حصل في مناظرة في الخرطوم دعا لها الرافضة و تحدوا احد طلبة العلم فذا بسه يسقك في يده و يحار جواباً لاعتماده على المراجع المذكورة ثم كانت النتيجة لا تحمد عقباها و مازالوا يطالبون و يعلنون التحدي بالمناظرة)

هذا غير المدارس والملااكز الثـقتفية والمكـتـبات التي أنشـأوها في الخرطوم والتي يتـزايد أعداد مرتـاديها بصورة مفـزعـة .

ناهـيك عن الكـتـب التي يقومون بتـوزيعـها بكـثرة والتي من أهمـها :

1- المراجعات ..... للشريف الرضي
2- زبدة الأحكام ..... للخميني
3- شبهات و حقائق ..... لمصطفى خميس
4- القرآن و دعاوى التحريف ..... لرسول جعفريان
5- في الملل و النحل ..... لعلي الرباني الكلبايكاني
6- الحسين يولد من جديد ..... لباقر الصدر
7- اصول الفقه ..... لعبد الهادي الفضيلي
8- خلاصة المنطق ..... لعبد الهادي الفضيلي
9- اهل البيت ..... لمحمد جواد مغنية
10- بحث حول المهدي ..... لباقر الصدر
11- الشيعة في السعودية ..... اصدار رابطة عموم الشيعة
12- الوهابية في الميزان ..... لجعفر السبحاني
13- كشف الإرتياب في اتباع ابن عبد الوهاب ..... لمحسن الأمين
14- براءة الشيعة من افتاءات الوهابية ..... لمحمد احمد خير (سوداني متشيّع)
15- مخالفة الوهابية للقرآن و السنة ..... لعمر عبد السلام
16- الصواعق الإلهية في الرد على الوهابية ..... لسليمان بن عبد الوهاب النجدي
17- ابن تيميه حياته و عقيدته ..... لصائب عبد الحميد و فيه نقد كامل و افتراءات على شيخ الإسلام ليس لها أصل
18- الإسلام و الوثنية السعودية ..... لفهد القحطاني
19- الأمة و الإمام ..... لعلي شريعتي
20- ابو طالب ناصر الرسول ..... لمحمد حسن حائري
21- البراهين الجلية في رفع تشكيكات الوهابية
22- فدك في التاريخ ..... لباقر الصدر
23- عقيدتنا ..... لعبد العزيز صالح المدني (يلاحظ الاسم المصطنع للمؤلف لإغراء اهل السنة)
24- الإعتصام بالكتاب و السنة ..... لجعفر السبحاني ( هنا ايضاً يلاحظ تشابه اسم الكتاب مع كتب اسماء كتب اهل السنة للتشبيه على قليلي العلم و إغرائهم)
25- معالم المدرستين 3 اجزاء ..... لمرتضى العسكري ( و هذا الكتاب من اخطر الكتب الموزعة ولا يسلم المثقفين ثقافة عالية جداً - ممن يُرى فيهم روح النقاش و المناظرة و لديهم خلفية عن الرافضة و افكارهم – من الوقوع فيه حبائل الشُبه الواردة فيه ، و هذا ما تم فعلاً مع احد الدعاة عندما قدم الوفد الإيراني لزيارة احد المعاهد العلمية في منطقة الجزيرة، فتصدى لهم هذا الداعية و ناقشهم في عقائدهم فسحبوه من المكان و اثنوا عليه و على ثقافته ووعدوه بزيارة في منزله لمناقشته بعد ان يطلع على هذا الكتاب . و هذا الكتاب يحتوي على شُبَه قوية جداً في مذهب اهل السنة لا يستطيع التصدي لها الا علماء على درجة عالية من العلم و يبدو من اسمه وضحاً انه مقارنة بين مدرسة اهل السنة ومدرسة الرافضية الإمامية)


أين أنـتـم من هــذا كلــه إخــوتي ؟؟

مشــغولون بأقوال علمـاء الســلف في بعض علمـاء الســلف أيــضاً , إذن حق للرافـضة أن يفـعلوا أكـثر من ذلك , وأخشى أن نفيق غـداً لنـجد شـطر البــلد قد تشــيعوا وفارقوا منـهج ( المختـلفين الذين يســبون بعـضهم بعضاً ويبـدعون بعـضهم ويفـسقونـهم ) !!!


وما دمـتـم مصرون على هـذا النـهج - رغم مناشــدتي لكم بالـعدول عن ذلك ونبـذ الخـلاف - ورغم طلب الأخ - المراقب العـام - ورغم مناشــدة بعض الإخــوة .
فلســتـم تـتـركون لنـا فرصــة للبـقاء في هذا المنتـدى ونحن نرى طعـنا وتـشهيراً بالعـلماء والدعــاة ( وان كان بدعوى النـصح والتـحذير ) ونحن صامـتـون على ذلك .

وتـأكـدوا بأن هذا المنتـدى مازال في بـداياتـه والكـثير من الإخوة عنـدما يسمـعون بانشــائه يحـضرون ويطـلعون على المواضـيع المكتـوبة فيه , وأظن أن نـظرة إلى المنتـدى العـــام هــذا كفــيلة بإحـجام الكثــيرين عن المشــاركة .

أتـمنى لو تـراجــعوا أنفــسكم وتـســتـشيروا أهل العـلم الثقــاة العــدول فيما أنتـم ماضـون فيـه .



والله يهدي من يشــاء إلى صراط مســتـقيم

abu-amirah
02-22-2005, 01:50 PM
اخي شامخ...
اذن فانت تقول بكفر الحكام...

و لا عجب فقد قال به الخوارج العصريون كما سماهم العلماء امثال اسامه بن لادن وغيره من اهل الفتن..
و من هنا نبعت اهميه التحزير من شيوخ الضلال و فتاوي ابن باز و العثيمين و الفوزان وغيرهم.
اخي عليك بقراءه موضوع: ماحكم من حكم بغير ما انزل الله؟ الفوزان يجيب.... "
"""
قال الله تعالى: {وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ} [المائدة/44].في هذه الآية الكريمة: أنَّ الحكم بغير ما أنزل الله كفر، وهذا الكفر تارةً يكون كفرًا أكبر ينقل عن الملة، وتارة يكون كفرًا أصغر لا يُخرج من الملة، وذلك بحسب حال الحاكم، فإنه إن اعتقد أنَّ الحكم بما أنزل الله غير واجب، وأنه مخيَّر فيه، أو استهان بحكم الله، واعتقد أن غيره من القوانين والنظم الوضعية أحسن منه أو مساويًا له، أو أنه لا يصلح لهذا الزمان، أو أراد بالحكم بغير ما أنزل الله استرضاءَ الكفار والمنافقين، فهذا كفر أكبر. وإن اعتقد وجوبَ الحكم بما أنزل الله، وعلمه في هذه الواقعة وعدل عنه، مع اعترافه بأنه مستحق للعقوبة، فهذا عاص، ويُسمَّى كافرًا كفرًا أصغر. وإن جهل حكم الله فيها مع بذل جهده، واستفراغ وسعه في معرفة الحكم، وأخطأه، فهذا مُخطئ له أجر على اجتهاده، وخطؤه مغفور [شرح الطحاوية صفحة 363-364]. وهذا في الحكم في القضية الخاصة. """"


لان الفوزان و غيره من اهل العلم قد فصلوا في هذا الحكم..
و ان شاء الله اتي لك بفتاوي اهل العلم الثقات الذين لم يحذر من سموم نهجهم العلماء...

اما قولك ان العقيده واحده وسلفيه و هذه جزئيه صغيره فاقول بما قال به العلامه العثيمين رحمه الله بخصوص سلمان و سفر و تكفير الحكام حيث قال الشيخ:
"لا!؛ هذا خلاف عقدي، لأن من أصول أهل السنة و الجماعة أن لا نكفّر أحداً بذنب!"


وهذا هو النص:


كلمة حق في مسألة التكفير و أشرطة سلمان العودة و سفر الحوالي


لفضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين -تغمده الله برحمته-



الحمد لله، و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه و من والاه.
أمّا بعد،

فقد سأل بعض الاخوة طلبة العلم في الجزائر فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين عن فئات من الناس يكفّرون الحكام من غير ضوابط و شروط؟!

فأجاب الشيخ -رحمه الله-:
"هؤلاء الذين يكفّرون؛ هؤلاء ورثة الخوارج الذين خرجوا على علي بن أبي طالب -رضي الله عنه-، و الكافر من كفّره الله و رسوله، و للتكفير شروط؛ منها: العلم، و منها: الإرادة؛ أن نعلم بأن هذا الحاكم خالف الحق و هو يعلمه، و أراد المخالفة، و لم يكن متأولاً؛ مثل: أن يسجد لصنم، و هو يدري أن السجود للصنم شرك، و سجد غير متأول.
المهم هذا له شروط، و لا يجوز التسرع في التكفير، كما لا يجوز التسرع في قولك: هذا حلال و هذا حرام."

س: و أيضاً؛ يسمعون أشرطة سلمان بن فهد العودة، و سفر الحوالي!! هل ننصحهم بعدم سماع ذلك؟!!

الشيخ:
"بارك الله فيك؛ الخير الذي في أشرطتهم موجود في غيرها، و أشرطتهم عليها [[مؤاخذات]] (1)، بعض أشرطتهم؛ ما هي كلها، و لا أقدر أميّز لك -أنا- بين هذا و هذا!!"

س: إذن تنصحنا بعدم سماع أشرطتهم؟

الشيخ:
"لا؛ أنصحك بأن تسمع أشرطة الشيخ ابن باز، أشرطة الشيخ الألباني، أشرطة العلماء المعروفين بالاعتدال، و عدم الثورة الفكرية!!!"

س: يا شيخ! و إن كان الخلاف في هذه القضية -مثلاً- أنهم يكفّرون الحكّام و يقولون بأنه جهاد -مثلاً- في الجزائر، و يسمعون أشرطة سلمان و سفر الحوالي؛ فهل هذا [[الخلاف]] (2) فرعي؟! أم هو خلاف في الأصول يا شيخ؟!!

الشيخ:
"لا!؛ هذا خلاف عقدي، لأن من أصول أهل السنة و الجماعة أن لا نكفّر أحداً بذنب!"

س: هم -يا شيخ!- لا يكفّرون صاحب الكبيرة إلا الحكّام، يأتون بالآية {و من لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون} يكفّرون الحكّام فقط؟!!

الشيخ:
"هذه الآية فيها أثر عن ابن عباس أن المراد: الكفر الذي لا يُخرج من الملة؛ كما في قول الرسول -صلى الله عليه و سلم-: "سباب المسلم فسوق و قتاله كفر".
و في رأي لبعض المفسّرين أنها نزلت في أهل الكتاب؛ لأن السياق في ذلك: {إنا أنزلنا التوراة فيها هدىً و نورٌ يحكم بها النبيون الذين أسلموا للذين هادوا و الربانيون و الأحبار بما استُحفظوا من كتاب الله و كانوا عليه شهداء فلا تخشوا الناس و اخشون و لا تشتروا بآياتي ثمناً قليلاً و من لم يحكم بما أنزل الله [[[منكم يا أهل الكتاب]]] فأولئك هم الكافرون}." اهـ

و هذا هو الرابط الصوتي لكلام الشيخ المذكور أعلاه:

http://mypage.ayna.com/omar_salafi/othaimin.rm

كلمة الالباني في كتاب<ظاهرة الارجاء في الفكر المعاصر> لسفر الحوالي


سئل الشيخ الالباني رحمه الله في شريط<السرورية خارجية عصرية> سؤالا مفاده:
السائل:يا شيخنا كتاب الارجاء في الفكر؟
الألباني: شوفتو(رأيته)
السائل: الحواشي ياشيخنا خاصة الموجودة في المجلد الثاني
الألباني: كان عندي أنا رأي صدر مني يوما منذ نحو أكثرمن ثلاثين سنة حينما كنت في الجامعة،وسئلت في مجلس حافل عن رأيي في جماعة التبليغ،فقلت يومئذ<صوفية عصرية>،فالآن خطر في بالي أن أقول بالنسبة لهؤلاء الجماعة الذين خرجوا في العصر الحاضر،وخالفوا السلف وأقول تجاوبا مع الحافظ الذهبي،خالفوا السلف في كثير من مناهجهم،فبدا لي أن أسميهم<خارجية عصرية>،فهذا يشبه الخروج،حينما نقرأمن كلامهم،لأنهم في الواقع كلامهم ينحو منحى الخوارج في تكفير مرتكب الكبائر،ولعل هذا ما أدري أن أقول غفلة منهم أومكرا منهم،وهذا أيضا أقوله من باب قوله تعالى(ولا يجرمنكم شنئان قوم ألا تعدلوا،اعدلوا هو أقرب للتقوى)،ما أدري؛لا يصرحون بأن كل كبيرة مكفرة،لكنهم يدندنون حول بعض الكبائر ويسكتون أو يمرون على بعض الكبائر، ولذلك فأنا لا أدري أن نطلق القول؛أن نقول فيهم خوارج الا من بعض الجوانب،وهذا من العدل الذي أمرنا به.


فيا اخوتي...
ان قال العلماء بن باز و العثيمين و الالباني و الفوزان ان هؤلاء الاشخاص مبتدعه و علي منهج الخوارج...
ياتي بعضهم اليوم و يضرب بكل هذه الفتاوي عرض الحائط بحجه انها تفرق بين الناس و انها قديمه ووووو ثم يستمعون لشرائطهم و يمشون بضلالات فتاواهم من تكفير و غيره مما انتقده العلماء عليهم قديما و حديثا؟؟
اي سلفيه هذه واي عقيده ؟؟؟
هذا و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم...

و الله الموفق
و الله الهادي

شـــامخ
02-22-2005, 04:33 PM
لا حول ولاقوة إلا بالله العلي العـظيم

أخي الكريم - أبو أميرة - هل كل الذي خرجت به من ردي السـابق هو أني أقول بكفر الحكـام ؟؟ ( أصغر أو أكبر وقد أوضحت ذلك )

هذه المسألة تـطرقت إليها لتـوضيح ما ذكرتـه أنت من نفـيك لأخـوّة العـقيدة مع من تـخالفـونـهم , وليس لأمر آخر , وكل متـابع لردي السـابق يرى أني لم أقل بكفر فلان أو فلان , بل لم أكفر أحداً مطلقاً لكني ذكرت حكماً ثابـتـاً معروفاً لكل علماء السـلف .


لكـنـك أخذت من ردي ما تـبحث عنـه وملأت المنتـدى العـام بالنـقولات ( والله يعلم ماذا تـقصد من وراء ذلك )


فقط أقـول : الحمد لله أن اتـضح لكل من تـابع هـذه الخـلافات ما أرمي إليـه أنا وما تـرمي إليه أنت

هـدانا الله وإياك


ولست أريد الخوض في مثل هـذه المســائل , ولأجل ذلك آثرت الإبتـعاد عن هذا المـلتـقى والدعــاء للقـائمـين عليه بالتـوفيق والســداد


فأرجو منـك - أخي الكريم - التـوقف هنـا واحـتـساب الأجر عنـد الله , والله لا يضـيع أجر من أحـسن عمـلاً .

abu-amirah
02-22-2005, 06:31 PM
قال شامخ:
فنفيت أخـوة العـقيـدة عنـهم لأنهم قالوا بكفر الحكـام !!

وهل ينـكر هذا أحـد ؟ أوليسـوا كذلك فعلاً ؟؟

اقول : هل هذا قول صريح في تكفير الحكام ام انني اسات الفهم و الظن؟

أولم يتـحاكم هؤلاء الحكام إلى القوانين الوضعية وهيئات الكفر والإلحاد ؟
أجمع أهل العلم على أن التـحاكم إلى غير شرع الله أو الإشراك معه غيره كــفر ( أصغر أو أكبر مايهم )
اقول : هل هذا قول صريح في تكفير الحكام ام انني اسات الفهم و الظن؟

ولعـلك نـسيت أخي الكـريم أن القول بتـكفير الحاكم الذي يحكم بغير ما أنزل الله أخذاً بقول ابن تـيمية وابن كثير والشنقيطي وغيرهم وليس اتـباعاً للهوى أو الشــيطان .


ثم قال شامخ:
""""لا حول ولاقوة إلا بالله العلي العـظيم

أخي الكريم - أبو أميرة - هل كل الذي خرجت به من ردي السـابق هو أني أقول بكفر الحكـام ؟؟ """

سيف الكلمة
03-05-2005, 02:16 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

استنفد الحوار أهدفه ببيان أكثر من رؤية لبعض القضايا
ولا أريد الخوض فى المزيد من التفصيلات

ولى طلب باقتراح
أوجهه للأخ الفاضل سلفى بكل فخر
إنشاء قسم خاص لا يطلع عليه الزوار وعامة الأعضاء
يختار له بعض أهل العلم وطلابه والقادرين على الرد على الشبهات فيكونوا أعضاء بهذا القسم
يمد هذا القسم الأخ شامخ ومن لديه الفرصة بالشبهات التى وردت بالكتب الثلاثة والعشرين التى ذكرها وغيرها إن وجد والتى يروج لها الشيعة بالسودان للرد عليها واحدة واحدة بما يكفى لإبطالها وإبطال أثرها على العامة
لا تنشر من هذه الشبهات شبهة مالم يتم إعداد رد كافى لها سواء بهذا المنتدى أو غيره من المنتديات ويكون أعضاء هذا القسم مسئولون أمام الله عن ذلك
ما أراه مما قال أخى شامخ يدل على جهود منظمة لها خطة مدروسة جيدا لنشر الفكر الشيعى بين العامة من أهل السنة وغيرهم ولا تكفى الجهود الذاتية المرتجلة لإيقافها
يتم الإتفاق داخل هذا القسم على خطة مضادة بأسلوب علمى لمقاومة هذه الغزوة الفكرية
والخطة تشمل الموازنة بين الإحتياجات والمتاح والمحتمل إتاحته وتحديد واضح للهدف وبرنامج زمنى للإنتهاء من تحقيق هذا الهدف أو الأهداف
وأقصد بالمحتمل إتاحته ذوى العلم الممكن الإستعانة بهم والمنتديات المشابهه الممكن الإستفادة بشهرتها فى أماكن الهجمة الشيعية
وأن يكون من أهداف الخطة تحصين قاعدة عريضة من هذه الأباطيل فى المواضع المعلوم نشاط الشيعة لنشر أفكارهم وشبهاتهم
أرى أن هذا المنتدى يمكن أن يقوم بهذا الدور لتوفر العدد المناسب من طلاب العلم والخلاف حول جزئيات بعض القضايا لا يجب أن يفسد علينا التعاون فيما يدرأ الخطر عن هذه الأمة
ويراعى أن نشر الشبهات له مفاسد منها أننا لا نعلم عل علقت الشبهة بالقارىء أو علق به الرد عليها فيجب أن تكون الردود كاملة ويوافق عليها أكثر من واحد غير صاحب الرد
والله أعلم

وأطلب من الأخ شامخ مزيدا من الصبر والبقاء حتى يتحدد مصير هذا الإقتراح

وأطلب من الإخوة عدم الإكتفاء بالأحكام العامة دون النظر فى خلفيات الحدث ومثال على ذلك
حاكم يقول صراحة بأنه غير مؤمن بالأديان أو أن الدين أفيون الشعوب
ألأنه حاكم لا نكفره وهو لم يحكم بما أنزل الله لعدم الإيمان بالله
وحاكم تولى الكفار وحارب أهل التقوى وقتلهم أعوانه تحت سمعه وبصره ومثلوا بهم حتى بعد قتلهم والعلم بصلاحهم والإصرار على إهلاكهم معلوم عنه
ألأنه حاكم لا نكفره
فأين نكون من (وأطيعوا الله والرسول وأولى الأمر منكم) أين نكون من كلمة (منكم) فإن ثبت أنه ليس منا فهل تجب الطاعة له
أما من لم يثبت كفره بأسباب تؤكد كفره فليس لنا أن نكفره ولو كانت أطماع الدنيا هى التى تقوده إلى الحكم بغير ما أنزل الله
ولكن تقام عليه الحجة بجرمه
والله أعلم