المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مع اقتراب شهر رمضان المبارك ( اختراع رافضى لمراقبة الهلال )



ساجد لله
10-04-2004, 12:38 AM
49 - فضائل شهر رمضان للصدوق ، عن محمد بن إبراهيم بن إسحاق ، عن أحمد بن محمد الكوفي ، عن المنذر بن محمد ، عن الحسن بن علي الخزاز ، عن الرضا عليه السلام قال في حديث طويل : كانت فاطمة عليها السلام إذا طلع هلال شهر رمضان يغلب نورها الهلال ويخفى ، فإذا غابت عنه ظهر
بحار الانوار : 43
باب 3 : مناقبها وفضائلها وبعض أحوالها ومعجزاتها صلوات الله عليها
[ 51 ][ 60 ]

84 ـ حدثنا محمد بن ابراهيم بن اسحاق رضي الله عنه قال : حدثنا أحمد بن محمد الكوفي قال : أخبرنا المنذر بن محمد قال : حدثنا الحسن بن علي الخزاز قال : دخلت على أبي الحسن علي بن موسى الرضا عليه السلام آخر جمعة من شعبان وعنده نفر من أصحابه منهم عبد السلام بن صالح وصفوان بن يحيى وأحمد بن محمد بن أبي نصر ومحمد بن اسماعيل بن يزيع ومحمد بن سنان وخادماه ياسر ونادر وغيرهما فقال : معاشر شيعتي هذا آخر يوم من شعبان من صامه احتسابا غفر له فقال له محمد بن اسماعيل : يا بن رسول الله فما تصنع بالخبر الذي روي في النهي عن استقبال رمضان بيوم أو يومين فقال عليه السلام : يا بن اسماعيل إن رمضان اسم من اسماء الله عز وجل فلا يقال له : جاء وذهب واستقبل ، والشهر شهر الله عز وجل وهو مضاف إليه فقال محمد بن اسماعيل : فهل يجوز لأحد أن يقول : استقبلت شهر رمضان بيوم أو يومين قال : لا ، لان الاستقبال انما يقع لشئ موجود يدرك فأما ما لم يخلق فكيف يستقبل ؟ فقال يا بن رسول الله : شهر رمضان وان لم يخلق قبل دخوله فقد وقع لك اليقين بأنه سيكون فقال يا محمد : ان وقع لك اليقين انه سيكون ( فكيف وقع لك اليقين بأنه سيكون ) وربما طالت ليلة اول يوم من شهر رمضان حتى يكون صبحها يوم القامة فلا يكون شهر رمضان في الدنيا أبدا فيصبح الناس لا يرون شمسا ولا نهارا ولا يرون من مساجد الله على وجه الأرض شيئا ويرفع الله الكعبة والمسجد الحرام إلى السماء وأنسى في مثل ذلك الزمان القرآن حتى لا يوجد فيهم للقرآن حافظ ولشيء من تمجيد الله ذاكر فحينئذ يرفع الله عز وجل حجته من الأرض فتسيخ بأخلها وتسير جبالها وتسجر بحارها وتبعثر قبورها ويكور عن السماء شمسها وينكدر نجومها وينتثر كواكبها فيومئذ وقعت الواقعة وانشقت السماء فهي يومئذ واهية ثم قال عليه السلام معاشر شيعتي إذا طلع هلال شهر رمضان فلا تشيروا إليه بالاصابع ولكن استقبلوا القبلة وارفعوا ايديكم إلى السماء وخاطبوا الهلال وقولوا : « ربنا وربك الله رب العالمين اللهم اجعله علينا هلالا مباركا ووفقنا لصيام شهر رمضان وسلمنا فيه وتسلمنا منه في يسر وعافية واستعملناه فيه بطاعتك انك على كل شيء قدير » فما من عبد فعل ذلك إلا كتبه الله تبارك وتعالى في جملة المرحومين وأثبته في ديوان المغفورين ولقد كانت فاطمة سيدة نساء العالمين عليها السلام تقول ذلك سنة فإذا طلع هلال شهر رمضان فكان نورها يغلب الهلال يخفى فإذا غابت عنه ظهر .

كتاب فضائل الأشهر الثلاثة
تأليف
محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي
الشيخ الصدوق ( قده )

تحقيق واخراج
ميرزا غلام رضا عرفانيان
ـــــــــــــ
مطبعة الآداب ـ النجف الأشرف
ص 83 ـ ص 101

طيب .... كيف كان يصوم المسلمين فى ذلك الوقت ... والله مشكلة يعنى المسلمين يراقبوا ظهور الزهراء رضى الله عنها او يراقبوا القمر ؟

وبعدين مع دين الرافضة .... الا يكفيكم خرافات وانحطاط وامتهان لعقول الموالين !!

المخضبي
05-17-2016, 05:43 PM
يرفع رفع الله قدر شيخنا الحبيب ساجد لله
وبمناسبة اقتراب شهر رمضان المبارك