المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حديث من زار قبري حلت له شفاعتي يستدل به الصوفية فى جواز شد الرحال للقبور منكر



سلفي بكل فخر
02-05-2005, 08:43 AM
الحديث الثاني : (( من زرار قبري حلت له شفاعتي )) رواه الإمام أبو بكر أحمد بن عمرو بن عبد الخالق البزار في مسنده - الفرق بينه و بين الحديث الاول لفظ حلت فى الثاني ووجبت فى الاول .


الجواب
وأعلم أن هذا الحديث الذي ذكره من رواية البزار حديث ضعيف منكر ساقط الإسناد لا يجوز الاحتجاج بمثله عند أحد من أئمة الحديث وحفاظ الأثر كما سنبين ذلك إن شاء الله تعالى .
فيه عبد الله بن إبراهيم
قال أبو داود هو شيخ منكر الحديث
ابن عدي وعامة ما يرويه لا يتابعه عليه الثقات
وقال الدارقطني : حديثه منكر
وقال الحاكم أبو عبد الله : يروي عن جماعة من الثقات أحاديث موضوعة لا يرويها عنهم غيره
وقال البزار عقب روايته حديثه هذا : وعبد الله بن إبراهيم حديث بأحاديث لا يتابع عليها
وقال العقيلي : عبد الله إبراهيم الغفاري كان يغلب على حديثه الوهم .
و قال عنه الهيثمي فى كشف الاستار منكر الحديث وقد نسبه بعض الأئمة إلى الكذب ووضع الحديث .

و فيه عبد الرحمن بن زيد بن أسلم فهو ضعيف غير محتج به عند أهل الحديث

قال الفلاس : لم أسمع عبد الرحمن بن مهدي يحدث عنه
وقال أبو طالب عن أحمد بن حنبل : ضعيف
وقال عباس الدوري عن يحيى بن معين :ليس حديثه بشيء
وقال البخاري وأبو حاتم الرازي ضعفه علي بن المديني جداً
وقال أبو داود وأبو زرعة والنسائي والدارقطني : ضعيف
وقال ابن حبان : كان يقلب الأخبار ؛ وهو لا يعلم حتى كثر ذلك في روايته من رفع المراسيل وإسناد الموقوف فاستحق الترك .
وقال الحاكم أبو عبد الله : روى عن أبيه أحاديث موضوعة لا يخفى على من تأملها من أهل الصنعة أن الحمل فيها عليه
وقال ابن خزيمة : عبد الرحمن بن زيد ليس ممن يحتج أهل الحديث بحديثه

وما ذكرناه في هذا المكان من كلام أئمة هذا الشأن في بيان حال عبد الرحمن بن زيد بن أسلم وحال عبد الله بن إبراهيم الغفاري فيه كفاية لمن له أدنى معرفة ، فيكف يسوغ لأحد الاحتجاج بحديث فيه إسناده مثل هذين الضعيفين المشهورين بالضعف ومخالفة الثقات الذين لو كان أحدهم وجده في طريق الحديث لكان محكوماً عليه بالضعف وعدم الصحة ، فكيف إذا كان مجتمعين في الإسناد .

منقول من كتاب الصارم المنكي فى الرد على السبكي الحديث الثاني بتصرف