المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نقض مذهب المسمين أنفسهم قرآنيين من صلاتهم وبالقرآن فقط



سيف الكلمة
10-06-2004, 12:50 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

دعوة للفصل بين ما أقرة المسلمون ويتبعونه فى العبادة بالصلاة
ممثلين فى منهج (أهل السنة والحماعة)فى الصلاة
وبين ما تقول به فرقة( القرآنيون) فى الصلاة
أقترح أن نبدأ بعدد الصلوات فى اليوم الواحد
يمثل الفريق الأول ( برنابا )
وأقول أنها خمس فروض بالإضافة إلى السنن
والسنن للتطوع نوافل لا تغنى عن الفروض
ويمثل الفريق الثانى (من أهل الذكر)
ويقول أنها ثلاثة فروض فقط استنادا ألى القرآن
الذى يأخذ به وينكر السنة
الحوار غير مقيد فيستطيع السنى أن يستشهد بأقوال محمد صلى الله عليه وسلم
ويستطيع القرآنى الإستدلال بالحسابات الرقمية
يحظر على الطرفين اللجوء للحوار بطريقة غير لا ئقة
كما يحظر الخروج على الموضوع الأصلى
أوالإنتقال إلى نقاط فرعيةأخرى
قبل الإتفاق على استيفاء هذه النقطة
والإتفاق على موضوع جديد يؤجل حتى يتم استيفاء جميع القضايا الفرعية لموضوع الصلاة
بغرض تركيز الحوار
ويمكن للآخرين المشاركة فى الحوار
للإتيان بالمزيد من الأدلة

وأول قضية فرعية للحوار
( الصلاة )

وأول عنصر فيها
(عدد الصلوات فى اليوم الواحد)

أنتظر البداية بكلمة من (من أهل الذكر)

سيف الكلمة
10-16-2004, 12:07 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

قال تعالى
(فأقيموا الصلاة إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا)النساء
الصلاة مفروضة وتوقيتاتها مفروضة
بسبب قول الله (على المؤمنين) و (كتابا موقوتا)
ونحن متفقين على ذلك
جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة القاعدة الثانيةمن قواعد الإسلام الخمس بعد الشهادة
وهى تؤهل المسلم لمناجاة سيده رب العالمين
وتنهى المسلم عن الفحشاء والمنكر
وقال محمد فيها (بين الرجل والكفر ترك الصلاة)مسلم
وفى فضلها قال صلى الله عليه وسلم (مثل الصلوات الخمس كمثل نهر عذب يمر بباب أحدكم يقتحم فيه كل يوم خمس مرات فما ترون ذلك يبقى من درنه , قالوا لا شيء , قال فإن الصلوات الخمس تذهب الذنوب كما يذهب الماء الدرن)309 مسلم

فالصلاة عندنا فرض على المسلم وهى خمس صلوات موقوتة فى اليوم والليلة
لا يصح الإسلام إلا بها مجتمعة النقص المقصود فيها يخرج من الملة
لقول محمد صلوا كما رأيتمونى أصلى ولتواتر الصلاة خمس صلوات
ولحديث مسلم المشار إليه
وعدد الصلوات وتوقيتاتها تم الإشارة إليه فى بعض الآيات القرآنية
سيأتى ذكرها مع الحوار التفصيلى
ومن يقول أنها ثلاثة فقط مخالف لما عليه المسلمين وليس منهم
وعليه البينة

سيف الكلمة
10-17-2004, 06:03 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

ما فرط الله فى الكتاب من شيء
وظن مبتدعى فرقة القرآنيين أن القرآن لا يشتمل على عدد الصلوات التى التزم بها محمد وأصحابه بأمر من الله لمحمد عند سدرة المنتهى
وهى خمس صلوات فى اليوم الواحد
وفهموا خطأ أن الصلاة الوسطى هى صلاة الجمعة
وصلاة الجمعة وصلاة الجمعة صلاة مفروضة فقط فى يوم الجمعة مكان صلاة الظهر ومن لم يتمكن من صلاة الجمعة فإن فوات الجمعة منه لا يغنيه عن أن يصليها ظهرا أربع ركعات
فصلاة الجمعة واحدة من الصلوات الخمس وفرضت يوم الجمعة فقط
وفى كل أيام الله على المسلم خمس صلوات مفروضة حتى فى يوم الجمعة

قال أهل فرقة القرآنيين أن الصلوات المفروضة ثلاثة وقولهم باطل
وننقضه بالسنة المتواترة
وننقضه بالقرآن

أما نقضه بالسنة فقد أشرت إليه فى المشاركة السابقة

وأما نقضه بالقرآن فأقول والله أعلم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ

قال تعالى
(وحافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين)

حافظوا بمعنى إمكان تعرض الصلوات للترك أو الإنقاص منها
وأما الترك فقد حدث من كثير من المسلمين فلم يحافظوا على صلواتهم

فمن المسلمين الآن غير المصلين بترك الصلاة كليا أو جزئيا إهمالا وتقصيرا وهم يعلمون أنهم مقصرون

وهم مسلمون مقصرون انحطوا بإيمانهم إلى مستوى لا يرضى الله عنه ولا يرضى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم وإن ماتوا على ذلك كانوا كأهل الكتاب لأن أهم فارق بيننا وبينهم بعد الشهادة إقامة الصلاة
واليهود يقولون (لا تجعل لك مع الله إلها آخر أمامى )فهم موحدون وكفروا بعدم الشهادة لمحمد بالرسالة والنبوة وبالقرآن وهو منهج العبادة عند المسلمين فليسوا منا ولسنا منهم والصلاة أمر من الله فى كتابه القرآن

ومن الفرق المنتسبة ألى الإسلام فرقة القرآنيين وفق تسميتهم لفرقتهم
وهم يقولون بالأخذ من القرآن مباشرة دون الحاجة إلى سنة محمد صلى الله عليه وسلم وقد ضلوا بذلك الرأى فضيعوا كثيرا مما أمر الله به لقصورهم فى فهم آيات الله دون عون من تبيين محمد للقرآن وهو المكلف بهاذا البيان من رب العالمين ويعتبرون أنفسهم هم المسلمون
ويرون أهل السنة والجماعة من الفرق الضالة المشركة محمدا مع الله فى العبادة وقولهم باطل فنحن نعبد الله وحده ونطيع محمدا فى أوامره ونواهيه بسلطان من الله وهو أمره بطاعة الله وطاعة الرسول وأمره بالأخذ بما يأمرنا به والإحتكام إلى الله وإلى الرسول فيما شجر بيننا

وحين قال الله للملائكة اسجدوا لآدم لم يكن أمرا بعبادة آدم وكان سجودهم طاعة لله وليس لأن آدم كان مستحقا للسجود له وأثم إبليس لمعصية أمر الله وليس لاستحقاق آدم لسجوده
ونحن لا نعبد محمدا أو المسيح أو غيرهم وإنما نعلم قصور عقولنا ونطيع أمر الله لمحمد فيما بين لنا طاعة لله فقد أمر بذلك بصريح القول ولا نقبل تأويل القول الصريح بما يؤوله أهل القرآن باطلا بأن محمدا لم يكن ينطق بغير القرآن
فكيف يدعوا أى مؤمن بالقرآن فقط دون تبيين فضلا عن رسول الله
ألم يقل الله له (خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين)
كيف يأخذ العفو من صاحب الحق ولا يتكلم غير القرآن
وما هو العرف ؟
أليس ما تعارف الناس عليه مما لم يرد به نص فى القرآن ؟
سبحان الله رب العالمين لم يفرط الله فى كتابه من شيء حتى ما تعارف الناس بينهم عليه أمر الله رسوله بالأمر به مع أمره بأخذ العفو ويكون أخذ العفو والأمر بالعرف فى الحكم بين الناس فيما شجر بينهم .
وأخبرنا الله أن محمدا (ولا ينطق عن الهوى) وأنه (إن هو إلا وحى يوحى) وأنه (علمه شديد القوى)

كل هذه الأدلة يضاف إليها التواتر ويرفض القرآنيون الأخذ بما أمر به محمدا من الصلاة خمس صلوات ويقولون إنها فقط ثلاثة

تدبرت قول الله
(وحافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى)
فوجدت أنها تتعارض مع قولهم بالصلوات الثلاثة ولا تتعارض مع ما عليه محمدا ومن اتبعه من أن الفروض خمس صلوات على الوجه الآتى: ــ
1) الصلوات جمع صلاة والجمع عند العرب لا يقل عن ثلاثة.
2) والصلوات جمع مجموع إلى الصلاة الوسطى ,
فتكون الصلوات والصلاة الوسطى .
ثلاثة فأكثر مجموعة إلى واحدة وهى الصلاة الوسطى
فيكون المجموع أربعة فأكثر .
3) الرقم المتوسط يكون لرقمين متساويين.
والمجموع الذى له رقم متوسط يجب أن يكون رقما فرديا.
فلا يصح أن يكون عدد الصلوات أربعة لأن الأربعة ليس لها صلاة وسطى .
4) أول رقم بعد الأربعة فى الزيادة هو الخمسة.
5) فيجوز وفق الآية وبناء على البند رقم4 أن يكون مجموع الصلوات خمسة .
6) ولا يجوز بناء على البند رقم2 أن تكون ثلاثة صلوات فقط .
7) بناء على البند رقم6 أبطل قول فرقة القرآنيين بأن الصلوات ثلاثة فقط. .
8) لم أجد مغارضة من الآية بأن يكون عدد الصلوات خمسة كما كان عليه المصطفى صلى الله عليه وسلم والصحابة والتابعين وعامة المسلمين وكما ورد إلينا متواترا بشأن الصلاة خمس صلوات فى اليوم والليلة.
9) حددت آيات قرآنية عديدة توقيتات الصلوات .
وبإذن الله أفرد لها مشاركة قادمة.

سيف الكلمة
10-17-2004, 10:19 PM
سم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

تابع نقض القرآن للقول بأن الصلوات ثلاثة فقط وليس خمسة:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لتحديد موضوع النقاش
سأقصر قولى هنا على الفروض الخمسة دون التعرض للسنن بالتفصيل :
أقول والله أعلم
قال تعالى
(وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب)
أقول
قبل طلوع الشمس ركعتى فريضة الصبح( الفجر)
وقبل الغروب يقصد بها صلاة العصر
ويشمل قبل الغروب صلاة الظهر أيضا

قال تعالى
(سبحان الله حين تمسون وحين تصبحون وله الحمد فى السماوات والأرض وعشيا وحين تظهرون)
أقول
حين تمسون تشمل وقتى صلاة المغرب والعشاء
وحين تصبحون هو وقت الفجر ( الصبح)
وعشيا تشمل وقتى الظهر والعصر
كما تشمل عشيا وقتى المغرب والعشاء
حين تظهرون محددة لوقت صلاة الظهر والجمعة لأن الجمعة تكون فى وقت الظهر يوم الجمعة فقط ولها سورة الجمعة من القرآن تفصلها

فى سورة ق (وإدبار النجوم )
أقول
إدبار النجوم تحدد وقت صلاة الصبح

فى سورة ق أيضا (ومن الليل فسبحه وأدبار السجود )
أقول
هو أمر بالتسبيح فى السجود وأمر بالسجود بعد السجود وهو صلاة المغرب ثم صلاة العشاء
وهى أيضا تكرار السجود فى كل ركعة وهى أيضا تكرار الصلاة بالنوافل دبر الصلاتين المفروضتين ليلا وهما المغرب والعشاء وتشمل صلاة القيام

فى 130 سورة طه قال تعالى
(وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وفبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار)
أقول
قبل طلوع الشمس صلاة الفجر
وقبل الغروب صلاة العصر
ومن آناء الليل صلاة المغرب والعشاء
وأطراف النهار صلاتى الصبح والمغرب وقال البعض صلاة الصبح والعصر

سورة الإسراء 78 قال تعالى
( أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا)
أقول
لدلوك الشمس تدل على أن قبل دلوك الشمس صلاة توضحها الأية بعد ذلك بالتأكيد على قرآن الفجر وأنه كان مشهودا
دلوك الشمس يبدأ من ميل الشمس عن أعلى نقطة لها وهو وقت الظهر
ويكون بعدها صلوات إلى غسق الليل وهو وقت صلاة العشاء وما بعدها من نوافل فى غسق الليل
وتشمل هذه الآية الفترة من الفجر إلى العشاء وكل ما فيها من صلوات مفروضة ونوافل كما تشمل صلوات التهجد

فى الآية 114 من سورة هود قال تعالى
( أقم الصلاة طرفى النهار وزلفا من الليل )
تحدثنا أعلاه عن طرفى النهار
أقول
وزلفا من الليل تشمل صلاة الليل من مغرب وعشاء ونوافل الليل

قال تعالى فى سورة المائدة آية 55
( إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون)
أقول
وقد تولينا الله ورسوله نصلى كما رأيناه يصلى بعيون الذين آمنوا توليناهم باتباعنا لهم فى صلاتهم التى أخذوها عن حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم
وقال تعالى معقبا فى الآية 56 من نفس السورة
( ومن يتولى الله والذين آمنوا فإن حزب الله هم الغالبون)
أقول
دليل على صحة أخذنا عن الذين آمنوا مباشرة لأنهم أخذوا صلاتهم عن الرسول صلى الله عليه وسلم ولاحظ فى الآية 56 لم يذكر فيها الرسول لأنه لن يكون الأخذ مباشرة منه إلا فى حياته فقط وبعد مماته نأخذ من الذين آمنوا
والله أعلم
وأدعوا أصحاب العلم من أهل السنة والجماعة مد يد العون فى هذه القضية فهى :
تفصل بيننا وبين فرقة القرآنيين
وتقيم الحجة على الخطأ فى مذهبهم
من حيث تضييع جزء من فروض الصلاة
والله المستعان على ما يصفون

سيف الكلمة
02-26-2005, 06:23 PM
طبع هذا الموضوع أو المعلومات الواردة به
حق لكل مسلم

الهاوي
03-03-2005, 02:59 PM
===================
أقول:
===================


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





جزاك الله خيرا يا أخي الحبيب على هذا التلخيص و التوضيح


و أنا كما وعدت سابقا بأنني سآتي بدليل إعجازي عددي بأن الصلاة 5

لأهل الذكر - و لكنه الظاهر غادر المنتدى


عالعموم - هذا ليس مني - بل قرأت كتاب يتكلم عن الإعجاز العددي و أثبت فيه

الكاتب الباحث أن الصلاة من القرآن الكريم هي 5 صلوات

و إن شاء الله - سأرجع الي كتابه لأحضر أسمه - فهذه أمانة و إجتهاد منه


نقول -- كما هو معروف أننا ملزومون بالتوجه الي قبلتنا المسجد الحرام " مكة " في الصلاة

فإنظروا الي الإعجاز القرآني


فالكلام عن التوجه الي القبلة - إنظروا كم مره تكررت كلمات التولي الي القبلة

طبعا -- خمس مرات

و هذا إعجاز عددي كما يريده أصحاب الإعجاز العددي



سورة البقرة

{ سَيَقُولُ السُّفَهَاء مِنَ النَّاسِ مَا وَلاَّهُمْ عَن قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كَانُواْ عَلَيْهَا

قُل لِّلّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (142)


وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً

لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً

وَمَا جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنتَ عَلَيْهَا إِلاَّ لِنَعْلَمَ مَن يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّن يَنقَلِبُ عَلَى عَقِبَيْهِ

وَإِن كَانَتْ لَكَبِيرَةً إِلاَّ عَلَى الَّذِينَ هَدَى اللّهُ وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُضِيعَ إِيمَانَكُمْ إِنَّ اللّهَ بِالنَّاسِ لَرَؤُوفٌ رَّحِيمٌ (143)


قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاء فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا


فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ

وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ


فَوَلُّواْ وُجُوِهَكُمْ شَطْرَهُ


وَإِنَّ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ (144)

وَلَئِنْ أَتَيْتَ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ بِكُلِّ آيَةٍ مَّا تَبِعُواْ قِبْلَتَكَ

وَمَا أَنتَ بِتَابِعٍ قِبْلَتَهُمْ

وَمَا بَعْضُهُم بِتَابِعٍ قِبْلَةَ بَعْضٍ

وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم مِّن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ إِنَّكَ إِذَاً لَّمِنَ الظَّالِمِينَ (145)

الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءهُمْ وَإِنَّ فَرِيقاً مِّنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ (146)

الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ (147)

وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا فَاسْتَبِقُواْ الْخَيْرَاتِ أَيْنَ مَا تَكُونُواْ يَأْتِ بِكُمُ اللّهُ جَمِيعاً إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (148)

وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ

فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ

وَإِنَّهُ لَلْحَقُّ مِن رَّبِّكَ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (149)


وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ

فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ

وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ

فَوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ

لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَيْكُمْ حُجَّةٌ إِلاَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنْهُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ

وَاخْشَوْنِي وَلأُتِمَّ نِعْمَتِي عَلَيْكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ }


و هكذا أثبتنا بأن القرآنالكريم حتى في إعجازه العددي

قد أمرنا بالتوجه الي المسجد الحرام 5 مرات

و التكرار في هذه الآيات - و الله - عجيب - فكل الكلام عن القبلة و تغيرها

و فتنة البعض من تغيرها -

و بإعجاز عددي كرر الله سبحانه وتعالى

أمر التولي للمسجد الحرام 5 مرات تامات



/////////////////////////////////////////////////

سيف الكلمة
03-03-2005, 04:35 PM
أخى الحبيب الهاوى
شكر الله لك
لفتة جميلة
وبعيدة عن الإنتقادات الموجهه للمؤشرات الرقمية فى كتاب الله

سيف الكلمة
06-28-2005, 05:03 PM
للرفـــــــــــــع
ولإثبات هرب من أهل الذكر من المواجهة

السعيد
07-02-2005, 04:59 PM
وأنا سأوافيكم بموضوع إعجازي عن الصلاة من كتابات اهل الذكر لبطلان الزيادة في الصلوات التي فرضها الله عز وجل ..
لنرى بعد ذلك الحق من الباطل

محمد حسن
07-02-2005, 11:23 PM
الزميل برنابا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا اتفق معك ان الصلاة هي خمسة اوقات ولا يحتاج الى دليل او اثبات لان كل المسلمين يصلون خمسة اوقات ولا يجوز جمع صلاة الظهر والعصر في وقت الظهر ويجوز الجمع في وقت العصر للضروره ولا يجوز جمع المغرب والعشاء في وقت المغرب ويجوز جمع المغرب والعشاء في وقت العشاء للضروره وليس في كل يوم . ومن فعل غير ذلك فقد خسر
وانا لم اتفق مع الهاوي في المسالة الرقميه لان المسالة الرقميه هي فتنه احيانا تصيب واحيانا لا تصيب .
ولكن المسالة الكبرى هي صلاة غير الاوقات الخمسه وانا اتفق مع الاخ السعيد في بطلانها وساوافيكم بعد ان ياتي السعيد بادلته .

http://www.almorhf.net/vb/islam-sing/1.gif

سيف الكلمة
07-03-2005, 12:23 AM
وأنا سأوافيكم بموضوع إعجازي عن الصلاة من كتابات اهل الذكر لبطلان الزيادة في الصلوات التي فرضها الله عز وجل ..
لنرى بعد ذلك الحق من الباطل

المياة تكذب الغطاس
إما أن يكون ما كتبته حق وإما يكون باطل
إذا كان حقا فعليك اتباعه
وهو من كتاب الله
وإذا كان باطلا وجب عليك إثبات البطلان فيه
عجز من أهل الذكر عن الرد وهرب
فماذا ستنقل عنه
حساب الجمل لا نأخذ منه ما يتعارض مع النص الصريح
الفهم الخاطىء بإذن الله سنصححه لك

سيف الكلمة
07-05-2005, 05:53 AM
الزميل برنابا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا اتفق معك ان الصلاة هي خمسة اوقات ولا يحتاج الى دليل او اثبات لان كل المسلمين يصلون خمسة اوقات ولا يجوز جمع صلاة الظهر والعصر في وقت الظهر ويجوز الجمع في وقت العصر للضروره ولا يجوز جمع المغرب والعشاء في وقت المغرب ويجوز جمع المغرب والعشاء في وقت العشاء للضروره وليس في كل يوم . ومن فعل غير ذلك فقد خسر
وانا لم اتفق مع الهاوي في المسالة الرقميه لان المسالة الرقميه هي فتنه احيانا تصيب واحيانا لا تصيب .
ولكن المسالة الكبرى هي صلاة غير الاوقات الخمسه وانا اتفق مع الاخ السعيد في بطلانها وساوافيكم بعد ان ياتي السعيد بادلته .

http://www.almorhf.net/vb/islam-sing/1.gif
مواقفنا حول هذه القضية تتفق مع قولك هنا عدا جزئية سأبينها فى نهاية الرد
لا نحجر على أى صورة من صور الإعجاز
والإعجاز هنا هو ما كانت نتائجه تتفق مع الحقائق العلمية والقرآنية وليس أى توافقات للأرقام
سأعطيك مثال
قال محمد صلى الله عليه وسلم الرؤيا جزء من 46 جزء من النبوة
وقال أنه كان يرى الرؤيا مثل فلق الصبح مدة ستة أشهر ثم نزل جبريل بالوحى
فإذا كانت الرؤيا 6 أشهر وهى جزء واحد من 46 جزء من النبوة تكون المعادلة كما يلى
46 جزء × نصف سنة للجزء الواحد
تكون مدة النبوة = 46 × نصف سنة = 23 سنة
ومدة النبوة كانت فى الواقع 23 سنة منها 13 سنة بمكة و 10 سنة بالمدينة
هذا ما يمكن أن نطلق عليه إعجاز تاريخى رقمى
وهو غير متعارض مع نص الحديثين وغير متعارض مع حقيقة تاريخية وهى مدة النبوة 23 سنة
وأنا بصفتى الشخصية لا أرفض الإعجاز الرقمى بشرط اتفاق الحقائق القرآنية أو الحقائق من حديث المصطفى مع الحقائق التاريخية أو العلمية
والحقائق تختلف عن النظريات التى لا تتصف بالثبات وتتغير من باحث إلى آخر عبر التاريخ
الحقيقة لا يختلف عليها اثنين وهى ما يمكن توظيفه فى إثبات الإعجاز سواء كان علميا أم تاريخيا أم رقميا أو أى صورة من صور الإعجاز
يظن البعض أن الإعجاز فى لغة القرآن وبلاغته فقط وهم بهذا يحجرون على عطاء الله المتجدد فى القرآن الكريم

ولكن قولكم :

ولكن المسالة الكبرى هي صلاة غير الاوقات الخمسه وانا اتفق مع الاخ السعيد في بطلانها وساوافيكم بعد ان ياتي السعيد بادلته
أن كان قصدك أن الصلوات المفروضة لا تزيد على الخمس صلوات فقولك حق
أما إن كنت تقصد رفض صلوات السنن وإبطالها
فيكون قولك باطلا

ليس عليك إلا الفروض
ولكن التهجد والقيام فى رمضان وسنن الصبح والضحى والظهر وسنة العصر القبلية وسنن المغرب والعشاء
فهى نوافل يتقرب بها العبد إلى ربه
وهى من السنن وليست مفروضة
لا تأثم بتركها وتأثم بإنكارها
والقضية المطروحة هنا فقط عدد الصلوات فى اليوم والليلة
فإن تشعبنا إلى غير ذلك فليكن فى موضوع جديد غير هذا الموضوع المقصود به إثبات بطلان صلاة القرآنيين ثلاثة فروض فقط ثم ننتقل إلى عدد الركعات والسجدات وخلافه
ولكن أولا يجب أن أحسم معهم عدد صلوات اليوم الواحد
ففيه إثبات بطلان مذهبهم من هذا العدد

وسيهرب السعيد من مواجهة هذه القضية كما هرب من أهل الذكر إن لم يكونا شخصا واحدا فقد أثبتنا بطلان مذهبهم من بطلان صلاتهم

محمد حسن
07-07-2005, 11:37 PM
الزميل برنابا
السلا م عليكم ورحمة الله وبركاته
1- بالنسبة للاعجاز الرقمي في القرآن موجود ولكنه فتنه وقد يصيب وهذه هي الفتنة حتى يعتقد بهذا الاعجاز وهذا الاعجاز فيه فتن اي فيه الصح والخطا واني اعرف مسائل اعجازيه اخرى في القرآن لم يصل اليها احد وان هذا الاعجاز مذهل حقيقة ولكني تركته عندما توصلت الى حقيقة الفتنه لانها ترتبط بالسحر وادركت حقيقة الفتنه في الاعجاز الرقمي من خلالها .
2-
أما إن كنت تقصد رفض صلوات السنن وإبطالها
فيكون قولك باطلاهذا بالنسبة لك باطلا اما بالنسبة لي فان قولي حق ونتركه لموضوع اخر .
3- اما بالنسبة للصلاة الواجبه فهي خمسه واوقاتها خمسه ومن صلى ثلاثة اوقات باستمرار فقد خرج من الاسلام واطاع الذي فرض ثلاثة اوقات للصلاة وان الصلاة الخمسه الواجبه هي سنة شرعها الله سبحانه وتعالى قبل نزول القرآن وان هذه السنة ليس لها وجود في كتاب الله .

http://www.almorhf.net/vb/islam-sing/1.gif

سيف الكلمة
07-14-2005, 09:44 PM
تبين أن السعيد هو من أهل الذكر سجل باسم آخر
ولذلك هرب (الإثنين) من المواجهه

من قوانين المنتدى
حظر الدخول بأكثر من إسم
لاحظنا دخول من أهل الذكر بإسم إضافى هو السعيد
وتكرار مواضيعه التى تم الرد عليها
لتهربه من الرد على موضوع الصلاة بين الفرق الذى ينقض صلاة القرآنيين من حيث عدد الصلوات فى اليوم الواحد بالقرآن
وبإذن الله سيتم حظر إسم السعيد لهذا السبب فهو من أهل الذكر
ويكتفى بدخوله بإسم واحد هو من أهل الذكر
وينذر بالحظر إن تكرر ذلك
معلومات إدارية:

السعيد

رقم الآيبي هو : 65.162.184.5 ، مزوّد الخدمة هو : 65.162.184.5

من أهل الذكر
رقم الآيبي هو : 65.162.184.5 ، مزوّد الخدمة هو : 65.162.184.5

وهذا تنبيه على الجميع بعدم مخالفة قوانين المنتدى
ومن يفعل ذلك دون إذن من الإدارة لسبب فنى سوف يعرض نفسه للطرد وحذف موضوعاته
ولبيان أن إغلاق موضوعات فى فترة سابقة لتنظيم الحوار لا يعتبر حظرا على من أهل الذكر
أثبتنا بطلان صلاته ولم يدافع عن هذه الصلاة التاقصة
بهذا يكون بطل مذهب المسمين أنفسهم قرآنيين
ولا يلتفت للموضوعات الجانبية بعد إبطال الصلاة
والتحايل بالدخول بإسم جديد لن ينفعه
فنحن لا نسعى إلى إبطال للأشخاص ولكن نسعى لإبطال المنهج
وتم إبطاله بموضوع الصلاة بين الفرق الذى تم تعديل عنوانه إلى
نقض مذهب المسمين أنفسهم فرآنيين من صلاتهم وبالقرآن
تم تعديل العنوان اليوم

بعد تسعة أشهر من التحدى أن يستطيع الدفاع عن صحة صلاته لم يأت منه أى رد ولن يأت منه أى رد فتمسكه بمذهبه الباطل غلب على تمسكه بالقرآن

محمد ابوزيد
04-12-2006, 04:26 AM
هذا اول يوم لي بالمنتدى و كذلك اول اشتراك و جميل ان ارى الباطل يزهق كعادته

سيف الكلمة
04-12-2006, 09:01 PM
هذا اول يوم لي بالمنتدى و كذلك اول اشتراك و جميل ان ارى الباطل يزهق كعادته

مرحبا بك أخى الكريم
نفع الله بك

محب أبو إسحاق الحويني
04-22-2006, 04:40 PM
جزاك الله كل خير

فقد هربوا كالعادة اين اهل الذكر لم اعد اراه

وقل جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا

سيف الكلمة
04-29-2006, 08:50 AM
مرحبا بالأخ أسد السنة

بنت السعوديه
02-23-2007, 06:30 AM
مرحبا سيف الكلمه

جزاك الله خيرا ونفع بك الامه

لكن انا اعرف قراني ينكر الصلاه نهائيا ويقول ان هذي الحركات الركوع والسجود ماهي الا من صنع البشر ولم ينزل الله بها من شي

ويعرف الصلاه بانها الصلاة على النبي فقط

تحياتي اخي الكريم

سيف الكلمة
08-17-2007, 02:05 AM
مرحبا سيف الكلمه

جزاك الله خيرا ونفع بك الامه

لكن انا اعرف قراني ينكر الصلاه نهائيا ويقول ان هذي الحركات الركوع والسجود ماهي الا من صنع البشر ولم ينزل الله بها من شي

ويعرف الصلاه بانها الصلاة على النبي فقط

تحياتي اخي الكريم
ليس بعد الكفر ذنب
أوتيت القرآن ومثله معه
منكر السنة يفسر القرآن برأيه قيخسر السنة ويخسر القرآن معها فيكون قد خسر الدين
الحمد لله على نعمة الإسلام

رضا البطاوى
01-25-2010, 07:03 PM
بداية أصنف من ضمن أهل القرآن رغم أنى أومن بوجود مصدر أخر غير القرآن هو تفسير القرآن الإلهى الذى سماه الله الذكر أو الكتاب ليبين الرسول (ص) به القرآن كما قال تعالى بسورة النحل "وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم " وهذا المصدر فيه بيان كل حكم كما قال تعالى بنفس السورة "ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شىء " والسنة الحالية ليس بها حكم كل شىء وليس بها تفسير القرآن كاملا
أقول هذا لأن الكل يظن أن الحق معه ولكن الحقيقة غير ذلك ففى موضوع الصلاة أهل السنة يظنون الحق معهم وأهل القرآن يظنون الحق معهم والكل تناسى أن الحكم لله وليس للناس
موضوع الصلاة بداية أتمنى من داخلى لو كان خمس صلوات كما هو معروف ولكن القرآن يخالف ما فيه هذا ولو فتحنا فيه فى السنة الحالية فسنجد فيه العجب مثلا عدد الصلوات فى السنة مختلف فيه
فالرأى الأول وهو السائد:
خمس صلوات كما فى أحاديث "خمس صلوات افترضهن الله تعالى (أبو داود ج1 حديث 425) وحديث "فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله به الخطايا (البخارى ج1صفحة 102)وحديث "قال الله تعالى إنى فرضت على أمتك خمس صلوات (أبو داود ج1 حديث 430)
الرأى الثانى ست صلوات كما فى حديث صلاة الوتر فعند ابن ماجة (ج1حديث 1168)وأبو داود (ج1حديث 1418)والترمذى (ج1 حديث 451)"إن الله أمدكم بصلاة لهى خير لكم من حمر النعم الوتر "وعند ابن ماجة (ج1حديث 1169)وأبو داود (ج1حديث 1416)6862- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ حَدَّثَنِى أَبِى حَدَّثَنَا يَزِيدُ أَخْبَرَنَا حَجَّاجٌ عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ قَدْ زَادَكُمْ صَلاَةً وَهِىَ الْوَتْرُ ».مسند أحمد6862"يا أهل القرآن أوتروا فإن الله يحب الوتر وعند ابن ماجة (ج1حديث 1170)والترمذى (ج1حديث 452)"إن الله وتر يحب الوتر أوتروا يا أهل القرآن " 1801مسلم - وَحَدَّثَنِى إِسْحَاقُ بْنُ مَنْصُورٍ أَخْبَرَنِى عُبَيْدُ اللَّهِ عَنْ شَيْبَانَ عَنْ يَحْيَى قَالَ أَخْبَرَنِى أَبُو نَضْرَةَ الْعَوَقِىُّ أَنَّ أَبَا سَعِيدٍ أَخْبَرَهُمْ أَنَّهُمْ سَأَلُوا النَّبِىَّ -صلى الله عليه وسلم- عَنِ الْوِتْرِ فَقَالَ « أَوْتِرُوا قَبْلَ الصُّبْحِ ». وهنا الأمر أوتروا وكلمة زادكم تدل على زيادة فرض
الرأى الثالث لا يوجد عدد محدد للصلوات فهناك أوامر منسوبة إلى الرسول (ص)تبين أن الصلوات تتجاوز العشرين منها ما يلى :
أولها ركعتين عند دخول المسجد للأمر فى قولهم "إذا دخل أحدكم المسجد فليصل ركعتين قبل أن يجلس (أبو داود ج1 حديث 467وابن ماجة ج1 أحاديث 1012و1013والترمذى ج1حديث 315)وثانيها صلاة ركعتين بعد المغرب وثالثها صلاة ركعتين بعد طلوع الفجر وقبل صلاة الفجر والدليل النهى عن عدم تركهم فى قولهم المنسوب إلى النبى (ص)"يا على لا تدعن صلاة ركعتين بعد صلاة المغرب لا فى سفر ولا فى حضر فإنها قول الله عز وجل "وأدبار السجود "ولا تدعن صلاة ركعتين بعد طلوع الفجر قبل أن تصلى الفريضة فى سفر ولا حضر فهى قوله عز اسمه وجل ذكره "وإدبار النجوم (مسند زيد صفحة 115)و"أتانا رسول الله فى بنى عبد الأشهل فصلى بنا المغرب فى مسجدنا ثم قال اركعوا هاتين الركعتين فى بيوتكم (ابن ماجة ج1 حديث 1165)فهنا أمر بصلاة ركعتين بعد المغرب فى البيوت فقلت وما رابعا أجاب صلاة العيد الفطر والأضحى ركعتان فعند ابن ماجة "صلاة السفر ركعتان والجمعة ركعتان والعيد وفى رواية الفطر والأضحى ركعتان تمام غير قصر على لسان محمد (ص)عن عمر (ابن ماجة ج1حيث 1063و1064)و الصلاة الخامسة صلاة الوتر فعند ابن ماجة (ج1حديث 1168)وأبو داود (ج1حديث 1418)والترمذى (ج1 حديث 451)"إن الله أمدكم بصلاة لهى خير لكم من حمر النعم الوتر "وعند ابن ماجة (ج1حديث 1169)وأبو داود (ج1حديث 1416)"يا أهل القرآن أوتروا فإن الله يحب الوتر وعند ابن ماجة (ج1حديث 1170)والترمذى (ج1حديث 452)"إن الله وتر يحب الوتر أوتروا يا أهل القرآن "وهنا الأمر أوتروا والصلاة السادسة أول النهار والدليل الأمر اركع فى قولهم "إن الله تبارك وتعالى قال ابن آدم اركع لى 4 ركعات من أول النهار أكفك أخره (سنن الترمذى ج1حديث 473)وأما الصلاة الثامنة فهى صلاة الضحى والدليل على فرضها وصاية القائل بها لأصحابه ونهيهم عن تركها وفى هذا قال "عن أبى هريرة قال أوصانى خليلى بثلاث بصيام ثلاثة أيام من كل شهر وركعتى الضحى وأن أوتر قبل أن أنام (مسلم كتاب المسافرين 85(721)سنن أبو داود حديث 1432)وعن أبى الدرداء قال أوصانى حبيبى (ص)بثلاث لن أدعهن ما عشت بصيام ثلاثة أيام من كل شهر وصلاة الضحى وبأن لا أنام حتى أوتر ( مسلم كتاب صلاة المسافرين حديث 86(722)وسنن أبو داود 1433) والتاسعة صلاة خطبة الجمعة والدليل عليها الأمر فليصل وفليركع فى قولهم عند مسلم "إذا جاء أحدكم يوم الجمعة وقد خرج الإمام فليصل ركعتين (مسلم كتاب الجمعة 57(00)و"إذا جاء أحدكم يوم الجمعة والإمام يخطب فليركع ركعتين وليتجوز فيهما (مسلم كتاب الجمعة 59(00)والعاشرة صلاة الصحو من الليل وهى ركعتين ووقتها أى وقت يستيقظ فيه المسلم والدليل الأمر "فليصل "فى قولهم "إذا قام أحدكم من الليل فليصل ركعتين خفيفتين "(أبو داود حديث 1323) وقطعا هناك صلوات غيرها لو بحثنا فى الأحاديث
قطعا سوف يقول من يرد إن هذه سنن وليس فروض ومن يرد عليه أن يأتى بدليل أو إشارة فى الحديث تقول أن هذه الصلاة سنة بحيث يقول الراوى أو المنسوب له الكلام هذه سنة وليست فرض فأفعال الأمر والنهى عن ترك الصلاة لا يكون إلا فى فروض
وأود من الإخوة الذين يناقشون الأمر أن يعلموا أننى أناقشهم هنا فى معانى الأحاديث لا فى إسناد الأحاديث لأن أسانيد الأحاديث مسألة أخرى لو ناقشتها فلن أكون أنا من يناقش وإنما كتب أهل السنة فى الحديث والفقه هى التى ستتكلم نيابة عنى حيث تقول تلك الكتب أن الأحاديث ليست ثابتة النسبة إلى النبى (ص) أى غير مقطوع بها ومن ثم سيثبت أنه لا يوجد أحاديث يقينية النسبة للنبى(ص) ومن ثم فنحن نتكلم ساعتها لو حدث هذا عن شىء لا وجود له أى غير ثابت أى غير قطعى
وشكرا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

faraway
02-06-2010, 11:50 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا سيف الكلمة أسأل الله لهم ولنا الهداية والسداد
فقط لا أطلق عليهم القرآنيون وانما الظنيون
لانهم يبنون أراءهم وعقيدتهم حسب ظنونهم ووجهات نظرهم وما ذهب إليه عقولهم
حتى هم يقولون في شروحاتهم هذا : حسب ظني ، من وجهة نظري

لا يؤخذ الدين حسب وجهة النظر
لان الناس اختلفوا وتفاوتوا في درجات فهمهم وعقولهم سيظلون مختلفون أبدا

فوجب أن نتبع الهادي الامين معلم البشرية محمد صلى الله عليه وسلم حتى لا نضل



والأخ رضا البطاوي استشهد بالسنة ليدلل على زيادة الصلوات عن خمس

اختلط الأمر عليه بين الصلوات المفروضة وبين النوافل والسنن التي حافظ عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم


والوتر هو من السنن المؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم
وكان يحافظ عليها دائما
من حافظ عليها فله أجر كبير ومن تركها فليس آثم كما الصلوات المفروضة المكتوبة

أما الصلوات فهي خمس

حديث الأعرابي الذي جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم يسأله عن الإسلام، فقال: يا رسول الله، أخبرني ماذا فرض الله علي من الصلاة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الصلوات الخمس إلا أن تطوع" إلى آخر الحديث، وفيه أن الأعرابي قال: والله لا أزيد على هذا، ولا أنقص منه، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "أفلح إن صدق".

بارك الله فيكم

رضا البطاوى
02-08-2010, 05:31 PM
الأخfaraway والاخوة الأعزاء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :
الأمر لم يختلط على فى أمر النوافل والفرائض لأنى نقلت هنا حديث "إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ قَدْ زَادَكُمْ صَلاَةً وَهِىَ الْوَتْرُ " فما معنى زادكم الله صلاة ؟ لا معنى لها سوى وجود صلاة سادسة فما يزيد الله لا يمكن أن يكون سوى فرض وإلا كان الحديث بين أن الصلاة الزائدة نافلة وهو لم يقل هذا
والأحاديث التى نقلتها لا يوجد حديث واحد سوى حديث فيها يقول أن الصلاة التى ذكرها الحديث نافلة وتلاحظون فيها أنها أوامر "فليصل ،أوتروا،اركعوا ........ونواهى مثل لا تدعن وأعتقد أن الأمر واجب التنفيذ والنهى واجب التنفيذ
وكما قلت لا يوجد إشارة فى هذه الأحاديث إشارة إلى أن أى صلاة منهن سنة سوى حديث فى مسند زيد "ولا تدعن صلاة ركعتين بعد طلوع الفجر قبل أن تصلى الفريضة فى سفر ولا حضر
فكلمة الفريضة هنا تدل على أنها صلاة مغايرة للفريضة أى سنة أى نافلة
ومن ثم فالصلوات طبقا لأحاديث السنة الحالية تزيد على الخمس وشكرا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عقلاني
02-09-2010, 06:47 AM
http://www.sd-sunnah.com/vb/showthread.php?t=5785

faraway
02-10-2010, 02:09 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاخ رضا البطاوي جزاك الله خيرا كثيرا

هل قول " بسم الله الرحمن الرحيم" في بداية كل سورة من سور القرآن تُعد آية من آيات القرآن ؟

رضا البطاوى
02-15-2010, 01:04 AM
الأخfaraway:
السلام عليكم وبعد :
البسملة فى الأحاديث المنسوبة للنبى(ص) هى آية فى معظم الأحاديث التى ذكرتها وفى القليل من الأحاديث ليست آية
والبسملة فى رأيى والله أعلم هى جزء من آية وليست آية لأن معناها لا يكتمل إلا بما بعدها من الجمل
وأنقل لك تفسيرى لها من تفسير سورة الفاتحة من كتابى تفسير القرآن :
وتبدأ السورة بقوله "بسم الله الرحمن الرحيم"واسم الله يعنى حكم الله والأدلة هى قوله بسورة الواقعة "فسبح باسم ربك العظيم"وقوله بسورة المزمل"واذكر اسم ربك "وقوله بسورة الأعلى "سبح اسم ربك الأعلى"فتسبيح أى ذكر اسم الرب يعنى طاعة حكم الله لأن الذكر الكلامى لا يكون بألفاظ الرب والعظيم والأعلى فقط ،كما أن الذكر أى التسبيح الكلامى لا يكون ليلا ونهارا باستمرار وإنما المستمر هو الطاعة لحكم الله طوال وقت الصحو فى اليوم ،إذا كلمة الاسم تعنى الحكم وأما كلمة الله فتعنى الرب الذى خلق مصداق لقوله بسورة العلق"اقرأ باسم ربك الذى خلق"فالله هو الرب أى الخالق ،وأما كلمة الرحمن فقد سأل عنها الكفار فقالوا بسورة الفرقان"وما الرحمن "فأجاب الله بسورة الرحمن"الرحمن خلق الإنسان علمه البيان"إذا فالرحمن هو الرب الذى علم وخلق كل شىء أى هو الذى أعطى كل شىء النفع اللازم له فهو فاتح الرحمة أى معطى النفع مصداق لقوله بسورة فاطر"ما يفتح الله للناس من رحمة فلا ممسك لها من بعده" وأما كلمة الرحيم فتعنى النافع للناس لقوله بسورة البقرة "إن الله بالناس لرءوف رحيم "وفى سورة أخرى خص المؤمنين برحمته فقال بسورة الأحزاب "وكان بالمؤمنين رحيما "ومن ثم فمعنى البسملة هو بحكم الرب النافع المفيد ،وقد تكررت البسملة فى القرآن الحالى 114 مرة منها 113 مرة فى بدايات السور الموجودة فى المصحف حاليا وذكرت مرة فى داخل سورة النمل فى رسالة سليمان (ص)لملكة سبأ حيث قال "إنه من سليمان وإنه بسم الله الرحمن الرحيم ".
كما ذكر نصفها بسورة هود (ص)ولكننا لم ندخله فى العدد لأنها غير كاملة حيث قال تعالى "بسم الله مجريها ومرسيها "ومعنى البسملة لا يستقيم وحده إلا إذا ارتبط بالقول بعده ومن ثم يجب أن نقول أن الله النافع المفيد قد حكم بما قاله المسلمون وهو "الحمد لله رب العالمين "فالحمد لله تعنى الحكم لله بدليل قوله بسورة القصص"له الحمد فى الأولى والأخرة وله الحكم"فهنا فسر الحمد له بأن الذى له فى السموات والأرض هو طاعة الخلق لحكمه والمراد أن طاعة حكم الله هى الإعتراف بملكيته للكون ،وأما رب العالمين فتعنى خالق كل شىء مصداق لقوله تعالى بسورة الأنعام "وهو رب كل شىء "وبألفاظ أخرى رب السموات والأرض لقوله بسورة الكهف "ربنا رب السموات والأرض"ولقوله بسورة الجاثية "فلله الحمد رب السموات والأرض رب العالمين"وكل هذا بمعنى واحد ،إذا معنى "بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين"هو بحكم الرب النافع المفيد الطاعة واجبة لحكم الرب خالق الكل ،فالله حكم أن الحكم له وحده وبالطبع هذا يستلزم طاعة العباد له ومن ثم فالله حكم على جميع خلقه أن يطيعوا حكمه.

faraway
02-16-2010, 03:18 AM
السلام عليكم :
الأخ رضا البطاوي

كلام حضرتك جميل

لكن واعذرني في هذا القول ينقصه المنطقية العقل لا يتقبله

وبعيا عن قواعد اللغة العربية

عندما تقول أن: " له الحمد في الأولى والآخرة وله الحكم "

بأن الحمد = الحكم

فأرى هناك لبس وخطأ

وقد قصرت صفتين لله منفصلتين عن بعضهما البعض وهو سبحانه من له الصفات والأسماء الحسنى

قصرتهما في معنى واحد !

وهم لهما معنيان مختلفان تماما

فالحمد تعني ان علينا حمده وشكره فالحمد لله دائما بينما له الحكم فهو يحكم بين عباده باوامره ونواهيه وعلينا الطاعة

فكيف تكون كلمة الحمد = الحكم ؟

وإذا عُدنا لقواعد اللغة العربية

فإن حرف واو العطف تعني الجمع بين شيئين مختلفين
وهذا يتفق مع صفات الله المتعددة فليست صفاته محدودة

مؤمن مصلح
02-22-2010, 08:57 PM
السلام عليكم

من مداخلة لي موجها الحوار لشخص يقول عن نفسه أنه مؤمن


أثبت بالقول وليس بالكلام أن حضرتك فعلا مؤمن ، هل حضرتك فعلا مؤمن بالله وحده لاشريك له أم تشرك معه عدد من الألهة كالبخاري وليس مسلم وابن تيميةأو الكافي أو الكليني وغيرهم ، وهل صلاتك بها شرك كأن تذكر في صلاتك الخماسية العباد الصالحين والنبي إبراهيم عليه السلام والنبي محمد عليه السلام والسلام على اليمين و اليسار أم أن حضرتك تريد فعلا أن تقيم الصلاة لذكر الله وحده لاشريك له كما ورد في القرأن الكريم
هل كتابك واحد أم تشرك مع القرأن الكريم بعدد من الكتب مثل أكاذيب البخاري وأكاذيب أبو حنيفة
بصراحة أحببت أن أتأكد هل حضرتك علاك أم عندك رغبة بالصلاح إذا جاءك البلاغ من بعد غفلة

المناضل المسلم
04-03-2010, 11:47 AM
أسأل الله ان ينور قلوبكم يا أهل السنة ويجزيكم خير الجزاء

كلامكم مؤصل بالادلة الواضحة والبراهين الساطعة كوضوع الشمس في رابعة النهار

أما أولئك القرآنيون فكحاطب ليل يتخبطون خبط عشواء

في الحقيقة أخبرني أحد جماعة مسجدي بعد خطبة الجمعة 3|4|2010م

وكانت خطبتي عن تزكية النفوس فقال كنت اتوقع منك ان يكون حديثك عن مايسمون انفسهم القرآنيون

ثم اخبرني بأنه كان هناك معهم مناظرات مع بعض علماء وطلبة العلم من اهل السنة فألقموهم حجرا وأثبتوا

بطلان اعتقاداتهم الخبثة

وبدأت في البحث عن هذا المعتقد الخبيث فوجدت اخواني في هذا المنتدى المبارك قد وفوا وكفوا

فجزاهم الله خيرا على ما يقدمونه

عقلاني
04-04-2010, 12:20 AM
ثم اخبرني بأنه كان هناك معهم مناظرات مع بعض علماء وطلبة العلم من اهل السنة فألقموهم حجرا وأثبتوا بطلان اعتقاداتهم الخبثة

هل يوجد اية أو حديث فيها عبارة ( ألقموهم حجرا ) , ثم تؤكد أنك سني المذهب !
{ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ}
(125) سورة النحل

عاشق الحقيقة
08-02-2010, 03:23 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخواني الاعزاء
ارجو في البداية عدم التكفير او التجريح بشخص واعتبر بانه ان كان رايك يقبل الصواب فهو يمكن ان يقبل الخطا.
اولا: انا لا انكر السنة جملة وتفصيلا ولكن كل ما ورد في السنة يناقض كتاب الله اجد من الغرابة اصرار المسملين على الاخذ به بالسنة وترك كتاب الله.
ثانيا: اود توضيح الاتي:
1- يقول اهل السنة ان السنة النبوية جائت مبينة ومفصلة ومكملة لكتاب الله تعالى ويستدلون بالاية الكريمة (وما انزلنا عليك الكتاب الا لتبين لهم الذي اختلفوا فيه وهدى ورحمه لقوم يؤمنون) وهنا نستفسر ان كان التبين المناط برسول الله صلى الله عليه وسلم يتعدى موضوع التبين والتوضيح الى التشريع نسال، هل كان لاهل الكتاب نفس المهمة في التشريع عندما قال الله تعالى (واذ اخذ الله ميثاق الذين اوتوا الكتاب لتبيننه للناس ولا تكتمونه فنبذوه وراء ظهورهم واشتروا به ثمنا قليلا فبئس ما يشترون) هذا للاستفسار والاستفسارات كثيرة. وهل ان القران يحتاج لتبيين وتوضيح لا يتعارض مع قوله تعالى (ولقد نعلم انهم يقولون انما يعلمه بشر لسان الذي يلحدون اليه اعجمي وهذا لسان عربي مبين) وقولة تعالى ( وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ (192) نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ (193) عَلَىٰ قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ (194) بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ (195))) وقولة تعالى (ويوم نبعث في كل امه شهيدا عليهم من انفسهم وجئنا بك شهيدا على هؤلاء ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء وهدى ورحمه وبشرى للمسلمين) وقوله تعالى (وما كان هذا القران ان يفترى من دون الله ولكن تصديق الذي بين يديه وتفصيل الكتاب لا ريب فيه من رب العالمين) وقوله تعالى (لقد كان في قصصهم عبره لاولي الالباب ما كان حديثا يفترى ولكن تصديق الذي بين يديه وتفصيل كل شيء وهدى ورحمه لقوم يؤمنون)
2- فلنقل بالنقل الموجود معنا برغم وجود نقل خاص باهل السنة يكذب فيها ما نقل لاهل الشيعة والعكس حاصل ايضا، فاذا افترضنا جدلا ان ما نقل كان خطا وهل يمكن ان تكون حجتنا يوم القيامة عند العرض والحساب ان كبرائنا وسادتنا اضلونا السبيل؟؟؟؟ قال تعالى ( إِنَّ اللَّهَ لَعَنَ الْكَافِرِينَ وَأَعَدَّ لَهُمْ سَعِيرًا (64)
خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ۖ لَا يَجِدُونَ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا (65) يَوْمَ تُقَلَّبُ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ يَقُولُونَ يَا لَيْتَنَا أَطَعْنَا اللَّهَ وَأَطَعْنَا الرَّسُولَا (66) وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا (67) رَبَّنَا آتِهِمْ ضِعْفَيْنِ مِنَ الْعَذَابِ وَالْعَنْهُمْ لَعْنًا كَبِيرًا (68) صدق الله العظيم
3- ان اول دين واخر دين يقبله الله عز وجل هو الاسلام منذ خلق الله ادم عليه السلام (ان الدين عند الله الاسلام) وقال تعالى(ومن يبتغي غير الاسلام دينا فلن يقبل منه) وقال تعالى (ما كان ابراهيم يهوديا ولا نصرانيا ولكن كان حنيفا مسلما وما كان من المشركين) واول بيت وضع للناس هو نفسه اخر بيت يستقبله المسلمين واول صلاة فرضت هي اخر صلاة منذ بداية الخلق الى نهايته قال تعالى (واذ جعلنا البيت مثابه للناس وامنا واتخذوا من مقام ابراهيم مصلى وعهدنا الى ابراهيم واسماعيل ان طهرا بيتي للطائفين والعاكفين والركع السجود) وكل من تبع دين الله كان مسلما قال تعالى ( وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ ۚ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ ۚ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ ۚ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ وَفِي هَٰذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ ۚ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلَاكُمْ ۖ فَنِعْمَ الْمَوْلَىٰ وَنِعْمَ النَّصِيرُ (78)
4- ان الصلاة وكيفيتها قد وضحت وفسرت في القران الكريم بانها قيام وركوع وسجود كما بين القران عددها بركعتين في حالة الخوف بالنسبة للامام وركعة واحدة بالمؤتم على ان تعتد للمؤتم ركعتين مع الامام بقوله تعالى ( واذا كنت فيهم فاقمت لهم الصلاه فلتقم طائفه منهم معك ولياخذوا اسلحتهم فاذا سجدوا فليكونوا من ورائكم ولتات طائفه اخرى لم يصلوا فليصلوا معك ولياخذوا حذرهم واسلحتهم ود الذين كفروا لو تغفلون عن اسلحتكم وامتعتكم فيميلون عليكم ميله واحده ولا جناح عليكم ان كان بكم اذى من مطر او كنتم مرضى ان تضعوا اسلحتكم وخذوا حذركم ان الله اعد للكافرين عذابا مهينا) فان كانت صلاة الخوف ركعتين وهي القصر في الصلاة فالصلاة بلا قصر الاولى ان تكون من ركعتين الى اربع ركعات. وهنا نقول ان اليهود ايضا يصلون بركوع وسجود وقيام كما نقول بان الصلاة لله مقابلة العبد لربه والاصل فيها الحب في مقابلة الخالق والمحب يرجى مقابلة حبيبه على الدوام وكان الرسول صلى الله عليه ويسلم يقوم الليل حبا في مناجاة ومقابلة حبيبه. فلا يكون للصلاة حدود لا بخمس صلوات ولا بالف فكل بحسب حبه لله عز وجل ولكن ما هي الصلوات المذكورة في القران الكريم
1- قال تعالى (واقم الصلاه طرفي النهار وزلفا من الليل ان الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين) والمعروف ان طرفي النهار وكل طرفين اثنين هما الفجر والمغرب. واما زلفا من الليل بمعنى عند دخول او قليلا من الليل وهو العشاء.
2- قال تعالى (اقم الصلاه لدلوك الشمس الى غسق الليل وقران الفجر ان قران الفجر كان مشهودا) وهنا نقول ان دلوك الشمس عند العرب هو زوالها وعليه تكون الصلاة هنا صلاة المغرب اما غسق الليل فهو العشاء ولا غيره واما الثالثة فلا خلاف فيها وذكرت باسمها قران الفجر اي صلاة الفجر.
3- قال تعالى (يا ايها الذين امنوا ليستاذنكم الذين ملكت ايمانكم والذين لم يبلغوا الحلم منكم ثلاث مرات من قبل صلاه الفجر وحين تضعون ثيابكم من الظهيره ومن بعد صلاه العشاء ثلاث عورات لكم ليس عليكم ولا عليهم جناح بعدهن طوافون عليكم بعضكم على بعض كذلك يبين الله لكم الايات والله عليم حكيم) هنا ذكر الله عز وجل صلاتي الفجر والعشاء باسميهما وانهن عورات ولكن عند وقت الظهيرة لم يذكر صلاة الظهر والمعلوم ان وضع الثياب يتم بعد صلاة الظهر.
4- ان الاصل ان يتم الوتر لان الله اقسم به فاحدى الصلوات يجب ان تكون وترية اي فردية ( وَالْفَجْرِ (1) وَلَيَالٍ عَشْرٍ (2) وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ (3) وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ (4) هَلْ فِي ذَٰلِكَ قَسَمٌ لِذِي حِجْرٍ (5)
وهنا اقسم الله بفترات زمنية فاقسم بالفجر وبالليالي العشر (ربما ايام الحج) وبالشفع والوتر وبالليل وبدايته.
5- كما امر الله عز وجل بصلاة الجمعة فقال عز من قائل ( يا ايها الذين امنوا اذا نودي للصلاه من يوم الجمعه فاسعوا الى ذكر الله وذروا البيع ذلكم خير لكم ان كنتم تعلمون)
6- وضح الله عز وجل ان كيفية القرائه في الصلاة فهي صوتية بين عدم المجاهرة والتخافت (قل ادعوا الله او ادعوا الرحمن ايا ما تدعوا فله الاسماء الحسنى ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها وابتغ بين ذلك سبيلا)
في الاخير اعلموا اخواني الاعزاء بانه العقل لا يحتاج لطائفة تسمي نفسها القرانيين ليسال نفسه ويتدبر وتفكر في كتاب الله وفي الحق والحقيقة وما نقصد من هذا الا الحقيقة ولا شئ غير الحقيقة ونقول
صلي لله بما شئت وكيف شئت وعدد ما شئت فهو الحبيب الذي يجب ان لا تبخل عليه وهو المحب الذي لا يرغب في اجهادك فقال لك رب العزة والجلالة (طه ما انزلنا عليك القران لتشقى) وقال تعالى (ان ربك يعلم انك تقوم ادنى من ثلثي الليل ونصفه وثلثه وطائفه من الذين معك والله يقدر الليل والنهار علم ان لن تحصوه فتاب عليكم فاقرؤوا ما تيسر من القران علم ان سيكون منكم مرضى واخرون يضربون في الارض يبتغون من فضل الله واخرون يقاتلون في سبيل الله فاقرؤوا ما تيسر منه واقيموا الصلاه واتوا الزكاه واقرضوا الله قرضا حسنا وما تقدموا لانفسكم من خير تجدوه عند الله هو خيرا واعظم اجرا واستغفروا الله ان الله غفور رحيم)
واعلموا ان الله وراء القصد ولا هدم للدين نريد ولا شركا بخالق الوجود ولكن سؤالا محيرا يظل عالقا في جنبات العقل هل نحن على الصراط اما ............
كما نقول ان المشكلة لا تكمن في الصلاة فقط وانما تتعداها للاحكام فكم من نفس بريئة قتلت بلا حكم نجده في كتاب الله وكلنا نعرف ان الحدود لله فلا يجب ان نقربها وكم من حكم نسخ بناسخ بحسب شئ نجهله قد يكون العداء او الخوف او السياسة فكيف يبدل الله حكمه وهو القائل (ما يبدل القول لدي وما انا بظلام للعبيد)
اللهم اهدنا الى صراطك المستقيم اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتبعاه وارنا الباطل باطل وارزقنا اجتنابه
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عاشق الحقيقة
08-02-2010, 03:30 AM
اعتذر لله عز وجل قبل اعتذار لكم عن الاشكال فلم اتعمدها وانما نسخت مع نسخي للايات الكريمة من موقع القران الكريم

العبد الفقير
08-15-2010, 02:47 PM
يعني من اكثر من 1400 سنة اليوم نتكلم عن الصلاه 5 او 3؟؟
الكل يصلي 5 وهذا هو ما ورد في القرآن والسنه أما الشيعه بس عندهم 3 صلوات وهذا الضلال
.... ان الصلاة اربع فأربع ,,, ثم ثلاث ثم اربع
.... ثم صلاة الفجر لا تضيع