المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المسلمون تلقوا القرآن من خلال السنة!



خالد بن القاسم
12-04-2004, 02:40 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد بن عبد الله، وبعد:
فقد كتبنا عدة كلمات في بيان حجية السنة المشرفة وحقيتها وذلك رداً على فئة مرتدة تزعم أن الله تعالى لم ينزل على رسوله صلى الله عليه وسلم من شيء سوى القرآن العظيم! ولم تكن لهم من حجة سوى الكذب على الله تعالى وتكذيبه!
وقد حاولنا في كل ما مضى من مقالاتنا أن نخاطبهم بما يؤمنون به -أو ما يزعمون الإيمان به- من آيات بينات ومن حقائق واضحات! ولم نجد سوى الاستكبار عن الحق ولا حول ولا قوة إلا بالله!
وسوف نذكر هنا -استكمالاً لما بدأناه- أمراً يتعلق بالسنة المشرفة ووظيفتها كما يتعلق بحجيتها كذلك. ألا وهو تقديمها للقرآن العظيم!
فالقرآن العظيم إنما تلقيناه تلقياً -خلفاً عن سلف- عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أي أننا أخذناه عملياً عن الرسول صلى الله عليه وسلم وهذا يعني أن كل ما يتعلق بقراءتنا للقرآن وما يتعلق بهذه القراءة إنما هو من (السنة) التي تلقيناها عن النبي صلى الله عليه وسلم.
وسوف أذكر فيما يلي بعض ما يتعلق بهذا الموضوع:
1- فالسنة هي التي قدمت لنا القرآن العظيم من أوله إلى آخره بحدوده من الفاتحة إلى الناس، وتلقيناه هكذا خلفاً عن سلف عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بترتيبه المعروف هكذا: الفاتحة، البقرة، آل عمران، النساء، المائدة، الأنعام، الأعراف، التوبة، يونس، هود، يوسف،... إلى الناس.
2- كما أن السنة المشرفة هي التي قدمت لنا حدود كل سورة، فليس في القرآن العظيم آية واحدة في أية سورة تدل على بداية سورة أو نهايتها، وإنما الذي دلنا على بداية السور أو نهاياتها هي السنة المشرفة حيث كان النبي صلى الله عليه وسلم هو الذي يبين أن هذه بداية السورة وأن هذه نهايتها.
3- كما أن السنة المشرفة هي التي أعطتنا أسماء السور الكريمة فليس في القرآن العظيم آية واحدة تدل على اسم سورة من سوره.
وأذكر أنني بينت عجيبة غريبة في بعض المقالات السابقة وهي أنك لو قلت لأحد المرتدين من المنكرين للسنة: "اقرأ سورة "الفاتحة" لبادر مباشرة إلى قراءة هذه السورة الكريمة من أولها إلى آخرها! وقد تساءلت ما الذي أدرى هذا المرتد الذي ينكر السنة أن هذه هي السورة المسماة بالفاتحة؟! ثم أتساءل كيف عرف أن هذا هو أول السورة وكيف عرف أن (ولا الضالين) هو آخرها حتى يقف عندها ويقول إنه ختم سورة الفاتحة؟! إنهم يعملون بالسنة التي تلقوها عن النبي صلى الله عليه وسلم من حيث يشعرون ومن حيث لا يشعرون ثم تراهم يكابرون ولا يريدون الإيمان بالحقائق!
كما أن السنة المشرفة هي التي أعطتنا أسماء لبعض الآيات الكريمة كآية الكرسي وآية الدين وغيرهما.
4- كما أن السنة المشرفة هي التي بينت لنا أن هذا هو القرآن الذي أنزله الله تعالى على رسوله صلى الله عليه وسلم دون زيادة أو نقص ومن خلال السنة عرفنا ذلك.
5- كما أن السنة المشرفة هي التي قدمت لنا قراءات القرآن العظيم، وإلا فما أدرانا كيف نقرأ آيات القرآن لولا أننا تلقينا ألفاظه عن النبي صلى الله عليه وسلم؟!
ومن البدهيات أنه لا يحق لأحد أن يقرأ آية من عند نفسه ثم يزعم أنها من القرآن.
فكيف عرفنا أن قوله تعالى (ملك يوم الدين) تقرأ كما هو عليه هذا الرسم كما تقرأ (مالك يوم الدين)؟! وكيف عرفنا كيفية قراءة كل لفظ في القرآن العظيم وكيف عرفنا حركات هذه الألفاظ؟! إن ذلك كله مما بينته السنة المشرفة.
والخلاصة أننا تلقينا القرآن العظيم عملياً عن رسول الله صلى الله عليه وسلم -أي من خلال السنة- وليس لأحد أن يخرج عن هذا التلقي العملي! وأكتفي بهذا القدر والحمد لله رب العالمين

سيف الكلمة
12-04-2004, 07:33 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

أخى الحبيب خالد
إنها فرقة من الفرق التى يصنعها اليهود كالبهائية لحذف السنة
وقد قال محمد صلى الله عليه وسلم أوتيت القرآن ومثله معه
وهذه محاولة لحذف هذا المثل لتجريدنا من قدر هام من ديننا دفعة واحدة
ومعظم الفرق لها أصول يهودية لمبتدعيها إلا إذا كان الننسب مجهولا أو مدسوسا على أنساب السلف الكرام
ولا أعلم أصل مبتدعى هذه الفرقة إلا أن ارتباط بعضهم بحساب الجمل فى فهم القرآن قد يشير إلى أصل يهودى