المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عقائد الصوفية فى النبوه



سلفي بكل فخر
12-12-2004, 08:37 PM
لقد انحرف المتصوفة بمفهوم النبوة إنحرافا خطيرا حتى وصل بهم الامر إلى تكذيب القرآن بأن النبوة قد انقطعت بينما انكر بعضهم كون النبوة اصطفاء و ذهب إلى انها مكتسبة يمكن ان تنال بالرياضة و المجاهدة و اليكم بعض الاقوال التي تؤيد ذلك .


قال بن عربي "" ويجمع النبوة كلها أم الكتاب ، ومفتاحها : بسم الله الرحمن الرحيم ، فالنبوة سارية إلى يوم القيامة في الخلق" الفتوحات المكية لابن عربي ج 2 ص 90

و يقول (( فإن النبوة التي انقطعت بوجود رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما هي نبوة التشريع لا مقامها ، فلا شرع يكون ناسخاً لشرعه صلى الله عليه وسلم ، ولا يزيد في حكمه شرعاً آخر ، وهذا معنى قوله صلى الله عليه وسلم : أن الرسالة والنبوة انقطعت فلا رسول ولا نبي بعدي ، أي لا نبي بعدي يكون على شرع يكون مخالفاً لشرعي ، بل إذا كان يكون تحت حكم شريعتي .... فهذا الذي انقطع وسدّ بابه ، لا مقام النبوة (( الفتوحات المكية لابن عربي ج2 ص 3


و بعضهم يرى ان النبوة ليست اصطفاءا و منه من الله بل يمكن ان تكتسب عن طريق الرياضات و المجاهدات التى يقومون بها :

و من هؤلاء ابن سبعين فقد حاول ان يصل الى مرتبة النبوة عن طريق الرياضات و لما فشل فى الوصول الى ذلك اتهم النبي صلى الله عليه وسلم بأنه هو السبب لانه صلى الله عليه وسلم قال (( لا نبي بعدى )) فاعتبر ذلك تضيقا منه صلى الله عليه وسلم عليه .

قال الامام الذهبي رحمه الله فى ترجمته لابن سبعين : (( اشتهر عنه أنه قال: لقد تحجر ابن آمنة واسعا بقوله " لا نبي بعدي " و جاء من وجه آخر أنه قال : لقد زرب ابن آمنه على نفسه حيث قال لا نبي بعد))

سلفي بكل فخر
12-13-2004, 02:46 PM
الرد على هذه العقيدة المنحرفة :

اجمع اهل السنة و الجماعة ان النبوة اصطفاء و ليس للانسان فيها دخل كما يعتقدون ان النبوة قد ختمت و ان خاتمهم هو النبي صلى الله عليه وسلم و من ادلة ذلك :
اولا أدلة أن النبوة قد ختمت بالنبي صلى الله عليه وسلم :

قال تعالي (( و ماكان محمد أبا احد من رجالكم و لكن رسول الله و خاتم النبيين و كان الله بكل شئ عليما ))

و عن ابي هريرة رضي الله عنه:ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (ان مثلي مثل الانبياء من قبلي، كمثل رجل بنى بيتا، فاحسنه واجمله الا موضع لبنة من زاوية، فجعل الناس يطوفون به، ويعجبون له ويقولون: هلا وضعت هذه اللبنة؟ قال: فانا اللبنة، وانا خاتم النبيين).

و من ذلك ايضا ما رواه الشيخان فى احاديث الشفاعة حيث يأتي الناس إلى الانبياء يوم المحشر فيأتون النبي صلى الله عليه سلم فيقولون له ((يا محمد انت رسول الله، وخاتم الانبياء، وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تاخر، اشفع لنا ))


ثانيا أن النبوة اصطفاء :
قال تعالى (( إن الله اصطفى ادم و نوحا و آل إبراهيم و آل عمران على العالمين ))

و قال تعالي (( الله يصطفي من الملائكة رسلا و من الناس ))

و قال تعالي (( و ممن هدينا و اصطفينا ))

و من السنة
روى مسلم من حديث واثلة بن الاسقع مرفوعا "ان الله اصطفى كنانة من ولد اسماعيل، واصطفى قريشا من كنانة، واصطفى من قريش بني هاشم، واصطفاني من بني هاشم" وفي رواية الترمذي "ان الله اصطفى من ولد ابراهيم اسماعيل" وله من حديث العباس وحسنه وابن عباس والمطلب ابن ربيعة وصححه والمطلب بن ابي وداعة وحسنه "ان الله خلق الخلق فجعلني من خيرهم" وفي حديث ابن عباس "ما بال اقوام يبتذلون اصلي، فوالله لانا افضلهم اصلا وخيرهم موضوعا"

و من ذلك ايضا الحديث المشهور حديث إسلام الاقرع بن حابس و الذي فيه .

قدم على الرسول -صلى الله عليه وسلم- وفد من اشراف بني تميم منهم الاقرع بن حابس التميمي ، فلما دخل الوفد المسجد نادوا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من وراء حجراته :( ان اخرج الينا يا محمد ) فاذى ذلك رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من صياحهم ، فخرج اليهم ، فقالوا :( يا محمد جئناك نفاخرك فاذن لشاعرنا وخطيبنا ) قال :( قد اذنت لخطيبكم فليقل )
فقام خطيب تميم فقال :( الحمد لله الذي له علينا الفضل والمن ، وهو اهله ، الذي جعلنا ملوكا ، ووهب لنا اموالا عظاما نفعل فيها المعروف ، وجعلنا اعز اهل المشرق ، واكثره عددا ، وايسره عدة ، فمن مثلنا من الناس ؟ ، ، ، اقول هذه لان تاتونا بمثل قولنا ، وامر افضل من امرنا )
ثم جلس فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لثابت بن قيس بن الشماس :( قم فاجب الرجل في خطبته ) فقام ثابت فقال :( الحمد لله الذي السموات والارض خلقه ، قضى فيهن امره ، ووسع كرسيه علمه ، ولم يك شيء قط الا من فضله ، ثم كان من قدرته ان جعلنا ملوكا ، واصطفى من خير خلقه رسولا اكرمه نسبا ، واصدقه حديثا ، وافضله حسبا ، فانزل عليه كتابه ، وائتمنه على خلقه ، فكان خيرة الله من العالمين ، ثم دعا الناس الى الايمان به فامن برسول الله المهاجرون من قومه وذوي رحمه ، اكرم الناس حسبا ، واحسن الناس وجوها ، وخير الناس فعالا ، ثم كان اول خلق اجابه واستجاب لله حين دعاه رسول الله نحن ، فنحن انصار الله ، ووزراء رسوله ، نقاتل الناس حتى يؤمنوا بالله ، فمن امن بالله ورسوله منع منا ماله ودمه ، ومن كفر جاهدناه في الله ابدا ، وكان قتله علينا يسيرا ، اقول قولي هذا واستغفر الله لي وللمؤمنين والمؤمنات ، والسلام عليكم )

من هذا نخلص إلى ان الايمان بختم الرسالة و ان الرسالة اصطفى هو من اساسيات الاسلام و ان المنكر لهذا مكذب للقرآن و مكذب للسنه .