المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لوحة الشرف الصوفية!!! تجد فيها !! من قتل !!! من اتهم بالزندقة!! من رمي بالكفر



سلفي بكل فخر
12-12-2004, 09:23 PM
أبو الحكم عبد السلام بن عبد الرحمن بن سرحان الاندلسى قال عنه الذهبي انه شيخ الصوفية - سير اعلام النبلاء 20/72 خلط الفلسفة بالتصوف و الفلسفة الاشراقية ، اتهم بالزندقة حتى استدعاه أمير المسلمين على بن يوسف بن تاشفين إلى مراكش حيث مثل أمام قاضيها ابن حمدين القرطبي و ألقي به فى السجن حتى مات سنة 536 هـ
أنظر الموسوعة الصوفية للحفني ص 20/72

شهاب الدين السهروردي قتل لانه ظهر لعلماء الاسلام سنة 587 زندقته و دعوته لافكار فاسده فحملوا محضرا بكفره و سيروه إلى القائد صلاح الدين الايوبي و خوفوه من أن هذا الصوفي المخرف سيعمل على إفساد عقيدة أبنه الملك الظاهر غازي فبعث صلاح الدين إلى ودله بأن يقتله فحبس من الطعام حتى مات .
و من المؤرخين من ذهب إلى أنه قتل بالسيف كما ذهب البعض إلى أنه أحرق و البعض الاخر إلى أنه خنق بوتر فأصبح يعرف بالسهروردي المقتول تميزا له عن غيره .

انظر شذرات الذهب 4/290 وفيات الاعيان 6/273 تاريخ الاسلام ص 74-75 وفيات سنة 587 و انظر كتاب اللمحات للسهروردي ص 12

يتبع

سلفي بكل فخر
12-12-2004, 09:28 PM
الحلاج اول من صرح بعقيدة الحلول فى الاسلام

الحلاج وما أدراك ما الحلاج ، فهو الحسين بن منصور بن محمي من أئمة الزنادقة والمرتين ، وقد أقيمت عليه البينة الشرعية ، وقتل مرتدا سنة 311هـ بعد أن صلب ببغداد ونودي عليه : هذا أحد دعاة القرامطة فاعرفوه ، فقتل شر قتلة . انظر : (سير أعلام النبلاء) 14/327 .

1 ـ قال الفقيه أبو علي البنا : كان الحلاج قد ادعى أنه إله ، وأنه يقول بحلول اللاهوت في الناسوت … وكان يقول للواحد من أصحابه : أنت نوح ، ولآخر : أنت موسى ، ولآخر : أنت محمد . اهـ . انظر : (المرجع السابق) .

2 ـ وقال الذهبي : الحلاج المقتول على الزندقة ، ما روى ولله الحمد شيئا من العلم ، وكانت له بداية جيدة وتأله وتصوف ، ثم انسلخ من الدين ، وتعلم السحر ، وأراهم المخاريق . أباح العلماء دمه ، فقتل . انظر : (ميزان الاعتدال) 2/71 .

من أقــوال الحــلاج الكفريــة :

1 ـ مُزجت روحي في روحك كما ---- تُمزجُ الخمرة بالماء الزلال
فـإذا مسّــك شـــيءٌ مسّـني ---- فإذا أنت أنا في كلّ حال

انظر : (ديوان الحلاج) ص 82 .

2 ـ وقال محمد بن يحي الرازي : سمعت عمرو بن عثمان يلعن الحلاج ويقول : لو قدرت عليه لقتلته بيدي !! . فقلت : أيش وجد الشيخ عليه ؟ قال : قرأت آية من كتاب الله فقال : يُمكنني أ أؤلف مثله !! . انظر : (سير أعلام النبلاء) 14/330 .

3 ـ وقال أبو عمر بن حيوية : لما أخرج الحلاج ليُقتل ، مضيتُ وزاحمتُ حتى رأيته ، فقال لأصحابه : لا يهولنكم ، فإني عائد إليكم بعد ثلاثين يوما .

قال الذهبي : فهذه حكاية صحيحة توضح لك أن الحلاج ممخرق كذّاب ، حتى عند قتله . انظر : (المرجع السابق) 14/346 .